الأعضاء الإشتراك و التسجيل

الملتقيات
ADs

ديوانية المرحلة التاسعه ( 9 )

ديوانية المرحلة التاسعه ( 9 )


NOTICE

تنبيه: هذا الموضوع قديم. تم طرحه قبل 1593 يوم مضى, قد يكون هناك ردود جديدة هي من سببت رفع الموضوع!

قائمة الأعضاء الموسومين في هذا الموضوع

  1. المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Abrar91
    برأيكم هل تنصحون ان الواحد يدرس في مدينة صاخبه وكبيرة او في مدينة تعليمية وبعيدة عن ازعاج المدن
    مثلاً انا محتاره اروح لبوسطن او مدينة من ولايات كالفورنيا رغم ان الاثنين من المدن الغالية لكن كالفورنيا فيها ترفيهه اكثر وجوها قريب من جو السعودية خاصة اني ما أحب البرد والثلج جو الجنوب يتعبني اجل شلون لو كنت في بوسطن :-(
    انا ابغا مدينة لا جوها بارد يتعب ولا مملة ومو كثير صاخبه وابغا طبيعه
    فكثير محتاره ومحتاجه لأرائكم وبغض النظر عن المعيشة ..
    فـ هل من مساعد ومرشد في الإختيار .!
    وشكرًا :-)
    مثل ما قالت اﻷخت إيمان
    المدن الصغير أو القرى هي المناسبة جدا للدراسة
    و في وقت الويكند على حسب إذا كانت طويلة تقدري ترجعين السعودية أو تفليها في أمريكا
    أو إذا كانت قصيرة ممكن تتمشين في أي مدينة من مدن أمريكا السياحية
    7 "
  2. اش رايكم نفرفش الجو شويتين ونعرف ليش نبغى او نبي نبتعث ؟

    اللي يقول حاب/ة اغير جو وبنفس الوقت اقضي وقتي بالمفيد، واللي يقول حاب استزيد من علمي وسط اصله ومصدره، واللي يشوفها فرصة له وﻻزم يستغلها حتى يخرج بشهادة من جامعات بنظره انها اقوى، واللي يقول ماحصلت مقعد لي محليا .. انت اش رايك ليش تبغى البعثة؟!

    يعني سؤال ويجاوب كل واحد عليه ..
    ويكتب اللي يخصه ويجاوب عن نفسه
    بالنسبة لي أنا, فإن حاولت احصر ليش ابغى اُبتعث مارح يكفيني مجرد رد او حتى موضوع
    لأن عندي الكثييير من الأهداف اللي ابغى اخدمها سواءً كانت مرة صغيرة وتافهة ومضحكة ممكن ك مثلاً إني وبالرغم كرهي لها حالياً وقلة لبسي لكن لمن ارجع ابداً مابغى ألبس
    سروال وفلينة كذا ههههه , لأنه شئ انا اشوفه من حقوق زوجتي المستقبلية إن جات يارب علي إني اكون لها بأبهى حلة.. < وترا ماقصد عالثوب لا اقصد ان الواحد يكون كذا لابسها وهو بالبيت مثلاً

    وفيه الأهداف الكبيرة جداً اللي مايوقفها سقف او نهاية طريق .. فإختصاراً هي عبارة واحدة مهما كان داخلي وخارجي الآن من قوة أبغى ارجع اقوى واقوى واقوى ,
    أبغى اكتشف نفسي اكثر واصقل منها وازيد عالقوة واطور الضعف

    مهم إننا كلنا نحط لنا اولويات نمشي عليها حتى نكون متزنين عالطريق, وحتى نعرف هالطريق وين بيودينا بالضبط لازم تكون رؤيتنا واضحة للي نبغى نحققه ونوصل له من أهداف وخطط ..
    وسؤالي ,ولو إني ماكتبت جواب له, كان بس لحث نفسي وحث الجميع انه نكتب اللي نبغى نوصل له ونوضح بكل دقة مو بالعموم وين نبغى نكون, بالتالي رح نقدر نقيم من أنفسنا بعد كل مرحلة
    ورح نشوف قد اش فعالية تحقيقنا لها والأهم من ذا كله رح نوصل لها! ..

    بالنهاية مافي احد ما يبغى يكون شئ كبير مثلاً او عنصر مؤثر لكن هذه رؤية عامة جداً وماهي ابداً هدف ومارح توصلك لشئ لأنك مثل اللي خرج من بيته وقال انا ابغى اطييير
    ابغى اروح اي مكان ابغى اسافر .. اوكي رح يمسك طريق لكن طول عمره رح يكون متشتت أي مفرق يدخل ! ,

    فرق يوم اقول انا ابغى ارجع شئ كبييير ويوم اقول أنا أبغى ارجع مهندس متميز متخرج بمافوق المعدل الفلاني وعندي خبرات عملية تطبيقية بمجال تخصصي (في الجانب المثالي <لازم التخصيص)
    وريادي أعمال واولريدي بدأت مشروع خاص فيني واولريدي المشروع طلع نتائج .. أبغى حتى اصقل من مهاراتي الكتابية وحتى أنمي من تفكيري واوسع مداركي ومفاهيمي رح اسوي مدونة او اكتب كتاب
    واشخمط فيه بأي ثقافة اعجبتني من عديد الثقافات والعادات هناك, واحاول ادرس الثقافة بشكل أعمق فوائدها ومضارها وكيف اقدر مثلاً انقلها بصورة ممتازة وبنفس القالب حتى ان تغير المحتوى لمجتمعي
    مثلاً او بتربية ابنائي بكرة مثلاً ... و و و الخ

    ودائماًلازم نتذكر ان الوظيفة أو أي شئ من روتينات دائرة حياة الإنسان "العادي" ماهي غاية ! هي وسيلة لا أكثر ..

