الأعضاء الإشتراك و التسجيل

الملتقيات
ADs

الدعـــــــوهـ الى اللــــــــه (2).......

الدعـــــــوهـ الى اللــــــــه (2).......


NOTICE

تنبيه: هذا الموضوع قديم. تم طرحه قبل 2536 يوم مضى, قد يكون هناك ردود جديدة هي من سببت رفع الموضوع!

قائمة الأعضاء الموسومين في هذا الموضوع

  1. ما شاء الله القصة بالتفصيل

    كنت اتمنة لو عندي الوقت إن أقراها كلها<<قرات لين ماقال ان دخل الصالة الداخلية وتكلم ان شبابه وطفولته عاشها في الرياض

    عندي عدة تعاليق

    أولاً الحديث متفق عليه عند السنة والشيعة
    مابتكلم عن تفسير الشيعة لأن مايحضرني تفسيرهم حالياً

    لكن تفسير طائفة السنة للحديث ليس مجرد رؤية شخص في المنام يدعي انه الرسول صلى الله عليه وآله وسلم يعني أنه فعلاً هو

    التأكد من كونه هو أو غيره يكون بالرجوع للكتب إلي فيها وصف لهيأته وجسمه وشكله فإن تطابقت فهو النبي صلى الله عليه وآله لأن الشيطان لا يتمثل بشكله
    وإن لم تتطابق فإنه ليس هو

    وسواء كان هو عليه وآله أفضل الصلاة والسلام أم كان ليس هو
    فالنتيجة ان الحلم أدا بفائدة رائعة


    وشخصياً عندي قصة لكن مو بالعدد إلي ذكره الأخ وفقه الله دنيا وآخرة ورزقه الجنة على نشره للدين
    جلست مرة في كندا مع كوري اسمه (J جاي)
    جلسة مطولة شوي لكن مدتها ليلة وحدة بس وتكلمنا في هالموضوع وكان هو إلي فتح الموضوع معاي
    ومانكر استفذت كثير من تجارب وخبرة لمشايخ سنة وشيعة في هالمجال
    ماتكلمت معاه عن طوائف طبعاً
    لكن ني نهاية الليلة طلب مني أعلمه كيف ينطق بالشهادتين
    وقال لي ان انا آمنت بإلي انت تدعوا إليه لكن كل إلي أقدر أوعدك فيه ان باحاول أشتري آخرتي
    والله أعلم ماتوقع انه اشتراها لأن لو اشتراها كان بكلمني عشان يستزيد

    وقصة ثانية مع بنت مكسيكية اسمها مارلين (بس أنا ماسميها إلا Mary مريم يعني)
    كانت نصرانية كاثوليكية وبعدها ألحدت عن جميع الديانات
    بس كان عندها تشوق لمعرفة الدين الإسلامي
    ومع إنها ماكانت معاي في كلاس في المعهد ومستواها أعلى مني في الانجليزي لكن كنت ألفت نظرها عن إلي تسمعه عني من معاملة أو أخلاق...إلخ وكانت تدري ان أنا من السعودية يعني مسلم (أخباري تسمعها من أصدقاء مشتركين)
    لين ماجت تكلمني مرة وقالت ان تبغى تتعرف وبعدها هي الي فتحت موضوع الدين
    هذي مانطقت بالشهادتين لكن من عام 2008 لهاليوم وأنا أتواصل معاها ودائماً أحاول ان أخليها هي إلي تسأل وتستفسر وتفتح الموضوع بدون ما أنا أفتح الموضوع
    حتى الآن إلي توصلت إليه انها مقتنعة نوعاً ما ان الاسلام صح لكن متخوفة من العبادات والصلاة والصيام والحج والحجاب وترك الخمر وبعض الأمور
    أنا ماضغط عليها في المعلومات ولا القصص ولا الأحاديث وفي نفس الوقت أقول مابغى الله يتوفاني قبل ما أوصل للنهاية معاها
    وأخاف أزيد الجرعة معاها وماتتقبل أو يصير عندها نوع من النفور
    هذي البنت لكن انفتح معاها موضوع الشيعة والسنة لأنها سمعت بهالتسميتين ودائماً ادا انفتح موضوع تسألني وش الفرق بين ايمان الشيعة وايمان السنة في الموضوع الفلاني<<جوابي يكون بنقاط رئيسية فقط ماتعمق في الفوارق قد ما أتعمق في المشتركات ويشهد الله ان اقول عقيدة الطائفتين كما يدعوا لها علماء السنة في المناهج المدرسية والجامعية وكما يدعوا لها علماء الشيعة في الحوزات الدينية وما أدخل في ان دليل هالطائفة باطل أو دليل هالطائفة مغلوط
    وهالشي أكسبني احترامها لأن ماكان عندي تحيز لطائفتي في النقل أو تحيز ضد الطائفة الثانية في النقد


    على كل حال لي عودة لهذا الموضوع لأن أعتقد إن بستفيد منه الكثير

    شكراً على النقل هنا

    بالتوفيق
    7 "
  2. الحلقه الي جات هع>>>>نسيت النمبر خ خ خ خ


    فاطمة حزينة، فلم تتعود إطلاقا أن يهجرها أبناء وبنات جلدتها من الكوريين، فلم يحاول أحد منهم التعرف عليها، وهذا أمر غير معتاد بالنسبة لها، فكما أخبرتكم هذا الشعب مترابط بشكل كبير ، فهم يملكون طباعا أقرب ما تكون للعرب من عاداتهم وتقاليدهم، عندما أنظر إليها أحزن، فهي ما زالت تحت تأثير غضب أهلها وقطع علاقتها بمن كانت تحب والآن أبناء جلدتها لا يستنكرونها فقط ، بل ويهينونها، نعم هذا ما كان يحدث عندما تمر أمام أحدهم ، كانوا يلقون عليها بعض الكلمات الجارحة التي لم تفسرها لي ولم أكن أنتبه لأنهم يجرحونها بالكلام خلال حديثهم مع بعضهم البعض، في المقابل كان العرب يقتربون منها أكثر فأكثر.

    جاء يوم الجمعة وقد خططنا أن نذهب للمسجد لأول مرة للصلاة والتعرف على المركز الإسلامي حيث ستواصل فاطمة تعليمها للإسلام، وأثناء وقوفنا نحن المسلمون مجمعتين أمام المصعد في منطقة تجمع الطلاب في الطابق الذي تقع فيه المدرسة وإذا بتلك الفتاة ذات الشعر القصير واللباس الضيق من كازاخستان واسمها أولقا والتي توجهت إلى فاطمة وقالت لها هل انتم ذاهبون كي تصلوا؟ قالت لها نعم فطلبت أن تذهب معنا، فقد كانت مسلمة وتود أن تصلي، تعرفنا عليها وعرفناها بأنفسنا واستعدينا للانطلاق ، جاءها شاب آخر بنفس الملامح وتحدث معها قليلا ثم ودعها، سألناها هل هو مسلم قالت نعم، قلنا هل سيأتي معنا قالت لا هو لا يصلي، فانطلقنا واقتنينا الصب واي واتجهنا إلى المحطة الأولى ونزلنا ثم خرجنا وسرنا على ألأقدام إلى ان بلغنا المسجد ، هناك أدركت فاطمة أن ألقا لا ترتدي لبس للصلاة فسألتها كيف ستصلين بلا حجاب، فردت عليها نحن لا نلبس حجاب أثناء الصلاة ، فصدمت فاطمة لكلام ألقا وتقدمت نحوي وأبلغتني بما سمعت، فتوقفنا وسألناها مستنكرين ومتعجبين لما قالت، فأعادت علينا نفس القول، فقلت لها لكن هذا ليس بصحيح، يجب أن تغطي رأسك وتستري جسمك في الصلاة فسكتت ، ثم قامت فاطمة بإخراج حجاب كان معها في حقيبة المدرسة وأعطتها إياه ودخلا إلى المصلى النسائي في القبو، وصعدنا نحن إلى المسجد، وبعد انتهائنا من الصلاة تقابلنا في الخارج كي نعود الى المدرسة وبدأت المفاجأة الجديدة، ألقا متعجبة من كل ما حدث ، وعند سؤالنا عن سبب تفاجئها، قالت نحن في كزخستان لا نصلي بهذه الطريقة ولا نلبس الحجاب أثناء الصلاة فكل واحد يصلي ثم نجتمع ونتجاذب أطراف الحديث مع العلم أننا نصلي يوم الأربعاء وهنا كانت الصدمة الكبرى ، الله أعلم أي المذاهب تلك التي تنتسب اليها هذه الفتاه، ولكننا حاولنا أن نوضح لها ان هذه هي الصلاة الصحيحة، فقالت نحن لا نمارس ديننا بالشكل الذي تمارسونه انتم ولكنه كان يوم جميل.

    فاطمة تواجه مشاكل جديدة ليس فقط من الكوريين بل أيضا من غيرهم حتى المعلمين الذين لا يرحمونها من كثرة الأسئلة التي من الممكن أن تجاوبها ولكنهم كانوا يحرجونها بأسئلة غريبة لا تعرف أن تواجهها، خاصة ديفد وجورج وجمس الذين كانت لهم خلفية عن الإسلام، فقد سألها جمس في أحدى الأيام هل أنتي صوفزم ( صوفية )او شيعت ( شيعية ) فقالت وما هذه الأسماء ، أنا مسلمة فقال لها الا تعرفين من أي مذهب أنت، فلم تعرف الإجابة فأخذ يتراقص لها وقال لها الصوفية يفعلون هكذا ثم يضرب على صدره ويقول الشيعة يفعلون هكذا غريب أنكي غيرتي دينك واعتنقتي دين لا تعلمين عنه شيء فأحرجها، فجاءتني بعد الدرس متعجبة لما سمعت، وسألتني عما سمعت، فأخذت اشرح لها قدر المستطاع عن الفوارق وقلت لها نحن على مذهب أهل السنة والجماعة فنحن نؤمن بما كان يفعله الرسول صلى الله عليه وسلم ولا تشغلي بالك بمثل هذه المواضيع فهذه مذاهب مختلة لدين واحد فمن سألك قولي له أنا مسلمة وأتبع الرسول صلى الله عليه وسلم،كم كنت أتمنى أن نكون كلنا على مذهب واحد لكنا أقوى أمة في الدنيا دون أن نجعل المجال لأحد كي يفرق بيننا ولكن الحمد لله على كل حال.

    زاد ضغط الكوريون عليها فبدأوا يحدثونها ويوبخونها بشكل مباشر، فكانت تبكي من توبيخهم، كم غضبت أنا وأخواني المسلمين في المدرسة لما يحدث لها ولكن كان يجب علينا أن نعمل العقل والحكمة في التعامل مع هذا الهجوم على هذه المسكينة، فبدأت بالتعرف على الطلاب والطالبات بالتحدث لهم وممازحتهم والتقرب لهم ، فمنهم من يتقبل ومنهم من يحمل علي خاصة الكوريون الذين كانوا يعتقدون أني السبب في ترك فاطمة لدينها وأهلها من أجل أن تكون الجيرل فرند خاصتي، فلا حول ولا قوة إلا بالله.

    اصبحت وبشكل مستمر ملازما لفاطمة فنخرج سوية ونجوب أطراف المدينة وأسواقها ومعالمها ومتاحفها فعلا إنها مدينة جميلة جدا
    واجهت الكثير من الاستفسارات عن الإسلام وخاصة في حصص التحدث فدروسها عبارة عن نقاش مفتوح في أي شيء، وغالبا ما كان المعلم يقوم بسؤالنا بأحد الأسئلة المحرجة ليستفزنا كي نتحدث وندافع عن معتقد أو عادة معينة في بلادنا سواء عرب أو أسيويون أو أسبان أو من أي مكان، وهدفه من ذلك أن الإنسان عندما يبدأ بالدفاع عن معتقد فسيحاول أن يتحدث بكل الوسائل مما يساعده على ممارسة اللغة، ولكن ولله الحمد اكرر للمرة المليون ديننا دين عظيم فيه إجابة لكل سؤال وفيه حكمة تدخل في قلوب من يسمعها إذا فتح لها قلبه وعقله، فقد بلغت ولله الحمد من القدرة على النقاش والإقناع ليس بذكاء مني ابدا ولا فضل لي بل بفضل الله عز وجل ثم لما لديننا الحنيف من منطقية أن ديفد كان عند سؤاله للطلاب إحدى هذه الأسئلة المحرجة يطلب مني أن لا أتحدث إلا بعد أن ينتهي الطلاب جميعا، لملاحظته التي اعترف بها أن الطلاب غالبا ما يستخدمون حجتي في الرد على سؤاله كحجة ومنطق عند ردودهم.


    جاءتني فاطمة تبكي وهي تقول أن أحد المدرسين الذي اكتشفنا أنه يهودي الديانة قد أحرجها بسؤال وقح أمام الطلاب حيث قال لها ( هذا الشاب الإيطالي -أحد الطلاب في قاعتها- جميل وجذاب وكثيرا من البنات يتمنين إقامة علاقة معه ، فماذا إذا رغب في عمل علاقة معكي وبلغت العلاقة إلى مرحلة الرغبة الجنسية فهل ستمارسين الجنس معه وأنتي ترتدين الحجاب أم ستخلعينه أمامه؟ ) انفجرت غضبا وطلبت الإجتماع في القاعة التي كنا نصلي بها أثناء صلاة الظهر وقد دعونا كل من هو مسلم في المدرسة ووضحت لهم ما حدث واتفقنا أن يذهب وفد منا للشكوى لمديرة المدرسة وفي هذه الأثناء أدركنا أن نسبة كبيرة جدا من الطلاب مسلمون ولكنهم مثل ألقا لا تظهر عليهم معالم الإسلام وليسو بعرب ولكنهم أيدونا فيما سنفعله، فذهبت أنا وطارق وحسن وكم من الطلاب المسلمون ودخلنا مكتب أننا البريطانية مديرة وصاحبة المدرسة وطلبنا الاجتماع معها وقلت لها ما رأيك بأن نسبة كبيرة من الطلاب قد تصل إلى 50% يردون الانسحاب فورا من المدرسة ويريدون أموالهم المدفوعة ففجعت ، وقامت وأغلقت الباب وأخذت تهدئنا وقالت لماذا؟ ماذا حدث؟ فقصصت عليها لقصة فاعتذرت وبشدة ووعدتنا أن أحدا لن يتعرض الى فاطمة مرة أخرى ولن يتكرر هذا في المستقبل وطلبت منا الهدوء والعودة إلى القاعات وأن نترك لها الأمر، ثم أوقفت الدراسة في ذالك اليوم ودعت المدرسين والمدرسات إلى قاعة المسرح ووبخت المعلم اليهودي توبيخا شديدا وهددته بالفصل من المدرسة ومنعت عليهم التحدث عن أي دين أو رمز ديني أو أي موضوع يمس الأخلاقيات.

    التزم المدرسون جميعا بالقرارات ولكنهم في حال نقاشهم عن أي موضوع ويدخل في النقاش شخص عربي مسلم فبشكل تلقائي يكتشفوا أن منبع رأي هذا الشخص يأتي من الدين فسبحان من علمنا وهذبنا ونظم حياتنا بدينه الحنيف، فلا مجال لعدم التحدث عن الدين.

    سجلت أنا وفاطمة في درس مشترك من دروس التحدث ولكن في مجال إدارة الأعمال ، كان هدف هذه المادة تعليم الطالب كيفية تقديم البرزنتيشن ( العرض ) وكانت مدرسة هذه المادة ذكية جدا ومثقفة وماهرة في تعليم فنون العرض، فقد أفادتنا جدا في هذه المادة التي تخلق الجرأة في التحدث بلباقة وبشكل سليم وعرض المواضيع بما يتوافق بالنظام العالمي للعرض الجذاب، وفي نهاية كل أسبوع يقوم كل شخص منا بتقديم عرض أمام الآخرين، وكان معنا في هذه المادة كم لا باس به من الطلاب الكوريون الحاقدين جدا على فاطمة والذين كثيرا ما وبخوها، ألهمني الله عز وجل بعمل مخطط لفتح النقاش عن الإسلام لرغبتي بأن أوضح لهم السبب الذي أقنع فاطمة أن تترك دينها وتسلم وأشرح لهم مفهوم الإسلام، ففي العرض الثالث لي وقبل نهاية الشهر الدراسي بأسبوع حضرت برزنتيشن أو عرض عن المملكة العربية السعودية واستخدمت فيه البروجكتر أو العارض الضوئي ووضعت فيه صور عن المملكة على شرائح بلاستيكية شفافة وبالألوان لبلادي الحبيبة، وكانت أول صورة وضعتها هي صورة للحرم المكي وكانت الصورة عبارة عن الكعبة المشرفة ويلتف حولها الملايين من المسلمين في وضع السجود:

    [IMG][/IMG]

    وبدأت العرض قبل تشغيل البروجكتر بسؤال : أين يقع مركز العالم أو الكرة الرضية؟

    فاستغربوا السؤال وأخذوا يخمنون بأنها جرينتش أو لندن، فقلت لهم الآن سنرى، وأطفأت الضوء وشغلت العرض، وإذا بالمشهد يشد انتباههم، غريب جدا بالنسبة لهم وملفت، ما هذا؟ غريب واو، التزمت الصمت لفترة وجعلتهم يتأملون وينتظرون مني التحدث وأعينهم لا تفارق الصورة ، فتركتهم في تأملهم و أنا في قمة الصمت.

    منظر غريب يا له من منظر، ثم خرجت المعلمة عن صمتها وقالت مكة، فهي تعرفها، فخرجت أنا الآخر عن صمتي وقلت نعم إنها مكة المكرمة وهو المكان المقدس لكل المسلمين والذي نتوجه إليه يوميا خمسة مرات بشكل منتظم لنصلي، فقد أثبت العلم بأن هذه المنطقة نقطة المركز للكرة الأرضية جغرافيا ومغناطيسيا:

    [IMG][/IMG]
    كما أنها هي المنطقة الوحيدة في العالم التي يوجه المسلمون في كل أنحاء العالم وجوههم اليها خمسة مرات يوميا عند الصلاة، كما لا تنقطع الزيارة لها من كل أنحاء الأرض خاصة في شهري رمضان و والحجة وهي أشهر عربية يصل الزوار لمكة المكرمة خلالها الى ثلاثة ملايين مسلم أو أكثر.



