الأعضاء الإشتراك و التسجيل

الملتقيات
ADs

أوضاع الطلاب بالخارج والعلاقة مع الملحقيات ؟!!

أوضاع الطلاب بالخارج والعلاقة مع الملحقيات ؟!!


NOTICE

تنبيه: هذا الموضوع قديم. تم طرحه قبل 4032 يوم مضى, قد يكون هناك ردود جديدة هي من سببت رفع الموضوع!

قائمة الأعضاء الموسومين في هذا الموضوع

  1. الصورة الرمزية صالح الغنيم
    صالح الغنيم

    مشرف طلاب أستراليا

    صالح الغنيم أستراليا

    صالح الغنيم , ذكر. مشرف طلاب أستراليا. من أستراليا , مبتعث فى أستراليا , تخصصى Operations and SCM , بجامعة UTS
    • UTS
    • Operations and SCM
    • ذكر
    • Sydney, NSW
    • أستراليا
    • Mar 2006
    المزيدl

    November 28th, 2006, 02:22 PM

    رسالة وصلت بالايميل وطلب نشرها :

    بسم الله الرحمن الرحيم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بدون مقدمات : المقال معروف من عنوانه .. أقدمت الدولة على إرتكاب جريمة بحق أبنائنا في أمريكا دون أن تكون هناك خطة واضحة لهؤلاء الطلاب للإبتعاث . وهذه الطريقة الفوضوية هي التي لا زالت تؤخر بلدنا للوراء عشرات السنين. ففكرة (طقها وإلحقها) هي دلالة على العقليّة المتخلفة التي يرزح تحتها (التنفيذيون) الذين يقومون بتنفيذ الأوامر الصادرة من الملك عبدالله وفقه الله . بغض النظر عن الهدف من هذه الطريقة إلا أنها وبدون شك أدّت إلى فوضى وخسائر ماديّة للدولة كبيرة تصل إلى المليارات . كان ينبغي على الدولة أن تُعدّ برنامجاً واضحاً ليكون هذا الإبتعاث عنصر بناء لا عنصر هدم . فمن المسئول عن عربدة المبتعثين – بعضهم وليس كلهم - في شوارع وبارات أمريكا. سيخرج البعض ليقول لي لا تعمم .. وأردّ عليه بأن الدولة لديها آليّة تستطيع من خلالها معرفة عدد المعربدين في كل مدينة من مدن أمريكا . لكنني سأحكم من خلال المدينة التي أعيش فيها بأن مستوى العربدة فيها – عالي – على مستوى الذكور و الإناث للأسف . بدءاً من التخلّع في اللباس وإنتهاءً بشرب الخمور ومسافدة الزواني و العاهرات بحجة أنها (Girl friend) تساعده على تعلّم اللغة الإنجليزية . أما الفتيات فلم يعد هناك حجاب - إلا من رحم الله - فبعضهن إكتفت بتغطية شعرها مع لبس الملابس الضيقة (جداً جداً) بل والله لقد تفاجأت ببعض الفتيات وقد لبسن ملابس لا تلبسها أي فتاة محترمة إلا في داخل قعر بيتها أو أمام زوجها . وبعضهن نسيت شكل الحجاب ولونه فلم تعد تلبس أي شيء ..

