الأعضاء الإشتراك و التسجيل

الملتقيات
ADs

.::الى عمــوم المبتعثـين " تذكير وتبصير"::.

.::الى عمــوم المبتعثـين " تذكير وتبصير"::.


NOTICE

تنبيه: هذا الموضوع قديم. تم طرحه قبل 2521 يوم مضى, قد يكون هناك ردود جديدة هي من سببت رفع الموضوع!

قائمة الأعضاء الموسومين في هذا الموضوع

  1. [QUOTE=Ahamed Aljuhani;2572550]
    .::الى عمــوم المبتعثين "تذكير وتبصير"::.





    هذه بعض الوصايا والخواطر كتبتها لكم لتعم بها الفائدة للجميع,
    علماً ان الموضوع استغرق وقتا طويلاً في أعداده وكتابته,
    سائلاً المولى عزوجل التوفيق للجميع,,
    ******




    وصايــا ما قبــل السفــر:

    أخي المبتعث عند انتظارك للقبول أستغل وقتك فيما يفيدك كلألتحاق في دورة لتعليم اللغة
    ليكون لديك أساس في اللغة تستطيع أن تخارج نفسك في المطار والمعهد ومع العائلة ومع الأصدقاء.
    ولتقصر مدة اللغة في فترة وجيزة وتبدأ بالدراسة الأكاديمية.ولا تسمع ممن يقولون اللغة ستأتي في دولة الأبتعاث هنا لن تتعلم شي وهذا المفهوم خاطئ بل هناك طلاب حصلوا على درجة اللغة هنا دون دراسة اللغة في الخارج مما سهل لهم القبول في الجامعات والبدء بالدراسة الأكاديمية فوراً دون الحاجة لدخول مراكز تعليم اللغة.
    فنصيحة الكثير أبدأ بتعلم اللغة ولا تنتظر موعد الدراسة لتتعلمها هناك.

    لا تنتظر موعد السفر دون فعل أي شيء...اقرأ عن دولة الأبتعاث وأنظمتها...أبحث عن معلومات حول الولاية و المدينة من جامعات ومعاهد وأماكن...الخ.
    ثقف نفسك عن كل ما يخص دولة الأبتعاث من أنظمة وقوانين حتى لا تقع في الأخطاء التي وقع بها غيرك.

    أبحث عن الجامعات والمعاهد المعترف فيها والتي تود وترغب في الألتحاق فيها.

    تعرف على الوثائق المطلوبه لفتح ملف في الملحقية الثقافية في دولة الأبتعاث سواءً كنت مبتعث حكومي أو على حسابك الخاص.

    أحرص من بداية التقديم على الأبتعاث أن يكون الأسم في الجواز مطابق للشهادة وكافة بقية الوثائق.

    لا بد من تطابق البيانات بين الوثائق من إسم وتاريخ ميلاد وغيره ولا يسمح ولو بخطأ في حرف واحد.

    جهز كامل وثائقك من صور للشهادة طبق الأصل,كشف درجات طيق الأصل,توصيات ويفضل لا تقل عن أربع,شهادة حسن سيره وسلوك,دورات,خبرات وظيفية....إلخ.
    ستحتاج إليها في دولة الأبتعاث والمتطلبات السابقة تكون مطلب أساسي في أغلب الجامعات للقبول مع أختلاف بسيط بين الجامعات في بعض الدول,
    مثل كندا تكون شهادة الخبرة أحد متطلبات القبول لبعض الجامعات لمرحلة الدكتوراه.

    عند تخرجك من الجامعة حاول الحصول على توصيات من أساتذة القسم لان من المحتمل لا تجدهم في الجامعة بعد تخرجك والتوصيات مطلب ضروري لإكمال الدراسات العليا,
    ولا يوجد لها شكل معين إلا في حالة بعض الجامعات لهم متطلبات خاصة في التوصيات كتنزيل نموذج من على موقعهم وتعبئته عن طريق أستاذ المادة.
    ويفضل أيضاً أخد الإيميل من أساتذة ودكاترة القسم كي تستطيع التواصل معهم في تعبئة نماذج توصية جاهزة إذا طلب منك في بعض الجامعات هناك نماذج توصية جاهزة يتم تنزيلها من موقعهم وتعبئتها عن طريق دكتور سبق تدريسك ومن ثم إرسالها لهم.

    جميع الوثائق والمستندات حاول أن يكون معك نسخ عديدة منها, وذلك حتى تستطيع أن تقدم على أكثر من جامعة لتعزيز فرصك في الحصول على قبول.

    أجعل لك من الوثائق والمستندات نسخة إلكترونية وذلك عبر أخذ صورة لكل ورقة عن طريق الماسح الضوئي(سكنر) ورفعها عن طريق أيميلك الشخصي فإذا احتجتها في أي وقت تكون موجودة.





    وصايـــا فـــي دراســـة اللغــــة.

    من المعلوم أن أغلب الجامعات يكون متطلب اللغة شرط أساسي في القبول إما في الحصول على الدرجة المطلوبة في اختبار اللغة والتي تحدده الجامعة سواء توفل أو آيلتس أو بالدراسة في معهد لتعليم اللغة تشترط الجامعة اجتياز مستوى معين في المعهد للقبول في الجامعة.

