الأعضاء الإشتراك و التسجيل

الملتقيات
ADs

ولايات أمريكا بالتفصيل تجدها هنا ...!!

ولايات أمريكا بالتفصيل تجدها هنا ...!!


NOTICE

تنبيه: هذا الموضوع قديم. تم طرحه قبل 2913 يوم مضى, قد يكون هناك ردود جديدة هي من سببت رفع الموضوع!

قائمة الأعضاء الموسومين في هذا الموضوع

  1. ولاية تكساس




    تعد ولاية تكساس من أكبر الولايات ذات الحدود المشتركة من حيث المساحة وتقع في الجزء الأوسط من جنوب الولايات المتحدة الأمريكية ويعود اسم الولاية إلى لغة قبائل الهنود الحمر ومعناها "الأصدقاء" وتعتبر تكساس المقصد الأساسي للكثير من المهاجرين الجدد وخاصة من الدول العربية وتأوي الولاية ما يزيد على 210.000 أمريكي من أصل عربي حسب تقرير المعهد الأمريكي العربي.

    وتبلغ نسبة المسلمين في الولاية 2,8% أو 140 ألف طبقا "لتقرير مجلس المنظمات الإسلامية" في شيكاغو وتحتل تكساس المرتبة السابعة من حيث نسبة السكان الأمريكيين من أصل عربي وهم تنتمي جذورهم إلى لبنان وسوريا حيث كانوا من أوائل المهاجرين إلى هناك ثم تبعهم المصريون والفلسطينيون والأردنيون وعدد لا بأس به من عرب الخليج.

    يتوزعون على خمسة مقاطعات بالنسب الأتيه:
    28% في مقاطعة هاريس Harris.
    14% في مقاطعة دالاس Dallas
    10% في مقاطعة ترانت Tarrant
    7% في مقاطعة بكسار Bexar
    6% في مقاطعة ترفس Travis

    من أهم معالم الولاية مركز ليندن ب. جونسون Lyndon B. Johnson وهو مركز للفضاء في مدينة هيوستن Houston وكذلك آلامو Alamo في مدينة سان انطونيو San Antonio ثم المنتزه القومي لجبال الجوادلاوبي Guadalupe MountainsNational Park .وتشتهر الولاية بكونها مسقط الرئيس الأمريكي جورج دبليو بوش GeorgeW. Bush والرئيس السابق دافيد ايزنهاور David Eisenhower وكذلك الممثل الأمريكي الشهير تومي لي جونز Tommy Lee Jones .

    جغرافية تكساس
    تحد دولة المكسيك Mexico ولاية تكساس من جهة الجنوب الغربي وولاية لويزيانا Louisiana من جهة الشمال الشرقي ويحدها غربا" ولاية نيومكسيكو New Mexico .

    وتتكون الولاية من 254 مقاطعة، وتبلغ مساحتها الكلية 678.054 كم مربع وبذلك تبلغ المرتبة الثانية بعد ولاية الاسكا بين الولايات المتحدة الأمريكية من حيث المساحة ويأخذ شكل الولاية على الخريطة شكل رأس الجاروف تقريبا" وبسبب مساحتها الكبيرة توجد اختلافات جوهرية بين مناطق تكساس المختلفة وذلك من حيث الطبيعة الجغرافية والمناخ وتنقسم تكساس إلى ستة مناطق هي:

