ألعاب القوى ATHLETISQUE
( أم الألعاب الرياضية )

(

أقدم أنواع الرياضة التي مارسها الإنسان، وتتضمن فروعا متعددة مثل المشي والجري والقفز والوثب والرمي والدفع تحت أسم (فن الأتلاتيكا) .
عرفها أحد اختصاصي الطب الرياضي بقوله: إذا كان الإنسان يمشي بعضلاته، ويجري برئتيه، ويسرع بقلبه، فإنه يصل إلى الهدف بذكائه.

وكانت هذه الرياضة تمارس خلال الاحتفالات الدينية، فاكتسبت بعداروحيا إضافة لبعدها الرياضي، ابتدأ من سنة 1500 ق.م. وكانت أساس الألعاب الأولمبية القديمة التي اقتصرت في دورات كثيرة على ألعابها وحدها.

لم تكن ألعاب القوى في ذلك الزمن، تمارس على النحو الذي نعرفه اليوم، فمسابقات المسافات الطويلة في الجري، كانت تقاس بعدد المرات التي يجتاز العداء فيها الملعب ذهابا وإيابا، وأقصر مسافة في سباقات الجري كانت 27 , 192م، أي طول الملعب. أما الوثب الطويل، فكان يمارس على أنغام المزمار، وقد حمل المتسابق بيديه أثقالا تزيد الحركة صعوبة.

وكان القرص يقذف من فوق منصة من التراب تعلو قليلا عن الأرض. أما الرمح فكان يصوب نحو أهداف عاليةأو أرضية والعبرة في إصابة الهدف لا في المسافة التي يجتازها الرمح.



مسابقات ألعاب القوى:
تجري مسابقات ألعاب القوى والتي تشمل الجري والوثب والرمي والمشي في ملعب يخصص لهذه الغاية وكل لعبة في الجزء الخاصبها من الملعب الذي يجب أن يخطط حسب القوانين المرعية في المسابقات المختلفة.

سباقات الجري:
يجري السباق في مضمار لا يقل طوله عن 400م ولا يقل عرضه عن 7,32متر. ولكل متنافس مسار مستقل في جميع السباقات لا يقل عرضه عن 1,22م ولايزيد عن 1,25م أما اتجاه الجري فيكون بحيث تكون اليد اليسرى لجهة الداخل




ويجبأن يتسع المضمار لستة مسارات على الأقل أو لثمانية مسارات إذا أمكن في اللقاءات الدولية.

مسافات السباق في البطولات الدولية:
حددت مسافات المسابقات في البطولات الدولية كمايلي:

للرجال: للنساء:
- 100م - 100م
- 200م - 200م
- 400م- 400م
- 800م - 400م حواجز
- 1500م - 4 × 100 تتابع
- 10000م - 4 × 400تتابع
- 110محواجز - 800م
- 400محواجز - 1500م
- 3000 موانع - 3000 م
- ماراتون وتبلغ - 100م حواجز
المسافة 42,195 كم الماراتون.
- 4 × 100
متتابع
- 4 × 400م تتابع
سباقات اختراق الضاحية:
المسافات للكبار يجب أن لا تقل عن 7كلم ولا تزيد على 14كلم،أما الناشئون فيجب أن لا تقل مسافة السباق عن 5كلم ولا تزيد على 10كلم.
بالنسبة للنساء لا تقل المسافة عن 2 كلم ولا تزيد عن 5كلم.
أما في سباقات الضاحيةالدولية فيحب أن تكون المسافة 12كلم للكبار و8 كلم للناشئين 4 كلم للنساء.