    بالطبع لم آتي لأتحدث عن الدين ولكن أحببت أن أوضح بأن هذه المنطقة المميزة تقع في بلادي المملكة العربية السعودية ، وأخذت أسترسل في كلامي عن المملكة طالبا منهم عدم مقاطعتي حتى انهي عرضي ومن كان له سؤال فليؤجله إلى أن أنتهي من العرض ثم أخذت بعرض الصور الصورة تلو الأخرى، ولكن لا فائدة فهم يصرون أن يقاطعونني ليسألوني عن الإسلام ، فأطلب منهم تأجيل السؤال إلى نهاية العرض، وهم يحاولون منع أنفسهم إلى أن أتت أخر صورة وهي صورة لإمرة ترتدي الغطاء الكامل الذي لا يظهر منها أي شيء حتى الوجه والكفين


    وأنهيت العرض عند هذه الصورة وسمحت بالأسئلة فانطلقوا بأسئلتهم عن الإسلام وعن مكة وعن حجاب المرأة وتعدد الزوجات، وكلما وجه أحد منهم سؤال عن الإسلام أقول لهم عرضي عن السعودية وليس عن الإسلام فقالوا نريد أن تقدم لنا عرض عن الإسلام، فقلت لهم أعدكم أن أجعل عرضي الأخير في الأسبوع المقبل عن موضوع مثير جدا جدا عن الإسلام موضوع لا أعتقد أن احدا منكم قد تعرض له أو سمع عنه وقد رأيت في أعينهم اللهفة في أن يعرف ما هو الموضوع الذي سأطرحه فقلت لهم العرض المقبل سأقدمه أنا وفاطمة سوية عن الإسلام في حال سمحت المعلمة بذلك ، فقالت طبعا لا مانع ولكن ما هو الموضوع أو عن ماذا ستتحدث فقلت لها مفاجأة.

    كانت المفاجأة الأكبر لفاطمة، حيث سألتني ماذا يدور في راسك وعن ماذا سنتحدث فقلت لها سأخبركي لاحقا بإذن الله ولكن هل أنتي مستعدة لأن تتحدثي عن دينك أمام الجميع، فقالت طبعا أنا مستعدة.

    أريد أن أكسر حاجز الخوف عن الكلام عن دينها أمام الجميع وخاصة الكوريون منهم ، يجب أن تتجرأ وأن تفتخر بدينها أمام الكل فاليوم هي معنا وغدا ستكون في كوريا بمفردها والله يرعاها
    7 "
  3. طلب مني في مادة الكتابة أن اكتب موضوع من اختياري عن أي شيء فاخترت الإعجاز العلمي في القران الكريم، نعم سأبدأ هجومي التثقيفي عن الإسلام من جميع الجبهات، كتابة وقراءة ونقاش وكل وسيلة اتصال مع طلاب ومدرسي المدرسة.
    في شارلوت كان النقاش ممكن خلال اليوم كوني أسكن في نفس المدرسة وأقضي اطول وقت ممكن مع معظم طلاب المدرسة الذين يقيمون معي، سواء خلال الحصص الدراسية أو بعدها ، فهناك مجال للعب واللهو والكلام وتحليل الشخصيات والنقاش عن العادات ، بالإضافة إلى روح المرح والعائلة الجميلة التي كوناها، مما يسهل شرح أفكار الإسلام بسهولة وفي أوقات مختلفة، فلم أحاول إطلاقا أن أتجه إلى أحد لأفتح معه نقاش أو أدعوه للإسلام ، ولكن لكثرة الاحتكاكات ببعضنا البعض كانت تفتح المواضيع بشكل تلقائي وكان الكلام عنها كلام عابر، إلا بعد إسلام فاطمة ، فكثرت النقاشات وكان أمر طبيعي، لكن دون وجود أي كراهية بيننا المسلمون وبين الآخرين، أما هنا فلا مجال لتكوين العلاقات فهناك أماكن كثيرة يتوجه إليها الطلاب بعد نهاية اليوم الدراسي، ولست بمقيم معهم في السكن فأنا أقيم مع عائلة والطلاب متحاملين علي وعلى فاطمة كونها كورية وغيرت دينها وتركت حبيبها وأسلمت ، ولا مجال للنقاش إلا في أثناء حصص الدراسة.

    توجهت لفاطمة وطلبت منها أن تساعدني في كتابة موضوع عن الإعجاز العلمي في القران الكريم، وكان الغرض من تلك المساعدة أن أكتب موضوع بشكل واضح وجيد كون أن قواعدي في الكتابة باللغة ليست سليمة أما فاطمة فالقواعد الكتابية عندها ممتازة والأمر الثاني أن أهيئ فاطمة للبرزنتيشن أو العرض الذي قد نويت أن أقدمه معها في العرض القادم عن الإسلام، فبمساعدتها لي في كتابة الموضوع سنحدد النقاط التي سنقدمها في العرض سويتا.

    كتبنا في الموضوع نبذة عن بعض الآيات التي ذكرت في القران من 1400 سنة ولم تكتشف سرها الى بعد ما جاء العلم الحديث ووضحها بمساعدة الآلات المتطورة كما ذكرت سابقا، وسلمت المدرس الموضوع لكي يصححه، وكانت الصدمة لهذا المدرس الذي بقدر ما حاول أن يركز في تصحيحه للأخطاء سواء إملائية أو أخطاء في قواعد اللغة، إلا انه لم يستطع أن يخفي تعجبه لما قرأه في الموضوع، بل ولم يستطع أن يمنع نفسه أن يسألني أمام الطلاب عن محتويات الموضوع، فأجبته وكلي سرور أن أتكلم عن هذا الموضوع الشيق بالنسبة لي وأوجزت لهم ما نؤمن به نحن المسلمون من قصة البداية كي أصل إلى معجزة الرسول صلى الله عليه وسلم وآيات الإعجاز المستمرة في القران الكريم إلى يوم القيامة وقرأت بعض منها ، ما لفت انتباهه وانتباه الحاضرين، ثم أنهى النقاش بأنه موضوع مثير وجميل، ثم أضاف بأنه سمع أيضا عن إعجاز علمي في الإنجيل ولكنه لا يذكر منه شيء وهذه من جماليات الأديان وأن محتوياتها وأسرارها عميقة ومثيرة وأنهى الكلام.

    كان مدرس لبق وسريع البديهة فلم ينهي الموضوع بأنه متعجب ومتفاجئ بل أنهاه على أنه أمر متواجد في كل كتب الأديان بشكل طبيعي، لكن هذا الأمر لم يكن نفسه ما شعر به الطلاب فمنهم من قابلني بالخارج وسألني عن هذه المادة ومن أين أتيت بها فأعطيتهم بعض المواقع على الإنترنت كي يقرؤوا عنها.

    اعددت نفسي أنا وفاطمة للعرض ، فدخلنا على موقع الإعجاز الذي وضعت رابطه أكثر من مرة لكم (] ) وطبعنا صفحاته على شرائح شفافة وبالألوان ودرسناه بشكل جيد ، واتفقنا أن تذكر هي المادة العلمية وأعلق أنا على ما ذكر في القران الكريم ثم تعود هي فتقرأ الآية بالإنجليزي فهي تجيد القراءة بشكل أفضل مني بكثير.

    وجاء اليوم المحتوم وبدأ الطلاب في عرض ما لديهم من مواضيع مختلفة وبقيت أنا وفاطمة ننتظر دورنا كآخر عرض سيقدم ، وقد دعوت معي طارق كي يحضر هذه الحصة ليس كمشاهد فقط بل كي يدعمنا في حال أخفقنا في تفسير نقطة ما ، فلغته الإنجليزية ممتازة جدا ما شاء الله عليه.

    تحية طيبة للجميع، اسمي فهد وهذه زميلتي ها يونج الملقبة ( فاطمة ) نقدم لكم عرضنا اليوم عن الإعجاز العلمي في القران الكريم.
    أرجو منكم تسجيل أسئلتكم إلى أن ننتهي من العرض وسنكون في قمة السعادة كي نجيبكم عليها.

    أبدأ موضوعي بسؤال: إذا كنت تمتلك سيارة من نوع تويوتا ثم تعطلت عليك فإلى أي شركة ستأخذها للتصليح؟
    الطلاب: شركة تويوتا طبعا.
    قلت: إذا لن تأخذها الى شركة شفرليت أو مرسيدس؟
    الطلاب: بالطبع لا.
    قلت : لماذا؟
    الطلاب : يضحكون ويقولون أمر بديهي فهم من صنعها ويعلمون كيفية تصليحها.
    قلت: إذا تويوتا الوحيدة التي تجيد تصليحها كون أن كاتلوج التصليح متوفر عندهم فهم من صنعها وخلق كل جزء منها ويعلمون أسرارها. أمر منطقي ويدل على مدى تفكيركم السليم.

    الآن اتفقنا أن سر سيارات تويوتا وكيفية تصنيعها وكتلوجاتها متوفرة لدى تويوتا كونها الشركة الصانعة. فماذا عن الأرض، السماء، الجبال، السحب، وماذا عننا نحن البشر، فمن يمتلك كتلوج تصنيعنا ومن يعلم كيفية صناعتنا وخلقنا وأين الكاتلوج الخاص بنا؟

    وهذا هو محتوى موضوعنا اليوم.
    أطفأت الضوء وشغلت البروجكتر ( جهاز العرض ).

    بدأت فاطمة بالتحدث عن ما قاله العلم والعلماء في مراحل نمو وأطوار الجنين في بطن أمه :

    تخرج النطفة من الرجل وتصب في رحم المرأة وتتحول إلى علقة كتلك الحشرة التي تتعلق عل ظهر بعض الحيوانات وتمص الدم والتي تلقب بالعلقة وهذا ما تفعله العلقة في الرحم، ثم تتحول فتصبح على شكل قطعة اللبان الممضوغة وبنفس صفاتها وليونتها فسميت مضغة، ثم تأتي مرحلة نشأت العظام ومن بعد ذلك تغطى باللحم - وهذا عكس ما كان يعتقد به في السابق بأن اللحم يكون أولا ثم تنموا بداخله العظام - ومن ثم يأخذ الجنين شكله وتتضح ملامحه.
    وأثناء شرحها تظهر صور مراحل الجنين على البروجيكتر
    ثم يأتي دوري : متى تعتقدون أن العلم قد اكتشف هذا التفصيل الدقيق.
    الطلاب : في فترة لا تتعدى القرن الحالي بأي شكل من الأشكال.
    فأقول: وإن كان هناك من ذكر التفصيل والدقة نفسها في الشرح منذ 1400 سنة فماذا تقولون عنه؟
    الطلاب متعجبين ثم يقول أحدهم بنفس الدقة والتفاصيل أمر غريب.
    فاطمة تضع الآية على البروجكتر وتبدأ في قراءتها:
    قال تعالى في سورة المؤمنون (ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ)

    فيصدم الطلاب وتفتح أعينهم بما سمعوا ، وتبدأ على وجوههم علامات التعجب والاستغراب.

    المعجزة الثانية: الجبال
    تقرأ فاطمة ما أكتشفه العلماء من أن الجبل الشامخ الذي نراه ما هو إلا ثلث الجبل الذي يبدأ أساسه من باطن الأرض مما يجعلها كالأوتاد التي تمسك بتلك الصفائح الأرضية.
    فأسأل : كيف اكتشف العلماء هذه المعلومة؟
    الطلاب: بعد اتساع المعرفة في مادة علم الأرض ( الجيولوجيا ) وبالأجهزة الحديثة المتطورة التي أفادتهم إلى أن توصلوا لهذه المعلومة.
    قلت: إذا ليس من المنطقي أن عالم منذ 1400 سنة قد علم محمد صلى الله عليه وسلم هذه المعلومة، ولكن هذه المعلومة مذكورة في القران الكريم منذ ذالك الوقت وهذ ما أبهر العلماء
    فاطمة تقرأ: قال تعالى في سورة النبأ (وَالْجِبَالَ أَوْتَادًا)

    واستمر النقاش وبنفس الطريقة عن أصل الدخان وتفتق السماء والأرض، وعن الناصية الخاطئة الكاذبة، وعن الفاصل بين البحرين والذي تدخل أثناءها طارق عندما عجزنا عن شرح كينونة هذا الفاصل ومثله بالماء والزيت اللذان لا يمتزجان فكذالك الحال بين البحر والبحر وكذالك الحال بين البحر والنهر، ثم تكلمنا عن السحب وتكون المطر. الى أن انتهى العرض والطلاب في قمة الدهشة والانبهار بما يسمعون ولا يصدقون ما تراه أعيونهم وكذالك المدرسة

    أغلقنا البروجكتور وأشعلنا الضوء ، وأنهيت العرض بكلمة أخيرة: كلن منا يؤمن باله فمنا من يؤمن بعيسى ومنا من يؤمن ببوذا وهكذا لكن نحن المسلمون نؤمن بالذي خلقنا وعلم أسرارنا وكيفية خلقنا وامتلك الكاتلوج الذي يوضح وصفنا وكيفية صنعنا فهو أولى بالعبادة لأنه الأقدر على إصلاح أعطابنا وإحيائنا بعد مماتنا.
    طبعا لم نأتي لندعوا أحد الى الإسلام فالأمر لكم وأنتم أحرار علما بأنكم الآن تعلمون وترون الحقيقة والذي يعلم ليس كالذي لا يعلم، ولكننا أتينا لنوصل رسالة، انك عند رأيتك لشخص يفعل أمر ما وقبل أن تحكم عليه وتقيم فعلته بأنها حمقاء أو متخلفة أو حتى مميزة وجيدة يجب أن تستفسر أو تحاول أن تفهم منه ما سبب أنه يفعل هذا الأمر، أعله يملك حكمة أو حجة إذا ما وضَحها لك قد تفعل مثله، فقبل أن توجهوا غضبكم وإهاناتكم وجرحكم المستمر لفاطمة وتتهمونها بمعاشرتي وتغير دينها من أجلي وتقاطعونها وخاصة الكوريون منكم الذين قاطعوها دون فهم وأعلنوا عليها الحرب، كان أجدى لهم أن يقتربوا منها ويستفسروا ويفهموا لماذا فعلتي هذا الأمر يا فاطمة فقد تكون مخطئة وتحتاج إليكم أيها الكوريون كي توجهونها فأنا أعلم أنكم مجتمع مترابط جدا.
    واعلموا أن فاطمة ما هي إلى كأخت من أخواتي فنحن المسلمون لا نكون علاقات خاصة مع أي فتاة إلا بعد الزواج منها وهذا من أصل شريعتنا، وإن واجهتم مسلم يفعل هذا الأمر فعلموا أنه يخالف دينه.
    والآن سنكون في قمة السعادة باستقبال أسئلتكم والإجابة عليها.

    كان قد انتهى وقت الدرس منذ 10 دقائق قبل ان ننهي عرضنا ولم يشعر أحد بالوقت، ما دعا المعلمة على إيقاف الموضوع عند ذالك الحد وأنهت الدرس وطلبت تأجيل الأسئلة فيما بعد وصفق الجميع تصفيق حار جدا.

    وحدثت المفاجأة التي فاجأتني شخصيا كما فاجأت فاطمة بشكل كبير جدا

    ذالك الشاب الكوري الحاقد على فاطمة يريد أن يرى المصحف الذي كان بيدي أثناء تقديم العرض، هذا ما طلبه مني بعد نهاية العرض، فأبعدته عنه فارتعد خوفا وعاد للخلف متفاجئا بردة فعلي، فاعتذرت منه قائلا إن للقران لقدسية خاصة فلا يلمسه أحد حتى المسلمون إلا بعد الطهارة والاغتسال، فتعجب لما سمع وإحترمه ثم سألني هل هذا الكتاب كتاب علمي ، فقلت لا إنما هو كتاب مقدس كلام الله عز وجل الذي أوحاه لرسوله صلى الله عليه وسلم ، وفيه تعاليم وتشريع للحياة كلها وأوامر ونواهي وعبادات وتواريخ...الخ ، أما المعلومات العلمية فكانت تأتي من ضمن سياق الكلام. فقال كيف لي أن أقرأ عن ما قدمته ، فقلت له سأعطيك بعض المواقع التي ستفيدك باللغة الإنجليزية والكورية أيضا، فقامت فاطمة على الفور بإعطائه بعض المواقع وسجلتها له، وكانت في قمت السعادة عندما تحدث لها هذا الشاب باحترام كبير، ليس هو الوحيد فقد استطاعت فاطمة بعد ذالك في تكوين علاقات مع أبناء وبنات جلدتها من الكوريين الذين أصبحوا يقدرونها ويحترمونها ويصاحبونها، فسعدت بهذا الأمر بشكل كبير جدا، فعلا كانت ردة فعل الكوريون مفاجأة بالنسبة لفاطمة.


    7 "
  4. في الشهر الثاني لي في المدرسة سجلت في مادة من مواد التحدث وتفاجأت بأن أحد الطلاب الذين يدرسون معي تلك المادة إسرائيلياً، شخص غريب الأطوار، يرتدي الحقيبة المدرسية ويلبس الجاكت من فوقها، شعره طويل ويرتدي نظارات وبشكل عام غريب، اسمه يوفا ( youva ). بالرغم من أني لا أفرق بين اليهود والنصارى في التعامل فكلهم من أهل الكتاب إلا أني لا أستطيع التعامل مع الإسرائيليين المعتدين على أراضينا المقدسة، فلم أحاول أن أتحدث له أو حتى أنظر إليه، في الوقت الذي كثيرا ما كان يحاول الاحتكاك بي أثناء الدرس أو حتى بعد الدرس بأن يوجه الكلام لي فلا أرد عليه، حاول مرارا وتكرارا أن يفتح أي موضوع معي وكنت أتجاهله، وفي أحدى النقاشات كنا نتحدث مع المدرسة المرحة جدا في القاعة عن القهوة ، وهو يحاول بأي طريقة أن يلفت انتباهي وأنا أبعد عنه، ثم علق قائلا نحن في الشرق الأوسط مثل إسرائيل والسعودية نحب شرب القهوة ، قالها وهو ينظر إلي ، فلم أسكت هذه المرة، فجاوبته قائلا: أرجوا أن لا تجمع بيننا وبينكم في أي أمر، ثم أي شرق أوسط الذي تتحدث عنه، قلي من أي البلاد أنت؟ قال إسرائيل ، قلت لا توجد دولة بهذا الاسم تلك المنطقة اسمها فلسطين، لكن أجبني في الأصل من أي البلد أنت؟ أعادها علي قائلا إسرائيل قلت له في الأصل أجدادك من أي البلاد فملامحك غربية وليست عربية فقال بولندا قلت له جيد هذه هي الحقيقة، فقالت المدرسة انتهى الكلام إلى هذا الحد غيروا الموضوع ودعونا نعود إلى القهوة. توقعت أنه سوف يتوقف عن محاولة الحديث إلي بعدها ولكن لا حياة لمن تنادي.

    في تلك الأثناء كانت فاطمة قد كونت علاقات كثيرة في المسجد وكانت تتعلم الكثير عن الإسلام وسمعت عن محمد الدرة من المسجد وجاءتني لتسألني عن الأمر وجعلتها ترى المشهد المؤلم ففجعت بما رأت ، ما هذه الهمجية، فشرحت لها تاريخ هذه المنطقة قدر المستطاع، فقالت أتعلم أننا لا نعرف في كوريا أي شيئ عن هذه الأحداث ومنا الكثير الذين لا يعلمون عن فلسطين.

    إن هذه الأرض المباركة لا يحكمها الا المؤمنون أو الجبابرة الطغاة، هذا ما قاله الداعية الإسلامي في خطبة الجمعة التي حضرناها وحضرتها فاطمة، فسبحان الله القائل في كتابه ( يَا قَوْمِ ادْخُلُوا الأَرْضَ المُقَدَّسَةَ الَّتِي كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَلاَ تَرْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِكُمْ فَتَنقَلِبُوا خَاسِرِينَ 22 قَالُوا يَا مُوسَى إِنَّ فِيهَا قَوْمًا جَبَّارِينَ وَإِنَّا لَن نَّدْخُلَهَا حَتَّىَ يَخْرُجُواْ مِنْهَا فَإِن يَخْرُجُواْ مِنْهَا فَإِنَّا دَاخِلُونَ 23 ) سورة المائدة.