    شرق تكساس: المنطقة بين سابين Sabine وأنهار الثالوث Trinity Rivers وتحتوي على تلال مغطاة بأشجار الصنوبر والمستنقعات الخاصة بأشجار السرو Cypress وكذلك العديد من مزارع القطن والأرز كما يوجد مخزون نفطي هائل في هذه المنطقة.
    ساحل الخليج: وهى المنطقة الواقعة على خليج المكسيك حيث توجد مدينة هيوستن Houston رابع أكبر مدينة في الولايات المتحدة الأمريكية وهذه المنطقة منطقة سياحية وصناعية في نفس الوقت. وادي ريوجراند RioGrande Valley : وهى المنطقة السهلية التي تمتد بطول وادي ريوجراند مع حدود المكسيك وتتميز هذه المنطقة بتربية الماشية.
    براري الأرض السوداء Black Land Prairies : وهى المنطقة التي استصلحت للزراعة عندما قدم الأمريكيون إلى ولاية تكساس في 1820 ومن أهم المدن هناك مدينة واكو Waco ودالاس Dallas . السهول العالية: وهى المنطقة الواقعة في الغرب الجنوبي لولاية تكساس وهى منطقة تشتهر بتربية الماشية وزراعة القمح والقطن وتتميز بوجود عدة شلالات ناحية مرتفع اداوردز Edwards Plateau ومن الشلالات المعروفة عناك شلالات وتشيتا Wichitta Falls .
    غرب تكساس: وهى تشمل جميع الجزء الغربي من تكساس حيث توجد نهر بيكوس Pecos وجبال تكساس الساحرة مثل دافيس Davis Mountains وقمة جواد لاوبي Guadalupe Peak وصحراء بيج بيند Big Bend .عاصمة ولاية تكساس هي مدينة أوستن Austin ويبلغ عدد سكانها 672.011 حسب إحصائيات Antonio ودالاس Dallas والباسو El-Paso .

    تاريخ تكساس
    يعتبر الأسبان أول من جاءوا إلى تكساس في القرن السادس عشر والسابع عشر من أوروبا وكان على رأسهم الأسباني ألفار كابيزا دو فاكا Alvar Cabeza de Vaca والأسباني فرانسيسكو دو كورنادو Francisco de Coronado .وقد استقروا في منطقة ايزلتا Ysleta بالقرب من مدينة ال باسو EL-Paso عام 1682 وفي عام 1682 أسس الفرنسي روبرت كافيلير Robert Cavelier مستعمرة قصيرة الأمد في خليج ماتاجوردا MatagordaBay ثم جاء الأمريكيون وعلى رأسهم ستيفين اوستن Stephen Austin للاستقرار على ضفاف نهر برازوس Brazos River وذلك عندما كانت تكساس تحت سيطرة المكسيك عام 1821 بعد انفصالها عن أسبانيا.

    وفي عام 1836 وبعد حرب قصيرة بين السكان الأمريكيون والحكومة المكسيكية ثم الإعلان عن قيام جمهورية تكساس وأصبح سام هيوستن Sam Houston رئيسا" لها وبعد ذلك انضمت تكساس للولايات المتحدة عام 1845 ثم اندلعت الحرب مع المكسيك من 1846 وحتى 1848 بسبب الخلافات والنزعات حول الحدود. والآن تعتبر تكساس أحد الولايات التي تتميز بثراء من حيث الموارد الطبيعية وولاية زراعية من الدرجة الأولى وكذلك عملاقة في مجال الصناعة.

    سكان تكساس
    حسب إحصائيات عام 2003 يبلغ عدد سكان ولاية تكساس 22.49071%، نسمة ويشكل البيض من أصول أوروبية غالبية عظمى تبلغ 71%، والأمريكيون الأفارقة 11.5% والهنود الحمر 0.6% والأسيويون 2.7% والأمريكيون اللاتينيون 32% بالإضافة إلى نسبة 11.7% غير مصنفة إثنيا" و2.5% أجناس مختلطة. وتبلغ نسبة المهاجرين أو المولودون خارج الولايات المتحدة 13,9% وتقدر نسبة الكثافة السكانية80 شخص في الميل المربع وتبلغ نسبة من يملكون مساكنهم 65.5% ونسبة الفقراء 16.3% بالمعايير الأمريكية.

    اقتصاد تكساس
    بلغ إجمالي الناتج القومي لولاية تكساس 822 مليار دولار عام 2003، ووصلت نسبة البطالة 5.1% عام 2005 ويبلغ متوسط دخل الفرد سنويا" 31,984$. ويبلغ حجم قطاع الصحة والرعاية الاجتماعية 50 مليار دولار وقطاع المواصلات 29 مليار دولار وقطاع الإعلام 37 مليار دولار.

    وتعتبر ولاية تكساس من أغنى المصادر الطبيعية للمعادن والنفط، وتعد الولاية من أكبر الولايات الأمريكية في إنتاج البترول والغاز الطبيعي والغاز الطبيعي المسال وكذلك تنتج غاز الهليوم والملح والفوسفات وكبريتات الصوديوم والجبس والأسمنت. أما من ناحية المنتجات الصناعية فهناك العديد من المنتجات مثل الكيماويات ومعدات النقل والماكينات والأجهزة الالكترونية مثل الكومبيوتر وأصبحت الولاية رائدة في هذا المجال خلال العقود القليلة الماضية وتعتبر المنطقة المحيطة بمدينة دالاس Dallas وفورت ورث Fort Worth من أكبر أماكن تصنيع الأجهزة الالكترونية وامتدت أيضا" إلى مدينة أوستن Austin .

