الأعضاء الإشتراك و التسجيل

الملتقيات
ADs

طلبتكم لاتخذلوني بخصوص الحجاب في أمـريكا

طلبتكم لاتخذلوني بخصوص الحجاب في أمـريكا


NOTICE

تنبيه: هذا الموضوع قديم. تم طرحه قبل 3177 يوم مضى, قد يكون هناك ردود جديدة هي من سببت رفع الموضوع!

قائمة الأعضاء الموسومين في هذا الموضوع

  1. هذي فتوى الشيخ ابن عثيمين رحمه الله

    واللي مايقتنع اكيد في راسه خلل

    سؤال:
    أريد أن أعرف الآيات القرآنية التي تتناول تغطية المرأة لوجهها، فأنا أريد أن أقدمها لبعض الأخوات الآتي يرغبن في معرفة ما إذا كان تغطية الوجه واجبة أم أنها أفضل وليست واجبة ؟.

    الجواب:
    الحمد لله
    "اعلم أيها المسلم أن احتجاب المرأة عن الرجال الأجانب وتغطية وجهها أمر واجب دلَّ على وجوبه كتاب ربك تعالى وسنة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم ، والاعتبار الصحيح والقياس المطرد .
    أولاً : أدلة القران .
    الدليل الأول /
    قال الله تعالى : " وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوْ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِي الْإِرْبَةِ مِنْ الرِّجَالِ أَوْ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ وَلا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ " سورة النور / 31
    وجه الدلالة من الآية على وجوب الحجاب على المرأة ما يلي :

    أ- أن الله تعالى أمرالمؤمنات بحفظ فروجهن ، والأمر بحفظ الفرج أمرٌ بما يكون وسيلة إليه ، ولا يرتاب عاقل أن من وسائله تغطية الوجه لأن كشفه سبب للنظر إليها وتأمل محاسنها والتلذذ بذلك ، وبالتالي إلى الوصول والاتصال ، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " العينان تزنيان وزناهما النظر ... ـ ثم قال ـ والفرج يصدق ذلك أويكذبه " رواه البخاري (6612) ومسلم (2657)
    فإذا كان تغطية الوجه من وسائل حفظ الفرج كان مأموراً به لأن الوسائل لها أحكام المقاصد .
    ب - قوله تعالى : " وليضربن بخمرهن على جيوبهن " والجيب هو فتحة الرأس والخمار ما تخمربه المرأة رأسها وتغطيه به ، فإذا كانت مأمورة بأن تضرب بالخمار على جيبها كانت مأمورة بستر وجهها إما لأنه من لازم ذلك أو بالقياس ، فإنه إذا وجب ستر النحر والصدر كان وجوب ستر الوجه من باب أولى لأنه موضع الجمال والفتنة .
    ج ـ أن الله نهى عن إبداء الزينة مطلقاً إلا ما ظهر منها وهي التي لابد أن تظهر كظاهر الثياب ولذلك قال " إلا ماظهر منها " لم يقل إلا ما أظهرن منها ـ وقد فسر بعض السلف : كابن مسعود، والحسن ، وابن سيرين ، وغيرهم قوله تعالى ( إلاماظهر منها ) بالرداء والثياب ، وما يبدو من أسافل الثياب (أي اطراف الأعضاء ) ـ . ثم نهى مرة أُخرى عن إبداء الزينة إلا لمن استثناهم فدل هذا على أنَّ الزينة الثانية غير الزينة الأُولى ، فالزينة الأُولى هي الزينة الظاهرة التي تظهر لكل أحد ولايُمكن إخفاؤها والزينة الثانية هي الزينة الباطنة ( ومنه الوجه ) ولو كانت هذه الزينة جائزة لكل أحد لم يكن للتعميم في الأُولى والاستثناء في الثانية فائدة معلومة .
    د ـ أن الله تعالى يُرخص بإبداء الزينة الباطنة للتابعين غير أُولي الإربة من الرجال وهم الخدم الذين لاشهوة لهم وللطفل الصغير الذي لم يبلغ الشهوة ولم يطلع على عورات النساء فدل هذا على أمرين :

