الأعضاء الإشتراك و التسجيل

الملتقيات
ADs

امريكا ام بريطانيا

امريكا ام بريطانيا


NOTICE

تنبيه: هذا الموضوع قديم. تم طرحه قبل 1297 يوم مضى, قد يكون هناك ردود جديدة هي من سببت رفع الموضوع!

قائمة الأعضاء الموسومين في هذا الموضوع

  1. الصورة الرمزية isul6an_77
    isul6an_77

    مبتعث جديد New Member

    isul6an_77 السعودية

    isul6an_77 , ذكر. مبتعث جديد New Member. من السعودية , مبتعث فى السعودية , تخصصى تربيه خاصه , بجامعة جامعه شقراء
    • جامعه شقراء
    • تربيه خاصه
    • ذكر
    • الرياض, الرياض
    • السعودية
    • Jun 2014
    المزيدl

    July 1st, 2014, 09:43 PM

    بريطانيا ام امريكا
    السلام علبيكم ورحمه الله وبركاته .. رمضان مبارك على الجميع
    وجعلنا ان شاء الله من صوامه وقوامه واجعلنا من المقبولين

    \

    ندخل بالموضوع دايركت بدون مقدمات .
    انا توي متخرج تخصص تربيه خاصه -تخلف عقلي
    وناوي اكمل ماستر باذن الله والى الان محتار اروح للامريكا او بريطانيا وش رايكم ووش الانسب والسلبيات والايجابيات لكل الدولتين

    وشكرا لكم والله يوفق الجميع
  2. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    ياليت الاخوان الافاضل يوضحون لنا الفروقات في الشهادتين من امريكا وبريطانيا؟

    هل قوة شهادة الماستر البريطاني تعادل الامريكي؟!
    على فرض ان الجامعة في بريطانيا جامعة قوية وموصى بها بلا شك.



    ( تمت المشاركة باستخدام تطبيق مبتعث )
    7 "
  3. المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Distraction
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    ياليت الاخوان الافاضل يوضحون لنا الفروقات في الشهادتين من امريكا وبريطانيا؟

    هل قوة شهادة الماستر البريطاني تعادل الامريكي؟!
    على فرض ان الجامعة في بريطانيا جامعة قوية وموصى بها بلا شك.



    ( تمت المشاركة باستخدام تطبيق مبتعث )
    قوة الشهادة عند من؟

    1) إذا كانت قوة الشهادة المقصود بها عند ربعنا في السعودية، فما فيه شك أنهم يفضلون خريج أمريكا على خريج بريطانيا، وأنا ما ألومهم.
    2) قوة الشهادة في الماجستير عند الجامعات الأمريكية: الجامعات الأمريكية تفضل خريج أمريكا وكندا على خريج بريطانيا واستراليا، وأنا شخص مجرب بحكم أني درست ماجستير في بريطانيا.
    3) قوة الماجستير عند دراسة الدكتوراه في بريطانيا: بريطانيا ما تفرق معها إذا معك ماجتسير سواء من السعودية أو أمريكا أو بريطانيا.

    إذا كانت نصيحة شخصية فأنا راح أنصحك بأمريكا إذا كان عندك صبر وطولة بال على الدراسة، وتحبين أن تكون ضليعة في تخصصك. تبين مدة مختصرة وقبول سهل ودراسة أقل متطلبات، أقول لك روحي بريطانيا. وأنت بالخيار.
    7 "
  4. المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Linguistics Consultant
    قوة الشهادة عند من؟

    1) إذا كانت قوة الشهادة المقصود بها عند ربعنا في السعودية، فما فيه شك أنهم يفضلون خريج أمريكا على خريج بريطانيا، وأنا ما ألومهم.
    2) قوة الشهادة في الماجستير عند الجامعات الأمريكية: الجامعات الأمريكية تفضل خريج أمريكا وكندا على خريج بريطانيا واستراليا، وأنا شخص مجرب بحكم أني درست ماجستير في بريطانيا.
    3) قوة الماجستير عند دراسة الدكتوراه في بريطانيا: بريطانيا ما تفرق معها إذا معك ماجتسير سواء من السعودية أو أمريكا أو بريطانيا.