    وهذه نصائح وخبرات ممن يدرسون اللغة وممن أجتازوا اللغة بنجاح:

    لا تتذمر من معهد اللغة وكثرة العرب فيه فبشهادة الكثير معهد اللغة لن يعطيك أكثر من 30% ...
    وهذه ال30% تختلف حسب قوة المعهد والمجهود الأكثر يكون منك خصوصاً هناك طلاب اجتازوا اللغة في بلدانهم الناطقة بالعربية لتعلم أن وجود العرب في المعهد ليست مشكلة
    فلا داعي للقلق.
    أما باقي النسبة تكون غالبها مجهود شخصي منك سواء في وضع برنامج غير برنامج المعهد كقراءة كتب ....سماع ...مشاهدة...تحدث...إلخ.
    ..تصفح الكتب الخاصة بالقواعد...التدريب على كتابة جمل ومقالات باللغة الانجليزية, الاستفادة من مواقع تعلم اللغة وهي كثبر..

    في فترة اللغة عزيزي الطالب لا تعتمد فقط على منهج المعهد,حاول البحث عن مصادر وطرق أخرى تعينك في أستدراك وفهم اللغة كالقراءة..الأستمااع..الكتابة..
    اجعل لك برنامج آخر للغة غير المعهد من برنامجك اليومي ليعينك على فهم أكثر للغة.






    القـــراءة:
    مهارة مهمة من مهارات اللغة بحيث عن طريقها تستطيع اكتشاف الكلمات الجديدة , وكذالك كتابتها كتابة صحيحة وطريقة استخدامها ووضعها في جملة,وكيف تنطقها النطق الصحيح عبر سماع القطعة عن طريق سي دي أو من الإنترنت فهناك مواقع قراءة واستماع أو عن طريق القاموس
    وكذلك معرفة القواعد من خلال القراءة.
    فاجعل لك برنامج شبه يومي في القراءة..
    أقــرأ ثم أقــرأ ثم أقــرأ ثـــم.....




    الاستمـــاع:
    عن طريق الاستماع تستطيع استيعاب و فهم الكلام من المتكلم...نطق الكلمات النطق الصحيح...التعود على الاستماع كثيراً يجعلك تحصل على علامة قوية في فقرة الاستماع
    وهي أحد فقرات اختبار التوفل والآيلتس. فمن يعاني من الأستماع ودرجاته متدنية فعليه بالاستماع كثيراً...والوسائل في ذلك متعددة كالراديو..مقاطع البودكاست...البرامج الوثائقية...دروس الاستماع في الانترنت وهي كثيرة.






    الكتابـــة:
    الكتابة وهي من المهارات الصعبة في اللغة بحيث تحتاج الى كلمات ومصطلحات كثيرة في مخزونك اللغوي وتحتاج الى استخدام قواعد اللغة الاستخدام الصحيح في الكتابة.وتتدرب على أسلوب وطرق الكتابه الأكاديمية..

    هناك قاعدة مشهورة في اللغة تقول:
    When You Read ... You Can Write
    When You Listen... You Can Speak






    المحادثـــة:
    مهارة المحادثة وتستطيع تنميتها عن طريق التحدث في الكلاس..مع الأصدقاء...في الهاتف...في برامج المحادثة الصوتية..مع العائلة...السماع للمقاطع الصوتية وتكرار ما يقال, الاختلاط مع المتحدثين الأصليين وليكن ذلك باتزان.
    ******************



    عزيزي المبتعث
    حاول دخول اختبار اللغة لأكثر من مرة ولا تتحطم من المرة الأولى ...أدخل الاختبار ولو بعد ثلاثة شهور من دراستك في اللغة والهدف معرفة طبيعة الاختبار
    والتعوّد عليه..وأخذ فكرة كاملة عن الطريقة والكيفية التي يتم فيها الأختبار, فالدرجة في أول تجربة ليست بذلك الأهمية ولكن المهم هو أخذ الفكرة الكاملة عن الاختبار.

    لا تنتظر مدة طويلة ومن ثم تدخل الامتحان...والسبب لا يوجد لدي ما يكفي من اللغة حتى أختبر...فكما قلت سابقاً الهدف هو التجربة ومعرفة طريقة الامتحان والعيش في جو الامتحان...والتحضير له مستقبلاُ.

    أنا من وجهة نظري أن الطالب يدخل امتحان اللغة فترة كل شهرين أو بعد ثلاث أشهر...لينظر مدى التحسن والتقدم لديه خصوصاً أن قيمة الامتحان تتكفل فيه الملحقية في كل مره تختبــر..
    ...ولتنظر الى نقاط ضعفك وتنميها كلأستماع و القراءة و التحدث و الكتابة.
    مثلا قسم الاستماع في أختبارالآيلتس حصلت على 4.5 أو 5 ...لا بد لي من الاستماع كثيراً لمقاطع استماع ...برامج...مواقع انترنت...
    استخدام كتب كامبريج آيلتس وفيها قسم استماع وكيفية التدرب عليه وهناك عدة تمارين في هذا الكتب وفي مواقع الأنترنت. لأنمي وأقوي هذه المهارة كي أحصل على درجة في المرة القادمة أعلى وأفضل من الدرجة السابقة.

    لا تتحطم من أول أمتحان لك في اللغة وعليك بالمحاولة مرة ومرتين وثلاث وأكثر حتى تحصل على الدرجة المطلوبة.

    هناك كتب توضح الكيفية والطريقة التي تتم فيها الاختبار كاختبار الآيلتس هناك سلسة كتب كامبريدج لامتحان الآيلتس ينصح بها...
    وكذلك اختبار التوفل هناك كتب توضح طريقة الاختبار.

    أمامك سنة قد تمدد الى ستة شهور كافية بأذن الله لاجتياز اللغة فعليك بالتوكل على الله والاجتهاد لاجتياز اللغة بسلاام.