    ومن ناحية الزراعة تعتبر تكساس أحد أهم الولايات الزراعية، فهي تنتج الماشية والقطن وتحتوي ولاية تكساس على أكبر عدد من المزارع والأراضي الزراعية والخراف متفوقة بذلك على الولايات الأخرى ومن المحاصيل الزراعية الهامة القطن والأرز والشوفان والقمح والخضراوات والليمون بأنواعه والفواكه الأخرى كما تعتبر منتجات الألبان والماشية من مصادر الدخل القومي الهامة للولاية كما تعتبر صناعة صيد الأسماك من الصناعات القوية في ولاية تكساس ومن أهم صيد الأسماك الجمبري والمحار البحري والمنهيدن وهو فصيلة من جنس الرنجة.

    كيف صوتت تكساس في الانتخابات الرئاسية يبلغ نصيب ولاية تكساس 34 صوتا" من إجمالي أصوات المجمع الانتخابي البالغ عددها 538 وقد صوتت الولاية في انتخابات عام 2004 بنسبة 61% أو 4.518.491 لصالح جورج بوش في مقابل 38% أو 2.825.723 لصالح منافسه جون كيري أما في انتخابات عام 2000 فقد صوتت بنسبة 59.3% لصالح جورج بوش في مقابل 38% لصالح آل جور. يحكم ولاية تكساس ريك بيري Rick Perry وهو جمهوري وتنتهي فترة حكمه في يناير 2007.

    ممثلو الولاية في الكونجرس الأمريكي
    يمثل ولاية تكساس عضوان في مجلس الشيوخ وهما جمهوريان وهما جون كورنين John Cornyn حتى يناير 2006، وكاي بايلي هيتتسون Kay Bailley Hutchison حتى يناير 2007، ويوجد 32 عضوا" في مجلس النواب منهم 21 جمهوريون و11 ديمقراطيون.

    جامعات تكساس
    من أشهر الجامعات هناك جامعة تكساس في مدينة Austin اوستن U. of Texas at Austin وهى جامعة حكومية تأسست عام 1883 ويبلغ عدد طلابها 50.377 وجامعة هيوستن Houston Community College وهى جامعة حكومية تأسست عام 1971 ويبلغ عدد طلابها 39.838. وتوجد أيضا جامعات مرموقة مثل جامعة رايس RiceUniversity وهي جامعة خاصة بمدينة هيوستن.



    ولاية يوتا




    تعتبر ولاية يوتا هي الولاية الغربية للولايات المتحدة وتقع في منطقة جبال روكي، عاصمتها هي مدينة سولت لاك SALT LAKE يبلغ عدد سكان الولاية 389،547،2 نسمة حسب تقدير مكتب الإحصاء الأمريكي وتتمتع يوتا بمناظر طبيعية خلابة، حيث تعتبر مقصد سياحي هام في فصلي الشتاء والصيف.
    وتعتبر عاصمة الولاية سولت ليك منتجعا للتزحلق علي الجليد وبها أشهر المتنزهات القومية (5 متنزهات).
    وتبلغ نسبة العرب حوالي 30. % غالبيتهم من اللبنانيين، حيث يبلغ عددهم حوالي 1900 شخص والسوريين 240 شخص والمصريين 290 شخص. كما تبلغ نسبة المسلمين 2.0 %.
    تبلغ مساحة يوتا 753و212 كم مربع، وبها 29 مدينة من أكبرهم مدينة ويست فالي ومدينة بروفو بالإضافة للعاصمة.
    وتعتبر ولاية يوتا هي المركز الرئيسي للكنيسة المرمونية التي تحظر شرب الخمر وتصرح بتعدد الزوجات وينضم لهذه الكنيسة حوالي 60% من المقيمين بالولاية.
    وقد استضافة مدينة سولت ليك العاصمة دورة الألعاب الشتوية عام 2002.