مكان السباق :
يجري السباق عادةً في الأرض العراء مثل الريف الفسيح والحقول والمروج والمراعي، وتشتمل الطريق على نسبة من الأراضي المحروثة، أما إذا اخترق الطريق غابات فلا بد من وضع علامات ظاهرة لمساعدة المتسابقين كما يجب تجنب تقاطع الطرق بقدرالإمكان .
·سباقات المضمار:
الجري 100 م :وهي المسافة التي بجب أن تركض دائما في خط مستقيم.
الجري 200 م :وهذا السباق من السباقات السريعة، تمارس رياضته في جميع السباقات الدولية، ويمر السباق في منحنى واحد من الملعب.
الجري 400 م :وهو السباق المتوسط بين المسافات القصيرة والمسافات المتوسطة. وتعتبر من أقسى أنواع السباقات (ويسمى سباق الموت) لأن العداء مضطر أن يركض مسافة 400 م كما لو أنه يركض مسافة 100 م، وبنفس السرعة والقوة.
الجري 800 م :وهو سباق من سباقات المسافات المتوسطة في الجري ويجب على العداء أن يجتاز مسافة المضمار مرتين متتاليتين.
الجري 1500 م : سباق من المسافات المتوسطة .
الجري 5000م
الجري 3000 م للنساء
الجري 3000 موانع :على المتسابق أن يجتاز مسافة السباق ويؤدي خلال ذلك 28 وثبة مانع و 7قفزات موانع مائية.
في سباق الموانع يكون المانع المائي الرابع في الترتيب منكل دورة. أما ارتفاع المانع فيجب أن يكون 0,914 م . أما طول وعرض حوض الماء بما فيذلك المانع فيجب أن يكون3,66 م.

سباق الماراثون :
ومسافته 42,195 كلم





يجري السباق على طرق معبدة، أما إذا كانت ظروف المرور لا تسمح بذلك فيمكن للسباق أن يؤدي علىطريق المشاة على طول الطريق بشرط أن لا تكون الأرض رخوة، ويمكن للسباق أن يبدأ وينتهي في ساحة العاب القوى.
تعطى المنعشات بواسطة المنظمين للسباق بعد أن يكون المتباري قد اجتاز مسافة 20 كلم مرة كلما اجتاز مسافة 5 كلم. بالإضافة إلى ذلك يجهزالمنظمون نقطة للماء والإسفنج فقط. أما المنعشات فتجهز بمعرفة المنظم أو الرياضينفسه، وتوضع بطريقة يسهل على المتنافسين الوصول إليها، أو يتم تسليمها باليد للمتنافسين.

سباق التتابع :
وتعتبر من أمتع المسابقات في ألعاب القوى وأكثرها تشويقا وإثارة، للحماسة، ويتألف الفريق في هذا النوع من المسابقات من أربعة لاعبين،يركض كل منهم المسافة المقررة سواء أكانت 100 م أو 400 م، ويحمل المتسابق من كل فريق عصا، وهي عبارة عن أنبوبة ملساء مجوفة ذات مقطع دائري مصنوعة من الخشب أوالمعدن ولا يزيد طولها عن 300 ملم ولا يقل عن 280 ملم أما محيطها فيتراوح بين 120ملم، و 130 ملم، ولا يقل وزنها عن 50 غراما ويجب أن تدهن بلون مناسب ليسهل رؤيتها أثناء السباق. هذه العصا يحملها المتسابق طيلة السباق إلى أن يسلمها إلى زميله في منطقة التسلم والتسليم، وإذا سقطت من يده فيجب أن يستعيدها نفس الرياضي الذيأسقطها

.


·
مسابقات الميدان :
مسابقات الوثب :
وتتألف من أربع مسابقات :
1 - الوثب العالي :وهي رياضة تعتمد على قدرة الرياضي على الوثب عاليا من فوق عارضة، شرط عدم إسقاط العارضة منفوق الحامل.



2 - القفز بالعصا ( الزانة ) :وهي رياضة يحتاج ممارسها إلى قوة عضلية ومرونة فائقة، حتى يستطيع حمل العصا المصنوعة من (الفيبر كلاس) والجري بها، ثم الارتقاء وتعدية الحاجز

.
الوثب الطويل: يحتاج لاعب الوثب الطويل إلى قدرة كبيرة من السرعة والارتقاء والوثب الطويل، عملية فنية معقدة، تحتاج إلى صفات حركية وبدنية متعددة ،يبذل لاعبها أقصى جهده للوصول إلى أقصى مسافة خلال الوثب الأفقي، وتمر الوثبة بأربع مراحل هي : 1- الاقتراب – 2 – الارتقاء – 3 – الطيران4 – الهبوط .
وتحسب للاعب أحسن وثبة من جميع وثباته، وعددها ثلاث

.


