الأعضاء الإشتراك و التسجيل

الملتقيات
ADs

××× دعوة لرد واعي وراقي ×××

××× دعوة لرد واعي وراقي ×××


NOTICE

تنبيه: هذا الموضوع قديم. تم طرحه قبل 2612 يوم مضى, قد يكون هناك ردود جديدة هي من سببت رفع الموضوع!

قائمة الأعضاء الموسومين في هذا الموضوع

  1. الصورة الرمزية shmooe
    shmooe

    مبتعث مجتهد Senior Member

    shmooe الولايات المتحدة الأمريكية

    shmooe , أنثى. مبتعث مجتهد Senior Member. من السعودية , مبتعث فى الولايات المتحدة الأمريكية , تخصصى نبات وأحياء دقيقة , بجامعة كليات البنات
    • كليات البنات
    • نبات وأحياء دقيقة
    • أنثى
    • لسى, جده
    • السعودية
    • Aug 2010
    المزيدl

    October 25th, 2010, 11:28 AM

    من موضوع الى موضوع ومن رد الى رد ...

    سبحان الله كم تختلف ثقافات الناس .. وطبائعهم ..

    نعم ذالك جلي ووواضح من اغلبية الردود ..

    يصادفك ردا . مطمئنا حانيا لا يبتغى سوى طمئنتك وتهدئتك ..حتى لو لم يحوي بين طياته ذالك الجواب الشافي ..

    وبين الردود يصادفك رد .. لا يبتغى سوى دعوة صادقة .. يكن قلبك له وتبتسم شفاهك عند قرائته ..

    وايضا بين الردود .. ردا لو صنف ما بين الردود .. لرشح كردا نموذجيا .. فلله در صاحب هذا الرد وجزاه كل خير ..

    فهو صاحب .. تتمنى لو تجد ولو شخص واحد مثله في كل منتدى ..

    وتارة ... ردا منكسرا .. وترة ردا مستنجدا .. وتارة ردا لا يضيف اي معنى .. مجرد حروف وكلمات تراصفت ..

    جميع هذه الردود ... تواجدها طبيعي .. ومتوقع ...

    لكني اقف عند بعض الردود عاجزة عن تصنيفها ..
    فتارة اصنفها بالردود الغير ناضجه اجتماعيا ..
    وتارة اصنفها بالردود المفتقرة الى حسن الادب والى مهارات التواصل مابين الافراد ..
    وتارة مجرد ردود قاسية غير مراعية لمشاعر الغير ..


    كيف نرتقي بردودنا ..

    كي نجيب على هذا السؤال يجب ان نكتشف ما الغاية من انشاء اي منتدى ..
    مالغاية من جمع هذا الكم من الناس على اختلاف ثقافاتهم .. واعمارهم ودراساتهم ..واختلاف الكثير الكثير فيما بينهم ..


    دعونا نجرب ذكر شيئ يسير من هذه الغاية ..

    الفائدة - تبادل المعلومات - تبادل الخبرات - تبادل ثقافات - تعارف - متعه - انشاء صلات اجتماعية - تطوير ذاتي - نقل علم - تنميه موهبة - اكتساب مواهب جديده - ترويح عن النفس - تلقى الاستشارات على اختلاف انواعها وووووو
    ولو استمريت في ذكر هذه الفوائد فلن انتهي ..


    خطر على بالي هذا العذر الذي ربما يخطر على بال بعض اصحاب الردود التي عجزت عن تصنيفها ..
    لربما قال قائل انا هكذ وهذا هو اسلوبي .. وردودي ما هي الا تعبير عما انا عليه .. فلا اريد ان اتصنع بأني شخص اخر .

    لربما حان الوقت ان تتصنع ان تكون شخصية اخرى ولربما يغلب قالب التطبع على الطبع ..

    فمن انت ؟؟

    انا فلان الفلاني ..

    ومن هو فلان الفلاني بأبسط صورة ..