    سبحان الله تلك الأرض المقدسة لا ولن تحرر إلا على أيدي الذين يخافون الله ويؤمنون به ويتقونه حق تقاته وإلا ستضل في أيدي الطغاة والجبارين، أرى في كلام هذا الداعية حكمة بليغة ووصف ونبوءة أقرب ما تكون الى الصحة بشهادة التاريخ.

    خرجنا من المسجد وإذا بي أقابل وعلى محض الصدفة زميل لي اسمه محمد كان يدرس معي في الجامعة وقدمنا بعض بحوث التخرج سوية في الرياض ، انه شاب ملتزم وملتحي وترى في وجهه نورا وصفاوة ، وفي ابتسامته سماحة أضاء الله وجهه بالإيمان ، سعدت جدا لرأيته فكان يدرس اللغة في مدرسة أخرى ، وكم كانت سعادته بفاطمة سعادة تفوق الوصف، تقابلت مع محمد عدة مرات في مناسبات مختلفة ، ثم اتفقنا أن نسكن سوية في منزل واحد أنا وهو وفاطمة والقا الكزخستانية، عند امرأة أمريكية وأبنتها المشاغبة المزعجة التي لم تتجاوز أحدى عشر سنة من العمر وكلبهما الصغير للي فكان منزلها كبير فسكنت أنا ومحمد في القبوا وفاطمة والقا في الطابق الثاني، سعدت فاطمة بذالك الأمر كثيرا فكان منزلها الأول بعيد جدا، ما كان يضطرني الى أن أوصلها إذا تأخرنا إلى منزلها ثم أعود إلى منزلي ، ولن أنسى الموقف المحرج الذي وقعت به في أحدى المرات حيث كنت أوصلها، نزلنا من الصاب واي وسرنا مسافة طويلة في تلك الشوارع الساكنة من الحراك والمخيفة من كثافة الأشجار فيها الى أن بلغت منزلها ثم عدت إلى محطة الصاب واي وانتظرت القطار، ما هذا انه شاب عربي : فقلت له السلام عليكم ، فقال وعليكم السلام ، اها انه مصري أزيك يا معلم ، الحمد لله ، اسمك ايه : أسامه، انا فهد من السعودية ، بس أنت بتكلم مصري ، عادي أمي مصرية، بجد، اه ثم سكتنا قليلا، الحمد لله على نعمة الإسلام ، ده الواحد هنا بيشوف حياة غريبة،هذا ما قلته له، طبعا الواحد لما يتمسك بدينة بيكون شيء جميل، هذا ما قاله، ثم قلت: بس والله الحمد لله على نعمة الإسلام الف مرة دول عالم تيهين ومش عارفين أي حقائق عن الدنيا دول مش عارفين مخلوقين ليه، فقال يعني دول في الغرب غير عننا أحنا العرب برضوا احنا مثقفين اكتر منهم، وكان يلوح بيديه بطريقة ملفته لا أعلم لماذا فقلت: يعني العرب الي مش مسلمين زي المسحيين في مصر يعني همه الي مثقفين أوي ياخي، فقال: يعم انا مسيحي انت مش شايف الصليب الي على ايدي من الصبح بلمحلك، صدمت وخجلت قليلا ثم داعبته بالعبارة المصرية الشهيرة، موسى نبي وعيسى نبي ومحمد نبي ، فرد وأكمل : وكل من له نبي يصلي عليه ، فأخذنا نضحك. فقلت متزعلش بأه، فوصل القطار ، فركبنا ثم سألته ياخي انا بستغرب طب انتم عرب والقران مكتوب بالعربي فيه معجزات سبحان الله واضحة وبتسد عين الشمس غريبة انه ملفتش انتبهكم، ده كفاية المعجزات الي فيه ، فأجاب بنفس العبارات الشهيرة : بصراحة انا مش متدين أوي ومبقرأش كتير حتى عن المسيحية لكن لو حبيت تتكلم في موضوع زي ده ففي كنيسة عربية فيها قسيس حبوب جدا ممكن أجمعك معاه وهو يجاوبك، فوافقت على الفور فأعطاني رقم تلفونه ، ملاحظة: اتصلت به أكثر من مرة فتهرب مني ولم يحاول أن يقابلني الى أن غادرت الولايات المتحدة.

    جاءني هاني في عجلة من أمره وقال اليوم سيجتمع المسلمون في المسجد عند صلاة العشاء كي يقتنوا حافلات ويذهبوا بها إلى واشنطن ليقوموا بمظاهرة في البيت الأبيض ضد إسرائيل بسبب ما تفعله في الفلسطينيين، ما رأيك أن نشارك في تلك المظاهرة السلمية، فوافقت على الفور ودون تردد، ذهبنا وجهزنا أمورنا ثم تقابلنا في المسجد وصلينا العشاء وكان هنالك كم مهول من المسلمين فمن بوسطن انطلق أكثر من اثنتي عشرة حافلة وسافرنا لما يقارب عشرة ساعات في رحلة من الخيال والتي كانت مليئة بالمغامرات، أناشيد إسلامية ، محاضرات في أشرطة مسجلة ، وما أجمل المنظر عندما جاء موعد صلاة الفجر ونزلنا في إحدى الإستراحات ثم أذنا وصلينا الفجر في جماعة ضخمة وكبيرة جدا مما أبهر المشاهدين لهذا المنظر الغريب والمهيب، الى أن بلغنا واشنطن مع طلوع الصبح، وإذا بأعداد لا حصر لها من المسلمين ينتظرون في مكان تجمع الحافلات، طبعا توقعت أن أرى كم مهول من سيارات الشرطة والجيش والقوات المسلحة ، لكن الغريب ورغم أن عدد الذين تظاهروا من كافة أنحاء الولايات المتحدة وبحسب الإحصاءات قد تجاوز ثلاثون ألف مسلم الا أنني لم أرى شرطي واحد ، ماهذه القوة في إدارة المنطقة وتأمينها ، بالفعل هم متطورون، سرنا ونحن نصرخ بعلوا صوتنا لا للاحتلال لا لقتل الأبرياء ، أوقفوا الضرائب الأمريكية التي تدفع لقتلة الأبرياء في إسرائيل، شعور رائع أن تعبر عما بداخلك، وأين؟ في قلب مقر القرارات التي تدافع عن أعدائنا وتظلمنا، انها حديقة البيت الأبيض ، استمرينا في المسيرة الى أن دخلنا داخل الحديقة ولم يكن بيننا وبين مدخل البيت الأبيض الا عشرات الأمتار ثم رفع أذان الظهر وصلينا في جماعة داخل أسوار حديقة البيت الأبيض ثم رفع أذان العصر وصلينا وتوالت الخطب ووزعت الكروت التي كانت تحمل صورة محمد الدرة وكان علينا أن نوقع عليها حيث كتب عليها ، لا نريد دفع 30% من ضرائبنا لإسرائيل، فكانت الفكرة انه إذا جمعنا توقيع أكثر من مليون موقع لبدأت الإجراءات في تنفيذ هذا الطلب، فتحمسنا وأخذنا كميات من الكروت كي نوزعها على كل من نعرف ليوقعوها ثم نرسلها بالبريد، الله اكبر الله أكبر الله أكبر لا اله الا الله ، لا أصدق أنني بداخل البيت الأبيض ولي صوت يؤثر في تحقيق حلم ، سبحان الله سبحان الله.

    انتهت المظاهرة التي استمرت إلى المغرب وعدنا الى الباصات ومنها إلى بوسطن وكانت الصدمة.

    في الشهر الثاني لي في المدرسة سجلت في مادة من مواد التحدث وتفاجأت بأن أحد الطلاب الذين يدرسون معي تلك المادة إسرائيلياً، شخص غريب الأطوار، يرتدي الحقيبة المدرسية ويلبس الجاكت من فوقها، شعره طويل ويرتدي نظارات وبشكل عام غريب، اسمه يوفا ( youva ). بالرغم من أني لا أفرق بين اليهود والنصارى في التعامل فكلهم من أهل الكتاب إلا أني لا أستطيع التعامل مع الإسرائيليين المعتدين على أراضينا المقدسة، فلم أحاول أن أتحدث له أو حتى أنظر إليه، في الوقت الذي كثيرا ما كان يحاول الاحتكاك بي أثناء الدرس أو حتى بعد الدرس بأن يوجه الكلام لي فلا أرد عليه، حاول مرارا وتكرارا أن يفتح أي موضوع معي وكنت أتجاهله، وفي أحدى النقاشات كنا نتحدث مع المدرسة المرحة جدا في القاعة عن القهوة ، وهو يحاول بأي طريقة أن يلفت انتباهي وأنا أبعد عنه، ثم علق قائلا نحن في الشرق الأوسط مثل إسرائيل والسعودية نحب شرب القهوة ، قالها وهو ينظر إلي ، فلم أسكت هذه المرة، فجاوبته قائلا: أرجوا أن لا تجمع بيننا وبينكم في أي أمر، ثم أي شرق أوسط الذي تتحدث عنه، قلي من أي البلاد أنت؟ قال إسرائيل ، قلت لا توجد دولة بهذا الاسم تلك المنطقة اسمها فلسطين، لكن أجبني في الأصل من أي البلد أنت؟ أعادها علي قائلا إسرائيل قلت له في الأصل أجدادك من أي البلاد فملامحك غربية وليست عربية فقال بولندا قلت له جيد هذه هي الحقيقة، فقالت المدرسة انتهى الكلام إلى هذا الحد غيروا الموضوع ودعونا نعود إلى القهوة. توقعت أنه سوف يتوقف عن محاولة الحديث إلي بعدها ولكن لا حياة لمن تنادي.

    في تلك الأثناء كانت فاطمة قد كونت علاقات كثيرة في المسجد وكانت تتعلم الكثير عن الإسلام وسمعت عن محمد الدرة من المسجد وجاءتني لتسألني عن الأمر وجعلتها ترى المشهد المؤلم ففجعت بما رأت ، ما هذه الهمجية، فشرحت لها تاريخ هذه المنطقة قدر المستطاع، فقالت أتعلم أننا لا نعرف في كوريا أي شيئ عن هذه الأحداث ومنا الكثير الذين لا يعلمون عن فلسطين.

    إن هذه الأرض المباركة لا يحكمها الا المؤمنون أو الجبابرة الطغاة، هذا ما قاله الداعية الإسلامي في خطبة الجمعة التي حضرناها وحضرتها فاطمة، فسبحان الله القائل في كتابه ( يَا قَوْمِ ادْخُلُوا الأَرْضَ المُقَدَّسَةَ الَّتِي كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَلاَ تَرْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِكُمْ فَتَنقَلِبُوا خَاسِرِينَ 22 قَالُوا يَا مُوسَى إِنَّ فِيهَا قَوْمًا جَبَّارِينَ وَإِنَّا لَن نَّدْخُلَهَا حَتَّىَ يَخْرُجُواْ مِنْهَا فَإِن يَخْرُجُواْ مِنْهَا فَإِنَّا دَاخِلُونَ 23 ) سورة المائدة.

    سبحان الله تلك الأرض المقدسة لا ولن تحرر إلا على أيدي الذين يخافون الله ويؤمنون به ويتقونه حق تقاته وإلا ستضل في أيدي الطغاة والجبارين، أرى في كلام هذا الداعية حكمة بليغة ووصف ونبوءة أقرب ما تكون الى الصحة بشهادة التاريخ.

    خرجنا من المسجد وإذا بي أقابل وعلى محض الصدفة زميل لي اسمه محمد كان يدرس معي في الجامعة وقدمنا بعض بحوث التخرج سوية في الرياض ، انه شاب ملتزم وملتحي وترى في وجهه نورا وصفاوة ، وفي ابتسامته سماحة أضاء الله وجهه بالإيمان ، سعدت جدا لرأيته فكان يدرس اللغة في مدرسة أخرى ، وكم كانت سعادته بفاطمة سعادة تفوق الوصف، تقابلت مع محمد عدة مرات في مناسبات مختلفة ، ثم اتفقنا أن نسكن سوية في منزل واحد أنا وهو وفاطمة والقا الكزخستانية، عند امرأة أمريكية وأبنتها المشاغبة المزعجة التي لم تتجاوز أحدى عشر سنة من العمر وكلبهما الصغير للي فكان منزلها كبير فسكنت أنا ومحمد في القبوا وفاطمة والقا في الطابق الثاني، سعدت فاطمة بذالك الأمر كثيرا فكان منزلها الأول بعيد جدا، ما كان يضطرني الى أن أوصلها إذا تأخرنا إلى منزلها ثم أعود إلى منزلي ، ولن أنسى الموقف المحرج الذي وقعت به في أحدى المرات حيث كنت أوصلها، نزلنا من الصاب واي وسرنا مسافة طويلة في تلك الشوارع الساكنة من الحراك والمخيفة من كثافة الأشجار فيها الى أن بلغت منزلها ثم عدت إلى محطة الصاب واي وانتظرت القطار، ما هذا انه شاب عربي : فقلت له السلام عليكم ، فقال وعليكم السلام ، اها انه مصري أزيك يا معلم ، الحمد لله ، اسمك ايه : أسامه، انا فهد من السعودية ، بس أنت بتكلم مصري ، عادي أمي مصرية، بجد، اه ثم سكتنا قليلا، الحمد لله على نعمة الإسلام ، ده الواحد هنا بيشوف حياة غريبة،هذا ما قلته له، طبعا الواحد لما يتمسك بدينة بيكون شيء جميل، هذا ما قاله، ثم قلت: بس والله الحمد لله على نعمة الإسلام الف مرة دول عالم تيهين ومش عارفين أي حقائق عن الدنيا دول مش عارفين مخلوقين ليه، فقال يعني دول في الغرب غير عننا أحنا العرب برضوا احنا مثقفين اكتر منهم، وكان يلوح بيديه بطريقة ملفته لا أعلم لماذا فقلت: يعني العرب الي مش مسلمين زي المسحيين في مصر يعني همه الي مثقفين أوي ياخي، فقال: يعم انا مسيحي انت مش شايف الصليب الي على ايدي من الصبح بلمحلك، صدمت وخجلت قليلا ثم داعبته بالعبارة المصرية الشهيرة، موسى نبي وعيسى نبي ومحمد نبي ، فرد وأكمل : وكل من له نبي يصلي عليه ، فأخذنا نضحك. فقلت متزعلش بأه، فوصل القطار ، فركبنا ثم سألته ياخي انا بستغرب طب انتم عرب والقران مكتوب بالعربي فيه معجزات سبحان الله واضحة وبتسد عين الشمس غريبة انه ملفتش انتبهكم، ده كفاية المعجزات الي فيه ، فأجاب بنفس العبارات الشهيرة : بصراحة انا مش متدين أوي ومبقرأش كتير حتى عن المسيحية لكن لو حبيت تتكلم في موضوع زي ده ففي كنيسة عربية فيها قسيس حبوب جدا ممكن أجمعك معاه وهو يجاوبك، فوافقت على الفور فأعطاني رقم تلفونه ، ملاحظة: اتصلت به أكثر من مرة فتهرب مني ولم يحاول أن يقابلني الى أن غادرت الولايات المتحدة.

    جاءني هاني في عجلة من أمره وقال اليوم سيجتمع المسلمون في المسجد عند صلاة العشاء كي يقتنوا حافلات ويذهبوا بها إلى واشنطن ليقوموا بمظاهرة في البيت الأبيض ضد إسرائيل بسبب ما تفعله في الفلسطينيين، ما رأيك أن نشارك في تلك المظاهرة السلمية، فوافقت على الفور ودون تردد، ذهبنا وجهزنا أمورنا ثم تقابلنا في المسجد وصلينا العشاء وكان هنالك كم مهول من المسلمين فمن بوسطن انطلق أكثر من اثنتي عشرة حافلة وسافرنا لما يقارب عشرة ساعات في رحلة من الخيال والتي كانت مليئة بالمغامرات، أناشيد إسلامية ، محاضرات في أشرطة مسجلة ، وما أجمل المنظر عندما جاء موعد صلاة الفجر ونزلنا في إحدى الإستراحات ثم أذنا وصلينا الفجر في جماعة ضخمة وكبيرة جدا مما أبهر المشاهدين لهذا المنظر الغريب والمهيب، الى أن بلغنا واشنطن مع طلوع الصبح، وإذا بأعداد لا حصر لها من المسلمين ينتظرون في مكان تجمع الحافلات، طبعا توقعت أن أرى كم مهول من سيارات الشرطة والجيش والقوات المسلحة ، لكن الغريب ورغم أن عدد الذين تظاهروا من كافة أنحاء الولايات المتحدة وبحسب الإحصاءات قد تجاوز ثلاثون ألف مسلم الا أنني لم أرى شرطي واحد ، ماهذه القوة في إدارة المنطقة وتأمينها ، بالفعل هم متطورون، سرنا ونحن نصرخ بعلوا صوتنا لا للاحتلال لا لقتل الأبرياء ، أوقفوا الضرائب الأمريكية التي تدفع لقتلة الأبرياء في إسرائيل، شعور رائع أن تعبر عما بداخلك، وأين؟ في قلب مقر القرارات التي تدافع عن أعدائنا وتظلمنا، انها حديقة البيت الأبيض ، استمرينا في المسيرة الى أن دخلنا داخل الحديقة ولم يكن بيننا وبين مدخل البيت الأبيض الا عشرات الأمتار ثم رفع أذان الظهر وصلينا في جماعة داخل أسوار حديقة البيت الأبيض ثم رفع أذان العصر وصلينا وتوالت الخطب ووزعت الكروت التي كانت تحمل صورة محمد الدرة وكان علينا أن نوقع عليها حيث كتب عليها ، لا نريد دفع 30% من ضرائبنا لإسرائيل، فكانت الفكرة انه إذا جمعنا توقيع أكثر من مليون موقع لبدأت الإجراءات في تنفيذ هذا الطلب، فتحمسنا وأخذنا كميات من الكروت كي نوزعها على كل من نعرف ليوقعوها ثم نرسلها بالبريد، الله اكبر الله أكبر الله أكبر لا اله الا الله ، لا أصدق أنني بداخل البيت الأبيض ولي صوت يؤثر في تحقيق حلم ، سبحان الله سبحان الله.

    انتهت المظاهرة التي استمرت إلى المغرب وعدنا الى الباصات ومنها إلى بوسطن وكانت الصدمة.


    مظاهرة ضخمة جدا في بارك استريت في مدينة بوسطن، مظهر مهول و مخيف جدا، لم أرى مثله من قبل، ولا أعتقد أن أحدا منكم رآه من قبل، من ضخامة المظاهرة لم أستطيع أن ارى شيء، ولا أعتقد أن هناك صحيفة أو وسيلة إعلامية لم تتحدث عن هذه المظاهرة المكونة من أربعة أشخاص يطالبون بعدم استخدام جلود الحيوانات في صناعة الملبوسات والفرو والحقائب والأحذية.