. مسابقات الرمي :
دفع الكرةالحديدية :تدفع الكرة (الجلة من الكتف، وبيد واحدة فقط. عندما يأخذ المتنافس مكانه في الدائرة استعدادا للرمي، يجب أن تلمس الكرة الذقن أو تكون ملتصقة قرب الذقن.
تقاس طول الرمية من أقرب علامة أحدثتها الكرة في الأرض إلى الحافة الداخلية لمحيط الدائرة

.
الكرة :تصنع من الحديد الصلب أو من النحاس، أما وزنها لمسابقات الرجال، فيبلغ 7,257كلغ، ووزنها لمسابقات النساء يبلغ 4 كلغ.
دائرة الرمي : تصنع أرضية الدائرة من الإسمنت أو الإسفلت أو أية مادة لا تساعد على الانزلاق، وطول قطرها منالداخل 2,135 م

.
رمي القرص :لكي يحصل لاعب القرص على أطول مسافة ممكنة يجب أن ينطلق القرص بأقصى سرعة ممكنة، وبزاوية معينة، ويعتمد رمي القرص على النواحي الفنية التالية:
1-
وقفة الاستعداد – 2 – حمل القرص – 3 – الأرجحة الإستعدادية للدوران – 4الدوران – 5 – الانطلاق – 6 – التخلص وحفظ التوازن

.

القرص :يصنع القرص من الخشب أو من مادة أخرى مناسبة، ويحيط به إطار معدني ذو حد دائري. وزن القرص الذي يستعمله الرجال (2) كلغ أما القرص الذي تستعمله النساء فوزنه (1) كلغ واحد.

رمي المطرقة :تؤدي جميع رميات المطرقة من داخل سياج أو قفص حرصا على سلامة المتفرجين والحكام والمتنافسين

.

القفص :يصمم القفص متخذا الشكل ( U )، اتساع فتحته ستة أمتار وتبعد عن مستوى مركز دائرة الرمي مسافة قدرها 4,20 م، ويصنع من سبعةإطارات من الشبك عرض الواحد منها 2,74 م، ويصان باستمرار، لكي يكون قادرا على إيقافمطرقة وزنها 7,260 كلغ، وذات رأس قدرة 11 سم، وتتحرك بسرعة تصل إلى 29 م فيالثانية.

دائرة الرمي : قطرها الداخلي 2,135م.

المطرقة : تتألف المطرقة من الأجزاءالتالية :
1.
الرأس المعدني، ويصنع من الحديد الصلب.
2.
السلك، ويجب أن يكون مفردا غير موصول، مصنوعا من الصلب ولا يقل قطره عن 3 ملم، ولا يتمدد أثناء رمي المطرقة.
3.
المقبض : يصنع من حلقة أو حلقة مزدوجة، ويجب أن تكون صلبة، وبدون مفاصل من أي نوع.

مواصفات المطرقة القياسية :
وزنها : يتراوح بين 7,265 كلغ و 7,285 كلغ.
طولالمطرقة :طولها ابتداء من منتصف المقبض، يتراوح بين 117,5 سم، و 121,5سم و وقطر رأسها يتراوح بين 11 سم و 13 سم.

رمي الرمح :يرمى الرمح أثناء المنافسات،لتحقيق أطول مسافة بطريقة خاصة، تترابط فيها سرعة الاقتراب والأوضاع الفنية الخاصة،التي تساعد الرمح لاكتساب أقصى قوة انطلاق لأطول مدى ممكن.
الخطوات الفنية لرمي الرمح : تمر طريقة رمي الرمح بمراحل فنية متعددة يجب على اللاعب أن يجيدها، ليصل إلى المستوى المناسب وهي :
1-
مسك الرمح – 2 – حمله – 3 – وقفةالاستعداد – 4 – الاقتراب – 5 – خطوات الرمي – 6 – الإرسال – 7 – الاحتفاظ بالتوازنبعد الرمي.

الرمح :يتألف الرمح من ثلاثة أجزاء هي : الرأس، الجسم،وحبل المقبض. أما وزنه فمقداره 800 غرام للرمح الذي يستعمله للرجال و 600 غرام للرمحالذي يستعمله النساء

.

لمزيد من المعلومات http://www.saaaf.com/index.html

موضوع الغد إن شاء الله عن رياضة السباحة ..

دمتم بصحه وعافية ..

معاند الجرح ..