    إذا كانت نصيحة شخصية فأنا راح أنصحك بأمريكا إذا كان عندك صبر وطولة بال على الدراسة، وتحبين أن تكون ضليعة في تخصصك. تبين مدة مختصرة وقبول سهل ودراسة أقل متطلبات، أقول لك روحي بريطانيا. وأنت بالخيار.
    بالضبط أخي! .. أشكرك على ردك أولاً
    ثانياً انا حصلت على درجة البكالوريوس بتقدير ممتاز ولله الحمد، وحصلت التخصص المطلوب موجود في امريكا وكندا وبريطانيا.
    لكن بلا شك أن كل جامعة تختلف عن الأخرى في خطتها الدراسية أو في متطلبات القبول، لن أتحدث عن الجامعات الكندية لأن مثلكم يعرف عن ماذا أتحدث. لذلك خشيت المجازفة، واستبعدتها من ضمن الرغبات.
    فـ دخلت في حيرة كبيرة بين الدراسة في أمريكا أو في بريطانيا، إلى أن ظهرت مشكلة "ضرورة دراسة المواد التكميلية".. في العديد من الجامعات الأمريكية، علماً بأن التخصص المرغوب امتداد لتخصصي الأساسي! لكن تخصص الماجستير يدرس في كلية غير التي درست بها، وبالتالي تعرضت للمشكلة المذكورة آنفاً. ( يعني فوق هم وتعب الماجستير، مواد تكميلية بعد؟؟! )
    وبعد البحث في بريطانيا، وجدت قرابة ٥ جامعات فقط تُدرس التخصص. اثنتان منها معروفة وممتازة من كل النواحي.
    حتى لا أطيل عليك يا أخي، سمعت من الكثير بأن الماستر البريطاني لا يُفضل عند ربعنا بالسعودية، مثلما ذكرت.... لكنني لم أجد أسباباً كافية ومقنعة منهم؟!!!
    أتمنى أن توضح لي الأسباب، حتى أستطيع أن اتخذ قراراً صائباً.. لا غنى لي عن نصائحكم وماخاب من استشار.. كتب الله لك الأجر.


    ( تمت المشاركة باستخدام تطبيق مبتعث )
    7 "
  5. المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Distraction
    بالضبط أخي! .. أشكرك على ردك أولاً
    ثانياً انا حصلت على درجة البكالوريوس بتقدير ممتاز ولله الحمد، وحصلت التخصص المطلوب موجود في امريكا وكندا وبريطانيا.
    لكن بلا شك أن كل جامعة تختلف عن الأخرى في خطتها الدراسية أو في متطلبات القبول، لن أتحدث عن الجامعات الكندية لأن مثلكم يعرف عن ماذا أتحدث. لذلك خشيت المجازفة، واستبعدتها من ضمن الرغبات.
    فـ دخلت في حيرة كبيرة بين الدراسة في أمريكا أو في بريطانيا، إلى أن ظهرت مشكلة "ضرورة دراسة المواد التكميلية".. في العديد من الجامعات الأمريكية، علماً بأن التخصص المرغوب امتداد لتخصصي الأساسي! لكن تخصص الماجستير يدرس في كلية غير التي درست بها، وبالتالي تعرضت للمشكلة المذكورة آنفاً. ( يعني فوق هم وتعب الماجستير، مواد تكميلية بعد؟؟! )
    وبعد البحث في بريطانيا، وجدت قرابة ٥ جامعات فقط تُدرس التخصص. اثنتان منها معروفة وممتازة من كل النواحي.
    حتى لا أطيل عليك يا أخي، سمعت من الكثير بأن الماستر البريطاني لا يُفضل عند ربعنا بالسعودية، مثلما ذكرت.... لكنني لم أجد أسباباً كافية ومقنعة منهم؟!!!
    أتمنى أن توضح لي الأسباب، حتى أستطيع أن اتخذ قراراً صائباً.. لا غنى لي عن نصائحكم وماخاب من استشار.. كتب الله لك الأجر.