    ,,

    ردودكم حقيقة تثلج الصدر , والله يارب يعطي كل من يتمنى امنيته وكل من يجتهد ثمرة اجتهاده ويرزقنا من واسع ابوابه ويحقق الأحلام والأهداف
    ويجعلنا بداية او امتداد لمن عمر الأرض بالحسنى ورفع من مجتمعاته وغير واحدث الأثر المنتظر الإيجابي في نفسه أولاً وبالتالي فيمن حوله
    7 "
  3. برأيكم هل تنصحون ان الواحد يدرس في مدينة صاخبه وكبيرة او في مدينة تعليمية وبعيدة عن ازعاج المدن
    مثلاً انا محتاره اروح لبوسطن او مدينة من ولايات كالفورنيا رغم ان الاثنين من المدن الغالية لكن كالفورنيا فيها ترفيهه اكثر وجوها قريب من جو السعودية خاصة اني ما أحب البرد والثلج جو الجنوب يتعبني اجل شلون لو كنت في بوسطن :-(
    انا ابغا مدينة لا جوها بارد يتعب ولا مملة ومو كثير صاخبه وابغا طبيعه
    فكثير محتاره ومحتاجه لأرائكم وبغض النظر عن المعيشة ..
    فـ هل من مساعد ومرشد في الإختيار .!
    وشكرًا :-)
    أبرار سؤالك يعتمد عالشخص ونظرته الفردية بطريقة بحتة جداً

    لأن مافي أي احد يقدر يعطيك قاعدة عامة لأنه مافي قاعدة عامة, انتِ برأيك وبرأي الاعضاء هنا سوي لك قائمتين إيجابيات وسلبيات المدن الكبيرة وإيجابيات/سلبيات المدن الصغيرة
    حتى تعرفي المتاح لك على بينة وإتضاح وبعد كذا تقدري تختاري الشئ اللي يناسبك انتِ وبكل اطمئنان ..

    وهو سؤال يرجع للشخص, فاللي جو المدينة الصغيرة بالنسبة له كئيب وقاتم ومايقدر ينتج فيه واللي جو المدينة الكبيرة بالنسبة له مليئ بالملهيات فمايقدر يركز على أولوياته ودراسته بأول القوائم

    عموماً إن البرد يأذيك فمن الآخر كذا هههه حاولي تبعد قد ماتقدري عن الشمال, واللي اعرفه عن الولايات المتحدة هي أغلبها جوها معتدل إلى بارد كل ماطلعنا فوق كل مازاد وكل مانزلنا جنوب كل ماخف
    ويكون أقرب للحر .. ماقد سبق وكنت هناك وما قرأت كثير عن الولايات المعتدلة مناخاً للأسف فماعندي باك جراوند كافي لكن وجهة نظري عموماً هو سدد وقارب

    اوك انت تحتاج هدوء وسكينة المدينة الصغيرة لكن بنفس الوقت تحتاج فرص وخدمات وفعاليات المدن الكبيرة (وماقصد الترفيه هنا وبس بل اقصد حتى تطبيقياً بعض التخصصات مهم تروح تكون علاقات
    او تشوف الناس كيف تشتغل .. المدن الكبيرة تقام فيها على الدوام الدورات اللي ممكن تفيدك كثير تقام فيها فعاليات اكثر , ممكن مؤتمرات علمية بتخصصك رح تفيدك لو حضرتها) .. فخليك لا القريبة مرة
    ولا البعيدة مرة , والمدن التعليمية من ناحية الأمان والبيئة المرحبة الودودة و الاجواء الدراسية والانشطة الطلابية هي الأولى بلا منازع
    7 "
  4. المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ع. ابوطالب
    الاخ العزيز فلمبانو
    هناك ماهو أفضل من الويكند .. وهو البعد عن تجمعات العرب حتى تختلط مع المجتمع الامربكي وتكتسب اللغة اكثر.
    اكتسب اللغة ، ولكن هناك خطوط حمراء لا يحق للشخص المساس بها .
    المجتمع الامريكي منفتح ونحن مجتمع محافظ لان توجهت بكل جوارحك وانغمست بمجتمعهم سيصبح العوده لمجتمعك امر صعب إن لم يتجه بك الحال للانفصام التقاليدي . ، وفقنا الله و إياكم .
    7 "
  5. المشاركة الأصلية كتبت بواسطة AliAsiri
    اكتسب اللغة ، ولكن هناك خطوط حمراء لا يحق للشخص المساس بها .
    المجتمع الامريكي منفتح ونحن مجتمع محافظ لان توجهت بكل جوارحك وانغمست بمجتمعهم سيصبح العوده لمجتمعك امر صعب إن لم يتجه بك الحال للانفصام التقاليدي . ، وفقنا الله و إياكم .
    أختلف معك يا أخ علي و أتفق مع اﻷخ أبو طالب
    ﻷن ما بينك و بين ربك شئ خاص و ما بينك و ما بين خلقه فهو أمر عام فﻻ تظهر التنطع و التدين الزائد أمام غير المسلمين
    أما أخ أبو طالب فكلامك صحيح و ﻻبد من اﻻختﻻط مع الغرب و التقرب من ثقافاتهم
    وجهة نظر ﻻ أكثر
    7 "
  6. السلام عليكم ,,, بناء على طلب احدكم بنشر الخطاب الي ارسلته للصحفي للاستفاده منه ,,والشكر لكل من ساعد وكتب واهتم الله يحقق لكم امانيكم ويفرحنا جميعا بالابتعاث
    ------------------------

