الأعضاء الإشتراك و التسجيل

الملتقيات
ADs

معلومات شاملة عن جميع الولايات الأمريكيه (الغربيه - الشرقيه - الوسطى) ((منقووول))

معلومات شاملة عن جميع الولايات الأمريكيه (الغربيه - الشرقيه - الوسطى) ((منقووول))


NOTICE

تنبيه: هذا الموضوع قديم. تم طرحه قبل 2548 يوم مضى, قد يكون هناك ردود جديدة هي من سببت رفع الموضوع!

قائمة الأعضاء الموسومين في هذا الموضوع

  1. ولاية إنديانا Indiana






    تقرير واشنطن : تقع ولاية إنديانا في وسط الولايات المتحدة، ويعني اسمها أرض الهنود. يسكنها في ولاية إنديانا حوالي 11,594 أمريكي من أصل عربي بنسبة .19% من مجموع السكان وأكثرهم من اللبنانيين الأصل يليهم السوريون ثم المصريون.

    وتتميز الولاية باحتوائها علي35 منتجعّا ّومتنزها أغلبها يتضمن فنادق للمبيت مثل متنزه ماكورميك كريك العامMcCormik Creek State Park شمال غرب مدينة بلومنجتونBloomington وهو أقدمها إنشاءّّ ويرجع تاريخه إلي عام 1916، وأكبرها مساحة متنزه مقاطعة براون الذي يغطي حوالي 6350هكتاراّ من المرتفعات الريفية المستوية ويتميز هذا المنتزه بمشاهد طبيعية رائعة تجذب أعداداّ كبيرة من السائحين، والفنانين التشكيليين لمشاهدة الطبيعة والتعبير عنها.
    من أشهر شخصيات الولاية أسطورة السينما النجم الراحل جيمس دين James Dean والمغني الأشهر مايكل جاكسون، والممثلة كارول لومبارد Carole Lombard، والمخترعين الشهيرين ويلبر وأورفيل رايت (المعروفين بالأخوين رايت) الذين صمما أول طائرة بمحرك في التاريخ، ورجل السياسة الشهير جون ميلتون هاي John Milton Hay وزير الخارجية في عهد الرئيس روزفلت.


    جغرافية إنديانا : تحد الولاية من جهة الشمال بحيرة وولاية ميتشغن Michigan ، ومن الشرق ولاية أوهايو Ohio ومن الجنوب ولاية كنتاكي Kentucky التي يفصلها عنها نهر أوهايوOhio، ويحدها من الغرب ولاية إلينوي Illinois. وتبلغ مساحة إنديانا 92,896 كيلومتر مربع وهي تعتبر بذلك الولاية الثامنة والثلاثين من حيث الترتيب في المساحة بين الولايات الأمريكية, وتتكون من 92 مقاطعة أكبرها مقاطعة ألين Allen ِ التي تبلغ مساحتها 105,733 كم مربع، وأكبرها من حيث عدد السكان مقاطعة ماريون Marrionوعدد سكانها863,596 نسمة.

    تنقسم الولاية جغرافياّ إلي جزء شمالي حيث بحيرة ميتشجن المتجمدة ويفصلها عن السهول الزراعية الوسطي نهر واباش Wabash الذي تتحمل مياهه بقدر كبيرجدأّمن قطع الجليد. والجزء الجنوبي من الولاية يتكون من سلسلة متعاقبة من الأراضي المنخفضة تتخللها هضاب صغيرة ونتوءات جبلية وممرات ضيقة ووديان. وتوجد هناك الكهوف الجيرية مثل كهوف وايندوت الكبيرة Wyandotte caves وينابيع المياه المعدنية مثل فرنش ليكFrench Lick وينابيع بادن Baden الغربية. ورغم ضحالة التربة غير الجليدية في جنوب إنديانا إلا أن هذا لم يمنع من وجود زراعات كثيفة.

    لا يوجد تفاوت كبير في درجات الحرارة علي مدار العام في ولاية انديانا وإن كانت تزيد قليلاّ في الجنوب عنها في الشمال وتتراوح المتوسطات بين 23 درجة مئوية في الشمال وأكثر من 26 درجة مئوية في الجنوب في فصل الصيف. بينما تنخفض في فترة الشتاء إلي ما بين-3 درجة مئوية و1 درجة مئوية حيث يسود طقس جليدي في شتي أنحاء الولاية وقد سجلت في شمال الولاية أحياناّ درجات حرارة تصل إلي -30 درجة مئوية في هذا الجزء وتتراوح معدلات سقوط الأمطار والجليد بين أكثر من 860 مم سنوياّ في شمال غربي الولاية وأكثر من 1170 مم سنوياّ فوق تلال جنوب إنديانا بالقرب من نهر أوهايو . وتزيد معدلات سقوط الأمطارفي الشمال لتبلغ أقصاها في الفترة بين شهري أبريل و أغسطس وتكثر العواصف الجليدية في الشمال وأحياناّ في الجنوب وتؤدي إلي تلف في المحاصيل.

    عاصمة الولاية هي مدينة إنديانا بوليس Indianapolis ويقدر عدد سكانها بحوالي 783,438 نسمة وفقاّ لتقديرات عام 2003, تليها مدينة فورت واينFort Wayne ً وعدد سكانها 219,495 نسمة ثم مدينة إيفانز فيلُEvansville 117,881نسمة ثم مدينة ساوث بندSouth Bend .

    تاريخ إنديانا : بدأ استكشاف الولاية لصالح فرنسا من قبل روبرت كافيلييه Robert Cavelier,Sieur de la Salle في عام 1679-1680 وبدأ الاهتمام بالمنطقة مع بدء الصراع البريطاني الفرنسي علي أمريكا الشمالية والذي انتهي بانتصار بريطانيا في عام 1763 ثم قاد جورج روجرز كلارك القوات الأمريكية ضد البريطانيين في المنطقة في حرب الاستقلال الأمريكية وقبل أن تصبح إندياناولاية أمريكية شهدت كثيرا من انتفاضات الهنود انتهت بانتصار جن انتوني واينJohn Anthony Wayne في معركة فولن تيمبرز Fallen Timbersالشهيرة عام 1794 , وانتصارجن وليام هنريGen William Henry في معركة تيبي كانوي Tippecanoe عام 1811 ثم انضمت إلي الاتحاد فيما بعدعام 1816.


    سكان إنديانا : وفقاّ لإحصائيات عام 2004 يبلغ عدد سكان الولاية 6,237,569 نسمة فتحتل بذلك المرتبة الرابعة عشرة بين الولايات الأمريكية في عدد السكان، وتبلغ نسبة الكثافة السكانية 105.3في الكيلومتر المربع، ويمثل البيض من أصول أوروبية غالبية عظمى تصل إلي نسبة 87.5% والأمريكيون الأفارقة 8.4% ,والآسيويون 1% والأمريكيون من أصل هندي .3% بالإضافة إلي 1.6% من الأجناس الأخري.
    نسبة الفقر في الولاية تدور حول 9.5 % ومعدل البطالة وفقاّ لإحصاءات عام 2005 حوالي5.1 % ويملك 72.7% مساكنهم وفقاّ لإحصاءات عام 2004.

    اقتصاد إنديانا : رغم أن إنديانا تعتبر في المقام الأول ولاية صناعية إلا أن حوالي ثلاثة أرباع مساحتها يستغل في الزراعة, حيث يمتد الموسم الزراعي لحوالي 170 يوما من السنة وتصل معدلات سقوط الأمطار إلي أكثر من102 سم سنوياّ، وتدر مزارع إنديانا محاصيل وفيرة من الحبوب وبخاصة القمح والذرة و فول الصويا وذرة الفيشار، فضلاّ عن عدة أصناف من الخضراوات والفواكه. وتستغل الأعلاف الجافة في تربية قطعان الماشية ومن ثم في تصنيع منتجات الألبان، كما تعتبر صناعة تعبئة اللحوم من الصناعات الرئيسية في الولاية.

    وهناك عدة مدن تتميز بالصناعات الثقيلة بالإضافة إلي إنديانابوليس مثل إيفانزفيل وجاريGary ، وكوكومو Kokomo، وساوث بند ،وتيري هاوت Terre Haute حيث تتميز بصناعات الحديد والصلب الرائدة، والأجهزة الكهربية، ومعدات النقل والكيماويات، وصناعات المنتجات الغذائية وغير ذلك من الصناعات المتقدمة.
    وتنتقل منتجات الولاية الزراعية والصناعية عبر جميع أنحائها وإلي خارجها بواسطة شبكة هائلة من الطرق البرية والسكك الحديدية، ولا عجب أن تطلق الولاية علي تفسها باعتزاز لقب" مفترق طرق أمريكا ". وتعتبر خطوط النقل المتجهة شرقاّ بعد تجمعها في ولاية شيكاغو القريبة آتية من جميع الجهات أكثر طرق السفر كثافة في العالم سواء بالنسبة للقطارات أو الطائرات.

    أهم الكليات والجامعات في إنديانا :
    جامعة ولاية إنديانا ومقرها مدينة تيري هاوت تأسست عام1865 وعدد الدارسين فيها11,200 وهي جامعة حكومية.
    o جامعة أندرسون Anderson University وتقع في مدينة أندرسون تأسست عام 1917 وعدد الدارسين بها2,677 وهي جامعة خاصة دينية.
    o جامعة بتلرButler University وتوجد في إنديانابوليس تاسست عام 1855 وعدد دارسيها4,415، وهي جامعة خاصة لا تهدف للربح.
    o كلية إيرلهامEarlham ومقرها مدينة ريتشموند Richmond تأسست عام1847 . عدد الدارسين بها 1,275 وهي كلية دينية خاصة.


    -----------------------------------------------------------------




    هاواي ولاية السحر الخلاب والطبيعة الفاتنة Hawaii




    تقرير واشنطن : توجد ولاية هاواي في الجزء الأوسط من المحيط الهادي علي بعد 3,380 كم جنوب غرب سان فرانسيسكو San Francisco ، وتتكون من ثماني مجموعات رئيسية من الجزر ، وعدد كبير من الجزر الصغيرة.
    وهناك خلاف في أصل التسمية، فربما كان يرجع إلي اسم أول من اكتشف الجزر قديماّ وهو هاواي لوا Hawaii loa ، وربما كان يرجع إلي اسم الوطن الأم لسكان الجزر الأصليين المعروفين بالبولينيين Polynesians، والذين قدموا من مجموعة من الجزر شرقي وجنوبي المحيط الهادي، ولا يوجد دليل مؤكد لترجيح أي من الاحتمالين علي الآخر.
    تبلغ نسبة السكان من أصل عربي حوالي 13. 0% من مجموع السكان وفقاّ لإحصاءات عام2000 أغلبهم من اللبنانيين ويليهم المصريون ثم السوريون.
    من أهم معالم الولاية مركز الحضارة البولينيةPolynesian Cultural Center (في جزيرة أواهو) ، وقصر لولاني الملكي Lolani (القصر الملكي الوحيد في أمريكا )، ومتنزه هاواي البركاني الوطني (في هاواي).
    من أشهر شخصيات الولاية أنجيلا بيريز باراكيو Angela Perez Baraquio ملكة جمال أمريكا لعام 2000 وإليسون أونيزوكا Ellison Onizuka رائد الفضاء ، وبيت ميدلر Bette Midler المغني ، وديوك باوا Duke Paoa بطل السباحة الأوليمبي.


    جغرافية هاواي: جزر هاواي محاطة من جميع الجهات بمياه المحيط الهادي ، وتصل مساحتها الكلية إلي 17591.739 كم مربع ، وتحتل المرتبة الثالثة والأربعين بين الولايات الأمريكية من حيث المساحة، وتتكون الولاية من خمس مقاطعات ، أكثرها ازدحاما بالسكان هونولولو ويبلغ عدد سكانها 899.593 نسمة، وأكبرها مساحة مقاطعة هاواي وتبلغ المساحة الكلية لها 16.637 كيلومتر مربع.
    عاصمة الولاية مدينة هونولولو وهي أكثر مدنها ازدحاماّ بالسكان حيث يبلغ عدد السكان حوالي 371.657نسمة وفقا لإحصاءات عام 2000 ، ثم تأتي مدينة هيلو Hilo بعدها من حيث عدد السكان بحوالي 40.759 نسمة ، ثم مدينة كايلوا Kailua وعدد سكانها36,512 نسمة تقريباّ.
    والولاية تتميز بالطبيعة البركانية لأراضيها ، وبالشعب المرجانية التي تحيط بشواطئها ، والقمم البركانية المنتشرة علي أراضي الولاية وأعلاها قمة ماوناكي Maunakea التي يبلغ ارتفاعها حوالي 13,796 قدم فوق سطح البحر، وقمة ماونالوا Maunaloa وارتفاعها حوالي 13,679 قدم وتعتبر أضخم جبل بركاني في العالم من حيث الحجم .
    ومن الجزر الرئيسية في الولاية جزيرة كاهولاويKahoolawe ، وجزيرة كاواي Kauai
    وجزيرة لاناي Lanai ، وجزيرة مولوكاي Molokai ، وجزيرة ماوي Maui ، هذا فضلا عن جزيرة هاواي أضخم الجزر من حيث المساحة وأحدثها من حيث عمرها الجيولوجي.
    ولاية هاواي هي الولاية الأمريكية الوحيدة التي تقع في المنطقة الاستوائية ، ويطلق عليها أحياناّ جنة المحيط الهادي لما تتمتع به من سحر أخاذ وطبيعة فاتنة، حيث الشمس المشرقة تغمرها بأشعتها الدافئة، والنباتات الخضراء الكثيفة الأوراق تكسوها برداء طبيعي مزخرف بألوان الزهور الباهرة الجمال كأنها تنطق بالحياة، ويصنع النخيل إطاراّ طبيعياّ لشواطئها المرجانية بينما تتوالي الأمواج البيضاء في حركتها الطبيعية نحو الشاطئ ، وعلي الجزر تقف القمم البركانية الشامخة في كبرياء لتعانق السحب ، وكأنها ترقب هذا المشهد البديع في إعجاب ووقار.
    ومما يضفي علي الولاية مزيداّ من السحر الأسطوري أن عدداّ كبيرا من جزرها الشمالية الغربية ما زال بكراّ غير مأهول بالسكان.

    تاريخ هاواي: استوطن البولينيون Polynesians هاواي بعد قدومهم من جزر أخري في الفترة من 600 إلي300 ق. م. وفي عام 1778 م زارها القبطان البريطاني الشهير جيمس كوك وأطلق عليها اسم جزر الساندويتش.
    ظلت هاواي مملكة وطنية أغلب فترات القرن التاسع عشر حتي أدى التوسع في صناعة السكر إلي المزيد من اهتمام الولايات المتحدة بها من الجانب السياسي والتجاري معاّ. وفي عام1893 م تم عزل الملكة ليليوكالانيLiliuokalani وتأسست جمهورية هاواي برئاسة سانفورد ب دولي Sanford B. Dole. وانضمت باقي الجزر إليها عام 1898 م ،وفي عام 1900 أصبحت هاواي أرضاّ أمريكية لتنضم بعد ذلك رسمياّ إلي الولايات المتحدة الأمريكية في 21 أغسطس من عام 1959 (الولاية الخمسون من حيث الانضمام).

    سكان هاواي: وفقاّ لإحصاءات عام 2004 وصل عدد السكان إلي 1.211.537 نسمة وتحتل بذلك المرتبة الثانية والأربعين بين الولايات الأمريكية من حيث عدد السكان منهم حوالي 294.102 نسمة من البيض من أصول أوروبية بنسبة 24.3 % من إجمالي السكان ، و22.003 نسمة من الأمريكان الأفارقة بنسبة 1.8% من إجمالي السكان ،و3,535 نسمة من أصول هندية بنسبة .03% ، و 503.868نسمة من الآسيويين بنسبة41.6%، وحوالي 113.539 نسمة بنسبة 9.4% من سكان هاواي الأصليين والجزر الأخرى المجاورة لهاواي، و15.147 نسمة من أجناس أخري بنسبة1.3% من إجمالي السكان . ونسبة الفقراء في الولاية لا تتجاوز 10.3 % ويمتلك 60.6 % من السكان مساكنهم.

    اقتصاد هاواي: بلغ أجمالي الناتج القومي لولاية هاواي 50 مليار دولار أمريكي في عام 2003 ومتوسط دخل الفرد سنوياّ 32 ألف دولار أمريكي، ومعدل البطالة وفقاّ لإحصاءات عام 2005 حوالي 2.8% وهو أقل المعدلات الأمريكية للبطالة. ووصل إنتاج القطاع الحكومي 11 مليار دولار، ووصل نصيب تجارة التجزئة منها إلي 4 ملياردولار وبيع وإيجار العقارات إلى 8 مليار دولار، والصناعات الغذائية وما يتعلق بها إلي 4 مليار دولار، والتعمير إلي مليارين دولار والزراعة، والصيد في البحر والغابات إلي 1مليارين دولار.
    تتميز الولاية في مجال الزراعة بمزارع قصب السكر والأناناس الضخمة التي تكون في الغالب ملكا للشركات الكبيرة، كما تتميز بزراعة المكاديميا ، وأشجار البابايا ، وخضراوات الصوب ، والبن . بالإضافة إلى تربية الماشية وتصنيع منتجات الألبان.
    كما تتميز الولاية أيضا بصيد التونة وتصنيع لحومها، وإن كان المصدر الرئيسي للدخل يأتي من السياحة.

    أهم الجامعات في هاواي:
    . جامعة تشاميناد Chaminade في هونولولو تأسست عام 1955، وصل إجمالي طلابها إلي 1,783 طالب وطالبة وهي جامعة خاصة.
    . كلية هاواي كوميونيتي Hawaii Community College في مدينة هيلو تأسست عام 1954 ووصل عدد طلابها إلي 2,409 طالب وطالبة وهي كلية حكومية.
    . كلية هونولولو كوميونيتي في هونولولو تأسست عام 1920، ووصل عدد الطلاب إلي 4,238 طالب وطالبة وهي كلية حكومية .

    [COLOR=#000080]
    ولاية واشنطن ... Washington مهد قهوة "ستاربكس" وميكروسوفت







    تقرير واشنطن: تقع ولاية واشنطن في الجزء الشمالي الغربي من الولايات المتحدة الأمريكية المطل على المحيط الهادي ويعود أسم الولاية تخليدا" لذكرى الرئيس الأمريكي الراحل جورج واشنطن، وتبلغ نسبة السكان العرب 0.25% من أجمالي السكان معظمهم من اللبنانيين حيث يبلغ عددهم حوالي 5,300 شخص بينما يوجد 1,250 مواطنا أمريكيا من أصل سوري و1,400 مواطن من أصل مصري. وتبلغ نسبة المسلمين حوالي1% وبذلك تحتل المرتبة ال21 بين الولايات الأمريكية وذلك طبقا" لإحصائيات مجلس المنظمات الإسلامية في مدينة شيكاغو.
    ومن أشهر المساجد هناك مسجدا الفاروق وآل ياسين في مدينة سياتلSeattle ومسجد بلال في مدينة ريشموند Richmond والمركز الإسلامي في مدينة سياتل.
    ومن أهم معالم الولاية جبال رينير أوليمبيك وسانت هيلينز ومنتزهات نورث كاسكيدز القومية وحصن فانكوفر التاريخي والمركز العلمي للأبحاث في سياتل والإبرة الفضائية Space Needle في مدينة سياتل ومتحف واشنطن القومي Washington National Museum ومتحف الزجاج Glass Museum في مدينة Tacoma وهو يعرض جميع الأعمال الفنية المصنوعة من الزجاج من جميع أنحاء العالم.
    ومن أشهر الشخصيات الفنية الموسيقي والمغني راي شارلزRay Charles والمذيع التلفزيوني بوب باركرBob Barker. كما تشتهر واشنطن بكونها تحتوي على أربعة من أكبر خمس جسور عائمة Floating Bridges في العالم وهي
    Evergreen Point Floating Bridge
    Lacy Murrow Memorial Bridge
    Homer M Bridge
    Hadley Bridge
    ومن أشهر الأندية الرياضية في ولاية واشنطن نادي Seahawks لكرة القدم في مدينة سياتل Seattle ونادي Supersonics لكرة السلة في مدينة سياتل أيضاً كما يوجد نادي Seattle Mariners في نفس المدينة وهو من أشهر أندية رياضة البيسبول.


    تاريخ واشنطن: جاء العديد من المستكشفين الأوروبيين إلى ولاية واشنطن وعلى رأسهم الرحالة الأسباني برونو هيسيتا Bruno Heceta عام 1775، والبحار الأمريكي روبرت جراى Robert Gray سنة 1792 والقبطان الإنجليزي جورج فانكوفر George Vancouver، بينما قام الأمريكي لويس كلارك Lewis Clark باستكشاف نهر كولومبيا والمنطقة الساحلية في الفترة من 1805 وحتى 1806 وذلك بناءا على طلب الحكومة الأمريكية.
    واشتعلت الخلافات بين المستوطنين الأمريكيين والبريطانيين بسبب النزاع حول ملكية بعض الأراضي في ولاية واشنطن مما هدد بنشوب حرب في فترة 1840 وجاءت اتفاقية أوريجين Oregon عام 1846 لتخمد نيران هذه الحرب، وانضمت ولاية واشنطن للاتحاد الأمريكي في 11 نوفمبر سنة 1889 لتصبح الولاية رقم 42.
    واعتمدت واشنطن في الماضي على الزراعة وقطع الأخشاب وزراعة التفاح وخاصة في وادي Yakima ثم تطورت صناعات أخرى مثل صيد الأسماك والتعدين، ومع قدوم القرن العشرين ذاعت شهرة واشنطن لارتباطها في أذهان الكثير من الأمريكيين بالشراسة والعنف كبقية الغرب الأمريكي الشرس Wild West وخاصة مدينة أبردين Aberdeen التي انتشرت فيها الرذيلة ونوادي القمار حتى أصبح العنف وإدمان المخدرات وصمة لازمتها حتى أواخر الثمانينات من القرن العشرين.


    جغرافية واشنطن: يحد ولاية واشنطن شرقا" ولاية أيد اهوIdaho ، وغربا" المحيط الهادي، وشمالا" المقاطعة الكندية بريتيش كولومبيا British Columbia ، وجنوبا" ولاية أوريجن Oregon. وتتكون الولاية من 39 مقاطعة، وتبلغ المساحة الكلية 172,349 كم2، وبذلك تحتل المرتبة الثامنة عشرة بين الولايات المتحدة الأمريكية من حيث المساحة.
    تحتوي ولاية واشنطن على عدة انهار من أهمها نهر كولومبيا Columbia ونهر سنيك Snake ونهر ياكيما Yakima كما تتميز بوجود عدة جبال منها جبل أدامز Mount Adams وجبل باكر Mount Baker ورينيةMount Rainier وهو من أعلى الجبال في الولاية تعتبر شبه جزيرة أوليمبي من اكثر مناطق سقوط الأمطار في العالم.
    عاصمة الولاية هي أوليمبيا Olympia ويبلغ عدد سكانها 42512 نسمة، وتعد مدينة سياتل Seattle من أكبر مدن الولاية ويبلغ عدد سكانها 589101 نسمة، ومن المدن الأخرى الكبيرة تاكوما Tacoma وفانكوفر Vancouver.


    سكان واشنطن: حسب إحصائيات عام 2003 يبلغ عدد سكان واشنطن 5894121 نسمة، وبذلك تحتل المرتبة ال15 من حيث عدد السكان وتبلغ نسبة الكثافة السكانية 34,2 في الكيلومتر المربع.
    ويشكل البيض من أصول أوروبية غالبية عظمى تبلغ 81,8 %، والأمريكيون الأفارقة 3,2 % والأسيويون 5,5 % والهنود الحمر 1,6 % والأمريكيون اللاتينيون 7,5 % والأجناس المختلطة 3,6%بالإضافة إلى 3,9% غير مذكورين في الإحصاء.
    تبلغ نسبة من يملكون مساكنهم66%ونسبة الفقر 11,8%.


    اقتصاد واشنطن: بلغ أجمالي الناتج القومي لولاية واشنطن 244 بليون دولار عام 2003 وهي بذلك يحتل المرتبة الحدية عشر في حجم اقتصاد بين الولايات الأمريكية، وبلغ متوسط الدخل الفردي سنويا"35299 دولار، ووصلت نسبة البطالة 5,5%عام2004. بلغ إنتاج قطاع الصناعة 22 بليون دولار وقطاع الصحة 17 بليون دولار وقطاع الحكومة 36 بليون دولار. وتتمتع واشنطن باقتصاد جيد ومتنوع حيث تحتل المرتبة الأولى في زراعة الفراولة والتوت والمرتبة الثانية في إنتاج العنب وبلغ أجمالي المحاصيل الزراعية 3,2 بليون دولار عام 2003 ومن المنتجات الزراعية الرئيسية في الولاية الفاصوليا والعدس والذرة والكمثرى والكرز والتفاح.
    أما أهم الصناعات الرئيسية فهي تصميم وتصنيع الطائرات (شركة بوينج 30كم شمال سياتل) وإنتاج برامج الكومبيوتر (مايكروسوفت وأمازون ونانتيندو) والصناعات الإلكترونية والكيمياء الحيوية(شركة كوريكساCorixa في مدينة سياتل وشركة ZymoGenetics) كما تشتهر ولاية واشنطن بصناعة الألومونيوم.
    وقد أوردت مجلة فورتش Fortune خمسة شركات واقعة في مدينة سياتل من ضمن أكبر خمسمائة شركة في العالم لعام 2004 وهم شركة واشنطن ميوتشول Washington Mutual للخدمات المالية وشركة التأمين سافكو Safeco Corporation وأسواق نورد ستورم Nordstrom وشركة أمازون للإنترنت Amazaon.com وسلسلة مقاهي ستار بكس Starbucks .


    أهم الجامعات في واشنطن:
    - جامعة واشنطن University of Washington وتقع في مدينة سياتل وتأسست عام 1881 ويبلغ عدد طلابها نحو 39246 طالبا. وهي جامعة حكومية.
    - جامعة ولاية واشنطن Washington State University وهي جامعة حكومية تقع في مدينة بولمان وتأسست عام 1890 ويبلغ عدد طلابها نحو 23240 طالبا وهي جامعة حكومية.
    - جامعة سياتل Seattle University وهي جامعة خاصة تقع في قلب مدينة سياتل وتأسست عام 1893 وعدد طلابها 15200 طالبا.
    - جامعة واشنطن الغربية Western Washington University جامعة حكومية تقع في مدينة بيلينجهام في غرب الولاية.


    -----------------------------------------------------------------



    ولاية كانساس ... Kansas مخزن القمح العالمي









    [B]تقرير واشنطن: تقع الولاية في وسط الولايات المتحدة وأصل تسميتها كلمة هندية قديمة بلغة قبائل الشمال الأمريكي ومعناها "شعب الرياح الجنوبية".
    يقدر عدد السكان من أصل عربي بالولاية بحوالي 6.722 نسمة بنسبة 0.25% (وفقاّ لإحصاءات المكتب الأمريكي للإحصاءات عام 2000) ويأتي اللبنانيون في المقدمة ويليهم السوريون.
    من معالم الولاية متحف جون براون John Brownفي أوساوا تومي Osawatomieفي الجزء الشرقي من الولاية، ومركز كانساس التاريخي في توبيكا Topeka ومنزل إيزنهاور في فترة الصبا، ومتحف إيزنهاور التذكاري، والمكتبة الرئاسية في أبيلينAbilene. وفورت لارند Fort Larned (حصن عسكري هام قديم) ويوجد في سانتا فو تريلSanta Fe Trail, وفورت ليفنوورث Fort Leavenworth, وفورت رايليFort Riley.
    من أشهر شخصيات الولاية دوايت ديفيد إيزنهاورsenhower, Dwight DavidُEi (1890-1969 )القائد العسكري الأمريكي، والرئيس الرابع والثلاثين لأمريكا في الفترة من عام 1953 حتي عام 1961، والملاكم الأمريكي الشهير جيس ويلارد Jess Willard (1881-1968) والممثل والمخرج والكاتب السينمائي باستر كيتونBuster Keaton (1895-1966)


    جغرافية كانساس: يحد الولاية شرقاّ ولاية ميسوري وولاية كولورادو غرباّ ولاية أوكلاهوما ومن الشمال ولاية نبراسكا ومن جهة الجنوب ولاية أوكلاهوما. وتتكون من 105 مقاطعة أضخمها من حيث المساحة مقاطعة بتلر Butler (2.298 كم مربع) ومن حيث عدد السكان مقاطعة جونسون (496.691 نسمة وفقأّ لإحصاءات عام 2004 )
    والولاية علي شكل مستطيل تقريباّ ومساحتها حوالي 132.384 كم مربع وتحتل الترتيب الخامس عشر من حيث المساحة بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية، وهي في أغلبها جزء من منطقة السهول العظمي. وتشتهر بحقولها الممتدة إلي ما لا نهاية من القمح الذهبي اللون ويرتفع مستوي الأراضي بالولاية حتي يصل إلي أكثر من914 متراّ بدءاّ من براري كانساس الشرقية ذات التربة الطينية الغنية حتي السهول المرتفعة شبه الجرداء غربي الولاية والتي تمتد حتي سفوح جبال روكي، لكن هذا الارتفاع تدريجي بحيث لا يمكن الشعور به رغم الاختلاف التضاريسي الواضح بين الشرق والغرب.
    يقدر المتوسط السنوي لسقوط الأمطار بحوالي 69 سنتيمتراّ، نصيب الجزء الشرقي منها حوالي 102 سنتيمتراّ، والجزء الغربي حوالي43 سنتيمتراّ. وتهب العواصف الرملية أحياناّ علي الغرب فتلحق أضراراّ بالمزارع.
    مناخ الولاية قاري شديد التباين بين فصلي الشتاء والصيف وتتراوح متوسطات درجات الحرارة في شهر يناير من درجة مئوية واحدة في الأجزاء الجنوبية إلي 2 أو 3 درجة مئوية تحت الصفر في الشمال، وبين 24درجة مئوية في الشمال وأكثر من 27 درجة مئوية في الجنوب في شهر يوليو.
    من معالم الولاية محمية براري تلغراس الوطنيةThe Tallgrass Prairie National Preserve وتتضمن المحمية حوالي4409 هكتاراّ من البراري العشبية في منطقة تلال فلنت Flint Hills وسط شرق الولاية.
    عاصمة الولاية مدينة توبيكا وعدد سكانها 122.008 نسمة تقريبا ّوفقاّ لإحصاءات عام 2003, ومن أكبر المدن مدينة ويتشيتا Wichita وعدد سكانها حوالي 354.617 نسمة تقريباّ ومدينة أوفرلاند باركOverland Park وعدد سكانها حوالي 160.368 نسمة تقريباّ.


    تاريخ كانساس: يعتبر المستكشف الأسباني فرانسيسكو دي كورونادو Francisco de Coronado أول أوروبي يسافر إلي هذه المنطقة عام 1541 . وكانت كانساس من بين الأراضي التي طالب سيير دو لاسال Sieur de la Salle (عام 1682) بضمها اإلي الممتلكات الفرنسية مع كثير من الأراضي الأخري . وتنازل الأسبان عنها لصالح فرنسا في عام 1763 فأصبحت أرضا فرنسية في عام 1800, ثم بيعت للولايات المتحدة في عام 1803 كجزء من صفقة شراء لويزيانا .
    واستكشف المنطقة كل من لويس وكلارك زيبولن بايكLewis and Clark Zebulon Pike وستيفن هـ لونغStephen H. Long فيما بين عامي 1803 و 1819. وكانت أولي المستوطنات التي بنيت فيها للسكان البيض فورت ليفنوورث(1827) , وفورت سكوت (1842 ) , وفورت رايلي (1853 ) , وكان الغرض منها حماية المسافرين علي امتداد الطرق بين سانتا فو Santa Fe , وأوريجون تريلز Oregon Trails , وقبل اشتعال الحرب الأهلية مباشرة أدي الصراع بين قوات أنصار سياسة الرقيق وخصومهم إلي إكساب هذه المنطقة لقباّ شرساّ هو كانساس الدامية . وانضمت الولاية إلي الاتحاد في 29 مايو/نوار من عام 1861 لتصبح الولاية الرابعة والثلاثين في ترتيب الانضمام إلي أمريكا.


    سكان كانساس: يقدر عدد سكان الولاية بحوالي 2.735.502 وفقاّ لإحصاءات عام 2004 فهي الولاية الثالثة والثلاثين بين أكثر الولايات الأمريكية سكاناّ ونسبة الكثافة السكانية بها حوالي20.431 لكل كيلومتر مربع.
    ويشكل البيض من أصول أوروبية فيها غالبية عظمي بنسبة 86.1%من السكان، والأمريكيون من أصول أفريقية حوالي 5.7%
    والهنود حوالي 0.9,%والآسيويون حوالي 1.7% , ونسبة 3.4 % من أجناس أخري.
    نسبة الفقر في الولاية 10.4% ويمتلك 69.9 % من المقيمين في الولاية مساكنهم.