    خجلا أقولها، إن أكبر دولة في العالم تستعمي وتستجهل شعبها ، نعم إنها الولايات المتحدة الأمريكية، شعب يجهل الحقائق بكل ما تعنيه الكلمة من معنى، بالطبع هذا الجهل ليس من الشعب ، بل من أيد خفية تتلاعب بوسائل الإعلام لتتحدث عن ما تريد هذه الأيدي الخفية وتمتنع عن مالا تريد، بل وتزيف وتشوه ما تريد من حقائق، محمد الدرة قتل في فلسطين بأيد همجية من بني صهيون، ولا أحد يعلم عنه في أمريكا رغم انتشار الخبر والصور على أيدي الإعلام الفرنسي وهذا أمر قد أصدقه، لكن أن تقوم مظاهرة مكونة من ثلاثين ألف أو أكثر من المتظاهرين في قلب البيت البيض ولا يكتب عنها خبر واحد حتى في مجلة ميكي أو تنتان مصيبة، خاصة في الوقت الذي تعلن معظم الصحف الأمريكية عن مظاهرة جلود الحيوانات المكونة من أربعة أشخاص والتي تتكرر نشرها في نشرات الأخبار لأكثر من مرة فهذه كارثة.

    اليوم تأكدت من الكارثة التي أصعقتني أكثر وأكثر، كنت أتابع أنا وطارق إحدى القنوات التي تعرض برنامج عن الإسلام في كل يوم اثنين، رجل من ذوي البشرة السوداء يدعي أن الله عز وجل يتجسد فيه فيغفر لمن يشاء ويسامح من يشاء، لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، تعالى الله عما يفعلون، هؤلاء هم أتباع إليجة محمد الذي ادعى أنه رسول الإسلام في امريكا، ومن أراد أن يعرف قصة المسلمون السود فليتابع فيلم أمريكي شهير جدا اسمه مالكم اكس( Malcolm X ) مالكم اكس هو أحد الأمريكان السود الذين تبناهم إليجا محمد مدعي النبوة الأمريكي أثناء ما كان مالكم في السجن متهم في قضية عنصرية لأمر كان من المحرامات في أمريكا في الستينات تقريبا وهو أنه كان على علاقة بفتاة أمريكية بيضاء، هذه الفترة كانت قضية إتهاض الأمريكان السود في قمة توهجها ، مما أسعد مالكم المقهور بهذا الظلم أن يكون أحد السود الذين ترابطوا تحت إسم الدين الإسلامي المحرف الذي يعتقد فيه بأن السود هم الشعب المختار، كان مالكم متحدث لبق وقوي الشخصية ، فبحديثه ودعوته للسود كي يتوحدوا تحت جناح إليجا محمد باسم الإسلام قد أثر على كم مهول من الأمريكان السود مما وحد صفوفهم وجعل لهم قوة صارمة في الولايات المتحدة الأمريكة، فبدءوا مراحل التحرر من الاستعباد والقهر، وفي أحد الأيام سافر مالكم إكس الى مصر ، ورأى هناك أن الإسلام لا يفرق بين الأبيض والأسود وعلم أن كل تعاليم اليجه محمد عن الإسلام خاطئة، فطلب أن يزور المملكة العربية السعودية ، فحصل على دعوة للحج بأمر من الملك فيصل رحمه الله ، فأتى الى المملكة وحج وتعلم المنهج الإسلامي الصحيح، ثم عاد إلى أمريكا وبدأ بمحاربة إليجا محمد وأعوانه ، وذلك بعمل ندوات يوضح بها حقيقة الإسلام الصحيح، وبدأ في الانتصار على اليجه محمد ما تسبب في اغتياله على أيدي أعوان إليجة محمد.

    رحم الله مالكم اكس، ولكن وبعد مرور كل هذه السنين ما زال الإعلام الأمريكي يعطي الحرية للإسلام الأسود الخاطئ كي يظهر في شاشات التلفاز على أنه هو الدين الإسلامي ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

    المدمرة كول التي تعرضت للتفجير بالقرب من اليمن أصبحت حديث الساعة في أمريكا، ففي إحدى الحصص في مادة من مواد الكتابة كانت المعلمة غاضبة جدا بسبب ما حدث للمدمرة كول، وأخذت تتحدث عن الإرهاب الإسلامي الذي كان وراء هذا الاعتداء ، وقالت لماذا هؤلاء المسلمون إرهابيون واسترسلت في الإهانة للعرب والمسلمون، فقلت لها الإرهاب لم يولد عند المسلمين بدون سبب ، فالاعتداءات التي تحدث لهم في بلادهم وخاصة فلسطين الحبيبة هو السبب الذي أعما قلوب بعضهم هداهم الله وأخذوا يردون عليه بأي وسيلة حتى بالقتل والتفجير مع العلم بأننا المسلمون أول من يرفض هذا الإرهاب فديننا سمح وعلماؤنا حفظهم الله يحرمون ويحاربون الإرهاب قبل أي شخص أخر، فقالت وما هي فلسطين؟ وهنا كانت الصدمة، فهي تعتقد أن الفلسطينيون هم مسلموا إسرائيل. ففي كل بلد يوجد مسلمين ويخرج منهم الإرهابيون، وهي تعتقد أن الفلسطينيون هم إسرائيليون لكن مسلمون، وهنا كانت الصدمة والفاجعة الجديدة بالنسبة لي، فاخترت تاريخ فلسطين كي يكون عنوان موضوعي الذي سأكتب عنه وأقدمه لها في نهاية الشهر، وبالفعل كتبت كل ما أعرفه عن تاريخ فلسطين وإعتداء اسرائيل واحتلالها للأراضي الفلسطينية، وبعد قراءتها للموضوع كتبت لي بعد التصحيح للأخطاء والقواعد ( إذا كان ما كتبته في هذه المقالة صحيح فهذه كارثة، وهذا يعني أننا في أمريكا نعيش في كذبة كبيرة).

    كثرت الإيميلات والمواقع التي تحمل صور عن الانتفاضة الفلسطينية الثانية ، وفيها الكثير من الصور المحزنة لشعبنا المنكوب في فلسطين أسأل الله لهم النصر واسترجاع حقوقهم امين يارب العالمين، وبينما كنت أتصفح النت وأتأمل بعض صور محمد الدرة وغيرها من الصور المؤلمة، وإذا بتلك الفتاة اليابانية التي التفتت لي في غرفة الكمبيوترات وكانت تجلس على الجهاز الذي كان على يميني وتقول ما هذه الصور، فشرحت لها الوضع في فلسطين، فأخذت تعتذر عن هذه المأساة ، وقالت هل أنت من هذه البلاد فقلت لها أنا من السعودية ونحن نعد فلسطين بلاد لكل مسلم ، فقالت اها البوي فرند حبيبي من السعودية، فقلت لها ما اسمك، قالت جيونكو هياشي، فقلت لها أنتي يابانية صحيح؟ قالت نعم. قلت وما دينك؟ قالت لا أؤمن بأي دين، فقلت وما نهاية علاقتك بحبيبك السعودي؟ قالت يريد الزواج مني. فضحكت، فقالت لماذا تضحك. قلت لن يتزوجك. فتفاجأت. وقالت لماذا؟ قلت نحن المسلمون لا نتزوج إلا من المسلمات وقد نتزوج من المسيحيات أو اليهوديات فقط ولا نستطيع الزواج من غيرهم لأن هذا يخالف تعاليم ديننا. فغضبت وقالت لا بل هو من عرض علي الزواج . فقلت لها بكل برود لن يتزوجك صدقيني. فاستأذنت وتركتني وذهبت.

    في اليوم التالي رأتني جيونكو فجاءتني تركض وقالت لي آه أنت متوء، فقلت ماذا؟ كررت الكلمة، فلم أفهمها فقالت سألت صديقي السعودي بالأمس عن ما قلته لي فسألني عنك إن كنت تملك لحية، فقلت نعم ( ملاحظة : أنا أملك سكسوكة وليست لحية ) فقال انه متوء متشدد فلا تنصتي له، فضحكت كثيرا وعلمت أنها تقصد بأني مطوع أي ملتزم دينيا، فقلت لها لحظة، فناديت على طارق، ( ملاحظة: طارق حليق اللحية تماما) وسألته أمامها ، هل يمكن للمسلم أن يتزوج من فتاة غير مسلمة وليست من أهل الكتاب؟ فقال بالطبع لا، فقلت هل سمعتي هو يؤكد كلامي مع العلم أنه لا يملك لحية وليس متوء ( مطوع ). فتفاجأت وتركتنا وذهبت.

    الشعب الياباني كما أسلفت سابقا شعب طيب جدا، خاصة جيونكو فتاة طيبة القلب نقية من الداخل وفيها براءة شديدة لا توصف، وكما هو معروف أن الفتيات اليابانيات يقدسن الزوج بشكل غريب، فيقال عنهن أنهن يبلغن في تقديسهن للزوج مبلغ العبادة ولعياذ بالله ، هذا الأمر متداول عنهن في دول آسيا، فجاءتني جيونكو من جديد في غرفة الكمبيوتر تسألني عن الإسلام والعرب، فهي تريد معرفة كل شيء عن حبيبها من معلومات عن بلاده وعاداتهم ودياناتهم وكل شيء يجعلها تتأهب له كي تستطيع التقرب منه وإسعاده، مسكينة هذه الجيونكو، كم من شاب في الدنيا يتمنى أن يتزوج من فتاة حريصة عليه وعلى عاداته وتقاليده وما يحب وما يكره مثل جيونكو ، بالفعل ان فيهم لصفات يجب أن تتوفر في بنات الإسلام رغم أنهن لسن بمسلمات.

    ‏حدثنا ‏ ‏محمود بن غيلان ‏ ‏حدثنا ‏ ‏النضر بن شميل ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏محمد بن عمرو ‏ ‏عن ‏ ‏أبي سلمة ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏
    ‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال (‏ ‏لو كنت آمرا أحدا أن يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها )
    تحفة الأحوذي بشرح جامع الترمذي
    فاحرصن أخواتي بارك الله فيكن على رضاء أزواجكن فيما يرضي الله عز وجل.

    وفي المقابل يجب علينا نحن الرجال أن نحرص على زوجاتنا بما يرضي الله عز وجل أيضا فقد فرض الله على الأزواج حقوقاً تجاه زوجاتهم ، فمن حفظها وحافظ عليها وأداها على وجهها ، فقد حفظ وصية النبي صلى الله عليه وسلم في أهله ، حيث قال صلى الله عليه وسلم : " استوصوا بالنساء خيراً " [ متفق عليه ] ، فمن حفظ هذه الحقوق ، وحافظ عليها ، وأدى الذي عليه فيها ، كان من خيار عباد الله المؤمنين ، قال صلى الله عليه وسلم : " خيركم خيركم لأهله ، وأنا خيركم لأهلي " [ أخرجه ابن حبان في صحيحه ].

    جاءت جيونكو لمصيرها بنفسها، ومن هنا بدأت الحكاية.



    7 "
  5. سبحان الله سبحان الله لا أعلم من أين تأتيني هذه الردود الجميلة ، ماذا حدث يا فاطمة، اليوم كنت أتناقش مع مجموعة من الكوريين حول الإسلام وكانوا بالفعل منصتين ومتفاجئين لما أقوله لهم بل ومعجبين، إلا تلك الفتاة ذات الرداء القصير أتراها ، نعم ما بالها ، هي من نوع سيء من الكوريون ، كما ترى لبسها ومحاولتها لأن تكون علاقة مع ذالك الشاب الإيطالي، حتى الكوريون لا يحبونها، وماذا فعلت لكي، كانت تناقشني بكل استهزاء على خلاف غيرها ، فقالت لي انا لا أصدق هذه الأديان التي تمحي هوية المرأة ة وتؤمن بأنها مخلوقة من ضلع الرجل وكأننا مجرد مكملات للرجل وهذا أمر مؤسف، ولكن أتعلم سبحان الله وجدت نفسي أرد عليها برد غريب خرج من داخل أعماقي فقلت لها أتعلمين أن أجمل التحف وأغلاها وأثمنها قدرا قد خلق من ضلع شجرة في الوقت الذي لا توجد قيمة لهذه الشجرة فتفاجأت من ردي وسكتت متعجبة وأبدى الآخرون إعجابهم بجوابي لها، لكن من أين جاءني هذا الجواب المقنع لا أعلم فكأني مسلمة ومؤمنة ومعتقدة كل الاعتقاد بالإسلام منذ مولدي، قلت لها هذا الفرق بين من آمن وهو مقتنع وبين من يرث الدين ميراثا ولا يعلم عنه شيء، بارك الله فيكي يا فاطمة وفتح عليك وعمر قلبك بالإيمان.

    لكن مهلا مال هذه الفتاة التي كنت تتحدث معها فإني أراها في حيرة من أمرها عن ماذا كنتم تتحدثون، قلت لها دعيها فلقد علمت الحقيقة وأني أرى في عينيها ايمانا وتصديقا وإقتناعا بما علمت، فقالت فاطمة إذا هل ناقشتها عن الإسلام، قلت نعم ، عن ماذا ، فقلت عن كل شيء بدأ بقصة البداية حتى الإعجاز العلمي في القران الكريم وتركت لها روابط من الإنترنت لتقرأ فيها، انها شاردة الذهن وكأنها لا ترى أحدا حولها ، قلت لها أدعي لها يافاطمة إن كان بها خير أن يهديها الله للإسلام، فقالت اللهم اهديها يارب.

    اقترب شهر رمضان المبارك فهو على الأبواب ما بقي سوى أسبوعين ثم يدخل الشهر الكريم، كم أنا حزين لأني سأقضي رمضان بعيدا عن أهلي وعن بلادي، صدقوني لم أجد أجمل من قضاء شهر رمضان المبارك في السعودية، فالحمد لله هناك تشعر بروحانية الشهر الكريم أكثر من غيرها من البلاد التي يكثر فيها البدع والحفلات الرمضانية الغريبة التي ابتليت بها الأمة في الآونة الأخيرة ، أما في السعودية فعند خروجك من أمام شاشات التلفاز المتنوعة والمسلسلات والبرامج التي فعلا تلهينا كل اللهو عن العبادة الصحيحة في رمضان مع العلم بأني لا أخفي حبي لمتابعة المسلسلات الرمضانية إلا أنك تشعر برقية عامة في البلاد بسماع القران الكريم كل ليلة من مكبرات المساجد في كل مكان ونهايتها بالدعاء وكأنك فعلا ترقي البلاد والعباد بالقران الكريم وتطرد الشياطين منها وتغسل الهموم فسبحان الله، لكن وللأسف سأقضيه في بلاد غير مسلمة على الإطلاق، ولا أعلم أين وكيف سنصلي التراويح والتهجد ، كما سنحرم من تلك الرقية السنوية، لكن عزائي أني سأكون مع فاطمة في أول تجربة روحانية لها في رمضان.

    في المنزل وأثناء ما كنت أتوضأ للصلاة وأنا أنزل على الدرج ذو الحواف الحديدية والتي تنتهي بها كل درجة من درجاته وبسبب قليل من الماء على الأرض الذي تسبب في تعثري وانزلاقي فسقط على ظهري إلى أن بلغت الأرض وبعدها فقدت القدرة على الحركة، وبدأت أصرخ من شدة الألم ، جاءني محمد زميلي في السكن يركض هو وفاطمة والقا وأم المنزل الأمريكية التي لا تقف عن الضحك والتنكيت ، ولكن هذه المرة رأيت في عينها نظرة ذهول ورعب، فقال لها محمد اطلبي الإسعاف على الفور، فحاولت أن تقنعه بأن تأتي بطبيب ، لكنه رفض وقال لها اطلبي الإسعاف وإلا طلبت أنا الشرطة، فقالت سأفعل ، وما هي إلا ثلاثة إلى أربعة دقائق بالعدد وإذا بقوة من الطوارئ 911 بسيارة شرطة وسيارة إسعاف وسيارة مطافئ كانت أمام المنزل، ثم دخل الجميع وبدءوا في توثيقي على الحمالة من كل جزء من جسمي حتى رأسي وساعدي وأقدامي في الوقت الذي كان المحقق يسألني هل كان هناك أي اعتداء عليك أو حاول أحد دفعك أو تتهم أي أحد بأي شيء ، فقلت لا بل انزلقت بسب الماء الذي كنت أنا السبب به بعد الوضوء ، فحملوني وطاروا بي إلى المستشفى التي عاينتني وقامت بعمل كافة الأشعة وراعوني أفضل رعاية ، إلى أن اتضح عدم وجود أي إصابات والحمد لله فكلها رضوض أثر السقوط، وقد أصبحت أستطيع الحركة والحمد لله، فسمحوا لي بالخروج بعده بأربع ساعات، وأغلقت القضية التي كان من الممكن أن تتهم فيها صاحبة المنزل بإهمالها وعدم تنظيف المكان من الماء، ما قد أحصل مقابله على تعويض مادي ضخم، لكن الحمد لله على نعمة الإسلام الذي هذبنا وعلمنا الحلال والحرام، لقد أبدت لي صاحبة المنزل مدى امتنانها بإغلاق القضية، وهذا هو سبب عدم رغبتها في دعوة الإسعاف في بادي الأمر، فالقانون في الولايات المتحدة غريب جدا ويعتمد على المحامي الشاطر الذي يستطيع أن يأتي لأي أحد بتعويض لوجود أي ثغرة وهم بالفعل ماهرون في ذلك، فقضية ماكدونلدز الشهيرة حين طلبت إحدى زبونات المطعم القهوة وأخذتها من نافذة الطلبات الخارجية ، ثم وضعتها بين رجليها فسكب قليلا منها عليها ما أدى إلى حروق في جلدها فرفعت قضية على ماكدونالدز وحصلت على ملايين الدولارات بحجة أن القهوة كانت ذات درجة حرارة مرتفعة ولم يكن هذا الأمر موضح على كوب القهوة ، ومن بعدها أصبح إلزاما أن يكتب على أي كوب ورقي يحوي قهوة عبارة تحذير( شديدة الحرارة). ملاحظة اكتشفت أن المستشفى التي قدمت لي العلاج كانت مستشفى إسرائيلي.

    جيونكو ما زالت متعلقة بهذا الشاب الذي أمتلك قلبها وعقلها وكل جوارحها، في نفس الوقت أصبحت تحب أن تقترب مني ومن طارق الذي كانت تناقشه من ناحية أخرى عن عادات العرب والمسلمون وعن الإسلام ، فبارك الله فيه كان مناقشا جيدا وقام بتوضيح النقاط الكثيرة عن الدين الحنيف وعن فلسفت هذا الدين الحق فيما حلل وحرم، ففي إحدى الأيام جاءتني جيونكو البريئة ذات القلب الأبيض تقول لي كنت سأواعد حبيبي يوم السبت لكنه للأسف أعتذر مني بسبب أن السبت هو أول أيام الشهر المقدس عندكم ( شهر رمضان ) فقلت لها لا لن يبدأ رمضان يوم السبت، بل متوقع أن يكون الاثنين أو الثلاثاء، فقالت لكنه قال لي هذا تعني حبيبها، فقلت لم يصدقك القول وداعبتها قائلا أعله يواعد فتاة أخرى من يدري، فجنت وقالت لا هو لا يكذب ، فقلت لها اسأليه، وفي اليوم التالي جاءتني وهي في قمة سعادتها وقالت لقد سألته بالأمس وقال نعم أنك صادق فرمضان سيبدأ يوم السبت في بلاده وبسبب اختلاف الوقت بين بلاده وبين أمريكا فسيبدأ هنا يوم الاثنين، فقلت لها كذب عليك مرة أخرى، فقالت كيف فسألت طارق أمامها متى متوقع أن يبدأ رمضان؟ فقال الاثنين أو الثلاثاء ، فقلت له هل سيبدأ السبت في السعودية؟ فتعجب لسؤالي وقال لا أيضا إما الاثنين أو الثلاثاء، فقالت وكيف تعلمون؟ فقلنا لها لا تنسي بأننا سعوديون، ونعلم متى سيبدأ رمضان ثم أخذ طارق في التوضيح بالتفصيل عن مسألة رؤية الهلال وتحري بداية الشهر الكريم وعن المراكز الإسلامية التي ستتحرى الهلال في أمريكا يوم الاثنين أو الثلاثاء.