    ( تمت المشاركة باستخدام تطبيق مبتعث )
    الله يختار لك الخير.
    المواد التكميلة في جامعات أمريكا غالباً تعطى لمن يوجد لديه فراغ deficiency في الترانسكربت حق البكلوريوس، أي أن مادة كذا لازم يكون الطالب قد درسها في البكلوريوس وإلا سيضطر الطالب لدراستها ضمن برنامج الماجستير، وأما من يثبت أنه سبق ودرسها في تلقائياً تسقط عنه ويدخل مباشرة لمواد الماجستر.

    أما سبب النظرة الأقل لماجستير بريطانيا فحسب ما رأيت وحسب ما أسمع ممن وجدوا صعوبة في التوظيف أو حتى ما أسمعه من حالات التوظيف في الجامعة لدينا أقدر أختصر لك ما يلي:

    1) عندما يتخرج طالب من جامعة قوية في بريطانيا وآخر من جامعة قوية في أمريكا، يبقى الفرق في فحص الطالب قبل الدخول للبرنامج. إذا كنت متخرج من جامعة مانشستر مثلاً، فليس بالضرورة أنك حاصل على معدل 3 من 4 في البكلوريوس، فقد تكون مثلا بمعدل جيد ومع ذلك تقبل في ماجستير مانشستر، أما جامعة متوسطة في أمريكا فلا يمكن أن تقبلك ومعدلك أقل من 3 من 4 في البكلوريوس، أما الجامعات القوية فتشترط عليك 3.5 أو 3.70. فلذلك، عندما يتخرج طالب من جامعة بريطانية قوية لا يعني بالضرورة أنه طالب قوي من أصله!

    2) في معظم الجامعات الأمريكية يعتبر الرسوب في مادة من المواد مشكلة كبيرة غالبا يتم طردك من البرنامج بسببها، ومعظم الجامعات العادية تطلب منك معدل 3 من 4 في الماجستر وإلا ستتعرض للإيقاف أو التعليق الأكاديمي، أما الجامعات القوية فتشترط على الطالب أن يظل معدله ما بين 3.5 إلى 3.70 من 4 وإلا سيتعرض للإيقاف. مثلاً جامعة أوستن في تكساس أو جامعة ماديسون في يسكنسن في تخصصي لا بد أن يبقى معدلك طيلة دراستك 3.67 وإذا نقص عن هذا فيعني أنك معرض للطرد من البرناج.
    في بريطانيا يمكن أن تتخرج بـ Pass أي نجاح فقط دون درجة، وهذا تقريبا يعادل 2 من 4، ويمكن للطالب أن يرسب في مادة أو مادتين ويعيدها وبعض الجامعات مثل جامعة Ulster تسمح لك بالرسوب في كل المواد وتتيح لك إعادتها.

    3) في بريطانيا تدرس في الماجستير 6 مواد وتسوي رسالة. 6 في 3 = 18 ساعة. أنا في الماجستير في أمريكا مثلاً درست 39 ساعة + رسالة ماجستير وفي التخصصات العلمية كثير من الشباب يدرس في الماجستير قرابة 40 ساعة في أمريكا. عندما نقارن دراسة 6 مواد بما يقارب 12 أو 15 مادة في أمريكا، فما فيه شك أننا راح نفضل دراسة مكثفة بهذا القدر.

    4) رسالة الماجستير في بريطانيا غالبا يشرف عليها مشرف واحد، ويمكن حتى تتواصل معه عن طريق الإيميل ولما تخلص تعتبر أنهيت الماجستير. في أمريكا بالمقابل: غالبا يشرف على رسالتك لجنة مكونة من 3 دكاترة، ولازم تناقشها أمام اللجنة ويحضر الطلاب والدكاترة.