    1- أن إبداء الزينة الباطنة لايحل لأحدٍ من الأجانب إلا لهذين الصنفين .
    2- أن علة الحكم ومدارة على خوف الفتنة بالمرأة والتعلق بها ، ولاريب أن الوجه مجمع الحسن وموضع الفتنة فيكون ستره واجباً لئلا يفتتن به أُولو الإربة من الرجال .
    هـ - قوله تعالى : ( ولا يضربن بأرجلهن ليُعلم ما يُخفين من زينتهن ) يعني لا تضرب المرأة برجلها ليُعلم ما تخفيه من الخلاخيل ونحوها مما تتحلى به للرِجْـل ، فإذا كانت المرأة منهية عن الضرب بالأرجل خوفاً من افتتان الرجل بما يسمع من صوت خلخالها ونحوه فكيف بكشف الوجه .
    فأيما أعظم فتنة أن يسمع الرجل خلخالاً بقدم إمرأة لايدري ماهي وما جمالها ؟ ولايدري أشابة هي أم عجوز ؟ ولايدري أشوهاء هي أم حسناء ؟ أو ينظر إلى وجه جميل ممتلىء شباباً ونضارة وحسناً وجمالاً وتجميلاً بما يجلب الفتنة ويدعو إلى النظر إليها ؟
    إن كل إنسان له إربة في النساء ليعلم أي الفتنتين أعظم وأحق بالستر والإخفاء .
    الدليل الثاني /
    قوله تعالى : ( وَالْقَوَاعِدُ مِنْ النِّسَاءِ اللاتِي لا يَرْجُونَ نِكَاحًا فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ أَنْ يَضَعْنَ ثِيَابَهُنَّ غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتٍ بِزِينَةٍ وَأَنْ يَسْتَعْفِفْنَ خَيْرٌ لَهُنَّ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ) سورة النور / 60
    وجه الدلالة من الآية أن الله تعالى نفى الجناح وهو الإثم عن القواعد وهن العجاوز اللاتي لا يرجون نكاحاً لعدم رغبة الرجال بهن لكبر سنهن بشرط أن لا يكون الغرض من ذلك التبرج والزينة . وتخصيص الحكم بهؤلاء العجائز دليل على أن الشواب اللاتي يرجون النكاح يخالفنهن في الحكم ولو كان الحكم شاملاً للجميع في جواز وضع الثياب ولبس درع ونحوه لم يكن لتخصيص القواعد فائدة .
    ومن قوله تعالى ( غير متبرجات بزينة ) دليل آخر على وجوب الحجاب على الشابة التي ترجو النكاح لأن الغالب عليها إذا كشفت وجهها أنها تريد التبرج بالزينة وإظهار جمالها وتطلع الرجال لها ومدحها ونحو ذلك ، ومن سوى هذه فنادر والنادر لا حكم له .
    الدليل الثالث /
    قوله تعالى ( يَاأَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا ) الأحزاب / 59
    قال ابن عباس رضي الله عنهما : " أمر الله نساء المؤمنين إذا خرجن من بيوتهن في حاجة أن يغطين وجوههن من فوق رؤوسهن بالجلابيب ويبدين عيناً واحدة " .
    وتفسير الصحابي حجة بل قال بعض العلماء : إنه في حكم المرفوع إلى النبي صلى الله عليه وسلم .
    وقوله رضي الله عنه : ويبدين عيناً واحدة إنما رخص في ذلك لأجل الضرورة والحاجة إلى نظر الطريق فأما إذا لم يكن حاجة فلا موجب لكشف العين .
    والجلباب هو الرداء فوق الخمار بمنزلة العباءة.
    الدليل الرابع /
    قوله تعالى : ( لا جُنَاحَ عَلَيْهِنَّ فِي آبَائِهِنَّ وَلا أَبْنَائِهِنَّ وَلا إِخْوَانِهِنَّ وَلا أَبْنَاءِ إِخْوَانِهِنَّ وَلا أَبْنَاءِ أَخَوَاتِهِنَّ وَلا نِسَائِهِنَّ وَلا مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ وَاتَّقِينَ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدًا ) الأحزاب / 55 .
    قال ابن كثير رحمه الله : لما أمر الله النساء بالحجاب عن الأجانب بين أن هؤلاء الأقارب لا يجب الاحتجاب عنهم كما استثناهم في سورة النور عند قوله تعالى : " ولايبدين زينتهن إلا لبعولتهن "


