الأعضاء الإشتراك و التسجيل

الملتقيات
ADs

جلــسـة التهـيئـة النفسيـة والأخلاقيـة ! مهم جداً ... ((الرجاء الدخول من قبل الجميع))

جلــسـة التهـيئـة النفسيـة والأخلاقيـة ! مهم جداً ... ((الرجاء الدخول من قبل الجميع))


NOTICE

تنبيه: هذا الموضوع قديم. تم طرحه قبل 2588 يوم مضى, قد يكون هناك ردود جديدة هي من سببت رفع الموضوع!

قائمة الأعضاء الموسومين في هذا الموضوع

  1. الصورة الرمزية uni_uk
    uni_uk

    مبتعث فعال Active Member

    uni_uk الولايات المتحدة الأمريكية

    uni_uk , ذكر. مبتعث فعال Active Member. من السعودية , مبتعث فى الولايات المتحدة الأمريكية , تخصصى Biomedical Engineering , بجامعة The University of Utah
    • The University of Utah
    • Biomedical Engineering
    • ذكر
    • Salt Lake City, Utah
    • السعودية
    • Nov 2010
    المزيدl

    December 19th, 2010, 09:15 AM

    بسم الله نبدأ والصلاة والسلام على رسول الله ...

    إستكمالا لما جاء في الموضوع السابق ...: ((( الشعب الأمريكي ))) .... شعب جــاهـــل !!؟ ليس مثالي!؟ شاركنا وجهة نظرك ... وأنني وعدت الكثيرين بالحصول على فوائد جمّة سوف تتضح! أحب أبدأ معكم وبكل إختصار في سرد "الفوائد المكتسبة" (تبون الصراحة! الموضوع هذا المذكور أعلاه كان بمثابة ""جلسة تهيئة ماقبل السفر"" ,وهذا الموضوع تثبيت لذاآك من تأليفي) فالنتوكل على الله ونبدأ بـ ...:



    النقطة الاولى

    هممممم هممم همم بالفعل نحتاج إلى جلساآت مو جلسة واحدة للتهيئة وكيفية التعامل مع الأحداث والمواقف! لاحضوا كيفية تصرف البعض هداهم الله عند المرور على هذا الموضوع (الإختبار) ...:

    تخيل موقفك العكس معاهم انهم اهما الي بيجون عندنا يدرسون وبنفس الوقت يتمهزلون علينا
    اسلوب مش راقي ولا حضاري
    المفروض يتم عرض شي هادف وارقى من هذا المستوى

    اتمنى انك تتفهم كلامي
    اذا انت تقول انهم اغبياء !! صدمتني صراحة ماتوقعت

    وإذا قصدك على قلة خبرتهم بالامور السياسية خلاص يعني ما يعرفها صار غبي بكيفه اهو مع قلة ثقافته بذي الناحية ينجاز!! اختار للموضوع سؤال فيه شوية لباقة من كلمة غباء
    وتقبل مروري
    مع الأسف أنا ما أقول الكلام هذا إنتقاصاً فيهم , بالعكس هؤلاء من أكثر الأشخاص الذي مررت بهم في حياتي نجاحاً , لكن "جل من لا يخطأ" فتخيلوا لو واحد مننا قال : أنا أحترم رأيك عزيزي ولكن عندي وجهة نظر مخالفة لما تقول والإختلاف لايفسد للود قضية! , ثم يبدأ بسرد الأمور الإيجابية والسلبية في المقطع وأن مقطع لا يجعلك تحكم على شعب كامل! وأنة قد يكون تحت تأثير أناس حاقدين على أمريكا! إلخ... ثم يختتم المشاركة بكلام طيب ويذهب! (هذا يمثل رأيي الشخصي على كاتب الموضوع إن لم يكن أنا!)

    ما رأيكم ؟ أيهم قابل للـتقبل من قبل الآخرين "حتى الموافقين للمقطع" , أيهم أكثر لباقة وحكمة و أدب ! زد على ذالك أنة يوجد بعض الأشخاص اللذين بدؤا بالتهجم علي أو على الموضوع "هداهم الله" ونسوا من قام بنشر المقطع وأعتبروني بمجرد وضعي لة , أنني موافق لهم! وبني على ذالك الكثير من الإعتقادات الخاطئة والحكم على الآخرين من دون علم!