    5) التقييم في بريطانيا (يعني الدرجات يضعونها على إيش؟) غالبا مطلوب منك بحث أو بحثين حوالي 10 صفحات تكتبه نهاية الفصل ويعطونك حوالي شهر تكتب بحوثك حق الفصل الأول، ويختلف طبعا من جامعة لجامعة لكن هذا الطابع العام. في أمريكا: الدرجات توضع على اختبارات متعددة، وبحوث، وبرزنتيشنات، وأعمال جماعية... إلخ. أي: أن التقييم المتعدد ويفحص الطالب جيداً، بعكس بريطانيا وأستراليا اللي تعتمد على البحوث، وللأسف يوجد من الطلاب قليل أمانة شتري بحوثه ويحصل على الدرجات بحكم أنه لا يوجد اختبارات داخل القاعة وأشياء أخرى تفحص مستواك الحقيقي.

    6) المدة في بريطانيا الماجستير ما بين 9 إلى 12 شهر، والدكتوراه ما بين 2.5 سنة و3 سنوات. في أمريكا الماجستير من 2 إلى 3، والدكتوراه ما بين 4 و6 سنوات. تخيل لو كان عندنا في السعودية بكلوريوس 2 سنة، وبكلوريوس 4 سنة، بالتأكيد راح تجد الجهات التوظيفية تفضل الشخص اللي أخذ بكلوريوس في 4 سنوات.

    7) بريطانيا تهتم بأنها تخرجك وأنت تستطيع البحث، لكن الماجستير ليس الغرض من حاملها أن يكون باحث بل الغرض من الماجستير أن يكون صاحبها لديه معلومات متقدمة في تخصصه، ولذلك فخريج أمريكا الذي يتخرج بكم أكثر في معلوماته يكون مفضل من الجهات التوظيفية.


    هذا بشكل عام، وبالتأكيد حنا نتكلم على مستوى دولتين، راح تجد جامعات تختلف وبرامج تختلف، لكن في الأخير هذا هو الطابع العام في الدولتين.
    7 "
  6. المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Linguistics Consultant
    الله يختار لك الخير.
    المواد التكميلة في جامعات أمريكا غالباً تعطى لمن يوجد لديه فراغ deficiency في الترانسكربت حق البكلوريوس، أي أن مادة كذا لازم يكون الطالب قد درسها في البكلوريوس وإلا سيضطر الطالب لدراستها ضمن برنامج الماجستير، وأما من يثبت أنه سبق ودرسها في تلقائياً تسقط عنه ويدخل مباشرة لمواد الماجستر.

    أما سبب النظرة الأقل لماجستير بريطانيا فحسب ما رأيت وحسب ما أسمع ممن وجدوا صعوبة في التوظيف أو حتى ما أسمعه من حالات التوظيف في الجامعة لدينا أقدر أختصر لك ما يلي:

    1) عندما يتخرج طالب من جامعة قوية في بريطانيا وآخر من جامعة قوية في أمريكا، يبقى الفرق في فحص الطالب قبل الدخول للبرنامج. إذا كنت متخرج من جامعة مانشستر مثلاً، فليس بالضرورة أنك حاصل على معدل 3 من 4 في البكلوريوس، فقد تكون مثلا بمعدل جيد ومع ذلك تقبل في ماجستير مانشستر، أما جامعة متوسطة في أمريكا فلا يمكن أن تقبلك ومعدلك أقل من 3 من 4 في البكلوريوس، أما الجامعات القوية فتشترط عليك 3.5 أو 3.70. فلذلك، عندما يتخرج طالب من جامعة بريطانية قوية لا يعني بالضرورة أنه طالب قوي من أصله!

    2) في معظم الجامعات الأمريكية يعتبر الرسوب في مادة من المواد مشكلة كبيرة غالبا يتم طردك من البرنامج بسببها، ومعظم الجامعات العادية تطلب منك معدل 3 من 4 في الماجستر وإلا ستتعرض للإيقاف أو التعليق الأكاديمي، أما الجامعات القوية فتشترط على الطالب أن يظل معدله ما بين 3.5 إلى 3.70 من 4 وإلا سيتعرض للإيقاف. مثلاً جامعة أوستن في تكساس أو جامعة ماديسون في يسكنسن في تخصصي لا بد أن يبقى معدلك طيلة دراستك 3.67 وإذا نقص عن هذا فيعني أنك معرض للطرد من البرناج.
    في بريطانيا يمكن أن تتخرج بـ Pass أي نجاح فقط دون درجة، وهذا تقريبا يعادل 2 من 4، ويمكن للطالب أن يرسب في مادة أو مادتين ويعيدها وبعض الجامعات مثل جامعة Ulster تسمح لك بالرسوب في كل المواد وتتيح لك إعادتها.