    أثناء دراستك للغة حاول قدر المستطاع جلب أكثر من قبول من الجامعات سواء قبول مشروط أو قبول غير مشروط, ولا تنتظر الانتهاء من اللغة ومن ثم تبدأ التقديم,
    قدم على جامعات كثيرة لتعزز فرص قبولك ولتريح نفسك من عناء القبول.
    ومعنى القبول المشروط: الجامعة قبلتك بشرط أجتياز الشروط المدوّنة في ورقة القبول.
    القبول الغير مشروط (قبول نهائي): الجامعة قبلتك قبول نهائي دون شروط تذكر.
    ************************************************** **************************************






    نصائـــح عامـــة:






    تذكر أخي المبتعث انك على طريق في طلب العلم وأرجو ان تحتسب ذلك عند الله تعالى.

    أخي المبتعث أنت بأفعالك تمثل الإسلام فإياك ثم إياك بتشويه صورته في الخارج.

    كن منتبه لتصرفاتك وأفعالك حتى لا تسيء لتفسك وللآخرين.

    الكثير في أنتظارك هنااك من أم وأب...أخوان...أصدقاء, ومتأملين فيك خيراً فلا تخيب آمالهم وتوقعاتهم لك بالنجااح.





    كن متفائل دوماً...أبتعد عن المتشائمين والمثبطين...وعيش بسلام...تكن بخير




    لا تضع أمامك عوائق وهميىة تطاردك في كل مكان وأبتعد عن إستخدام "لو" المذموم.







    حافظ على وقتك,فالوقت هو الحياه
    هناك مثل امريكي يقول الوقت هو المال.

    يقول الشاعر
    الوقت أنفس ما عنيت بحفظه وأراه أسهل ما عليك يضيع.







    أخي المبتعث لا تضع في جهازك البرامج المنسوخة من نظام تشغيل والبرامج المكتبية وغيرها,فهذه جريمة يعاقب عليها القانون..وإن كان هناك طلاب تجاوزوا بسلام من دون تفتيش وهم يحملون برامج منسوخة فهذا من فضل الله,لكن هذا لا يمنع بأن يفتشوك تفتيش كامل,فعندهم القانون مقدس ولا يحمي المغفلين.
    فاجعل أمورك نظامية ليست فقط في البرامج المنسوخة بل في كل شيء فأنت في دولة تطبق النظام بحذافيره.حتى تسلم من المشاكل لا سمح الله.


    في فترة اللغة لا تجعلها فترة سياحة ولعب وترفيه فلكل من السابق وقته المسموح فيه من دون إفراط ولا تفريط.
    لا أقول لك لا تذهب وإنما لكل شيء منه قدره المستحق دون إسراف.

    لا تكن مثل كثير من الطلاب يأتي في بداية مرحلة اللغة ليستطلع المنطقة وأماكن الترفيه والأسواق ويضيع وقته بين هذه الأماكن على زيارات متقاربة التي لن تساعدك كثيراً في فترة اللغة
    وإذا قاربت فترة اللغة على الأنتهاء يأتي يندب حظه ويحاول أستدراك ما مضى من الوقت في حين غيره الكثير من الطلاب أجتازوا مرحلة اللغة ومنهم من بدأ الدراسة الأكاديمية
    وهو من تأجيل في تأجيل ومن تمديد في تمديد...لا تكن من هذا النوع.





    أخي المبتعث نسمع كثيرا عن مواضيع تتكلم عن أفضل ولاية...أفضل الجامعات...أفضل المعاهد...وظيفة حكومية أم بعثة وغيره الكثير من الاستفسارات والتساؤلات,
    وأودّ أن أهمس في أذنك أنك اكثر واحد معرفتاً بنفسك وبقدراتك وإمكانياتك...فقد أختلف عنك وغيري يختلف عني وهكذا ولذلك لا تعتمد على الآراء كثيراً.
    أنت أدرى بنفسك من غيرك حسب ظروفك وإمكانياتك والبيئة التي تستطيع أن تتكيف فيها.

    عزيزي المبتعث نسمع كثيراً عن مواضيع تتكلم عن أقوى جامعات في تخصص كذا؟؟...أريد جامعات قوية.؟؟....ما هو الأفضل والأقوى جامعة ......أم جامعة.......؟؟
    وأودّ أن أقول لك لا تضيع نفسك في جامعة أعلى من قدراتك وإمكانياتك فتضيع على نفسك سنيين فيها لاجتياز مرحلة دراسية كالماجستير مثلاً.
    خصوصا أن الجامعات القوية و التي تدخل في التصنيف المتقدم تكون من ضمن متطلبات القبول اختبارات أخرى غير اللغة كالـGRE و GIMATويتطلب منك وقت في الاستعداد لمثل هذه الاختبارات.وأنت ملزم كحد أقصى سنة ونصف للانتهاء من اللغة والبدء بالدراسة الأكاديمية.
    لا أقول لك لا تدرس و لا تبحث عن جامعات قوية ولكن وظّف قدراتك وإمكانياتك في الجامعة المناسبة.


    لا تعتمد على المكاتب في جلب القبول...والمكاتب هدفها الربح أولاً....وغالب المكاتب يكون قبولاتها في جامعات ميسرة وسهلة القبول ويكثر فيها الطلبة السعوديين وقد تغلق من الملحقية بسبب التكدس....
    أعتمد على نفسك في جلب القبول ولا تضيع وقتك في المكاتب...
    العملية سهلة فقط: لغة بسيطة تحتاجها ...ثم معرفة هل الجامعة معترف فيها ومن ثم معرفة أوقات التقديم والشروط وبعدها تتم مراسلة الجامعة.
    أجعل المكتب آخر الحلول في الحصول على قبول.