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. وبعد,



    لا يخفى على القارئ ما تمثله تخصصات العلوم الإنسانية والاجتماعية التربوية والفنون من أهمية تكمن في أنها تُعنى بدراسة الفكر الإنساني وتعدد مجتمعاته وثقافاته ودياناته وتوسع من أفاق دارسيها فكراً وتقبلاً لبقية الثقافات والحضارات. فدارس هذه التخصصات يحتاج للاحتكاك بمجتمعات أخرى ليتقن لغاتها و يتبادل الخبرات الثقافية معها فيثري تجربته الأكاديمية ويستفيد منها في أبحاثه العلمية المختلفة. وأحد أهداف برنامج الابتعاث تبادل الخبرات العلمية والتربوية والثقافية مع شتى دول العالم فكيف يتم إهمال أصحاب التخصصات القائمة دراستهم على هذا الأساس. فلقد كان قرار وزارة التعليم العالي بحصر التخصصات المتاحة للإبتعاث بالمرحلة التاسعة من برنامج خادم الحرمين الشرفين للإبتعاث الخارجي على تخصصات البرنامج وامتداداتها فقط, مجحف بحق الكثيرين ومثار ولغط الكثيرين ومنطلق لاستهجان الكثيرين لأن بهذا القرار تكون التخصصات المتاحة هي فقط التخصصات الطبية والنظرية العلمية البحتة دون غيرها من تخصصات هامة مركزية لقوام أسس أي المجتمعات وحضارتها وثقافة كل من ينتمي لها

    وكما أن الجامعات المحلية لا توفر أي برامج دراسات عليا في بعض التخصصات في بعض هذه الفروع من العلوم فلا يمكن دراستها إلا في الجامعات الأجنبية. فالشواهد تتحدث وكثير من جامعاتنا لا توفر إلا من المقاعد المحدود جداً والمقصور على أعداد طلابية لا تتجاوز أصابع اليدين, بالإضافة إلى غياب كفائات التدريس التي ان وجدت كانت حكراً لمحاضرين أجانب من جنسيات مختلفة. وأيضا هناك مسارات وتخصصات حديثة والخطط الدراسية في الجامعات المحلية لا تواكب التطور الحاصل في مجال العلوم الإنسانية فكان برنامج الابتعاث الفرصة الوحيدة لدراسة آخر ما استجد في تخصصاتنا حتى نتمكن من المساهمة في بناء مجتمعنا أسوة ببقية التخصصات.

    من يقوم بتنشئة الأجيال وتربيتها وترسيخ المبادئ فيها غير خريجي التخصصات الإنسانية والأدبية والتربوية ولا يخفى عليكم حاجة مدارسنا وتعليمنا العام لدماء شابة جديدة تدرس آخر ما وصل إليه العلم الحديث في المجال التعليمي والتربوي حتى تتمكن من إعداد مناهج حديثة وتدريب وتأهيل الكوادر التعليمية بجميع جوانبها وتحت كل مظلاتها ليواكبوا تقنيات وطرق التعليم الجديدة. ولا يختلف الحال أو تقل الأهمية حين يتوجه الحديث لعلوم النفس وتخصصات العلاج النفسي وإعادة تأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة, بل إنها تشكل جزء لا يتجزأ من المنظومة العلمية الطبية ملموسة الحاجة وعالية الأولوية. وكما أنها لا تكتفي بهذا فحسب بل هي تهتم بالناحية الإبداعية للأفراد في الكتابة والتصميم والرسم فعلى سبيل المثال الكتابة الإبداعية تعتبر من أهم مهارات طالب العلوم الإنسانية وهذه مهارة قلما نجدها عند طالب التخصصات العلمية الأخرى. والجدير بالذكر أن إسهامات خريجي هذه التخصصات لا تقتصر على كل هذا فحسب بل يمكن الاستفادة من خبراتهم الثقافية والعلمية لإثراء برامج وطنية كبرنامج حوار الأديان, وغيره من البرامج الوطنية التي تأخذ الحيز الكبير من الإهتمام والمتابعة.

    وإن كان الحديث عن التكدس فهذه حجة لا تقم على أساس قويم, فأولاً وان اختلفت الاعداد, الوزارة وملحقياتها الثقافية تقبل أي دارس على حسابه الخاص في احدى هذه التخصصات وتعترف به ثم حتى أنها تلحقه ببرنامج الإبتعاث الخارجي بعد إتمام عدد من الساعات الدراسية. ثانياً قد يكن هناك تكدس حاصل ببعض المراحل الدراسية كالبكالوريوس لكنها على النقيض تماماً فيما يخص تخصصات الدراسات العليا فجامعاتنا الحكومية السعودية لا توفر إلا القليل والمحدود جداً من البرامج الدراسية لهذه التخصصات بمرحلتي الدراسات العليا, بالإضافة إلى محدودية المقاعد الشاغرة وصعوبة الوصول إليها. ثالثاً: أصول التخصصات التربوية واللغوية والاجتماعية تمتد وتتفرع إلى فروع دقيقة كثيرة فعلى سبيل الذكر: هناك اكثر من عشرين تخصص يندرج تحت مسارات تخصصات اللغات غير متوفرة بالجامعات السعوديه نهائيا . منها اللغويات الحاسوبيه وعلم اللغه النفسي وعلم اللغه الاجتماعي وعلم اللغه العصبي وغيرها .. وكذا الحال ينطبق على التخصصات التربوية السلوكية والاجتماعية. رابعاً: حقيقة أن بعض التخصصات الاجتماعية واللغوية ليست إلا مُصدّرة لنا من الخارج, فبلا ريب التعايش مع ثقافتها الأصيلة والاستزادة من مصدرها الأصلي يعد من أهم وسائل صنع الكفاءة الفاعلة التي نعاني من شحّها في المخرجات الوطنية.