    3) في بريطانيا تدرس في الماجستير 6 مواد وتسوي رسالة. 6 في 3 = 18 ساعة. أنا في الماجستير في أمريكا مثلاً درست 39 ساعة + رسالة ماجستير وفي التخصصات العلمية كثير من الشباب يدرس في الماجستير قرابة 40 ساعة في أمريكا. عندما نقارن دراسة 6 مواد بما يقارب 12 أو 15 مادة في أمريكا، فما فيه شك أننا راح نفضل دراسة مكثفة بهذا القدر.

    4) رسالة الماجستير في بريطانيا غالبا يشرف عليها مشرف واحد، ويمكن حتى تتواصل معه عن طريق الإيميل ولما تخلص تعتبر أنهيت الماجستير. في أمريكا بالمقابل: غالبا يشرف على رسالتك لجنة مكونة من 3 دكاترة، ولازم تناقشها أمام اللجنة ويحضر الطلاب والدكاترة.

    5) التقييم في بريطانيا (يعني الدرجات يضعونها على إيش؟) غالبا مطلوب منك بحث أو بحثين حوالي 10 صفحات تكتبه نهاية الفصل ويعطونك حوالي شهر تكتب بحوثك حق الفصل الأول، ويختلف طبعا من جامعة لجامعة لكن هذا الطابع العام. في أمريكا: الدرجات توضع على اختبارات متعددة، وبحوث، وبرزنتيشنات، وأعمال جماعية... إلخ. أي: أن التقييم المتعدد ويفحص الطالب جيداً، بعكس بريطانيا وأستراليا اللي تعتمد على البحوث، وللأسف يوجد من الطلاب قليل أمانة شتري بحوثه ويحصل على الدرجات بحكم أنه لا يوجد اختبارات داخل القاعة وأشياء أخرى تفحص مستواك الحقيقي.

    6) المدة في بريطانيا الماجستير ما بين 9 إلى 12 شهر، والدكتوراه ما بين 2.5 سنة و3 سنوات. في أمريكا الماجستير من 2 إلى 3، والدكتوراه ما بين 4 و6 سنوات. تخيل لو كان عندنا في السعودية بكلوريوس 2 سنة، وبكلوريوس 4 سنة، بالتأكيد راح تجد الجهات التوظيفية تفضل الشخص اللي أخذ بكلوريوس في 4 سنوات.

    7) بريطانيا تهتم بأنها تخرجك وأنت تستطيع البحث، لكن الماجستير ليس الغرض من حاملها أن يكون باحث بل الغرض من الماجستير أن يكون صاحبها لديه معلومات متقدمة في تخصصه، ولذلك فخريج أمريكا الذي يتخرج بكم أكثر في معلوماته يكون مفضل من الجهات التوظيفية.


