الأعضاء الإشتراك و التسجيل

الملتقيات
ADs

خطأ يقود لاعتقال 3 طلاب سعوديـين بينهم امرأة. عاجل

خطأ يقود لاعتقال 3 طلاب سعوديـين بينهم امرأة. عاجل


NOTICE

تنبيه: هذا الموضوع قديم. تم طرحه قبل 2726 يوم مضى, قد يكون هناك ردود جديدة هي من سببت رفع الموضوع!

قائمة الأعضاء الموسومين في هذا الموضوع

  1. الصورة الرمزية whats
    whats

    مبتعث مستجد Freshman Member

    whats فرنسا

    whats , ذكر. مبتعث مستجد Freshman Member. من السعودية , مبتعث فى فرنسا , تخصصى stuednt , بجامعة manchester
    • manchester
    • stuednt
    • ذكر
    • london, londonm
    • السعودية
    • Aug 2009
    المزيدl

    July 3rd, 2010, 02:34 AM

    أمريكا: خطأ يقود لاعتقال 3 طلاب سعوديـين بينهم امرأة.


    ألقى عملاء سلطات الهجرة والجمارك الأمريكية القبض على ثلاثة طلاب سعوديين في سكن جامعة مونتانا، للاشتباه في مخالفتهم قوانين الإقامة في أمريكا، واحتجزتهم عدة أيام من دون أن تخبر جامعتهم، قبل أن تطلق سراحهم وتعتذر لهم.
    ووفقا لصحيفة بيلينجز جازيت، فإن الطلاب «عبدالله. ج، وسلطان. س وزوجته ديما» احتجزوا في مركز اعتقال في مدينة هيلينا بسبب إقامتهم فترة تتجاوز مدة التأشيرات الممنوحة لهم، ولم تحصل جامعة مونتانا على إجابة محددة بخصوص اعتقال طلابها إلا يوم الأربعاء.
    وتم إطلاق سراح الطلاب مع الاعتذار بأن الاعتقال تم بناء على «سوء فهم» أو «خطأ» من قبل السلطات الفيدرالية التي قدمت اعتذارها للطلاب.
    ولم تكن الجامعة على علم بالاعتقال إلا بعدما وردتها اتصالات من قبل أهالي الطلاب الذين أبدوا قلقهم من اختفاء أثرهم وفقدان الاتصال بهم، لتبادر الجامعة بالاتصال بالسفارة السعودية، وتأكدت من حصول الطلاب على مشورة قانونية، خاصة أن الطالبين عبدالله وسلطان يجيدان الإنجليزية، بينما الطالبة ديما لا تجيدها بصورة كاملة.
    وطبقا لبيان صادر من سلطات الهجرة فقد أطلق سراح الطلاب في انتظار الاستماع إلى أقوالهم من قبل قاض فيدرالي متخصص بالهجرة، فيما لم يتم تحديد موعد لجلسات الاستماع بعد.
    وصرح جيم فولي نائب رئيس الجامعة التنفيذي بأن «مسؤولية صلاحية التأشيرات تسري على الجامعة والطلاب سويا، وأن الجامعة تلقت اعتذارا من مسؤولي الهجرة لاتخاذهم تلك الإجراءات من دون إطلاع الجامعة أو مسؤوليها مسبقا».
    من جهة أخرى، قال الناطق باسم مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية إبراهيم هوبر: إن هناك تصاعدا في عدد المسلمين المستهدفين من قبل عملاء السلطات الفيدراليين، رغم ضعف الأدلة، بعد حوادث مثل إطلاق النار في فورت هود، ومحاولة تفجير طائرة أمريكية في موسم الأعياد الماضي، وأن الاعتقالات الأخيرة التي تعرض لها الطلاب السعوديون في مونتانا لن يفاجئه أن تكون بسبب «سوء فهم» أو «خطأ» كما تبرر السلطات دائما.
    يذكر أن مثل هذه القضايا لا تعرض في المحاكم الفيدرالية العادية، بل تكون في محاكم متخصصة بدوائر الهجرة وتعرض على قضاة متخصصين بتلك القضايا.
ADs

قم بتسجيل دخولك للمنتدي او

الانضمام لمبتعث

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.