    ثانياً : الأدلة من السنة على وجوب تغطية الوجه .
    الدليل الأول /
    قوله صلى الله عليه وسلم : " إذا خطب أحدكم إمرأة فلا جناح عليه أن ينظر منها إذا كان إنما ينظر إليها لخطبة وإن كانت لاتعلم " رواه أحمد . قال صاحب مجمع الزوائد : رجاله رجال الصحيح .
    وجه الدلالة منه : أن النبي صلى الله عليه وسلم نفى الجناح وهو الإثم عن الخاطب خاصة بشرط أن يكون نظره للخطبة ، فدل هذا على أن غير الخاطب آثم بالنظر إلى الأجنبية بكل حال ، وكذلك الخاطب إذا نظر لغير الخطبة مثل أن يكون غرضه بالنظر التلذذ والتمتع ونحو ذلك .
    فإن قيل : ليس في الحديث بيان ماينظر إليه ، فقد يكون المراد بذلك نظر الصدر والنحر ؟
    فالجواب : أن كل أحد يعلم أن مقصود الخاطب المريد للجمال إنما هو جمال الوجه ، وما سواه تبع لا يُقصد غالباً فالخاطب إنما ينظر إلى الوجه لأنه المقصود بالذات لمريد الجمال بلا ريب .
    الدليل الثاني :
    أن النبي صلى الله عليه وسلم لما أمر بإخراج النساء إلى مصلى العيد قلن يا رسول الله إحدنا لا يكون لها جلباب فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " لتلبسها أُختها من جلبابها " . رواه البخاري ومسلم .
    فهذا الحديث يدل على أن المعتاد عند نساء الصحابة أن لا تخرج المرأة إلا بجلباب وأنها عند عدمه لا يمكن أن تخرج . وفي الأمر بلبس الجلباب دليل على أنه لابد من التستر والله أعلم .
    الدليل الثالث :
    ما ثبت في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي الفجر فيشهد معه نساء من المؤمنات متلفعات بمروطهن ثم يرجعن إلى بيوتهن ما يعرفهن أحدٌ من الغلس . وقالت : لو رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم من النساء ما رأينا لمنعهن من المساجد كما منعت بنو إسرائيل نساءها " . وقد روى نحو هذا عبد الله بن مسعود رضي الله عنه .
    والدلالة من هذا الحديث من وجهين :
    أحدها : أن الحجاب والتستر كان من عادة نساء الصحابة الذين هم خير القرون وأكرمهم على الله عز وجل .
    الثاني : أن عائشة أم المؤمنين وعبد الله ابن مسعود رضي الله عنهما وناهيك بهما علماً وفقهاً وبصيرة أخبرا أن الرسول صلى الله عليه وسلم لو رأى من النساء ما رأياه لمنعهن من المساجد وهذا في زمان القرون المفضلة فكيف بزماننا !!