    بداية المعاناة : يصل الطلاب إلى أمريكا فتبدأ المعاناة الحقيقية بالإتصال على الملحقيّة فلا تجد أي أحد يرد عليك . وتدخل في بداية المذلّة بين أيديهم . لا تحاول ترك رسالة صوتية فلن يرد عليك أحد .. ولا ترسل إيميل .. فلن يرد عليك أحد.. لا تترك رقم تليفونك فلن يتصلوا عليك . لكني هنا وللأمانة أشكر السنترال فهم الوحيدون الذين يردّون عليك ولاتجد التليفون مشغولاً أبداً .. بل ستسمع (الملحقية السعودية الثقافية .. السلام عليكم .. تفضل) عندما وصلت لأمريكا .. إتصلت على الملحقية فلم يرد علي أي أحد .. قسم شئون التسجيل لايرد عليكم أي أحد فهم مشغولون ! مع من ؟ لا أدري ! .. حتى البريد الصوتي لا أحد يرد عليه .. ولو تركت إيميلك ورقمك فلن يرد عليك أحد . ترسل لهم فاكس يمكن يستحوا على وجيههم لا يرد أحد .. تشحذهم أن يتصلوا عليك في حال وصل الفاكس لا أحد يرد عليك. ولا أدري هل أنا أتصل على البلدية أم على الملحقيّة الثقافية .. التي كل من فيها بدءاً من مزيد المزيد وحتى السواقين الذين يأخذون الطلاب من المطار جاءوا لخدمتي شخصياً ولخدمة أمثالي من المبتعثين .. وليس لأجل أن يذلوا عباد الله ويستعبدوهم. هل مطلوب مني أن أقبّل أياديهم وعتبات مكاتبهم المقدّسة ليردّوا عليّ . في حال تقصير أي موظف ستلجأ إلى مدير القسم لكنك تفاجأ أن الوصول إليه دونه خرط القتاد وأن تصل إلى الملك عبدالله أهون من أن تصل إلى مدير قسم تدلدلت أما أسمه دال مدللة. ولكم أن تتخيلوا هل يمكن الوصول إلى صاحب الجلالة الملك مزيد المزيد مدير عام شركة مزيد المزيد الثقافية ومؤسس مملكة الملحقية الثقافية الاتحادية الاستبداديّة العظمى . كنت ساذجاً جداً حينما تركت رسالة لمدير القسم وتركت إيميلي .. قلت يمكن لما تبين الموضوع له يتأثر ويرد عليك لكنني عدت بربع فردة من خفي حنين . البيروقراطية: حتى تسجّل أوراقك يلزمك إرسال إستمارات يتم تحميلها من موقع الملحقية. ومن ثم عليك إرسالها على فاكس الملحقية. هذا لايكفي فلابد من قيامك بالمتابعة المستمرة التي لا تكل ولا تمل بالإتصالات المتكررة و إياك أن تتفاجأ حينما يخبروك بأن الفاكس لم يصل إليهم فأعد إرساله عدة مرات حتي تصبح رسالتك من الكثرة بحيث لاتصبح إبرة بين كومة القش من الفاكسات التائهة التي لايكلف أحد أولئك الذين يستلمون الدولارات شهرياً عناء إستقبالها وتوصيلها إلى الأقسام المعنية. وهنا لابد ترسل صورة خطاب الإبتعاث الذي من المفروض أن يكون وصلهم نسخة منه من قبل الوزارة، لكن الموظف المعني لايكلف نفسه عناء البحث عن هذا الخطاب فتقع على رأس المبتعث التائه. وبعد ذلك لابد من التأكد من أوراقك ثم لابد من توقيعات وتذييلات وشروحات على الخطابات ومن ثم عرضها على رئيس القسم ليتفضل ويتكرم ويتحنن ويُشرّف المبتعث بوضع توقيع جلالته الشريف على صفحة فتح ملف المبتعث. بيروقراطية قاتلة ترزح تحتها ((ملحقيّة الفلس)) . يقول عنها أحد المبتعثين - الذي منّ الله عليه بالانتهاء من بعثته ليسلم من هذه الكابوس- إن أحد مهام الملحقية هو تذكيرك بالوضع العام للمؤسسات الحكومية في السعودية حتى لاتُصاب بصدمة حضارية عندما تعود . هههه . إتصلت على هذا المبتعث بعد عودته فأخبرني بكل يأس بأن علي ألا أعود من أمريكا لأنني سأُصدم من الوضع المزري للمؤسسات الحكومية هناك .

    التقنية والمعلومات : أدعوكم لزيارة موقع الملحقية وأخبروني بالله عليكم عن ملحقية تابعة لدولة نفطية غنية في دولة متقدمة مثل أمريكا هذا الموقع http://www.sacm.org/
    هل لاحظتم شيئاً ؟ نعم الاسم ينطبق على المسمى إنها فعلاً ((سقم)) دوت أورج ((منظمة السقم)) وإن شئت فسمها (( منظمة مزيد المزيد للسقم والامراض النفسية المزمنة)). نعود لموضوعنا هل هذا الموقع يصممه قسم كامل يوجد به سبعة موظفين ما بين رئيس إدارة ومبرمج أول ومبرمج .. يا ترى ماذا يفعلون – أكيد يلعبون سوليتير ذلك المرض المزمن لكل الموظفين الحكوميين الذين يجلسون أمام الكمبيوترات - طاقم مكوّن من سبعة موظفين لقسم التقنية و المعلومات يقوم عملهم على وضع الفورمات بصيغة البي دي إف ( PDF) والباقي جداول بالله عليكم أليست هذه مهزلة . هل هذا موقع يليق بـ (( الملحقية الثقافية السعودية بواشنطن )). والله يا جماعة الخير هذا الموقع يصممه أطفال صغار و يصمم أفضل منه الذين يجهلون تصميم المواقع وبرمجتها . بحكم عدم تخصصي أدعو أباطرة الساحة المتخصصين في نقد موضوعي للموقع .