    كل يوم كانت تكتشف جيونكو مدى كذب حبيبها عليها، وكنت أستغل هذا الأمر في أثناء نقاشها المفصل معي عن الإسلام.

    في تلك الأثناء كانت فاطمة مستمرة في الدعوة لأبناء جلدتها من الكوريون وسعيدة جدا بذالك، كما بدأت بفتح باب جديد من النقاش مع المسيحيون منهم عن التحريف والتغيرات الكثيرة في دينهم معتمدة على قراءتها عبر النت لمواضيع الجدال التي كتبها الأستاذ الداعية ذو الصوت القرآني الجميل والذي كان بالصدفة إمام لمسجد إسكان التحلية بالرياض الذي كنا نسكن بجانبه الأستاذ الداعية ( عبد الرحمن الدمشقية ) وهو لبناني مسلم يملك صوت عذب جدا في القران وقد كان في يوم من الأيام مغني وعازف للجيتار بفرنسا ولكن هداه الله وأصبح داعية شهير جدا وله أشرطة ولقاءات على القنوات العربية، فله موضوع في موقع [فقط الأعضاء المسجلين يمكنهم مشاهدة الروابط , ندعوك إلى الإإنضمام إلى الموقع وذلك] نقاشات توضح أن في الإنجيل الكثير من التشريعات الإسلامية كالحجاب وحرمت أكل الخنزير ورجم الزانية وتعدد الزوجات وحرمة شرب الخمر، كما يوجد في العهد القديم الكثير الكثير من الإهانات لأنبياء الله ورسله باتهامهم بالزنا ولعياذ بالله بالإضافة إلى الآيات التي تصف عملية زنا الأنبياء شرفهم الله بأسوأ أساليب الوصف الدقيقة بمسميات الأعضاء وكأنك تقرأ لكتاب من كتب الإثارة الجنسية التي لا يعقل أن يكتب في كتاب مقدس. بالإضافة إلى معلومات عن معتقدات غريبة جدا ومنها أن الطفل الذي لا يؤمن بالمسيح ربا فمصيره النار ، وكذلك الأقوام التي أتت وانتهت قبل ميلاد المسيح عليه السلام ولم تؤمن به فإن مصيرها النار.

    كادت فاطمة أن تجن وهي تناقشني وتقول الا يعقلون هؤلاء فعلا الحمد لله على الإسلام.
    جيونكو تتأثر يوما بعد يوم بما تسمعه عن الإسلام وتشعر بأنه منطقي ومقنع ولكنها تحتاج الى دعم أكبر، في نفس الوقت عقلها مشغول جدا بالحبيب الكاذب الذي فعلا بدأ يتهرب منها فرمضان سيبدأ غدا بإذن الله والليلة أولى صلوات التراويح والتي تواعدنا جميعا أن نأخذ فاطمة الى المسجد كي نصلي هناك.

    الله اكبر تكبيرة الإحرام لصلاة التراويح ، صلينا ولم نشعر بأننا أكملنا الصلاة كاملة دون تعب أو جهد، فكنا في تعطش كبير في الوقت الذي كنت أصلي في الرياض أربع ركعات وأختم وأمشي وذلك في معظم الأيام إذا نويت ان أصلي التراويح فيها، لكن هنا لا بل إني على استعداد أن أصليها كاملة إلى 23 ركعة، وبعد ما انتهينا لم نجد وسيلة مواصلات للمنزل سوى التاكسي وهو غالي الثمن ، إذا انه أمر صعب أن نصلي كل يوم في المسجد لكن سنصلي جماعة في المنزل ونحاول أن نأتي في أيام نهاية الأسبوع.

    اليوم التالي أول أيام الصيام شعور مميز فنحن فعلا مميزون ، كلنا صائمون ، وكل مسلم يحمل مصحف ويقرأ فيه بين كل حصة والتي تليها ، شعور بالعزة كبير سبحان الله ، الكثير من الفاتنات والملابس المغرية والشباب المسلم لا يحاولون رفع أعينهم من المصحف، الكل يأكل ونحن وبحمد الله ممتلئين ومكتفيين بنعمة الصوم، وعند الصلاة كانت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر تدور في القاعات لتنادي هيا إلى الصلاة يا إخوان جزآكم الله خيرا ، نعم انها فاطمة، تعلق السواك الذي أهداها إياه طارق والذي جاءه من السعودية في فمها وتنادي المسلمون إلى صلاة الظهر والعصر والكل يتبعها ( سبحان الله هيئة من كوريا ).

    جاء وقت الإفطار وجاء طارق يدعونا لنذهب إلى جامعة هارفرد أشهر الجامعات الأمريكية فالجالية الإسلامية من الطلاب يحضرون الطعام ويجتمعون ويدعون الجميع والكل ينتظر موعد الأذان، ذهبنا إلى هناك وفي ساحة المبنى الرئيسي ووقفنا ننتظر ونحن ننظر إلى الطعام الهندي الجميل الذي حضرته الجالية الهندية ، لقد جاء وقت الأذان من يؤذن ، فطلبت أن أرفع الأذان في قلب جامعة هارفرد ( ملاحظة : لقد أنعم الله علي بنعم كثيرة ، وإحدى أجمل هذه النعم نعمة حسن الصوت وخاصة في الأذان فأجيد الأذان بطرق عدة كطريقة الأذان في مكة والمدينة ومصر) رفعت الأذان وبكل ما أنعم الله علي من قوة في الصوت وحسن وجمال فيه بطريقة مكة المكرمة كما يرفعها الشيخ علي ملا مؤذن الحرم المكي حفظه الله، شعور عظيم لا أنساه وانا أكبر الله عز وجل وأوحده وأشهد بمحمد صلى الله عليه وسلم رسوله وادعوا إلى الصلاة والفلاح واكبر وأوحد الله في قلب صرح علمي كبير جدا في أكبر دول العالم، والطلاب غير المسلمين يتأملون في وأنا أؤذن ويتأملون في المسلمون وهم يرددون كلمات الأذان من بعدي ، وبعد إنتهاء الأذان أكلنا وصلينا ثم خرجنا وإذا بفاطمة تسمعني أجمل خبر سمعته في حياتي، خبر لم ولن أسمع أجمل منه على الإطلاق، خبر هز كياني لا بل أدمع عيني من فرحتي فلا أصدق.
    7 "
  6. لماذا كانوا يبكون؟ تقولها فاطمة، فقلت من الذي كان يبكي؟ فجاوبتني فاطمة بأجمل خبر سمعته في حياتي منذ أن تعلمت الأذان وأنا في المرحلة المتوسطة، حين كان أخواي الكبار يعلماني الأذان وهما يملكان أصوات في الأذان من أجمل الأصوات ما شاء الله عليهم ، والى اليوم وأنا أحب أن أؤذن في المساجد وأذنت في أكبر المساجد في الرياض وفي مدينتي الطائف كما أذنت في مصر والحمد لله كثيرا ما كنت أسمع إطراء جميلا على حسن أدائي للأذان ، لكن الأمر هنا يختلف، فتيات من الولايات المتحدة الأمريكية ومن جنسيات مختلفة أخذن يبكين في الصفوف الخلفية من المكان الذي صلينا به في جامعة هارفرد أثناء رفعي للأذان وهم يقولون ما شاء الله مكة نشعر إننا في مكة المكرمة، انه يذكرنا ببيت الله الحرام ما شاء الله، ولم تفهم عليهم فاطمة، فقلت لها الحمد لله الذي أنعم علي بأن كنت سبب في دخول الشوق والحنين في قلوبهن لمكة المكرمة التي لم يزوروها الى مرات قليلة وقلوبهم معلقة بها، فقالت كيف ؟ فقلت الحمد لله ارفع الأذان بنفس طريقة مؤذني مكة المكرمة مما حرك مشاعرهن ، فقالت ماشاء الله لقد دمعت عيناي على بكائهن دون أن أفهم ، لكن أريد أن اسمع الأذان من مكة ، وفي اليوم الثاني أسمعتها أذان مكة فقالت إذا لهذا السبب كانوا يبكون.

    كل ليلة نقوم أنا ومحمد وفاطمة وكانت أحياننا تشاركنا القا في صلاة التراويح بالمنزل، كما كنا نقرأ القران في كل مكان ، في المدرسة ، في الصب واي ، في الباص وفي أي مكان ، حتى فاطمة تقرأه بالإنجليزي، إلى أن أنعم الله علي وختمته مرتين في أمريكا، ولأول مرة تختم فاطمة القرآن الكريم في رمضان ، لكنها كانت حزينة كونها ستسافر في نهاية الشهر وبشكل نهائي إلى بلادها.في هذه الأثناء كان كل تركيزي وتركيز طارق منصب على جيونكو، فكل يوم تسأل ونحن نجيب وتستفسر ونحن نجتهد قدر المستطاع لنفسر، حتى فاطمة أصبحت تدعوها لدين ربها ، وتوضح لها الفرق بين حياتها قبل الإسلام وبعد أن أسلمت، وبالفعل بدأ قلب جيونكو يميل الى الإسلام، لكن قناعتها بالإسلام لم تكن السبب الوحيد في قبولها زإقتناعها به، بل حبها لذالك الشاب السعودي كان حافز كبيرا لأن تستمع وتنصت وتتفهم.

    في هذه السنة توافق أخر أسبوع من شهر رمضان المبارك مع عيد النصارى ( الكرسمس ) فانتهى الشهر الدراسي في الأسبوع الثالث من الشهر الكريم ، وبدأ كل منا يحزم حقائبه حيث نويت السفر إلى أختي الحبيبة التي اشتقت إليها كثيرا واشتقت إلى قضاء آخر أسبوع معها في رمضان، واشتقت لأكلاتها الرمضانية اللذيذة من السمبوسه والشوربة وغيرها مما لذ وطاب من الحلويات الرمضانية، كما سأقضي معها إجازة عيد الفطر المبارك.

    اليوم آخر يوم لنا قبل السفر، وفاطمة وصديقة عمرها الكورية - التي جاءت لها من هيوستن منذ شهرين والتي كانت تعاديني بسبب التغيرات التي حدثت لفاطمة إلى أن بدأت تشعر بأن تلك التغيرات جعلت من فاطمة فتاة اخرى فبدأت بتقبلها على ما هي عليه وبدأت بالاقتناع بي بعد جهد كبير من الشرح حول الإسلام ومفهومه لها- استعدتا للذهاب معنا إلى بيت طارق بعد أن جهزت أنا وفاطمة حقائبنا وودعنا محمد والقا اللذان كانا يستعدان للعودة إلى بلادهم – محمد الشاب ذو القلب الرقيق الشاب المؤمن الصالح الطيب الذي ودع فاطمة وكأنه يودع ابنته أو أخته من دمه- وكذلك الحال لعمر وحسن اللذان قد تعلق قلبهما بفاطمة واعتبراها أختهم من دمهم ، اللهم اجمعنا جميعا وجميع من يقرأ والمسلمون في الفردوس الأعلى من الجنة مع الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم.

    ذهبنا جميعا مع طارق وقابلنا جيونكو وذهبنا إلى بيت طارق ، ودخلت فاطمة وصديقاتها الكوريات ليجهزنها للسفر ويقضين معها آخر ساعاتها في بوسطن، في الوقت الذي تابعنا أنا وطارق وجيونكو فيلم الرسالة الشهير، وكانت جيونكو تركز في أحداث الفيلم وفي بداية الرسالة المحمدية ومراحل انتشارها ، ولفت انتباهها في نهاية الفيلم صور الحرم المكي والحرم المدني والمسجد الأقصى والمساجد العديدة من العالم التي كان يصلي بها ملايين البشر من المسلمين وهي في ذهول كبير لما ترى، إلى أن انتهى الفيلم.

    أخذت أنا وطارق نناقشها عن تلك الفترة وعن رأيها في الفلم الذي أعجبت به كثيرا، فقلت لها الم يئن الأوان ياجيونكو؟ فإن الله ينتظرك ، فقالت أنا؟ قلت نعم. لقد أنعم عليك بكل النعم التي تعيشينها من صحة وعافية وحسن منظر وراحة ومال وعلم وانتي لا تصلين له ولا تؤمنين به، ثم أرسل إليك من يعلمك بوجوده وبالجنة التي أعدها لكي وترك لكي الخيار، فمتى سيرق قلبك له، الم تشتاقي لأن تقولي له شكرا، فقالت : ولكن، ثم سكتت، فقلت لها ما رأيك في كل ما قلناه لكي ، هل أنتي مقتنعة ، قالت نعم، كل شيء واضح ومقنع جدا لكن... ثم سكتت مرة أخرى ، فقلت لها لكن ماذا؟ فقالت نعم أنا فعلا مقتنعة لكن اعلم أني إذا دخلت الإسلام يجب أن التزم بكل شيء، فأنا لا أحب أن أعمل عملا إلى وأتقنه ، جيد وما المشكلة ، سكتت للمرة الثالثة ، في تلك الأثناء كان طارق طلب سيارتين للأجرة كي تقلنا إلى المطار لأن الوقت قد تأخر وأصبح علينا أن نرحل كي ندرك الطائرة، فحملنا الحقائب ونزلنا إلى السيارات وركبت أنا وجيونكو وفاطمة سيارة ، وركب طارق مع صديقات فاطمة في سيارة أخرى، فالتفت إلى جيونكو وبجوارها فاطمة وقلت لفاطمة: أتعلمين يا فاطمة عندي لكي مفاجأة، فقالت ماذا؟ فصمت ووجهت نظري الى جيونكو وأنا أبتسم، فنظرت فاطمة الى جيونكو وقالت: حقا جيونكو لا أصدق ما شاء الله ما شاء الله ثم انهالت بالبكاء وهي تعانق جيونكو، وهو ما أبكى جيونكو ولم تستطع الرد. فقلت: هيا ياجينكو أحببت الا تنطقي الشهادتين الا أمام فاطمة، فقالت وماذا يجب أن أقول؟ فقلت لها باللغة الإنجليزية رددي بعدي: أشهد أن لا اله إلا الله وأشهد أن محمد رسول الله، فرددتها ثم عدتها عليها بالعربي : فرددتها بنفس الطريقة التي قالتها فاطمة يوم أسلمت وبنفس اللدغة الطفولية البريئة بسبب عدم القدرة على الكلام العربي، الله أكبر الله اكبر الله أكبر لا اله إلا الله، الله أكبر الله أكبر ولله الحمد
    الله أكبر الله اكبر الله أكبر لا اله إلا الله، الله أكبر الله أكبر ولله الحمد، الله أكبر الله اكبر الله أكبر لا اله إلا الله، الله أكبر الله أكبر ولله الحمد، الله أكبر الله اكبر الله أكبر لا اله إلا الله، الله أكبر الله أكبر ولله الحمد.

    انهارت فاطمة وجيونكو في بكاء شديد وهما متعانقتان. الى أن بلغنا المطار، وبعد نزولنا من السيارة ذهبت إلى طارق وقلت له أبشر يا طارق ، فقال ماذا حدث قلت لن أتكلم جيونكو هي التي ستخبرك، جيونكو كرري ما قلتيه في السيارة ، فقالت وهي تضحك وتبكي : أشهد أن لا اله إلا الله وأشهد أن محمد رسول الله، فهلل طارق وكبر وأخذ يقفز من الفرحة ودمعت عيناه وعانقني ، في مشهد عظيم ، كان هذا المشهد مثيرا جدا للدهشة بالنسبة لصديقات فاطمة الكوريات اللواتي تجمدن بما سمعن وعلمن عن إسلام جيونكوا، وخاصة صديقة فاطمة الحميمة التي ذهلت للمشهد العظيم، ثم دخلنا إلى صالة المطار، وقطعنا لفاطمة بطاقة صعود الطائرة ثم ذهبنا إلى صالة الانتظار وقد حان موعد صلاة الفجر، فتوضأنا وعدنا إلى فاطمة والبنات وقلنا لفاطمة هيا كي نصلي أخر صلاة في جماعة معا، فقالت فاطمة لجيونكو هل ستصلين معنا فقالت لكني لا أعرف كيف؟ فقالت فاطمة تعالي معي ، وذهبتا إلى دورة المياه وتوضأت وعلمتها كيف تتوضأ ثم فتحت حقيبتها وأخرجت حجاب وألبستها إياه كي تصلي معنا، ولم نرى سوى نور عظيم على وجههن وهن مقبلات علينا بالحجاب فقمت وأذنت وأقمت ثم صليت بهن ، طارق على يميني وفاطمة وجيونكو خلفي، ماذا تنتظرون يا من تقرأون ماذا بعد كل هذا ماذا بعد هذا المشهد العظيم هيا كبروا الله :

    الله أكبر الله اكبر الله أكبر لا اله إلا الله ،الله أكبر الله أكبر ولله الحمد،
    الله أكبر الله اكبر الله أكبر لا اله إلا الله ،الله أكبر الله أكبر ولله الحمد،
    الله أكبر كبيرا والحمد لله كثيرا وسبحان الله بكرة وأصيلا
    لا إله إلا الله وحده صدق وعده ونصر عبده وأعز جنده وهزم الأحزاب وحده
    لا اله إلا الله ولا نعبد إلا إياه مخلصين له الدين ولو كره الكافرون
    الله أكبر الله اكبر الله أكبر لا اله إلا الله ،الله أكبر الله أكبر ولله الحمد،
    الله أكبر الله اكبر الله أكبر لا اله إلا الله ،الله أكبر الله أكبر ولله الحمد،
    الله أكبر كبيرا والحمد لله كثيرا وسبحان الله بكرة وأصيلا
    لا إله إلا الله وحده صدق وعده ونصر عبده وأعز جنده وهزم الأحزاب وحده
    لا اله إلا الله ولا نعبد إلا إياه مخلصين له الدين ولو كره الكافرون
    اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد وعلى أصحاب سيدنا محمد وعلى أزواج سيدنا محمد وعلى ذرية سيدنا محمد وسلم تسليما كثيرا.