    وهناك آداب للحوار ينبغي علينا جميعا أن لا نغفلها خصوصا أننا مقبلين على سيل من الأفكار والمعتقدات التي تخالف ما تربينا علية , ألا وهي ...:

    1- أن يدرك المتحاورون أنهم قد يتفقون وربما يبقى كل طرف على رأيه إذاً ليس الإتفاق شرطاً للحوار وأن لكل طرف دليل ليثبت صحة رأيه وقد يثير هذا الدليل غيرة الطرف الأخر فهنا يجب أن يقف كل طرف عند حده المعقول دون الخروج عن الموضوع والدخول في جدال لا طائل منه ومضيعه للوقت .

    2- إحترام الشخص كشخص قبل الدخول في وجهات النظر ومن ثم إحترام رأيه هذه من أهم الأداب الإسلاميه وتزيد أهمية هذا الأدب في حال الإختلاف في الرأي لأن النفس البشريه تميل لحب الذات والأنتصار لها .

    3- حاول أن تتفهم وجهة نظره أي الأخر ولا تتعصب لرأيك بمجرد أنه هذا ماتراه
    فمن المحتمل أن تكون على خطاء! .

    4- إحترام رأيه وعدم السخريه منه أو تسفيه رأيه لأن تسفيه رأيه سوف ينشئ الضغينه والحقد والخروج بالموضوع عن هدفه الرئيسي.

    5- ضبط النفس وعدم مجاراة الطرف الأخر ممن لا يحسنون أدب الحوار ويحبون الضهور حتى وهم ليس لديهم ما يقدمون.

    6- الموضوعيه في الرأي والأنصاف وترك التعصب والتجرد من أي إعتبارات أخرى.

    7- الرفق بالأخر إ ذا ثبت خطاء رايه وعدم الوقوف على أخطائه وزلاته والتشفي به
    فهذا العمل ليس من شيم الكرام .

    8- إختيار الأسلوب الأسهل في الحوار ومخاطبة الناس على قدر عقولهم.
    هذا ما يحضرني الأن وأعتذر عن أي قصور فهذا جهد المقل والله ولي التوفيق.


    الفائدة : أن تحترم آراء الآخرين وتتقبلها لكي يحترموا رأيك!
    الدليل : وأكبر دليلٍ على ذلك صبره صلى الله عليه وسلم على جفاء الأعراب حين يخاطبوه, يدخل الرجل منهم مغضباً ويخرج وأسارير الرضا على وجهه .





    النقطة الثانية

    لاحضوا إن الأغلب حالة رؤيتهم للمقطع قامو بالرد "عاطفياً!!!" سواءً بالرفض التام أو الإعجاب التام من دون إستخدام العقل في ذالك , إستثارتهم العاطفة وقاموا بالرد السريع وإغفال جوانب كثيرة أهم من ما قالوه والندم أخيرا على ما قالوه !!؟ كيف؟ أعطيكم مثال: أم! لها إبن رضيع وزوج , قيل لها أن تختار إحدهم لأن يقتل! , إن إختارت الزوج! فهي تفكر بعاطفية بحتة بسبب حبها لإبنها (وسوف تنتدم في الغالب على إختيارها) , لكن إن إختارت الإبن! فهي تفكر بعقلانية بحتة بسبب (التفسير العقلي: ممكن أن أرزق بأبن ثاني وثالث ورابع من نفس الزوج , لكن الزوج لا يتكرر!) وفي الغالب أنها لن تندم! "كل تفكير عقلاني لة تفسير عقلي منطقي ! يتقبلة الجميع مع إختلاف وجهاآت النظر فيهم ...! "
    إليكم بعض أنواع العاطفة التي رأيناها ...:

    اما دولة تبدأ بحرف ال (U) ومو عارفينها !!!! والله قوووووووووووية

    يعطيك العافية ع المقطع ^_^
    هههههههههههههههههههههههههههه
    اشكر جهودك
    بس ماحبيت انك تتمهزل عليهم حتى لو كانو اغبياء فعلا
    والازيد انك بتروح بلدهم عشان تدرس هناك
    تخيل موقفك العكس معاهم انهم اهما الي بيجون عندنا يدرسون وبنفس الوقت يتمهزلون علينا
    اسلوب مش راقي ولا حضاري
    المفروض يتم عرض شي هادف وارقى من هذا المستوى

    اتمنى انك تتفهم كلامي



    الطريقة الصحيحة للـتفكير ...:

    توني بوزان باحث بريطاني له كتب عديدة عن تطوير الذات والارتقاء بالمواهب. وقد اشتهر تحديداً بطريقة متفرعة في التفكير دعاها «خرائط المخ». ففي رأي بوزان يجب أن نتصور الفكرة الأساسية كـ «جذع الشجرة» تخرج منه فروع ثانوية تتفرع بدورها إلى أغصان أصغر فأصغر. ووضع الأفكار على الورق بهذه الطريقة يحفز المخ على الاستطراد ويعطيك فهماً أفضل للموضوع ولا يجعلك تفوت أي احتمال ثانوي..



    ولفهم فكرة بوزان بشكل أفضل تذكر معي آخر مرة حاولت فيها حساب شيء ما ثم عند حد معين بدأت تفتش عن ورقة وقلم لتنظيم أفكارك بشكل أفضل. فأنت مثلاً يصعب عليك (بطريقة ذهنية فقط) حساب راتب التقاعد لأبعد من خطوة أو خطوتين، كما يصعب عليك تنظيم أي مشروع تجاري أو تخطيط التفاصيل الداخلية لبيتك الجديد بدون اللجوء إلى الورقة والقلم.. وباستعمال طريقة بوزان (في التفرع بالاحتمالات والنتائج على ورقة بيضاء) ستضاعف من خياراتك المتاحة وستخرج بالمزيد من الحلول والأفكار المبدعة..

    وقبل تقديم نموذج عملي لهذه الطريقة أشير إلى أن الناس (حين يخططون لحياتهم أو يجرون حساباتهم) يفعلون ذلك بطريقة متتالية مستقيمة على نمط 1، 2، 3، 4 ومن المآخذ على هذه الطريقة انك حين تنطلق من الفرضية (1) يذهب تفكيرك إلى احتمال وحيد هو (2) وفي حالة فشل هذا الاحتمال لا تجد أمامك غير رقم (3) ومنه إلى (4)... ومن عيوب هذه الطريقة أن تفكيرك ينطلق بخط مستقيم ولا تحصل إلا على احتمال واحد في كل مرة. وإن كان الأساس الذي بنيت عليه فكرتك خاطئاً منذ البداية ستنهار كل الخطوات التالية ولا تجد أمامك حلولاً جديدة!.

    والآن دعنا نفترض أن اسمك «عبدالله» وانك ترغب في تنظيم حياتك بشكل أفضل:

    .. في البداية اكتب اسمك في منتصف الورقة وضع حوله دائرة كبيرة.. من تلك الدائرة ارسم فرعين واكتب أمام الأول (الدنيا) والثاني (الاخرة). والآن اسأل نفسك ماذا تريد من الاثنين.. من الدنيا فرّع إلى دوائر أصغر واكتب بداخلها أشياء مثل: المال، السعادة، السفر، الاستقرار العائلي. ومن الآخرة فرّع إلى دوائر واكتب : العبادات، الخطايا، المنجيات، حقوق الناس (ولا تنس وضع دائرة حول الجميع)..

    والآن اختر إحدى الدوائر الصغيرة (ولتكن المال مثلاً) وتفرع منها إلى دوائر أصغر تضم أبرز العناصر التي يمكن أن تحقق ذلك الهدف. وبعد أن تنتهي افعل الشيء نفسه مع العناصر الأخرى وستدهش للكم الهائل من الأفكار والطرق التي توصلك لمبتغاك - والتي لم تكن لتخرج بها لو اتبعت الطريقة القديمة المتوالية!!.