    خدمة الطلاب : نسي مزيد المزيد وشلته أنهم جاؤا لخدمة الطلاب فتحوّلت الملحقية إلى بيت خاص بمزيد وشلته يتصرفون بها كيفما شاؤا . لذلك فهم عندما يقومون بواجبهم فلأنهم جاؤا لأدائه وإذا قصّروا فلابد من تعريتهم حتى لايظهروا أمام المسئولين بأنه وشلته أفضل من يمكن أن يقوم بدور الملحق المناسب في المكان المناسب . ليتكم ترون ما يحدث للطلاب عندما يصلون إلى واشنطن فالسكن في الموتيلات التي لا تليق بالطلاب السعوديين بل بطلاب الدول الفقيرة جداً . لا مشكلة لو كان الأمر يشمل جميع الطلاب لكن أن يحصل بعض الطلاب – وغير الطلاب – على إمتيازات خاصة وسكن في فندق خمس نجوم ويُحرم منه البقية فهذا عين التسيّب وقلة الحيا .

    دليل المبتعث : يمكن القول أن دليل المبتعث على ما فيه من بعض الأنظمة السخيفة إلا أنه يظل هو المرجع الوحيد المفيد الذي نستفيد منه نحن المبتعثين فبدلاً من الذل الذي نتعرض له في سبيل الحصول على معلومة مفيدة يمكننا البحث عنها في هذا الدليل . لكن المشكلة تكمن في أنني قضيت وقتاً أبحث عنه في موقع الملحقية حيث بقي رابطه معطلاً لفترة غير قصيرة حتى أرسله لي أحد الزملاء .

    معلومات مهمة للطالب المبتعث : كل طالب مبتعث يحتاج لمعلومات مهمة حول البلد وأنظمته وإحتياجاته والأماكن التي يُنصح له بالتعرّف عليها والأماكن التي يسكن فيها وغيرها من المعلومات التي يحتاجها الطالب وأسرته . للأسف أن ملحقيّة الفلس لم تضع في مخططها تقديم هذه الخدمة للطالب لتضمن له ألا يقع في مشكلة جراء جهله بشيء ما . أحد الطلاب المبتعثين سكن في حيٍّ لليهود فتعرّض لمضايقات كبيرة لكنه إنتقل من هذا الحيّ بعد أن دلّه بعض الزملاء على مكان جيّد للسكنى . وطالب آخر سكن مع أسرته بالقرب من منطقة تعتبر من أسوأ المناطق أمنياً وتكثر فيها حالات السطو المسلح والقتل لكن الله عز وجل أنقذه بأحد زملاءه فإنتقل لمكان آخر . طالب ثالث تعرّض للنهب من قبل أسرة سكن معها حيث تم إسكانه معهم بمبلغ أكبر بكثير مما يستحق فلكم أن تتخيلوا طالب يسكن بـ 850 دولار ومكافأته قرابة 1300 دولار هل هذا معقول . المهم أنه وجد من يساعده ودلّه على مكان آخر فيه ميزات أفضل منها قربه من خدمات النقل العام ومحلات التسوّق الرخيصة . هؤلاء طلاب محظوظون لكن ما هو واقع أولئك الذين وقعوا في مشاكل ولا زالوا يعانون ؟ كل هذه المعلومات أليس الأولى بالملحقيّة توفيرها للطالب قبل أن يقع فيما لاتُحمد عقباه .