    اقتصاد كانساس: إجمالي الناتج القومي للولاية يقدر بحوالي 99.6 مليار دولار أمريكي، ونصيب الفرد من الدخل القومي 30.311 دولار أمريكي سنوياّ (إحصاء عام 2004) ونسبة البطالة المقدرة حوالي 5.2%.
    تعتبر كانساس من الناحية التاريخية ولاية زراعية إلا أن الصناعة والخدمات تفوقت علي الزراعة من حيث الناتج القومي فقد حققت الصناعة 13.717 مليار دولار أمريكي وفقا لبيانات الإحصاء السابق ذكره، وحقق القطاع الحكومي حوالي 12.976 مليار دولار أمريكي. لكن الزراعة ما زالت أحد مصادر الدخل الهامة لاقتصاد الولاية وتأتي كانساس في المرتبة الثالثة بين الولايات الإمريكية من حيث المساحة الزراعية، بعد ولايتي تكساس ومونتانا علي التوالي. وأهم محاصيل الولاية القمح، وتعتبر كانساس أيضاّ من أهم منتجي الحبوب (نبات كالذرة يستخرج من بعض أنواعه عصير سكري)، والتبن وفول الصويا.
    وأهم منتجات الولاية قطعان الماشية والعجول، لذا يعتبر تعليب اللحوم ومنتجات الألبان من الأنشطة الاقتصادية الكبري في كانساس. وتعتبر حظائر الماشية الموجودة في مدينة كانساس من بين أضخم الحظائرعلي مستوي الولايات الأمريكية كلها. وقد احتلت صناعة تعليب اللحوم المركز الثالث بين أضخم الصناعات في الولاية. وتسبقها صناعة معدات النقل في المركز الأول ثم صناعة الحاسبات الإلكترونية. وتعتبر مدينة ويتشيتا مركزاّ لصناعة الطائرات المدنية، وهي تنتج أساساّ الطائرات الخاصة. ومن مصادر الدخل الأخري النفط ومنتجات الفحم فالولاية من أهم منتجي النفط الخام ولديها احتياطي ضخم من الغاز الطبيعي وغاز الهليوم.


    أهم الجامعات في ولاية كانساس:
    - جامعة ولاية كانساس Kansas State University تأسست عام 1863 توجد بمدينة منهاتن وعدد الدارسين بها23.151 طالب وهي حكومية.
    -جامعة كانساس University of Kansas تأسست عام 1866 توجد بمدينة لورنس Lawrence عدد الدارسين بها 28.905 طالب وهي جامعة حكومية.
    - جامعة ويتشيتا Wichita State University تأسست عام 1895 وتوجد بمدينة ويتشيتا وعدد الدارسين بها14.297 طالب وهي حكومية.

    7 "
  2. ولاية إنديانا Indiana






    تقرير واشنطن : تقع ولاية إنديانا في وسط الولايات المتحدة، ويعني اسمها أرض الهنود. يسكنها في ولاية إنديانا حوالي 11,594 أمريكي من أصل عربي بنسبة .19% من مجموع السكان وأكثرهم من اللبنانيين الأصل يليهم السوريون ثم المصريون.

    وتتميز الولاية باحتوائها علي35 منتجعّا ّومتنزها أغلبها يتضمن فنادق للمبيت مثل متنزه ماكورميك كريك العامMcCormik Creek State Park شمال غرب مدينة بلومنجتونBloomington وهو أقدمها إنشاءّّ ويرجع تاريخه إلي عام 1916، وأكبرها مساحة متنزه مقاطعة براون الذي يغطي حوالي 6350هكتاراّ من المرتفعات الريفية المستوية ويتميز هذا المنتزه بمشاهد طبيعية رائعة تجذب أعداداّ كبيرة من السائحين، والفنانين التشكيليين لمشاهدة الطبيعة والتعبير عنها.
    من أشهر شخصيات الولاية أسطورة السينما النجم الراحل جيمس دين James Dean والمغني الأشهر مايكل جاكسون، والممثلة كارول لومبارد Carole Lombard، والمخترعين الشهيرين ويلبر وأورفيل رايت (المعروفين بالأخوين رايت) الذين صمما أول طائرة بمحرك في التاريخ، ورجل السياسة الشهير جون ميلتون هاي John Milton Hay وزير الخارجية في عهد الرئيس روزفلت.


    جغرافية إنديانا : تحد الولاية من جهة الشمال بحيرة وولاية ميتشغن Michigan ، ومن الشرق ولاية أوهايو Ohio ومن الجنوب ولاية كنتاكي Kentucky التي يفصلها عنها نهر أوهايوOhio، ويحدها من الغرب ولاية إلينوي Illinois. وتبلغ مساحة إنديانا 92,896 كيلومتر مربع وهي تعتبر بذلك الولاية الثامنة والثلاثين من حيث الترتيب في المساحة بين الولايات الأمريكية, وتتكون من 92 مقاطعة أكبرها مقاطعة ألين Allen ِ التي تبلغ مساحتها 105,733 كم مربع، وأكبرها من حيث عدد السكان مقاطعة ماريون Marrionوعدد سكانها863,596 نسمة.

    تنقسم الولاية جغرافياّ إلي جزء شمالي حيث بحيرة ميتشجن المتجمدة ويفصلها عن السهول الزراعية الوسطي نهر واباش Wabash الذي تتحمل مياهه بقدر كبيرجدأّمن قطع الجليد. والجزء الجنوبي من الولاية يتكون من سلسلة متعاقبة من الأراضي المنخفضة تتخللها هضاب صغيرة ونتوءات جبلية وممرات ضيقة ووديان. وتوجد هناك الكهوف الجيرية مثل كهوف وايندوت الكبيرة Wyandotte caves وينابيع المياه المعدنية مثل فرنش ليكFrench Lick وينابيع بادن Baden الغربية. ورغم ضحالة التربة غير الجليدية في جنوب إنديانا إلا أن هذا لم يمنع من وجود زراعات كثيفة.

    لا يوجد تفاوت كبير في درجات الحرارة علي مدار العام في ولاية انديانا وإن كانت تزيد قليلاّ في الجنوب عنها في الشمال وتتراوح المتوسطات بين 23 درجة مئوية في الشمال وأكثر من 26 درجة مئوية في الجنوب في فصل الصيف. بينما تنخفض في فترة الشتاء إلي ما بين-3 درجة مئوية و1 درجة مئوية حيث يسود طقس جليدي في شتي أنحاء الولاية وقد سجلت في شمال الولاية أحياناّ درجات حرارة تصل إلي -30 درجة مئوية في هذا الجزء وتتراوح معدلات سقوط الأمطار والجليد بين أكثر من 860 مم سنوياّ في شمال غربي الولاية وأكثر من 1170 مم سنوياّ فوق تلال جنوب إنديانا بالقرب من نهر أوهايو . وتزيد معدلات سقوط الأمطارفي الشمال لتبلغ أقصاها في الفترة بين شهري أبريل و أغسطس وتكثر العواصف الجليدية في الشمال وأحياناّ في الجنوب وتؤدي إلي تلف في المحاصيل.

    عاصمة الولاية هي مدينة إنديانا بوليس Indianapolis ويقدر عدد سكانها بحوالي 783,438 نسمة وفقاّ لتقديرات عام 2003, تليها مدينة فورت واينFort Wayne ً وعدد سكانها 219,495 نسمة ثم مدينة إيفانز فيلُEvansville 117,881نسمة ثم مدينة ساوث بندSouth Bend .

    تاريخ إنديانا : بدأ استكشاف الولاية لصالح فرنسا من قبل روبرت كافيلييه Robert Cavelier,Sieur de la Salle في عام 1679-1680 وبدأ الاهتمام بالمنطقة مع بدء الصراع البريطاني الفرنسي علي أمريكا الشمالية والذي انتهي بانتصار بريطانيا في عام 1763 ثم قاد جورج روجرز كلارك القوات الأمريكية ضد البريطانيين في المنطقة في حرب الاستقلال الأمريكية وقبل أن تصبح إندياناولاية أمريكية شهدت كثيرا من انتفاضات الهنود انتهت بانتصار جن انتوني واينJohn Anthony Wayne في معركة فولن تيمبرز Fallen Timbersالشهيرة عام 1794 , وانتصارجن وليام هنريGen William Henry في معركة تيبي كانوي Tippecanoe عام 1811 ثم انضمت إلي الاتحاد فيما بعدعام 1816.


    سكان إنديانا : وفقاّ لإحصائيات عام 2004 يبلغ عدد سكان الولاية 6,237,569 نسمة فتحتل بذلك المرتبة الرابعة عشرة بين الولايات الأمريكية في عدد السكان، وتبلغ نسبة الكثافة السكانية 105.3في الكيلومتر المربع، ويمثل البيض من أصول أوروبية غالبية عظمى تصل إلي نسبة 87.5% والأمريكيون الأفارقة 8.4% ,والآسيويون 1% والأمريكيون من أصل هندي .3% بالإضافة إلي 1.6% من الأجناس الأخري.
    نسبة الفقر في الولاية تدور حول 9.5 % ومعدل البطالة وفقاّ لإحصاءات عام 2005 حوالي5.1 % ويملك 72.7% مساكنهم وفقاّ لإحصاءات عام 2004.

    اقتصاد إنديانا : رغم أن إنديانا تعتبر في المقام الأول ولاية صناعية إلا أن حوالي ثلاثة أرباع مساحتها يستغل في الزراعة, حيث يمتد الموسم الزراعي لحوالي 170 يوما من السنة وتصل معدلات سقوط الأمطار إلي أكثر من102 سم سنوياّ، وتدر مزارع إنديانا محاصيل وفيرة من الحبوب وبخاصة القمح والذرة و فول الصويا وذرة الفيشار، فضلاّ عن عدة أصناف من الخضراوات والفواكه. وتستغل الأعلاف الجافة في تربية قطعان الماشية ومن ثم في تصنيع منتجات الألبان، كما تعتبر صناعة تعبئة اللحوم من الصناعات الرئيسية في الولاية.

    وهناك عدة مدن تتميز بالصناعات الثقيلة بالإضافة إلي إنديانابوليس مثل إيفانزفيل وجاريGary ، وكوكومو Kokomo، وساوث بند ،وتيري هاوت Terre Haute حيث تتميز بصناعات الحديد والصلب الرائدة، والأجهزة الكهربية، ومعدات النقل والكيماويات، وصناعات المنتجات الغذائية وغير ذلك من الصناعات المتقدمة.
    وتنتقل منتجات الولاية الزراعية والصناعية عبر جميع أنحائها وإلي خارجها بواسطة شبكة هائلة من الطرق البرية والسكك الحديدية، ولا عجب أن تطلق الولاية علي تفسها باعتزاز لقب" مفترق طرق أمريكا ". وتعتبر خطوط النقل المتجهة شرقاّ بعد تجمعها في ولاية شيكاغو القريبة آتية من جميع الجهات أكثر طرق السفر كثافة في العالم سواء بالنسبة للقطارات أو الطائرات.

    أهم الكليات والجامعات في إنديانا :
    جامعة ولاية إنديانا ومقرها مدينة تيري هاوت تأسست عام1865 وعدد الدارسين فيها11,200 وهي جامعة حكومية.
    o جامعة أندرسون Anderson University وتقع في مدينة أندرسون تأسست عام 1917 وعدد الدارسين بها2,677 وهي جامعة خاصة دينية.
    o جامعة بتلرButler University وتوجد في إنديانابوليس تاسست عام 1855 وعدد دارسيها4,415، وهي جامعة خاصة لا تهدف للربح.
    o كلية إيرلهامEarlham ومقرها مدينة ريتشموند Richmond تأسست عام1847 . عدد الدارسين بها 1,275 وهي كلية دينية خاصة.


    -----------------------------------------------------------------




    هاواي ولاية السحر الخلاب والطبيعة الفاتنة Hawaii




    تقرير واشنطن : توجد ولاية هاواي في الجزء الأوسط من المحيط الهادي علي بعد 3,380 كم جنوب غرب سان فرانسيسكو San Francisco ، وتتكون من ثماني مجموعات رئيسية من الجزر ، وعدد كبير من الجزر الصغيرة.
    وهناك خلاف في أصل التسمية، فربما كان يرجع إلي اسم أول من اكتشف الجزر قديماّ وهو هاواي لوا Hawaii loa ، وربما كان يرجع إلي اسم الوطن الأم لسكان الجزر الأصليين المعروفين بالبولينيين Polynesians، والذين قدموا من مجموعة من الجزر شرقي وجنوبي المحيط الهادي، ولا يوجد دليل مؤكد لترجيح أي من الاحتمالين علي الآخر.
    تبلغ نسبة السكان من أصل عربي حوالي 13. 0% من مجموع السكان وفقاّ لإحصاءات عام2000 أغلبهم من اللبنانيين ويليهم المصريون ثم السوريون.
    من أهم معالم الولاية مركز الحضارة البولينيةPolynesian Cultural Center (في جزيرة أواهو) ، وقصر لولاني الملكي Lolani (القصر الملكي الوحيد في أمريكا )، ومتنزه هاواي البركاني الوطني (في هاواي).
    من أشهر شخصيات الولاية أنجيلا بيريز باراكيو Angela Perez Baraquio ملكة جمال أمريكا لعام 2000 وإليسون أونيزوكا Ellison Onizuka رائد الفضاء ، وبيت ميدلر Bette Midler المغني ، وديوك باوا Duke Paoa بطل السباحة الأوليمبي.


    جغرافية هاواي: جزر هاواي محاطة من جميع الجهات بمياه المحيط الهادي ، وتصل مساحتها الكلية إلي 17591.739 كم مربع ، وتحتل المرتبة الثالثة والأربعين بين الولايات الأمريكية من حيث المساحة، وتتكون الولاية من خمس مقاطعات ، أكثرها ازدحاما بالسكان هونولولو ويبلغ عدد سكانها 899.593 نسمة، وأكبرها مساحة مقاطعة هاواي وتبلغ المساحة الكلية لها 16.637 كيلومتر مربع.
    عاصمة الولاية مدينة هونولولو وهي أكثر مدنها ازدحاماّ بالسكان حيث يبلغ عدد السكان حوالي 371.657نسمة وفقا لإحصاءات عام 2000 ، ثم تأتي مدينة هيلو Hilo بعدها من حيث عدد السكان بحوالي 40.759 نسمة ، ثم مدينة كايلوا Kailua وعدد سكانها36,512 نسمة تقريباّ.
    والولاية تتميز بالطبيعة البركانية لأراضيها ، وبالشعب المرجانية التي تحيط بشواطئها ، والقمم البركانية المنتشرة علي أراضي الولاية وأعلاها قمة ماوناكي Maunakea التي يبلغ ارتفاعها حوالي 13,796 قدم فوق سطح البحر، وقمة ماونالوا Maunaloa وارتفاعها حوالي 13,679 قدم وتعتبر أضخم جبل بركاني في العالم من حيث الحجم .
    ومن الجزر الرئيسية في الولاية جزيرة كاهولاويKahoolawe ، وجزيرة كاواي Kauai
    وجزيرة لاناي Lanai ، وجزيرة مولوكاي Molokai ، وجزيرة ماوي Maui ، هذا فضلا عن جزيرة هاواي أضخم الجزر من حيث المساحة وأحدثها من حيث عمرها الجيولوجي.
    ولاية هاواي هي الولاية الأمريكية الوحيدة التي تقع في المنطقة الاستوائية ، ويطلق عليها أحياناّ جنة المحيط الهادي لما تتمتع به من سحر أخاذ وطبيعة فاتنة، حيث الشمس المشرقة تغمرها بأشعتها الدافئة، والنباتات الخضراء الكثيفة الأوراق تكسوها برداء طبيعي مزخرف بألوان الزهور الباهرة الجمال كأنها تنطق بالحياة، ويصنع النخيل إطاراّ طبيعياّ لشواطئها المرجانية بينما تتوالي الأمواج البيضاء في حركتها الطبيعية نحو الشاطئ ، وعلي الجزر تقف القمم البركانية الشامخة في كبرياء لتعانق السحب ، وكأنها ترقب هذا المشهد البديع في إعجاب ووقار.
    ومما يضفي علي الولاية مزيداّ من السحر الأسطوري أن عدداّ كبيرا من جزرها الشمالية الغربية ما زال بكراّ غير مأهول بالسكان.

    تاريخ هاواي: استوطن البولينيون Polynesians هاواي بعد قدومهم من جزر أخري في الفترة من 600 إلي300 ق. م. وفي عام 1778 م زارها القبطان البريطاني الشهير جيمس كوك وأطلق عليها اسم جزر الساندويتش.
    ظلت هاواي مملكة وطنية أغلب فترات القرن التاسع عشر حتي أدى التوسع في صناعة السكر إلي المزيد من اهتمام الولايات المتحدة بها من الجانب السياسي والتجاري معاّ. وفي عام1893 م تم عزل الملكة ليليوكالانيLiliuokalani وتأسست جمهورية هاواي برئاسة سانفورد ب دولي Sanford B. Dole. وانضمت باقي الجزر إليها عام 1898 م ،وفي عام 1900 أصبحت هاواي أرضاّ أمريكية لتنضم بعد ذلك رسمياّ إلي الولايات المتحدة الأمريكية في 21 أغسطس من عام 1959 (الولاية الخمسون من حيث الانضمام).

    سكان هاواي: وفقاّ لإحصاءات عام 2004 وصل عدد السكان إلي 1.211.537 نسمة وتحتل بذلك المرتبة الثانية والأربعين بين الولايات الأمريكية من حيث عدد السكان منهم حوالي 294.102 نسمة من البيض من أصول أوروبية بنسبة 24.3 % من إجمالي السكان ، و22.003 نسمة من الأمريكان الأفارقة بنسبة 1.8% من إجمالي السكان ،و3,535 نسمة من أصول هندية بنسبة .03% ، و 503.868نسمة من الآسيويين بنسبة41.6%، وحوالي 113.539 نسمة بنسبة 9.4% من سكان هاواي الأصليين والجزر الأخرى المجاورة لهاواي، و15.147 نسمة من أجناس أخري بنسبة1.3% من إجمالي السكان . ونسبة الفقراء في الولاية لا تتجاوز 10.3 % ويمتلك 60.6 % من السكان مساكنهم.

    اقتصاد هاواي: بلغ أجمالي الناتج القومي لولاية هاواي 50 مليار دولار أمريكي في عام 2003 ومتوسط دخل الفرد سنوياّ 32 ألف دولار أمريكي، ومعدل البطالة وفقاّ لإحصاءات عام 2005 حوالي 2.8% وهو أقل المعدلات الأمريكية للبطالة. ووصل إنتاج القطاع الحكومي 11 مليار دولار، ووصل نصيب تجارة التجزئة منها إلي 4 ملياردولار وبيع وإيجار العقارات إلى 8 مليار دولار، والصناعات الغذائية وما يتعلق بها إلي 4 مليار دولار، والتعمير إلي مليارين دولار والزراعة، والصيد في البحر والغابات إلي 1مليارين دولار.
    تتميز الولاية في مجال الزراعة بمزارع قصب السكر والأناناس الضخمة التي تكون في الغالب ملكا للشركات الكبيرة، كما تتميز بزراعة المكاديميا ، وأشجار البابايا ، وخضراوات الصوب ، والبن . بالإضافة إلى تربية الماشية وتصنيع منتجات الألبان.
    كما تتميز الولاية أيضا بصيد التونة وتصنيع لحومها، وإن كان المصدر الرئيسي للدخل يأتي من السياحة.

    أهم الجامعات في هاواي:
    . جامعة تشاميناد Chaminade في هونولولو تأسست عام 1955، وصل إجمالي طلابها إلي 1,783 طالب وطالبة وهي جامعة خاصة.
    . كلية هاواي كوميونيتي Hawaii Community College في مدينة هيلو تأسست عام 1954 ووصل عدد طلابها إلي 2,409 طالب وطالبة وهي كلية حكومية.
    . كلية هونولولو كوميونيتي في هونولولو تأسست عام 1920، ووصل عدد الطلاب إلي 4,238 طالب وطالبة وهي كلية حكومية .

    [COLOR=#000080]
    ولاية واشنطن ... Washington مهد قهوة "ستاربكس" وميكروسوفت







    تقرير واشنطن: تقع ولاية واشنطن في الجزء الشمالي الغربي من الولايات المتحدة الأمريكية المطل على المحيط الهادي ويعود أسم الولاية تخليدا" لذكرى الرئيس الأمريكي الراحل جورج واشنطن، وتبلغ نسبة السكان العرب 0.25% من أجمالي السكان معظمهم من اللبنانيين حيث يبلغ عددهم حوالي 5,300 شخص بينما يوجد 1,250 مواطنا أمريكيا من أصل سوري و1,400 مواطن من أصل مصري. وتبلغ نسبة المسلمين حوالي1% وبذلك تحتل المرتبة ال21 بين الولايات الأمريكية وذلك طبقا" لإحصائيات مجلس المنظمات الإسلامية في مدينة شيكاغو.
    ومن أشهر المساجد هناك مسجدا الفاروق وآل ياسين في مدينة سياتلSeattle ومسجد بلال في مدينة ريشموند Richmond والمركز الإسلامي في مدينة سياتل.
    ومن أهم معالم الولاية جبال رينير أوليمبيك وسانت هيلينز ومنتزهات نورث كاسكيدز القومية وحصن فانكوفر التاريخي والمركز العلمي للأبحاث في سياتل والإبرة الفضائية Space Needle في مدينة سياتل ومتحف واشنطن القومي Washington National Museum ومتحف الزجاج Glass Museum في مدينة Tacoma وهو يعرض جميع الأعمال الفنية المصنوعة من الزجاج من جميع أنحاء العالم.
    ومن أشهر الشخصيات الفنية الموسيقي والمغني راي شارلزRay Charles والمذيع التلفزيوني بوب باركرBob Barker. كما تشتهر واشنطن بكونها تحتوي على أربعة من أكبر خمس جسور عائمة Floating Bridges في العالم وهي
    Evergreen Point Floating Bridge
    Lacy Murrow Memorial Bridge
    Homer M Bridge
    Hadley Bridge
    ومن أشهر الأندية الرياضية في ولاية واشنطن نادي Seahawks لكرة القدم في مدينة سياتل Seattle ونادي Supersonics لكرة السلة في مدينة سياتل أيضاً كما يوجد نادي Seattle Mariners في نفس المدينة وهو من أشهر أندية رياضة البيسبول.


    تاريخ واشنطن: جاء العديد من المستكشفين الأوروبيين إلى ولاية واشنطن وعلى رأسهم الرحالة الأسباني برونو هيسيتا Bruno Heceta عام 1775، والبحار الأمريكي روبرت جراى Robert Gray سنة 1792 والقبطان الإنجليزي جورج فانكوفر George Vancouver، بينما قام الأمريكي لويس كلارك Lewis Clark باستكشاف نهر كولومبيا والمنطقة الساحلية في الفترة من 1805 وحتى 1806 وذلك بناءا على طلب الحكومة الأمريكية.
    واشتعلت الخلافات بين المستوطنين الأمريكيين والبريطانيين بسبب النزاع حول ملكية بعض الأراضي في ولاية واشنطن مما هدد بنشوب حرب في فترة 1840 وجاءت اتفاقية أوريجين Oregon عام 1846 لتخمد نيران هذه الحرب، وانضمت ولاية واشنطن للاتحاد الأمريكي في 11 نوفمبر سنة 1889 لتصبح الولاية رقم 42.
    واعتمدت واشنطن في الماضي على الزراعة وقطع الأخشاب وزراعة التفاح وخاصة في وادي Yakima ثم تطورت صناعات أخرى مثل صيد الأسماك والتعدين، ومع قدوم القرن العشرين ذاعت شهرة واشنطن لارتباطها في أذهان الكثير من الأمريكيين بالشراسة والعنف كبقية الغرب الأمريكي الشرس Wild West وخاصة مدينة أبردين Aberdeen التي انتشرت فيها الرذيلة ونوادي القمار حتى أصبح العنف وإدمان المخدرات وصمة لازمتها حتى أواخر الثمانينات من القرن العشرين.


    جغرافية واشنطن: يحد ولاية واشنطن شرقا" ولاية أيد اهوIdaho ، وغربا" المحيط الهادي، وشمالا" المقاطعة الكندية بريتيش كولومبيا British Columbia ، وجنوبا" ولاية أوريجن Oregon. وتتكون الولاية من 39 مقاطعة، وتبلغ المساحة الكلية 172,349 كم2، وبذلك تحتل المرتبة الثامنة عشرة بين الولايات المتحدة الأمريكية من حيث المساحة.
    تحتوي ولاية واشنطن على عدة انهار من أهمها نهر كولومبيا Columbia ونهر سنيك Snake ونهر ياكيما Yakima كما تتميز بوجود عدة جبال منها جبل أدامز Mount Adams وجبل باكر Mount Baker ورينيةMount Rainier وهو من أعلى الجبال في الولاية تعتبر شبه جزيرة أوليمبي من اكثر مناطق سقوط الأمطار في العالم.
    عاصمة الولاية هي أوليمبيا Olympia ويبلغ عدد سكانها 42512 نسمة، وتعد مدينة سياتل Seattle من أكبر مدن الولاية ويبلغ عدد سكانها 589101 نسمة، ومن المدن الأخرى الكبيرة تاكوما Tacoma وفانكوفر Vancouver.


    سكان واشنطن: حسب إحصائيات عام 2003 يبلغ عدد سكان واشنطن 5894121 نسمة، وبذلك تحتل المرتبة ال15 من حيث عدد السكان وتبلغ نسبة الكثافة السكانية 34,2 في الكيلومتر المربع.
    ويشكل البيض من أصول أوروبية غالبية عظمى تبلغ 81,8 %، والأمريكيون الأفارقة 3,2 % والأسيويون 5,5 % والهنود الحمر 1,6 % والأمريكيون اللاتينيون 7,5 % والأجناس المختلطة 3,6%بالإضافة إلى 3,9% غير مذكورين في الإحصاء.
    تبلغ نسبة من يملكون مساكنهم66%ونسبة الفقر 11,8%.


    اقتصاد واشنطن: بلغ أجمالي الناتج القومي لولاية واشنطن 244 بليون دولار عام 2003 وهي بذلك يحتل المرتبة الحدية عشر في حجم اقتصاد بين الولايات الأمريكية، وبلغ متوسط الدخل الفردي سنويا"35299 دولار، ووصلت نسبة البطالة 5,5%عام2004. بلغ إنتاج قطاع الصناعة 22 بليون دولار وقطاع الصحة 17 بليون دولار وقطاع الحكومة 36 بليون دولار. وتتمتع واشنطن باقتصاد جيد ومتنوع حيث تحتل المرتبة الأولى في زراعة الفراولة والتوت والمرتبة الثانية في إنتاج العنب وبلغ أجمالي المحاصيل الزراعية 3,2 بليون دولار عام 2003 ومن المنتجات الزراعية الرئيسية في الولاية الفاصوليا والعدس والذرة والكمثرى والكرز والتفاح.
    أما أهم الصناعات الرئيسية فهي تصميم وتصنيع الطائرات (شركة بوينج 30كم شمال سياتل) وإنتاج برامج الكومبيوتر (مايكروسوفت وأمازون ونانتيندو) والصناعات الإلكترونية والكيمياء الحيوية(شركة كوريكساCorixa في مدينة سياتل وشركة ZymoGenetics) كما تشتهر ولاية واشنطن بصناعة الألومونيوم.
    وقد أوردت مجلة فورتش Fortune خمسة شركات واقعة في مدينة سياتل من ضمن أكبر خمسمائة شركة في العالم لعام 2004 وهم شركة واشنطن ميوتشول Washington Mutual للخدمات المالية وشركة التأمين سافكو Safeco Corporation وأسواق نورد ستورم Nordstrom وشركة أمازون للإنترنت Amazaon.com وسلسلة مقاهي ستار بكس Starbucks .


    أهم الجامعات في واشنطن:
    - جامعة واشنطن University of Washington وتقع في مدينة سياتل وتأسست عام 1881 ويبلغ عدد طلابها نحو 39246 طالبا. وهي جامعة حكومية.
    - جامعة ولاية واشنطن Washington State University وهي جامعة حكومية تقع في مدينة بولمان وتأسست عام 1890 ويبلغ عدد طلابها نحو 23240 طالبا وهي جامعة حكومية.
    - جامعة سياتل Seattle University وهي جامعة خاصة تقع في قلب مدينة سياتل وتأسست عام 1893 وعدد طلابها 15200 طالبا.
    - جامعة واشنطن الغربية Western Washington University جامعة حكومية تقع في مدينة بيلينجهام في غرب الولاية.


    -----------------------------------------------------------------



    ولاية كانساس ... Kansas مخزن القمح العالمي









    [B]تقرير واشنطن: تقع الولاية في وسط الولايات المتحدة وأصل تسميتها كلمة هندية قديمة بلغة قبائل الشمال الأمريكي ومعناها "شعب الرياح الجنوبية".
    يقدر عدد السكان من أصل عربي بالولاية بحوالي 6.722 نسمة بنسبة 0.25% (وفقاّ لإحصاءات المكتب الأمريكي للإحصاءات عام 2000) ويأتي اللبنانيون في المقدمة ويليهم السوريون.
    من معالم الولاية متحف جون براون John Brownفي أوساوا تومي Osawatomieفي الجزء الشرقي من الولاية، ومركز كانساس التاريخي في توبيكا Topeka ومنزل إيزنهاور في فترة الصبا، ومتحف إيزنهاور التذكاري، والمكتبة الرئاسية في أبيلينAbilene. وفورت لارند Fort Larned (حصن عسكري هام قديم) ويوجد في سانتا فو تريلSanta Fe Trail, وفورت ليفنوورث Fort Leavenworth, وفورت رايليFort Riley.
    من أشهر شخصيات الولاية دوايت ديفيد إيزنهاورsenhower, Dwight DavidُEi (1890-1969 )القائد العسكري الأمريكي، والرئيس الرابع والثلاثين لأمريكا في الفترة من عام 1953 حتي عام 1961، والملاكم الأمريكي الشهير جيس ويلارد Jess Willard (1881-1968) والممثل والمخرج والكاتب السينمائي باستر كيتونBuster Keaton (1895-1966)


    جغرافية كانساس: يحد الولاية شرقاّ ولاية ميسوري وولاية كولورادو غرباّ ولاية أوكلاهوما ومن الشمال ولاية نبراسكا ومن جهة الجنوب ولاية أوكلاهوما. وتتكون من 105 مقاطعة أضخمها من حيث المساحة مقاطعة بتلر Butler (2.298 كم مربع) ومن حيث عدد السكان مقاطعة جونسون (496.691 نسمة وفقأّ لإحصاءات عام 2004 )
    والولاية علي شكل مستطيل تقريباّ ومساحتها حوالي 132.384 كم مربع وتحتل الترتيب الخامس عشر من حيث المساحة بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية، وهي في أغلبها جزء من منطقة السهول العظمي. وتشتهر بحقولها الممتدة إلي ما لا نهاية من القمح الذهبي اللون ويرتفع مستوي الأراضي بالولاية حتي يصل إلي أكثر من914 متراّ بدءاّ من براري كانساس الشرقية ذات التربة الطينية الغنية حتي السهول المرتفعة شبه الجرداء غربي الولاية والتي تمتد حتي سفوح جبال روكي، لكن هذا الارتفاع تدريجي بحيث لا يمكن الشعور به رغم الاختلاف التضاريسي الواضح بين الشرق والغرب.
    يقدر المتوسط السنوي لسقوط الأمطار بحوالي 69 سنتيمتراّ، نصيب الجزء الشرقي منها حوالي 102 سنتيمتراّ، والجزء الغربي حوالي43 سنتيمتراّ. وتهب العواصف الرملية أحياناّ علي الغرب فتلحق أضراراّ بالمزارع.
    مناخ الولاية قاري شديد التباين بين فصلي الشتاء والصيف وتتراوح متوسطات درجات الحرارة في شهر يناير من درجة مئوية واحدة في الأجزاء الجنوبية إلي 2 أو 3 درجة مئوية تحت الصفر في الشمال، وبين 24درجة مئوية في الشمال وأكثر من 27 درجة مئوية في الجنوب في شهر يوليو.
    من معالم الولاية محمية براري تلغراس الوطنيةThe Tallgrass Prairie National Preserve وتتضمن المحمية حوالي4409 هكتاراّ من البراري العشبية في منطقة تلال فلنت Flint Hills وسط شرق الولاية.
    عاصمة الولاية مدينة توبيكا وعدد سكانها 122.008 نسمة تقريبا ّوفقاّ لإحصاءات عام 2003, ومن أكبر المدن مدينة ويتشيتا Wichita وعدد سكانها حوالي 354.617 نسمة تقريباّ ومدينة أوفرلاند باركOverland Park وعدد سكانها حوالي 160.368 نسمة تقريباّ.