    الدليل الرابع :
    عَنْ ابْنِ عُمَرَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَنْ جَرَّ ثَوْبَهُ خُيَلاءَ لَمْ يَنْظُرْ اللَّهُ إِلَيْهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَقَالَتْ أُمُّ سَلَمَةَ فَكَيْفَ يَصْنَعْنَ النِّسَاءُ بِذُيُولِهِنَّ قَالَ يُرْخِينَ شِبْرًا فَقَالَتْ إِذًا تَنْكَشِفُ أَقْدَامُهُنَّ قَالَ فَيُرْخِينَهُ ذِرَاعًا لا يَزِدْنَ عَلَيْه " رواه الترمذي وصححه الألباني في صحيح الترمذي .
    ففي هذا الحديث دليل على وجوب ستر قدم المرأة وأنه أمرٌ معلوم عند نساء الصحابة رضي الله عنهم ، والقدم أقل فتنة من الوجه والكفين بلا ريب . فالتنبيه بالأدنى تنبيه على ما فوقه وما هو أولى منه بالحكم وحكمة الشرع تأبى أن يجب ستر ما هو أقل فتنة ويرخص في كشف ما هو أعظم منه فتنة ، فإن هذا من التناقض المستحيل على حكمة الله وشرعه .
    الدليل الخامس :
    عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ كَانَ الرُّكْبَانُ يَمُرُّونَ بِنَا وَنَحْنُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مُحْرِمَاتٌ فَإِذَا حَاذَوْا بِنَا سَدَلَتْ إِحْدَانَا جِلْبَابَهَا مِنْ رَأْسِهَا عَلَى وَجْهِهَا فَإِذَا جَاوَزُونَا كَشَفْنَاهُ " رواه أبو داوود (1562) .
    ففي قولها " فإذا حاذونا "تعني الركبان " سدلت إحدانا جلبابها على وجهها " دليل على وجوب ستر الوجه لأن المشروع في الإحرام كشفه فلولا وجود مانع قوي من كشفه حينئذٍ لوجب بقاؤه مكشوفاً حتى مع مرور الركبان .
    وبيان ذلك : أن كشف الوجه في الإحرام واجب على النساء عند الأكثر من أهل العلم والواجب لايعارضه إلا ما هو واجب فلولا وجوب الاحتجاب وتغطية الوجه عند الأجانب ما ساغ ترك الواجب من كشفه حال الإحرام وقد ثبت في الصحيحين وغيرهما : أن المرأة المحرمة تنهى عن النقاب والقفازين .
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية : وهذا مما يدل على أن النقاب والقفازين كانا معروفين في النساء اللاتي لم يُحرمن وذلك يقتضي ستر وجوههن وأيديهن .
    هذه تسعة أدلة من الكتاب والسنة .
    7 "
  2. اكتفي بفتوى الشيخ كلامه مقنع