    أخي المبتعث تعرف على حقوقك كطالب مبتعث من الملحقية الثقافية في دولة الأبتعاث...مثلاً المصاريف التي تغطيها الملحقية للطالب المبتعث من رسوم التأشيرة ورسوم الاختبارات ...ألخ
    أمر الأركاب ومتى تستحقه؟,والحوافز والمكافأت للطالب المبتعث,التعويض عن تكلفة الكتب الدراسية ....والكثير الكثير التي يجهلها الطالب المبتعث في دولة الأبتعاث تكون هي من أبسط حقوقه على الملحقية الثقافية في دولة الأبتعاث.
    وهناك منشورات وكتب عن دولة الأبتعاث بحيث لاتحتاج الى سؤال أحد عن حقوقك لدى الملحقيه..





    أخي المبتعث كثيراً ما نسمع عن عدم تعاون مشرف...ما يرد على الإيميل...مايرد على الأتصال..
    في هذه الحالة لا تتذمر كل ما عليك فعله مراسلة الملحقية الثقافية والمسئول عن المشرف فهناك جهة عليا مسئوله عن المشرفين فأتصل عليهم وتواصل معهم أولاً بأول ولا تترك الأمر هكذا.







    أجعل لك هدف محدد ومعلوم وعليك بتذكره والسعي على تحقيقه بشتى الوسائل ولا تنسى ان هذا الهدف الذي من أجله اغتربت عن الأهل والأصحاب والأوطان.
    فلا تجعل الأبتعاث للتسلية والترفيه...بل مرحلة يستغرقها من عمرك فماذا أنت مستفيد منه؟وماذا ستخرج منه؟
    فاثبت لهم قدراتك وأمكانياتك..


    حافظ على الصلوات الخمس في أوقاتها فهي نور للعبد في الدنيا والآخرة.
    واعلم أن أول مايسأل عنه العبد يوم القيامه عن صلاته فأن صلحت صلح سائر العمل وإن فسدت فسد سائر العمل.


    حافظ على الأذكار الواردة من الكتاب والسنة أذكار(الصباح والمساء,دخول الخلاء والخروج منه,دخول المنزل والخروج منه,النوم والأستيقاظ,......الخ)

    تواصل مع والديك وأدخل عليهم الفرح والسرور والإطمئنان, وتذكيرهم بالدعاء لك بالتوفيق.وتذكر الآية"وبالوالدين إحساناً",
    وتذكر حالهم عند فراقك لهم وكم هم مشتاقون دوماً لسماع أخبار تسرهم عن فلذة كبدهم....فلا تحرمهم صوتك.وهناك الكثير من البرامج التي يوجد بها خاصية مكالمة الفيديوا والتي لا تكلف شيئاً..فقط توفر أتصال بالإنترنت وبرنامج يوجد به خاصية الاتصال ومكالمة الفيديو كبرنامج (سكايب).






    حاول أن تجعل لك ورداً لقراءة القرآن ففيه اطمئنان للقلوب وزيادة في الحسنات ورفعة في الدرجات فهو قربة الى الله عزوجل فقلب بصرك في كلماته وتدبر آياته.



    أجعل لسانك رطباً من ذكر الله وتذكر الآية"ألا بذكر الله تطمئن القلوب"
    والآية "والذاكرين الله كثيراً والذاكرات أعد الله لهم درجات وأجراً عظيماً"


    راقب الله في السر والعلن وتذكر الآية"ألم يعلم بأن الله يرى"


    أبتعد عن المعاصي فهي شر المهلكات وتذكر الآية" ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكاً"

    يقول الشافعي:
    شَكَوْتُ إلَى وَكِيعٍ سُوءَ حِفْظِي فَأرْشَدَنِي إلَى تَرْكِ المعَاصي
    وَأخْبَرَنِـــي بأنَّ العِلْـــمَ نُـــورٌ ونورُ الله لا يهــدى لعاصـي

    تذكر الآية: "ومن يتق الله يجعل له مخرجاً"
    والآية: "ومن يتق الله يجعل له من أمره يسرا"


    توكل على الله في كل الأمور وتذكر الآية" ومن يتوكل على الله فهو حسبة"
    والآية" وتوكل على الله وكفى بالله وكيلا"


    اجعل لك من قيام الليل نصيب...
    فإن قيام الليل هو دأب الصالحين، وتجارة المؤمنين، وعمل الفائزين، ففي الليل يخلو المؤمنون بربهم، ويتوجهون إلى خالقهم وبارئهم، فيشكون إليه أحوالهم،
    ويسألونه من فضله، فنفوسهم قائمة بين يدي خالقها، عاكفة على مناجاة بارئها، تتنسم من تلك النفحات، وتقتبس من أنوار تلك القربات، وترغب وتتضرع إلى عظيم العطايا والهبات.

    وتذكر الآية"ومن الليل فتهجد به نافلة عسى أن يبعثك ربك مقاماً محموداً"
    والآية"كَانُوا قَلِيلاً مِّنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ * وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ"
    والآية"أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاء اللَّيْلِ سَاجِداً وَقَائِماً يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ"





    لا تنسى الدعاء,
    أدعو لنفسك ولوالديك ولأخوانك ولجميع المسلمين,
    فالدعاء عباده وهو سلاح المؤمن,,,
    كما أخبر النبي صلى الله عليه وسلم بقوله: الدعاء هو العبادة..
    وتذكر الآية"وقال ربكم أدعوني أستجب لكم"
    يقول الإمام الشافعي:

    أتهزأ بالدعاء وتزدريه *** وما تدري بما صنع الدعاءُ
    سهام الليل لا تخطي ولكن *** له أمدٌ وللأمد انقضاء


    ************************************************** ****************


    أخيراً وليس اخراً...



    هذا فإن كان من صواب فمن الله وحده وإن كان من خطأ فمن نفسي والشيطان.



    أسأل الله عزوجل التوفيق للجميع



    دمتم بمودة ومحبه










    في رعاية الله...