    تاريخ كانساس: يعتبر المستكشف الأسباني فرانسيسكو دي كورونادو Francisco de Coronado أول أوروبي يسافر إلي هذه المنطقة عام 1541 . وكانت كانساس من بين الأراضي التي طالب سيير دو لاسال Sieur de la Salle (عام 1682) بضمها اإلي الممتلكات الفرنسية مع كثير من الأراضي الأخري . وتنازل الأسبان عنها لصالح فرنسا في عام 1763 فأصبحت أرضا فرنسية في عام 1800, ثم بيعت للولايات المتحدة في عام 1803 كجزء من صفقة شراء لويزيانا .
    واستكشف المنطقة كل من لويس وكلارك زيبولن بايكLewis and Clark Zebulon Pike وستيفن هـ لونغStephen H. Long فيما بين عامي 1803 و 1819. وكانت أولي المستوطنات التي بنيت فيها للسكان البيض فورت ليفنوورث(1827) , وفورت سكوت (1842 ) , وفورت رايلي (1853 ) , وكان الغرض منها حماية المسافرين علي امتداد الطرق بين سانتا فو Santa Fe , وأوريجون تريلز Oregon Trails , وقبل اشتعال الحرب الأهلية مباشرة أدي الصراع بين قوات أنصار سياسة الرقيق وخصومهم إلي إكساب هذه المنطقة لقباّ شرساّ هو كانساس الدامية . وانضمت الولاية إلي الاتحاد في 29 مايو/نوار من عام 1861 لتصبح الولاية الرابعة والثلاثين في ترتيب الانضمام إلي أمريكا.


    سكان كانساس: يقدر عدد سكان الولاية بحوالي 2.735.502 وفقاّ لإحصاءات عام 2004 فهي الولاية الثالثة والثلاثين بين أكثر الولايات الأمريكية سكاناّ ونسبة الكثافة السكانية بها حوالي20.431 لكل كيلومتر مربع.
    ويشكل البيض من أصول أوروبية فيها غالبية عظمي بنسبة 86.1%من السكان، والأمريكيون من أصول أفريقية حوالي 5.7%
    والهنود حوالي 0.9,%والآسيويون حوالي 1.7% , ونسبة 3.4 % من أجناس أخري.
    نسبة الفقر في الولاية 10.4% ويمتلك 69.9 % من المقيمين في الولاية مساكنهم.


    اقتصاد كانساس: إجمالي الناتج القومي للولاية يقدر بحوالي 99.6 مليار دولار أمريكي، ونصيب الفرد من الدخل القومي 30.311 دولار أمريكي سنوياّ (إحصاء عام 2004) ونسبة البطالة المقدرة حوالي 5.2%.
    تعتبر كانساس من الناحية التاريخية ولاية زراعية إلا أن الصناعة والخدمات تفوقت علي الزراعة من حيث الناتج القومي فقد حققت الصناعة 13.717 مليار دولار أمريكي وفقا لبيانات الإحصاء السابق ذكره، وحقق القطاع الحكومي حوالي 12.976 مليار دولار أمريكي. لكن الزراعة ما زالت أحد مصادر الدخل الهامة لاقتصاد الولاية وتأتي كانساس في المرتبة الثالثة بين الولايات الإمريكية من حيث المساحة الزراعية، بعد ولايتي تكساس ومونتانا علي التوالي. وأهم محاصيل الولاية القمح، وتعتبر كانساس أيضاّ من أهم منتجي الحبوب (نبات كالذرة يستخرج من بعض أنواعه عصير سكري)، والتبن وفول الصويا.
    وأهم منتجات الولاية قطعان الماشية والعجول، لذا يعتبر تعليب اللحوم ومنتجات الألبان من الأنشطة الاقتصادية الكبري في كانساس. وتعتبر حظائر الماشية الموجودة في مدينة كانساس من بين أضخم الحظائرعلي مستوي الولايات الأمريكية كلها. وقد احتلت صناعة تعليب اللحوم المركز الثالث بين أضخم الصناعات في الولاية. وتسبقها صناعة معدات النقل في المركز الأول ثم صناعة الحاسبات الإلكترونية. وتعتبر مدينة ويتشيتا مركزاّ لصناعة الطائرات المدنية، وهي تنتج أساساّ الطائرات الخاصة. ومن مصادر الدخل الأخري النفط ومنتجات الفحم فالولاية من أهم منتجي النفط الخام ولديها احتياطي ضخم من الغاز الطبيعي وغاز الهليوم.


    أهم الجامعات في ولاية كانساس:
    - جامعة ولاية كانساس Kansas State University تأسست عام 1863 توجد بمدينة منهاتن وعدد الدارسين بها23.151 طالب وهي حكومية.
    -جامعة كانساس University of Kansas تأسست عام 1866 توجد بمدينة لورنس Lawrence عدد الدارسين بها 28.905 طالب وهي جامعة حكومية.
    - جامعة ويتشيتا Wichita State University تأسست عام 1895 وتوجد بمدينة ويتشيتا وعدد الدارسين بها14.297 طالب وهي حكومية.

    7 "
  3. ولاية جورجيا Georgia جوهرة الجنوب الأمريكي









    تقرير واشنطن: تقع ولاية جورجيا في جنوب شرق الولايات المتحدة وهي آخر الولايات الـ13 التي بدأ بها تأسيس الولايات المتحدةّ الأمريكية, وقد أطلق عليها هذا الاسم تكريماّ للملك البريطاني جورج الثاني(1638-1760).
    يسكن في ولاية جورجيا حوالي 110,17 أمريكي من أصول عربية بنسبة 0.21% من السكان. ويأتي اللبنانيون في المقدمة وعددهم حوالي 7823 يليهم المصريون وعددهم حوالي1731. وتحتوي جورجيا علي عدة مساجد منها مسجد الإسلام ومسجد الفاروق بمدينة أتلانتا (العاصمة), والمركز الإسلامي بمدينة ألباني Albany, ومسجد النور بمدينة كولومبس.
    تتميز الولاية باحتوائها علي59 متنزها عاماّ تحول أغلبها إلي منتجعات تحتوي علي أماكن للنزهات الخلوية وملاعب وأكواخ وحمامات عامة. وأكبر هذه المتنزهات متنزه هارد لابر كريك Hard Labor Creek شمال وسط جورجيا, ومتنزه فرانكلين روزفلت العام Franklin D. Roosevelt في غرب الولاية وتزيد مساحة كل منهما علي ألفي هكتار.
    وتشتهر الولاية أيضاّ بمبني السيكلوراما في أتلانتا (عرض تصويري علي الحائط باستخدام الفن التشكيلي) وهو لوحة دائرية ثلاثية الأبعاد علي امتداد 109 متر تصور معركة أتلانتا -احدي معارك الحرب الأهلية الأمريكية- وتعتبر أكبر بانوراما حائطية علي مستوي العالم.
    من أشهر شخصيات الولاية القس والمصلح الاجتماعي الشهير مارتن لوثر كنج (1929-1968) والممثل الكوميدي الشهير أوليفر هاردي (1892-1957)الذي اعتبره النقاد أعظم ممثل كوميدي في تاريخ السينما, والزعيم الديني الأمريكي من أصل أفريقي إليجا محمد Elijah Muhammad (1897 -1975).

    جغرافية جورجيا: يحد جورجيا من الجنوب ولاية فلوريدا ومن الغرب ولاية ألاباما ومن الشمال ولاية نورث كارولينا ومن الشرق ساوث كارولينا والمحيط الأطلنطي.
    المساحة الكلية للولاية تبلغ حوالي 635,95 كيلومتر مربع تقريبا وتحتل المرتبة الرابعة والعشرين بين أكبر ولايات أمريكا. وتتكون جورجيا من 159 مقاطعة أكبرها من حيث المساحة مقاطعة وير Ware ومساحتها 1452 كيلومتر مربع, ومن حيث السكان مقاطعة فولتن Fulton وعدد سكانها 814.438 نسمة (حسب إحصاءات عام 2004).
    تصب أغلب أنهار الولاية شرقاّ في المحيط الأطلنطي أو جنوباّ في خليج المكسيك , وقليل منها يتدفق جهة الشمال ليلحق بنهر تنيسي ويغذيه. وأهم الأنهار التي تصب في الأطلنطي هو نهر سافانا الذي يمثل مع نهر توجالوTugaloo أحد روافده الجزء الأكثر طولاّ من حدود الولاية الشرقية مع ولاية سلوث كارولينا. وأهم أنهار الولاية التي تصب في خليج المكسيك نهر تشاتوشيChattoochee الذي ينضم إلي نهر فلنت Flint River أطول أنهار جورجيا ليكونا معاّ نهر أبالاتشيكولا rِ Apalachicola Riveالذي يتجه جنوباّ إلي الخليج عبر ولاية فلوريدا. ومن أهم أنهار الولاية أيضاّ نهركوسا Coosa ونهرأوشلوكوني Ochlockonee ونهر سوانيSuannee.
    أغلب بحيرات الولاية بحيرات اصطناعية أنشأتها الشركات لتوليد الطاقة مثل بحيرة سيدني لانيير أعلي نهر تشاتوشي علي مساحة186 كم مربع وهي أكبر بحيرات الولاية.
    تتراوح متوسطات درجات الحرارة علي السهل الساحلي وإقليم بيدمونت بين 7 -12 درجة مئوية شمالاّ في شهر يناير, وكثيراّ ما تهب كتل من الرياح الباردة الآتية من الشمال فتخترق جورجيا مما ينزل بدرجة الحرارة أحياناّ ألي 20 درجة تحت الصفر. بينما تتراوح المتوسطات بين 20 - 26 جنوباّ في شهر يوليو. وتؤدي نسب الرطوبة العالية إلي زيادة الإحساس بارتفاع الحرارة إلي حد كبير.
    عاصمة الولاية هي مدينة أتلانتا ويبلغ عدد سكانها 423.019 وفقاّ لإحصاءات عام 2003, يليها من حيث عدد السكان مدينة أوجوستا-ريتشموند كاونتي Augusta-richmond County بتعداد 193.316 نسمة (وهي مدينة ومقاطعة في نفس الوقت), ثم كولومبس Columbus 185.702 نسمة, ثم سافانا 127,573 نسمة.

    تاريخ جورجيا: بدأ المستكشف الأسباني هرناندو دي سوتوHernando de Soto رحلاته إلي أجزاء من جورجيا عام 1540 ثم تنازع البريطانيون والأسبان حول ملكية هذه الأراضي. وبعد الحصول علي حق امتياز ملكي أسس جن جيمس أوغليثوربGen James Oglethorpe أول مستوطنة دائمة في جورجيا عام 1733 كملجأ للمدينين. وفي عام 1742 هزم أوغليثورب الغزاة الفرنسيين في معركة بلودي مارش (مارس الدموي)Bloody March. وأصبحت جورجيا مسرحاّ لعمليات حربية مكثفة خلال الحرب الأهلية الأمريكية باعتبارها معقلاّ كونفيدراليا قويا, حيث أحرق ويليام شيرمان الجنرال الاتحادي أتلانتا ودمر طريقا طويلاّ عرضه96.54 كم إلي الخليج المكسيكي ثم استولي علي سافانا عام 1864.
    انضمت جورجيا إلي الاتحاد في 2 يناير 1788, وأصبحت واحدة من أغني عشر ولايات أمريكية في الستينات من القرن التاسع عشر.

    سكان جورجيا: عدد سكان جورجيا 8.187.453 نسمة تقريباّ وتأتي في الترتيب التاسع بين أكثر الولايات الأمريكية ازدحاماّ بالسكان, ومعدل الكثافة السكانية في الولاية 87.8 في الكيلومتر المربع.
    ومعدل من يقعون تحت خط الفقر بالمعايير الأمريكية يبلغ 11.5 % من سكان الولاية، أما معدل البطالة فيبلغ 5.3 %, ونسبة من يمتلكون مساكنهم من المقيمين في الولاية 70.9%.

    اقتصاد جورجيا: وصل إجمالي الناتج القومي (وفقاّ لإحصاءات عام 2003) 347.8 بليون دولار أمريكي, ونصيب الفرد من الدخل القومي 30.051 دولار سنوياّ.
    وأهم ما يميز الولاية هو وجود المقر الرئيسي لشركة كوكا كولا العملاقة بالعاصمة أتلانتا.
    تمثل جورجيا (أكبر ولاية أمريكية مساحة شرق نهر الميسيسيبي) نموذجاّ للتطور الصناعي المتزايد في الجنوب الأمريكي, وتعتبر عاصمتها الضخمة أتلانتا مركز الاتصالات والنقل الرئيسي في جنوب شرق أمريكا مما يفسر حجم الدخل الكبير الذي حققه قطاع الصناعة للولاية ويقدر بـ 34.8 بليون دولار, بالإضافة إلي كونها المركز الرئيسي لتوزيع المنتجات في هذه المنطقة (حققت تجارة الجملة والتجزئة معاّ46.5 بليون دولار وفقاّ للإحصاءات السابقة أيضّا), ويوفر القطاع التجاري وقطاع الخدمات أكبر عدد من فرص العمل في جورجيا, وإن كان ذلك لا يقلل من أهمية دور الصناعة والزراعة في اقتصاد الولاية, كما تسهم مراكز العلاج والوقاية من الأمراض بالقرب من أتلانتا وفورت بننغ Fort Benning بالقرب من كولومبس(22.3 بليون دولار أمريكي سنوياّ) وقاعدة كنغز باي البحرية Kings Bay بدور كبير في رفع مستوي الناتج القومي للولاية.

    تراجعت أهمية القطن كأحد أهم محاصيل ولاية جورجيا في الماضي وحل محله الفول السوداني والتبغ والذرة في التسعينات من هذا القرن, والولاية هي-بلا شك- أكبر منتج للفول السوداني في الولايات المتحدة ويزرع في المنطقة الجنوبية الغربية. أما التبغ فهو المحصول الرئيس في الأجزاء الوسطي والجنوبية من جورجيا.
    تحتل صناعة المنسوجات ومنتجاتها مكان الصدارة بين الأنشطة الصناعية الأخرى منذ عهد بعيد وتتمركز أساساّ في كولومبس , وأوجوستا , وماكون, وروم Rome ,ومن الصناعات الهامة الأخرى صناعة معدات النقل, والمنتجات الغذائية, والورق, والكيماويات, وصناعة السيارات.
    تغطي الغابات جزءاّ كبيرا من أراضي الولاية حيث تنمو أشجار الصنوبر مما أعطي للولاية دوراّ رائداّ في مجال إنتاج لب الخشب والألواح الخشبية.
    في القطاع السياحي أدي جو جورجيا المعتدل شتاءّ, وما يتمتع به جنوبها من سحر طبيعي إلي اتخاذها مكاناّ مفضلاّ لقضاء الأجازات. كما تتميز جزرها البحرية بالمشاهد الطبيعية الرائعة والمحميات الساحرة فضلاّ عن الينابيع المعروفة باسم ورم سبرنغز Warm Springs(الينابيع الدافئة) التي أسسها فرانكلن روزفلت لعلاج مرض شلل الأطفال لتسهم كذلك في رواج السياحة العلاجية مما يضفي علي قطاع السياحة أهمية جديرة بالملاحظة كأحد مصادر الدخل في الولاية.
    كيف صوتت جورجيا في الانتخابات الأمريكية
    يبلغ نصيب ولاية جورجيا 15 صوتاّ من أجمالي أصوات المجمع الانتخابي البالغ عددها صوتاّ 538. صوتت الولاية في انتخابات 2004 لصالح جورج بوش بنسبة 58% أي 1.890.66 صوتاّ مقابل 41 % لصالح جون كيري أي 1.345.366 صوتاّ. يحكم ولاية جورجيا سوني بيردو Sonny Perdue وهو جمهوري وتنتهي فترة ولايته في يناير 2007.





    أهم الجامعات في جورجيا:
    - جامعة ولاية جورجيا University of Georgia
    تقع في مدينة أثينا في شرق الولاية وهي من أكبر المؤسسات التعليمية في الجنوب الأمريكي، ويبلغ عدد طلابها 33,404 طالبا.
    - جامعة جورجيا الحكومية Georgia State University
    تقع في مدينة أتلانتا العاصمة ويبلغ عدد طلابها 27,265 طالبا.
    - جامعة إموري Emory University
    من اعرق الجامعات الخاصة بالولاية وتوجد في مدينة أتلانتا، وتعد عند الكثيرين بمثابة هارفارد الجنوب، وتقوم شركة كوكا كولا بتقديم ملايين الدولارات من التبرعات للجامعة بصورة سنوية.

    -----------------------------------------------------------------



    واشنطن العاصمة – نبذه عن مقاطعة كولومبيا







    تقرير واشنطن


    تقع العاصمة الأمريكية واشنطن دي سي، في التقسيم الفيدرالي المعروف باسم مقاطعة كولومبيا District of Columbia ، وهى لا تنتمي لأي من الولايات الخمسين، ولكنها تشكل معهم ما يعرف بالولايات المتحدة الأمريكية. وسميت العاصمة بهذا الاسم تخليداً لذكرى الرئيس الأول جورج واشنطن، وتخضع العاصمة الأمريكية ومقاطعة كولومبيا لسلطة محلية واحدة، ولم يكن هذا هو العرف في الماضي حيث كانت مدينة (حي الآن) جورج تاون George Town مدينة مستقلة بذاتها حتى عام 1871 ، بالرغم من وجودها بنفس المقاطعة. وتقع المقاطعة عند التقاء نهري بوتوماك Potomac وأنا كوستيا Anacostia في شرق الولايات المتحدة.
    وتحتل المقاطعة الترتيب الخامس، بين المقاطعات الأمريكية، من حيث عدد السكان من أصل عربي، حيث يبلغ عددهم حسب التقارير الإحصائية لمركز زوغبي للإحصاءات عام 2004 –حوالي 168.208 في منطقة واشنطن الكبرى، وتبلغ نسبة المسلمين 3% من إجمالي عدد السكان.

    أهم معالم العاصمة
    يجيء البيت الأبيض، ومبنى الكونغرس على رأس أهم معالم المقاطعة، ويفتح مبنى الكونغرس أبوابه للزائرين من الأفواج السياحية يوميا من الساعة 9 صباحاً، وحتى 4.30 مساءً، عدا يومي عيد الشكر ويوم 25 ديسمبر. وتكتظ العاصمة بالمعالم السياحية الكثيرة مثل مبنى طباعة الأوراق المالية وصك العملة، والنصب التذكارية للرؤساء توماس جيفرسون، وابراهام لينكولن، وفرانكلين روزفلت، كما توجد الكثير من المكتبات مثل مكتبة الكونغرس، وإدارة الوثائق الوطنية والمحفوظات التي تحتوي على وثيقة الاستقلال الأصلية. وتوجد عدة متاحف شهيرة مثل مجموعة متاحف سميث سميثونيان Smithsonian، وهي تضم متحف للتاريخ الطبيعي، ومتحف التاريخ الأمريكي، ومتحف الفن الحديث، ومتحف الطوابع البريدية. ومن الأماكن السياحية الأخرى في مدينة واشنطن، كاتيدرائية القديس ماثيو، ومسرح فورد، ومبنى البريد القديم، ومكتبة فولجر شكسبير التي تضم أكبر مجموعة من مؤلفات الروائي والشاعر الإنجليزي ويليام شكسبير.

    جغرافية المقاطعة
    يحد مقاطعة كولومبيا ولاية فيرجينيا من ناحية الغرب، وولاية ميريلاند من جهات الشمال الشرقي، والشمال الغربي، والجنوب الشرقي، ويفصل نهر البوتوماك ولايتي فرجينيا وميريلاند، وتصب فروعه داخل مقاطعة كولومبيا، إلا أنه يعتبر تابعاً لها بموجب اتفاقية بين الولايتين السابق ذكرهما. وتشبه مقاطعة كولومبيا – في طبيعتها الجغرافية – ولاية ميريلاند، وتحتوي على ثلاثة أنهار هم نهر بوتوماك Potomacوالآخران من روافده وهما أناكوستيا Anacostia وروك كريك Rock Creek، وتعتبر أودية تلك الأنهار من الأراضي المنخفضة، بينما أعلى قمة في المقاطعة هي تينلي تاون Tenelytown ، وترتفع بمقدار 410 قدم فوق سطح البحر، ومن المعروف أن منسوب المياه ارتفع بمقدار ثمانية أقدام عند حدوث إعصار إيزابيل في 18 سبتمبر 2003 مما سبب فيضانات كبيرة.
    تبلغ المساحة الكلية للمقاطعة 177 كم مربع منها 159 كم مربع يابسة، و 18 كم مربع مياه.

    مناخ مقاطعة كولومبيا
    تتمتع واشنطن العاصمة بمناخ لطيف على مدار فصول السنة، وترتفع درجات الحرارة في فصل الصيف في شهري يوليو وأغسطس، مع وجود نسبة من الرطوبة، وتصل درجات الحرارة 30 إلى 33 درجة مئوية، وهذا بدوره يؤدي لتوليد الكثير من العواصف الرعدية في فصل الصيف. أما الشتاء فهو معتدل، وتصل درجة الحرارة العظمى إلي 15 درجة مئوية، وفي بعض الأحيان تنخفض درجات الحرارة في الشتاء في الفترة من ديسمبر إلى فبراير إلى ما تحت الصفر مسببة عواصف ثلجية كبيرة.

    تاريخ مقاطعة كولومبيا
    جلس كل من توماس جيفرسون Thomas Jefferson ، وألكسندر هاميلتون Alexander Hamilton، وجيمز ماديسون James Madison على مائدة العشاء لاختيار موقع يصلح للدولة الجديدة. وتم الاتفاق على اختيار المنطقة الجنوبية الشرقية، وصمم المدينة الرائد في الجيش الأمريكي آنذاك – بيير شارلز ليفانت Pierre Charles L'Enfant، وكانت الخطة الأولية لتخطيط المقاطعة الفيدرالية على هيئة سداسية الشكل يصل طول كل ضلع حوالي عشر أميال، ولكن الرئيس الأمريكي جورج واشنطن اختار الموقع الفعلي للعاصمة نظراً لوجود نهر بوتوماك، الذي أعتبره واشنطن ممراً ملاحياً استراتيجياً وقتها. وأطلق اسم واشنطن رسميا على المدينة في التاسع من سبتمبر عام 1791. وفي البدء كانت مقاطعة كولومبيا تضم أربعة أقسام، وكانت مدينة واشنطن إحدى تلك الأقسام بجانب مقاطعات ألكسندريا Alexandria ، وجورج تاون George Town ، وواشنطن County of Washington ، واحتفظت مقاطعة جورج تاون بحدودها الحالية. وفي الماضي كانت تنتهي حدود مدينة واشنطن عند منتزه روك كريك Rock Creek غرباً، وشارع فلوريدا وبينيج Florida Avenues and Benning Road.
    وفي 13 أكتوبر عام 1792 تم وضع حجر الأساس للبيت الأبيض، كأول بناء جديد يتم إنشاؤه في العاصمة الجديدة، وسبق هذا اليوم الاحتفال الأول بمناسبة مرور ثلاثمائة عام على قدوم كولومبس إلى العالم الجديد. وفي 24 أغسطس عام 1814 أحرقت القوات البريطانية العاصمة الأمريكية، أثناء حرب 1812 ، وذلك رداً على حرق القوات الأمريكية لمدينة يورك (تورنتو حاليا)، وكانت النتيجة فرار الرئيس الأمريكي جيمس ماديسون، واحتراق مبنى الكابيتول ( الكونغرس)، ومبنى الخزانة، وتم تخريب البيت الأبيض وحرقه، ولم ينجو من هذا الحريق إلا مبنى القوات البحرية وعدد قليل من المباني الحكومية.
    وفي عام 1864، وافق الكونغرس على طلب ضم مقاطعة ألكساندريا Alexandria إلى ولاية فيرجينيا، وظلت واشنطن مدينة صغيرة تحتوي على عدد قليل من السكان حتى قيام الحرب الأهلية عام 1861 التي أدت إلى توسيع القاعدة الإدارية للحكومة الفيدرالية ومن ثم زاد عدد السكان في واشنطن العاصمة بشكل ملحوظ. وفي عام 1864 أغارت القوات الجنوبية – التابعة للولايات الكونفيدرالية – على مدينة واشنطن، ودارت معركة كبيرة انتهت بهزيمة القوات الكونفيدرالية، وهي المعركة الحربية الوحيدة في التاريخ الأمريكي التي يشارك فيها رئيس أمريكي – ابراهام لينكولن – خلال فترة رئاسته.
    وفي عام 1878 أصدر الكونغرس قراراً دستوريا ً Organic Act بجعل حدود مدينة واشنطن مشتركة مع مقاطعة كولومبيا، وهذا أدى على إلغاء وجود مقاطعتي واشنطن وجورج تاون، وقفز التعداد السكاني لواشنطن العاصمة عام 1950 ليصل إلى 802.178، وكان ترتيب واشنطن التاسع بعد مدينة سانت لويس St.Louis وقبل مدينة بوسطن Boston في عدد السكان.
    ثم انخفض بعد الحرب العالمية الثانية بعد نزوح السكان من المدن القديمة مثل واشنطن، وفي 29 مارس 1916 تم التصديق على التعديل الثالث والعشرين من الدستور الأمريكي الذي يسمح للأمريكيين المقيمين في واشنطن، بالتصويت في الانتخابات الرئاسية، ومن المعروف أن أول عمدة منتخب للمدينة كان والتر واشنطن عام 1974، ثم خلفته الأمريكية السوداء Sharon Prat Kelley، وهي أول أمريكية سوداء تتولى مسئولية قيادة مدينة كبيرة كواشنطن.

    سكان واشنطن
    حسب إحصائيات عام 2004، يبلغ عدد سكان مقاطعة كولومبيا 553.523 نسمة، وبذلك تحتل المرتبة الخمسين، وتبلغ الكثافة السكانية 907 شخص في الميل المربع، والتقسيم العرقي للمقاطعة هو 26.6% من أصول أوروبية، و32.7 % أمريكيون أفارقة، و3% أسيويون، و 7.86 % لاتينيون، و 0.06 % هنود حمر، و 2.35 % من الأجناس المختلطة، وتبلغ نسبة من يملكون مساكنهم 45.6% ، ونسبة الفقراء 16.9 %.

    اقتصاد واشنطن العاصمة
    تعتبر واشنطن العاصمة من أولى المدن التي تمتلك فيها مؤسسة واحدة معظم العقارات والمباني والمرافق، والمؤسسة هي الحكومة الفيدرالية بالطبع، حيث تمتلك حوالي 27 % من الوظائف المتاحة في العاصمة. ويبلغ أجمالي الناتج القومي 75.264 بليون دولار، ومتوسط دخل الفرد هو 35.861 دولار سنويا، وبلغت نسبة البطالة عام 2004 حوالي 7.5 %. ويمثل قطاع الصناعة 13.6 % من إجمالي الناتج القومي، وقطاع الخدمات 34 %، والقطاع الحكومي 41%.
    وتمتع واشنطن باقتصاد ضخم نظراً لوجود هيئات ومؤسسات حكومية كثيرة مثل وزارة الدفاع، وإدارة الأغذية والدواء، والمعهد القومي للصحة، وجميعها توفر مناخاً اقتصاديا منتعشا، مذلك توجد العديد من المنظمات الربحية وغير الربحية وشركات اللوبي الضخمة، وكبريات مكاتب المحاماة في الولايات المتحدة لاتصالها بصورة مباشرة أو غير مباشرة بتلك المؤسسات الحكومية.ً
    ومن الشركات الضخمة التي تتخذ من واشنطن مقرا لها شركة فاني مي Fannie Mae (شركة تمويل حكومية)، وشركة داناهير Danaher (للتسويق والتصميمات)، وعلى أطراف المدينة نجد شركات ومعاهد علمية كبيرة تعمل في مجال الأبحاث الوراثية والجينات مثل شركة سيليرا جينوميكس Celera Genomics، وشركة هيومان جينوم ساينس Human Genome Sciences.


    جامعات واشنطن
    يوجد الكثير من الجامعات والمعاهد العليا المرموقة في واشنطن العاصمة، نذكر منها على سبيل المثال وليس الحصر:

    - جامعة مقاطعة كولومبيا University of District of Columbia ، وهي جامعة حكومية تأسست عام 1977، ويبلغ عدد طلابها 5.165 منهم 58 % فتيات.
    - جامعة جورج واشنطن George Washington ، وهي جامعة خاصة تأسست عام 1821 ، ويبلغ عدد طلابها 23.092 منهم 56 % فتيات.
    - جامعة جورج تاون العريقة التي تأسست عام 1789 ، وهي من كبرى الجامعات في الولايات المتحدة، وتعبر أقدم من مقاطعة كولومبيا نفسها، وقد أسسها رئيس الأساقفة جون كارول وتحتوي على أقسام للدراسات الكاثوليكية والحضارة الأوروبية، بالإضافة إلى الشهادات المتخصصة التي تمنحها الجامعة في مجال السياسة والدبلوماسية ودراسات الوطن العربي والشرق الأوسط. ومن أشهر خريجي جامعة جورج تاون الملك عبد الله ملك الأردن، والرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون Bill Clinton ، والأمير فيليب دو بربون Felipe de Borbon ولي عهد أسبانيا.
    - الجامعة الأمريكية وهي جامعة خاصة لا ترتبط بالجامعة الأمريكية في بيروت ولا القاهرة. يبلغ عدد طلاب الجامعة التي تم تأسيسها عام 1893 ما يقرب من 5,000طالب.
    7 "
  4. ولاية جورجيا Georgia جوهرة الجنوب الأمريكي









    تقرير واشنطن: تقع ولاية جورجيا في جنوب شرق الولايات المتحدة وهي آخر الولايات الـ13 التي بدأ بها تأسيس الولايات المتحدةّ الأمريكية, وقد أطلق عليها هذا الاسم تكريماّ للملك البريطاني جورج الثاني(1638-1760).
    يسكن في ولاية جورجيا حوالي 110,17 أمريكي من أصول عربية بنسبة 0.21% من السكان. ويأتي اللبنانيون في المقدمة وعددهم حوالي 7823 يليهم المصريون وعددهم حوالي1731. وتحتوي جورجيا علي عدة مساجد منها مسجد الإسلام ومسجد الفاروق بمدينة أتلانتا (العاصمة), والمركز الإسلامي بمدينة ألباني Albany, ومسجد النور بمدينة كولومبس.
    تتميز الولاية باحتوائها علي59 متنزها عاماّ تحول أغلبها إلي منتجعات تحتوي علي أماكن للنزهات الخلوية وملاعب وأكواخ وحمامات عامة. وأكبر هذه المتنزهات متنزه هارد لابر كريك Hard Labor Creek شمال وسط جورجيا, ومتنزه فرانكلين روزفلت العام Franklin D. Roosevelt في غرب الولاية وتزيد مساحة كل منهما علي ألفي هكتار.
    وتشتهر الولاية أيضاّ بمبني السيكلوراما في أتلانتا (عرض تصويري علي الحائط باستخدام الفن التشكيلي) وهو لوحة دائرية ثلاثية الأبعاد علي امتداد 109 متر تصور معركة أتلانتا -احدي معارك الحرب الأهلية الأمريكية- وتعتبر أكبر بانوراما حائطية علي مستوي العالم.
    من أشهر شخصيات الولاية القس والمصلح الاجتماعي الشهير مارتن لوثر كنج (1929-1968) والممثل الكوميدي الشهير أوليفر هاردي (1892-1957)الذي اعتبره النقاد أعظم ممثل كوميدي في تاريخ السينما, والزعيم الديني الأمريكي من أصل أفريقي إليجا محمد Elijah Muhammad (1897 -1975).