    منذ أن بدأت انطلاقة برنامج خادم الحرمين الشريفين للإبتعاث الخارجي, كانت الأسس مقننة والمتطلبات تضمن أن المرشح هو أحد الأكفاء الذين يستحقون مقاعد الدراسة بالخارج, فإن كان هناك خلل حاصل في بعض النماذج الماضية أو الحالية, أو لم تٌتبع المخرجات بالنتائج المنتظرة المرغوبة, فحل المشكلة هو استحداث المتطلبات التي تضمن الكفاءة وليس غلق الباب وقطع الجذور كاملة. هذه الجذور شئنا أم بينا هي أحد الجذور التي بها يقوّم المجتمع ويستند. ولا تعالج الأخطاء بمثيلاتها لأن الخطأ لا ينتج إلا خطأً سواءً كان فعل خطأ أو رد فعل لخطأ

    وإن تم اعتماد القرار وحصل الإجماع الكامل عليه فالسؤال الذي يقطن الأذهان لماذا لم يتم إيضاح ذلك بالتفصيل من قبل بداية البرنامج أو على الأقل بعد إغلاق باب التقديم مباشرة, قبل مرحلة التدقيق. على المغاير تم استدعاء آلاف من المتقدمين لمراحل الدراسات العليا ومن يمسهم هذا الأمر - شرط إمتداد التخصص - لمرحلة التدقيق التي تتطلب من المستدعى إليها بذل من الجهود الكثير بدئاً بإعداد الأوراق وتجميع المستندات وترجمتها وتصحيح الوثائق الرسمية ومطابقتها للأوراق الحكومية الرسمية وإصدار صكوك الوكالة للمتقدمات وغيرها من المتطلبات الطويلة المجهدة التي تركت الثقيل والكثير من الأعباء على الاكتف وسط متاهات من أرق التفكير وقلق إتخاذ القرارات المصيرية. ذلك لأن الأمر لم يقتصر على ما ذٌكر وفقط بل أنه ألزم الموظفيين والموظفات بالجهات الحكومية بترك وظائفهم وتقديم الإستقالات, وطالب بالإنسحاب من الجامعات وبعض البرامج والدورات الدراسية الأخرى. بالتالي عديد التضحيات بُذلت وكثير من الخطط تبدلت وتغيرت فقط من أجل متطلبات البرنامج وكأنها العاصفة التي يخاطر المتقدم بترك نفسه وسطها في حين أنه يجهل تماماً بأي الجهات وعلى أي الأراضي سترميه!. وبعد ذلك كله وأكثر يُفاجئ متقدم التخصصات المشار إليها أنه لن يقبل. وحين يحاول الوصول إلى أي جواب شافي يرسو بقاربه على بر الأمان من مسؤولي التدقيق بمراكز التدقيق او من عناوين اتصال مسؤولو الوزارة لا يجد اجابة تخلو من ضبابية شديدة تثير التساؤل عن عملية اتخاذ القرار ومركزية اعتماده في اروقة المعنيين بإدارة البرنامج.

    تسبب هذا في عديد من تضررات طالت الكثيرين, وهذه بعض من رسائل تشكو الحال وتستعرض بعض التجارب:

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــ


    مراحل .. آثار إستغراب الكثير من الموطنين والمواطنات الخلل الغير معتاد على برنامج ملك المملكة العربية السعودية منذ انطلاق بدايته من تنظيم ودقة وضوح أمره مستعجبين لما حصل هذا العام بالمرحلة التاسعه من برنامج خادم الحرمين الشريفين وانه لشيء قد كدر صفو حالتنا النفسية نحن الخريجي والخريجات حيث تعودنا الوضوح أسوة بالسابقين وبالرغم من الإشاعات والقرارات الغير واضحة من الموظفين والموظفات في وزارة التعليم العالي
    استمرينا في خطوات مرحلة الابتعاث التاسعه متيقنين انه برنامج ملك القلوب والإنسانية عبدالله بن عبدالعزيز ولن تخذل أمالنا واحلامنا ساعين لرقي طموحنا وصلنا بعد وصول مواعيد التدقيق لنا إلى مراكز التدقيق متعنين الكثير من المتاعب من سفر لها في مراكز المدن الرئيسية ومتخلين عن فرص تعليميه ووظيفية خوفاً من ضياع فرصة الابتعاث ؛ ولكن كثر الكلام والجدال ان كل هذه المتاعب ليست سوى إرهاق للمواطنين ولن تتم مسيرتنا في الابتعاث !هل يرضى القلب الإنساني بمثل هذا او وزارة متمثلة بوزارة التعليم العالي بإرهاق المواطنين بعناء السفر ومصاريف الحضور لتسليم وثائق التدقيق وهناك نظام إلكتروني يستطيعون عن طريقه رفض الطلب وعدم إرسال رسالة لتسليم الوثائق ؛ نحن نطالب بااحقية الابتعاث متمثلين بمن سبقنا من مراحل من برنامج خادم الحرمين الشريفين .
    ................