    Written and signed by
    Ahmed
    Missions's Forum Supervisor





    يعطيك العافية كلام رائع جدا و مفيد شكرا جزيلا اخوي ع الطرح


    - - - مشاركة محدثة - - -

    [QUOTE=Ahamed Aljuhani;2572550]
    .::الى عمــوم المبتعثين "تذكير وتبصير"::.





    هذه بعض الوصايا والخواطر كتبتها لكم لتعم بها الفائدة للجميع,
    علماً ان الموضوع استغرق وقتا طويلاً في أعداده وكتابته,
    سائلاً المولى عزوجل التوفيق للجميع,,
    ******




    وصايــا ما قبــل السفــر:

    أخي المبتعث عند انتظارك للقبول أستغل وقتك فيما يفيدك كلألتحاق في دورة لتعليم اللغة
    ليكون لديك أساس في اللغة تستطيع أن تخارج نفسك في المطار والمعهد ومع العائلة ومع الأصدقاء.
    ولتقصر مدة اللغة في فترة وجيزة وتبدأ بالدراسة الأكاديمية.ولا تسمع ممن يقولون اللغة ستأتي في دولة الأبتعاث هنا لن تتعلم شي وهذا المفهوم خاطئ بل هناك طلاب حصلوا على درجة اللغة هنا دون دراسة اللغة في الخارج مما سهل لهم القبول في الجامعات والبدء بالدراسة الأكاديمية فوراً دون الحاجة لدخول مراكز تعليم اللغة.
    فنصيحة الكثير أبدأ بتعلم اللغة ولا تنتظر موعد الدراسة لتتعلمها هناك.

    لا تنتظر موعد السفر دون فعل أي شيء...اقرأ عن دولة الأبتعاث وأنظمتها...أبحث عن معلومات حول الولاية و المدينة من جامعات ومعاهد وأماكن...الخ.
    ثقف نفسك عن كل ما يخص دولة الأبتعاث من أنظمة وقوانين حتى لا تقع في الأخطاء التي وقع بها غيرك.

    أبحث عن الجامعات والمعاهد المعترف فيها والتي تود وترغب في الألتحاق فيها.

    تعرف على الوثائق المطلوبه لفتح ملف في الملحقية الثقافية في دولة الأبتعاث سواءً كنت مبتعث حكومي أو على حسابك الخاص.

    أحرص من بداية التقديم على الأبتعاث أن يكون الأسم في الجواز مطابق للشهادة وكافة بقية الوثائق.

    لا بد من تطابق البيانات بين الوثائق من إسم وتاريخ ميلاد وغيره ولا يسمح ولو بخطأ في حرف واحد.

    جهز كامل وثائقك من صور للشهادة طبق الأصل,كشف درجات طيق الأصل,توصيات ويفضل لا تقل عن أربع,شهادة حسن سيره وسلوك,دورات,خبرات وظيفية....إلخ.
    ستحتاج إليها في دولة الأبتعاث والمتطلبات السابقة تكون مطلب أساسي في أغلب الجامعات للقبول مع أختلاف بسيط بين الجامعات في بعض الدول,
    مثل كندا تكون شهادة الخبرة أحد متطلبات القبول لبعض الجامعات لمرحلة الدكتوراه.

    عند تخرجك من الجامعة حاول الحصول على توصيات من أساتذة القسم لان من المحتمل لا تجدهم في الجامعة بعد تخرجك والتوصيات مطلب ضروري لإكمال الدراسات العليا,
    ولا يوجد لها شكل معين إلا في حالة بعض الجامعات لهم متطلبات خاصة في التوصيات كتنزيل نموذج من على موقعهم وتعبئته عن طريق أستاذ المادة.
    ويفضل أيضاً أخد الإيميل من أساتذة ودكاترة القسم كي تستطيع التواصل معهم في تعبئة نماذج توصية جاهزة إذا طلب منك في بعض الجامعات هناك نماذج توصية جاهزة يتم تنزيلها من موقعهم وتعبئتها عن طريق دكتور سبق تدريسك ومن ثم إرسالها لهم.

    جميع الوثائق والمستندات حاول أن يكون معك نسخ عديدة منها, وذلك حتى تستطيع أن تقدم على أكثر من جامعة لتعزيز فرصك في الحصول على قبول.

    أجعل لك من الوثائق والمستندات نسخة إلكترونية وذلك عبر أخذ صورة لكل ورقة عن طريق الماسح الضوئي(سكنر) ورفعها عن طريق أيميلك الشخصي فإذا احتجتها في أي وقت تكون موجودة.





    وصايـــا فـــي دراســـة اللغــــة.

    من المعلوم أن أغلب الجامعات يكون متطلب اللغة شرط أساسي في القبول إما في الحصول على الدرجة المطلوبة في اختبار اللغة والتي تحدده الجامعة سواء توفل أو آيلتس أو بالدراسة في معهد لتعليم اللغة تشترط الجامعة اجتياز مستوى معين في المعهد للقبول في الجامعة.

    وهذه نصائح وخبرات ممن يدرسون اللغة وممن أجتازوا اللغة بنجاح:

    لا تتذمر من معهد اللغة وكثرة العرب فيه فبشهادة الكثير معهد اللغة لن يعطيك أكثر من 30% ...
    وهذه ال30% تختلف حسب قوة المعهد والمجهود الأكثر يكون منك خصوصاً هناك طلاب اجتازوا اللغة في بلدانهم الناطقة بالعربية لتعلم أن وجود العرب في المعهد ليست مشكلة
    فلا داعي للقلق.
    أما باقي النسبة تكون غالبها مجهود شخصي منك سواء في وضع برنامج غير برنامج المعهد كقراءة كتب ....سماع ...مشاهدة...تحدث...إلخ.
    ..تصفح الكتب الخاصة بالقواعد...التدريب على كتابة جمل ومقالات باللغة الانجليزية, الاستفادة من مواقع تعلم اللغة وهي كثبر..