    جغرافية جورجيا: يحد جورجيا من الجنوب ولاية فلوريدا ومن الغرب ولاية ألاباما ومن الشمال ولاية نورث كارولينا ومن الشرق ساوث كارولينا والمحيط الأطلنطي.
    المساحة الكلية للولاية تبلغ حوالي 635,95 كيلومتر مربع تقريبا وتحتل المرتبة الرابعة والعشرين بين أكبر ولايات أمريكا. وتتكون جورجيا من 159 مقاطعة أكبرها من حيث المساحة مقاطعة وير Ware ومساحتها 1452 كيلومتر مربع, ومن حيث السكان مقاطعة فولتن Fulton وعدد سكانها 814.438 نسمة (حسب إحصاءات عام 2004).
    تصب أغلب أنهار الولاية شرقاّ في المحيط الأطلنطي أو جنوباّ في خليج المكسيك , وقليل منها يتدفق جهة الشمال ليلحق بنهر تنيسي ويغذيه. وأهم الأنهار التي تصب في الأطلنطي هو نهر سافانا الذي يمثل مع نهر توجالوTugaloo أحد روافده الجزء الأكثر طولاّ من حدود الولاية الشرقية مع ولاية سلوث كارولينا. وأهم أنهار الولاية التي تصب في خليج المكسيك نهر تشاتوشيChattoochee الذي ينضم إلي نهر فلنت Flint River أطول أنهار جورجيا ليكونا معاّ نهر أبالاتشيكولا rِ Apalachicola Riveالذي يتجه جنوباّ إلي الخليج عبر ولاية فلوريدا. ومن أهم أنهار الولاية أيضاّ نهركوسا Coosa ونهرأوشلوكوني Ochlockonee ونهر سوانيSuannee.
    أغلب بحيرات الولاية بحيرات اصطناعية أنشأتها الشركات لتوليد الطاقة مثل بحيرة سيدني لانيير أعلي نهر تشاتوشي علي مساحة186 كم مربع وهي أكبر بحيرات الولاية.
    تتراوح متوسطات درجات الحرارة علي السهل الساحلي وإقليم بيدمونت بين 7 -12 درجة مئوية شمالاّ في شهر يناير, وكثيراّ ما تهب كتل من الرياح الباردة الآتية من الشمال فتخترق جورجيا مما ينزل بدرجة الحرارة أحياناّ ألي 20 درجة تحت الصفر. بينما تتراوح المتوسطات بين 20 - 26 جنوباّ في شهر يوليو. وتؤدي نسب الرطوبة العالية إلي زيادة الإحساس بارتفاع الحرارة إلي حد كبير.
    عاصمة الولاية هي مدينة أتلانتا ويبلغ عدد سكانها 423.019 وفقاّ لإحصاءات عام 2003, يليها من حيث عدد السكان مدينة أوجوستا-ريتشموند كاونتي Augusta-richmond County بتعداد 193.316 نسمة (وهي مدينة ومقاطعة في نفس الوقت), ثم كولومبس Columbus 185.702 نسمة, ثم سافانا 127,573 نسمة.

    تاريخ جورجيا: بدأ المستكشف الأسباني هرناندو دي سوتوHernando de Soto رحلاته إلي أجزاء من جورجيا عام 1540 ثم تنازع البريطانيون والأسبان حول ملكية هذه الأراضي. وبعد الحصول علي حق امتياز ملكي أسس جن جيمس أوغليثوربGen James Oglethorpe أول مستوطنة دائمة في جورجيا عام 1733 كملجأ للمدينين. وفي عام 1742 هزم أوغليثورب الغزاة الفرنسيين في معركة بلودي مارش (مارس الدموي)Bloody March. وأصبحت جورجيا مسرحاّ لعمليات حربية مكثفة خلال الحرب الأهلية الأمريكية باعتبارها معقلاّ كونفيدراليا قويا, حيث أحرق ويليام شيرمان الجنرال الاتحادي أتلانتا ودمر طريقا طويلاّ عرضه96.54 كم إلي الخليج المكسيكي ثم استولي علي سافانا عام 1864.
    انضمت جورجيا إلي الاتحاد في 2 يناير 1788, وأصبحت واحدة من أغني عشر ولايات أمريكية في الستينات من القرن التاسع عشر.

    سكان جورجيا: عدد سكان جورجيا 8.187.453 نسمة تقريباّ وتأتي في الترتيب التاسع بين أكثر الولايات الأمريكية ازدحاماّ بالسكان, ومعدل الكثافة السكانية في الولاية 87.8 في الكيلومتر المربع.
    ومعدل من يقعون تحت خط الفقر بالمعايير الأمريكية يبلغ 11.5 % من سكان الولاية، أما معدل البطالة فيبلغ 5.3 %, ونسبة من يمتلكون مساكنهم من المقيمين في الولاية 70.9%.

    اقتصاد جورجيا: وصل إجمالي الناتج القومي (وفقاّ لإحصاءات عام 2003) 347.8 بليون دولار أمريكي, ونصيب الفرد من الدخل القومي 30.051 دولار سنوياّ.
    وأهم ما يميز الولاية هو وجود المقر الرئيسي لشركة كوكا كولا العملاقة بالعاصمة أتلانتا.
    تمثل جورجيا (أكبر ولاية أمريكية مساحة شرق نهر الميسيسيبي) نموذجاّ للتطور الصناعي المتزايد في الجنوب الأمريكي, وتعتبر عاصمتها الضخمة أتلانتا مركز الاتصالات والنقل الرئيسي في جنوب شرق أمريكا مما يفسر حجم الدخل الكبير الذي حققه قطاع الصناعة للولاية ويقدر بـ 34.8 بليون دولار, بالإضافة إلي كونها المركز الرئيسي لتوزيع المنتجات في هذه المنطقة (حققت تجارة الجملة والتجزئة معاّ46.5 بليون دولار وفقاّ للإحصاءات السابقة أيضّا), ويوفر القطاع التجاري وقطاع الخدمات أكبر عدد من فرص العمل في جورجيا, وإن كان ذلك لا يقلل من أهمية دور الصناعة والزراعة في اقتصاد الولاية, كما تسهم مراكز العلاج والوقاية من الأمراض بالقرب من أتلانتا وفورت بننغ Fort Benning بالقرب من كولومبس(22.3 بليون دولار أمريكي سنوياّ) وقاعدة كنغز باي البحرية Kings Bay بدور كبير في رفع مستوي الناتج القومي للولاية.

    تراجعت أهمية القطن كأحد أهم محاصيل ولاية جورجيا في الماضي وحل محله الفول السوداني والتبغ والذرة في التسعينات من هذا القرن, والولاية هي-بلا شك- أكبر منتج للفول السوداني في الولايات المتحدة ويزرع في المنطقة الجنوبية الغربية. أما التبغ فهو المحصول الرئيس في الأجزاء الوسطي والجنوبية من جورجيا.
    تحتل صناعة المنسوجات ومنتجاتها مكان الصدارة بين الأنشطة الصناعية الأخرى منذ عهد بعيد وتتمركز أساساّ في كولومبس , وأوجوستا , وماكون, وروم Rome ,ومن الصناعات الهامة الأخرى صناعة معدات النقل, والمنتجات الغذائية, والورق, والكيماويات, وصناعة السيارات.
    تغطي الغابات جزءاّ كبيرا من أراضي الولاية حيث تنمو أشجار الصنوبر مما أعطي للولاية دوراّ رائداّ في مجال إنتاج لب الخشب والألواح الخشبية.
    في القطاع السياحي أدي جو جورجيا المعتدل شتاءّ, وما يتمتع به جنوبها من سحر طبيعي إلي اتخاذها مكاناّ مفضلاّ لقضاء الأجازات. كما تتميز جزرها البحرية بالمشاهد الطبيعية الرائعة والمحميات الساحرة فضلاّ عن الينابيع المعروفة باسم ورم سبرنغز Warm Springs(الينابيع الدافئة) التي أسسها فرانكلن روزفلت لعلاج مرض شلل الأطفال لتسهم كذلك في رواج السياحة العلاجية مما يضفي علي قطاع السياحة أهمية جديرة بالملاحظة كأحد مصادر الدخل في الولاية.
    كيف صوتت جورجيا في الانتخابات الأمريكية
    يبلغ نصيب ولاية جورجيا 15 صوتاّ من أجمالي أصوات المجمع الانتخابي البالغ عددها صوتاّ 538. صوتت الولاية في انتخابات 2004 لصالح جورج بوش بنسبة 58% أي 1.890.66 صوتاّ مقابل 41 % لصالح جون كيري أي 1.345.366 صوتاّ. يحكم ولاية جورجيا سوني بيردو Sonny Perdue وهو جمهوري وتنتهي فترة ولايته في يناير 2007.





    أهم الجامعات في جورجيا:
    - جامعة ولاية جورجيا University of Georgia
    تقع في مدينة أثينا في شرق الولاية وهي من أكبر المؤسسات التعليمية في الجنوب الأمريكي، ويبلغ عدد طلابها 33,404 طالبا.
    - جامعة جورجيا الحكومية Georgia State University
    تقع في مدينة أتلانتا العاصمة ويبلغ عدد طلابها 27,265 طالبا.
    - جامعة إموري Emory University
    من اعرق الجامعات الخاصة بالولاية وتوجد في مدينة أتلانتا، وتعد عند الكثيرين بمثابة هارفارد الجنوب، وتقوم شركة كوكا كولا بتقديم ملايين الدولارات من التبرعات للجامعة بصورة سنوية.

    -----------------------------------------------------------------



    واشنطن العاصمة – نبذه عن مقاطعة كولومبيا







    تقرير واشنطن


    تقع العاصمة الأمريكية واشنطن دي سي، في التقسيم الفيدرالي المعروف باسم مقاطعة كولومبيا District of Columbia ، وهى لا تنتمي لأي من الولايات الخمسين، ولكنها تشكل معهم ما يعرف بالولايات المتحدة الأمريكية. وسميت العاصمة بهذا الاسم تخليداً لذكرى الرئيس الأول جورج واشنطن، وتخضع العاصمة الأمريكية ومقاطعة كولومبيا لسلطة محلية واحدة، ولم يكن هذا هو العرف في الماضي حيث كانت مدينة (حي الآن) جورج تاون George Town مدينة مستقلة بذاتها حتى عام 1871 ، بالرغم من وجودها بنفس المقاطعة. وتقع المقاطعة عند التقاء نهري بوتوماك Potomac وأنا كوستيا Anacostia في شرق الولايات المتحدة.
    وتحتل المقاطعة الترتيب الخامس، بين المقاطعات الأمريكية، من حيث عدد السكان من أصل عربي، حيث يبلغ عددهم حسب التقارير الإحصائية لمركز زوغبي للإحصاءات عام 2004 –حوالي 168.208 في منطقة واشنطن الكبرى، وتبلغ نسبة المسلمين 3% من إجمالي عدد السكان.

    أهم معالم العاصمة
    يجيء البيت الأبيض، ومبنى الكونغرس على رأس أهم معالم المقاطعة، ويفتح مبنى الكونغرس أبوابه للزائرين من الأفواج السياحية يوميا من الساعة 9 صباحاً، وحتى 4.30 مساءً، عدا يومي عيد الشكر ويوم 25 ديسمبر. وتكتظ العاصمة بالمعالم السياحية الكثيرة مثل مبنى طباعة الأوراق المالية وصك العملة، والنصب التذكارية للرؤساء توماس جيفرسون، وابراهام لينكولن، وفرانكلين روزفلت، كما توجد الكثير من المكتبات مثل مكتبة الكونغرس، وإدارة الوثائق الوطنية والمحفوظات التي تحتوي على وثيقة الاستقلال الأصلية. وتوجد عدة متاحف شهيرة مثل مجموعة متاحف سميث سميثونيان Smithsonian، وهي تضم متحف للتاريخ الطبيعي، ومتحف التاريخ الأمريكي، ومتحف الفن الحديث، ومتحف الطوابع البريدية. ومن الأماكن السياحية الأخرى في مدينة واشنطن، كاتيدرائية القديس ماثيو، ومسرح فورد، ومبنى البريد القديم، ومكتبة فولجر شكسبير التي تضم أكبر مجموعة من مؤلفات الروائي والشاعر الإنجليزي ويليام شكسبير.

    جغرافية المقاطعة
    يحد مقاطعة كولومبيا ولاية فيرجينيا من ناحية الغرب، وولاية ميريلاند من جهات الشمال الشرقي، والشمال الغربي، والجنوب الشرقي، ويفصل نهر البوتوماك ولايتي فرجينيا وميريلاند، وتصب فروعه داخل مقاطعة كولومبيا، إلا أنه يعتبر تابعاً لها بموجب اتفاقية بين الولايتين السابق ذكرهما. وتشبه مقاطعة كولومبيا – في طبيعتها الجغرافية – ولاية ميريلاند، وتحتوي على ثلاثة أنهار هم نهر بوتوماك Potomacوالآخران من روافده وهما أناكوستيا Anacostia وروك كريك Rock Creek، وتعتبر أودية تلك الأنهار من الأراضي المنخفضة، بينما أعلى قمة في المقاطعة هي تينلي تاون Tenelytown ، وترتفع بمقدار 410 قدم فوق سطح البحر، ومن المعروف أن منسوب المياه ارتفع بمقدار ثمانية أقدام عند حدوث إعصار إيزابيل في 18 سبتمبر 2003 مما سبب فيضانات كبيرة.
    تبلغ المساحة الكلية للمقاطعة 177 كم مربع منها 159 كم مربع يابسة، و 18 كم مربع مياه.

    مناخ مقاطعة كولومبيا
    تتمتع واشنطن العاصمة بمناخ لطيف على مدار فصول السنة، وترتفع درجات الحرارة في فصل الصيف في شهري يوليو وأغسطس، مع وجود نسبة من الرطوبة، وتصل درجات الحرارة 30 إلى 33 درجة مئوية، وهذا بدوره يؤدي لتوليد الكثير من العواصف الرعدية في فصل الصيف. أما الشتاء فهو معتدل، وتصل درجة الحرارة العظمى إلي 15 درجة مئوية، وفي بعض الأحيان تنخفض درجات الحرارة في الشتاء في الفترة من ديسمبر إلى فبراير إلى ما تحت الصفر مسببة عواصف ثلجية كبيرة.

    تاريخ مقاطعة كولومبيا
    جلس كل من توماس جيفرسون Thomas Jefferson ، وألكسندر هاميلتون Alexander Hamilton، وجيمز ماديسون James Madison على مائدة العشاء لاختيار موقع يصلح للدولة الجديدة. وتم الاتفاق على اختيار المنطقة الجنوبية الشرقية، وصمم المدينة الرائد في الجيش الأمريكي آنذاك – بيير شارلز ليفانت Pierre Charles L'Enfant، وكانت الخطة الأولية لتخطيط المقاطعة الفيدرالية على هيئة سداسية الشكل يصل طول كل ضلع حوالي عشر أميال، ولكن الرئيس الأمريكي جورج واشنطن اختار الموقع الفعلي للعاصمة نظراً لوجود نهر بوتوماك، الذي أعتبره واشنطن ممراً ملاحياً استراتيجياً وقتها. وأطلق اسم واشنطن رسميا على المدينة في التاسع من سبتمبر عام 1791. وفي البدء كانت مقاطعة كولومبيا تضم أربعة أقسام، وكانت مدينة واشنطن إحدى تلك الأقسام بجانب مقاطعات ألكسندريا Alexandria ، وجورج تاون George Town ، وواشنطن County of Washington ، واحتفظت مقاطعة جورج تاون بحدودها الحالية. وفي الماضي كانت تنتهي حدود مدينة واشنطن عند منتزه روك كريك Rock Creek غرباً، وشارع فلوريدا وبينيج Florida Avenues and Benning Road.
    وفي 13 أكتوبر عام 1792 تم وضع حجر الأساس للبيت الأبيض، كأول بناء جديد يتم إنشاؤه في العاصمة الجديدة، وسبق هذا اليوم الاحتفال الأول بمناسبة مرور ثلاثمائة عام على قدوم كولومبس إلى العالم الجديد. وفي 24 أغسطس عام 1814 أحرقت القوات البريطانية العاصمة الأمريكية، أثناء حرب 1812 ، وذلك رداً على حرق القوات الأمريكية لمدينة يورك (تورنتو حاليا)، وكانت النتيجة فرار الرئيس الأمريكي جيمس ماديسون، واحتراق مبنى الكابيتول ( الكونغرس)، ومبنى الخزانة، وتم تخريب البيت الأبيض وحرقه، ولم ينجو من هذا الحريق إلا مبنى القوات البحرية وعدد قليل من المباني الحكومية.
    وفي عام 1864، وافق الكونغرس على طلب ضم مقاطعة ألكساندريا Alexandria إلى ولاية فيرجينيا، وظلت واشنطن مدينة صغيرة تحتوي على عدد قليل من السكان حتى قيام الحرب الأهلية عام 1861 التي أدت إلى توسيع القاعدة الإدارية للحكومة الفيدرالية ومن ثم زاد عدد السكان في واشنطن العاصمة بشكل ملحوظ. وفي عام 1864 أغارت القوات الجنوبية – التابعة للولايات الكونفيدرالية – على مدينة واشنطن، ودارت معركة كبيرة انتهت بهزيمة القوات الكونفيدرالية، وهي المعركة الحربية الوحيدة في التاريخ الأمريكي التي يشارك فيها رئيس أمريكي – ابراهام لينكولن – خلال فترة رئاسته.
    وفي عام 1878 أصدر الكونغرس قراراً دستوريا ً Organic Act بجعل حدود مدينة واشنطن مشتركة مع مقاطعة كولومبيا، وهذا أدى على إلغاء وجود مقاطعتي واشنطن وجورج تاون، وقفز التعداد السكاني لواشنطن العاصمة عام 1950 ليصل إلى 802.178، وكان ترتيب واشنطن التاسع بعد مدينة سانت لويس St.Louis وقبل مدينة بوسطن Boston في عدد السكان.
    ثم انخفض بعد الحرب العالمية الثانية بعد نزوح السكان من المدن القديمة مثل واشنطن، وفي 29 مارس 1916 تم التصديق على التعديل الثالث والعشرين من الدستور الأمريكي الذي يسمح للأمريكيين المقيمين في واشنطن، بالتصويت في الانتخابات الرئاسية، ومن المعروف أن أول عمدة منتخب للمدينة كان والتر واشنطن عام 1974، ثم خلفته الأمريكية السوداء Sharon Prat Kelley، وهي أول أمريكية سوداء تتولى مسئولية قيادة مدينة كبيرة كواشنطن.

    سكان واشنطن
    حسب إحصائيات عام 2004، يبلغ عدد سكان مقاطعة كولومبيا 553.523 نسمة، وبذلك تحتل المرتبة الخمسين، وتبلغ الكثافة السكانية 907 شخص في الميل المربع، والتقسيم العرقي للمقاطعة هو 26.6% من أصول أوروبية، و32.7 % أمريكيون أفارقة، و3% أسيويون، و 7.86 % لاتينيون، و 0.06 % هنود حمر، و 2.35 % من الأجناس المختلطة، وتبلغ نسبة من يملكون مساكنهم 45.6% ، ونسبة الفقراء 16.9 %.

    اقتصاد واشنطن العاصمة
    تعتبر واشنطن العاصمة من أولى المدن التي تمتلك فيها مؤسسة واحدة معظم العقارات والمباني والمرافق، والمؤسسة هي الحكومة الفيدرالية بالطبع، حيث تمتلك حوالي 27 % من الوظائف المتاحة في العاصمة. ويبلغ أجمالي الناتج القومي 75.264 بليون دولار، ومتوسط دخل الفرد هو 35.861 دولار سنويا، وبلغت نسبة البطالة عام 2004 حوالي 7.5 %. ويمثل قطاع الصناعة 13.6 % من إجمالي الناتج القومي، وقطاع الخدمات 34 %، والقطاع الحكومي 41%.
    وتمتع واشنطن باقتصاد ضخم نظراً لوجود هيئات ومؤسسات حكومية كثيرة مثل وزارة الدفاع، وإدارة الأغذية والدواء، والمعهد القومي للصحة، وجميعها توفر مناخاً اقتصاديا منتعشا، مذلك توجد العديد من المنظمات الربحية وغير الربحية وشركات اللوبي الضخمة، وكبريات مكاتب المحاماة في الولايات المتحدة لاتصالها بصورة مباشرة أو غير مباشرة بتلك المؤسسات الحكومية.ً
    ومن الشركات الضخمة التي تتخذ من واشنطن مقرا لها شركة فاني مي Fannie Mae (شركة تمويل حكومية)، وشركة داناهير Danaher (للتسويق والتصميمات)، وعلى أطراف المدينة نجد شركات ومعاهد علمية كبيرة تعمل في مجال الأبحاث الوراثية والجينات مثل شركة سيليرا جينوميكس Celera Genomics، وشركة هيومان جينوم ساينس Human Genome Sciences.


    جامعات واشنطن
    يوجد الكثير من الجامعات والمعاهد العليا المرموقة في واشنطن العاصمة، نذكر منها على سبيل المثال وليس الحصر:

    - جامعة مقاطعة كولومبيا University of District of Columbia ، وهي جامعة حكومية تأسست عام 1977، ويبلغ عدد طلابها 5.165 منهم 58 % فتيات.
    - جامعة جورج واشنطن George Washington ، وهي جامعة خاصة تأسست عام 1821 ، ويبلغ عدد طلابها 23.092 منهم 56 % فتيات.
    - جامعة جورج تاون العريقة التي تأسست عام 1789 ، وهي من كبرى الجامعات في الولايات المتحدة، وتعبر أقدم من مقاطعة كولومبيا نفسها، وقد أسسها رئيس الأساقفة جون كارول وتحتوي على أقسام للدراسات الكاثوليكية والحضارة الأوروبية، بالإضافة إلى الشهادات المتخصصة التي تمنحها الجامعة في مجال السياسة والدبلوماسية ودراسات الوطن العربي والشرق الأوسط. ومن أشهر خريجي جامعة جورج تاون الملك عبد الله ملك الأردن، والرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون Bill Clinton ، والأمير فيليب دو بربون Felipe de Borbon ولي عهد أسبانيا.
    - الجامعة الأمريكية وهي جامعة خاصة لا ترتبط بالجامعة الأمريكية في بيروت ولا القاهرة. يبلغ عدد طلاب الجامعة التي تم تأسيسها عام 1893 ما يقرب من 5,000طالب.
    7 "
  5. ولاية ويسكونسن ... مركز إنتاج الجبن والحليب الأمريكي




    تقرير واشنطن
    تقع هذه الولاية في الجزء الأعلى من وسط الولايات المتحدة الأمريكية, وأصل التسمية يرجع إلى كلمة هندية تعرضت للتحريف باللغة الفرنسية وهناك خلاف حول معناها.
    يسكن الولاية عدد من العرب تقدر نسبتهم بحوالي 0.16% من مجموع السكان وفقاّ لإحصاءات عام 2000 منهم حوالي3.171 من أصل لبناني, وحوالي927 من أصل سوري, و938 من أصل مصري.
    من أهم معالم الولاية التي تجذب الاهتمام منتجع أبوستل أيلاند ليك شور الوطنيِApostle Islands National Lake Shore ويتكون من مجموعة من الجزر وشبه جزيرة بايفيلد Bayfield علي بحيرة سوبريورLake Superior (أحد البحيرة العظمي) أعظم مسطح مائي عذب علي مستوي العالم (يوجد بالولاية أيضاّ عشر غابات أغلبها مزود بالخدمات اللازمة لإقامة المعسكرات, وممارسة الألعاب المائية, والصيد والنزهات الخلوية), والمتحف العالمي للسيرك في بارابوBaraboo ومنطقة ومدينة ويسكونسن ديلزWisconsin Dells بمناظرها الطبيعية وتكويناتها الصخرية البديعة.
    من أشهر شخصيات الولاية الممثل المشهور سبنسر تراسي Spencer Tracy, والكاتب والممثل المعروف أورسون ويلزOrson Welles(1915-1985), والساحر الشهير هاري هوديني Harry Houdini(1874-1926), والموسيقار وودي هيرمان (1913-1987).

    جغرافية ويسكونسن
    تحدها شمالاّ بحيرة ليك سوبريور والجزء العلوي من شبه جزيرة ميتشغان, ومن الشرق بحيرة ميتشغان, ومن الجنوب ولاية إلينوي, ومن الغرب ولايتا مينيسوتا وولاية أيوا حيث الجزء الأكبر من الحدود يتمثل في نهر الميسيسيبي.
    يبلغ عدد المقاطعات بالولاية 72 مقاطعة, ومساحة الولاية 105.385.6 كم مربع وتحتل الترتيب الثالث والعشرين بين الولايات من حيث المساحة.
    من أهم معالم الولاية جغرافياّ العدد الهائل من البحيرات الموجودة فيها, وتتفاوت مساحاتها من 557 كم مربع لبحيرة وينيباجو Winnebago إلي البحيرات الثلجية الصغيرة ذات الجمال الطبيعي الأخاذ, ويجري نهر ويسكونسن الغزير (بنظام مكثف من السدود) نحو الجنوب عبر منتصف الولاية ثم ينعطف غرباّ" "شمال غرب مدينة ماديسون مباشرة ليغذي نهر الميسيسبي, فيقسم الولاية إلي جزأين شرقي وغربي.
    وتطل الولاية علي بحيرات حدودية ضخمة مثل سوبريور وميتشغان بالإضافة إلى عدد كبير من البحيرات الجميلة والجداول الصغيرة, كما تتمتع الولاية بوجود مناطق غابات واسعة في الشمال مما جعلها هدفا لممارسي الصيد البري والبحري, وهواة الألعاب الشتوية والمائية, كما يوجد بها متنزهات وغابات عديدة.
    تتميز الولاية بمناخ قاري رطب لياليه الشتوية طويلة والصيفية قصيرة وحارة إلي حد ما, لكن بحيرات مثل سوبريور وميتشغان تساعد علي تلطيف درجات الحرارة حيث تكون المناطق القريبة منها أكثر اعتدالا في فصلي الشتاء والصيف.
    تتراوح متوسطات درجات الحرارة في شهر يوليو بين أكثر من 22 درجة مئوية في الجنوب و19درجة مئوية في بعض المناطق الشمالية, وربما تهبط درجة الحرارة ليلاّ في الشمال إلي درجة الصفر وهو شيء شبه معتاد. وفي الشتاء تتراوح متوسطات الحرارة بين12 درجة مئوية تحت الصفر في المناطق الشمالية الداخلية و6 درجات تحت الصفر جنوباّ علي شواطئ بحيرتي سوبريور وميتشغان وقد تستمر موجات البرد القارص لأسابيع طويلة.
    عاصمة الولاية مدينة ماديسون Madison وعدد سكانها يبلغ 218.432 نسمة وفقا لإحصاءات عام 2003, وأكبر المدن من حيث عدد السكان مدينة ميلووكي Milwaukee وعدد سكانها نسمة 586.491, ومدينة غرين باي Green Bay وعدد سكانها 101.467 نسمة.

    تاريخ ويسكونسن
    بدا استكشاف الولاية لحساب الفرنسيين من قبل المستكشف جان نيكوليه Jan Nicolet حيث رست سفينته علي شاطئ غرين باي في عام 1634. وفي عام 1660 تأسس بالمنطقة مركز تجاري وإرسالية كاثوليكية بالقرب من المكان المعروف الآن باسم أشلاند Ashland, وحصلت بريطانيا العظمي علي أراضي الولاية في إطار التسوية التي أعقبت الحروب الفرنسية والهندية عام 1763, ثم انتقلت إلي سيادة الولايات المتحدة الأمريكية عام 1783بعد حرب الاستقلال إلا أن بريطانيا استعادت سيطرتها فعلياّ عليها حتى انتهت سيطرتها بعد حرب 1812, وخضعت أراضي الولاية لسيطرة ولايات أخري في الحكم كإنديانا وإلينوي وميتشغان علي التوالي في الفترة بين عامي1800 و1836 ,ثم انفصلت عنها وانضمت إلي الاتحاد في 29 مايو 1848.

    سكان ويسكونسن
    يبلغ عدد عدد السكان 5.472.299 والولاية تحتل الترتيب العشرين بين الولايات الأمريكية من حيث عدد السكان ومعدل الكثافة السكانية يبلغ 61.35 فردا لكل كيلومتر مربع.
    يشكل الأمريكيون البيض نسبة 88.9% من سكان الولاية, والأمريكيون من أصول أفريقية نسبة 5.7%, والهنود الحمر 0.9%, والآسيويون نسبة 1.7%.
    نصيب الفرد من الدخل القومي وفقا لإحصاءات عام 2004 يقدر بـ 32.157 دولار أمريكي سنويا ومعدل البطالة 4.6%, ومعدل الفقر 9.2%. ويمتلك 73.3% من السكان المنازل التي يقيمون فيها.

    اقتصاد ويسكونسن
    وصل إجمالي الناتج القومي للولاية (وفقاّ لإحصاءات عام 2003) إلي 210.8 بليون دولار أمريكي.
    وأعظم مصادر الولاية الطبيعية منذ نشأتها حتى الآن هي الأخشاب (الصنوبر شمالاّ والأخشاب الصلبة فيما عدا ذلك), وقد كانت الغابات الكثيفة يوما ما تغطي الولاية بأكملها عدا البراري الجنوبية, وأدي الاستغلال غير الرشيد للغابات إلي تراجع حاد في مساحات الأشجار.
    والولاية تتحدث في المقام الأول بلكنة ريفية حيث ترعي علي أرضها أضخم قطعان الماشية في الأمة, وتحتل ويسكونسن الصدارة في إنتاج الجبن والمركز الثاني في إنتاج الحليب علي مستوي الولايات الأمريكية. ويأتي بعد ذلك من حيث الأهمية الاقتصادية محاصيل الذرة وفول الصويا والتبن والبطاطا ومجموعة شديدة التنوع من الفواكه والخضراوات. ومن أهم الصناعات في ويسكونسن الصناعات الغذائية, بالإضافة إلي صناعة الآلات التي تتركز في مدن ميلووكي وماديسون وراسين Racine .
    وهناك أيضا صناعة مركبات النقل والسيارات, والصناعات المعدنية والمعدات الطبية (حقق قطاع الصناعة 43.7 بليون دولار). وتتركز اغلب هذه الصناعات بالقرب من ميلووكي.

    وقد حققت الولاية في مجال الرعاية الطبية والخدمات الصحية دخلاّ قدره 15.9بليون دولار, بينما حققت في مجالي تجارة التجزئة والجملة معا24.4 بليون دولار.
    كيف صوتت الولاية في الانتخابات الأمريكية
    يبلغ نصيب ولاية ويسكونسن 10 أصوات من إجمالي أصوات المجمع الانتخابي البالغ عددها538 صوتاّ. صوتت الولاية في انتخابات 2004 لصالح جورج بوش بنسبة 50% بما يعادل 1.488.935 صوتاّ مقابل 49 % لصالح جون كيري بما يعادل 1.477.122 صوتاّ. يحكم الولاية جيم دويل Jim Doyle وهو ديمقراطي وتنتهي فترة ولايته في يناير 2007.


    أهم الكليات والجامعات في ويسكونسن
    • جامعة ويسكونسن أوكلير University of Wisconsin–Eau Claire بمدينة أو كليرEau Claire تاسست عام 1916. وهي جامعة حكومية بها10.540 طالب وطالبة.
    • جامعة ويسكونسن لا كروس University of Wisconsin–La Crosseبمدينة لا كروس , La crossحكومية تأسست عام 1909 بها 8.511 طالب وطالبة.
    • جامعة ويسكونسن ميلووكي University of Wisconsin–Milwaukee بمدينة ميلووكي . وهي جامعة حكومية تأسست عام بها 26.832 طالب وطالبة.
    • كلية ويسترن ويسكونسن تكنيكال Western Wisconsin Technical College . وهي كلية حكومية تأسست عام 1911 وبها 5.286 طالب وطالبة.

    -----------------------------------------------



    ولاية ماين



    تقرير واشنطن

    تقع ولاية ماين في أقصي الركن الشمالي الشرقي من الولايات المتحدة, وقد استخدم هذا الإسم في البداية للتمييز بين الجزء الرئيسى من الأرض والجزر الشاطئية المجاورة، وتم إطلاقه علي الولاية بعد ذلك مجاملة للملكة هنرييتا ماريا Henrietta Maria زوجة تشارلز الأول ملك إنجلترا, ويقال أنها كانت تملك مقاطعة ماين Mayne في فرنسا.
    نسبة السكان العرب في الولاية 0.23% من إجمالي السكان أغلبيتهم من أصل لبناني يليهم السوريون ثم المصريون.
    من أهم معالم الولاية متنزه أكاديا الوطني Acadia National Park الذي تأسس كمتنزه أثري عام 1916 ثم أصبح متنزهاّ وطنياّ عام1919 ويتميز بخط ساحلي ذي جمال طبيعي خلاب علي الحدود البحرية الشرقية للولايات المتحدة كما توجد بالولاية حوالي255 مكتبة منها مكتبة سيرويليام ببريلWilliam Pepperell التي تأسست عام 1751.
    ومن أشهر شخصيات الولاية الكاتب ستيفن كينج Stephen King الذي حققت رواياته الخيالية نجاحاّ كبيراّ وتحول بعضها إلي أفلام سينمائية, والشاعر هنري وودسورثHenry Wadsworth Longfellow(1807-1882) أحد أعظم الشعراء في عصره, والموسيقار الكبير وولتر بيستون Piston Walter (1894-1976).