    نجلاء .. انا من تبوك وأخترت التدقيق بجدة توقعت باأن راح يكون المسؤؤلين متواجدين اكثر مما راح يكون لما يكون التدقيق بالمدينة وفرصة نسال عن فرص قبولنا

    عموماً مابين حديث نفسك لنفسك لتتفائل وبعض التصريحات المتطايرة الي تتعمد أحباطك قررت الذهاب وآمال العائلة كلها معي

    وعموماً قبل مااروح الملتقى جددت جوازي عشان خطأ بالاسم وطلع اخوي جواز جديد وطلع والدي صك الوكالة وغير مشوار الكلية اللي كل يوم لين ماتخلص اوراقك يعني طلعت من تبوك مقطوع نفسي وطرنا لجدة وقدمنا الحمدلله التدقيق كان مييسر لكن ماتنبسط لان بداخلك ماتدري شو مصيرك

    خسارة مال و وقتك وجهدك وقتالك الشبه يومي عشان ماتكتئب او تحبط

    لكن إيماني بالله يخليني أكمل وأسعى واجتهد

    وعندي يقين بقبولنا لأن البعثة اعتبرها حق من حقوقي مادام عديت الشروط الثلاثة العمر والمعدل وسنة التخرج



    ...



    م.ب .. كانت كل توقعاتي ان تكون بمحلها وكما رسمت لها.. حيث حلمت بالابتعاث من سنوات عده.. ومن خلال المرحله التاسعه للابتعاث وفي خضم انتظار موعد التقديم الالكتروني

    تفاجات كما تفاجا الكثيرين...باحدى الشروط العامه والتي تحد من تخصصاتنا او تستبعد تخصصاتنا..( يجب ان يكون التخصص السابق من ضمن التخصصات الموجوده او امتداد لها) لقد قمت شخصيا بمراسله ومهاتفه الوزاره للاستفسار عن امتداد تخصصي...للاسف وجدت تخبط وتناقض في ردود الوزاره فمنهم من يقول انت سوف ترفض ومنهم من يقول هناك لجنه...

    عند سؤال للوزاره عن امتداد تخصصي وهوة علم المعلومات للاسف لايوجد لديهم مايستندون عليه ولم تكن لديهم اجابه لي.. اذا كانت الوزاره تجهل امتداد تخصصي فكيف علمت الوزاره باني مستبعد ولا يوجد لدي امتداد.. وقمنا بمراسله الوزاره اكثر من مره وللاسف وعشنا في قلق نفسي من رمضان الى هذا اليوم..وكل يوم هناك تصريح جديد ومن مسؤل مختلف...

    من ضمن التخبطات في الرد و منهم من يقول اللجنه بعد التدقيق ومنهم من يقول قبل ومنهم من نفاها.. انا من سكان مكه المكرمه وكان موعد تدقيق الاثنين في مدينه جده 10/11/1434

    عند الانتهاء من عمليه التدقيق سالت الموظف عن الامتداد فاجابني بان اتوجه لمستشار البرنامج الاستاذ محمد البقمي

    توجهت اليه وسالته عن امتداد التخصص قال لي فيه لجنه وتشوف موضوعكم...سالته مره اخرى ماهوة عمل اللجنه وعلى ماذا تستند...

    قال لي للجنه سوف تحدد من ستقبل ولكن قال لي ماهي الكليه قلت له علوم اجتماعيه... المهم قال احتمال كبير يرفضوك.. فاكتشفت هنا ان نظره الوزاره على الكليه وليست على التخصص..

    اضرب لك مثال قسم علم المعلومات يندرج تحت كليه العلوم الاجتماعيه بجامعه ام القرى وبجامعه المؤسس يندرج تحت العلوم الانسانيه والاداب.. علما ان من ضمن مواد التخصص مواد حاسب اللى وبرمجه ولا يقبل الا ثانوي علمي... طيب تخصص المحاسبه احدى تخصصات البرنامج ويندرج في جامعه ام القرى تحت كلية الشريعه...

    انظر الفرق...لماذا لا يرفض تخصص المحاسبه... لان الوزاره تقول التخصصات الادبيه والاجمتاعيه مرفوضه ..هذا مثال فقط

    بعد هذا التعب والسفر من مكه لجده لعملية التدقيق ويخبروننا اننا مستبعدين فمننا من هوة موظف وترك الوظيفه او ترك فرصه علميه اخرى. حيث يشترط برنامج الابتعاث على ان لاتكون موظف حكومي او طالب بالجامعه

    فلم تكن الوزاره واضحه معنا ولم تكن هناك شفافيه في الموضوع.. علما ان هذا البرنامج يحمل اسم ملك الدوله حفظه الله وكما امر يبتعث كل من تنطبق عليه الشروط حيث ان كل تخصص سوف يخدم البلد والمجتمع في تخصصه.. فكيف يكون البرنامج يتحيز لتخصصات معينه دون غيرها...وهوة برنامج كامل الاركان يخدم جميع التخصصات..

    ...