    في فترة اللغة عزيزي الطالب لا تعتمد فقط على منهج المعهد,حاول البحث عن مصادر وطرق أخرى تعينك في أستدراك وفهم اللغة كالقراءة..الأستمااع..الكتابة..
    اجعل لك برنامج آخر للغة غير المعهد من برنامجك اليومي ليعينك على فهم أكثر للغة.






    القـــراءة:
    مهارة مهمة من مهارات اللغة بحيث عن طريقها تستطيع اكتشاف الكلمات الجديدة , وكذالك كتابتها كتابة صحيحة وطريقة استخدامها ووضعها في جملة,وكيف تنطقها النطق الصحيح عبر سماع القطعة عن طريق سي دي أو من الإنترنت فهناك مواقع قراءة واستماع أو عن طريق القاموس
    وكذلك معرفة القواعد من خلال القراءة.
    فاجعل لك برنامج شبه يومي في القراءة..
    أقــرأ ثم أقــرأ ثم أقــرأ ثـــم.....




    الاستمـــاع:
    عن طريق الاستماع تستطيع استيعاب و فهم الكلام من المتكلم...نطق الكلمات النطق الصحيح...التعود على الاستماع كثيراً يجعلك تحصل على علامة قوية في فقرة الاستماع
    وهي أحد فقرات اختبار التوفل والآيلتس. فمن يعاني من الأستماع ودرجاته متدنية فعليه بالاستماع كثيراً...والوسائل في ذلك متعددة كالراديو..مقاطع البودكاست...البرامج الوثائقية...دروس الاستماع في الانترنت وهي كثيرة.






    الكتابـــة:
    الكتابة وهي من المهارات الصعبة في اللغة بحيث تحتاج الى كلمات ومصطلحات كثيرة في مخزونك اللغوي وتحتاج الى استخدام قواعد اللغة الاستخدام الصحيح في الكتابة.وتتدرب على أسلوب وطرق الكتابه الأكاديمية..

    هناك قاعدة مشهورة في اللغة تقول:
    When You Read ... You Can Write
    When You Listen... You Can Speak






    المحادثـــة:
    مهارة المحادثة وتستطيع تنميتها عن طريق التحدث في الكلاس..مع الأصدقاء...في الهاتف...في برامج المحادثة الصوتية..مع العائلة...السماع للمقاطع الصوتية وتكرار ما يقال, الاختلاط مع المتحدثين الأصليين وليكن ذلك باتزان.
    ******************



    عزيزي المبتعث
    حاول دخول اختبار اللغة لأكثر من مرة ولا تتحطم من المرة الأولى ...أدخل الاختبار ولو بعد ثلاثة شهور من دراستك في اللغة والهدف معرفة طبيعة الاختبار
    والتعوّد عليه..وأخذ فكرة كاملة عن الطريقة والكيفية التي يتم فيها الأختبار, فالدرجة في أول تجربة ليست بذلك الأهمية ولكن المهم هو أخذ الفكرة الكاملة عن الاختبار.

    لا تنتظر مدة طويلة ومن ثم تدخل الامتحان...والسبب لا يوجد لدي ما يكفي من اللغة حتى أختبر...فكما قلت سابقاً الهدف هو التجربة ومعرفة طريقة الامتحان والعيش في جو الامتحان...والتحضير له مستقبلاُ.

    أنا من وجهة نظري أن الطالب يدخل امتحان اللغة فترة كل شهرين أو بعد ثلاث أشهر...لينظر مدى التحسن والتقدم لديه خصوصاً أن قيمة الامتحان تتكفل فيه الملحقية في كل مره تختبــر..
    ...ولتنظر الى نقاط ضعفك وتنميها كلأستماع و القراءة و التحدث و الكتابة.
    مثلا قسم الاستماع في أختبارالآيلتس حصلت على 4.5 أو 5 ...لا بد لي من الاستماع كثيراً لمقاطع استماع ...برامج...مواقع انترنت...
    استخدام كتب كامبريج آيلتس وفيها قسم استماع وكيفية التدرب عليه وهناك عدة تمارين في هذا الكتب وفي مواقع الأنترنت. لأنمي وأقوي هذه المهارة كي أحصل على درجة في المرة القادمة أعلى وأفضل من الدرجة السابقة.

    لا تتحطم من أول أمتحان لك في اللغة وعليك بالمحاولة مرة ومرتين وثلاث وأكثر حتى تحصل على الدرجة المطلوبة.

    هناك كتب توضح الكيفية والطريقة التي تتم فيها الاختبار كاختبار الآيلتس هناك سلسة كتب كامبريدج لامتحان الآيلتس ينصح بها...
    وكذلك اختبار التوفل هناك كتب توضح طريقة الاختبار.

    أمامك سنة قد تمدد الى ستة شهور كافية بأذن الله لاجتياز اللغة فعليك بالتوكل على الله والاجتهاد لاجتياز اللغة بسلاام.

    أثناء دراستك للغة حاول قدر المستطاع جلب أكثر من قبول من الجامعات سواء قبول مشروط أو قبول غير مشروط, ولا تنتظر الانتهاء من اللغة ومن ثم تبدأ التقديم,
    قدم على جامعات كثيرة لتعزز فرص قبولك ولتريح نفسك من عناء القبول.
    ومعنى القبول المشروط: الجامعة قبلتك بشرط أجتياز الشروط المدوّنة في ورقة القبول.
    القبول الغير مشروط (قبول نهائي): الجامعة قبلتك قبول نهائي دون شروط تذكر.
    ************************************************** **************************************






    نصائـــح عامـــة:






    تذكر أخي المبتعث انك على طريق في طلب العلم وأرجو ان تحتسب ذلك عند الله تعالى.