    جغرافية ماين
    تتكون ماين أساساّ من سهل ساحلي من الوديان التي تكونت بفعل عوامل التعرية, حيث كان الجليد يغطي أراضي الولاية بكاملها منذ حوالي 10.000 عام وتحتوي الأرض علي تكوينات صخرية صلبة تشكل الجزء الجبلي الغربي (تعتبر جبال لونج فيلوLongfellow امتداداّ طبيعيا لسلسلة الجبال البيضاء White Mts. وجزءاّ من إقليم أبالاتشيان Appalachian العظيم) وتنبع أغلب أنهار الولاية الكبري من منطقة الجبال وتوجد بالولاية عدة أنهار كبري مثل نهر بنوبسكت Penobscot , ونهر بنيبك Kennebec, ونهر سان جون Saint John, ونهر أندروزكوجين Androscoggin.
    وتغطي الغابات أكثر من 80% من مساحة أراضي الولاية حيث تنمو أشجار الصنوبر البيضاء وأشجار الشوكران, والبيسية, والتنوب, والأشجار الصلبة.
    تتميز الولاية بمناخ قاري رطب أكثر اعتدالاّ بموازاة الخط الساحلي وتتراوح متوسطات الحرارة في شهر يناير بين 12 درجة تحت الصفر في الجزء الشمالي و4 درجات تحت الصفر علي الساحل, وفي يوليو بين 17 و21 درجة مئوية حيث الأجزاء الجنوبية الداخلية أكثر دفئاّ من من الساحل والجزء الشمالي, وقد تصل درجات الحرارة صيفاّ إلي 30 درجة مئوية نهاراّ, أو تنخفض في الشتاء أحياناّ حني تصل إلي44 درجة تحت الصفر.
    تقدر المساحة الكلية للولاية بحوالي 56,616 كم مربع, وهي تحتل الترتيب التاسع والثلاثين بين الولايات الأمريكية من حيث المساحة. وتتكون من 16 مقاطعة أكبرها مساحة مقاطعة أروستوكAroostook (106.890 كم مربع) وأكثرها ازدحاماّ بالسكان ولاية كمبرلاندCumberland إذ يصل عدد سكانها إلي273.505 نسمة حسب إحصاءات عام 2004.
    مدينة أوغوستا Augusta عاصمة ماين وأكبر مدنها مدينة بورتلاند Portland وعدد سكانها 63,635 نسمة وفقاّ لإحصاءات عام 2003, ومدينة لويستن Lewiston وعدد سكانها 35.922 نسمة, ومدينة بانغور Bangor وعدد سكانها 31.550 نسمة.

    تاريخ ولاية ماين
    يعتقد أن جون كابوت John Cabot المستكشف الإنجليزي الشهير وابنه باستيانSebastian كانا قد زارا الولاية عام 1498, ولكن بناء أول مستوطنة تم بعد هذا التاريخ بما يزيد عن قرن من الزمان في عام 1623 وحدثت أول عملية بحرية عسكرية إبان حرب الاستقلال عام 1775 عندما أسر المستوطنون المركب الشراعي البريطاني مارجريتا Margretta علي ساحل الولاية, وفي نفس العام أحرق البريطانيون مدينة فالماوث Falmouth التي تعرف الآن باسم بورتلاند, وبعد فترة طويلة من حكم الولاية كجزء من ولاية ماساشوستس Massachusetts انفصلت عنها وأصبحت الولاية رقم 23 التي تنضم إلي الاتحاد بتاريخ 15 مارس من عام 1820 بموجب تسوية ميسوري Missouri Compromise.

    سكان ولاية ماين
    يقدر عدد سكان الولاية وفقا لإحصاءات المكتب الأمريكي للإحصاءات لعام 2003 بحوالي 1.305.728 نسمة, وهي تحتل الترتيب الأربعين بين الولايات الأمريكية من حيث عدد السكان, ومعدل الكثافة السكانية 2.35 نسمة لكل كم مربع.
    وينقسم السكان من حيث الأصول العرقية إلي أغلبية عظمي من البيض بنسبة 96.9% (حوالي 1.236.014 نسمة تقريباّ)، و0.5 % من أصول أفريقية (حوالي 6.760 نسمة تقريباّ)، و0.6%من أصل هندي (7.098 حوالي نسمة تقريباّ)، و0.7 % من أصل آسيوي (حوالي9.111 نسمة تقريباّ).
    ومعدل الفقر لعام 2003 حوالي 12.5%، ويمتلك 74.7% من المقيمين بالولاية مساكنهم.

    اقتصاد الولاية
    وصل إجمالي الناتج القومي للولاية عام 2003 حوالي43.581 مليار دولار أمريكي, ومتوسط دخل الفرد سنوياّ 30.566 دولار أمريكي, ونسبة البطالة 4.7 %.
    في الثمانينات من هذا القرن نجحت الولاية في تحويل قطاع كبير من اقتصادها إلي النشاط التجاري والخدمات والصناعات التمويلية. ويتركز أغلب النمو الاقتصادي في مدينة بورتلاند والمنطقة المحيطة بها. كما كان لما تتمتع به ماين من مناظر طبيعية ساحرة علي الساحل وما تمتلكه من منتجعات في الجزر أثر كبير في اجتذاب السائحين.
    وقد عانت الولاية في الماضي القريب من مشكلات واجهت أنشطتها الاقتصادية التقليدية ولكنها نجحت في تطوير قطاعات أخري بديلة حيث حققت الصناعة وهي أهم قطاعات الإنتاج حالياّ حوالي 4.8 مليار دولار أمريكي لعام 2003, وحققت تجارة العقارات والأمتيازات العقارية حوالي 5.4 مليار دولار أمريكي, وتجارة التجزئة حوالي 3.8 مليار دولار أمريكي, وتجارة الجملة 2.2 مليار دولار أمريكي, والخدمات الصحية 4.2 مليار دولار أمريكي.
    كيف صوتت ماين في الانتخابات الأمريكية
    يبلغ نصيب ولاية ماين أربعة أصوات من أجمالي أصوات المجمع الانتخابي البالغ عددها 538 صوتاّ. صوتت الولاية في انتخابات 2004 لصالح جون كيري بنسبة 53%بما يعادل 395.462 صوتاّ مقابل 45 %لصالح جورج بوش بما يعادل 330.416 صوتاّ. ويحكم ولاية ماين جون بالداكسي John Baldacci )ديمقراطي) وتنتهي فترة ولايته في يناير2007.


    أهم الجامعات في ماين
    • جامعة ماين University of Maine في مدينة أورونو, تأسست عام1865 ويدرس بها 11.358 طالب وطالبة وهي جامعة حكومية.
    • جامعة ماين الجنوبية University of Southern Maine في مدينة بورتلاند, تأسست عام 1878 ويدرس بها 11.089 طالب وطالبة وهي حكومية.
    • جامعة ماين في مدينة أوغوستا University of Maine at Augusta تأسست عام 1965 ويدرس بها 5.538 طالب وطالبة وهي حكومية .
    • جامعة ماين في فارمنغتون University of Maine at Farmington تأسست عام1863 ويدرس بها 2.349 طالب وطالبة وهي حكومية.

    روود أيلاند .. أصغر ولايات امريكا







    تقرير واشنطن

    تقع ولاية روود أيلاند في أقصى الجزء الشمالي الشرقي من الولايات المتحدة الأمريكية المطل على المحيط الأطلنطي، ولا يوجد سبب معروف يعلل تسمية الولاية بهذا الأسم سوي أنها تشبه في شكلها جزر رودس اليونانية. الولاية جزء من منطقة نيو إنجلاند New England وإحدى الولايات الثالثة عشرة التي أعلنت استقلالها عن إنجلترا واشتركت في الثورة الأمريكية وساهمت في تأسيس الدولة الأمريكية، وهي أصغر الولايات مساحة، وأسمها الرسمي هو الأطول من حيث عدد الحروف، البالغ عددها 11 حرفاً، وهي الولاية رقم 13 أيضاً ولابد من وجود أرتباط عقائدي بين مدلولات هذه الأرقام والمؤسسين الأوائل للولايات المتحدة الأمريكية حيث لم تجيء هذه الأسماء والأرقام من قبيل المصادفة.
    وتبلغ نسبة العرب في رود أيلاند حوالي 0.65 % حسب أرقام تقرير المعهد الأمريكي العربي وتبلغ نسبة المسلمين حوالي 5%.
    ومن أهم معالم الولاية مبنى الكابيتول المبنى من الرخام الخالص على الطراز الجورجي وهناك أيضاً أقدم معبد يهودي في الولايات المتحدة والمعروف باسم معبد تورو Touro Synagogue في مدينة نيو بورت Newport وتم بناءه عام 1759 لليهود الأسفرديم المهاجرين من أسبانيا والبرتغال والدانمرك. ومن أشهر شخصيات رود أيلاند لاعب البيسبول ديفي لوبس Davey Lopes والممثل جيمس وودز James Woods والممثلة ديبرا ميسنج Debra Messing.

    جغرافية روود ايلاند
    يحد ولاية روود ايلاند ولاية ماساتشسوستسMassachusetts من جهة الشمال الشرقي وولاية كونيتيكت Connecticut من جهة الغرب بينما يحدها جنوباً المحيط الأطلنطي كما أنها تشترك في الحدود المائية مع ولاية نيويورك New York وتتكون الولاية من 5 مقاطعات، وتبلغ مساحتها الكلية 4.005 كيلومتر مربع وبهذا تحتل الولاية المرتبة الخمسين بين الولايات المتحدة الأمريكية من حيث المساحة.
    ويوجد في خليج الولاية أكثر من 30 جزيرة من أشهرها جزيرة أكويدنك Aquidneck وهي أكبرهم على الإطلاق، أما بالنسبة للطبيعة الطبوغرافية للولاية فإنها تعتبر أرض مسطحة تكاد تكون حالية من المرتفعات وأعلى نقطة مرتفعة في رود أيلاند هي هضبة جيريموث Jerimoth التي يبلغ ارتفاعها 812 قدم فوق سطح البحر.
    عاصمة الولاية هي مدينة بروفيدنس Providence وهي من أكبر مدن الولاية ويبلغ عدد سكانها 173.618 نسمة، ومن المدن الأخرى الكبيرة مدينة نيوبورت New Port ومدينة كرانستن Cranston وويرويك Warwick.
    يتميز طقس رود أيلاند بالشتاء القارص والصيف الحار.

    تاريخ روود أيلاند
    أكتشف البحار الهولندي أدريان بلوك Adrian Block المنطقة المعروفة اليوم بجزيرة بلوك أيلاند Block Island التي تعتبر جزءاً من روود أيلاند وذلك عام 1614 وكانت المنطقة مأهولة بقبائل الهنود الحمر المنتمين لقبيلة نارجاناسيت Narragansett ، وقد أدى نزوح الأوروبيين إلى روود أيلاند إلى انتشار الأمراض الفتاكة التي أودت بحياة الكثير من السكان الأصليين من قبائل نيانتك Niantic ، وفي عام 1636 جاء الإنجليزي روجر ويليممز Roger Williams إلى روود ايلاند فاراً من مستعمرة ماساتشوسيتس Massachusetts بعدما تم طرده من المستعمرة نتيجة أفكاره الدينية المتطرفة واستقر في خليج ناراجاناسيت Narragansett Bay أطلق على هذا المكان اسم بروفيدينس Providence ثم أعلن أن هذا المكان هو مكان الحرية الدينية وبعد استلامه صكاً كتابياً من ملك بريطانيا شرع روجر في تأسيس مستعمرة روود ايلاند، وفي عام 1637 جاءت آن هاتشينسون Anne Hutchinson طريدة من نفس المستعمرة ولنفس السبب كما جاء معها وليام كودجينتن William Coddington وقاموا جميعاً بتأسيس بلدة بورتسموث Portsmouth وفي نفس العام تم تأسيس حكومة رسمية للجزيرة، وتم اتخاذ شعار الولاية الحالي (مرساة السفينة) عام 1664
    وتعتبر روود ايلاند أولى المستعمرات البريطانية التي أعلنت استقلالها في الرابع من شهر مايو عام 1776 بيد أنها الولاية الثالثة عشرة التي صدقت على الدستور الأمريكي في 29 مايو عام 1790.

    سكان روود أيلاند
    طبقاً لإحصائيات عام 2003 يبلغ عدد سكان رود أيلاند 1.076.164 نسمة وبذلك تحتل المرتبة 43 بين الولايات المتحدة من حيث عدد السكان، وتبلغ نسبة الكثافة السكانية 387.35 شخص في الكيلومتر المربع وبذلك تحتل المرتبة الثانية بين الولايات المتحدة من حيث نسبة الكثافة السكانية، ويشكل البيض من أصول أوروبية غالبية عظمى تبلغ 81.9% والأمريكيون الأفارقة 4.5%، والأسيويون 2.3%، واللاتينيون 8.7% والهنود الحمر 0.5%، والأجناس المختلطة 2.7%، وتبلغ نسبة من يملكون مساكنهم 61.5%، بينما تبلغ نسبة الفقراء 11.3%.

    اقتصاد روود أيلاند
    بلغ إجمالي الناتج القومي لولاية رود أيلاند 41.921 ببليون دولار عام 2004 وبذلك تحتل المرتبة 45 بين الولايات المتحدة من حيث حجم الدخل القومي، وبلغ متوسط دخل الفرد سنوياً 33.733 $، ووصلت نسبة البطالة 4.8% عام 2004، وبلغ ناتج قطاع الصناعة 3.8 بليون دولار، وقطاع الخدمات والصحة 1.9 بليون دولار والقطاع الحكومي 2.7 بليون دولار. تتميز الولاية بعدم منتجات زراعية من أهمها الأعلاف والخضراوات والبيض، أما عن المنتجات الصناعية فتأتي صناعة المجوهرات والحلي والمعدات الكهربية وبناء السفن والقوارب في الصدارة كما يشكل قطاع السياحة جزءاً مهماً من دخل روود أيلاند، ومن أشهر شركات روود أيلاند شركة تكسترون Textron لصناعة الطائرات الهليوكوبتر، وهي تنتج الطائرة من طراز من نوع سيسنا Cessna وهي تقع في مدينة Providence كما يوجد الكثير من محال الصاغة للمشغولات الذهبية والفضية بالولاية.


    أهم جامعات روود أيلاند
    يوجد في روود أيلاند عدد ضئيل من الجامعات والمعاهد نذكر منها:
    • جامعة روود أيلاند University of Rhode Island الحكومية الواقعة في مدينة Kingston وتأسست عام 1892 وعدد طلابها 14.749.
    • كلية رود أيلاند Community College of Rhode Island في مدينة Warwick وتأسست عام 1964 وهي حكومية أيضاً وعدد طلابها 16.293.
    • جامعة روجر ويليامز Roger Williams الخاصة وتقع في مدينة Bristol وتأسست عام 1956 وعدد طلابها حوالي 5.200 طالب.




    -----------------------------------------------




    داكوتا الشمالية







    تقرير واشنطن

    سكن الأمريكيون الأصليون (الهنود الحمر) ولاية داكوتا الشمالية منذ ألاف السنين قبل الاتصال بالأوروبيين، حيث وصل الأوربيون إلي هذه المنطقة عن طريق التاجر الكندي ذو الأصل فرنسي لافيريندير La Verendrye الذي اكتشف هذه المنطقة عام 1738 من خلال حفل الاكتشاف بقري ماندان Mandan وقد قامت هذه المنطقة علي التجارة مع الأوربيين. وقد انضمت ولاية داكوتا الشمالية إلي الاتحاد الأمريكي مع داكوتا الجنوبية عام 1889 وتحديدا في يوم 2 نوفمبر وتأتي في المرتبة التاسعة والثلاثون في الولايات المنضمة للإتحاد، وقد طبق الدستور منذ عام 1889 عندما أصبحت ولاية اتحادية. ومن المعروف أن الحكومات التي تعاقبت علي الحكم في الولاية اتصفت بتلقي الرشاوى، ومن المعروف أن ولاية داكوتا الشمالية تشتهر بالسهول العظيمة في النصف الغربي من الولايات المتحدة الأمريكية وكانت تعتبر جزء من ويلد ويست Wild West مقاطعة أثناء القرن التاسع عشر.
    عاصمة ولاية داكوتا الشمالية هي مدينة بسمارك Bismarck وأكبر المدن من حيث عدد السكان مدينة فارجو Fargo 91484 نسمة، بسمارك Bismarck 56344 نسمة ، جراند فوركس Grand Forks ويبلغ عدد السكان بها 48618 نسمة.

    جغرافيا ولاية داكوتا الشمالية
    تبلغ مساحة ولاية داكوتا الشمالية 178648كيلو متر مربع وتقع في الجزء الشمالي من الولايات المتحدة الأمريكية إذ يحدها من الشمال المقاطعات الكندية ساسكاتشيوان Saskatchewan ، ومانيتوبا Manitoba ومن الغرب تحدها ولاية مونتانا Montana، ومن الجنوب ولاية داكوتا الجنوبية South Dakota، أما من الناحية الشرقية مرورا بالنهر الأحمر شمال نهر بويس دي سيوكس فتحدها ولاية مينيسوتا Minnesota ، ويمر نهر الميزوري Missouri في الجزء الغربي من الولاية مكونا بحيرة ساكاكاويا Sakakawea التي تقع خلف سد جاريسون .Garrison
    وساعد هذا التنوع علي وجود الحقول والمزارع الخاصة بتربية الماشية حول وادي النهر الأحمر في الشرق، ويعتبر المناخ بولاية داكوتا الشمالية مناخ قاري حيث وجود النهر والبحيرة يساعد علي تهيئة وتلطيف درجة الحرارة وتنحصر المناطق الدفيئة بالقرب من المناطق التي يمر بها الهواء قادما من خليج المكسيك وتأتي الكتل الهوائية ذهابا وإيابا لتمر علي المنطقة فتخفف حدة حرارة الجو، في فصل الصيف الاختلافات بين النظام المداري ونظام القطب الشمالي يعمل علي تناثر الرياح المحملة بالأتربة علي العكس من ذلك إذ نجد أن الطقس يكون أكثر استقرارا عنه في فصل الصيف ويكون الجو باردا وجاف ورياح موسمية تهب علي هذه المنطقة وتكون محملة بالثلج في أي وقت من السنة والعواصف الثلجية تغطي المنطقة في أواخر الخريف أو مع بدء فصل الربيع وعدم استقرار المناخ في هذه المنطقة أدي إلي ضعف اقتصاد الولاية مقارنة بالولايات الأخرى.
    عدد المقاطعات يبلغ 53 مقاطعة وبها 17 متنزه, لذلك تلعب السياحة دور رئيسي في الاقتصاد الخاص بولاية داكوتا الشمالية ويوجد أربعة متاحف تعتبر كمزار سياحي بونازيفيل Bonanza Ville ، داكوتا ديناصورDakota Dinosaur Museum ، فارجو ايرFargo Air Museum، روجر ماريس Roger Maris Museum ويقام كل عام معرض الولاية في مدينة مينوت Minot.

    الأديان في ولاية داكوتا الشمالية
    تعد ولاية داكوتا الشمالية واحدة من أقل الولايات التي يقطن بها سكان ملحدون وعديمو الديانة حيث تعتبر ولاية داكوتا أكثر الولايات تدينا وتكثر فيها الكنائس بالنسبة لكل فرد مقارنة في بقية الولايات الأخرى، وتبلغ نسبة أتباع المذهب اللوثري Lutheran 35%، في حين تبلغ نسبة الكاثوليكCatholic بالولاية 30%، والميثوديست Methodist يمثلوا 7% من سكان الولاية، كما يمثل البابتيست Baptist 6% من عدد سكان الولاية، ونسبة عدد السكان المنتمين لكنيسة اسمبليس أوف جود Assemblies of God 3%.
    وتبلغ نسبة عديمي الديانة والذين لا ينتموا إلي أي معتقد أو ديانة 3% من سكان الولاية كما تبلغ نسبة المسلمون 2%، والبروتستانت Protestant 1%، أما المورمون (Mormon) فتبلغ نسبتهم 1%، في حين أتباع شهود يهوه Jehovah Witnesses 1%، البوذيين Buddhist 1% أما الديانات والمعتقدات الاخري فيمثلوا 1% من سكان الولاية كما يوجد 6% من نسبة عدد السكان رافضي لأي معتقد أو ديانة.

    سكان ولاية داكوتا الشمالية
    يبلغ عدد سكان ولاية داكوتا الشمالية 636,677 نسمة حسب تعداد عام 2005 (أول تعداد للسكان قد اجري عام 1870 إذ بلغ عدد السكان 2405 نسمة فقط) الذي يجريه مكتب الإحصاء الوطني Census Bureau بانخفاض مقداره 5527 نسمة بنسبة مقدارها 0.9% عن عام 2000 الذي بلغ عدد السكان آنذاك 642,200 نسمة وقد انخفض عام 2003 ووصل إلي 633,837 نسمة في حين بلغ عدد سكان الولايات المتحدة الأمريكية 290,809,777 نسمة. ومن الملاحظ أن عدد السكان انخفض نتيجة لهجرة 14,881 نسمة إلي خارج الولاية وللزيادة الطبيعية (40,890 نسمة عدد المواليد مطروحا منها عدد الوفيات 30,607 نسمة). وتأتي ولاية داكوتا الشمالية في المركز السابع والأربعين من حيث عدد السكان بين الولايات الخمسين للولايات المتحدة الأمريكية وتليها ولاية ألاسكا Alaska ، ولاية فيرمونت Vermont ، وولاية وايموينج Wyoming.
    أغلب سكان الولاية من ذوي البشرة البيضاء الذين يمثلوا 91.7% في حين يمثل الزنوج أو السود 0.6% وهي نفس النسبة التي يمثلها الأسيويون، أما الأمريكيون الأصليون فتبلغ نسبتهم 4.9% واللاتينيون 1.2% والأجناس الأخرى المختلطة تمثل 1.2%.
    وأكبر خمس مجموعات عرقية في ولاية داكوتا الشمالية هم الألمان (49.3%)، النرويجيون (30.1%)، الايرلنديون ( 7.7%)، الأمريكيون الأصليون (5%)، أما السويديون فيمثلوا (5%)، ومن الواضح أن معظم سكان ولاية داكوتا الشمالية من الألمان يتمركزوا في المناطق الجنوبية والوسطى من الولاية، وفي الغرب من الولاية يقبع الروس والأوكرانيون والمجريون ويبلغ عدد السكان من الجاليات العربية في ولاية داكوتا الشمالية 1042 نسمة بنسبة 0.16% من نسبة عدد السكان عام 2000 منهم 546 لبناني، و199 سوري، و40 مصري.

    مشاهير ولاية داكوتا الشمالية
    وارين كريستوفر Warren Christopher وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية رقم ثلاثة وستون والذي جاء بعد لورنس ايجلبرجر Lawrence Eagleburger وتلته في الوزارة مادلين أولبرايت Madeleine Albrightوتولي الوزارة من عام 1993 وحتى عام 1997 في عهد الرئيس ببل كلينتون خلال فترة رئاسته الأولي هو أهم مشاهير الولاية. ولد في مدينة سكرانتون Scranton عام 1925 وهو من الحزب الديمقراطي. من المشاهير أيضا لاعب كرة السلة والمدرب الشهير فيل جاكسون Phil Jackson الذي ولد عام 1945، وكذلك الممثلة Angeline Dickinson التي ولدت عام 1931 في مدينة كالم Kulm ، وأيضا المغني العالمي أندرسون لين Anderson Lynn الذي ولد في جراند فوركسGrand forks عام 1947.

    اقتصاد ولاية داكوتا الشمالية
    قدر مكتب التحليل الاقتصادي الناتج القومي الإجمالي للولاية عام 2003 ب 21 مليار دولار أمريكي وبلغ الدخل السنوي لكل فرد 29,922 دولار والملاحظ أن دخل الفرد ازداد منذ عام 1980 حيث بلغ الدخل وقتئذ 8,642 دولار وبدأ في الارتفاع تدريجيا فنجده عام 1990 ارتفع إلي 15,320 دولار وعام 1995 أصبح 19,084 دولار. وتبلغ نسبة الفقراء 10.6% خلال عامي 2002 و2003، وهو رقم جيد مقارنة بعامي 2001 و 2002. وتبلغ نسبة البطالة في الولاية 3.4% وتأتي في المرتبة الثانية بعد ولاية هاواي وذلك عام 2005. ويبلغ عدد السكان الذين يملكون مساكنهم 70% عام 2003.
    مما لاشك فيه أن مياه الأمطار تساعد علي انتعاش الزراعة بالولاية واهم المحاصيل الزراعية القمح وفول الصويا، إضافة إلى وجود النهر الأحمر لاشك انه ساهم بقدر كبير في انتعاش الثروة الحيوانية وقطيع الماشية والألبان ويعتبر اللبن هو المشروب الرسمي للولاية وتنتج الولاية العسل في وسط الولاية وكذلك زراعة العنب.
    وتنتشر بالولاية أيضا صناعة المعدات الدقيقة والآلات الخفيفة.

    جامعات ولاية داكوتا الشمالية
    يحتل التعليم بولاية داكوتا الشمالية مرتبة متميزة ولكن ضعف إقتصاد الولاية أدي إلي نزوح العديد من الأفراد المتميزين إلي الولايات الاخري. يوجد بولاية داكوتا الشمالية 11 جامعة أشهرهم:

    - كلية بسمارك Bismarck State College وعدد الطلاب يبلغ 3541 طالب وتأسست عام 1939.
    - Dickinson State University جامعة ديكنسون وعدد الطلاب 2479 طالب وتأسست عام 1918.
    - جامعة ليك ريجيون Lake Region State في مدينة ديفيلز ليك وعدد الطلاب 1464 طالب وتأسست عام 1941.
    - أكبر الجامعات من حيث عدد الطلاب هي جامعة جامعة جراند فوركس Grand Forks وعدد الطلاب بها هو 13187 وقد تأسست عام 1883.

    ولاية تينيسي.. ولاية المتطوعين الأمريكيين




    تقرير واشنطن

    تاريخ ولاية تينيسي
    يعود اسم ولاية تينيسي إلى القبطان المستكشف الإسباني خوان باردو عندما مر هو ورجاله على قرية بها أمريكين أصليين تسمى "تاناسكوي" عام 1567، حينما ترحل براً من كارولينا الجنوبية. بعدها واجه المستوطنون الأوروبيون مدينة تسمى "تاناسي" التي تمثل بلدة مونرو الآن، تلك المدينة كانت تقع على نهر يحمل نفس الاسم (الذي يسمى الآن نهر تينيسي الصغير).
    تشتهر الولاية باسم Volunteer State أو ولاية المتطوعين.
    وقد انضمت للاتحاد في يناير عام 1796 لتصبح الولاية رقم 16 في تاريخ الولايات المتحدة وقد طبق الدستور عدة مرات بدءا من عام 1870 ثم تعدل عام 1953 ومر بعدة تعديلات عام 1960، عام 1966، وعام 1972 ثم عام 1978.

    جغرافية ولاية تينيسي
    تقع ولاية تينيسي بين ثمان ولايات أمريكية، تحدها من الشمال ولاية كنتاكي وولاية فيرجينيا، ومن الجنوب ولاية جورجيا والاباما وميسيسيبي، ومن الشرق ولاية كارولينا الشمالية، أما من الغرب فتحدها ولاية اركنساس وولاية ميسوري. مدينة ناشفيل Nashville هي عاصمة الولاية.
    تبلغ مساحتها 106752 كيلو متر مربع تحتل بها المركز السادس والثلاثون بين ولايات أمريكا المختلفة ويبلغ عدد المقاطعات بها 95 مقاطعة وبها 54 متنزه وتمثل نسبة المياه بها 2.2 % من إجمالي المساحة.

    سكان ولاية تينيسي
    حسب إحصائيات عام 2000 يبلغ عدد السكان بولاية تينيسي 5,689,283 نسمة وتأتي في المرتبة السادسة عشر من حيث عدد السكان مقارنة بالولايات الأمريكية الأخرى، ويبلغ نسبة عدد السكان البيض 80.2% ويأتي السكان ذوي البشرة السوداء بنسبة 16.4% من نسبة عدد السكان، واللاتينيون نسبتهم 2.2% والأمريكان الأصليون تبلغ نسبتهم 0.3 %، والأسيويون نسبتهم 1% ويأتي المختلطون بنسبة 1.1%.
    يبلغ إجمالي عدد السكان العرب المقيمين بولاية تينيسي 12,882 نسمة منهم 3194 لبناني و773 سوري وعدد السكان المصريين 1,569 مصري.

    مشاهير ولاية تينيسي
    تشتهر ولاية تينيسي بانها موطن عدد كبير من الزعماء السياسين والرؤساء، من أهمهم نائب الرئيس بيل كلينتون آل جور الذي ولد عام 1948 وتولي منصبه في الفترة من عام 1993 حتي عام 2001.
    الرئيس اندرو جاكسون Andrew Jackson الذي ولد عام 1767 وتوفي عام 1845 وتولي الرئاسة في الفترة من عام 1829 حتي عام 1837.
    الرئيس بولك جيمس Polk James الذي ولد عام 1795 وتوفي عام 1849 وتولي رئاسة الولايات المتحدة ليكون الرئيس رقم 11 في تاريخ الولايات المتحدة من عام 1845 حتي عام 1849.
    الرئيس اندرو جونسون Andrew Johnson الذي ولد عام 1808 وتوفي عام 1875 وتولي رئاسة الولايات المتحدة ليكون الرئيس رقم 17 في تاريخ الولايات المتحدة من عام 1865 حتي عام 1869.

    اقتصاد ولاية تينيسي
    وتشتهر الولاية بأنها أحد أهم مراكز الصحة في العالم اذ يكثر بها عدد المستشفيات ذات المستوى العالمية والتي يقصدها المرضي من شتي انحاء العالم وبها اكثر من 250 مركز صحي عالمي. وقد حصلت مدينة ناشفيل وخاصة شركة هوسبيتال كوربوراشين علي المركز الاول في عام 2006 كمركز صحي علي مستوي العالم مما يدر دخل 18.3 بليون دولار سنويا علي اقتصاد الولاية كما تلعب الموسيقي دور جيد في الاقتصاد، وأيضا تلعب صناعة السيارات دور مميز في اقتصاد الولاية.
    تبلغ نسبة الفقراء بولاية تينيسي 14.4 % في عامي 2002- 2003 منخفضة عن عامي 2001 -2002 اذ بلغت النسبة 14.5 %، وتأتي ولاية تينيسي في المرتبة الثالثة والأربعين بين الولايات الخمسين من حيث ترتيب معدل البطالة اذ يبلغ معدل البطالة 6 عام 2005، ونسبة الذين يمتلكون مساكن 71.6 % عام 2003 مرتفعة عن عام 1990 اذ بلغت 68.3 %. ويبلغ متوسط الدخل السنوي للفرد 30 دولار عام 2004 ارتفعت عن عام 1980 اذ بلغت 7.711دولار فقط.

    الديانات والعقائد في ولاية تينيسي
    يبلغ نسبة عدد المسيحيون بولاية تينيسي 82% من نسبة عدد السكان مقسمين (إلى 39% ينتمون إلى طائفة البابثيست، و10% يمثلوا طائفة الميثوديست، 6% من مسيحيو الكنيسة، 3% من البريسبيتريان، و6% من الرومان الكاثوليك، و18% من المسيحيين الآخرين)، ونسبة 3% من السكان ينتمون إلى الديانات الأخرى، و9% عديمي الديانة أو ملحدون.



    جامعات ولاية تينيسي
    تتميز ولاية تينيسي بوجود العديد من الجامعات الحكومية والخاصة من أهمها:
    - جامعة ولاية تينيسي Tennessee State University في مدينة ناشفيل وأنشأت عام 1912 وبها 430 كلية وقد تخرج منها 1630 طالب ويدرس بها 7118 طالب.
    - جامعة ممفيس University of Memphis أنشأت عام 1912 وبها 90 كلية ويدرس بها 15000 طالب في حين تخرج منها 5000 طالب العام الماضي.



    -----------------------------------------------

    7 "



  6. داكوتا الجنوبية .. نحت وجوه رؤساء أمريكا في جبالها





    تقرير واشنطن


    فيلم Dances with wolves للمخرج والمنتج العالمي كيفين كوستنر Kevin Costner الذي تكلف 19 مليون دولار تم تصوير معظم مشاهده في ولاية داكوتا الجنوبية عام 1990.