    ويضيف ع.س تخرجت من ام القرى بمكه

    تخصص لغه انجليزيه .... وانا اسكن برنيه وتبعد عن جده حوالي 500 كلم الوزاره لم تعرني أي اهتمام حيث منهم من يقول سوف ننظر في امركم ومنهم من يقول اننا سوف نرفضكم بعد التدقيق اذا لماذا استدعيتونا سفر لمده 6 ساعات وتكاليف سكن ومجهود معنوي ونفسي.. وقلق نفسي مصاحب لي من رمضان ويستمر الى طلوع النتيجه.. للاسف المسؤلين بالوزاره يسبحون عكس التيار وعكس توجهات خادم الحرمين.

    ...

    منال وهي من سكان مكه ..

    واجهتني صعوبات في استخراج الجواز الذي هو شرط اساسي للمبتعثه في التدقيق زحمه الجوازات واصرارهم على وجود والدي وهو رجل كبير في السن ويعاني من جلطه ,وبعد الانتهاء من الجواز واجراءات الوكاله ذهبت الى جده يوم السبت 8-11-1434 الساعه 2:00ظهرا وكان الموعد 4:30 مساء وبعد تعب وعناء تمكنت من الوصول الحمدلله

    ولكن اتعبت اخوتي معي وسلبت راحتهم وفي الاخير اتفاجئ بتصريحاتهم المتخبطه والمفاجئه كيف نستبعد ونحن تنطبق علينا جميع الشروط الثلاثه , بأي حق يرفضوني بسبب الامتداد وتخصصي مرغوب ومطلوب وهو الخدمه الاجتماعيه .. بأي حق بعد هذا التعب يتم رفضنا والله حرام عليهم وابونا الملك عبدالله خصص ميزانيه للمبتعثين.

    ...

    ريم العنزي ..انا من سكان حفرالباطن وتخصصي لغه عربيه ,دققت بالخبر والمسافه 450 وقعدت يوم كامل واستاجرت بسعر غالي علي ع شان اكون قريبه من الفندق خوفا من التاخير ع موعدي

    ...

    و.ك.ز انا من تبوك ودققت بجده اول يوم

    كنت حاجزه طيران بس صار ظرف واضطريت اروح بسياره ابوي رجال كبير مايسوق بالخط كلمت اخوي وحاولت معه يوديني ((هو رافض لان عنده دوام )) ووافق بعد جهد وطلعنا من تبوك عصر الجمعه ووصلنا جده الساعه ثلاثه الفجر وانهكنا التعب على طول رحنا شقه واليوم الثاني رحت الفندق دققت المغرب وبعد التدقيق على طول رجعنا بسبب رفض الوالد واخوي من التعب لم يستطع الذهاب للجامعه (( جامعته بتبوك بعيده عن ديرتنا 200 كيلو وهو توه قاطع 800 كيلو تقريبا))

    ويعلم الله انا كنت مريضه وتعبانه وحالتي مايعلم فيها الا ربنا (( طبعا من غير اجراءات جواز المرافق اللي هو ابوي - اخوي ماقدر يسويها له لان مافيها تفويض - ابوي راح بالنقل تبوك عشان يصلح جوازه بنفسه )) الله يعين ويسهلها من عنده و يارررب ننقبل بعد هالتعب مو بس انا من تبوك كل اهل تبوك تعبوا للوصول للتدقيق ولد عمي بتبوك وراح دقق بجده وحده قريبتي بعد دققت بجده وصديقتي راحت دققت بجده كلنا من الشمال...دام انهم نادونا التدقيق مالهم حق يرفضون

    ...

    ذكرت امل قصتها تخصصها لغه فرنسيه سجلت في المرحله الثامنه ولكن بسبب ظروف لم تستطع الذهاب للتدقيق ولم يكن هناك أي تلميح او تصريح بشأن هذا الشرط الجديد الذي قد يتسبب في استبعادها وهو اقتصار الابتعاث على التخصصات العلميه والطبيه مبديه استنكارها كيف ذلك وتخصصها نادر ونصف الكادر الاكاديمي في الجامعات من الجنسيات العربيه كيف يستبعد تخصصها وهي من اللغات الصعبه ويجب تعلمها واتقانها من بلد اللغه الام والابداع فيها من ناحيه الترجمه والادب والتدريس

    ...


    ص.م.ق من الجنوب تخصصي كتاب وسنه من كليه الدعوة وأصول الدينا

    تدقيقي كان في مدينه جده فندق ميرديان يوم اﻻحد المسافه بريه 750 كيلو طبعا يوم وصلت الظهر الساعه وحده وربع اخذت تاكسي ودايركت ع فندق ميرديان بس للاسف لقينا قسم النساء مغلق استأجرنا شقه مفروشه تبعد عن الفندق دقيقتين وقلت بجرب يمكن يحالفني الحظ ادقق قبل موعدي المحدد وبالفعل العصر الساعه 4 ونص انا وبابا مشينا لين الفندق ودخلت قسم النساء الطاوله الاولى كانوا ثنتين بنات جالسات سألوني متى موعدك قلت لهم الساعه 8 وربع المساء قالت انتظري موعدك قلت لها انا جيت من الجنوب رحبت فيني

    ...