    المتابعة : يتمنى الطالب الجاد أن يجد متابعة متوازية مع طبيعة دراسته حتى يتمكن من إنهاء دراسته بالطريقة المناسبة لكنك تجد أن الإشراف والمتابعة تختلف من مشرف لآخر فبعضهم تتساءل كيف لمثل هذا أن يكون مشرفاً على الطلاب وهو بهذه الأخلاق والتعامل . فالمشرفين يتعاملون معك بطريقة عنجهية مزعجة. وحينما تريد منه شيئاً تعجز في الاتصال به ولا تستطيع الوصول إليه لكن في الجانب الآخر إذا كان يريد منك شيئاً فإنه يتصل بك ويصل إليك في سرعة البرق . لذلك نصيحة لكل الطلاب المبتعثين في أمريكا إذا كان للمشرف عندك شيء ما فلا تعطه كل ما يريد بل أعطه بعضاً مما يريد والباقي دعه حتى تنجز ما تريد منه أو ربما في المستقبل القريب ربما تريد منه شيئاً فيكون لديك بعضاً من الأوراق الرابحة . لو كان على رأس هيئة الاشراف مسئول ناجح لكان الإشراف ناجحاً لكن لما كان رب البيت للدف ضارباً كان أهل البيت شيمتهم الرقص .

    حماية الطالب : الطالب السعودي في أمريكا هو مشروع ناجح للإستغلال في كل الجوانب فبدءاً من التسويق السياسي للحملات الانتخابية والمشاريع الأمنية في أمريكا وإنتهاءً بالنصب والاحتيال وسرقة الأموال وعصابات الرقيق الأبيض ودور الدعارة . و حميدان التركي – فك الله أسره – أحد هذه الأمثلة ومن قبله عصام المهندس و سامي الحصيّن كأمثلة أخرى وفي الجانب الآخر الشباب الذين تلف عليهم عصابات الإرتزاق والمتاجرة بالنساء – الرقيق الأبيض – والمخدرات ودور الدعارة التي وجدت في هؤلاء الشباب فرصة للحصول على الأموال . فضلاً عن معاهد اللغة الانجليزية التي تستغل الطلاب السعوديين دون أن تقدم لهم ما يحتاجون . فما الذي قدمته الملحقية لحماية طلابها قبل أن يقعوا في المحظور وهل قامت بالتواصل مع الجهات الحكومية لعمل حماية إستباقية للطلاب قبل أن تقوم هذه الجهات بأي معاقبة أو إستغلال أو إساءة للطلاب السعوديين .