    تاريخ ولاية داكوتا الجنوبية
    قطن الإنسان الأول ما يسمي الآن ولاية داكوتا الجنوبية منذ آلاف السنين، الفرنسيون والأوربيون اكتشفوا المنطقة في القرن الثامن عشر ودخلوا في مواجهات وصراعات مع مجموعات سكانية عديدة منها الاوماهاOmaha والأريكارا Arikara ويعرفون اختصارا بـ(ري Ree). وفي مطلع القرن التاسع عشر هيمن السيوكس Sioux (داكوتاDakota ، لاكوتاLakota ، ناكوتاNakota) علي المنطقة، وفي عام 1743 اعتبرت منطقة فرنسية جزء من لويزيانا العظمي، ثم اشتري الأمريكيون المنطقة من نابليون في عام 1803 وفي عهد الرئيس توماس جيفرسون Thomas Jefferson تم تكوين مجموعة تحت أسم "كوربس اوف ديسكفري" Corps of Discovery لاكتشاف المنطقة في عام 1817، وفي عام 1861 نظمت الحكومة منطقة داكوتا المتضمنة داكوتا الشمالية والجنوبية، وفي 2 نوفمبر عام 1889 أصبحت مقاطعة داكوتا ولاية حديثة، وعاصمة ولاية داكوتا الجنوبية هي بيير Pierre وتبلغ مساحة ولاية داكوتا الجنوبية 199,905 كيلو متر مربع وتعد الولاية رقم 17 من حيث المساحة، ويبلغ عدد سكانها 754,844 نسمة حسب تعداد عام 2000 وتعتبر الولاية رقم 46 من حيث عدد السكان، وتعتبر الولاية رقم 40 في تاريخ انضمامها للاتحاد في 2 نوفمبر 1889 وطبق الدستور الخاص بولاية داكوتا الجنوبية في نفس العام.
    وتشتهر الولاية باسم مونت رشمور Mount Rushmore State ، كوفوت Co vote State ويأتي أصل الكلمة من قبيلة سيوكس Sioux وتعني التحالف allies تضم الولاية عدد 66 مقاطعة منهم 64 مقاطعة تحكمهم سلطة حكومية وترفع الولاية شعار Great Faces Great Places.

    جغرافيا ولاية داكوتا الجنوبية
    تقع ولاية داكوتا الجنوبية جنوب ولاية داكوتا الشمالية، وتقي ولاية مينيسوتا وولاية آيواه ألى الشرق، أما في غربها فتوجد ولاية وايومنج ومونتانا، زمن الجنوب ولاية نبراسكا.
    يوجد بالولاية و واحد من أشهر الجبال في العالم، جبل Mount Rushmore الذي نحت عليه أشهر رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية الرئيس جورج واشنطن أول رئيس للولايات المتحدة، والرئيس توماس جيفرسون، والرئيس تيودر روزفلت الرئيس رقم 26 في تاريخ الولايات المتحدة، والرئيس أبراهام لينكولن الرئيس رقم 16 في تاريخ الولايات المتحدة. كذلك يوجد جبل Black Hills ، ونهر الميسوري الذي يمر بالولاية وأيضا نهر مينيسوتا Minnesota وريد ريفر Red River كما أن الولاية بها ثاني أعمق كهف في العالم Jewel Cave ، وبالولاية أيضا رابع أعمق كهف في العالم Wind Cave ، وكذلك أعمق منجم ذهب في الولايات المتحدة في مدينة بلاك هيلزBlack Hills وهو منجم Home Stake Gold mine .
    تتمتع الولاية بمناخ يجذب الكثير من السائحين لمشاهدة الطبيعة الجميلة نظرا لوجود الجبال والأنهار، كما أن وجود الكهوف والحدائق والمنتزهات والجبال والتلال التي تعطي شكلا جذابا يساهم في تمتع ولاية داكوتا الجنوبية بمناخ متميز ومناظر ساحرة وخلابة تجذب إليها السائحين من أنحاء كثيرة سواء من داخل الولايات المتحدة الأمريكية أو من خارجها.

    العقائد والأديان في ولاية داكوتا الجنوبية
    يعتنق الديانة المسيحية الغالبية العظمي من سكان ولاية داكوتا الجنوبية، إذ تبلغ نسبتهم 91% مقسمين لعدة طوائف منها 28% من أتباع لوثر Lutheran ، و13% من الميثوديست Methodist ، 4% من البريسبيتريان Presbyterian ، البابتيست Baptist يمثلوا 4%، ويمثل يونايتد تشارش اوف كريست United Church of Christ 2%، وهي نفس النسبة التي يمثلها البينتاكوستال Pentecostal، وتمثل الطوائف البروتستانتية الأخرى 12%. وتبلغ نسبة الرومان الكاثوليك Roman Catholic 25% عدد السكان. يمثل المسيحيون الآخرون 1%، أما الأديان الأخرى فتمثل 1%، وعديمي الديانة يمثلوا 8% من إجمالي عدد السكان.

    سكان ولاية داكوتا الجنوبية
    يقدر عدد سكان ولاية داكوتا الجنوبية ب 775,933 نسمة حسب تعداد السكان الذي أجراه مكتب الإحصاء الأمريكي US Census Bureau عام 2005 بزيادة مقدارها 5312 أو بنسبة 7و0 % عن عام 004 ، وزيادة مقدارها 21093 بنسبة زيادة 8,2% عن عام 2000.
    وتأتي هذه الزيادة نتيجة للزيادة الطبيعية 19199 نسمة وهو الفرق بين عدد المواليد 56247 وعدد الوفيات 37048، إضافة إلى زيادة عدد المهاجرين إلي داخل الولاية بمقدار 3222 نسمة، 3957 مهاجر من خارج الولايات المتحدة الأمريكية و735 نسمة من داخل الولايات المتحدة الأمريكية.
    ينقسم التصنيف البشري إلى 88% من أصحاب البشرة البيضاء، يمثل السود 0.6 %، واللاتينيون 1.4 %، أما الأمريكان الأصليون فتعتبر ولاية داكوتا الجنوبية ثالث ولاية من حيث ارتفاع عدد الأمريكان الأصليون بها إذ يبلغ نسبتهم 8.3 %، والأسيويون تبلغ نسبتهم 0.6 %، والأجناس البشرية الأخرى المختلطة نسبتهم1.3 %.
    أكبر خمس مجموعات عرقية في ولاية داكوتا الجنوبية هم الألمان ويمثلوا40.7 %، والنرويجيون يمثلوا 15.3% والايرلنديون 10.4% والأمريكيون الأصليون تبلغ نسبتهم 8.3% والانجليز يمثلوا7.1%.
    ومن الواضح أن الأمريكيين من أصل ألماني يمثلوا اكبر الجاليات في معظم أجزاء ولاية داكوتا الجنوبية.
    أكبر المدن في ولاية داكوتا الجنوبية من حيث عدد السكان حسب إحصاء عام 2003 هي مدينة سيوكس فالس Sioux Falls ، 133834 نسمة، ورابيد سيتي Rapid City وعدد السكان يبلغ 60876، أبردينAberdeen وعدد السكان بها 24086 وعدد السكان بالعاصمة بيير Pierre 13939 نسمة. أما بالنسبة للعرب فيبلغ عددهم 1405 نسمة وذلك في عام 2000 مرتفعة حوالي 200 فرد عن إحصاء عام 1990 أغلبهم من اللبنانيين، إذ يبلغ عددهم 730 فرد والسوريون يبلغ عددهم 294 فرد والمصريون يبلغ عددهم 85 فرد فقط.

    مشاهير ولاية داكوتا الجنوبية
    نائب الرئيس رقم 38 في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية روبرت همفري الذي جاء في عهد الرئيس الأمريكي ليندون جونسون Lyndon Johnson هو أشهر مواليد الولاية، وقد ولد في مدينة والاس Wallace ، وهناك ومدير كرة البيسبول الشهير سباركي اندرسون Anderson Sparky الذي ولد في مدينة بريدج واترBridgewater عام 1934، ولاعب كرة القدم الأمريكية الشهير فان بروكلين Van Brocklin الذي ولد عام 1926 في مدينة ايجل بات Eagle Butteالذي توفي عام 1983، وكذلك أول حاكم للولاية ارثر ميليت Arthur Mellete.
    اقتصاد ولاية داكوتا الجنوبية
    متوسط الدخل السنوي للفرد يبلغ 35.282 دولار، وتبلغ نسبة الفقراء أو السكان تحت خط الفقر 13.2%. وتأتي ولاية داكوتا الجنوبية في المركز الثامن متساوية مع ولاية نبراسكا من حيث انخفاض نسبة البطالة بها، وبلغت نسبة البطالة3.8%، ونسبة الذين يمتلكون مساكن 68.5 % وذلك في عام 2003 بزيادة عن عام 1990 اذ بلغت النسبة 66.2 %.
    يعتمد اقتصاد ولاية داكوتا الجنوبية علي اكتشاف المعادن، والذهب هو من أشهر المعادن الموجودة بالولاية. وأيضا تلعب السياحة دورا بارزا في اقتصاد الولاية، كما أن الثروة الحيوانية متمثله في قطيع الأغنام والإبل، وكذلك الزراعة والمحاصيل الزراعية كفول الصويا والقمح يمثلوا مصدرا هاما في اقتصاد الولاية.


    جامعات ولاية داكوتا الجنوبية
    - جامعة ساوث داكوتا في بروكينجزSouth Dakota State University في Brookings وعدد الطلاب 10884 طالب، وأنشأت عام 1881.
    - جامعة the University of South Dakota في مدينة Vermillion وبها 8120 طالب، وتأسست عام 1862.
    - جامعة Black Hills State University في مدينة سبير فيش Spearfish وعدد الطلبة يبلغ 3846 طالب، وتأسست عام 1883.
    - جامعة Dakota State Madison University في مدينة Madison والتي تأسست عام 1881 وبها 2282 طالب.
    - جامعة Northern State University في مدينة Aberdeen وأنشأت عام 1951 وبها 2346 طالب.

    ولاية ميسوري .. ولاية مركز أمريكا






    تقرير واشنطن

    تقع ولاية ميسوري في وسط الولايات المتحدة, وقد أطلق عليها اسم أحد القبائل الهندية ويعني "بلدة قوارب الكانوي الكبيرة" (نوع من القوارب ذات المجدافين). يسكن في الولاية حوالي 4.185 أمريكي من أصول عربية بنسبة 0.15% من أجمالي عدد السكان منهم 2.785 من أصل لبناني و329 من أصل سوري و237 من أصل مصري.
    من معالم الولاية السياحية التي تجتذب كثيرا من السائحين عروض الموسيقي الريفية في برانسون Branson ويذكر أن أوركسترا سانت لويس السيمفونية هي أقدم فرقة موسيقية في الولايات المتحدة حيث تأسست عام 1800. ومن المزارات التاريخية بها قوس المدخل Gateway Arch في منتزه جيفرسون الوطني بمدينة سانت لويس والذي يتميز بارتفاعه الساحق الذي يصل في أعلي نقطة فيه إلي 192 متراّ فوق سطح المدينة وقد أقيم تخليدا لتوسع الولايات المتحدة نحو الغرب, وهناك منزل الكاتب الساخر مارك توين حيث سكن في صباه, ومنزل ومكتبة الرئيس السابق هاري ترومان في مدينة اندبندنس Independence, والنصب التذكاري التاريخي للعالم جورج واشنطن كارفرGeorge Washington Carver بالقرب من مدينة ديموند جنوب الولاية.
    تتميز الولاية بمعالمها الطبيعية ذات الجمال الساحر الخلاب مثل ممرات أوزارك النهرية الوطنية Ozark National Scenic River ways ومناطق البحيرات في الولاية التي تجتذب كثيراّ من الصيادين والباحثين عن أشعة الشمس المشرقة من ولايات الغرب الوسطي, ويوجد بها أيضاّ متحف جيسي جيمس Jesse James ومتحف قطار الغرب الشهير بوني إكسبريس Pony Express.
    ومن معالم الولاية السياحية أيضا متحف نيلسون أتكنز للفنون في كانساس سيتي Nelson-Atkins Museum of Art ومتحف الأمريكيين الهنود في سان جوزيف Museum of the American Indian.
    ومن أشهر شخصيات الولاية ساره كالدويلSarah Caldwell نجمة الأوبرا الأشهر في الولايات الأمريكية, والفنان الخالد والت ديزنيًWalt Disney(1901-1966) منتج أفلام الكارتون المعروفة عالمياّ, والناقد الأدبي والشاعر الكبير تي إس إليوت T. S. Eliot (1888 -1965) الحائز علي جائزة نوبل في الأدب, والرئيس هاري ترومان (1884-1972) الرئيس الثالث والثلاثين للولايات المتحدة, والكاتب الأمريكي الساخر مارك توينMark Twain (1835-1910).

    جغرافية ميسوري
    تحد الولاية من الشرق ولايات إلينوي وكنتاكي وتنيسي علي امتداد نهر الميسيسيبي, ومن الغرب ولايات أوكلاهوما وكانساس ونبراسكا, ومن الشمال ولاية أيوا ومن الجنوب ولاية أركنساس. وتتكون الولاية من 114 مقاطعة, ومدينة واحدة منفصلة, وأكبر مقاطعاتها من حيث عدد السكان سانت لويس (حوالي1.009.235نسمة تقريباّ وفقاّ لإحصاءات عام 2004) ومن حيث المساحة مقاطعة تكساس (1.179 ميل مربع أو 1.912 كم مربع تقريباّ) . والمساحة الكلية للولاية تبلغ 69.704 ميل مربع وهي تحتل الترتيب الواحد والعشرين بين أكبر الولايات الأمريكية مساحة.
    يوجد بالولاية نهران عظيمان تركا أثراّ كبيراّ علي النمو فيها هما نهر الميسيسيبي ونهر الميسوري, ونهر الميسيسيبي يربط المنطقة بالجنوب الأمريكي خاصة منطقة نيو أورليانز, أما نهر الميسوري فيعبر الولاية من جهة الغرب حتى الشرق ليلتقي بالميسيسيبي بالقرب من مدينة سانت لويس. ومعظم الأراضي شمال نهر الميسوري من البراري حيث تنمو الذرة وترعي قطعان الماشية. أما جنوب النهر فالأرض تتميز بالسفوح الجبلية وسهول جبال أوزارك المرتفعة. وفي الجنوب الغربي من النهر يوجد سهل ضيق ممتد يعتبر جزءاّ من منطقة السهول العظمي حيث ترعي الماشية علي محاصيل الرعي الغزيرة وفي منطقة "بوت هيل Bootheel" جنوب شرقي النهر أسفل كيب جيراردو Cape Girardeau توجد مزارع قطن نهر الميسيسيبي في منطقة السهول الفيضانية ويعتبر مشروع الري في حوض نهر الميسيسيبي مشروعاّ مائياّ عظيماّ للتحكم في مياه الفيضانات ونظم الري.
    مناخ ميسوري حار رطب صيفاّ, وتتراوح درجات الحرارة في شهر يوليو بين 24 درجة و27 درجة مئوية نهاراّ, وفي شهر الشتاء البارد تتراوح درجات الحرارة بين 4 تحت الصفر شمالا و2 تحت الصفر في أقصي الجنوب في شهر يناير.ّ
    جيفرسون سيتي Jefferson City عاصمة الولاية, وتحتل مدينة كانساس المرتبة الأولي من حيث عدد السكان (442.768 نسمة تقريباّ), تليها مدينة سانت لويس(332.223 نسمة تقريباّ) ثم سبرنغ فيلد(150.867 نسمة تقريباّ) وفقاّ لإحصاء عام 2004.

    تاريخ ميسوري
    زار الفرنسي هيرناندو دي سوتو المنطقة عام 1541, وادعت فرنسا حقها في الأرض تأسيساّ علي رحلات سيير دو لا سالٍٍSieur de la Salle عام 1682، ثم أسس تجار الفراء الفرنسيين سان جنيفييف عام 1735 وسانت لويس عام 1764. وحصلت الولايات المتحدة علي الأرض بموجب صفقة شراء لويزيانا عام 1803 واعتبرت ولاية أمريكية عقب اتفاقية تسوية ميسوري عام 1802 ثم انضمت إلي الولايات المتحدة الأمريكية في 10 أغسطس 1821. ولعبت ميسوري دوراّ هاماّ في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية باعتبارها مدخلاّ إلي الولايات الغربية.

    سكان ميسوري
    يبلغ عدد سكان ميسوري طبقاّ لإحصائيات عام 2003 حوالي 5.704.484 نسمة، وهي بذلك تحتل المرتبة السابعة عشرة من حيث عدد السكان بين الولايات الأمريكية ومعدل الكثافة السكانية فيها حوالي 50.4 لكل كيلومتر مربع. ويشكل البيض من أصول أوروبية فيها غالبية عظمي بنسبة 84.9% من السكان, والأمريكيون الأفارقة 11.2%, والهنود 0.4% والآسيويون 1.1%, وتقدر نسبة الأجناس الأخرى 0.8%.
    يبلغ نسبة الفقر في الولاية10.3%, ويملك 72.4% من السكان البيوت اللواتي يقيمون فيها.

    اقتصاد ميسوري
    حقق اقتصاد الولاية عام 2003 ناتجا قومياّ يقدر بحوالي 193.263 مليار دولار أمريكي وفقاّ لتقديرات مكتب التحليلات الاقتصادية التابع لوزارة التجارة الأمريكية. وللولاية اقتصاد متعدد القطاعات ويتميز بالتشعب الكبير. وتوفر صناعات الخدمات أكبر قدر من الوظائف والدخل للولاية. وتبلغ نسبة لبطالة 5.4% وهي نسبة منخفضة, ونصيب الفرد من الدخل القومي حوالي 30.316 دولار أمريكي سنوياّ.
    وولاية ميسوري من الولايات الرائدة في قطاع صناعة معدات النقل (كالسيارات وقطع الغيار) وتكنولوجيا الصناعات الحربية والفضائية. كما تنتج الولاية حوالي 90% من إجمالي إنتاج أمريكا من معدن الرصاص (حقق قطاع الصناعة والتعدين حوالي 29.9 مليار دولار أمريكي وفقاّ لنفس الإحصائية). وحقق القطاع الحكومي في نفس العام 22.5 مليار دولار أمريكي, والقطاع الصحي 14.4 مليار دولار أمريكي. ونفس الرقم تقريباّ بالنسبة لتجارة التجزئة بينما حققت تجارة الجملة حوالي 12 مليار دولار.
    أيضا تعتبر الولاية من أهم ولايات أمريكا الزراعية حيث يوجد بها أكثر من 100.000 مزرعة، ولا يفوقها في هذا المجال إلا ولاية تكساس، ومن أهم منتجاتها الزراعية فول الصويا والذرة والقمح ومنتجات الألبان.
    من الشركات الشهيرة في ميسوري مؤسسة أبا انكوربوراشن Apa Inc, وشركة نبكو Neapco في كنساس سيتي لصناعة السيارات, وشركة إنرجايزر القابضة Energizer Holding Inc. لإنتاج البطاريات الجافة في سانت لويس, وشركة كرومويل آند رامزي إنفيرومنتال Cromwell & Ramsey Environmental لإنتاج وتجارة السخانات الشمسية وأنظمة الطاقة الضوئية في بلتون Belton.

    أهم الجامعات في ولاية ميسوري
    • جامعة ميسوري- كولومبيا University of Missouri–Columbia وهي جامعة حكومية تأسست عام 1839 وعدد طلابها 28.257.
    • جامعة ولاية ميسوريMissouri State University, وهي جامعة حكومية تأسست عام 1905 في سبرنغ فيلد وعدد طلابها 19.114.
    • جامعة سانت لويسSaint Louis University, وهي جامعة خاصة تأسست عام 1818وعدد طلابها 11.422.
    • جامعة جنوب شرق ولاية ميسوري Southeast Missouri State University وهي جامعة حكومية تأسست عام1873 وعدد طلابها 9,618.



    -----------------------------------------------




    ولاية نورث كارولينا






    تقرير واشنطن

    تقع ولاية نورث كارولينا في الجزء الجنوبي الشرقي من الولايات المتحدة الأمريكية المطل علي المحيط الأطلنطي وسميت الولاية بهذا الاسم تخليداً لذكري الملك الإنجليزي تشارلز الثاني Charles II ، وذلك لأن الاسم باللغة اللاتينية هو Carolus، والولاية هي إحدى الولايات الثالثة عشر التي قامت بالثورة ضد المملكة المتحدة البريطانية، وأنشأت الولايات المتحدة.
    وتبلغ نسبة العرب في نورث كارولينا حوالي 0.3 % ويشكل اللبنانيون غالبية عظمى ويليهم المصريون ثم السوريون، وتبلغ نسبة السكان المسلمين في الولاية 0.2 %.
    ومن أشهر معالم الولاية جبال سموكي العظيمة Great Smoky Mountains ورأس جزيرة هاتيراس Hatteras Cape والنصب التذكاري للأخوين رايت Wright Brothers National Memorial في مقاطعة كيتي هوك Kitty Hawk.
    ومن أشهر شخصيات الولاية السيدة فيرجينيا دير Virginia Dare وهي أول سيدة أمريكية تولد لأبوين إنجليزيين، والممثلة الأمريكية الشهيرة أفا جاردنرAva Gardener ، وولاية نورث كارولينا هي أيضا مسقط رأس الواعظ المسيحي الشهير بيللي جراهام Billy Graham الذي ساعد الرئيس الأمريكي جورج بوش في التخلص من عادة الإفراط في شرب الخمور.

    جغرافية نورث كارولينا
    يحد ولاية نورث كارولينا المحيط الأطلنطي شرقاً وولايتي جنوب كارولينا South Carolina ، وجورجيا Georgia جنوباً وولاية تينيسيTennessee غرباً، وولاية فيرجينيا Virginia شمالا. ونظراً لوقوع الولاية على ساحل المحيط الأطلنطي، وخاصة أقصي الطرف الشرقي من اليابسة، تتعرض الولاية للكثير من الأعاصير والعواصف التي تضرب الولاية مرة على الأقل كل أربعة سنوات. تتكون الولاية من مائة مقاطعة، وتبلغ مساحتها الكلية 139.509 كيلو متر مربع، وتحتل الولاية الترتيب الثامن والعشرون بين الولايات المتحدة الأمريكية من حيث المساحة.
    وتحتوي ولاية نورث كارولينا إلى عدة أنهار من أهمها نهر برود Broad River ، ونهر كاتاوبا Catawba، ونهر بي ديPee Dee ، ونهر واتواجا Watauga ، ويعتبر جبل ميتشيل Mitchell من أعلي الجبال في الولاية وهو أطول الجبال الواقعة شرق نهر الميسسبي Mississippi حيث يبلغ ارتفاعه 6.684 قدم، ويتميز طقس الولاية بالدفء صيفا والاعتدال شتاء.
    عاصمة الولاية هي مدينة رالاي Raleigh ويبلغ عدد سكانها 276.098 نسمة، ومن أكبر مدن الولاية مدينة شارلوت Charlotte وعدد سكانها 595.101 نسمة، ومن المدن الأخرى الكبيرة جرينزبورو Greensboro، ووينستون سالم Winston –Salem، وأشفيل Asheville.

    تاريخ نورث كارولينا
    سكن الهنود الحمر من قبائل شيروكي Cherokee وكريك Creek ولومبيLumbee وكتوبا Catawba أراضى نورث كارولينا، فهم يعتبروا السكان الأصليين للبلاد، كما أنها أول الأراضي الأمريكية التي حاول الإنجليز استعمارها. وقد حصل السير والتر رالي Walter Raleigh، التي سميت عاصمة نورث كارولينا باسمه، على وثيقتين تسمح له بإقامة مستعمرتين، واحدة في نورث كارولينا والأخرى في فيرجينيا في أواخر 1580، وكلاهما منيتا بالفشل الكبير. وجاء أوائل المستوطنين الأوربيين من فقراء إنجلترا وايرلندا واسكتلندا، وكانت أراضى نورث كارولينا هبة مقدمة من ملك الإنجليز تشارلز الثاني لمجموعة من النبلاء الإنجليز الذين ساعدوه على استرداد عرشه عام 1660.
    في عام 1712 أصبحت نورث كارولينا ولاية مستقلة، وبعدها بسبعة أعوام أصبحت الولاية ملكية باستثناء ممتلكات أيرل جرانفيل Earl Granville، ويقال أن مقاطعة مكلينبرج Mecklenburg هي أول المقاطعات الأمريكية التي أعلنت استقلالها عن بريطانيا عام 1775. وفي الثاني عشر من أبريل عام 1776، كانت نورث كارولينا من أوائل الولايات التي أرسلت مبعوثيها إلى مجلس المستعمراتContinental Congress للتصويت للحصول على الاستقلال من بريطانيا.
    وصدقت نورث كارولينا على الدستور الأمريكي في 21 نوفمبر 1789 لتصبح الولاية الثانية عشر.

    سكان نورث كارولينا
    حسب إحصائيات عام 2004 بلغ عدد سكان ولاية نورث كارولينا 8.049.313 نسمة وبذلك تحتل المرتبة الحادية عشر بالنسبة لعدد السكان بين الولايات الأمريكية. ويشكل البيض ذوي الأصول الأوروبية غالبية عظمى تبلغ 70.2%، وتبلغ نسبة الأمريكيين الأفارقة 21.9% والأسيويون 1.4%، واللاتينيون 4.1%، والهنود الحمر 1.2%، والأجناس المختلطة 1.3%. وتبلغ نسبة الكثافة السكانية 63.8 في الكيلومتر المربع وبذلك تحتل الرتبة السابعة عشر، وتبلغ نسبة من يملكون مساكنهم 69.8%، بينما تبلغ نسبة الفقراء 15%.

    اقتصاد نورث كارولينا
    بلغ إجمالي الناتج القومي لولاية نورث كارولينا 335.4 بليون دولار عام 2004، وبلغ متوسط دخل الفرد سنوياً 29.296 $، ووصلت نسبة البطالة 5.3 % عام 2005. وينتج قطاع الصناعة 70 بليون دولار سنوياً، وقطاع الخدمات 18.6 بليون دولار، والقطاع الحكومي 40.1 بليون دولار. ومن أهم الصناعات الزراعية لولاية نورث كارولينا تربية الدواجن وإنتاج البيض وزراعة التبغ وتربية الماشية والخنازير والألبان بأنواعها وفول الصويا.
    أما في مجال الصناعة، فتنتج الولاية التبغ والأنسجة والمواد الكيماوية والمعدات الكهربائية والآلات، كما يلعب قطاع السياحة دوراً هاماً في الدخل القومي للولاية. وتشتهر الولاية بصناعة الأفلام السينمائية حيث يوجد الكثير من الاستوديوهات السينمائية في مدن شيلبي Shelby ورالي Raleigh ودرهام Durham ، كما توجد بعض الشركات الكبيرة مثل Belk وهو أحد أكبر المتاجر هناك وشركة Meineko Autocar وشركةCompass Group.

    جامعات نورث كارولينا
    تحتوي ولاية نورث كارولينا على الكثير من الجامعات والمعاهد العليا المرموقة ومن أشهرها:
    - جامعةNorth Carolina State University وتأسست عام 1887 وعدد طلابها 29.975.
    - جامعة University of North Carolina at Durham ، وهي جماعة حكومية وتأسست عام 1910 ويبلغ عدد طلابها 7.727.
    - جامعة ديوك Duke University، وهي جامعة خاصة مرموقة ويبلغ عدد طلابها أكثر من 8,000 طالب، وقد تأسست في عام 1890.
    7 "
  7. ولاية نيفادا ... أرض الخطيئة في أمريكا






    تقرير واشنطن

    تقع معظم أراضي نيفادا في منطقة معرفة باسم الحوض العظيم وسط جبال غرب الولايات المتحدة، وأصل تسمية الولاية باسم نيفادا يعود إلى معناها باللغة لأسبانية "ذات القمم الثلجية".
    وتبلغ نسبة سكان الولاية من ذوي الأصول العربية 0.36% ويقدر عددهم بما يقرب من 7.188 ويأتي اللبنانيون في المرتبة الأولي, يليهم السوريون ثم المصريون.
    من أشهر معالم نيفادا ملاهي ونوادي مدينتي لاس فيجاس ورينو, ومنتجعات البحيرات مثل بيراميد ليك Pyramid Lake وبحيرة تاهو Lake Tahoe وبحيرة ميدLake Mead. وكذلك سد هوفر Hoover Dam بمدينة فيرجينيا.
    من أشهر شخصيات الولاية لاعب التنس الشهير أندريا أجاسي Andrea Agassi, والسيدة ثلما بات نيكسون Thelma "pat" Nixonزوجة الرئيس الأمريكي الأسبق نيكسون, ولاعبة الجولف الشهيرة باتي شيهان Patty Sheehan.

    جغرافية نيفادا
    الولاية يحدها من الشرق ولاية يوتا ومن الجنوب الشرقي ولاية أريزونا ومن الغرب والجنوب الغربي ولاية كاليفورنيا ومن الشمال ولايتا إيداهو وأوريغون. تبلغ مساحة الولاية 177.892 كم مربع وتحتل المرتبة السابعة بين الولايات الأمريكية من حيث المساحة, وتتكون نيفادا من 16 مقاطعة ومدينة واحدة منفصلة. وتنتمي الأنهار الموجودة في جنوب نيفادا إلي نهر كولورادو حيث تعتبر من روافده, أما الأنهار أقصي الشمال فتصب في نهر سنيكthe Snake.
    معظم أنهار الولاية مثل نهر همبولدت Humboldt تنتهي إلي أحواض مائية قلوية منخفضة, إلا عند تحويل مسارها اصطناعيا للاستفادة بمياهها في الري واستصلاح الأراضي, كما حدث في مشروع الأرض الجديدة New lands Project ومشروع خزان نهر تروكيTruckee River .
    وتغطي أشجار الشيحة sagebrush (نوع من الأشجار العطرية) والقطران الخشبي creosote مساحات كبيرة من الأرض التي تتميز بوجود أحواض واسعة من التربة القلوية. وتقسم سلسلة الجبال الممتدة من الشمال إلي الجنوب الولاية إلي جزأين. وتعتبر الولاية أكثر ولايات أمريكا جفافاّ حيث يقدر متوسط سقوط الأمطار سنوياّ بحوالي 17.5 سم وأغلب أراضي الولاية غير مأهول بالسكان.
    يتميز مناخ الولاية بطبيعة صحراوية حيث الشتاء قارٍس البرودة والصيف شديد الحرارة، والشمس تستطع فيها وسط سماء صافية والرطوبة نسبيا منخفضة.
    متوسط درجات الحرارة يتراوح بين 32 و48 درجة مئوية في يوليو, بينما تتراوح بين 4 و 46 درجة تحت الصفر في شهر يناير.
    عاصمة الولاية هي مدينة كارسون (عدد سكانها 55.311 نسمة), وأكبر مدنها مدينة لاس فيجاس وعدد سكانها 517.017 نسمة طبقاّ لإحصاءات عام 2003, تليها مدينة هندرسون 214.852نسمة, ومدينة رينو 193.882 نسمة.

    تاريخ نيفادا
    دخل الرحالة والصيادون نيفادا في العقد الثاني من القرن التاسع عشر وفي الفترة بين عامي1843 و1845 استكشف جون فريمون John C. Fremont وكيت كارسون Kit Carson الحوض العظيم وسلسلة جبال سيييرا نيفاداSierra Nevada. وضمت الولايات المتحدة المنطقة في عام 1848 بعد حرب المكسيك, وتم بناء أول مستوطنة دائمة لطائفة المورمون كمركز تجاري بالقرب مما يعرف الآن باسم جنوا Genoaوانضمت الولاية إلي الاتحاد في 31 أكتوبر.

    سكان نيفادا
    يقدر عدد سكان الولاية وفقاّ لإحصاءات المكتب الأمريكي للإحصاءات لعام 2003 بحوالي2.241.154 نسمة، وتأتي الولاية في المركز الخامس والثلاثين بين الولايات الأمريكية من حيث عدد السكان ويصل معدل الكثافة السكانية إلى 11.17 نسمة لكل كم مربع.
    ينقسم السكان من حيث الأصول العرقية إلي أغلبية من البيض بنسبة 75.2% (حوالي 1.501.886 نسمة تقريباّ) ، و6.8% من أصول أفريقية (حوالي 135.477نسمة) ، و1.3% من أصل هندي، و4.5 % من أصل آسيوي.
    متوسط دخل الفرد في الولاية 33.405 دولاراّ أمريكياّ في العام ومعدل الفقر 9.9% في عام 2003 ونسبة البطالة 4.0 % (وفقاّ لإحصاءات 2005)، ويمتلك 65.7% من المقيمين بالولاية مساكنهم.

    اقتصاد نيفادا
    بلغ الناتج القومي لولاية نيفادا عام 2003وفقاّ لتقديرات مكتب التحليلات الاقتصادية بوزارة التجارة الأمريكية 98,9 مليار دولار، ويحقق القطاع الحكومي منها 11.3 مليار دولار وتجارة التجزئة حوالي7.3 مليار دولار وتجارة الجملة 3.7 مليار دولار, وتعتبر رينو أهم المراكز التجارية في شمال الولاية ومدينة لاس فيجاس أهم المراكز في جنوبها. كما حقق نشاط التشييد والتعمير 8.7 مليار دولار والخدمات الصحية 4.5 مليار دولار من إجمالي الناتج القومي.
    وأهم النشاطات المتعلقة بالزراعة فتتمثل في تربية الماشية والعجول وزراعة الشعير والقمح والبطاطا.