    ويكمن جمال هذه الطريقة في تربية الذهن عليها بحيث تصبح مع الأيام طريقتك العفوية في التفكير والاستنباط - بصرف النظر عن الورقة والقلم - .. ورغم أنها تبدو للوهلة الأولى بدهية ومسلّماً بها لكنها في الحقيقة غير مطبقة في حياتنا العملية حيث يغلب على تفكيرنا السير باتجاه واحد، فالشاب العاطل مثلاً ليس في رأسه غير الوظيفة للحصول على الدخل، في حين أن التفرعات (التي خرجت من دائرة المال) قد تلفت انتباهه إلى إمكانات أخرى كثيرة حوله.. اضف لذلك أن مجرد وضع الأفكار على الورق يجعل الموضوع ثابتاً في الذهن ومتجسداً أمام العين - لأننا كثيراً ما نتحمس لمشروع ما ثم يتلاشى بالتدريج ما لم نحفظه على الورق - .. بقي أن أوجه الدعوة لتعليم أطفال المدارس التفكير بهذه الطريقة المتفرعة (بدل الطريقة المتوالية) كونها تقدم حلولاً أكثر وبدائل اعمق للمعضلات التي ستواجههم مستقبلاً (.. فالأغبياء وحدهم يذهبون بخط مستقيم!!).

    الفائدة :أن نفكر دائما بعقلانية يحتة! أن نهدأ (لأنة في حال الغضب يكون العقل متوقف تماما) ونتريث ونبدأ بإستخدام عقولنا بالتفكير السليم الخالي من التأثير العاطفي! ولا نجعل للعاطفة أن تتحكم في أقوالنا وأفعالنا ...!
    الدليل : قال صلى الله علية وسلم ( ليس الشديد بالصرعة , وإنما الشديد الذي يملك نفسة عند الغضب)




    النقطة الثالثة

    من قرائتي للردود مرارا وتكرارا وجدت أن العاطفة (ونحن شعب عاطفي من الدرجة الأولى مع الأسف!) قد حجبت الكثيرين عن رؤيت الحقيقة! والتفسير المنطقي لمجريات الحدث وإغفال الجوانب الإيجابية والسلبية ...! أحب أطمأن الجميع أنو لايوجد شئ في هذة الدنيا لا يحتوي على إيجابيات "يستفاد منها" وسلبياآت "تنبذ" بغض النظر عن قدر هذة الإيجابيات والسلبيات ومن فيهم يطغى على الآخر! فلو كانت عاطفتنا توافق الأمر الواقع ونحن أناس نفكر بعاطفية! أكيد إن حنا نبي نشوف الإيجابيات فقط لن نرا السلبيات مطلقاً! (كما حدث في ردود البعض أعلاه) , ونقوم بالحكم بشكل خاطئ ولن يتقبل حكمنا إلا من هم مثلنا في طريقة التفكير والنظرة! والعكس صحيح ...!



    اليكم شرح مفصل ...:
    الإيجابيات/السلبيات

    وتستخدم هذه الأداة لاستكشاف المشكلة وتحديدها، وكذلك يمكن استخدامها عند تطبيق فكرة ما ومعرفة مدى جدواها، ولمساعدة الأفراد على التفكير بطريقة مختلفة، خصوصاً إذا كانت لديهم وجهة نظر معينة.


    تحديد سلبيات الحلول المقترحة...:

    يقصد بذلك محاولة تحديد وفهم الجوانب السلبية المحيطة عند العمل على حلّ المشكلة، فكّر بماذا يمكن أن تعمل عند إجراءات حلّ المشكلة وذلك بطرح الأسئلة التالية:
    ما هي المشاكل التي نحاول حلها؟
    ما الخطأ الذي نحاول تعديله ؟
    من المتضررين؟ وهل لديهم مشكلات أخرى؟
    ما الذي تحاول الابتعاد عنه أو تجاوزه؟
    إجابات الأسئلة السابقة تساعدك في تحديد وصف المشكلة.