    النوادي السعودية : كانت أحد المشاريع الناجحة لمزيد المزيد هو إقفال كل النوادي السعودية التي كانت تحتوي الطلاب السعوديين ويقدم فيها الزملاء السابقون خبراتهم للطلاب المستجدين فضلاً عن مساعدتهم لتجاوز الأزمة النفسية التي يعانون منها حينما ينتقلون من السعودية إلى مجتمع جديد وغريب ومختلف . لكن مزيد المزيد مهندس المشاريع الفاشلة لم يعجبه هذا الأمر لأن النوادي تستنفذ ميزانية قسم الشئون الثقافية والاجتماعية التي يستخدمها مزيد لاستقبال ضيوفه أفخم استقبال ويسكّنهم في أفخم الفنادق فقام مزيد بإقفالها كلها بحجة أن على كل مجموعة – إذا بلغت النصاب - أن تفتح لها نادي في الجامعة التي يدرسون فيها . حسناً وماذا عن عوائل المبتعثين ؟ ما هو دور الملحقية في خدمتهم ؟ مزيد المزيد يقول لكم : مالنا شغل فيهم !! يعني المبتعث لما زوجته وأولاده يعانون من الغربة ومرض الحنين إلى الوطن Home sick لايعنيه الموضوع وعلى المبتعث أن يرمي زوجته في البحر أو يطلّقها أو ((يندمج مع المجتمع الأمريكي)) كما يقول !! لكن دليل الطلاب المبتعثين يقول لكم (( تتيح الملحقية الثقافية بأمريكا الفرصة لأبناء المبتعثين السعوديين الإستمرار في دراستهم أثناء فترة ابتعاث أولياء أمورهم وكذلك توجيه المبتعثين ومساعدتهم لإنشاء الأندية الطلابية التي تساهم في توفير المناخ الملائم للتلاقي فيما بينهم وتنظيم الأنشطة الأجتماعية و الثقافية والرياضية بين الطلبة السعويين وعائلاتهم وأبنائهم وتوثيق أواصر التعارف والصلة بينهم والتعريف بالمملكة تاريخاً وحضارةً وتقدماً .)) فيا ترى من نعتبر كلامه صحيحاً مزيد المزيد أم دليل المبتعثين. حيرتمونا ؟!!! الأندية السعودية مرهونة بعدد الطلاب السعوديين وأن لايقل عددهم عن 35 طالب لكن مزيد المزيد لايعترف بهذا الأمر وفي تصرف أهوج معروف عنه قام بإغلاق النوادي السعودية في كل أميركا. وإضطر الطلاب إلى إستغلال تسجيلهم في الجامعات للقيام بأنشطتهم العامة مما جعل الكثير من الطلبة يترك الأمر برمّته وسبب ذلك حرجاً كبيراً للطلاب الجدد. فلماذا نُحرم مما يتمتع به إخوتنا الطلاب في الدول الأخرى مثل بريطانيا . فقط قوموا بالدخول على هذا الموقع http://www.saudistudents.org/ لتروا كم عدد النوادي في دولة صغيرة مثل بريطانيا وكم عدد المدارس السعودية فيها . بينما دولة هي عبارة عن قارة لا يوجد بها نوادي سعودية ولا مدارس سعودية لهي مصيبة المصائب . المدرسة السعودية: (الأكاديمية السعوديّة) ما يُقال عن النادي السعودي يقال عن المدارس السعودية فلكم يا أخوة أن تروا ما يتعرّض له أبنائنا من الغربة حينما يتوجهون يومياً إلى المدارس الحكومية هنا حيث الثقافة مختلفة والبيئة مختلفة فكانت المدارس السعودية هي المكان الذي يتجه إليه أبنائنا ثم أصبح الأمر بعد ذلك عبارة عن إنتساب لدي المدرسة السعودية ببوسطن ثم إنتهى الأمر بإغلاقها وإلغاء إعتماد الشهادات من موظف مصري يتحكم بطريقة ديكتاتورية بمصائر الطلاب ولمتابعة المزيد عن هذا الموضوع أدعوكم لزيارة هذا الرابط http://saudiclub.us/almoltaqa/sfa/sh...ad.php?t=19818 لتروا المآسي حيث بعض الأخوة يشتكي أن أولاده بدأوا بنسيان اللغة العربية تحدثاً وكتابة. وتابعوا هذا الخبر في جريدة الوطن: http://www.alwatan.com.sa/daily/2006.../socity02.html فمن المسئول أليست ((قهوة مزيد المزيد)) هي السبب ؟ في الجانب الآخر تفضلوا بزيارة موقع الأكاديمية السعودية في الانترنت وطالعوا من المستفيد الأكبر من الأكاديمية http://www.saudiacademy.net/ ستشاهدون أسماء كثيرة المستفيد منها أغلبهم من الطلاب العرب والمسلمين – ولانعترض على هذا الأمر – لكن أن نُحرم نحن الطلاب السعوديون في الولايات الأخرى من هذه الميزة وبحجة عدم توفّر النصاب ويستفيد منها إخواننا العرب والمسلمين في واشنطن فهذه مفارقة عجيبة. حلول: لابد من حلول لوضع ((قهوة مزيد المزيد)) وهنا أقترح التالي :

    1- تغيير الطاقم الرديء : فلا شك أن الطاقم الذي يدير الملحقية الآن هم الداء وليسوا سبب الداء فلابد من إستئصالهم وأطلب من وزارة التعليم العالي أن تكون لديها إستراتيجية لتغيير الملحق الثقافي كل أربع سنوات حتى يعلم الملحق أنه إذا لم يؤد دوره على الوجه المطلوب فعليه أن يرينا عرض أكتافه فمشروع الدولة الضخم يجب أن يتولاه من هو أهل لهذه المسئولية . وكذلك الحال بالنسبة لرؤساء الادارات الذين يجب إزالتهم من أماكنهم التي يحسبوها ملك آباءهم .

