الأعضاء الإشتراك و التسجيل

الملتقيات
ADs

لكل مبتعث يسعى إلى النجاح \ لماذا يفشل المبتعثون .

لكل مبتعث يسعى إلى النجاح \ لماذا يفشل المبتعثون .


NOTICE

تنبيه: هذا الموضوع قديم. تم طرحه قبل 2617 يوم مضى, قد يكون هناك ردود جديدة هي من سببت رفع الموضوع!

قائمة الأعضاء الموسومين في هذا الموضوع

  1. بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخي العزيز سلطان الجميري أشكرك على هذا المقال الرائع الذي سردت فيه مواضيع ثانوية لا يهتم فيها فئة كبيرة من إخواننا المبتعثين. مقالك جميل وطول ولكنه تطرق إلى صغائر السلبيات وتكبيرها لجعلها موضوع رئيسي ينشر هكذا.
    أنا احترم زملائك القادمون من الدول الفقيرة وأبارك لهم على شهاداتهم العالية, لكنهم ليسوا مقياس للمبتعثين السعوديين. كم يبلغ عدد زملائك مقارنه بأعداد المبتعثين السعوديين. اعلم انه كلما زاد العدد تنعدم المساواة في المحصول فإذا نجح من العشرة تسعه ليس كما من الثلاثة اثنان.
    اعلم انه ليس من العيب البحث عن الأكل الحلال لتفادي أكل المطاعم واختلاط حلاله بحرامه, إلا إذا كنت لا تهتم بحرام الطعام وحلاله وأنستك الغربة دينك الحنيف (اسأل الله لك الهداية), فهذا يرجع لك وحدك لا تجعله عيباً على الطلاب المبتعثين. وهل صمت شهر رمضان هنا لتعلم ما فائدة البحث عن سكري القصيم؟ البحث عن الأكل ليس إهمالا في الدراسة كما تزعم. والغناء في الغربة محرم كما هو في البلاد(أيضاً اسأل الله لك الهداية). والمال الوفير هذا من خيرات خادم الحرمين الشريفين ليس لك الحق في الكلام فيه. وإذا كان كثرة المال أنستك اهلك وانك في غربه, فهذا من شأنك أنت لا يعم على الآخرين. نحن المغتربون المبتعثون إلى كندا أتينا للدراسة ليس لسياحة مدفوعة. إما قولك أن المشاكل والمنغصات اليومية من شأن المبتعث وحده فأين أنت من حديث رسول الله صل الله عليه وسلم الذي يقول: (مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد إذا أشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالحمى والسهر). إما تشبيهك المبتعثين بالأطفال والرضاعة فهذا خطاء منك فهم رجال معتمدون على أنفسهم في الحصول على قبولات والجد في الاختبارات وحل الواجبات, وإذا استعانوا بالملحقية في ذلك فهذا كرم من أعضاء الملحقية فقد صرحوا بأنهم على استعداد لمساعدة المبتعثين الذين لم يحصلوا على قبولات, وقد أقاموا محاضرات وندوات تساعد على اجتياز اختبار التوفل وغيرة. لا تضع كرمهم إهمالا من المبتعث نفسه. وزعمك بان هناك صورة ترتسم لدى بعض الجامعات الكندية عن الطلبة السعوديين أنهم كسالى، يحبون «الجاهزية»، متمردون على القوانين! ولو كان في وسعهم أن يحولوا دكاترة الجامعة إلى مدرسين خصوصيين لفعلوا, هل لديك مصدر لذلك أم انه من مصدر <يقولون>. من قال لك بان المشرف ضد المبتعث والملحقية تريد تعقيده؟ من أين اخترعت هذه الأقاويل؟ جميع المبتعثين يعلمون أن المشرفين والملحقية يعملون لتسهيل أمور المبتعث وحريصين على مصلحته ومتعاونين معه لأقصى حد. ويتمون طلبات المبتعثين ولا يتأخرون فيها أبدا, وإذا خلعت ضرسك العقل مثلاً يأتيك ما صرفته خلال أسبوعين فقط من استلامهم للأوراق.
    أخي العزيز لقد أكثرت وكابرت في موضوع هامشي لا يتجاوز من يتصفون بهذه الصفات إلا نسبه ضئيلة جداً. رأيت الفاشل قبل أن ترى الناجح مع أن الناجحين أكثر. ذكرت الجانب السلبي ولم تذكر الايجابي, اكتب عن الحقائق قبل أن تكتب عن الأقاويل. لقد استمر الإبتعاث لمدة ست مراحل ولم ينتهي بعد, هل هذا دليل على نجاح المبتعثين أم على فشلهم؟!
    هذا تعبير مني على ادعاءاتك ليس حب النقد لأجل النقد. وتقبل تقديري واحترامي وشكراً.
    7 "
2 من 2 صفحة 2 من 2 12
ADs

قم بتسجيل دخولك للمنتدي او

الانضمام لمبتعث

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.