    تحديد الإيجابيات...:

    بعد التفكير بطريقة سلبية، حاول أن تأخذ استراحة بسيطة لاستعادة نشاطك، ثم انظر للجانب الإيجابي، وفكر في أن ما ستقوم به سيكون ذا قيمة مضافة. واسأل الأسئلة التالية:
    ما هي المزايا؟
    ما هي الجوانب الجيدة في المشكلة و التي يمكننا تطويرها؟
    من هم الأشخاص المعنيين، و ما الذي يحاولون تحقيقه، وما هي الأمور التي تضيف قيمة بالنسبة لهم؟
    ما الذي نرغب في كسبه أو تحقيقه؟
    أجب عن الأسئلة السابقة، وشكّل عبارات مفيدة بحيث تظهر من خلالها القيمة التي ستجنيها بوضوح.
    اختر الآن في هذه المرحلة ..افحص مجموعة الإجابات السلبية الأولى والإجابات الايجابية الثانية وقارن:
    إمّا أن يكون لديك مشكلة سلبية وتحتاج إلى حلول وتكون قد حدّدتها، أو أنك أوجدت قيمة ايجابية مضافة، وكليهما له نفس القيمة.


    مثال:
    مشكلتي أنني أعمل مع زملاء متذمرين باستمرار ..
    والآن سيطبق عليها أسلوب تحديد الإيجابيات والسلبيات لحل المشكلة:



    الخلاصة:
    من القيود التي تحصرنا في تحديد المشكلة أن ننظر لها بإيجابية تلبي رغبتنا، وكذلك أن ننظر لها بسلبية لأننا نسعى لتجنبها. وفي الحقيقة فإن مصطلح " مشكلة " يدفعنا بشكل تلقائي إلى التفكير في اتجاه سلبي، ويدفعنا للتفكير في الحلول الوقتية للمشكلة دون التطلع إلى الفرص المستقبلية التي يمكن تحقيقها. لذا فإن هذه التقنية (الإيجابيات والسلبيات) تسمح لنا بالنظر دوماً إلى الأمور/المشاكل بمنظورين متعاكسين.

    الفائدة (1) : دائما ينبغي علينا أن نرى الأمور بمنظور عقلي! شامل! ومتريث! نستطيع من خلاله رأيت الأمور بإيجابياتها وسلبياتها والحكم السليم عليها ...!
    الفائدة (2) : يجب أن تكون رأيتنا للأمور "إيجابية" بأن نحسن الظن بجميع ما يواجهنا في حياتنا ولا نهتم بما يخفى! مع أخذ الحذر ...!
    الدليل : (عندما قتل أحد الصحابة أحد المشركين بعد قول : لا إله إلا الله , فأنكر النبي الكريم هذا العمل , فقال الصحابي : لقد قالها لكي لا يقتل! , قال النبي: أشققتً عن قلبة!!!؟)



    أخيرا وليس آخراً ... جميع الردود ووجهاآت النظر المسجلة جميلة , لكن هناك تكريم على أفضل الردود المسجلة بالإشتراك مع أستاذ جامعي في الإختيار ...: وإليكم الردود المتميزة :

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غياب احساس
    هذا مو غباء هذا جهل ومن زماااان سامعة بأن الشعب الأمريكي يجهل بالسياسات وكل تركيزة على حياتة اليوووميــة ..
    بس ما حبيت هالعنوان حتى لو المذيع قالة لأن هالبلد فتح لنا أبوبة فأحترامة من احترامنا لأنفسنااا
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة FL User
    امتثلوا لأمر موضي الصادر بكل حنية وحماس في قولها... (تنكس)

    اذا تكلمت عن ما يسمى نظام راجع المقاييس وتأكد من العقليات وافهم الشعب وسوي استبيان وبعدها قول غبي ولا ذكي !!

