الأعضاء الإشتراك و التسجيل

الملتقيات
ADs

أبشروا بالخير ولكن

أبشروا بالخير ولكن


NOTICE

تنبيه: هذا الموضوع قديم. تم طرحه قبل 2629 يوم مضى, قد يكون هناك ردود جديدة هي من سببت رفع الموضوع!

قائمة الأعضاء الموسومين في هذا الموضوع

  1. الصورة الرمزية maj.z
    maj.z

    مبتعث مستجد Freshman Member

    maj.z الولايات المتحدة الأمريكية

    maj.z , ذكر. مبتعث مستجد Freshman Member. من السعودية , مبتعث فى الولايات المتحدة الأمريكية , تخصصى Law , بجامعة IUPUI
    • IUPUI
    • Law
    • ذكر
    • Indianapolis, IN
    • السعودية
    • Apr 2010
    المزيدl

    October 6th, 2010, 12:32 AM

    مررت في هذا المنتدى على بعض المواضيع التي دعتني لكتابة هذا الموضوع فأقول مستعيناً بالله اللهم أجعلنا من الصادقين

    الصالحين المصلحين

    أحبتي في الله مما مررت عليه في هذا المنتدى أن بعض الشباب تحدث عن مغامراته في بلاد الغرب وذكر أشياء لا تليق

    وبعض الأخوات طرحن استطلاع عن هل ستكونين محجبة أم لا وما هو نوع الحجاب الذي سترتدينه ووو

    فأقول أيه الأحبة إن الله موجود في كل مكان وإنه لابد أن تكون للمسلم شخصيته التي تميزه عن غيره فأنت ياعبدالله ويا

    أمةالله

    اعلموا إن الله قد وهب لنا ما هو خير من كنوز الذهب ومن المناصب ومن الشهادات الكبرى ومن كل الدنيا وهي الهداية

    لهذا الدين العظيم وهي دعوتنا التي ندعو الله بها في كل صلاة (اهدنا الصراط المستقيم) وأعلم أن لديك شيء العالم في

    أمس الحاجة إليه وتأمل في الغربيين عندما يسلمون كيف يعاتبوننا على تقصيرنا تجاههم وكيف كانوا وكيف اصبحوا الآن

    لما وجد هذا الكنز العظيم

    أخي / أختي مهما كان تدينك مهما كان مظهرك مهما كان ماضيك أنت تؤمن بحقيقة أكثر من 4500 مليون يجهلونها

    وهي (لا إله إلا الله محمد رسول الله) وهي أثقل من السماوات والأرض كما ورد في الحديث أنت بأخلاقك وبتمسكك

    بدينك*ستكون داعية إلى الله

    هل تعلم أخي / أختي أن أكبر دولة اسلامية في عدد السكان هي اندونيسيا وعدد المسلمين فيها 215 مليون أن هذه البلاد

    دخلها الإسلام عن طريق التجار المسلمين ولم يعرف التاريخ أن المسلمين غزوها بجيش أبداً بل دخلت في الإسلام بالتعامل

    الحسن والإعتزاز بالدين

    مصيبتنا أيه الأحبة أن بعضنا إنهزاميين ويخجل من الحق الذي يحمله وقد يمثل أنه متحظر ويتنازل عن كثير من قيمه

    الدينية ويتساهل في ثوابته التي تربى عليها

    مع أن الواقع أيه الأحبة أن العقلاء من كل الشعوب يحترمون من يحترم نفسه ويعتز بقيمه ويتمسك بثوابته وقد رأيت بأم

    عيني البوذيين والسيخ والوثنيين في كثير من دول العالم وهم بزيهم ومتمسكين بمظاهرهم ولم يدب لقلوبهم الوهن وهم على

    باطل فكيف بك وأنت على الحق المبين وقد عشت التجربة بنفسي والله يشهد علي أني كنت أسافر لبعض الدول ويقول لي

    بعض الأصحاب ما تخاف أنه يفعلون لك ويفعلون وأنت مظهرك يدل على التدين فأقول لمن يذهب معي أنظر كيف هؤلاء

    الذين تتوقع أنهم سيعاملوننا تعامل غير جيد أنظر كيف يحترموننا ووالله أني في بعض الدول كان يأشر لي موظف

    الجوازات أن لا تقف في الصف ويشير لي أن توجه لكونتر الدبلوماسيين والمواقف كثير لكن لا أريد أن أجعل الموضوع

    شخصي

    أخي أختي لو ترجع من بعثتك وأنت قد هدى الله بك شخص واحد والله أن ذلك خير من حيازتك لأعلى الشهادات فإنك

    ستموت لا محالة ثم تجري الحسنات عليك وأنت في قبرك من آلاف الأشخاص الذين كنت سبب في هدايتهم من ذرية من

    دعوته يصلون ويدعون ويسبحون ويحجون ووو وكل ذلك لك مثله

    أخي أختي أعتزوا بدينك العظيم وأكثروا من ذكر محمد صلى الله عليه وسلم وحدثوا كل من تلقون عن عظمة دينكم ولكن

    باسلوب غير مباشر وبحكمة وأجعلوا أفعالكم تسبق أقوالكم

    في الغربة تحتاجون لأهم شيء على الإطلاق وهو أن يكون الله معكم حتى إذا قلت يا الله قال لبيك وسعديك فيسخر الله لك

    البشر والدواب والجماد وسترى ذلك بعينك لكن كن له عبداً بحق

    أخي أختي هذا وزير إيطالي هداه الله فأصبح مسلماً ويعتز بإسلامه بين قومه ويدعو إلى الإسلام ولم يبالي بكل العقبات

    التي وقفت في طريقه بل أصر على الثبات على دينه ترك تجارة أبوه وتغرب لطلب الرزق وصبر على المصائب ونجح

    في كل الإختبارات وأصر على الزواج من محجبة مسلمة وتأمل بالله في الآيات التي سخرها الله له وكيف أنه ما سأل الله

    شيء إلا أعطاه الله إياه والسبب أنه عرف لذة الدين فعاش الإسلام الحق (الرابط في الأسفل)


    ما أجمل وألذ وأحلى هذا الدين العظيم عندما يقوم به أهله وينصرونه ويعتزون به فخذوا بأيدي العالم إلى سعادة الدنيا

    والآخرة

    أنتظروني قريباً قصة حصلت لي قبل يومين مع أحد جماعة المسجد صومالي تعلمت منه ما لا تعلمه الجامعات

    أحتاج الدعاء الصادق منكم

    اسلام وزير إيطالي

  2. وفقك الله وجزاك الله عنا كل خير والله يجب علينا ان نحمل هم التوحيد وهو كيف نجعل غيرنا يوحدوا الله وحده كمانحن نشهد انه لاله الا الله وحده وهي خير من الشهادات وكما قال الرسول هي خير من حمر النعم .اللهم يامقلب القلوب ثبت قلوبنا عل دينك والله من كثر ماعجبني الموضوع تم الرد من جهاز التلفون *
    7 "
  3. الله يجزاك ألف خير
    والله ياليت كل المبتعثين زيك وياليتني انا بذات زيك
    والله بالفعل نحتاج إننا ندعو للإسلام
    والله إني أتمنى إنو يسلم واحد على يدي
    الله يحقق لي هالأمنيه
    أميييييييييييييييين يارب
    7 "
ADs

قم بتسجيل دخولك للمنتدي او

الانضمام لمبتعث

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.