    أخي المبتعث أنت بأفعالك تمثل الإسلام فإياك ثم إياك بتشويه صورته في الخارج.

    كن منتبه لتصرفاتك وأفعالك حتى لا تسيء لتفسك وللآخرين.

    الكثير في أنتظارك هنااك من أم وأب...أخوان...أصدقاء, ومتأملين فيك خيراً فلا تخيب آمالهم وتوقعاتهم لك بالنجااح.





    كن متفائل دوماً...أبتعد عن المتشائمين والمثبطين...وعيش بسلام...تكن بخير




    لا تضع أمامك عوائق وهميىة تطاردك في كل مكان وأبتعد عن إستخدام "لو" المذموم.







    حافظ على وقتك,فالوقت هو الحياه
    هناك مثل امريكي يقول الوقت هو المال.

    يقول الشاعر
    الوقت أنفس ما عنيت بحفظه وأراه أسهل ما عليك يضيع.







    أخي المبتعث لا تضع في جهازك البرامج المنسوخة من نظام تشغيل والبرامج المكتبية وغيرها,فهذه جريمة يعاقب عليها القانون..وإن كان هناك طلاب تجاوزوا بسلام من دون تفتيش وهم يحملون برامج منسوخة فهذا من فضل الله,لكن هذا لا يمنع بأن يفتشوك تفتيش كامل,فعندهم القانون مقدس ولا يحمي المغفلين.
    فاجعل أمورك نظامية ليست فقط في البرامج المنسوخة بل في كل شيء فأنت في دولة تطبق النظام بحذافيره.حتى تسلم من المشاكل لا سمح الله.


    في فترة اللغة لا تجعلها فترة سياحة ولعب وترفيه فلكل من السابق وقته المسموح فيه من دون إفراط ولا تفريط.
    لا أقول لك لا تذهب وإنما لكل شيء منه قدره المستحق دون إسراف.

    لا تكن مثل كثير من الطلاب يأتي في بداية مرحلة اللغة ليستطلع المنطقة وأماكن الترفيه والأسواق ويضيع وقته بين هذه الأماكن على زيارات متقاربة التي لن تساعدك كثيراً في فترة اللغة
    وإذا قاربت فترة اللغة على الأنتهاء يأتي يندب حظه ويحاول أستدراك ما مضى من الوقت في حين غيره الكثير من الطلاب أجتازوا مرحلة اللغة ومنهم من بدأ الدراسة الأكاديمية
    وهو من تأجيل في تأجيل ومن تمديد في تمديد...لا تكن من هذا النوع.





    أخي المبتعث نسمع كثيرا عن مواضيع تتكلم عن أفضل ولاية...أفضل الجامعات...أفضل المعاهد...وظيفة حكومية أم بعثة وغيره الكثير من الاستفسارات والتساؤلات,
    وأودّ أن أهمس في أذنك أنك اكثر واحد معرفتاً بنفسك وبقدراتك وإمكانياتك...فقد أختلف عنك وغيري يختلف عني وهكذا ولذلك لا تعتمد على الآراء كثيراً.
    أنت أدرى بنفسك من غيرك حسب ظروفك وإمكانياتك والبيئة التي تستطيع أن تتكيف فيها.

    عزيزي المبتعث نسمع كثيراً عن مواضيع تتكلم عن أقوى جامعات في تخصص كذا؟؟...أريد جامعات قوية.؟؟....ما هو الأفضل والأقوى جامعة ......أم جامعة.......؟؟
    وأودّ أن أقول لك لا تضيع نفسك في جامعة أعلى من قدراتك وإمكانياتك فتضيع على نفسك سنيين فيها لاجتياز مرحلة دراسية كالماجستير مثلاً.
    خصوصا أن الجامعات القوية و التي تدخل في التصنيف المتقدم تكون من ضمن متطلبات القبول اختبارات أخرى غير اللغة كالـGRE و GIMATويتطلب منك وقت في الاستعداد لمثل هذه الاختبارات.وأنت ملزم كحد أقصى سنة ونصف للانتهاء من اللغة والبدء بالدراسة الأكاديمية.
    لا أقول لك لا تدرس و لا تبحث عن جامعات قوية ولكن وظّف قدراتك وإمكانياتك في الجامعة المناسبة.


    لا تعتمد على المكاتب في جلب القبول...والمكاتب هدفها الربح أولاً....وغالب المكاتب يكون قبولاتها في جامعات ميسرة وسهلة القبول ويكثر فيها الطلبة السعوديين وقد تغلق من الملحقية بسبب التكدس....
    أعتمد على نفسك في جلب القبول ولا تضيع وقتك في المكاتب...
    العملية سهلة فقط: لغة بسيطة تحتاجها ...ثم معرفة هل الجامعة معترف فيها ومن ثم معرفة أوقات التقديم والشروط وبعدها تتم مراسلة الجامعة.
    أجعل المكتب آخر الحلول في الحصول على قبول.



    أخي المبتعث تعرف على حقوقك كطالب مبتعث من الملحقية الثقافية في دولة الأبتعاث...مثلاً المصاريف التي تغطيها الملحقية للطالب المبتعث من رسوم التأشيرة ورسوم الاختبارات ...ألخ
    أمر الأركاب ومتى تستحقه؟,والحوافز والمكافأت للطالب المبتعث,التعويض عن تكلفة الكتب الدراسية ....والكثير الكثير التي يجهلها الطالب المبتعث في دولة الأبتعاث تكون هي من أبسط حقوقه على الملحقية الثقافية في دولة الأبتعاث.
    وهناك منشورات وكتب عن دولة الأبتعاث بحيث لاتحتاج الى سؤال أحد عن حقوقك لدى الملحقيه..