    وهذا آخر رد

    ناس تعطيهم فتاوى صحيحه ويروحون يتتبعون الرخص

    حسبي الله على كل علماني

    وسيظل الحجاب الصحيح (تغطية الوجه)

    رغم انف الحاقدين العلمانيين

    عليهم من الله مايستحقون
    7 "
  3. واياتوا تفكيرها تفكير ليبرالي علماني منحط

    الحمد لله رب العالمين الذي انعم على بعبادتة وتوحيده واحمد الله العزيز القدير الذي منْ علي باسلامي الذي قيل فيه (الدين المعاملة)
    ولو الدين الاسلامي يجعلني اشتم واحكم على خلق الله واكفرهم او ادخلهم في الاسلام بسبب قطعة قماش فا انا اول من يتبرى منه ولكن الحمد لله ان الدين الذي انتمي له فوقه رب رحيم عطوف تواب عادل هو من يسحاسبني يوم االدين وليس بايدكم

    والذين يقولون حرام فينا نطلع من البلد لا ابشركم مو اول مره اطلع من البلد انا من صغري وانا اطلع من البلد ولكن الحمد لله متمسكه بديني ولا يهمني او يهز فيني شعره حكم البعض علي, فوقي رب عطوف هو من يهمني فقط


    7 "
  4. المشاركة الأصلية كتبت بواسطة majed.s.k
    لكن في السعوديه

    ياخي نحن في امريكا الان

    ولسنا في السعوديه والوضع يختلف

    ومن قال لا نستيع ان ناخذ الرخص

    جانا المفتي الاخر

    لم يتفق العلماء بوجوب تغطية الراس وهذه مساله اختلافيه مشهوره

    ارجع الى العلماء الذين عليهم الكلام في السعوديه مساله اختلافيه

    انا اميل لو كنت بالسعوديه لالتزمت بالغطاء بس هنا بامريكا لا
    اخوي وش دعوه انا ماقلت لا يجوز اخذ الرخص اجمالاً إنما المقصود تتبع الرخص في كل شيء مثلا تقلى في احد المذهاب حلال فعل امر معين وفي مذهب هذا الفعل حرام تروح تسمع كلام اللي يقول حلال ولكن في فعل ثاني المذهب الأول يحرمه والمذهب الثاني يحلله فتسمع كلام المذهب الثاني في هذا الفعل انا هذا اللي اقصده وهو تتبع الرخص من جميع المذاهب وتلقى نفسك فريي بزيادة

    واخوي اتفق معك في مسألة الحجاب واختلاف وجوب تغطية الوجه لكن فيه بعض الأدلة تدل على التغطية من باب اولى مثل حديث للرسول صلى الله عليه وسلم ان ان علة المرأة ان ترخي من جلبابها او من لبسها ما ادري وش بالظبط لكن من راسها إلى اخمص قدميها فا إذا كانت تغطي رجلها ويدها ونحرها اللي اسفل الرقة فا من باب اولى تغطية الوجه طبعا هذا كلام اغلب اهل الدين والعم في السعودية والله اعلم وطبعا كل واحد ووجهة نظرة وانا احترمها والله اعلم بنية كل واحد والله يرزقنا على قد نيتنا ويصلح جميع المسلمين والإختلاف يا اخوان تراه رحمة والله اعلم كما قال بعض العلماء او كاما هو معروف
    7 "
  5. المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بسـمة الضيّ
    ^
    ^
    خخخخخخخخخخ ماشاء الله على ذا العجوز حريصه




    أخوي مين قالك العلماء اختلفوا على تغطية الرأس ؟
    العلماء كما يقال اختلفوا في تغطية الوجهه لأن مافيه دليل صريح على تغطية الوجه
    لكن احنا نعرف حديث عائشه بما معناه لما نزلت آية الحجاب كنا كالغربان السود
    وحديث الحج لما يدنوا منها الرجال تنزل الخمار



    بالنسبة لصاحبة الموضوع أقولك من تجربة شخصيه ولله الحمد والمنه
    ولمدة سنيتن في أمريكا منقبة ولست محجبة فقط
    ورحت ديزني بنقابي وأنا أبلغ العشرين سنة
    اذا كانت الوحده مؤمنه بمبدئها فهي قادره على تحقيقه في أي مكان كان
    مو أمريكا اللي تنادي بحرية الأديان ؟!!

    أنا أصريت اني اسافر بنقابي و أبشرك وقفوني كثير من الأمريكيات
    يسألوني عن حجابي و الأسلام و كنت ارد عليهم بردود تقنعهم الحمدلله

    الشعب الامريكي شعب محترم الى أبعد درجة
    ولا عنده مضايقات الا القله طبعا
    لكن هم عمليين ولا هم فاضيين يناظرون ويعلقون
    والله مره في مول رجال طالع من المول ويوم شافني جايه للباب رجع
    وفتحه لي انا في السعودية ما لقيت هالتقدير و الاحترام لي كمرأة