    2- إنهاء المعاملات بالإنترنت (الحكومة الاليكترونية): وهذه لا تحتاج إلى إختراع فرواتب سبعة أشخاص في مطبخ التقنية والمعلومات كافية لدفع تكاليف موقع انترنت يقوم بإنهاء كافة إجراءات الطالب السعودي عن طريق الانترنت. ومتابعة شئونه كاملة ويكفي لإدارة هذا الموقع شخص أو إثنان. فمثلاً يكون التسجيل بالموقع برقم جواز السفر. وإدخال معلومات السكن وأرقام الاتصال وكافة المعلومات عن طريق هذا الموقع. ويرسل صورة عبر الماسح الإليكتروني أو الفاكس للجواز ويحمّل صورة شخصية له عن طريق الموقع وليكن ذلك قبل وصوله لأمريكا حتى تنتهي إجراءاته بسرعة وبالتنسيق مع وزارة التعليم العالي. وبهذا يتم فتح الملف. وفي حالة رغب الطالب في طلب خدمة أو إنهاء إجراء فبإمكانه فعل ذلك بالانترنت. إذا كانت هناك إرادة متفتحة لخدمة الطلاب فسيمكنهم ذلك من خلال استشارة الجهات المتخصصة وفي إعتقادي أن أي إدارة راكدة لفترة من الزمن فهذا يعني أنها غير قادمة على تقديم المزيد فعليها أن تغادر غير مأسوف عليها .

    3- Live Chat هذه الخدمة كانت من الخدمات المميزة التي نتمتع بها في التعامل مع الجهات الخدمية في أمريكا حيث أستطيع حل مشكلتي أو تفعيل خدمة من الخدمات من خلال المحادثة المباشرة بل وأستطيع النقاش مع الدكتور في الجامعة من خلالها. فمن الحلول لحل مشكلة الاتصال هو قيام الملحقية بوضع هذه الخدمة في متناول أيدي الطلاب ليتمكنوا من حل مشاكلهم. فزملائنا في غرب أمريكا كانوا ولايزالوا يعانون من الاتصال بالملحقية لاختلاف الوقت بين غرب وشرق أمريكا.

    4- توفير مستشارين قانونيين: يجب على الملحقية أن توفّر مستشارين قانونيين للطلاب حتى لايقعوا تحت إبتزاز جهات حكومية أو نصابين يتقمّصون شخصيات رسمية. أنظروا لهذا الرابط: http://www.saudi-widener.org/1/news....tion=view&id=1 ولذلك فإن من أهم الأمور أن يتم إعطاء الطالب عنوان محامي في المدينة التي يقيم بها ليتواصل معه في حال تعرّض لأي مشكلة قانونية. كما أن على الملحقية أن توضّح للطالب حقوقه القانونية ومسئولياته وواجباته ليكون على علم ولاتنتظر أن يقع في مشكلة ثم تستيقظ وقد فقد هذا الشاب بعثته بسبب خطأ لم يكن يدرك خطورته وضخامته. الملحقيّة عليها واجب أكبر من قضية صرف رواتب الطلبة ومطالبتهم بتقارير أكاديمية عن أوضاعهم الدراسية ، فهم بحاجة إلى رعاية قانونية ونفسية واجتماعية وصحية ليتحقق الهدف الشامل من ابتعاثهم وهو تحقيق تقدم علمي يفيد فيه البلد حال عودتهم.

    5- الخدمات الاستشارية: يحتاج الطالب إلى من يساعده في تجاوز عقبات عامه يواجهها ليس لها علاقة بالدراسة لذا من واجب الملحقية تقديم خدمات استشاريّة من خلال مكاتب دائمة في المدن الكبيرة التي يتواجد بها عدد طلاب كافي ومن خلال التواصل مع قيادات الجاليات الاسلامية والعربية الموثوقة والتي تقيم في هذه المدن الأمريكية منذ وقت طويل لمساعدتهم على تفهّم طبيعة المجتمع الأمريكي والتعاطي معه بما يضمن حقوقه.

    6- زيادة طاقم المشرفين: لتنتهي الحجج الواهية التي نسمعها من المشرفين كلما عجزنا عن التواصل معهم.

    7- إنشاء حسابات إلكترونية في موقع الملحقية: لكل طالب بحيث يستطيع الطالب معرفة وضع معاملاته والخدمات التي طلبها والاطلاع على وضعه الدراسي والقرارات والتعاميم الصادرة من الوزارة والملحقية وغيرها من الخدمات الكثيرة جداً جداً والتي إن كانوا صادقين في خدمة المبتعثين سيجدون الكثير مما يستطيعون تقديمه لنا.