    هذا بشكل عام، وبالتأكيد حنا نتكلم على مستوى دولتين، راح تجد جامعات تختلف وبرامج تختلف، لكن في الأخير هذا هو الطابع العام في الدولتين.
    بيض الله وجهك, وحرمه عن النار. وبارك فيك أخي لينقوستيكس. قول آمين
    هذا ما كنت أبحث عنه. تعليقاً على النقطة الثانية.. الحفاظ على معدلات عالية كهذه, تتطلب مجهود نفسي وفعلي. حتى وان كان هذا الأمر في مصلحة الطالب, تبقى الراحة النفسية مقدمة على كل شيء آخر.
    أما فيما يخص النقطة الثالثة.. وحتى لا يختلط الأمر على بعض الأخوة, ممن سيقرأون سطورنا فيما بعد.. فالمقصود هنا " 6 مواد خلال الفصل الدراسي الواحد " .. والماجستير في بريطانيا عبارة عن " 3 فصول دراسية " .. الفصل الأول + الثاني + الرسالة.
    أنا أيضاً تخصصي علمي لذا يبقى سؤأل أخير أخي الكريم..
    عادة كم المدة اللازمة لانهاء المواد التكميلية؟ اذا كان مجموع الساعات من 8 - 10 ساعات تقريباً؟
    إضافةً إلى أنني لاحظت أنه في بعض المواد التكميلية المطلوبة مثلاً: يكون مطلوب دراسة مادة بمجموع 4 ساعات .. وانا درست في البكالوريوس منها 3 ساعات فقط!
    فهل أنا مجبرة على دراسة الساعة المتبقية كمادة تكميلية؟ ام ماذا؟

    أتمنى التوضيح.. لا حرمكم الله الأجر
    7 "
  7. المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Distraction
    بيض الله وجهك, وحرمه عن النار. وبارك فيك أخي لينقوستيكس. قول آمين
    هذا ما كنت أبحث عنه. تعليقاً على النقطة الثانية.. الحفاظ على معدلات عالية كهذه, تتطلب مجهود نفسي وفعلي. حتى وان كان هذا الأمر في مصلحة الطالب, تبقى الراحة النفسية مقدمة على كل شيء آخر.
    أما فيما يخص النقطة الثالثة.. وحتى لا يختلط الأمر على بعض الأخوة, ممن سيقرأون سطورنا فيما بعد.. فالمقصود هنا " 6 مواد خلال الفصل الدراسي الواحد " .. والماجستير في بريطانيا عبارة عن " 3 فصول دراسية " .. الفصل الأول + الثاني + الرسالة.
    أنا أيضاً تخصصي علمي لذا يبقى سؤأل أخير أخي الكريم..
    عادة كم المدة اللازمة لانهاء المواد التكميلية؟ اذا كان مجموع الساعات من 8 - 10 ساعات تقريباً؟
    إضافةً إلى أنني لاحظت أنه في بعض المواد التكميلية المطلوبة مثلاً: يكون مطلوب دراسة مادة بمجموع 4 ساعات .. وانا درست في البكالوريوس منها 3 ساعات فقط!
    فهل أنا مجبرة على دراسة الساعة المتبقية كمادة تكميلية؟ ام ماذا؟

    أتمنى التوضيح.. لا حرمكم الله الأجر
    الله يجزاك خير أختي

    لا المقصود 6 مواد في الماجستير كله، 3 مواد الفصل الأول، 3 مواد الفصل الثاني وفصل الصيف رسالة الماجستر.
    طبعاً تحسب نظام الساعات بشكل معقد لكن ببساطة: في الفصل 60 كريديتس غالباً تكون 3 مواد كل مادة 20 كريدتس وكل 20 كريديتس = 3 ساعات بالنظام الأمريكي
    قد توجد بعض الجامعات تعطيك 4 مواد في الفصل الواحد لكن كذا يكون قيمة المادة الواحدة 15 كريديتس وبكذا تكون قيمة المادة أقل من 3 ساعات بالنظام الأمريكي
    فالعبرة بعدد الساعات وليس عدد المواد ففي الأخير أنا توصلت لكون عدد المواد تعادل تقريبا 18 ساعة بالنظام الأمريكي، وقارنتها بعدد الساعات في أمريكا التي قد تصل ل 45 في الماجستر

    بالنسبة لسؤالك: والله يا أختي ترين يعود الموضوع لمشرف الدراسات العليا في القسم
    زميلي دخل الجامعة وطلبوا منه 15 ساعة تكميلية، والغريب أنه بعد سنة دخل زميل لنا متخرج من نفس الجامعة، ولكن كان المشرف متغير وطلب منه فقط 9 ساعات تكميلية
    فالشيء هذا ما أحد يقدر يقرره إلا المشرف نفسه
    7 "
ADs

قم بتسجيل دخولك للمنتدي او

الانضمام لمبتعث

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.