    جغرافية يوتا
    تعتبر ولاية يوتا واحدة من ولايات الأركان الأربع، تحدها ولاية أيداهو من الشمال وولاية ويومينغ من الشمال الغربي وولاية كولورادو من الشرق، وتتصل بولاية نيو مكسيكو في نقطة حدودية واحدة متصلة في الجنوب الشرقي. وتحدها ولاية أريزونا من الجنوب، وولاية نيفادا غربا .
    مرتفعات واستش تبلغ أقصى ارتفاعها 12000 قدم فوق سطح البحر وتمر من منتصف الولاية وتكسوها الجليد حوالي 500 بوصة في العام. وتعتبر منتجعا سياحيا للتزحلق علي الجليد.

    سكان يوتا
    يبلغ عدد السكان 389، 547 ،2 نسمة حسب تقدير مكتب الإحصاء الأمريكي. يسكن معظم السكان حول منطقة واستش الأمامية.
    وتتكون الأجناس من 3.85 % من البيض، و 9% من الهيسبانك، و 7.1%من الآسيويين، و3.1%من الأمريكيين الأصليين، و0.8 % من السود، و 1.2% من أجناس مختلطة.
    وهناك خمس لغات يتم التحدث بها في الولاية: الإنجليزية 29% والألمانية 11.6 %، اللغة الأمريكية الأصلية %6.8، واللغة الهولندية 6.5%، والأسبانية 6.1%.

    تاريخ يوتا
    كل الدراسات الاجتماعية وعلم الأجناس أجمعت علي تواجد يوتا منذ عام 9000 قبل الميلاد، وعلي الرغم من تواجد رجال كورونادو بزعامة جارسيا كارديناس في عام 1540، إلا أن الاعتراف بها أوروبيا تم في عام 1776 عندما قاما الأسبانيان سيلفستر اسكلينات وفرانسيسكو اتانسيو دومينجيز بفتح الطريق أمام أسبانيا لبسط نفوذها، وفي عام 1819 تم توقيع معاهدة بين الولايات المتحدة وأسبانيا لتصبح يوتا جزء رسمي من ممتلكات أسبانيا (والتي انتقلت تبعيتها إلى الولايات المتحدة نتيجة معاهدة جوادالوب هيدالجو عام 1848 بعد الحرب المكسيكية).
    في عام 1820 استطاع رجال الجبل اكتشاف إقليم يوتا وسط كثير من الصعاب ولكن ظهور
    بحيرة الملح العظمي كان علي يد جيمس بريدجر، والكندي بيتر سكين عجل بانتقال العديد من السكان إلى الولاية.
    في عام 1841 استقرت مجموعة بيدويل المهاجرة بمنطقة البحيرة، وأصبح مايلز جودير أول السكان الذين قطنوا المنطقة بإنشائه سجل تجاري عرف باسم فورت بينافينتورا.
    مرحلة التوطين الأولي بدأت في عام 1847 عند وصول المورمون (هم جماعة دينية أسسها جوزيف سميث عام 1830 لتتبع الكنيسة المرمونية).
    وعرف سميث المورمون على انهم أصحاب الفضيلة والمثل العليا والباحثون عن التجمع النقي في المناطق المعزولة والغير مرغوب فيها، وقاموا بزراعة الأراضي وإقامة المعابد بعد تمهيد الطرق في تلك المناطق.
    ويعتبر يوم 24 يوليو من عام 1847 يوم دخول القائد بريجهام يانج قائد المورمون هو يوم الرائد الذي يتم الاحتفال به إلى وقتنا هذا، ويعتبر يانج واحد من أعظم القادة في القرن التاسع عشر بالولايات المتحدة
    ولقد تأثر المستوطنون بالهجرات القادمة من الخارج وخاصة من بريطانيا العظمي والدول الاسكندينافية في السنوات التالية، وفي عام 1850 تم تكوين مقاطعة يوتا وأصبح بريجهام يانج المحافظ لهذه الولاية، وتم تغيير اسم الصحراء التي أطلق عليها المورمون (نحل العسل) وبقيت خلية النحل هو الرمز الذي يمثل نشاط المورمون.
    تعرض الأمريكيون الأصليون الذين تركوا أراضيهم وكذلك المورمون لتهديد من ولاية يوتا ودخلوا في صراعات ومواجهات دفعت بهم إلى خوض حرب واكر (1853-54) وحرب بلاك هوك (1865-68) ونزاع آخر مع الجماعات القادمة من كاليفورنيا ولكن المشكلة الحقيقية ظهرت مع عدم التوافق في العلاقات بين المورمون والحكومة الفيدرالية وبين الكنيسة، وفي عام 1896 ميلادية أصبحت يوتا ولاية بعد فترة زمنية كبيرة، وقد تقلصت المساحة الكبيرة التي تخص الولاية (وضعها الحالي) بتكوين ولايات نيفادا وكلورادو في عام 1861 وولاية وايومينج في عام 1868، وقد انتهت العزلة الاقتصادية والثقافية نتيجة تدفق المواطنين بما فيهم الكثير من مجموعات (من أصل غير المورمون) وكذلك تنمية التعدين الذي ظهر واضحا في إنشاء شبكة سكك حديد باسيفيك التي ربطت شبكة الخطوط المركزية بشبكة الخطوط الشمالية الغربية لمدينة اوجدين في عام 1869.