    8- التأمين الصحي: من مآسينا نحن الطلاب هذا التأمين الصحي فلكم أن تتخيلوا وضعنا نحن الطلاب ونحن نتلقى إتصالات من محصلي الفواتير لدى المستشفيات وهم يطلبون منا دفع قيمة الفواتير وحينما نقول لهم أن الملحقيّة هي المسئولة يقولون نحن عالجناك أنت وليس الملحقيّة. وبعدها لانستطيع الذهاب لهذا المستشفى بسبب أن الملحقيّة لم تدفع فنضطر للذهاب للمستشفى الأبعد حتى نحصل على العلاج. إخواننا المبتعثون من دولة الكويت عمدت سفارتهم إلى إحدى شركات التأمين وطلبت تفصيل الخطة العلاجية وفق الأعلى والأفضل في كل خطط العلاج وطلبت إضافة خدمات علاجية غير موجودة وتكفلّت بدفعها عن الطالب وبهذا يعيش الطالب الكويتي معزّزاً لأن حكومته أرسلته ليتعلم ومن ثم يفيدها حال عودته فكانت إستراتيجيتها هو تقديم كل الخدمات التي يحتاجها وبراحة تامة ودون إشغاله بمتابعة هذه الأمور التي تعطّله عن هدفه الذي جاء من أجله. المهم الآن أن الوزارة تعاقدت مع شركة إسمها وجيف في السعودية ولاندري ماذا ستخبيء هذه الشركة لنا فقد تعودنا على أن الشركات التي تتولى مثل هذه الأمور في السعودية تتبنى خططاً كارثيّة نسأل الله أن يكفينا شرّهم. نكتة على الطاير: إحدى المشرفات الصحيّات اتصل عليها أحد الطلاب لمتابعة موضوع علاج أسنان زوجته فقالت له: هيه بتقدر تاكل ولا لأ؟ .. أخونا أعطاها المقسوم من الكلام ومن جملة ما قاله أنت نعطيك فلوس عشان تخدمينا ولست أنت من تصرفين على علاج زوجتي.

    9- إيجاد حل لمشكلة الفيزا: حيث سمعنا وقابلنا الكثير من الزملاء الذين لم يستطيعوا العودة للسعودية بسبب خوفهم من عدم تجديد الفيزا لهم، ويجب أن يكون للملحقيّة دور في الضغط باتجاه أن تكون الفيزا تمتد لتوازي مدة دراسة الطالب فإذا كانت مدّة دراسة الطالب سبع سنوات تكون الفيزا مدتها سبع سنوات أو تأخذ الدولة تعهّد من الجامعة لدفع تكاليف الطالب التي دُفعت إليها وغرامة نتيجة إنقطاع دراسة الطالب وتعويض عن الاضرار التي تعرّض لها. وبهذا يمكن أن تُمارس الجامعات هنا ضغوطاً على الحكومة لتخفيف التضييقات غير الموضوعية على موضوع الفيزا. أخيراً يجب أن يعلم من يقرأ هذا المقال أن ما يتعرّض له المبتعثون في أمريكا معاناة إذا أضيفت إلى معاناة الغربة فإن الوضع مأساوي وأن الدولة التي وضعتهم قد ارتكبت خطأً فادحاً بترك مزيد المزيد يسرح ويمرح في ملحقيّة لم تكن ولن تكون ملكه ولاملك أبيه. وإذا أرادت الدولة تحقيق الهدف الكبير (المُعلن) من ابتعاث الطلاب فعليها إتخاذ قرار جذري لحل هذا الداء المسمى الملحقية الثقافية السعودية بواشنطن (سقم). مرحباً بكم في الملحقية الثقافية السعودية لإذلال المبتعثين وإعادتهم إلى أهلهم سالمين من أمراض السلامة والسعادة والخدمة .

    هذا الموضوع منقول بتصرف من منتدى إتحاد الطلبة السعوديين نقلا عن العضو أنا وصاحب الموضوع إسمه مبتعث على باب الله وقد جرى التنوية وتم نقل الموضوع للفائدة وشكرا .

ADs

قم بتسجيل دخولك للمنتدي او

الانضمام لمبتعث

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.