    عهود التميمي .. تختلف رؤية المواطن لطرق التنمية في الوطن، لكن لابد وأن جميعها -رغم اختلافنا- تمر بالتعليم ومن هذا المبدأ أُنشئ برنامج خادم الحرمين الشريفين حفظه الله للإبتعاث الخارجي. كانت المفاجئة في المرحلة التاسعة إضافة شرط جديد و هو (إمتداد التخصص) حيث يقتصرالبرنامج على إبتعاث التخصصات العلمية والطبية. من المأساة أن نعيق تقدم العلوم الأدبية واللغوية والإجتماعية في عصر لا تستغني فيه كل أمة عن المختصين في كافة مجالاتها. نرجو النظر بشأن خريجي اللغة الإنجليزية حيث يتم تدريس اللغة بطريقة ينظر فيها المُختصين وكذلك الدارسون بطريقة فيها الكثير من عدم الرضا. بإتباع الطريقة التقليدية،

    يضطر الدارس إلى حفظ القواعد دون أن يكون لذلك أثر في فهمها أو تطبيقها. كما أنها تعتمد على اللغة المكتوبة وُهمل لغة التواصل الشفوي وبذلك تزداد إبتعاداًعن الإستخدام الفعلي للغة الحديثة مما ينتج عن الإفراط في توصيف الجانب الصرفي من اللغة وإفراد صفحات بطولها بشرح قوالب لغوية يمكن أن تساعد الدارس على تركيب الجملو بشكل سليم لغوياً، ومن هنا يلجأ الدارس إلى الإهتمام بإستذكارها واستضهارها مع تغيير طفيف للتركيب في أحسن الأحوال.

    من المشاهد أن طرق التعليم التقليدية للغة تضيق كلما توسعت مدارك الإنسان واحتاج إلى تعبير عن نفسه وأفكاره بجمل معقدة، عندها نُدرك أن تعلّم الجمل البسيطةالمكونة من خبر ومبتدأ أو فاعل وفعل ومفعول به لم يعد مُجدياً.هذه أمثلة بسيطة على الصعوبات التي تواجه دارسو اللغة في المملكة وبعض التحديات التي يواجهها اللغويين.أمام الحاجة المتزايدة لإستخدام اللغة تعليمياً وثقافياً ولغوياً، نتمنى من المسؤولين عن برنامج خادم الحرمين -وكلنا ثقة بهم- منحنا الفرصة الكاملة للدراسة في الخارج والتعلم على أيدي علماء اللغة الحديثون وإعداد متخصصين في علم اللغة التطبيقي وتعليم اللغة والترجمة تقوم عليهم مؤوسسات سعودية رائدة في الترجمة والإطلاع على أحدث الطرق اللغوية التي كُتب لها الإنتشار العالمي.

    ...

    سارة .. نحن طالبات و طلاب اللغات الاوربيه فوجئنا بقرار استبعاد تخصصنا من الابتعاث للمرحلة التاسعة بمبرارات غير منطقية كالتكدس و عدم وجود وظائف على غير ما يعكسه الواقع تماما!! و الذي زاد من استغرابنا هو تمسك الوزارة بالرفض و أن لجنة ستنظر في أمرنا و أن قبولنا غير مؤكد و في نفس الوقت إرسالها لنا رسائل مواعيد التدقيق و الذي جعل الكثير منا يضطر إلى قطع مسافات طويلة و السفر إما بالسيارة أو الطيارة للوصول إلى مراكز التدقيق غير تكاليف ترجمة الوثائق الأكاديمية و إصدار جواز السفر و تعديلها و تذاكر السفر و هذا غير لائق بسمعة الوزارة و ببرنامج المللك عبد الله.

    نطالب الوزارة بإعادة النظر في قرارها و أن تسمح لنا بالإبتعاث خصوصا أن منا من يريد أن يكمل في مسارات جديدة للغة الانجليزية غير متوفرة هنا في الجامعات السعودية للدراسة و يملئ شغفه بها و ينفع بها الوطن و يسد الاحتياج لها في المستقبل إن شاء الله. علاوة على ذلك هو عدم جاهزية الجامعات هنا لتدريس مسار كمسار الترجمة بفروعها و عدم توفيرها لمعامل لترجمة الفورية على الرغم من أهمية هذا المسار و احتياج سوق العمل له هنا.

    و نعيب على موظفي البرنامج تمسكهم بالرفض حتى بعد سماعهم لحجتنا و نقص خبرتهم في تخصصنا و مساراته.

    ...

    نقطة عدم الوضوح كانت في تصاريح الوزارة أول تصريح قبل رمضان وقبل بداية التسجيل يفهم منه اكمال الدراسة في نفس التخصص أو احد امتدادات التخصص فترتب عليه استعداد الكثير للبرنامج وسحب وثائقهم وعدم اكمال برنامج الاعداد التربوي طمعا في البعثة وايضا استخراج جوازات السفر وتسديد المخالفات والاستقالة للموظف الحكومي.

    وأوضح وكيل الوزارة لشؤون البعثات بأن الابتعاث في الدراسات العليا سيقتصر على امتداد التخصص أو في التخصصات ذات العلاقة بكل تخصص (هنا الرابط)

    واستمر الغموض لمرحلة التدقيق ( هنا الرابط ) أن الاستدعاء لمراكز التدقيق تم بناء على المعلومات التي دونها المتقدمون والتي يفترض أنها مطابقة تماماً لما في الوثائق الأصلية، مشيراً إلى أن الحضور لمراكز التدقيق لمناقشة الاستثناء من أي من الشروط لن يكون له أي جدوى، وأن الوزارة لن ترشح إلا من تنطبق عليه الشروط سواء فيما يتعلق بالعمر وتاريخ الميلاد، أو المعدل، أو امتداد التخصص.