    أما السياحة فهي أهم أنشطة الولاية الاقتصادية حيث تجتذب الملاهي والنوادي الليلية آلاف السائحين في مدن لاس فيجاس ورينو, وليك تاهو.
    وتحتل الولاية المركز الأول بين الولايات الأمريكية في إنتاج الذهب والفضة من مناجمها الغنية, كما تأتي في المرتبة الأولي أيضاّ في إنتاج غاز الباريوم, ويتفوق نشاط الولاية في قطاع التعدين علي نشاطها في مجالي الزراعة والصناعة مجتمعين من حيث الأهمية.

    يتركز نشاط الولاية الصناعي في منطقتي لاس فيجاس ورينو سباركس حيث تقوم صناعة الآلات وقطع غيار المحركات, وصناعة الأسمنت والصناعات الغذائية وبخاصة الحلوى والمثلجات, وصناعة البلاستيك. وتنتج الولاية أيضاّ أدوات تهذيب الحشائش والحدائق وأدوات مراقبة الزلازل وأدوات الطباعة الخاصة. إلا أن النشاط الصناعي لا يزال يسهم بقدر محدود في الناتج القومي للولاية (حوالي3.1مليار دولار) رغم ما يشهده من نمو في السنوات الأخيرة.
    ومن الشركات الشهيرة في ولاية نيفادا شركة سيلفر شيلد للخدمات الإدارية والاستشارات القانونية Silver Shield Services, Inc وتوجد في سيلفر سبرنجزSilver Springs , وشركة بنتلي نيفادا Bently Nevada Corporation في مدينة ساوث مندنSouth Minden لإنتاج المعدات الصناعية والبرامج الفنية للحاسوب وتقنيات رفع الأداء, وشركة شيلبي أمريكان Shelby American Inc., في لاس فيجاس لصناعة السيارات ومعدات النقل, وشركة ديناميك موتور سبورتس Dynamic Motorsports في مدينة رينوReno.

    أهم الجامعات في نيفادا
    - كلية جنوب نيفادا Community College of Southern Nevada وهي كلية حكومية توجد في مدينة لاس فيجاس تأسست عام 1971 وعدد الدارسين بها34.204.
    - جامعة نيفادا في لاس فيجاس University of Nevada, Las Vegas, جامعة حكومية تأسست عام 1957 وعدد الدارسين بها 27.344.
    - جامعة نيفادا في رينوUniversity of Nevada, Reno, جامعة حكومية تأسست عام 1874 وعدد الدارسين بها15.950.




    -----------------------------------------------





    ولاية مونتانا ... أرض الجبال الأمريكية




    تقرير واشنطن

    تقع ولاية مونتانا شمال الولايات المتحدة من ناحية الغرب، وعاصمتها مدينة هيليناHelena وهي تعتبر الولاية رقم أربعة بين الولايات الخمسين من حيث المساحة التي تبلغ 381,156 كم مربع، وتعد الولاية رقم 44 من حيث عدد السكان 902,195.
    وحاكم الولاية هو بريان شفيتزر Brian Schweitzer وهو من الحزب الديمقراطي وتستمر رئاسته للولاية لعام 2009 وتعتبر ولاية مونتانا Montana ولاية أمريكية داخلية في غرب الولايات المتحدة، ويبلغ عدد المقاطعات بها 56 مقاطعه.
    ومن أشهر الشخصيات التي أنجبتها هذه الولاية هو الممثل جاري كوبرGARY COOPER، والممثل DIRK BENEDICT والكاتبة دورثي باكرDOROTHY BAKER وتعتبر عاصمة ولاية مونتانا مدينة هيلينا Helena هي المدينة التي احتوت علي اكبر عدد من المليونيرات في العالم عام 1888، كما أنها تحتوي علي اكبر عدد من الدببة الرمادية اللون في الثمانية والأربعين ولاية التي بها هذا العدد من الدببة ذات اللون الرمادي.

    تاريخ ولاية مونتانا
    قطن العديد من القبائل الأمريكية الهندية ولاية مونتانا منذ آلاف السنيين. وكانت مجموعة لويس وكلارك أول المكتشفين لهذه الولاية واحتفظت الولاية بسبعة مجموعات من الأمريكيين الأصليين، ثم أصبحت مقاطعة عام 1864 في عهد الرئيس ابراهام لينكون Abraham Lincoln ، وفي عام 1889 أصبحت ولاية مونتانا الولاية الوحيدة من الولايات الأمريكية التي تم فيها انتخاب سيدة كعضوه في الكونغرس الأمريكي وهي السيدة Jeannette Rankin. وكانت ولاية مونتانا أول ولاية تعطي الحق للمرأة في التصويت، وعلي الرغم من صغر عدد سكان الولاية إلا أنها تعتبر من الولايات متعددة الجنسيات حيث يرجع 90% من قاطنيها إلى أصول أوروبية والكثير منهم مهاجرين ألمان وايرلنديين ونرويجيين وايطاليين وسلوفاك وصلوا إلى ولاية مونتانا في أواخر القرن التاسع عشر ووائل القرن العشرين ووضعوا بصماتهم في الولاية.
    انضمت ولاية مونتانا إلى الاتحاد الأمريكي عام 1889 لتكون الولاية رقم 41، والدستور الحالي هو المطبق منذ عام 1972.

    جغرافيا ولاية مونتانا
    تقع ولاية مونتانا في الشمال الغربي للولايات المتحدة الأمريكية يحدها من الشرق داكوتا الشمالية والجنوبية North Dakota، South Dakota ومن الجنوب ولاية وايومينغ ومن الغرب ايداهوIdaho ، ومن الشمال المقاطعات الكندية الخاصة بكولومبيا البريطانية Canadian Provinces of British Columbia وألبرتا Alberta وساسكاتشوان Saskatchewan.

    وعلي الرغم من أن ولاية مونتانا ينظر إليها علي أنها جبلية (حوالي 60% ارض برية في Great Plains كما أن ثلثي وسط وغرب الولاية يحتوي علي عدد هائل من الجبال مثل سلسلة جبال روكي Rocky Mountains وهو ما اشتق منه اسم الولاية من الكلمة الاسبانية montana والتي تعني جبل mountain ويطلق علي هذه الولاية أسماء عديدة مثل مدينة الكنز Treasure City وألقاب أخري مثل ارض الجبال المشرقة Lands of Shining Mountains ومدينة السماء الكبيرةBig Sky Country وشعارها هو "المكان الأحسن علي الإطلاق" The last best place وتأتي ولاية مونتانا في المرتبة الرابعة من حيث المساحة، كما تشكل السياحة مصدرا هاما للدخل نتيجة زيارة ملايين السائحين لمنتزه flathead lake , Glacier National Park the Missouri river
    Headwaters
    أهم الأنهار في ولاية مونتانا Clark Fork كلارك فورك، ونهر Missouri ميسوري، ونهر يلو ستون Yellowstone ، وتغطي الغابات 25% من ولاية مونتانا.
    اكبر المدن في الولاية هي مدينة بيلينجس Billings ويبلغ عدد سكانها 89,847 نسمة حسب تعداد عام 2006 ويطلق عليها المدينة الساحرة نظرا لتطورها السريع المذهل وخط السكك الحديدية السريع بها ويشتق اسمها من اسم رئيس هيئة السكك الحديدية شمال الباسفيك السيد Frederick Billings ، أما أشهر المدن في ولاية مونتانا Anaconda – Deer lodge country ،Havre ،Helena.

    العقائد والأديان في ولاية مونتانا
    نظرا لكثرة عدد الجنسيات المختلفة أدي ذلك لتباين العقائد والأديان في ولاية مونتانا
    فنجد أن المسيحيون يمثلوا 82% من السكان والأديان الأخرى تمثل 1% والملحدون وعديمي الأديان تبلغ نسبتهم 18% من سكان ولاية مونتانا.
    وينقسم المسيحيون داخل ولاية مونتانا إلى طوائف (بروتستانت 55%ومنهم أتباع لوثر 15% والميثوديست 8% والبابتيست 5% والبريسبتريان 4% والكنيسة المتحدة الأمريكية 2% وبروتستنت آخرون يمثلوا 21%، و الرومان الكاثوليك 24%)

    سكان ولاية مونتانا
    بلغ عدد سكان ولاية مونتانا 670 928 نسمة في عام 2005 بزيادة مقدارها 0.9% عن عام 2004، وهي زيادة تبلغ 33 475 نسمة عن سكان عام 2000.
    وتنقسم شرائح الأعراق البشرية في ولاية مونتانا إلى ثلاثة فئات هي الجنس الأبيض ويمثل 90.6 %، وكذلك جنس الأمريكيين من الهنود الحمر، وهناك أيضا الأفارقة الأمريكيين الذين يمثلون 3% فقط.
    تبلغ نسبة الفقراء بين السكان في ولاية مونتانا 14% خلال الفترة 2001-2003، وقد انخفضت إلى 13.4% خلال عام 2004، ويبلغ معدل البطالة 4.4% وتحتل بها ولاية مونتانا المرتبة السابعة عشر بين الولايات المتحدة وتشترك معها قي هذا المعدل كل من ولاية ألاباما وولاية أريزونا.
    وتبلغ نسبة الذين يملكون مساكن في ولاية مونتانا 72.4% عام 2003، وذلك زيادة عن عام 1990 حيث كانت النسبة المنخفضة التي حققتها الولاية تقترب من 69.1%، وبلغ متوسط الدخل السنوي للفرد بولاية مونتانا عام 2005 26.824 دولار.

    مشاهير ولاية مونتانا
    الكثير من المشاهير قطنوا ولاية مونتانا مثل تشارلز لندبرغ Charles Lindbergh
    الذي عاش في مدينة بيلينجز Billings الذي كان يعمل ميكانيكيا بمطار مدينة بيلينجزBillings وطاف المناطق الريفية بطائرته الخاصة، وكالاميتي جان Calamity Jane المحاربة القديمة التي كانت تسكن الحدود وقضت حياتها علي إطراف مدينة بيلينجز Billings، وكذلك الكاتبةJulia Thorne جوليا تورن الزوجة السابقة لمرشح الرئاسة الأمريكية عن الحزب الديمقراطي جون كاري وهي من مدينة بوزمان Bozeman
    اللاعب ايريك برجوست Eric Bergoust الذي ولد في مدينة ميزولا Missoula عام 1969.

    اقتصاد ولاية مونتانا
    بلغ الناتج القومي لولاية مونتانا عام 2003 تبعا لتحليل مكتب الاقتصاد بالولاية 26 بليون دولار، وتأتي في المرتبة السادسة والأربعين بين الولايات الخمسين، وتأتي الثروة الحيوانية والمنتجات الزراعية مثل قطيع الأغنام والقمح والسكر والمنتجات الصناعية مثل الخشب المنشور والتعدين والأغذية المصنعة على رأس النشطة الإقتصادية.
    ويعتمد الاقتصاد كلية علي الزراعة مثل زراعة القمح والشعير وبنجر السكر والبطاطس والعسل والكرز وأيضا على الثروة الحيوانية مثل الأغنام وتربية الماعز والموشى، وعلي استخراج المعادن مثل الذهب والفحم والفضة.
    كما أن السياحة تلعب دورا لا يستهان به في اقتصاد ولاية مونتانا نظرا لوجود المنتزهات مثل منتزه جلاسير ناشيونال بارك Glacier National Park ، فاثهيد ليك Flathead Lake وميسوري ريفير هيدوترز the Missouri River headwaters
    من أهم الشركات في ولاية مونتانا شركة كيه او ايه KOA وهي اختصار KAMP GROUNDS OF AMERICA وهي شركة تتكون من سلسلة من 500 فرع وهذا الفرع موجود بمدينة بيلينجز Billings وهي متخصصة في صناعة البيوت التي تأخذ شكل الأكواخ "خيم" والتي يقطن بها المواطنين في المعسكرات، وتأسست علي يد ابن مدينة بيلينجز Billings رجل الأعمال ديفيد درام David Drum. وهناك أيضا شركة الخطوط الجوية بيج اسكاي ايرلاينز Big Sky وهي شركة خطوط جوية تجارية وأسطولها يتكون من 10 طائرات وتصل إلى 22 مدينة وتأسست عام 1978.

    أشهر الجامعات في ولاية مونتانا
    - جامعة University of Montana Missoula وتوجد في مدينة ميسولا Missoula وعدد الطلاب بها يبلغ 13558 طالب وقد أنشأت عام 1893 وهي جامعة حكومية.
    - جامعة Montana State University الموجودة بمدينة بوزيمن BOZEMAN وهي جامعة حكومية تأسست عام 1893 وبها 12003 طالب.
    - كلية Carroll College وتقع بمدينة هيلينا Helena وهي جامعة خاصة بها 1461 طالب وتأسست عام 1909.
    7 "
  8. ولاية نيفادا ... أرض الخطيئة في أمريكا






    تقرير واشنطن

    تقع معظم أراضي نيفادا في منطقة معرفة باسم الحوض العظيم وسط جبال غرب الولايات المتحدة، وأصل تسمية الولاية باسم نيفادا يعود إلى معناها باللغة لأسبانية "ذات القمم الثلجية".
    وتبلغ نسبة سكان الولاية من ذوي الأصول العربية 0.36% ويقدر عددهم بما يقرب من 7.188 ويأتي اللبنانيون في المرتبة الأولي, يليهم السوريون ثم المصريون.
    من أشهر معالم نيفادا ملاهي ونوادي مدينتي لاس فيجاس ورينو, ومنتجعات البحيرات مثل بيراميد ليك Pyramid Lake وبحيرة تاهو Lake Tahoe وبحيرة ميدLake Mead. وكذلك سد هوفر Hoover Dam بمدينة فيرجينيا.
    من أشهر شخصيات الولاية لاعب التنس الشهير أندريا أجاسي Andrea Agassi, والسيدة ثلما بات نيكسون Thelma "pat" Nixonزوجة الرئيس الأمريكي الأسبق نيكسون, ولاعبة الجولف الشهيرة باتي شيهان Patty Sheehan.

    جغرافية نيفادا
    الولاية يحدها من الشرق ولاية يوتا ومن الجنوب الشرقي ولاية أريزونا ومن الغرب والجنوب الغربي ولاية كاليفورنيا ومن الشمال ولايتا إيداهو وأوريغون. تبلغ مساحة الولاية 177.892 كم مربع وتحتل المرتبة السابعة بين الولايات الأمريكية من حيث المساحة, وتتكون نيفادا من 16 مقاطعة ومدينة واحدة منفصلة. وتنتمي الأنهار الموجودة في جنوب نيفادا إلي نهر كولورادو حيث تعتبر من روافده, أما الأنهار أقصي الشمال فتصب في نهر سنيكthe Snake.
    معظم أنهار الولاية مثل نهر همبولدت Humboldt تنتهي إلي أحواض مائية قلوية منخفضة, إلا عند تحويل مسارها اصطناعيا للاستفادة بمياهها في الري واستصلاح الأراضي, كما حدث في مشروع الأرض الجديدة New lands Project ومشروع خزان نهر تروكيTruckee River .
    وتغطي أشجار الشيحة sagebrush (نوع من الأشجار العطرية) والقطران الخشبي creosote مساحات كبيرة من الأرض التي تتميز بوجود أحواض واسعة من التربة القلوية. وتقسم سلسلة الجبال الممتدة من الشمال إلي الجنوب الولاية إلي جزأين. وتعتبر الولاية أكثر ولايات أمريكا جفافاّ حيث يقدر متوسط سقوط الأمطار سنوياّ بحوالي 17.5 سم وأغلب أراضي الولاية غير مأهول بالسكان.
    يتميز مناخ الولاية بطبيعة صحراوية حيث الشتاء قارٍس البرودة والصيف شديد الحرارة، والشمس تستطع فيها وسط سماء صافية والرطوبة نسبيا منخفضة.
    متوسط درجات الحرارة يتراوح بين 32 و48 درجة مئوية في يوليو, بينما تتراوح بين 4 و 46 درجة تحت الصفر في شهر يناير.
    عاصمة الولاية هي مدينة كارسون (عدد سكانها 55.311 نسمة), وأكبر مدنها مدينة لاس فيجاس وعدد سكانها 517.017 نسمة طبقاّ لإحصاءات عام 2003, تليها مدينة هندرسون 214.852نسمة, ومدينة رينو 193.882 نسمة.

    تاريخ نيفادا
    دخل الرحالة والصيادون نيفادا في العقد الثاني من القرن التاسع عشر وفي الفترة بين عامي1843 و1845 استكشف جون فريمون John C. Fremont وكيت كارسون Kit Carson الحوض العظيم وسلسلة جبال سيييرا نيفاداSierra Nevada. وضمت الولايات المتحدة المنطقة في عام 1848 بعد حرب المكسيك, وتم بناء أول مستوطنة دائمة لطائفة المورمون كمركز تجاري بالقرب مما يعرف الآن باسم جنوا Genoaوانضمت الولاية إلي الاتحاد في 31 أكتوبر.

    سكان نيفادا
    يقدر عدد سكان الولاية وفقاّ لإحصاءات المكتب الأمريكي للإحصاءات لعام 2003 بحوالي2.241.154 نسمة، وتأتي الولاية في المركز الخامس والثلاثين بين الولايات الأمريكية من حيث عدد السكان ويصل معدل الكثافة السكانية إلى 11.17 نسمة لكل كم مربع.
    ينقسم السكان من حيث الأصول العرقية إلي أغلبية من البيض بنسبة 75.2% (حوالي 1.501.886 نسمة تقريباّ) ، و6.8% من أصول أفريقية (حوالي 135.477نسمة) ، و1.3% من أصل هندي، و4.5 % من أصل آسيوي.
    متوسط دخل الفرد في الولاية 33.405 دولاراّ أمريكياّ في العام ومعدل الفقر 9.9% في عام 2003 ونسبة البطالة 4.0 % (وفقاّ لإحصاءات 2005)، ويمتلك 65.7% من المقيمين بالولاية مساكنهم.

    اقتصاد نيفادا
    بلغ الناتج القومي لولاية نيفادا عام 2003وفقاّ لتقديرات مكتب التحليلات الاقتصادية بوزارة التجارة الأمريكية 98,9 مليار دولار، ويحقق القطاع الحكومي منها 11.3 مليار دولار وتجارة التجزئة حوالي7.3 مليار دولار وتجارة الجملة 3.7 مليار دولار, وتعتبر رينو أهم المراكز التجارية في شمال الولاية ومدينة لاس فيجاس أهم المراكز في جنوبها. كما حقق نشاط التشييد والتعمير 8.7 مليار دولار والخدمات الصحية 4.5 مليار دولار من إجمالي الناتج القومي.
    وأهم النشاطات المتعلقة بالزراعة فتتمثل في تربية الماشية والعجول وزراعة الشعير والقمح والبطاطا.

    أما السياحة فهي أهم أنشطة الولاية الاقتصادية حيث تجتذب الملاهي والنوادي الليلية آلاف السائحين في مدن لاس فيجاس ورينو, وليك تاهو.
    وتحتل الولاية المركز الأول بين الولايات الأمريكية في إنتاج الذهب والفضة من مناجمها الغنية, كما تأتي في المرتبة الأولي أيضاّ في إنتاج غاز الباريوم, ويتفوق نشاط الولاية في قطاع التعدين علي نشاطها في مجالي الزراعة والصناعة مجتمعين من حيث الأهمية.

    يتركز نشاط الولاية الصناعي في منطقتي لاس فيجاس ورينو سباركس حيث تقوم صناعة الآلات وقطع غيار المحركات, وصناعة الأسمنت والصناعات الغذائية وبخاصة الحلوى والمثلجات, وصناعة البلاستيك. وتنتج الولاية أيضاّ أدوات تهذيب الحشائش والحدائق وأدوات مراقبة الزلازل وأدوات الطباعة الخاصة. إلا أن النشاط الصناعي لا يزال يسهم بقدر محدود في الناتج القومي للولاية (حوالي3.1مليار دولار) رغم ما يشهده من نمو في السنوات الأخيرة.
    ومن الشركات الشهيرة في ولاية نيفادا شركة سيلفر شيلد للخدمات الإدارية والاستشارات القانونية Silver Shield Services, Inc وتوجد في سيلفر سبرنجزSilver Springs , وشركة بنتلي نيفادا Bently Nevada Corporation في مدينة ساوث مندنSouth Minden لإنتاج المعدات الصناعية والبرامج الفنية للحاسوب وتقنيات رفع الأداء, وشركة شيلبي أمريكان Shelby American Inc., في لاس فيجاس لصناعة السيارات ومعدات النقل, وشركة ديناميك موتور سبورتس Dynamic Motorsports في مدينة رينوReno.

    أهم الجامعات في نيفادا
    - كلية جنوب نيفادا Community College of Southern Nevada وهي كلية حكومية توجد في مدينة لاس فيجاس تأسست عام 1971 وعدد الدارسين بها34.204.
    - جامعة نيفادا في لاس فيجاس University of Nevada, Las Vegas, جامعة حكومية تأسست عام 1957 وعدد الدارسين بها 27.344.
    - جامعة نيفادا في رينوUniversity of Nevada, Reno, جامعة حكومية تأسست عام 1874 وعدد الدارسين بها15.950.




    -----------------------------------------------





    ولاية مونتانا ... أرض الجبال الأمريكية




    تقرير واشنطن

    تقع ولاية مونتانا شمال الولايات المتحدة من ناحية الغرب، وعاصمتها مدينة هيليناHelena وهي تعتبر الولاية رقم أربعة بين الولايات الخمسين من حيث المساحة التي تبلغ 381,156 كم مربع، وتعد الولاية رقم 44 من حيث عدد السكان 902,195.
    وحاكم الولاية هو بريان شفيتزر Brian Schweitzer وهو من الحزب الديمقراطي وتستمر رئاسته للولاية لعام 2009 وتعتبر ولاية مونتانا Montana ولاية أمريكية داخلية في غرب الولايات المتحدة، ويبلغ عدد المقاطعات بها 56 مقاطعه.
    ومن أشهر الشخصيات التي أنجبتها هذه الولاية هو الممثل جاري كوبرGARY COOPER، والممثل DIRK BENEDICT والكاتبة دورثي باكرDOROTHY BAKER وتعتبر عاصمة ولاية مونتانا مدينة هيلينا Helena هي المدينة التي احتوت علي اكبر عدد من المليونيرات في العالم عام 1888، كما أنها تحتوي علي اكبر عدد من الدببة الرمادية اللون في الثمانية والأربعين ولاية التي بها هذا العدد من الدببة ذات اللون الرمادي.

    تاريخ ولاية مونتانا
    قطن العديد من القبائل الأمريكية الهندية ولاية مونتانا منذ آلاف السنيين. وكانت مجموعة لويس وكلارك أول المكتشفين لهذه الولاية واحتفظت الولاية بسبعة مجموعات من الأمريكيين الأصليين، ثم أصبحت مقاطعة عام 1864 في عهد الرئيس ابراهام لينكون Abraham Lincoln ، وفي عام 1889 أصبحت ولاية مونتانا الولاية الوحيدة من الولايات الأمريكية التي تم فيها انتخاب سيدة كعضوه في الكونغرس الأمريكي وهي السيدة Jeannette Rankin. وكانت ولاية مونتانا أول ولاية تعطي الحق للمرأة في التصويت، وعلي الرغم من صغر عدد سكان الولاية إلا أنها تعتبر من الولايات متعددة الجنسيات حيث يرجع 90% من قاطنيها إلى أصول أوروبية والكثير منهم مهاجرين ألمان وايرلنديين ونرويجيين وايطاليين وسلوفاك وصلوا إلى ولاية مونتانا في أواخر القرن التاسع عشر ووائل القرن العشرين ووضعوا بصماتهم في الولاية.
    انضمت ولاية مونتانا إلى الاتحاد الأمريكي عام 1889 لتكون الولاية رقم 41، والدستور الحالي هو المطبق منذ عام 1972.

    جغرافيا ولاية مونتانا
    تقع ولاية مونتانا في الشمال الغربي للولايات المتحدة الأمريكية يحدها من الشرق داكوتا الشمالية والجنوبية North Dakota، South Dakota ومن الجنوب ولاية وايومينغ ومن الغرب ايداهوIdaho ، ومن الشمال المقاطعات الكندية الخاصة بكولومبيا البريطانية Canadian Provinces of British Columbia وألبرتا Alberta وساسكاتشوان Saskatchewan.

    وعلي الرغم من أن ولاية مونتانا ينظر إليها علي أنها جبلية (حوالي 60% ارض برية في Great Plains كما أن ثلثي وسط وغرب الولاية يحتوي علي عدد هائل من الجبال مثل سلسلة جبال روكي Rocky Mountains وهو ما اشتق منه اسم الولاية من الكلمة الاسبانية montana والتي تعني جبل mountain ويطلق علي هذه الولاية أسماء عديدة مثل مدينة الكنز Treasure City وألقاب أخري مثل ارض الجبال المشرقة Lands of Shining Mountains ومدينة السماء الكبيرةBig Sky Country وشعارها هو "المكان الأحسن علي الإطلاق" The last best place وتأتي ولاية مونتانا في المرتبة الرابعة من حيث المساحة، كما تشكل السياحة مصدرا هاما للدخل نتيجة زيارة ملايين السائحين لمنتزه flathead lake , Glacier National Park the Missouri river
    Headwaters
    أهم الأنهار في ولاية مونتانا Clark Fork كلارك فورك، ونهر Missouri ميسوري، ونهر يلو ستون Yellowstone ، وتغطي الغابات 25% من ولاية مونتانا.
    اكبر المدن في الولاية هي مدينة بيلينجس Billings ويبلغ عدد سكانها 89,847 نسمة حسب تعداد عام 2006 ويطلق عليها المدينة الساحرة نظرا لتطورها السريع المذهل وخط السكك الحديدية السريع بها ويشتق اسمها من اسم رئيس هيئة السكك الحديدية شمال الباسفيك السيد Frederick Billings ، أما أشهر المدن في ولاية مونتانا Anaconda – Deer lodge country ،Havre ،Helena.

    العقائد والأديان في ولاية مونتانا
    نظرا لكثرة عدد الجنسيات المختلفة أدي ذلك لتباين العقائد والأديان في ولاية مونتانا
    فنجد أن المسيحيون يمثلوا 82% من السكان والأديان الأخرى تمثل 1% والملحدون وعديمي الأديان تبلغ نسبتهم 18% من سكان ولاية مونتانا.
    وينقسم المسيحيون داخل ولاية مونتانا إلى طوائف (بروتستانت 55%ومنهم أتباع لوثر 15% والميثوديست 8% والبابتيست 5% والبريسبتريان 4% والكنيسة المتحدة الأمريكية 2% وبروتستنت آخرون يمثلوا 21%، و الرومان الكاثوليك 24%)

    سكان ولاية مونتانا
    بلغ عدد سكان ولاية مونتانا 670 928 نسمة في عام 2005 بزيادة مقدارها 0.9% عن عام 2004، وهي زيادة تبلغ 33 475 نسمة عن سكان عام 2000.
    وتنقسم شرائح الأعراق البشرية في ولاية مونتانا إلى ثلاثة فئات هي الجنس الأبيض ويمثل 90.6 %، وكذلك جنس الأمريكيين من الهنود الحمر، وهناك أيضا الأفارقة الأمريكيين الذين يمثلون 3% فقط.
    تبلغ نسبة الفقراء بين السكان في ولاية مونتانا 14% خلال الفترة 2001-2003، وقد انخفضت إلى 13.4% خلال عام 2004، ويبلغ معدل البطالة 4.4% وتحتل بها ولاية مونتانا المرتبة السابعة عشر بين الولايات المتحدة وتشترك معها قي هذا المعدل كل من ولاية ألاباما وولاية أريزونا.
    وتبلغ نسبة الذين يملكون مساكن في ولاية مونتانا 72.4% عام 2003، وذلك زيادة عن عام 1990 حيث كانت النسبة المنخفضة التي حققتها الولاية تقترب من 69.1%، وبلغ متوسط الدخل السنوي للفرد بولاية مونتانا عام 2005 26.824 دولار.

    مشاهير ولاية مونتانا
    الكثير من المشاهير قطنوا ولاية مونتانا مثل تشارلز لندبرغ Charles Lindbergh
    الذي عاش في مدينة بيلينجز Billings الذي كان يعمل ميكانيكيا بمطار مدينة بيلينجزBillings وطاف المناطق الريفية بطائرته الخاصة، وكالاميتي جان Calamity Jane المحاربة القديمة التي كانت تسكن الحدود وقضت حياتها علي إطراف مدينة بيلينجز Billings، وكذلك الكاتبةJulia Thorne جوليا تورن الزوجة السابقة لمرشح الرئاسة الأمريكية عن الحزب الديمقراطي جون كاري وهي من مدينة بوزمان Bozeman
    اللاعب ايريك برجوست Eric Bergoust الذي ولد في مدينة ميزولا Missoula عام 1969.

    اقتصاد ولاية مونتانا
    بلغ الناتج القومي لولاية مونتانا عام 2003 تبعا لتحليل مكتب الاقتصاد بالولاية 26 بليون دولار، وتأتي في المرتبة السادسة والأربعين بين الولايات الخمسين، وتأتي الثروة الحيوانية والمنتجات الزراعية مثل قطيع الأغنام والقمح والسكر والمنتجات الصناعية مثل الخشب المنشور والتعدين والأغذية المصنعة على رأس النشطة الإقتصادية.
    ويعتمد الاقتصاد كلية علي الزراعة مثل زراعة القمح والشعير وبنجر السكر والبطاطس والعسل والكرز وأيضا على الثروة الحيوانية مثل الأغنام وتربية الماعز والموشى، وعلي استخراج المعادن مثل الذهب والفحم والفضة.
    كما أن السياحة تلعب دورا لا يستهان به في اقتصاد ولاية مونتانا نظرا لوجود المنتزهات مثل منتزه جلاسير ناشيونال بارك Glacier National Park ، فاثهيد ليك Flathead Lake وميسوري ريفير هيدوترز the Missouri River headwaters
    من أهم الشركات في ولاية مونتانا شركة كيه او ايه KOA وهي اختصار KAMP GROUNDS OF AMERICA وهي شركة تتكون من سلسلة من 500 فرع وهذا الفرع موجود بمدينة بيلينجز Billings وهي متخصصة في صناعة البيوت التي تأخذ شكل الأكواخ "خيم" والتي يقطن بها المواطنين في المعسكرات، وتأسست علي يد ابن مدينة بيلينجز Billings رجل الأعمال ديفيد درام David Drum. وهناك أيضا شركة الخطوط الجوية بيج اسكاي ايرلاينز Big Sky وهي شركة خطوط جوية تجارية وأسطولها يتكون من 10 طائرات وتصل إلى 22 مدينة وتأسست عام 1978.

    أشهر الجامعات في ولاية مونتانا
    - جامعة University of Montana Missoula وتوجد في مدينة ميسولا Missoula وعدد الطلاب بها يبلغ 13558 طالب وقد أنشأت عام 1893 وهي جامعة حكومية.
    - جامعة Montana State University الموجودة بمدينة بوزيمن BOZEMAN وهي جامعة حكومية تأسست عام 1893 وبها 12003 طالب.
    - كلية Carroll College وتقع بمدينة هيلينا Helena وهي جامعة خاصة بها 1461 طالب وتأسست عام 1909.
    7 "
  9. ولاية نبراسكا .. مسقط رأس مارلون براندو






    تقرير واشنطن

    تاريخ ولاية نبراسكا
    يطلق علي ولاية نبراسكا اسم Comhusker State منذ عام 1945 أوBeef State ويعود اسم ولاية نبراسكا الي كلمة هندية "OTO" وتعني Flat Water ، وكانت الولاية ترفع شعار "هنا يبدأ الغرب" Where The West Begins ) ) لتشجيع السياحة إليها.
    عاصمة ولاية نبراسكا هي مدينة لينكولن Lincoln، وتبلغ مساحتها 200520 كيلو متر، ويوجد بها عدد 93 مقاطعة، كما تتنوع بها المتنزهات ويبلغ عددهم 87 منتزه، ويتراوح عدد السكان بولاية نبراسكا 1.7 مليون في تعداد عام 2000 وتأتي في المرتبة رقم 38 بين الولايات الخمسين.

    مشاهير ولاية نبراسكا
    - الممثل الشهير مارلون براندو Marlon Brando الذي ولد في مدينة اوماها Omaha عام 1924 وتوفي عام 2004.
    - نائب الرئيس الأمريكي Richard Cheney ريتشارد تشيني الذي ولد عام 1941 في مدينة لينكولن.
    - الرئيس جيرالد فورد Gerald Ford الذي تولي منصب نائب الرئيس الأمريكي في عهد نيكسون Nixon ثم تولي منصب رئيس الولايات المتحدة في الفترة من 1974 حتى عام 1977 ليكون الرئيس رقم 38 في تاريخ الولايات المتحدة، وولد عام 1913 في اوماها.