    انا شخصية مسلمة ربي هو الله ديني هو الأسلام نبي وقدوتي محمد صلى الله عليه وسلم ..

    رددها ..مرة اخري ..

    انا شخصية مسلمة ربي هو الله ديني هو الأسلام نبي وقدوتي محمد صلى الله عليه وسلم ..

    هل مازال ردك مقنعا مثلما كان ..

    انا هكذا ..هكذا مثل من ؟؟

    وهذا هو اسلوبي .. اسلوبك هكذا مثل من ؟؟

    وردودي تعبير لما انا عليه ... وماذا انت عليه ؟؟

    ولا احب ان اتصنع باني شخصية اخرى .. شخصية اخرى مثل من ؟؟

    ياترى من استمدت شخصياتنا البارزة تعاملاتها .. من علماء .. وقادة .. وشخصيات بارزة فعالة ..ومن اين استمد ذالك الانسان البسيط بشاشته .. وما سبب اقبال الناس عليه .. ومين اين استمد ابائنا ومعلمينا وجاهتهم ورغبة الناس فيمن حولهم لسماعهم والاستفادة منهم ..
    اضن بأننا نتفق جميعا اروع التعاملات هي السمتمده من نبينا محمد صلي الله علية وسلم ..
    وما اجملها من شخصية ومن قدوة نحاول ان نتصنع بصنعها ونقولب طبائعنا لتوافق طبائع هذه الشخصية .
    .

    واخيرا اخوتي لم يبقى لي من حديث سوى ان اهمس لكم ببعض .. اداب الحديث انقلها اليكم همسا ..
    علها تبتعد عن طابع اعطاء التعليمات الذي هو بعيد كل البعد عن غايتي من طرح هذا الموضوع ..

    هناك بعض القواعد المهمة للمحادثة منها:

    * لتكن وتيرة صوتك لطيفة، معتدلة، لا قساوة فيها ولا حدة، تنازل عن الكلام لمن هو اكبر سنا منك.

    * لا تلجأ الى الكلام المصطنع. لا تقل لمن اخطأ (أنت مخطئ)، بل قل: (قد تكون على صواب. اما أنا فأظن...).

    * لا تحاول التعرف على اسرار غيرك، واذا استودعك احد سرا كن كتوما ولا تفشه. اترك جانبا الحديث عن السياسة والمواضيع الخلافية لتتجنب الاصطدام بمن تتحدث معهم.

    * تجنب الحديث عن نفسك وعن مآثرك وعن صحتك او مرضك. كن متواضعا في حديثك واستأذن لتأخذ الكلام.

    * لا تهمس بأذن احد وأنت في مجموعة. لا تتبادل مع بعض الحاضرين نظرات فيها غمز بالآخرين.

    * لا تتحدث الى صديقك بلغة اجنبية وانتما بين اشخاص لا يعرفون هذه اللغة. يجب ان تولي محدثيك الانتباه التام، دعهم يتكلمون واصغ اليهم بصمت واهتمام، وكلما اصغينا الى الآخرين نكون اقرب الى قلوبهم.

    * لا تهزأ بأحد وامتنع عن المزاح. لا تكذب في حديثك ولا تحلف.

    * لا تتملق ولا تستغب ولا تشهر. احذر ان تكون من المداحين الكذبة. بل اصدق القول، وقدم النصح بمحبة، وانتق اصدقاءك بحرص. مارس الثناء والشكر بكثير من الادب واللياقة.

    * اذا كان لا بد من المناقشة في حديثك، ناقش بهدوء ووعي. واستند في مناقشتك الى علمك وثقافتك والى المنطق السليم واياك والصياح والتجريح. ليس من اللطف والذكاء تكرار الاستغراب لأمور تبدو عادية ومألوفة لدى الآخرين.

    * عند الحديث حاذر طرح اسئلة ذات طابع شخصي. ليس من المستحب التطوع بطرح رأي او تقديم نصح لم يطلب منك تقديمه.