    انتهينا من الصلاة وقلوبنا مليئة بالسعادة الغامرة، ولكن جاء وقت رحيل فاطمة التي ما أن بلغنا مدخل الطائرة إلا وانهارت من البكاء، نعم أخذت تبكي وكأنها تودع أهلها الحقيقيون وتذهب إلى من لا تعرفهم، أخذت تبكي وهي تودع بلاد الإسلام بالنسبة لها ، نعم أمريكا بالنسبة لها هي بلاد الإسلام مقارنة بما ستواجهه في كوريا، أخذت تبكي وهي تقول سأشتاق إليكم ، كم أحبكم ، أبي احبك كثيرا شكرا لك ولكل ما فعلته من أجلي، في هذا الوقت قلبي يتمزق من الحزن عليها ، كأني أودع ابنتي من دمي ولحمي فهي تقول هذا الكلام وهي تعانق جيونكو التي بادلتها البكاء الشديد على وداعها ، سبحان الله سبحان الله سبحان الله.

    دخلت فاطمة إلى الطائرة وانتقلنا جميعا إلى المطار الداخلي كي أسافر إلى نورث كارولاينا عند أختي ، وودعت الجميع وأمنت طارق على جيونكو بأن يأخذها إلى المسجد كي تعلن إسلامها ، وتعهد أخي لي بذلك.

    وصلت الى منزل أختي وأخبرتهم بما حدث ففرحوا فرحا كبيرا لجيونكو وحزنوا على سفر فاطمة وأخذوا يدعون الله لها بالثبات، ولكن وبعد عدة أيام جاءني اتصال بخبر محزن جدا جدا جدا لم أتوقعه وصدمت عند سماعه.
    7 "
  7. ماذا تقول طارق ؟ لماذا؟ وماذا حدث؟ نعم ، نعم، وهل ذهبتم مرة أخرى؟ ثم ماذا؟ وماذا فعلت أنت؟ لا حول ولا قوة إلا بالله. لا عليك ، حاول من ناحيتك وخذ الأمور برفق، وما فعلته كان رائع وليكتب الله ما يشاء.

    أنهيت المكالمة مع طارق، وسألتني أختي ماذا حدث فأخبرتها بما حدث، فقالت توكلوا على الله وليقضي الله ما يشاء فهو الهادي إلى سواء السبيل.

    جينكو مترددة وخائفة ، فبعدما أخذها طارق إلى المسجد لأكثر من مرة ولكن وللأسف في كل مرة لا يجدون الشيخ بسيوني إمام المسجد، وفي آخر مرة ذهب طارق وجيونكو والحبيب السعودي صديق جيونكو ولكنهم أيضا لم يجدوه.

    شعر طارق بالرغم من اقتناع جيونكو بالإسلام الا أن لحبيبها السعودي تأثير عليها فمن ضمن الأسباب التي شجعتها على الإسلام كان ذالك المعشوق ، فأعتقد والله اعلم كانت جيونكو تتأمل بأن تتزوج به في حال أن أسلمت ، ولكنه لم يكن يرغب بالزواج منها ، فدمجت بين مشاعر الخوف من التغيير واعتناق دين جديد وبين مشاعر الحب الذي شعرت بأنه مفقود لا محالة، ولكن طارق أخذ موقفا صارما لينهي تلك التشويشات التي كانت تلعب بمشاعر جيونكو، فجلس مع الشاب السعودي وبلغة الأخ الغيور على أخته واجهه بل وهدده بأن يختار إحدى أمرين اما الزواج بها بعد إسلامها ، أو أن يتركها ويقطع اتصاله بها بلا رجعة نهائيا وإلا فأنه سيخبر أهله عنه ، فبالصدفة اكتشف طارق أنه يعرف مجموعة من أهل الشاب بعدما سأله أليس فلان من الناس قريبك وفلان وفلان ، فقال نعم فقال إن لم تبتعد عنها نهائيا فسيكون لي معك شأن أخر ، كان الشاب الذي أراد أن يقضي وقت من اللهو واللعب مع جيونكو هداه الله قد بدأ فعلا بالابتعاد عنها ولكن بالتدريج ، لشعوره بالذنب نحوها ، ففي الوقت الذي أراد الحرام معها لمعرفته انها ليست بمسلمة ، طلبت هي الحلال معه بل وطلبت الإسلام ، فقال له طارق أبتعد عنها تماما يا أخي هداك الله ، فابتعد وذهب إلى غير عودة.

    انتهت إجازتي وعدت إلى بوسطن وكل ما يشغلني هو جيونكو، وما سأفعله معها فهي لم ترتد عن الإسلام لكنها خائفة ومترددة ومشتتة التفكير، فيا ترى ماذا سأفعل معها ويا ترى ماذا حدث معها في تلك الفترة؟ هذا ما سأعرفه عند لقائها.

    يا سبحان الله كل شيء أصبح ابيض اللون، حتى النهر الذي يشق بوسطن كله أصبح أبيض اللون من الثلج ، فعلا انه منظر رائع وجميل



    في اليوم التالي ذهبت إلى المدرسة وقمت بالبحث عن جيونكو بلهفة كبيرة، هاهي في قاعة المسرح تتحدث مع صديقاتها ، تركتها وجلست على احد الكراسي في الزاوية البعيدة أتأمل بها وهي لا تراني، كنت أتحدث أنا وعمر وحسن عن ما قام كل واحد منا به في الإجازة، ولم ارفع نظري عنها في الوقت الذي شعرت من كثرة نظراتها باتجاه الباب وكأنها تبحث عن شخص ما، وفجأة رأتني فارتبكت فسلمت عليها من بعيد بالإشارة ، فجاءتني في استحياء ففاجأتها قائلا: أعلم أنكي تريدين قول شيء صح؟ فابتسمت قائلة نعم كيف عرفت، فقلت لها وأعلم ماذا تريدين أن تقولي، فقالت وماذا أريد أن أقول؟ فقلت تريدين أن تقولي أنكي اقتنعتي تماما بالإسلام وتريدين أن تذهبي إلى المسجد لتعلني إسلامك وأنتي مقتنعة دون أي ضغوط ، صح؟ فضحكت في انبهار كبير وهي تقول كيف عرفت هذا أمرك غريب جدا ، فقلت عينييك تقولان لا اله إلا الله محمد رسول الله، قالت أتعلم أنني قطعت علاقتي تماما مع البوي فرند وانه سافر إلى بلاده، وأما من ناحيتي فقد قرأت القران بالكامل عبر الانترنت بالانجليزي والياباني كما قرأت الكثير عن الإسلام، كنت أواصل يوميا حتى الصباح وأنا أقرأ، بالفعل انه دين عظيم، فكل شيء مقنع ، فقلت لها أعلم أنك ذهبتي إلى المسجد عدة مرات ولم تلاقي الإمام، أتعلمين لماذا؟ قالت لماذا؟ قلت لقد رغبتي في التقرب إلى الله ولكن ما في قلبك من مشاعر لم تكن لله وحده ، لأن ذالك الشاب كان يملك جزأ من قلبك وهذا ما شوش تفكيرك ، وأعل هذا هو السبب في أن لم يسهل الله أمر إعلان إسلامك فقلبك يجب أن يتعلق به وحده دون مشاركات، ولكن وبعد أن تركتي هذا الشاب بلا رجعة ، فان شاء الله سيكتمل أمر إسلامك بقلب صافي وبإذن الله ستتيسر الأمور ، ما رأيك في أن نذهب الآن إلى المسجد ، فقالت موافقة، فذهبت أنا وهي وطارق الذي قابلناه أثناء حديثنا والذي سر سرورا كبيرا بأنها ستستمر على دينها


    عندما بلغنا المسجد سألنا عن الإمام فقالوا لنا أدركوه على الدرج فهو صاعد إلى مكتبه ، فهرولنا إليه ورأيته وهو صاعد فقلت له وأنا أمازحه بلكنته المصرية: إيه يا عم الشيخ بلاش الناس تسلم بأه عشان انته مش موجود، فقال أستغفر الله العلي العظيم يا أخي ليه هو حصل ايه ، فقلت له الأخت كل ما تيجي تسلم عندك متلأكش بلاش تسلم يعني، فضحك وقال استغفر الله العظيم طب دهيه مسلمة من يوم ما نوت سواء أنا موجود ولا مش موجود إن شاء الله حتى لو مفيش حد معاها خالص دي حاجة بنها وبين ربها بس احنه بنعلمها الطريقة الصحيحة ونوثق لها إسلامها لا أكتر ولا أقل.

    دخلنا مكتب الشيخ بسيوني فقال لها قبل أي شيء : لا يوجد في الإسلام علاقة بين شاب وفتاة يعني أول شخص يجب أن تبتعدي عنه هو هذا الشاب ، كان يعنيني. فتفاجأت من قوله وقالت نحن مجرد أصدقاء في المدرسة، وكانت تنظر إلي ، فقلت أعلم ما يرمي له الشيخ وهو صائب ، فقال لها اسمعي يابنتي : ما أن يختلي رجل بامرأة إلا وقد تظهر بينهما أحاسيس لا إرادية فلا أريدك أن تقعي في مثل هذا بعد الإسلام ، أليس كلامي بصحيح ، فتأملت وكأنها تحاول أن تتخيل المنظر ثم قالت أتعلم أن كلامك صحيح ومنطقي وفعلا هذا ما يحدث في كثير من الأحيان.

    هنا أتوقف، ما هذا ماذا نسمع من جيونكو ، إنها فتاة صادقة مع نفسها فعلا ، كثيرا من بنات العرب عندما تقول لها الاختلاط غير جائز ويسبب الفتن ، ترد وهي تنظر إليك باشمئزاز وتقول هذا تخلف ، أنت تشعر بهذا كونك مصاب بمشكلة ، فالعالم في الغرب يختلطون طوال حياتهم ولا ترمي الفتاة بمشاعرها إلا سوى تجاه من تحب، طبعا وعن تجربة هذا غير صحيح على الإطلاق ، لكن لن أقولها أنا فأنا عربي وقد أكون قد أصبت بفيروز العرب من التخلف على حد اعتقاد بنات العرب المدافعات عن الحرية ، ولكن هاهي جيونكو تقولها بكل اقتناع، فهي يابانية ، أي ابنة لأحد أكبر دول العالم من حيث الحضارة والتطور والحرية، ولكنها أمنت واقتنعت بكلام الإمام المصري حفظه الله،

    انتهى الحوار والتنبيه ، ثم لقن الشيخ جيونكو للشهادتين مرة أخرى ، نطقتها بكل ثقة وإيمان واعتقاد وهي تأكد بها إسلامها الذي بدأته وكانت متذبذبة الأفكار قليلا ولكن هذه المرة تأكده بكل إيمان وعقيدة فالحمد لله.

    الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا اله إلا الله، الله أكبر الله أكبر ولله الحمد
    الله أكبر كبيرا والحمد لله كثيرا وسبحان الله بكرة وأصيلا
    لا اله إلا الله وحده صدق وعده ونصر عبده وأعز جنده وهزم الأحزاب وحده
    لا اله إلا الله ولا نعبد إلا إياه مخلصين له الدين ولو كره الكافرون

    عدنا إلى المدرسة وبارك لها كل المسلمون وهنئوها بالإسلام في فرحة عارمة ، فلم يكن أحد يعلم شيء فكانت المفاجأة لكل مسلم وأصبحت صدمة لغير المسلمين، فالمسلمون الذين حزنوا على فراق فاطمة أشد الحزن هللوا وكبروا الله وحمدوه بولادة صافية ، نعم فمعنى كلمة جيونكو بالياباني هو صافية ونقية ، فعندما طلبت جيونكو أن تحتفظ باسمها لأنها تحبه ، فسألنها ما معناه وفسرته لنا بأن معناه صافية ،فقلنا لا داعي لأن تغيريه فهو لا يتنافى مع الإسلام ولكن اعلمي أن اسمك العربي والمماثل له هو صافية ولكننا سنناديك جيونكو كما تحبين.

    سبحان الله الشباب المسلم برغم ما كانت فاطمة تمثل لهم عين الرقيب التي يخافونها إلا أنهم كانوا يحبونها جدا ويتعلقون بها جدا ففي أحد الأيام جاءتني فاطمة حزينة ومشدودة الأعصاب غضبا بعد ما تشاجرت مع الطالبان البرازيليان اللذان وبكل عفوية غير مقصودة أخبرا المدرس عن أسباب التخريب الذي حدث قبلها بليلة في السكن بسبب شربهما الخمر لحد السكر وأوضحا إنهما لم يكونا لوحدهما بل شاركهما طالبان من السعودية، ما أغضب فاطمة اعتقادا منها أنهما يحاولان تشويه صورة المسلمون، فرفضت قولهما وقالت المسلمون لا يشربون الخمر، لكنهما أصرا على قولهما ما أغضب فاطمة وجعلها تترك القاعة وتأتي منزعجة لتشتكي لي ، مسكينة هذه الفاطمة فكانت تعتقد أن كل المسلمون يطبقون الإسلام بحذافيره دون خطأ ، فلم أجادلها وقتها ، لكني أوضحت لها لا حقا بأن المسلمون بشر وقد يخطئون ويشربون الخمر بل وقد ويزنون أيضا فلا تعتقدي أنك إذا زرتي أي بلد مسلم حتى مكة المكرمة فسترين الناس في قمة الالتزام فنحن بشر خطاءون والله هو الغفور الرحيم، ولكن عندما علم الشابان السعوديان بافتضاح أمرهما أمام فاطمة وحزنا حزنا شديدا وغضبا وأرادا أن يتعاركا مع الشابان البرازيليان فقلت لهم لا يا شباب ما هكذا تحل الأمور فهما لم يقصدان التشهير بكما، لقد قالا الحقيقة بعفوية، وعندما رأيا فاطمة أخذا يقسمان لها بأن هؤلاء البرازيليان كاذبان، نعم كانا يخشيان من تشويه صورتهما أمام فاطمة ، فمن المنطقي أن يرتاحا نوعا ما بعد سفرها وبالرغم من ذلك فرحا جدا بجيونكو المسلمة الجديدة فرحا شديدا.

    في اليوم التالي وبدون أي مقدمات جيونكو حضرت الى المدرسة وهي ترتدي الحجاب، ما فاجأنا جميعا، فقلت لها لما عجلتي في ارتداءه ، فسبحان الله على ما قالت ، الم يأمرني ربي بالحجاب ، فكيف لي أن لا ألبي، لقد قلت لك سابقا أني إذا أسلمت سأطبق كل ما يطلبه ربي فاني أحب إذا عملت عمل أن أتقنه فماذا عن عمل أقدمه لله وهو يحبه، سبحان الله فاطمة جديدة، أين أنتم يا بنات المسلمين هدانا الله وإياكم ، ها يونج لي الكورية وجيونكو اليابانية يدعون كل من يراهما للإسلام بهذا الحجاب، وأنتن تدعون شباب الإسلام للفتنة بتزين أنفسكن بالتبرج ، أي قانون هذا بل أي معادلة غريبة التي تحدث، لكنها إرادة الله عز وجل ، نعم فالله سبحانه وتعالى هو العدل الحكم، لا يهدي إلا من شاء أن يهتدي، فالدين ليس بالميراث، والحسنات ليست بالميراث، لن تدخلوا الجنة كونكن ولدتن مسلمات أو من أب وأم مسلمين ، بل يجب أن تجتهدن لتنلن رضا الله عز وجل، هدانا الله وإياكن أجمعين آمين يارب العالمين.

    بعد إسلام جيونكو وارتدائها الحجاب بدأت الأسئلة تنهار علينا يمينا ويسارا، من كل من سبق وسأل ومن الطلاب الجدد الذين انضموا إلى المدرسة، هذه المرة بدون عداء أو مشاكل، لأن اليابانيين ليسوا منغلقين كالكوريين ، إنها أسئلة المحتارون الباحثون عن سبب إسلام جيونكو ولبسها للحجاب، ما هذا الدين الذي أقنعها بأن تترك الحرية فيما تلبس وتأكل وتشرب كي تغطي شعرها وتستر جسمها بلباس طويل ولا تشرب الخمر ولا تأكل الخنزير، جيونكو تملك عقلية مميزة، فهي فتات مثقفة ولها شخصيتها ومنطقها ، ما الذي جذبها للإسلام.

    طالب اسباني كان كثيرا ما يقترب مني أثناء الدروس، فإن طلب منا تكوين مجموعات لنناقش موضوع معين كان يأتي ليجلس بجواري، ويحاول أن يمازحني خارج القاعة، وفي أحدى الليالي ليوم من أيام الإجازة رأيته في سكن الطلاب الذي انتقلت للعيش فيه بعد سفر فاطمة ومحمد والقا، وكان ثملا للغاية وعندما رآني قال اعلم عن دينكم الكثير ، قلت جيد ماذا تعلم، قال أركان الإسلام، والإيمان والصلاة وكثيرا من المعلومات، قلت جميل جدا قال أنت لا تعلم شيء عني وإذا علمت فستبتعد عني تماما، قلت وما هذا الشيء الذي سينفرني منك إذا علمته ، هل أنت يهودي ؟ فتفاجأ من سؤالي وقال نعم كيف عرفت ، فقلت هل أنت من إسرائيل؟ قال لا أنا من أسبانيا، قلت إذا لا مشكلة بالنسبة لي على الإطلاق، فالإسرائيليون اعتدوا على أرضنا وبلادنا لذا فهم أعداء لنا ، أما اليهود فهم كالنصارى ، بل هم أهل كتاب نأكل أكلهم ونتزوج منهم وهذا ما أوصانا به ديننا الحنيف، ففرح جدا ، فهو يحب المنطق الذي نتحدث به نحن المسلمون فكان يحب الاقتراب من كل مسلم يصادفه في الدرس، اللهم حبب خلقك فينا بما يجذبهم لدينك الحق يارب العالمين.

    أوننا اليابانية، فتاة مرحة جدا وتحب الضحك، مميزة بالغمازتين الواضحتين في خدها عند الضحك، تناقشني كثيرا عن أمور الدنيا وتعجب بوجهات النظر التي أقدمها لها في الحكم على الأمور، ولكنها تتعجب لأني دائما أوضح أن وجهت نظري تنبثق من تعاليم ديني الحنيف، فقالت لي في إحدى المرات، غريب أمر دينكم الذي لا يترك شيء إلا وناقشه ووضع له حل ، والأغرب أن فيه حكمة بالغة ومنطق سليم ومحسوس، حدثني عن دينك، فحدثتها عن كل شيء كالعادة ابتداء من قصة البداية إلى الإعجاز العلمي، انبهرت جدا وطال الحديث إلى أن اكتشفنا أن الدرس قد فاتنا ولم تهتم وقالت أتعلم أن دينكم هو الدين الحق وأن نبيكم بالفعل رسول من عند الله، فقلت لها كالعادة اليوم علمتي الحقيقة كاملة ومن يعلم ليس كالذي لا يعلم، فقالت صدقني سأفكر في الموضوع.

