الأعضاء الإشتراك و التسجيل

الملتقيات
ADs

الي جميع طلاب المبتعثين ا

الي جميع طلاب المبتعثين ا


NOTICE

تنبيه: هذا الموضوع قديم. تم طرحه قبل 1256 يوم مضى, قد يكون هناك ردود جديدة هي من سببت رفع الموضوع!

قائمة الأعضاء الموسومين في هذا الموضوع

  1. الصورة الرمزية خالدالجهني
    خالدالجهني

    مشرف ملتقى المرحلة 12

    خالدالجهني كندا

    خالدالجهني , ذكر. مشرف ملتقى المرحلة 12. من السعودية , مبتعث فى كندا , تخصصى ماستر ادارة اعمال , بجامعة لا يوجد
    • لا يوجد
    • ماستر ادارة اعمال
    • ذكر
    • تورنتوا, الرياض
    • السعودية
    • Oct 2012
    المزيدl

    July 9th, 2014, 05:11 AM

    هنا كلمات ترجو ان تجد من يؤمن بها كإنسان له اخلاق القرآن .. صفات المسلم .. دين المؤمن .. هذه نصائح ابعث بها الى احبتي من المبتعثين والمبتعثات .. أكانو عزاب ام عوائل : ونقول بعد بسم الله الرحمن الرحيم : في الاونة الاخيرة لوحظ قيام العديد من العوائل السعودية وكذلك العزاب بتسليم الشقق السكنية في حالة يرثى لها جدآ من خلال عدم نظافة المطبخ وحرق الفرش عن طريق الجمر او السجائر وفي بعض الاحوال كسر بعض من متعلقات الشقة التي يجب ان تكون في احسن احوالها عند التسليم. الكثير من المبتعثين والمبتعثات - هداهم الله - لا يأخذون في عين الاعتبار ان هناك اخوة لهم سيأتون من بعدهم ويعانون اشد المعاناة في الحصول على شقة نظرآ لان اغلب اصحاب العمائر السكنية لديهم تجارب سيئة مع السعوديين “للأسف” وهذا يعطيهم كل الحق بعدم تأجير اي وحدة سكنية لشخص يقال عنه “سعودي” لأنه يعلم يقينآ بأن هؤلاء الجدد سيكونون مثل سابقيهم - بلا نظافة - او احترام لعقد التأجير. تذكروا يا احبتي كلام ربنا عز وجل حينما قال في محكم التنزيل وفي ثلاث مواضع عن وجوب الالتزام بالعهد والعقد: {وَأَوْفُوا بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْئُولًا} [الإسراء: 34] {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا أَوْفُوا بِالْعُقُود}[المائدة: 1] {وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ} [المعارج: 32] وهنا اية جدآ عظيمة حينما تصف ان البر ليس ان تولي وجهك شطر المسجد الحرام ولكن البر الحقيقي له مواضع كثيرة ومنها الايفاء بالعهود … كم هي عظيمة هذه الاية وتبين قدرها عند ربنا عز وجل .. والاية تقول بعد ذكر الرحمن الرحيم: {لَيْسَ الْبِرَّ أَنْ تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آَمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآَتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآَتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ} هذه الايات واضحة وضوح الشمس تذكركم بالوفاء بالعهود التي عاهدكم عليها اصحاب تلك العمائر بأن لا تخلوا بأي بند من بنوده والا كان هذا اخلالآ بالعقد والعهد الذي انتم مستأمنون عليه ليس من باب القوانين الانسانية ولكنها قوانين ربانية ملزمون جميعآ ان نطبقها حرفآ حرفآ. والادلة والاحاديث النبوية الشريفة في الوفاء بالعهود والعقود كثيرة ونذكر منها: قال صلى الله عليه وسلم ( حسن الخلق وحسن الجوار يعمران الديار ويزيدان في الأعمار ) وقال صلى الله عليه وسلم ( وأعظم ما يدخل الناس الجنة تقوى الله وحسن الخلق ) وقال صلى الله عليه وسلم ( اتق الله حيث ما كنت ، وأتبع السيئة الحسنة تمحها ، وخالق الناس بخلق حسن ) عن ابي هريرة رضي الله عنه قال, قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “اية المنافق ثلاث, وذكر منها اذا اؤتمن خان”. متفق عليه عند عبثك بالامانة التي سلمت اليك سيعطي صورة سوداوية ومظلمة وغير حقيقية عن الاسلام والمسلمين وكجنسية عالمية تعاني الامرين من تشوية صورة المواطن السعودي المسلم الذي يجب ان يتحلى بأخلاق الدين الذي يتبعه ويحثه على ان يكون ملهم للاخرين بكل شيء يملك اكانت اخلاق ام افعال او اقوال. وصدق عمر بن عبدالعزيز حين قال : كونــوا دعاة إلى الله وأنتم صامتون قيل : كيف ؟ قال : بأخلاقكم. *إذآ لا تدعوا اخوانكم من بعدكم يتجرعون مرارة ما اقترفته ايديكم وكونوا سفراء للوطن باخلاقكم وهذه حقيقة انتم سفراء الوطن وقبل هذا كله سفراء للدين تنشرونسماحة الدين بطيب قلوبكم وحسن تعاملكم ولا تأخذكم العزة بأن هؤلاء كفار ويجب ان يعاملوا بالسيئة. فإن فعلتم فوالله لن تلاقوه الا في انفسكم وسيرد ذلك العمل اليكم شئتم ام ابيتم وتذكروا ان على الغريب ان يكون اديب. هذا والله يشهد على ما اقول والحمدلله رب العالمين
ADs

قم بتسجيل دخولك للمنتدي او

الانضمام لمبتعث

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.