الأعضاء الإشتراك و التسجيل

الملتقيات
ADs

مبتعثون يتعلمون الإنجليزية في مصنع قديم ( جريدة عكاظ )

مبتعثون يتعلمون الإنجليزية في مصنع قديم ( جريدة عكاظ )


NOTICE

تنبيه: هذا الموضوع قديم. تم طرحه قبل 2597 يوم مضى, قد يكون هناك ردود جديدة هي من سببت رفع الموضوع!

قائمة الأعضاء الموسومين في هذا الموضوع

  1. الصورة الرمزية شهد اليوسف
    شهد اليوسف

    مبتعث مستجد Freshman Member

    شهد اليوسف كندا

    شهد اليوسف , أنثى. مبتعث مستجد Freshman Member. من السعودية , مبتعث فى كندا , تخصصى علم النفس , بجامعة ؟
    • ؟
    • علم النفس
    • أنثى
    • ؟, ؟
    • السعودية
    • Aug 2010
    المزيدl

    November 2nd, 2010, 03:47 AM

    ناشد طلاب سعوديون مبتعثون للدراسة في ولاية كولورادو في الولايات المتحدة الأمريكية الملحقية السعودية التدخل لحل مشكلة التكدس داخل إحدى مدارس تعليم اللغة الإنجليزية. وأوضح المبتعث مالك الرباح أنه فوجئ بتكدس الطلاب العرب في هذا المعهد، إذ يقدر عدد الطلاب في الفصل الدراسي الواحد بـ15 طالبا، أغلبهم من الطلبة السعوديين.
    وأبان الطالب وارد العتيبي أن مشكلة العدد الهائل من الطلاب السعوديين الذي يقدر بنحو 65 طالبا سعوديين من أصل 100 طالب كبيرة ولا مناص من تدخل الملحقية الثقافية السعودية لوضع حل جذري للمشكلة بأسرع وقت ممكن، إذ إنه من غير المنطقي أن يبتعث الطالب ليدرس اللغة فيجد الوضع بالشكل الراهن، مشيرا إلى أن مدينة دنفر التابعة لكولورادو فيها معاهد ومدارس تتضمن برامج قوية ومفيدة في اللغة ولم يسجل فيها أي طلاب عرب. وأشارت المبتعثة مريم الغامدي إلى أنه من الصعوبة بمكان تعلم اللغة وممارستها في ظل التكدس العربي في الفصل الدراسي الواحد، وأوضحت الغامدي أن المعهد ألغى بعض المستويات لعدم توافر القاعات الدراسية التي تحتضن الأعداد الكبيرة من الطلاب، إضافة إلى تحول إدارة المعهد من الأسلوب الأكاديمي إلى التجاري البحت، إذ إنها تهدف إلى جمع أكبر عدد من الطلاب لضمان دخل عال.
    من جهته، عبر الطالب صالح الصقير عن استيائه من الوضع العام للمعهد وضعف الطاقم التدريبي، مشيرا إلى أن المبنى شيد قديما لغرض إنشاء مصنع عليه لكن الربح التجاري من وراء الابتعاث جعل القائمين عليه يحولونه إلى معهد تعليم لغة للعرب.
ADs

قم بتسجيل دخولك للمنتدي او

الانضمام لمبتعث

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.