    بكل شفافية الشعب الأمريكي من وجهة نظر المقدم الي طلعهم أغبياء

    واذا تبينا نطلع اغبياء زيهم إسألنا في الدين .يسلم راسك يا بطل على النقل

    أكرر شكري لك وتقبل الفرة
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مدري وش السالفه !!
    هههههههه فعلا لكل شعب مساوؤه


    انا شفت ذا المقطع من زمان وحسيت مدى سطحيته معلوماتهم
    بس لما شفته من عين مبتعثه لقيته بشكل ثاني
    محور اهتمام الشعب الامريكي بصوره عامه(((حقوق الانسان))
    لما تشوف قوانينهم تتاكد ان سيكلوجية الانسان هي المحور لدى دستور امريكا
    فهم لايحتاجون الى شعبا سياسيا لانهم اصلا يحاربون تلك الشعوب
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة *Mei*
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    رأيي الشخصي " لايوجد انسان غبي بل يوجد انسان جاهل بمعلومه ما"
    اولا الفيديو جميل ويشجع على تعلم كل شي ولو بمعرفه بسيطه
    ثانيا: استغربت من شي حصل في اللقاء التعليمي (الندوه التعليميه بالسفاره) اغلب المتحدثين كانو امريكيين وكانو في نفس الوقت يتكلمون اللغه العربيه (الشيء الذي استغربت منه عندما كانو يتكلمون بالعربيه وذلك لايصال المعلومه لنا كان البعض يضحك على الشخص الامريكي وهوه يحاول يشرح بالعربي وبالعكس تماما عندما نطرح نحن الاسئله بانجليزيتنا الضعيفه جدا يشجعونا ويتجاوبون بكل احترام)
    خلاصة كلامي احترموا الناس بختلاف اشكالهم والوانهم وجنسياتهم ومستوى ذكائهم فقد تسأل يوم عن شي جدا بسيط ولاتسطيع الاجابه عليه ......دمتم بخير
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة a-moon
    بصراحة كنت ماخذه مقلب كنت اتوقع كلهم مثقفين وبصراحه كنت مرعوبه من هالشي بس دام السالفه كذا طمنتني
    انا مدركه انو مستحيل يكون المجتمع طبقه واحده من ناحية الثقافه اكيد فيه فروقات بس مولهالدرجه
    يعني احنا في مجتمعنا السعودي لو تسال اي امي ماتعلم بكون عارف وش ديانة اسرائيل
    بس عن جد موضوعك خلاني اعرف انه فيه شريحه بسيطه في امريكا بالمستوى هذا واكيد فيه كثير مثلي يستفيدوا من الموضوع
    يعطيك الف عافيه
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة NON23
    صباح الخير ..

    أعتقد أن المذيع مستهدف ناس مو متعلمين , ومن المعروف أن عموم الشعب الامريكي مو مطلع على ثقافات العالم !

    بس اللي لفت نظري اللي يتفلسف عن القاعدة و نشاطاتها بكل ثقة و يقول أن ياسر عرفات رئيسها ! << مسوي مثقف

    و الغريب انهم مو عارفين ديانة اسرائيل !!! و اللي تكلمت عن العمم و شبهتها بـ " دايبرز " !!o_O

    ع العموم ما اتوقع ان هذا الفيديو يعبر عن كل الشعب الامريكي .... و الغباء و الذكاء مو جود في كل المجتمعات !



    أتأسف للـجميع على الإطالة , وأتمنى أنني قد بينت الفائدة المرجوة من خلال طرحي للموضوع , وأرجو من الجميع تقبل كلامي بكل صدر رحب , ولا تنسوا التفاعل , إما بإبداء الرأي أو بالسؤال عن نقطة معينة في الموضوع ...! إن أصبنا فـ من الله وإن أخطأنا فـ من أنفسنا والشيطاآن , شاكر لكم جميعاً المرور و دمتم بخير



    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة uni_uk
    مشاء الله كلامك جدا رائع ومنطقي وصحيح 100% ,,, بصراحة! أنا إلي تعمدت إني ما أوضح وجهت نظري الحقيقية كاملتاً أو كان واضح من موضوعي إني مع صاحب المقطع ... لكن!