    فتم استدعائنا للتدقيق وجميع معلوماتنا مطابقة ولم يوضح لنا ما المقصود بامتداد التخصص فالرسالة التي تم ارسالها تذكر غير هذا 15) من شروط الابتعاث في المرحلة التاسعة أن يكون التخصص المتقدم عليه من تخصصات البرنامج، أو من امتداد تلك التخصصات، وستلتزم الوزارة بذلك. فالتخصص المتقدم عليه كان تسويق وهو أحد تخصصات البرنامج.

    http://www.mohe.gov.sa/images/%D8%B1...9%8A%D8%A9.pdf

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــ



    يجب أن نذكّر أنفسنا جميعاً أن برنامج خادم الحرمين الشريفين للإبتعاث الخارجي وغيره من البرامج الدراسية الوطنية, لم تُستحدث وتخلق من العدم إلا لغاية واضحة واحدة. وهي رفعة شأن هذه البلاد وقيادة عجلة التنمية والتطوير فوق أراضيه. وهذا الوطن وكل المجتمعات لا تتكون إلا من أفراد, نجاحهم ورفعتهم هو بطريقة مباشرة أو غير مباشرة نجاح ورفعة هذه البلاد. فيبنغي أن نستغل رياح الفرص لا أن نشتكي ونغلق عليها الأبواب.

    أدام الله لنا الخير ..
    7 "
  7. سبحآآن الله كلا وله وجهه نظر :
    أنا وأعوذ بالله من كلمه أنا لدي صديقا ت أمريكيات واحترمهن كثيرر واحبهن من كل قلبي واجا ملهن بكل مناسباتهن وهن بالمثل وتسهلت لي امور كثير بفضل الله عز وجل ثم هؤلاء النا س , بل للأمانه انفتحت لي ابواب بسبب توجيههن لي ومساعدتهن النا بعه من محبه وبدون أي مقابل .
    صحيح مجتمعهم مجتمع منفتح بس يا أخي لهم دين ولي دين , مآآلي ومأل معتقداتهم مالي ومآآل أي شي يصدر منهم يتعارض مع ديني .
    لي بنفسي فأ ن صدقت مع ربي وصدقت مع نفسي فصدقني لا مجتمعهم ولا مجتمعناا لهم القدره على هز مباادئي( مجتمعنا الذي صار الاسلام اليوم له مجرد شعار كل مجتمع يرى المجتمع الأخر وهم يتشآآدون على امور دنيويه ,ولا يرى من أخيه غير أداره ظهره له ورحمآآك ربي ).
    فليس من الضروره أخي يكون الانغماس معهم بالمحرما ت ,أنا متوجهه معهم بكل جوارحي بكل شي طيب أراه مفيد لي او لاسرتي أ ولهم .
    واختلاطك معهم بحد ذاته نشر للاسلام وأن لم يسلمو أ أقل شي يعرفوا بأن الاسلام دين ســلام .
    أما بالنسبه لقولك :سيصبح العوده لمجتمعك امر صعب إن لم يتجه بك الحال للانفصام التقاليدي<<< أبــدا ما صادفني هذا ابداا بل على العكس .
    جعلتهم يعرفون الشي الكثيرر عن مجتمعي وكيف المرءاه مكرمه في ظل الاسلام ,انه غير صحيح ما يسمعونه بأعلامهم .
    فلو لا الاختلاط اخي ما عرفوا عنا شي فنحن أن شاء الله نكون المثال الطيب لمجتمعا تنااا .
    وبالاخير ما أكرر الا قول صلى الله عليه وسلم : إنما بعثت لاتمم مكارم الاخلاق << فالاخلاق موجوده با بالطبيعه البشريه فقط تريد من قا ئد للتوجيه وللتنوير وللإعانه لمعرفه الحق من الباطل
    وبالاخيرررر كل سنه وا،نتم طيبين
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة AliAsiri
    اكتسب اللغة ، ولكن هناك خطوط حمراء لا يحق للشخص المساس بها .
    المجتمع الامريكي منفتح ونحن مجتمع محافظ لان توجهت بكل جوارحك وانغمست بمجتمعهم سيصبح العوده لمجتمعك امر صعب إن لم يتجه بك الحال للانفصام التقاليدي . ، وفقنا الله و إياكم .
    7 "
  8. الواحد يكون صداقات وينفتح على ثقافات ويتبادلها مع الغير....الاسلام انتشر بالتجاره ايام هجره الحضارم...والان المبتعثين راح يشاركو في هذا الانتشار....
    ولكن ناخذ من ثقافه الغير الشي المفيد ونترك الشي السئ...

    ( تمت المشاركة باستخدام تطبيق مبتعث )
    7 "
  9. انا أوؤيد الأختلاط بهم والتعرف على ثقافاتهم وعلومهم وتكوين صداقات
    الصداقه ماراح تغير معتقداتي وديني لأن المسلم الحق لا يستطيع أي أحد تغيير معتقداته وأخلاقه اللي تربى علاها
    بالعكس ماأحد يقدر يعيش وحيد لازم يكون عندي صديقات يسألون عني وأسأل عنهم أتعرف على شعوب مختلفه وثقافات مختلفه أعرفهم على ديني ووضح لهم بإنهم ماهو دين أرهاب
    أما اللي تتغير معتقداته ويصير عنده أنفصام ويصعب عليه الرجوع إلى عادات بلده فهذا ضعيف أيمان
    وضعيف الإيمان يجب عليه إلا يبتعث لأنه من كلمتين بيسمعها بيغير معتقداته وأخلاقه



    ( تمت المشاركة باستخدام تطبيق مبتعث )
    7 "
518 من 966 صفحة 518 من 966 ... 18468513517518519523568 ...
ADs

قم بتسجيل دخولك للمنتدي او

الانضمام لمبتعث

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.