    احب اقولك " استفتي قلبك " و " كوني مع الله في الرخاء يكون معك في الشده "
    ماشاء الله والله ماتوقعت فيه كذا او ما توقعت الراحة الله يجعلها دوم ويثبتك
    7 "
  6. المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اياتوا
    لو سمحتي انا ما تمسخرت على احد وقلت رأيي الشخصي مثل ما المدافعين عن النقاب والغطاء قالوا ارائهم وتعرفي ان الغرب عندهم صوره مره معتمه عنا وعن دينا والنقاب يثبت هذه الفكره السيئه ويعتقدوا ان النقاب نوع من سيطرة الرجل على المرأه واحنا المفروض نوري العالم صوره جميله عن دينا مو نسوي الاشياء الي تنفر لا ونبغى تواصل وحوار ثقافات

    واسلوبي ليش ركيك انت ما شفتي الي تهجموا على المحجبات وايش يقول عنهم ما باقي الا يطلعونا بعد من الدين وانا احنا كفار

    وانا في رأي الشخصي ان الله سبحانه وتعالى جعل موضوع الحجاب وطريقة لبسه وحدوده مفتوحه ولم يحدده او يفصل فيه لترك الحريه للانسان نفسه لان الانسان لديه عقل قد انعم الله عليه به ويستطيع اتخاذ الصالح او الطالح لنفسه واذ العلماء اختلفوا انا من حقي اقول رأي لان الله اعطاني عقل بعد وليش ما اجي اقول رأي ؟

    ومن رأي الشخصي ان الحجاب او النقاب او حتى عدم لبس الحجاب حريه شخصية بحته
    وما له حق احد يكفر احد او يحكم على احد, انا احترم الكل بما فيهم المنقبات بس معظم المنقبات ما يحترموا المخالفين والغير منقبات مثلهم من واقع تجربه اقول هذا الكلام وكانهم يقولوا احنا الدين الحق وانتوا في النار على وجيهم
    اختي مين قال ان احجاب مفروض من الرجل على المرأة بعدين ترى الحجاب حفظ للمرأة واسلم لها من المشكال والتحرشات اللي يقوم فيها بعض الشباب الله يهديهم واتحداك تلقين وحده متحجبة وخاصة في السعودية ماتعرضت لمضايقة او معاكسة فا الستر والغطا ماهوا الا حفظ للمرأة مافيه شي شرعة الله لعبيده الا وفيه الخير علمه من علمه وجهله من جهله
    7 "
  7. المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كبرياء انثى
    مشكور اخوي على الرد الي اثلج صدري
    لانه كثير من كلامة يبيني اكشف وجهي
    وهذا طبعا المستحيل بعينه
    والحمد لله احنا في عصر انفتاح وتقبل الاديان وعدم العنصرية


    أختي العزيزه....

    ثبتك الله على طاعته أينما كنت...

    قال الرسول صلى الله عليه وسلم(من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه)

    أقسم بالله أني اعيش في بريطانيا وأنا بحجابي الشرعي الأسود وبغطاء الوجه أسود اللون......

    ولا يهمني احد صحيح ما قاله الأخوة الكرام...دائما تلاحقني
    أنظار الناس ....
    وأحيانا يشمئزوا ويسخرون مني....
    ولكن لا يهموني ما دمت أفعل ذلك طاعة لربي......
    قال الرسول صلى الله عليه وسلم(لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق)
    ما أخسر حشمتي وأوامر ديني وطاعة ربي تلبيه لإستجابة أي شخص مهما كان....

    صدقيني أختي راح ترتاحين...مهما وجدتي من مضايقات....... لابد وأن يجعل المؤمن هذه الكلمه أمام عينيه وفي قلبه( ثابت على قيمي)....والحجاب من القيم الإسلاميه....إذا كانت المرأه منهيه عن العطر والضرب بالأرجل حتى لا يعلم ما تخفيه من زينتها.....قال تعالى(ولا يضربن بأرجهلن حتى لا يعلم ما يخفين من زينتهن)......
    فكان تغطية الوجه من باب أولى....