    في أحد الأيام طلبت منا المعلمة في القاعة أن يذكر كل واحد منا حلم ويفسره الآخرون، وجاء دوري، فتذكرت طريقة لتحليل الشخصيات كنت قد قرأتها و نجحت معي كثيرا في تحليل شخصيات مختلفة قابلتها في حياتي ، وهي عبارة عن أني أضع الشخص في رحلة وهمية إلى غابة وفيها مواقف يجب أن يجتازها باختيار تصرف معين يقوم به عند كل موقف ، وبناء على اختياراته أحلل شخصيته حيث لكل تصرف تحليل للشخصية، فقصصت بأني حلمت بأني ذاهب لغابة وتعرضت لمواقف وأريد من كل شخص منكم أن يحضر ورقة وقلم ويضع نفسه مكاني ويختار التصرف الذي كان سيقوم به لو تعرض له ، فأعجبوا بالفكرة رغم غرابتها ولكنهم شعوب تحب أن تجرب، وبعد انتهائي من الحلم الكاذب، قلت لا تحاولوا تفسير حلمي فما كان بحلم ، انها لعبة لتحليل الشخصيات ، كل شخص منكم عليه أن يعطيني إجاباته واحلل شخصيته، فتعجبوا ولكن جازت لهم التجربة، وبدأوا فعلا في إعطائي الردود وأنا احلل ويشهد الله أن لا أحد منهم قل صواب تحليلي لشخصيته عن نسبة 90% من الصحة على حد قولهم، أعلم أنكم تتعجبون لما فعلته وما شأن ذالك والقصة، لكن هدفي أن اقترب منهم أكثر وأن يستأنسوا بالحديث معي ، وهذا ما حدث، فانتهى الدرس وخرج الجميع ما عادا ربيكا البرازيلية التي أخذت تبدي لي إعجابها في تحليلي للأمور سواء في اللعبة السابقة أو في تفسيري وحكمي على الأمور عامة، وناقشتني في سبب إسلام فاطمة وجيونكو وعاودت الكرة وبدأت من قصة البداية إلى الإعجاز العلمي في النهاية، فقالت كما قالت اننا اليابانية، ولكنها طلبت مني أمر غريبا، فقالت أعلم أن العرب يقرؤون فنجان القهوة، فقلت وما المثير في ذالك ، فقالت هل تعرف أنت؟ فقلت طبعا أعرف فانا ماهر في ذلك (وكانت مرارتي ستنفجر فأنا أحدثها في مكان وهي تفكر في مكان أخر) فقالت هنالك مقهى عربي جزائري قريب من المدرسة ما رأيك أن نذهب إليه اليوم بنهاية الدوام ونشرب القهوة وتقرأ لي الفنجان ، فقلت حاضر لكن سيأتي معنا طارق فنحن العرب نحب القهوة ولم نكن نعلم بهذا المكان من قبل ، وبالفعل بنهاية اليوم الدراسي قابلتها وقابلت طارق وذهبنا إلى ذلك المقهى، ونحن في الطريق كنت أمازحها قائلا ، أتعلمين سأقرأ لكي الفنجان وسأكذب عليكي وستصدقينني، فضحكت وقالت لا لن تقدر فسأكشفك ان كذبت، وبلغنا ذلك المقهى وطلبنا القهوة التركية وشربناها وقلبت لها فنجانها ثم أمسكته وبدأت أقرأه لها وهنا كانت الكوميديا.
    7 "
  8. كاثرين غريبة الأطوار قليلا، فقد شعرت في عينيها أنها تريد أن تتحدث عن أمر ما لكنها ممتنعة، فأخذنا نتحدث إجمالا عن السعودية، وأمريكا وخاصة المرحلة الأولى التي عشت بها في شارلوت ورأيي بشارلوت مقارنة ببوسطن، وفي أي المستويات الدراسية أدرس حاليا، وقالت لغتك مقبولة جدا خاصة أني تعلمت في وقت قليل وهذا جيد، وعن مشاريعي في المستقبل ، فوضحت أني بنهاية المراحل القليلة المتبقية وحصولي على الدبلوم في اللغة سأعود إلى السعودية لأني اشتقت لأهلي وقد أعود مرة أخرى إلى أمريكا لأزداد في تحصيلي للغة كي أقدم اختبار التوفل ليؤهلني على التقديم للجامعة لتكملة الماجستير فمازلت لا أشعر بقدرتي على تقديمه في الوقت الحالي، ثم بادرتها أنا بالسؤال، لماذا لم تتبعي دين زوجك، فارتبكت ثم قالت احترم دينه كثيرا لكنني باقية على ديني فأهلي متدينون فهم كاثوليكيين، فقلت الم يحاول زوجك أن يدعوكي الى الإسلام، قالت أحياننا لكن كل واحد منا يحترم دين الأخر، ثم حاولت تغير الموضوع فاحترمت رغبتها، ثم قمنا نتمشى قليلا بعد ما أنهينا القهوة في شوارع كامبردج التي تحيط بالمدرسة، ونتحدث بالعربي ، فكانت تعرف بعض الكلمات العربية، وكان حديثي العربي معها غير مفهوم بالنسبة لها، مع العلم أنني حاولت أن أحدثها باللغة العربية الفصحى لا العامية أعلها تتفهمني فقد تكون اللهجة السعودية أو المصرية بكلماتهم بعيدين كل البعد عن ما قد تكون تعرفه لكن دون جدوى، أعتقد أن زوجها لا يتحدث العربية معها مطلقا، وحتى وإن حدثها فغالبا سيتحدث باللهجة المغربية والتي تميل للفرنسية أكثر من العربية، إلى أن انتهى الوقت فودعتها ورحلت.

    جيونكو تستعد لأن تغادر أمريكا لتعود إلى اليابان، فكنا نذهب معها أنا وطارق للتسوق، اقترب وقت الوداع مرة أخرى، صدقوني كانت فترة محزنة، سنفارق أخت لنا للمرة الثانية، فكنا نعاملها كمن يعامل أخته أو ابنته، فلا نفارقها قدر المستطاع.

    في نفس الوقت كنا قد اقتربنا كثيرا من كم كبير من طلاب المدرسة من جنسيات مختلفة، وتكرر مشهد النقاش عن الدين مع كثير منهم وبنفس الطريقة ، وكم من شخص منهم استسلم معنا أثناء النقاش وشهد بمصداقية ديننا الحنيف،
    ولكن هناك كم من المسيحيون من مَن يجادل بأن دينهم يأمر بنفس ما يأمر به الإسلام لكنه لا يجبرهم على كثرة العبادات والتعصب الموجود في الإسلام، وهنا بدأ النقاش يأخذ مجرى أخر، عن المسيحية واليهودية وما بهما من تحريف كامل لمعظم ما كان فيهما.

    قابلت كاثرين للمرة الثاني وكما شعرت في المرة الأولى انتابني نفس الشعور، إنها خائفة من شيء ما وأشعر أنه الدين، لكن كانت مشكلتي أنها امرأة حساسة وتحتاج إلى وسيلة خاصة في التعامل، فبدأنا نتحدث عن ما فعله كل واحد منا في اليومين السابقين ثم عم الصمت قليلا وأنا أنظر ليها وهي تحتسي القهوة فبادرتها للمرة الثانية بالسؤال ولكني سألتها عن رأيها في فاطمة وجيونكو الفتاتان اليابانية والكورية اللتان اعتنقتا الإسلام، فقالت أمر مثير أن يدخلا للإسلام ويلتزمان بكل ما فيه كالحجاب والصلاة وأشياء كثيرة لم يكونا يفعلانه، فقلت لها إنهما جريئتان، فقد واجهتا الواقع وتعلمتا وقرأتا وإقتنعتا فكانتا من الجرأة بأن أخذتا القرار فأسلمتا، فقالت هل كان لهما دين، فقلت فاطمة كانت بوذية أما جيونكو كانت لا تعتقد في الدين، فقالت نعم البوذية لا يوجد بها ما يقنع بالشكل الكافي اما جيونكو فكانت مسكينة لعدم وجود دين لها، فقلت وأنتي؟ صدمت وتعجبت لجرأت السؤال ثم قالت أنا كاثيلوكية، وأؤمن بوجود الله، ففتحت لها موضوع الأخطاء الكثيرة المتواجدة في دينهم ، وعن تركهم الكثير من ما أمرهم به دينهم كالحجاب والختان وحرمت الخنزير والخمر غيره من التشريعات الكثيرة التي لا يمارسها المسيحيون، فقالت لقد جاء المدعو عندهم بالنبي بولس وعدل الكثير من القوانين والتشريعات القديمة بما يتناسب مع الأوضاع الحديثة فتبسمت ثم سألتها، إذا كنت رئيسة للولايات المتحدة وأردتي أن تختاري سفراء لبلادك كي يمثلوها في دول أخرى ماذا تتوقعين أن تكون صفاتهم؟ تعجبت من السؤال ، ثم قالت يجب أن يكونوا على قدر عالي من التعليم واللباقة والقدرة على التعامل والتخاطب الجيد، وبالطبع يملكون مخزون سياسي عالي المستوى، فقلت رائع.
    لكن هل من الممكن أن يكونوا متهمين بأي شيء منافي للأخلاق أو سارقين مثلا، فقالت بالطبع لا، فقلت هذا تفكيرك وأنتي بشر فما بالك بتفكير من خلق البشر عندما يختار سفراء له في الأرض، فما هي الصفات التي سيختارها بهم، فقالت ماذا تقصد؟ فقلت عودي إلى العهد القديم في الكتاب المقدس واقرأي عن الأكاذيب المفترى عن الأنبياء عليهم السلام وهم سفراء الله في الأرض من اتهام بالزنا ولعياذ بالله، فقد اتهموا صراحة أن لوط عليه السلام قد مارس الجنس مع بناته وبوصف شنيع، كما اتهموا داوود عليه السلام بأن أرسل قائد جيشه للحرب وأرسل من يقتله ليزني مع زوجته ولعياذ بالله وغيرهم الكثير ، وحتى في العهد الجديد أن عيسى عليه السلام كان يركع ويقبل أقدام طلابه عليه السلام رفَعه الله تعالى عن هذه الأكاذيب، فصدمت بما قلته لها فتهربت بقولها أنا لا أعلم الكثير عن ديني،
    ثم سألتها أنتي تؤمنين بأن عيسى عليه السلام هو الله أو أبن الله باختلاف مذاهبكم فكيف لإله أن يجوع ويتبول ويمرض وينام فهل إذا نام تكون الدنيا في فوضى عارمة بدون من يحكمها حتى يصحوا، بالفعل ارتبكت وبدأت تتملص من النقاش وقالت اليوم لا أستطيع أن أستمر معك لأكثر من هذا، فلم أترك المجال ثم قلت ما رأيك أن أخبرك بما نؤمن به نحن ، فقالت وبماذا تؤمنون، فسردت لها الحكاية من البداية إلى النهاية وهي في قمة الدهشة لمدى ترتيب الكلام ومنطقيته، فهي تعلم الكثير عن الإسلام ولكن ليس بهذا الترتيب والعمق الملامس للعقل والقلب، ثم طلبت أن نغادر قائلة: هيا بنا نذهب لقد كان يوم لطيف والحديث مشوق، فقلت كما تشائين.

    ومن بعدها بدأت بالفعل بالتهرب من المقابلة معي وفي كل مرة تتحجج بشيء هذا في حال أني أمسكت بها ولم تهرب دون أن ألاقيها.

    انتهى الشهر وجاء موعد رحيل جيونكو، يا لها من مأساة وحزن كبير، وكما فعلنا في المرة الأولى مع فاطمة، أخذناها إلى المطار أنا وطارق، وبنفس الحزن ونفس الدموع ونفس المشاعر قالتها جيونكو وهي تبكي، كم أحبكم، سأشتاق إليكم، كانت منهارة من البكاء، كما دمعت عينا طارق وهو يحاول إخفاء ذلك لكن لا يستطيع، للمرة الثانية أشعر أن قطعة من قلبي تخرج من داخلي من ألم العبرة التي حلت بي وأنا أرى الدموع في عينيها وعيني طارق، وللمرة الثانية الولايات المتحدة الأمريكية هي بلد الإسلام بالنسبة لجيونكو، أنها مغادرة من بلادها إلى بلاد الغربة التي كانت بلادها في السابق، وداعا جيونكو وداعا أختي وداعا يا ابنة الإسلام أسأل الله العلي القدير أن يحميك ويثبتك وينصرك على ما ستواجهينه، هل يا ترى سنسمع منها بعد سفرها أم سيحدث ما حدث لفاطمة التي كلمتني مرتين ثم انقطعت أخبارها والى اليوم، أسأل الله لهما الثبات أمين يارب العالمين، أرجوا أن تدعوا لأخواتكم في الغربة يا أخواني القارئين.

    بدأت أنا وطارق بعد رحيل جيونكو أن نتفرغ للتنزه في أرجاء بوسطن إما لوحدنا أو مع من يرغب الذهاب معنا، فإن كان هنالك من سيذهب معنا وسأل عن الإسلام نال حظه من الصدمات الكونية التي تنهال عليه من الحقائق، حتى يستسلم، وفي إحدى المرات ذهبنا إلى أحد البقالات العربية لنشتري بعض الأطعمة التي اشتقنا لها وخاصة مخلل الفلفل الذي وبكل تأكيد أعلم أن طارق سيضحك عندما يتذكر منظرنا ونحن نقرط حبات الفلفل ومدى المتعة الغريبة التي كنا نشعر بها ونحن نأكله مع سندوتشات الجبنة، المهم عندما بلغنا البقالة العربية وأثناء تبضعنا وإذا بشاشة التلفاز تعرض أغنية أصالة نصري ( يا أولى القبلتين ) فتجمدنا للمناظر الموجودة في الأغنية خاصة منظر محمد الدرة رحمه الله والأطفال الشهداء التي كانت تتوالى صورهم.

    يا أولى القبلتين... يا ثالث الحرمين
    ستبقى قبلتنا الأولى... والأقصى المبارك حوله
    وستبقى لينا الدول العربي فلسطين

    في قلب الجنين..منقوشة فلسطين
    مرفوع الجبين... في بطن أمه شهيد
    وستبقى لينا الدولة العربية فلسطين

    كم أثرت المشاهد والكلمات والصور التي مرت خلال عرضها في قلوبنا، فخرجنا وما عدنا نشتهي الشراء أو الأكل وأصبحنا نهيم على وجوهنا في الشوارع وفي قلوبنا حزن كبير، أسأل الله العلي القدير أن يفك أسر المسجد الأقصى والأرض المباركة والأمة الإسلامية كلها أمين يارب العالمين، تأكدوا يا أخواني وأخواتي أن المشاعر لهذه المشاهد وانتم في الغربة وفي بلاد ليست اسلامية ولا يشعرون بمأساتنا نحن العرب بل ولا تعني لهم أي شيء تختلف كثيرا عن المشاعر وأنتم في بلادكم.

    كاثرين تتهرب مني، ولكن حين أقابلها أرى في عينيها الكثير مما تريد قوله، فأصريت على الاستمرار، فما إن أجدها أتوجه اليها وأتحدث معها وإن حانة فرصة جيدة وكان طارق معي أفتح لها موضوع الدين وهل قرأت أم لا ويزيدها طارق بالمعلومات والاجابة على الاستفسارات التي كانت تطرحها، وفي إحدى المرات قلت لها القول المأثور الذي لم تعطني الفرصة يوم ناقشتها أن أقوله لتعجلها بالرحيل فقلت : أنتي الآن تعلمين الحقيقة ومن يعلم ليس كالذي لا يعلم فاحذري.

    وجاء اليوم الذي كنت أنتظره وبطريقة غريبة جدا.
    7 "
  9. الحلقه الاخييييييييره



    في أخر شهر لي في بوسطن والولايات المتحدة الأمريكية انتقل للسكن معي في سكن الطلاب شاب ياباني لا يتجاوز العشرون من عمره، لكنه كان بوذي متدين جدا، فكلما دخلت عليه الحجرة وجدته جالس في سكينة شديدة متأملا في صورة لجبل وهو يسلط عليها الضوء، صدقوني يجلس لساعات قد تبلغ أحيانا الثلاثة ساعات متواصلة، والله إنه لأمر غريب ، وماذا سيفعل لك هذا الجبل، الحمد لله على نعمة الإسلام ، احمدوا الله كثيرا يا أخوان فهي نعمة لا يعلم عظمتها إلى الله، المشكلة أني حاولت أن أتكلم معه، لكن لغته الإنجليزية ضعيفة جدا فهو في أول مستوى ، واليابانيون وإن بلغوا إلى مستويات لغوية متقدمة فتبقى عندهم مشكلة الحديث لثقل مخارج الحروف لديهم كون مخارج حروفهم تميل إلى النبرات الصوتية أكثر منها إستخدام لعضلات اللسان والشفاه.

    قال تعالى في سورة الكهف ( قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا (103) الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا (104) أُولَئِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ وَلِقَائِهِ فَحَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَلَا نُقِيمُ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَزْنًا (105) )

    في تلك الفترة سأمنا أنا وطارق من كثرة تهرب المسيحيون من النقاش بحجة أنهم لا يمارسون دينهم لذا فهم لا يعرفون كيف يجيبون على أسئلتنا، وهم بذلك يجدون لأنفسهم الحجة بأن دينهم صحيح ولكن المشكلة في عدم معرفتهم بتفاصيله الدقيقة كي يجيبوا علينا.

    طارق جاءني راكضا وفي عينيه فرحة عارمة، ما بالك؟ كاثرين ستقابلنا في القاعة التي نصلي بها تود أن تتعلم عن الصلاة، نعم ماذا قلت؟ قال هي طلبت ذلك، وفي إبتهاج عظيم وفرحة لا حدود لها وقد كنت في نقاش مع فتاة كورية في أحد القاعات أن ذاك، سألحق بك حالا، اسبقني لها أرجوك.

    كنت أتحدث مع الفتاة الكورية ونحن ننظر الى خارطة قديمة للعالم وبتوزيع جغرافي مختلف ونحاول تحديد موقع الجزيرة العربية وموقع كوريا، كنت أود أن أستوضح موضوع توسط مكة للعالم حين كانت الخارطة مختلفة المعالم، لم أصبر وأطيل مع جي سونج الكورية فتركتها واستأذنت وذهبت ركضا لأجد طارق يشرح لها عن الوضوء وكيفية الصلاة، فقلت لحظة هناك بداية أولا، فقالت ماذا؟ أتريدين الاسلام؟ قالت ولما أتعلم الصلاة إذا؟ فقلت رددي ( أشهد أن لا اله إلا الله وأشهد أن محمد رسول الله ) فرددتها بالإنجليزي والعربي،

    الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا اله إلا الله، الله أكبر الله أكبر ولله الحمد
    الله أكبر كبيرا، والحمد لله كثيرا ، وسبحان الله بكرة وأصيلا
    لا إله إلا الله وحده، صدق وعده ، ونصرعبده وهزم الأحزاب وحدة
    لا اله إلا الله ولا نعبد إلا إياه مخلصين له الدين ولو كره الكافرون
    اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى ال سيدنا محمد وعلى أصحاب سيدنا
    محمد وعلى أزواج سيدنا محمد وعلى ذرية سيدنا محمد وسلم تسليما كثيرا


    أخذنا نشرح لها الوضوء والصلاة واسترسل طارق في التفاصيل والأسباب والحكم فسبحان الله لما في عباداتنا من حلاوة وجمال وخشوع في كل تصرف.

    فقلت لها هل ستذهبين الى المسجد للإعلان، فقالت أنها ستذهب مع زوجها ، اللهم ثبتها اللهم ثبتها اللهم ثبتها يارب العالمين.