    "أنا من أراد ذالك" لأجل أن أتحصل على أكبر قدر ممكن من الردود المختلفة في وقت وجيز (نظرا لضيق وقتي) فتلاحظون أنني كنت مع هؤلاء وهؤلاء ... ولا يعتبرها البعض "إبتزاز" بالعكس! هذا كان من ظمن الخطة لأجل أن أبين إن في ناس كثير ومن أولهم "أنا" ممكن إن حنا نفهم الشخص إلي أمامنا فهم خاطئ! فنبدأ بالتهجم علية ...! وهذا خطأ , وحتى إن ظهر لنا أن ما يقول خطأ ومخالف فهناك ضوابط ذكرتها لكي تثبت بها رأيك من دون التجريح في الشخص الذي أمامك! لإثباآت رأيك ... فهذا قد يفسّر بأنك تحس بالنقص !
  2. نصيحتي للجميع ! علم النفس هو: "أم العلوم" فأتمنى من الجميع إن لم يتحصلوا على أقل الشهادات العلمية فية , فاليحصلوا على دورة واحدة في مواضيع عامة على الأقل , أو حتى بالإطلاع السريع على أهم المواضيع فيه...! "رأي شخصي"
    7 "
  3. صبآحكم رضى الرحمن ، ومسآءكم مغفرة المنآن ..

    فاجأتني يآ uni_uk بمدى عمق تفكيرك وجهادك في إيصال المعلومه ، ففكرة الموضوع جداُ رائعه بالرغم من قرائتي للموضوع السابق وكنت أنتقدك في ذاتي بكمية العظمة المثراه تحت معرفك الشخصي وفي ردودك وثقتك الزائده بوجهات نظر الآخرين وكأن معك العصا السحرية التي تخبرك بأن فلان ستكون وجهة نظره هكذا () والدليل على ذلك هو كتابة جملتك التي تلصقها بكل رد ..



    مع العلم أن وجهة نظري وتعليقي على هذا المقطع لا تزال مجهولة! , أي انه لا يعني أنني موافق على من وضع هذا المقطع أو لا





    وحقيقة لآ أختلف معك بأختلاف وجهات النظر وتوقع الايجابيات والسلبيات في الردود ولكن هذه الطريقه تبين للطرف الآخر " أسكت أسكت ترى بعرف وش بتقول () " ، ولا تعتبره أنتقاداً ولكن كان حديث بداخلي عرضته عليك قبل قرائتي لموضوعك الآن !


    وبعد قرائتي لهذه السطور الرائعة ، وجدت كمية معلومات مهداة بهدية مغلفة وموضوع عليه زهرة الأقحوان ذات المنظر الجميل والرائحة العطره الى " المبتعث وغير المبتعث " كي يتفادى الوقوع في دائرة الخطأ الغير متقبل من الجميع .



    ولكن من خلال الوقت الذي قضيته في هذا المنتدى وجدته مثال جيد لأختلاف وجهات النظر وأختلاف الأعراف والتقاليد بيننا فما يوجد موضوع إلا ورأيت تحته ألف رد وغالباً ما ينقلب الى مشاحنات وصالة مصارعه حره والبقاء للأقوى ()



    تضحكني بعض الأراء جدأ ، وهيا الأراء المتعصبه والمتشددة وخصوصاً إذا كان الموضوع فيه نون النسوه فأن الحرب تكون بين الطرفين عارمه ( وعليهم عليهم ، معاهم معاهم ) وهذه طبيعتنا كشعب له موطن لم يحافظ عليه بسهولة ، أخذتنا الحميه للدفاع عن بلادنا وأرقنا الدماء وسالت الى الركب .. نحن شعب دمه حار متأهب ليريقه بأي لحظة دفاعاً عن عرضه أو سمعته أو من يتجرأ على التفوه عن موطنه .. فلا تنتظر منا البرود والتأني والتفكير مليا قبل الأجابه حتى وأن تعلمنا وحفظنا ذلك فلسنا منزهين عن الخطأ ... ( يآ طخه / يآ أكسر مخه )