    أخي المبتعث كثيراً ما نسمع عن عدم تعاون مشرف...ما يرد على الإيميل...مايرد على الأتصال..
    في هذه الحالة لا تتذمر كل ما عليك فعله مراسلة الملحقية الثقافية والمسئول عن المشرف فهناك جهة عليا مسئوله عن المشرفين فأتصل عليهم وتواصل معهم أولاً بأول ولا تترك الأمر هكذا.







    أجعل لك هدف محدد ومعلوم وعليك بتذكره والسعي على تحقيقه بشتى الوسائل ولا تنسى ان هذا الهدف الذي من أجله اغتربت عن الأهل والأصحاب والأوطان.
    فلا تجعل الأبتعاث للتسلية والترفيه...بل مرحلة يستغرقها من عمرك فماذا أنت مستفيد منه؟وماذا ستخرج منه؟
    فاثبت لهم قدراتك وأمكانياتك..


    حافظ على الصلوات الخمس في أوقاتها فهي نور للعبد في الدنيا والآخرة.
    واعلم أن أول مايسأل عنه العبد يوم القيامه عن صلاته فأن صلحت صلح سائر العمل وإن فسدت فسد سائر العمل.


    حافظ على الأذكار الواردة من الكتاب والسنة أذكار(الصباح والمساء,دخول الخلاء والخروج منه,دخول المنزل والخروج منه,النوم والأستيقاظ,......الخ)

    تواصل مع والديك وأدخل عليهم الفرح والسرور والإطمئنان, وتذكيرهم بالدعاء لك بالتوفيق.وتذكر الآية"وبالوالدين إحساناً",
    وتذكر حالهم عند فراقك لهم وكم هم مشتاقون دوماً لسماع أخبار تسرهم عن فلذة كبدهم....فلا تحرمهم صوتك.وهناك الكثير من البرامج التي يوجد بها خاصية مكالمة الفيديوا والتي لا تكلف شيئاً..فقط توفر أتصال بالإنترنت وبرنامج يوجد به خاصية الاتصال ومكالمة الفيديو كبرنامج (سكايب).






    حاول أن تجعل لك ورداً لقراءة القرآن ففيه اطمئنان للقلوب وزيادة في الحسنات ورفعة في الدرجات فهو قربة الى الله عزوجل فقلب بصرك في كلماته وتدبر آياته.



    أجعل لسانك رطباً من ذكر الله وتذكر الآية"ألا بذكر الله تطمئن القلوب"
    والآية "والذاكرين الله كثيراً والذاكرات أعد الله لهم درجات وأجراً عظيماً"


    راقب الله في السر والعلن وتذكر الآية"ألم يعلم بأن الله يرى"


    أبتعد عن المعاصي فهي شر المهلكات وتذكر الآية" ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكاً"

    يقول الشافعي:
    شَكَوْتُ إلَى وَكِيعٍ سُوءَ حِفْظِي فَأرْشَدَنِي إلَى تَرْكِ المعَاصي
    وَأخْبَرَنِـــي بأنَّ العِلْـــمَ نُـــورٌ ونورُ الله لا يهــدى لعاصـي

    تذكر الآية: "ومن يتق الله يجعل له مخرجاً"
    والآية: "ومن يتق الله يجعل له من أمره يسرا"


    توكل على الله في كل الأمور وتذكر الآية" ومن يتوكل على الله فهو حسبة"
    والآية" وتوكل على الله وكفى بالله وكيلا"


    اجعل لك من قيام الليل نصيب...
    فإن قيام الليل هو دأب الصالحين، وتجارة المؤمنين، وعمل الفائزين، ففي الليل يخلو المؤمنون بربهم، ويتوجهون إلى خالقهم وبارئهم، فيشكون إليه أحوالهم،
    ويسألونه من فضله، فنفوسهم قائمة بين يدي خالقها، عاكفة على مناجاة بارئها، تتنسم من تلك النفحات، وتقتبس من أنوار تلك القربات، وترغب وتتضرع إلى عظيم العطايا والهبات.

    وتذكر الآية"ومن الليل فتهجد به نافلة عسى أن يبعثك ربك مقاماً محموداً"
    والآية"كَانُوا قَلِيلاً مِّنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ * وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ"
    والآية"أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاء اللَّيْلِ سَاجِداً وَقَائِماً يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ"





    لا تنسى الدعاء,
    أدعو لنفسك ولوالديك ولأخوانك ولجميع المسلمين,
    فالدعاء عباده وهو سلاح المؤمن,,,
    كما أخبر النبي صلى الله عليه وسلم بقوله: الدعاء هو العبادة..
    وتذكر الآية"وقال ربكم أدعوني أستجب لكم"
    يقول الإمام الشافعي:

    أتهزأ بالدعاء وتزدريه *** وما تدري بما صنع الدعاءُ
    سهام الليل لا تخطي ولكن *** له أمدٌ وللأمد انقضاء


    ************************************************** ****************


    أخيراً وليس اخراً...



    هذا فإن كان من صواب فمن الله وحده وإن كان من خطأ فمن نفسي والشيطان.



    أسأل الله عزوجل التوفيق للجميع



    دمتم بمودة ومحبه










    في رعاية الله...










    Written and signed by
    Ahmed
    Missions's Forum Supervisor





    يعطيك العافية كلام رائع جدا و مفيد شكرا جزيلا اخوي ع الطرح
    7 "
26 من 28 صفحة 26 من 28 ... 21252627 ...
ADs

قم بتسجيل دخولك للمنتدي او

الانضمام لمبتعث

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.