    بالتوفيق أختي الغاليه.......وفقك الله لما يحب ويرضى وجعلك خير سفيرة للإسلام........

    أختك ..متفاءله
    7 "
  8. السلام عليكم ورحمة الله ..

    ليس من عادتي أن أكتب ردود .. لكن الأمر تعدى إلى أمور لا تليق بنا كمسلمين ..

    بداية .. أخي الكوكب الدري: أتمنى أن تكون أكثر تأدباً في الحوار وأن تبتعد عن وصف الناس بأوصاف كعلماني وغيره .. أعلم أن هذا نابع من غيرتك على الدين ولكن لا يسوغ لك أبداً انتقاص الآخرين ..

    ثانياً .. الإسلام دين يسر .. ولكن من تتبع الرخص تزندق ..
    الأئمة الأربعة كلهم على حق .. ولا يضير الشخص أي إمام يتبع .. لكن الذي يضيره أن ينتقي من كل مذهب الأسهل ..
    الإمام آحمد بن حنبل غالباً ما يكون أقرب إلى الصواب من غيره من الأئمة لعلمه الغزير بالحديث .. فمثلاً أبو حنيفة لم تصله الكثير من الأحاديث فكان عدد كبير من آرآئه مبني على الاجتهاد .. وفي المقابل كان أبو حنيفة من أذكى الأئمة رحمهم الله جميعاً ..
    ونحن كعامّة لسنا علماء شرع .. فنتبع ما تطمئن قلوبنا لعلمه من أئمتنا ومشايخنا كابن باز وابن عثيمين رحمهم الله .. ولا يعني ذلك أن ننكر على أهل الشام مثلاً اتباعهم للألباني رحمه الله ..

    ثالثاً المسألة مسألة خلافية ولكل قوله وأدلته .. وإن كنت أميل إلى القول بتغطية الوجه .. لأن الحكمة من الحجاب ستر محاسن المرأة .. ووجه المرأة مجمع محاسنها ..

    رابعاً أحزنتي كثيراً الردود التي تنهى عن تغطية الوجه بحجة تحسين صورتنا عند الغرب .. فمتى كان اتباع الدين تشويهاً لصورتنا؟!

    ختاماً هدى الله الجميع إلى طريق الصواب ..
    7 "
  9. تعقيب ..

    عندما يفتي أحد الأئمة الأربعة بقول .. فهذا لا يعني صحة هذا القول بإطلاقه .. لأنه ليس هناك معصوم غير الأنبياء ..
    فإذا كنت متبع لأحد المذاهب الأربعة ثم تبين لي صحة قول آخر بالأدلة فيجب علي اتباع القول الصحيح ولو كان مخالفاً للمذهب .. وللمعلومية مشايخنا كابن باز وابن عثيمين رحمهم الله عبد العزيز الفوزان حفظه الله وغيرهم من المشايخ لا يفتون بالمذهب بل يفتون بما يرونه الأقرب إلى الصواب ..

    تحية إكبار وإجلال لامرأة تحرت الصواب وبحثت عن الأصلح لدينها ودنياها ووجدته في (تغطية) وجهها ..
    وتحية إكبار وإجلال لامرأة تحرت الصواب وبحثت عن الأصلح لدينها ودنياها ووجدته في (كشف) وجهها ..
    ولا عزاء لمن تركت تغطية الوجه بحجة (فشلتونا) أو (نحسن صورتنا عن الغرب) ثم تتحجج بقول أبو حنيفة ولو سألتها ماذا تعرف عن المذهب الحنفي غير كشف الوجه .. لم تجبك بشيئ ..

    واعلموا أن المرأة من أهم ركائز المجتمع .. إذا صلحت صلح المجتمع كله وإذا فسدت فسد المجتمع كله ..

    ودمتم بخير ..
    7 "
7 من 10 صفحة 7 من 10 ... 2678 ...
ADs

قم بتسجيل دخولك للمنتدي او

الانضمام لمبتعث

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.