    ،





    أمثلتك كانت حية ومن واقع التجربه بالموضوع السابق ، ولكن أنت تتعامل مع مختلف الثقافات وغفلت بنقطه يآ uni_uk وهيا طريقة أستيعاب المعلومه ، فلربما هناك أشخاص لم يفهموا مقصدك بما تريده فلذلك لا عتب عليهم أن لم يفهموا ماتريد إيصاله لهم ، وأن كان مستوى عقلياتنا ناضج جداُ إلا أن كلنا نأخذ الموضوع من زاوية معينه ، فأنك ترى غروب الشمس ممتع وأنا أرى أن غروب الشمس فيه ذهاب النهار وفلان يرى أن غياب شمس يعني وقت الطعام ( يكون صأئم مثلاً ) وهذا يؤدي إلى أختلاف الاراء في موضوعك وفي حياتنا اليومية .



    وغالباً نحن كمعشر الفتيات تأخذنا العاطفة قبل العقل ومنا من تتشبث بعاطفتها ومنا من ترجح كفة العقل وذلك لأختلاف تفكيرنا وبيئتنا والظروف التي مررنا بها منذ نعومة أضافرنا ، إلا أننا في النهاية شعب واحد يحمل كلمة لآ إله إلا الله محمد رسول الله ، ونحمل أخلاق نبينا صلى الله عليه وسلم ، ونحمل راية الأسلام ، وديننا أثرى علينا بالفائدة الكثيره ، ولكن لكل قاعدة شواذ ، وأنتقاصنا للأسلوب وبعض وجهات النظر الخاطئة لا تعم الجميع بوجهات نظرهم بل تخص صاحبه ووجهة نظره ، فيجب علينا التصحيح والمناقشة الجاده لا التشهير والعتب الظاهر .




    /




    وبوجهة نظري فأننا جميعاً ندرك آداب الحديث وآداب الطعام وآداب السلآم ( ولكن ممكن يجي يوم واحد يدخل ما يقول السلام عليكم ورحمة الله ) مع أدراكه التام بها ولكن ظروفه في هذا الوقت لآ تسعفه على المجادله والأستحباب والتفكير ، فلربما ( واصله مع تريلون وضايقه فيه الوسيعه أو كان شارد الذهن ودخل البيت ولا أنتبه للي جالسين )




    حديثك يآ uni_uk جداً رائع وأستفدت فعلاً من بعض النقاط في تحديد الأهداف وأسأل الله لك الأجر على ما كتبت ، ونبقى بشر نخطأ ونصيب ونفهم وقد لا نفهم ، ومهما علت مراتبنا وزادت ثقافاتنا فأننا نخطأ ونخطأ ونخطأ ونتعلم من أخطائنا ، فلا ننزعج من رأي ولا تربكنا نظرة ساخرة مريبه فـ " الضربة الي ماتصيبك تقويك " .."ولولا أختلاف الأذواق لـ بارت السلع "



    أشكرك كثيرا .. وردة .
    7 "
  4. مشاء الله كلامك جدا رائع ومنطقي وصحيح 100% ,,, بصراحة! أنا إلي تعمدت إني ما أوضح وجهت نظري الحقيقية كاملتاً أو كان واضح من موضوعي إني مع صاحب المقطع ... لكن!

    "أنا من أراد ذالك" لأجل أن أتحصل على أكبر قدر ممكن من الردود المختلفة في وقت وجيز (نظرا لضيق وقتي) فتلاحظون أنني كنت مع هؤلاء وهؤلاء ... ولا يعتبرها البعض "إبتزاز" بالعكس! هذا كان من ظمن الخطة لأجل أن أبين إن في ناس كثير ومن أولهم "أنا" ممكن إن حنا نفهم الشخص إلي أمامنا فهم خاطئ! فنبدأ بالتهجم علية ...! وهذا خطأ , وحتى إن ظهر لنا أن ما يقول خطأ ومخالف فهناك ضوابط ذكرتها لكي تثبت بها رأيك من دون التجريح في الشخص الذي أمامك! لإثباآت رأيك ... فهذا قد يفسّر بأنك تحس بالنقص !
    7 "
ADs

قم بتسجيل دخولك للمنتدي او

الانضمام لمبتعث

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.