    خلاص لن نصبر ولن نتوقف بل سندعوا إلى دين الله ، لم أكن أنوي أن أدعوا أو أتحدث عن الإسلام خلال رحلتي للولايات المتحدة الأمريكية ، فأنعم الله علي وجعلني سبب من أسباب إسلام ثلاثة ( ها يونج لي – فاطمة- من كوريا، جيونكو- صافية – من اليابان، كاثرين – الله أعلم إن أصبح لها إسم عربي- من أمريكا )

    لم يتبقى سوى أيام معدودة وأغادر ولن أتوقف عن الدعوى ، فالله وحده الذي يعلم إن كنت سأعود الى أمريكا مرة أخرى أم لا، وهل ستتاح لي الفرصة هذه مرة أخرى أم لا؟ لن أترك أحد، ديفيد الذي كثيرا ما شعرت في عينية الحائرتين الباحثتين عن الحقيقة انهما منبهرتان بحكمة الإسلام في كل شيء، جلست معه انا وطارق في جلسة مطولة وتناقشنا عن الخلق والكون والبداية والنهاية وانتهينا معه بنفس النهاية ونفس التحذير ، وأكد أنه لم يجد قناعة في دين اكثر من الدين الإسلامي الحنيف وطلب نسخة من القران الكريم باللغة الإنجليزية.

    ألن دريبر الأمريكي الملحد ، خرجنا معه وناقشناه وأجبناه على كثير من استفساراته المحيرة، وأعطيناه القصة من البداية إلى النهاية والتحذير المعتاد. فطلب منا أن نذهب معه إلى جامعة هارفرد لنتابع أحداث فيلم عن العراق التي كانت وما زالت في نكبة بمن طمعوا فيها ، أسأل الله العلي العظيم أن يحررها من ما هي مبتلات به ويعيد عزتها ومجدها العربي والإسلامي إنه ولي ذالك والقادر عليه، وقد كان متأثر بالأحداث هناك ، ولكن تأثره بما عرفه عن الإسلام كان أكبر.

    تومي الأمريكي من الأصل الصيني الذي ناقشناه في يوم حفل التخرج وأعطيناه التفاصيل كلها من البداية حتى النهاية ودعوناه الى الإسلام، فاستقبل ما علمه بدهشة على وجهه كبيرة.

    في يوم التخرج وعندما دعوا أسمي كان التصفيق حار جدا والكل ينظر إلي وفي أعين معظمهم أسئلة محيرة أستطيع أن أقرأها بوضوح: من أنت؟ وما الذي قلته لنا ؟ من أين أتيت؟ ولماذا أتيت؟ ولماذا نحن؟ وماذا يجب علينا أن نفعله؟

    عيون ديفد وألن وتومي وغيرهم الكثير ممن دعوناهم كانت حائرة، تبحث عن الحقيقة ومن تلك العيون تعلمت شيئا مهما جد

    ( هم قوم يعيشون في ظلماء شديدة السواد ولكنهم يجتهدون في البحث عن بصيص النور كي يتبعوه، ونحن قوم نحيا في قلب النور وعلى منهج نور السماوات والأرض ولكننا نغمض أعيننا بأيدينا)

    بعد الحفل طلب منا كل من (ألن، ديفد، ايمي، تومي) أن نذهب ونحتسي القهوة، ولقد فوجئت بمدى الحب والاحترام والتقدير، وأنهم سيفتقدننا.

    كم هو جميل أن تترك مثل هذه المشاعر الجميلة التي كانت في طريقة محادثتهم وفي نظرات عيونهم لنا.
    لم ينتهي الوضع عند هذا الحد، فقد جاء الوقت الذي أنتظره بفارغ الصبر منذ أن بدأت بالنقاش مع كل مسيحي عن دينه وعن الإسلام.

    ذهبنا أنا وطارق إلى مركز البرودنشل التجاري الشهير ، وكان في داخل سوقه الضخم كنيسة يصلي فيها المسيحيون وكان ذالك في يوم الأحد يوم صلاتهم وانتظرنا قسيس الكنيسة حتى فرغ من الصلاة، ثم دخلنا عليه وطلبنا الحديث معه، فرحب بنا وأدخلنا مكتبه، فقلت له أولا أحب أن أعرفك بأنفسنا ، أنا فهد وهذا صديقي طارق من السعودية، ونحن مسلمين ولا ننوي تغير ديننا على الإطلاق، ولكن توجد عندنا بعض الأسئلة عن الدين المسيحي وأرجوا أن نجد تفسيرا لها عندك، فقال ماذا، فقلت له أولا نحن نؤمن بالله والذي تعتقدون أنه اب لعيسى عليه السلام، ونؤمن بعيسى نبي ورسولا كما هو وضع كافة الرسل الذين أرسلهم الله عز وجل ليدلوا البشر إلى طريق الهداية ويشرعوا لهم قوانين الحياة التي تساعدهم أن يعودوا إلى الجنة بإذن الله، وهذا ديننا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم أخر الأنبياء والرسل، وكتابنا القران الكريم، وقد علمنا عن ما تعتقدون به والذي فيه اختلاف في جوانب عقائدية كبيرة ، ولكن الغريب هو أننا سمعنا أن الطفل حين يولد ويموت ولا يؤمن بعيسى ربا فإن مصيره النار هل هذا صحيح؟ فقال نعم، فصدمنا لجرأته، فقال طارق وكيف تعتقدون بطفل أن يدخل النار عن جهله وهو صغير؟ فكان جوابه شافيا وكافيا ومقنع بحق، فقال : الإله خارج الزمن والوقت فهو معلوم للطفل من قبل أن يولد، صدمة شنعاء، وكيف لطفل أن يعلم بما لا يدركه ويحاسب عن عدم الإدراك الذي لا يد له به، فقال أستطيع أن أفسر لكن من الصعب عليكم الاستيعاب فهي أمور تحتاج إلى تخصص، فسألناه وما بال من عاش ومات قبل المسيح أفي النار أيضا إن لم يؤمن به؟ فو الذي نفسي بيده أنه كررها بأن الله خارج الوقت ولا يقاس الوقت عليه وأيضا سيصعب عليكم الاستيعاب، استرسلنا في الأسئلة التي كان الأشخاص العاديون لا يستطيعون تفسيرها عن شرب الخمر في الكنيسة واعتقادهم أنه دم عيسى رفعه الله عن ذالك، وعن تصرفات عيسى عليه السلام البشرية كالنوم والمرض وحاجته لمن يشفيه وعن إيمانهم بإله يعتقدون أنه مات وغيرها الكثير من الإستفسارات التي لم نجد عنده لها أي تفسير منطقي، ثم إسترسلنا في شرح معتقدنا كمسلمين لكل نقطة مما سألنا عنها، فكان في عينيه دهشة عن مدى اليسر والوضوح للأراء المنطقية التي كنا نشرحها مع علمه بأننا لسنا بمتخصصين مقارنة لما لم يستطع شرحه وهو مجال تخصصه.

    وأخيرا دعوناه على العشاء في أقرب فرصة ممكنة لرغبتنا بأن نكمل معه النقاش، فوافق ثم حصلنا على موعد معه يوم الإثنين المقبل أي قبل سفري من الولايات المتحده بيوم واحد وهذا ما أخبرناه به.

    وجاء يوم الموعد وقابلناه ورحبنا به ودخلنا المطعم ، وبعد أن أنهينا طعام العشاء أخرجت له المصحف باللغة الإنجليزية وفتحت له على سورة مريم وقصة ولادة المسيح عليه السلام، أخذ يقرأ فيها وهو في إندهاش وتأمل من الأدب القراني العظيم الذي سرد القصة بكل جمال وحسن وتكريم لمريم عليها السلام وهو على خلاف ما ذكر من القصة في الإنجيل، بصراحة كانت الدهشة والإطمئنان واضحين جدا على وجه الرجل، ثم قال كلام جميل جدا ومطمئن، فاسترسلنا معه في توضيح الإسلام وقصة البداية إلى النهاية والإعجاز العلمي في القران الكريم وأهديناه الكتاب وهو نسخة الكتاب المتواجد في الموقع الإلكتروني نفسه الذي كنت أهديه لكل من قابلت ( [فقط الأعضاء المسجلين يمكنهم مشاهدة الروابط , ندعوك إلى الإإنضمام إلى الموقع وذلك] ) فاخذ يقرا فيه وهو مذهول لما يقرأ ، وكان يتأمل في وجهينا وكأن بداخله الكثير من الكلام والأسئلة، إلى أن إنتها الوقت، فقام وسلم علينا بحرارة وشكرنا على العشاء وطلب منا أن ننتظره لدقائق لأنه يريد أن يأتي بشيء ما من الكنيسة، ثم ذهب مسرعا وعاد وفي يده نسختين من ورقة مطوية، فقلنا له ما هذه فقال أرجو أن تقرأوها بعد مغادرتي، وسلم علينا ورحل مسرعا، ففتحنهما فكانت نسخة من الحديث الذي قدمه في الصلاة التي أقامها في الكنيسة اليوم السابق يوم الأحد ووضعها في مجلة الكنيسة، وهنا تأتي الصدمة الحقيقية، لقد وجدنا العبارة التالية:

    ( زارني شابان من العرب مسلمين ، وكانا يسألاني عن الدين المسيحي، ولفت إنتباهي أمرا ما ، وهو أنهما وعند ذكر نبيهم محمد فإنهما يحنيان رأسهما للأسفل كأنهما يركعان، إنه لأمر جميل ورائع أن يكون إحترامهما لنبيهما بهذه الطريقة ، فما شأننا نحن المسيحيون ، إنه من الواجب علينا أن نحترم المسيح الرب ، ونخشع عند ذكر إسمه المقدس وتذكره)

    لا حول ولا قوة إلا بالله، أقسم بالله أنه كذب فيما قال ولا نعلم ما السبب الذي دفعه لفعل هذا، فهل كذب بذلك علينا أم على المصلين في كنيسته، في الحقيقة أنه كذب على نفسه، إنا لله وإنا إليه راجعون.

    جهزت حقائبي وذهبت أنا وطارق إلى المطار فقد أصر أن يقلني إلا هناك ، إنها لحظات الفراق التي حركت مشاعر الأخوة والحب في الله الذي لا قبله ولا بعده من حب .

    قال صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف:
    ‏حدثنا ‏ ‏الأنصاري ‏ ‏حدثنا ‏ ‏معن ‏ ‏حدثنا ‏ ‏مالك ‏ ‏عن ‏ ‏خبيب بن عبد الرحمن ‏ ‏عن ‏ ‏حفص بن عاصم ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏أو ‏ ‏عن ‏ ‏أبي سعيد ‏

    ‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله إمام عادل وشاب نشأ بعبادة الله ورجل كان قلبه معلقا بالمسجد إذا خرج منه حتى يعود إليه ورجلان تحابا في الله فاجتمعا على ذلك وتفرقا ورجل ذكر الله خاليا ‏ ‏ففاضت ‏ ‏عيناه ورجل دعته امرأة ذات حسب وجمال فقال إني أخاف الله ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه ‏

    ‏قال ‏ ‏أبو عيسى ‏ ‏هذا ‏ ‏حديث حسن صحيح ‏ ‏وهكذا روي هذا الحديث عن ‏ ‏مالك بن أنس ‏ ‏من غير وجه مثل هذا وشك فيه وقال عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏أو عن ‏ ‏أبي سعيد ‏ ‏وعبيد الله بن عمر ‏ ‏رواه عن ‏ ‏خبيب بن عبد الرحمن ‏ ‏ولم يشك فيه يقول عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏سوار بن عبد الله العنبري ‏ ‏ومحمد بن المثنى ‏ ‏قالا حدثنا ‏ ‏يحيى بن سعيد ‏ ‏عن ‏ ‏عبيد الله بن عمر ‏ ‏حدثني ‏ ‏خبيب ‏ ‏عن ‏ ‏حفص بن عاصم ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏نحو حديث ‏ ‏مالك بن أنس ‏ ‏بمعناه إلا أنه قال كان قلبه معلقا بالمساجد وقال ذات منصب وجمال

    اللهم أني أحببت هذا الأخ حبا فيك فاجتمعنا على ذالك وتفارقنا على ذلك فكتبنا ممن في الحديث الشريف وأظلنا في ظلك يوم لا ظل إلا ظلك يارب العالمين، عانقت طارق وودعته وكان وعدنا ارض السعودية الحبيبة .

    أعلم أنكم تتساءلون عن فاطمة وجيونكو وكاثرين.

    بالنسبة لفاطمة فرقمها الهاتفي تغير ولا توجد وسيلة إتصال بها فأدعوا لها بالثبات.

    وأما جيونكو فحادثتها أكثر من مرة وهي والحمد لله بخير وثبات وقد أقنعت أهلها بوضعها الجديد وتقبلوها بعد عناء.

    وأما كاثرين فالحمد لله طمأنتني عنها جيونكو في أول رحلة زارت فيها بوسطن مع العلم أنها تركت المدرسة لوجود بعض المضايقا التي واجهتها لكن والحمد لله غيرت عملها وهي بخير.

    ولكن المفاجأة الكبرى والتي رجت أعضاء جسدي كله فكانت أثناء بداية العدوان على الحبيبة العراق، وأثناء خروج المظاهرات هنا وهناك في كثير من دول العالم وإذا بمظاهرة في اليابان أراها في شاشة التلفزيون ، طلاب وطالبات يخرجن في الشوارع معترضين على العدوان في العراق وكانت المظاهرة تحت قيادة فتاة محجبة بحجاب أزرق اللون ، ماهذا لا أصدق عيناي، الله أكبر إنها جيونكو نعم إنها هي من تقود هذه المظاهرة جيونكو والله لم أصدق فأخذت أتتبع نشرات الأخبار المتوالية عبر كل القنوات التلفزيونية ، هي جيونكو

    الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا اله إلا الله، الله أكبر الله أكبر ولله الحمد
    الله أكبر كبيرا، والحمد لله كثيرا ، وسبحان الله بكرة وأصيلا
    لا إله إلا الله وحده، صدق وعده ، ونصرعبده وهزم الأحزاب وحدة
    لا اله إلا الله ولا نعبد إلا إياه مخلصين له الدين ولو كره الكافرون
    اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى ال سيدنا محمد وعلى أصحاب سيدنا
    محمد وعلى أزواج سيدنا محمد وعلى ذرية سيدنا محمد وسلم تسليما كثيرا
    كبروا هللو كونو فخورين بدينكم الله أكبر الله أكبر الله أكبر

    فاتصلت بها وسألتها إن كان ما رأيته صحيح، فعلمت أنها نظمت هذه المظاهرة لتعبر عن رفضها للإعتداء على بلد مسلم.

    ملاحظة قامت جيونكو بتأسيس أحد التجمعات الإسلامية في جامعتها والتي تحوي الكثير من مسلمي ماليزيا، سبحان الله وماذا فعلنا نحن؟

    أخيرا

    قال الله تعالى في كتايه الكريم:

    (وقال ربّكم ادعوني أستجب لكم إنّ الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنّم داخرين، )سورة غافر آية 60


    إخواني وأخواتي إني داع لأخواتكن في الله فأمنوا

    اللهم لك الحمد كله وبيدك الخير كله واليك يرجع الامر كله عاجله واجله دقه وجله اللهم لك الحمد فى الاولى والاخرة ولك الحمد من قبل ومن بعد نرضى بقضائك وقدرك ونفوض امرنا اليك وانت حسبنا ونعم الوكيل

    اللهم انى اسألك بأسمائك الحسنى وبصفاتك العليا واسالك بإسمك الاعظم الذى اذا سألت به اعطيت واذا دعيت به اجبت اسالك ياعظيم يارب العرش العظيم ياحى ياقيوم ياواحد يااحد يافرد ياصمد يامن لم تلد ولم تولد ولم يكن لك كفوا احدا،يامن تستجيب لدعوة المظلوم اسألك بلاحول ولاقوة الابالله العلى العظيم

    اللهم إليك أشكو ضعف قوتهن وقلة حيلتهن وهوانهن على الناس يا أرحم الراحمين أنت ربُّ المستضعفين وانت ربّهن إلى من تكلهن، إلى بعيد يتجهَّمهن أم إلى عدو ملكته أمرهن إن لم يكن بك عليهن غضبُُ فلا أبالي، ولكنَّ عافيتك أوسعُ لهن. أعيذهن بنور وجهك الذي أشرقت له الظلمات، وصلح عليه أمر الدنيا والآخر ه من أن تُنزل بهن غضبك أو يَحِلَّ عليهن سخطُك لك العتبى حتى ترضى ولا حول ولا قوة لهن إلا بك
    يارب العالمين

    لا إله إلا الله الحليم الكريم، لا إله إلا الله العلي العظيم، لا إله إلا الله رب السموات السبع رب العرش العظيم

    اللهم يا مؤنس كلّ غريب ويا صاحب كلّ وحيد ويا ملجأ كل خائف ويا كاشف كلّ كربة أسألك لأن تقذف رجاءك في قلوبهن حتى لا يكون لهن همُ ولا شغلُ غيرك وأسألك أن تجعل لهن من أمرهن فرجاً ومخرجاً إنك على كل شيء قدير.

    هبهن اللّهم الصبر والقدرة ليرضين بما ليس منه بد، وهبهن اللّهم الشجاعة والقوة ليغيرن ما تقوى على تغييره أيديهن، وهبهن اللهم السداد والحكمة ليميزن بين الحق والباطل يارب العالمين

    اللهم إني أسألك لهن العافية في الدنيا والآخرة، اللهم إني أسألك لهن العفو والعافية في دينهن ودنياهن وأهلهن ومالهن، اللهم استر عوراتهن، وآمن روعاتهن، اللهم احفظهن من بين أيديهن ومن خلفهن وعن أيمانهن وعن شمائلهن ومن فوقهن، وأعوذهن بعظمتك أن يغتلن من تحتهن

    اللهم صلى على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم بعدد من صلى عليه أهل السموات والأرض
    بعدد حبات المطر وبعدد أوراق الشجر وبعدد ذرات البشر في الكون

    اللهم صلي وسلم علي الحبيب المصطفي سيدنا محمدا وعلي اله وصحبه وسلم كل ماهبت النسايم وكل مالاحت علي الأيك الحمائم صلاة دائمة الي يوم القيامة يارب العالمين

    واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين
    سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان لا اله الا انت استغفرك واتوب اليك
    ربي اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات
    انك قريب سميع مجيب الدعوات

    وأخيرا وليس أخرا إخواني وأخواتي كانت هذه قصة إسلام ( هايونج لي ، وجيونكو، وكاثرين)

    أسأل الله العلي العظيم أن تكونوا قد إستمتعتم بتفاصيلها واستفدتم بمحتواها.

    وأختم بصور لأختي في الله جيونكو كانت قد أرسلتها لي عبر الإيميل،

    صورها بعد عودتها لليابان:

    [IMG][/IMG]


    [IMG][/IMG]

    وهذه صور لها مع الجالية الإسلامية الماليزية التي ذهبت لتشاركهم فرحت عيد الفطر المبارك:
    [IMG][/IMG]
    7 "
2 من 3 صفحة 2 من 3 123
ADs

قم بتسجيل دخولك للمنتدي او

الانضمام لمبتعث

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.