    * لا تقاطع الآخرين عند الحديث. لا تكن ثرثارا وتعتقد ان الآخرين يستمتعون بكلامك كما تستمتع به انت. لا تغرق موضوعا تافها بالتفاصيل والاحداث التي لا تهم الآخرين.

    * تجنب الحديث في موضوع تجهله وعليك ان تجمع كافة المعلومات والبيانات الحديثة اذا كنت ترغب بالاشتراك في نقاش عن موضوع مهم لا تفهمه.

    * اذا كان النقاش يدور عن موضوع بعيد عن معارفك او ثقافتك فمن دواعي الادب ان تنصت ومن الذكاء ان تحاول الاهتمام به وفهمه. لا تقل (هو) أو (هي) عن شخص ثالث موجود بين المتحدثين.

    * لا تغتب شخصا غائبا امام اشخاص لا تدري ان كانوا اقرباء له او اصدقاء. اذا كان لديك بعض الضيوف فيجب ان تحرص على ان يكونوا هم محل الاهتمام والصدارة لا انت.

    * لا ضرورة لتصحيح بعض الاغلاط اذا كانت هذه الاغلاط تؤذي احدا. لا يجوز مثلا ان تسرد النكات في المناسبات المحزنة او ان تتحدث عن الكوارث والامراض في المناسبات السعيدة.

    * من غير اللائق ان تسأل المريض عن مرضه، او الأم الثكلى عن سبب وفاة ابنها، او الزوجين المطلقين عن سبب طلاقهما، ومن غير اللائق التحدث الى الجارة الجديدة عن مشاكلك مع زوجك.

    * ليس من اللائق مقاطعة المتحدث ولا ان تكذبه اذا شعرت انه على خطأ، بل يمكنك القول (اعتقد ان الامر كذا وكذا) او (حسب رأيي ان الامر كذا وكذا) ولا يجوز ان تقول: (ان ما تقوله غير صحيح) او (هذا كذب وافتراء).

    * اذا كان احدهم يروي قصة او واقعة وانت تعرفها فلا تقاطعه لتسبقه في الحديث وتعلن الخاتمة.

    * اذا استخدم احدهم كلمات وتعابير غير صحيحة، فلا تصحح ما يقوله بطريقته، بل حاول ان تستعمل الكلمات نفسها بشكلها الصحيح في خلال حديثك معه، وعندها يدرك هو الخطأ بنفسه دون ان تجرح شعوره.

    * لا يليق طرح اسئلة شخصية كأن تسأل احدهم عن دخله الشهري او عن ايجار بيته، او ثمن سلعة اشتراها.

    * مقتطف من كتاب «آداب المجاملة والاتيكيت» للكاتبة السعودية مي عبد العزيز السديري

    واخيرا وليس اخر اسأل الله ان يجعل موضوعي هذا خفيفا على انفسكم واضح المقصد واسال الله لي ولكم التوفيق من جميع النواحي ..

    (( سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ ))
  2. والله موضوعك اكثر من رائع وتستحق 5 نجوم ذهبيه
    وان شاالله الكل يستفيد من اداب المجامله والاتكيت ...... لانو هنا عندنا كثير ما بيعرف فن الاتكيت والمحادثه والانصات
    اشكرك اخي الفاضل يعطيك الف عافيه لك شكري وتقديري
    7 "
  3. كلام جميل و راقي, كنت أتمنى لو أمكن تدريس آداب الحوار و الخطاب في المدراس فهو ذوق و فن جميل قليلون هم الذين يجيدونه.

    إننا أحياناً نتكلم و ننفجر في وجه من نخاطبه فقط لنبرز سلطتنا عليه! أو تجديننا نفكر في أنفسنا فقط في كل موقف و نلقي اللوم على الآخرين دون أن نفكر فيهم لحظة!

    أسأل الله أن يلزمنا الصدق و الشفافية في معاملتنا من غيرنا و مع أنفسنا أيضاً!

    جزاك الله خير أختي
    7 "
ADs

قم بتسجيل دخولك للمنتدي او

الانضمام لمبتعث

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.