    جغرافية ولاية نبراسكا
    تقع ولاية نبراسكا في وسط الولايات المتحدة الأمريكية ويحدها من الشمال South Dakota ولاية ساوث داكوتا ، ومن الجنوب ولاية كانساس Kansas ، ومن الجنوب الغربي ولاية كلورادو Kolorado ، ومن الغرب ولاية وايموينج Wyoming ومن الشرق ولايتي أيواه وميسوري.
    ولاية نبراسكا مقسمة إلى منطقتين رئيسيتين Dissected till Plains ديسكتيد تيل بلاينز، Great Plains جريت بلينز.

    اقتصاد ولاية نبراسكا
    بلغ الناتج الإجمالي القومي لولاية نبراسكا 68 مليار دولار حسب تحليل المكتب الاقتصادي الأمريكي عام 2004، ويبلغ متوسط دخل الفرد السنوي 31.339 دولار وتعد الولاية رقم 25 بين الولايات الأمريكية في هذا الصدد.
    كانت الولاية في الماضي جزء من الصحراء الأمريكية العظمي Great American Desert ثم أصبحت Farming State ولاية زراعية تحتل فيها الثروة الحيوانية مثل الأبقار والجاموس مصدرا هاما في اقتصاد الولاية وكذلك نقل البضائع، والتصنيع، والاتصالات، وتكنولوجيا المعلومات، وكذلك التأمينات تمثل عصب الاقتصاد القومي لولاية نبراسكا.
    تبلغ نسبة الفقراء في ولاية نبراسكا عام 2003 نسبة 10.2%، وبمقارنتها بعام 2002 نجد أنها ازدادت حيث بلغت 10% فقط، وتحتل ولاية نبراسكا المركز الثامن متساوية مع ولاية ساوث داكوتا في انخفاض نسبة البطالة وتبلغ نسبة 3.8 %، وتبلغ نسبة الذين يمتلكون مساكن 71.2 % عام 2004.

    أشهر الشركات بولاية نبراسكا
    - Ameritrade هي الشركة القابضة أميريتراد المالكة لشركة اميرتراد أكبر شركة سمسرة علي الانترنت في الولايات المتحدة وتوجد في مدينة لينكولن، ويعمل بها 1961 موظف وقد بلغ صافي أرباحها 922 مليون دولار عام 2004
    - Borsheims وهو أكبر متجر لبيع المجوهرات الخام في الولايات المتحدة ويوجد في مدينة اوماها، وقد تأسس عام 1870 ويعمل به 370 موظف وتخدم الولايات الخمسين من خلال 5 متاجر رئيسية منتشرة بالولايات المتحدة.

    سكان ولاية نبراسكا
    حسب تعداد عام 2000 بلغ عدد السكان بولاية نبراسكا 1711263 نسمة وتعد الولاية رقم 38 في تاريخ الولايات المتحدة، تبلغ نسبة السكان ذو البشرة البيضاء 89.6 %، والسكان الزنوج تبلغ نسبتهم 4 %، أما بالنسبة للجنسيات الموجودة فنجد أن الأسيويون يمثلوا 1.3 % والأمريكيون الأصليون يمثلوا 0.9 %، والأجناس الأخرى 2.8 %، والأجناس المختلطة 1.4%، كما يمثل الهيسبانك نسبة 5.5 %.
    وأكثر الجاليات الموجودة في ولاية نبراسكا هم الألمان ويمثلوا 38.6%، الأيرلنديون يمثلوا 12.4 %، الانجليز 9.6 %، السويديون 4.9 % والتشيك أيضا يمثلوا 4.9 % من نسبة عدد السكان.
    يبلغ عدد السكان العرب في ولاية نبراسكا حوالي 4657 بنسبة .027% من إجمالي عدد السكان منهم 2141 لبناني الجنسية، 782 سوري الجنسية، 328 مصري الجنسية
    أكبر المدن من حيث عدد السكان حسب تعداد عام 2004 مدينة اوماها Omaha وبلغ عدد السكان 409416 نسمة، ثم مدينة لينكولن العاصمة عدد سكانها 236146 نسمة، ومدينة بيلفيو Bellevue عدد سكانها 47347 نسمة، ومدينة جراند ايلاند Grand Island عدد سكانها 44287 نسمة، ومدينة كيرني Kearney 28640 نسمة.

    الديانة والمعتقدات في ولاية نبراسكا
    تشتهر هذه الولاية باعتناق الديانة المسيحية إذ يبلغ:
    - نسبة 90 % من سكانها مسيحيون مقسمين إلى
    - 61 % بروتستانت (16 % أتباع لوثر – 11% ميثوديست – 9 % بابتيست – 4 % بريسبيتريان – 21 % بروتستانت آخرون )
    - 28 % رومان كاثوليك
    - 1 % مسيحيون آخرون
    - نسبة 1 % أديان أخري
    - نسبة 9 % ملحدون

    جامعات ولاية نبراسكا
    يكثر في الولاية الجامعات والكليات وتتنوع بين الجامعات الحكومية والجامعات الخاصة، ومن أشهر الكليات والجامعات هناك:
    • جامعة نبراسكا University of Nebraska Lincoln وهي جامعة حكومية أنشئت الجامعة عام 1869 وتعد أكبر جامعة في الولاية ويدرس بها حوالي 17137 طالب وقد تخرج منها 4655 طالب عام 2005.
    • جامعة أوماها Omah University التي أنشئت عام 1908 وتعد ثاني أكبر معهد للتعليم العالي في ولاية نبراسكا وهي جامعة حكومية.
    • York College التي أنشئت عام 1890 وهي كلية خاصة يدرس بها 461 طالب.
    • Dana College وهي جامعة خاصة تأسست عام 1884 ويدرس بها 582 طالب.
    • Bellevue University وهي جامعة عامة يدرس بها 5524 طالب وأنشئت عام 1966.
    • College Saint Mary وتدرس بها 917 طالبة من الطائفة الكاثوليكية.





    -----------------------------------------------





    ولاية نيو هامشير... حيث الثورة حق دستوري






    تقرير واشنطن

    ولاية نيوهامشير هي احدي الولاية الستة المكونة لمنطقة نيو انجلاندNew England (ماين Maine ، نيوهامشير New Hampshire ، فيرمونت Vermont , ماساشوستس Massachusetts ، رود ايلاند Rhode Island ، كونكتيكت Connecticut) يحدها من ناحية الشرق ولاية ماين، ومن الغرب ولاية فيرمونت، ومن الجنوب ولاية ماساشوستس والمحيط الأطلنطي ومن الشمال كندا.

    تأتي ولاية نيوهامشير في المرتبة السادسة والأربعين بين الولايات الخمسين للولايات المتحدة الأمريكية من حيث المساحة إذ تبلغ مساحتها 23,249 كم2 وتحتل المركز الواحد والأربعون من حيث عدد السكان، عدد سكانها بلغ 1,3 مليون نسمة تبعا للتعداد الذي أجراه مكتب الإحصاء القومي CENSUS BUREAU عام 2003 ، وترفع الولاية شعارها الدائم (الحياة الحرة أو الموت)." Live Free or Die "، ويطلق عليها ولاية الجرانيت "Granite State " وأيضا أم الأنهار "Mother of Rivers" وتسمي كذلك سويسرا الأمريكية " Switzerland of America ".

    عاصمة ولاية نيو هامشبر مدينة كونكورد Concord، وتأتي مدينة مانشستر Manchester كأكبر المدن بالولاية ، وتشتهر ولاية نيو هامشير بأنها الولاية التي جاءت بالرئيس الرابع عشر في تاريخ الولايات المتحدة الرئيس Franklin Pierce فرانكلين بيرس الذي ولد عام 1804 بمدينة Hillsboro حيث حكم الولايات المتحدة لمدة أربعة أعوام (1853-1857) ، ويعتبر دستور ولاية هامشير هو دستور الولاية الوحيد الذي يعطي الحق في القيام بثورة كما انه غير مكلف بوضع إي شروط علي التعليم العام. وتعد Christa McAuliffe أول مواطنة في ولاية نيو هامشير اختيرت في رحلة استكشافية للفضاء الخارجي مع طاقم فضاء مكون من ستة أفراد، وقد اكتسبت الولاية شهرتها الدولية والعالمية منذ عام 1952 عندما أجريت أول انتخابات أولية بين المرشحين للرئاسة فيها، وهكذا سبقت الولاية بقية الولايات المتحدة وأصبحت أهم بقعة في الولايات يجري عليها تعيين المرشحين الديمقراطيين والجمهوريين مما جعل الإعلام يسلط الضوء علي هذه الولاية، كما أن الجبال الموجودة بالولاية تعتبر مصدرا هاما للسياحة.

    أشهر المدن بولاية نيو هامشير هي مدينة مانشسترManchester وبها رابع أكبر مطار علي مستوي منطقة نيو انجلاند New England بولاياتها الستة، مدينة ناشوا Nashua ، مدينة كونكورد concord ، مدينة ديري Derry ، مدينة روشيستر Rochester.
    تاريخ ولاية نيوهامشير
    اكتشفت ولاية نيوهامشير عام 1600 وكان أول استيطان لها عام 1623 وقد شكلت المستعمرة الشمالية كل من Dover, Durham , Stratham وفي عام 1679 اصبحت مقاطعة ملكية بريطانية.

    وتعتبر الولاية واحدة من المستعمرات الثلاثة عشر التي ثارت ضد الحكم البريطاني في الثورة الأمريكية، كما تعتبر أول ولاية تعلن استقلالها بدون الدخول في أي معارك وتعتبر ولاية نيو هامشير معقل الجاكسونية حيث استطاعت الولاية أن يكون من بين أبنائها رئيس للولايات المتحدة الأمريكية هو الرئيس Franklin Pierce الذي وصل إلي البيت الأبيض عام 1852.

    جغرافيا ولاية نيو هامشير
    تمتد سلسلة جبال White Mountains لتغطي الجزء الشمالي من ولاية نيو هامشير بالإضافة لوجود جبل Washington والذي يعد أطول جبل في الجزء الشمالي من الولايات المتحدة علي الإطلاق بالإضافة إلى وجود بعض الجبال الأخرى مثل جبل Mount Madison و Mount Quincy Adams ويضرب الإعصار هذه المنطقة بمعدل كل ثلاثة أيام مما يتسبب في وفاة أكثر من مائة زائر في هذه المنطقة بالإضافة إلى وجود العديد من الأشجار الصغيرة والمتلبدة والتي تكسو الأطراف الشمالية من جبل واشنطن، كل هذا أدى إلى عدم الانتفاع بهذه المنطقة نظرا لظروفها البيئية الصعبة.
    وعلي الصعيد الأخر فان الجزء الجنوبي الغربي الممهد لولاية نيوهامشير يمثل شكلا أخر فهو يتميز بوجود الأراضي الصالحة للزراعة دائما واجتذاب السياح نحو جبل Monadnock
    والذي لقب بهذا الاسم نتيجة لتعرض المنطقة لعوامل التعرية.
    من أهم الأنهار نهر Merrimack والذي يمتد بطول 177 متر ونهر Massachusetts ومن أهم روافده نهر Souhegen، ويمثل نهر Connecticut الحدود الغربية مع Vermont
    ويمثل نهر Piscataquis وروافده الميناء الوحيد للولاية حيث يمتد إلى المحيط الأطلنطي عند Portsmouth وتشكل شلالات نهر Salmon وPiscataquis الحدود الجنوبية علي طول 30 ميل مع Maine ويوجد خلاف دائم مع Mine حيث تدعي ولاية نيو هامشير سيادتها علي العديد من الجزر المعروفة باسم جزيرة Seavey، وتعتبر بحيرة Winnipesauke اكبر بحيرة، وتأتى ولاية نيوهامشير كثاني ولاية تتوافر فيها الغابات بكثرة.

    العقائد والأديان في ولاية نيوهامشير
    - يمثل المسيحيون Christian 80% من عدد السكان حيث يحتل البروتستانت protestant النسبة الأعلى 43% موزعين (7% Church of Christ – 7% Baptist - 4% Episcopal - 3% Methodist – 22% General Protestant).
    - يأتي الرومان الكاثوليك Roman Catholic في المرتبة الثانية حيث يمثلوا نسبة 35% وهناك 2% من الطوائف المسيحية الأخرى واليهود يمثلوا 1 % من نسبة عدد السكان.
    - الأديان الأخرى 1% من نسبة عدد سكان الولاية.
    - الملحدون يمثلوا 19% من عدد السكان بالولاية.

    سكان ولاية نيوهامشير
    يقدر عدد سكان الولاية 1,3 مليون نسمة حسب تعداد عام 2005 بزيادة مقدارها 0.8% عن عام 2004، ويبلغ عدد سكان العرب ما يقرب من 6,767 وهم موزعون على النحو التالي: (اللبنانيون 4,704 ، السوريون 801 ، المصريون 454 نسمة) حسب تعداد عام 2000.
    يتكون السكان في الولاية من البيض بنسبة عالية تبلغ 95.1% يليهم الهسبانيك بنسبة 1.7% والأسيويون 1,3% و البقية من أجناس أخرى.
    أهم المجموعات العرقية الموجودة بالولاية يمثلها هم الأيرلنديون بنسبة 20%، يليهم الإنجليز بنسبة 18%، ثم الفرنسيون بنسبة 15%، والألمان بنسبة 9%.
    بلغت نسبة الفقراء في الولاية خلال الثلاث سنوات (2001-2003) نسبة 6%، أما معدلات البطالة بالولاية فيبلغ 5و3 % وتأتي الولاية بالمرتبة الثالثة من حيث انخفاض معدل البطالة علي مستوي الولايات المتحدة.
    بلغت نسبة الذين يمتلكون مساكنهم عام 2003 نسبة 73,3% وبلغ الدخل السنوي للفرد عام 2004 37,140 دولار.

    اقتصاد ولاية نيوهامشير
    بناء علي التحليل الاقتصادي الذي تم عام 2003 بلغ الناتج القومي للولاية 49 بليون دولار حيث بلغ دخل الفرد 37,140 دولار وتأتي في المرتبة السابعة بين الولايات.
    يلعب الإنتاج الزراعي دورا هاما في اقتصاد الولاية حيث يتم إنتاج الألبان والبيض والماشية ولا نغفل أيضا ما للإنتاج الصناعي من دور مماثل في إنتاج الآلات والمعدات الالكترونية والمطاط وكذلك آلات النسيج وصناعة الأحذية.
    تعتبر صناعة الغزل والنسيج من الصناعات التي جذبت الكثير من المهاجرين من ولاية Quebec (الفرنسيين الكنديين) والايرلنديون وقد تدهورت صناعة الغزل والنسيج عام 1960 ولكن سرعان ما انتعش الاقتصاد مرة أخرى نتيجة للتدخل التكنولوجي، تشجع الولاية مواطنيها علي إقامة المشروعات من خلال عدم فرض أي رسوم أو ضرائب علي الإفراد وخصوصا تجارة التجزئة والمنتجات الصناعية الخفيفة.


    جامعات ولاية نيوهامشير
    أهم الجامعات في ولاية هامشير
    - جامعة university of Hampshire في مدينة Durham التي تأسست عام 1866 وهي جامعة حكومية وعدد الطلاب بها 14405.
    - كلية Dartmouth college في مدينة Hanover وهي جامعة خاصة تأسست عام 1769 وعدد الطلاب بها 5704 طالب.
    - جامعة Plymouth state university وهي جامعة حكومية أنشأت عام 1871 وعدد الطلاب بها 5151 طالب.
    - جامعة Keene state college جامعة عامة بها 4937 طالب وتأسست عام 1959 في مدينة Keene .
    - معهد new Hampshire technical institute في مدينة concord وتأسس عام 1964 وبه 3650 طالب.

    __________________
    7 "
  10. ولاية نبراسكا .. مسقط رأس مارلون براندو






    تقرير واشنطن

    تاريخ ولاية نبراسكا
    يطلق علي ولاية نبراسكا اسم Comhusker State منذ عام 1945 أوBeef State ويعود اسم ولاية نبراسكا الي كلمة هندية "OTO" وتعني Flat Water ، وكانت الولاية ترفع شعار "هنا يبدأ الغرب" Where The West Begins ) ) لتشجيع السياحة إليها.
    عاصمة ولاية نبراسكا هي مدينة لينكولن Lincoln، وتبلغ مساحتها 200520 كيلو متر، ويوجد بها عدد 93 مقاطعة، كما تتنوع بها المتنزهات ويبلغ عددهم 87 منتزه، ويتراوح عدد السكان بولاية نبراسكا 1.7 مليون في تعداد عام 2000 وتأتي في المرتبة رقم 38 بين الولايات الخمسين.

    مشاهير ولاية نبراسكا
    - الممثل الشهير مارلون براندو Marlon Brando الذي ولد في مدينة اوماها Omaha عام 1924 وتوفي عام 2004.
    - نائب الرئيس الأمريكي Richard Cheney ريتشارد تشيني الذي ولد عام 1941 في مدينة لينكولن.
    - الرئيس جيرالد فورد Gerald Ford الذي تولي منصب نائب الرئيس الأمريكي في عهد نيكسون Nixon ثم تولي منصب رئيس الولايات المتحدة في الفترة من 1974 حتى عام 1977 ليكون الرئيس رقم 38 في تاريخ الولايات المتحدة، وولد عام 1913 في اوماها.

    جغرافية ولاية نبراسكا
    تقع ولاية نبراسكا في وسط الولايات المتحدة الأمريكية ويحدها من الشمال South Dakota ولاية ساوث داكوتا ، ومن الجنوب ولاية كانساس Kansas ، ومن الجنوب الغربي ولاية كلورادو Kolorado ، ومن الغرب ولاية وايموينج Wyoming ومن الشرق ولايتي أيواه وميسوري.
    ولاية نبراسكا مقسمة إلى منطقتين رئيسيتين Dissected till Plains ديسكتيد تيل بلاينز، Great Plains جريت بلينز.

    اقتصاد ولاية نبراسكا
    بلغ الناتج الإجمالي القومي لولاية نبراسكا 68 مليار دولار حسب تحليل المكتب الاقتصادي الأمريكي عام 2004، ويبلغ متوسط دخل الفرد السنوي 31.339 دولار وتعد الولاية رقم 25 بين الولايات الأمريكية في هذا الصدد.
    كانت الولاية في الماضي جزء من الصحراء الأمريكية العظمي Great American Desert ثم أصبحت Farming State ولاية زراعية تحتل فيها الثروة الحيوانية مثل الأبقار والجاموس مصدرا هاما في اقتصاد الولاية وكذلك نقل البضائع، والتصنيع، والاتصالات، وتكنولوجيا المعلومات، وكذلك التأمينات تمثل عصب الاقتصاد القومي لولاية نبراسكا.
    تبلغ نسبة الفقراء في ولاية نبراسكا عام 2003 نسبة 10.2%، وبمقارنتها بعام 2002 نجد أنها ازدادت حيث بلغت 10% فقط، وتحتل ولاية نبراسكا المركز الثامن متساوية مع ولاية ساوث داكوتا في انخفاض نسبة البطالة وتبلغ نسبة 3.8 %، وتبلغ نسبة الذين يمتلكون مساكن 71.2 % عام 2004.

    أشهر الشركات بولاية نبراسكا
    - Ameritrade هي الشركة القابضة أميريتراد المالكة لشركة اميرتراد أكبر شركة سمسرة علي الانترنت في الولايات المتحدة وتوجد في مدينة لينكولن، ويعمل بها 1961 موظف وقد بلغ صافي أرباحها 922 مليون دولار عام 2004
    - Borsheims وهو أكبر متجر لبيع المجوهرات الخام في الولايات المتحدة ويوجد في مدينة اوماها، وقد تأسس عام 1870 ويعمل به 370 موظف وتخدم الولايات الخمسين من خلال 5 متاجر رئيسية منتشرة بالولايات المتحدة.

    سكان ولاية نبراسكا
    حسب تعداد عام 2000 بلغ عدد السكان بولاية نبراسكا 1711263 نسمة وتعد الولاية رقم 38 في تاريخ الولايات المتحدة، تبلغ نسبة السكان ذو البشرة البيضاء 89.6 %، والسكان الزنوج تبلغ نسبتهم 4 %، أما بالنسبة للجنسيات الموجودة فنجد أن الأسيويون يمثلوا 1.3 % والأمريكيون الأصليون يمثلوا 0.9 %، والأجناس الأخرى 2.8 %، والأجناس المختلطة 1.4%، كما يمثل الهيسبانك نسبة 5.5 %.
    وأكثر الجاليات الموجودة في ولاية نبراسكا هم الألمان ويمثلوا 38.6%، الأيرلنديون يمثلوا 12.4 %، الانجليز 9.6 %، السويديون 4.9 % والتشيك أيضا يمثلوا 4.9 % من نسبة عدد السكان.
    يبلغ عدد السكان العرب في ولاية نبراسكا حوالي 4657 بنسبة .027% من إجمالي عدد السكان منهم 2141 لبناني الجنسية، 782 سوري الجنسية، 328 مصري الجنسية
    أكبر المدن من حيث عدد السكان حسب تعداد عام 2004 مدينة اوماها Omaha وبلغ عدد السكان 409416 نسمة، ثم مدينة لينكولن العاصمة عدد سكانها 236146 نسمة، ومدينة بيلفيو Bellevue عدد سكانها 47347 نسمة، ومدينة جراند ايلاند Grand Island عدد سكانها 44287 نسمة، ومدينة كيرني Kearney 28640 نسمة.

    الديانة والمعتقدات في ولاية نبراسكا
    تشتهر هذه الولاية باعتناق الديانة المسيحية إذ يبلغ:
    - نسبة 90 % من سكانها مسيحيون مقسمين إلى
    - 61 % بروتستانت (16 % أتباع لوثر – 11% ميثوديست – 9 % بابتيست – 4 % بريسبيتريان – 21 % بروتستانت آخرون )
    - 28 % رومان كاثوليك
    - 1 % مسيحيون آخرون
    - نسبة 1 % أديان أخري
    - نسبة 9 % ملحدون

    جامعات ولاية نبراسكا
    يكثر في الولاية الجامعات والكليات وتتنوع بين الجامعات الحكومية والجامعات الخاصة، ومن أشهر الكليات والجامعات هناك:
    • جامعة نبراسكا University of Nebraska Lincoln وهي جامعة حكومية أنشئت الجامعة عام 1869 وتعد أكبر جامعة في الولاية ويدرس بها حوالي 17137 طالب وقد تخرج منها 4655 طالب عام 2005.
    • جامعة أوماها Omah University التي أنشئت عام 1908 وتعد ثاني أكبر معهد للتعليم العالي في ولاية نبراسكا وهي جامعة حكومية.
    • York College التي أنشئت عام 1890 وهي كلية خاصة يدرس بها 461 طالب.
    • Dana College وهي جامعة خاصة تأسست عام 1884 ويدرس بها 582 طالب.
    • Bellevue University وهي جامعة عامة يدرس بها 5524 طالب وأنشئت عام 1966.
    • College Saint Mary وتدرس بها 917 طالبة من الطائفة الكاثوليكية.





    -----------------------------------------------





    ولاية نيو هامشير... حيث الثورة حق دستوري






    تقرير واشنطن

    ولاية نيوهامشير هي احدي الولاية الستة المكونة لمنطقة نيو انجلاندNew England (ماين Maine ، نيوهامشير New Hampshire ، فيرمونت Vermont , ماساشوستس Massachusetts ، رود ايلاند Rhode Island ، كونكتيكت Connecticut) يحدها من ناحية الشرق ولاية ماين، ومن الغرب ولاية فيرمونت، ومن الجنوب ولاية ماساشوستس والمحيط الأطلنطي ومن الشمال كندا.

    تأتي ولاية نيوهامشير في المرتبة السادسة والأربعين بين الولايات الخمسين للولايات المتحدة الأمريكية من حيث المساحة إذ تبلغ مساحتها 23,249 كم2 وتحتل المركز الواحد والأربعون من حيث عدد السكان، عدد سكانها بلغ 1,3 مليون نسمة تبعا للتعداد الذي أجراه مكتب الإحصاء القومي CENSUS BUREAU عام 2003 ، وترفع الولاية شعارها الدائم (الحياة الحرة أو الموت)." Live Free or Die "، ويطلق عليها ولاية الجرانيت "Granite State " وأيضا أم الأنهار "Mother of Rivers" وتسمي كذلك سويسرا الأمريكية " Switzerland of America ".

    عاصمة ولاية نيو هامشبر مدينة كونكورد Concord، وتأتي مدينة مانشستر Manchester كأكبر المدن بالولاية ، وتشتهر ولاية نيو هامشير بأنها الولاية التي جاءت بالرئيس الرابع عشر في تاريخ الولايات المتحدة الرئيس Franklin Pierce فرانكلين بيرس الذي ولد عام 1804 بمدينة Hillsboro حيث حكم الولايات المتحدة لمدة أربعة أعوام (1853-1857) ، ويعتبر دستور ولاية هامشير هو دستور الولاية الوحيد الذي يعطي الحق في القيام بثورة كما انه غير مكلف بوضع إي شروط علي التعليم العام. وتعد Christa McAuliffe أول مواطنة في ولاية نيو هامشير اختيرت في رحلة استكشافية للفضاء الخارجي مع طاقم فضاء مكون من ستة أفراد، وقد اكتسبت الولاية شهرتها الدولية والعالمية منذ عام 1952 عندما أجريت أول انتخابات أولية بين المرشحين للرئاسة فيها، وهكذا سبقت الولاية بقية الولايات المتحدة وأصبحت أهم بقعة في الولايات يجري عليها تعيين المرشحين الديمقراطيين والجمهوريين مما جعل الإعلام يسلط الضوء علي هذه الولاية، كما أن الجبال الموجودة بالولاية تعتبر مصدرا هاما للسياحة.

    أشهر المدن بولاية نيو هامشير هي مدينة مانشسترManchester وبها رابع أكبر مطار علي مستوي منطقة نيو انجلاند New England بولاياتها الستة، مدينة ناشوا Nashua ، مدينة كونكورد concord ، مدينة ديري Derry ، مدينة روشيستر Rochester.
    تاريخ ولاية نيوهامشير
    اكتشفت ولاية نيوهامشير عام 1600 وكان أول استيطان لها عام 1623 وقد شكلت المستعمرة الشمالية كل من Dover, Durham , Stratham وفي عام 1679 اصبحت مقاطعة ملكية بريطانية.

    وتعتبر الولاية واحدة من المستعمرات الثلاثة عشر التي ثارت ضد الحكم البريطاني في الثورة الأمريكية، كما تعتبر أول ولاية تعلن استقلالها بدون الدخول في أي معارك وتعتبر ولاية نيو هامشير معقل الجاكسونية حيث استطاعت الولاية أن يكون من بين أبنائها رئيس للولايات المتحدة الأمريكية هو الرئيس Franklin Pierce الذي وصل إلي البيت الأبيض عام 1852.

    جغرافيا ولاية نيو هامشير
    تمتد سلسلة جبال White Mountains لتغطي الجزء الشمالي من ولاية نيو هامشير بالإضافة لوجود جبل Washington والذي يعد أطول جبل في الجزء الشمالي من الولايات المتحدة علي الإطلاق بالإضافة إلى وجود بعض الجبال الأخرى مثل جبل Mount Madison و Mount Quincy Adams ويضرب الإعصار هذه المنطقة بمعدل كل ثلاثة أيام مما يتسبب في وفاة أكثر من مائة زائر في هذه المنطقة بالإضافة إلى وجود العديد من الأشجار الصغيرة والمتلبدة والتي تكسو الأطراف الشمالية من جبل واشنطن، كل هذا أدى إلى عدم الانتفاع بهذه المنطقة نظرا لظروفها البيئية الصعبة.
    وعلي الصعيد الأخر فان الجزء الجنوبي الغربي الممهد لولاية نيوهامشير يمثل شكلا أخر فهو يتميز بوجود الأراضي الصالحة للزراعة دائما واجتذاب السياح نحو جبل Monadnock
    والذي لقب بهذا الاسم نتيجة لتعرض المنطقة لعوامل التعرية.
    من أهم الأنهار نهر Merrimack والذي يمتد بطول 177 متر ونهر Massachusetts ومن أهم روافده نهر Souhegen، ويمثل نهر Connecticut الحدود الغربية مع Vermont
    ويمثل نهر Piscataquis وروافده الميناء الوحيد للولاية حيث يمتد إلى المحيط الأطلنطي عند Portsmouth وتشكل شلالات نهر Salmon وPiscataquis الحدود الجنوبية علي طول 30 ميل مع Maine ويوجد خلاف دائم مع Mine حيث تدعي ولاية نيو هامشير سيادتها علي العديد من الجزر المعروفة باسم جزيرة Seavey، وتعتبر بحيرة Winnipesauke اكبر بحيرة، وتأتى ولاية نيوهامشير كثاني ولاية تتوافر فيها الغابات بكثرة.

    العقائد والأديان في ولاية نيوهامشير
    - يمثل المسيحيون Christian 80% من عدد السكان حيث يحتل البروتستانت protestant النسبة الأعلى 43% موزعين (7% Church of Christ – 7% Baptist - 4% Episcopal - 3% Methodist – 22% General Protestant).
    - يأتي الرومان الكاثوليك Roman Catholic في المرتبة الثانية حيث يمثلوا نسبة 35% وهناك 2% من الطوائف المسيحية الأخرى واليهود يمثلوا 1 % من نسبة عدد السكان.
    - الأديان الأخرى 1% من نسبة عدد سكان الولاية.
    - الملحدون يمثلوا 19% من عدد السكان بالولاية.

    سكان ولاية نيوهامشير
    يقدر عدد سكان الولاية 1,3 مليون نسمة حسب تعداد عام 2005 بزيادة مقدارها 0.8% عن عام 2004، ويبلغ عدد سكان العرب ما يقرب من 6,767 وهم موزعون على النحو التالي: (اللبنانيون 4,704 ، السوريون 801 ، المصريون 454 نسمة) حسب تعداد عام 2000.
    يتكون السكان في الولاية من البيض بنسبة عالية تبلغ 95.1% يليهم الهسبانيك بنسبة 1.7% والأسيويون 1,3% و البقية من أجناس أخرى.
    أهم المجموعات العرقية الموجودة بالولاية يمثلها هم الأيرلنديون بنسبة 20%، يليهم الإنجليز بنسبة 18%، ثم الفرنسيون بنسبة 15%، والألمان بنسبة 9%.
    بلغت نسبة الفقراء في الولاية خلال الثلاث سنوات (2001-2003) نسبة 6%، أما معدلات البطالة بالولاية فيبلغ 5و3 % وتأتي الولاية بالمرتبة الثالثة من حيث انخفاض معدل البطالة علي مستوي الولايات المتحدة.
    بلغت نسبة الذين يمتلكون مساكنهم عام 2003 نسبة 73,3% وبلغ الدخل السنوي للفرد عام 2004 37,140 دولار.

    اقتصاد ولاية نيوهامشير
    بناء علي التحليل الاقتصادي الذي تم عام 2003 بلغ الناتج القومي للولاية 49 بليون دولار حيث بلغ دخل الفرد 37,140 دولار وتأتي في المرتبة السابعة بين الولايات.
    يلعب الإنتاج الزراعي دورا هاما في اقتصاد الولاية حيث يتم إنتاج الألبان والبيض والماشية ولا نغفل أيضا ما للإنتاج الصناعي من دور مماثل في إنتاج الآلات والمعدات الالكترونية والمطاط وكذلك آلات النسيج وصناعة الأحذية.
    تعتبر صناعة الغزل والنسيج من الصناعات التي جذبت الكثير من المهاجرين من ولاية Quebec (الفرنسيين الكنديين) والايرلنديون وقد تدهورت صناعة الغزل والنسيج عام 1960 ولكن سرعان ما انتعش الاقتصاد مرة أخرى نتيجة للتدخل التكنولوجي، تشجع الولاية مواطنيها علي إقامة المشروعات من خلال عدم فرض أي رسوم أو ضرائب علي الإفراد وخصوصا تجارة التجزئة والمنتجات الصناعية الخفيفة.


    جامعات ولاية نيوهامشير
    أهم الجامعات في ولاية هامشير
    - جامعة university of Hampshire في مدينة Durham التي تأسست عام 1866 وهي جامعة حكومية وعدد الطلاب بها 14405.
    - كلية Dartmouth college في مدينة Hanover وهي جامعة خاصة تأسست عام 1769 وعدد الطلاب بها 5704 طالب.
    - جامعة Plymouth state university وهي جامعة حكومية أنشأت عام 1871 وعدد الطلاب بها 5151 طالب.
    - جامعة Keene state college جامعة عامة بها 4937 طالب وتأسست عام 1959 في مدينة Keene .
    - معهد new Hampshire technical institute في مدينة concord وتأسس عام 1964 وبه 3650 طالب.

    __________________
    7 "
2 من 3 صفحة 2 من 3 123
ADs

قم بتسجيل دخولك للمنتدي او

الانضمام لمبتعث

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.