    اقتصاد يوتا
    يبلغ أجمالي الناتج العام 77 بليون دولار ويبلغ أجمالي الدخل السنوي للفرد 26.606 دولار ويبلغ حجم القطاع الحكومي 12 بليون دولار والقطاع الصناعة 8 بليون دولار والخدمات 7 بليون دولار.
    أهم المحاصيل الزراعية التي يقوم اقتصاد يوتا عليها هي الذرة والقمح ولكن معظم الدخل الحقيقي لدخل الولاية يأتي من الثروة الحيوانية مثل المواشي والأبقار والخراف والماعز والصناعات القائمة عليها مثل منتجات الألبان، وتتمتع الولاية بمناخ معتدل يسمح بإنتاج الفواكه.
    الثروة المعدنية تقوم علي إنتاج النحاس والذهب والماغنسيوم الفضة والرصاص والزئبق والقصدير وأملاح البوتاسيوم واليورانيوم.
    كما أن مدينة بروفو تعتبر مركز للصلب فيتم إنتاج الفحم والحديد بالولاية.
    تعتبر ولاية يوتا مركز رئيسي لأبحاث الفضاء وإنتاج الصواريخ ومكوك الفضاء وأجهزة الكمبيوتر وكذلك برمجيات الحاسب الآلي والأنظمة الإلكترونية وملحقاتها.
    هناك أيضا صناعات رئيسية يعتمد عليها اقتصاد ولاية يوتا مثل الصناعات الغذائية والمنتجات البترولية والآلات والمعدات الثقيلة.
    ولابد من الإشارة إلى أن أعظم ما يميز اقتصاد الولاية هو قطاع السياحة الذي يجلب الكثير من الثروات نتيجة لقيام العديد من السائحين بزيارة الخمسة منتزهات والسبعة أثار وكذلك الاستفادة من مناطق التزحلق الموجودة في منطقة واساتش، وتستضيف مدينة بارك منذ 1984عام مهرجان صاندانس Sun Dance السينمائي.

    يوتا والانتخابات
    لولاية يوتا خمسة اصوات في المجمع الانتخابي، أربعة منهم جمهوريين وواحد ديمقراطي.
    الانتخابات الرئاسية
    المرشحون عدد الأصوات النسبة المئوية
    جورج بوش 623,612 71%
    جون كيري 286,227 26%
    آخرون 823,21 3%

    انتخابات المحافظين
    المرشحون عدد الاصوات النسبة المئوية
    جون هانتسمان - جمهوري 814,473 57%
    سكوت ماثيسون – ديمقراطي 841,350 42%
    آخرون 699,7 1%
    انتخابات مجلس الشيوخ
    المرشحون عدد الاصوات النسبة المئوية
    روبرت بينيت - جمهوري 260,564 68%
    باول فان دام - ديمقراطي 415,237 29%
    آخرون 331,24 3%
    ممثلي الولاية في مجلس النواب
    1. Rob Bishop مرشح جمهوري
    2 Jim Matheson مرشح ديمقراطي
    3 Chris Cannon 3مرشح جمهوري

    أهم الجامعات في ولاية يوتا
    Brigham Young University in Provo
    College of Eastern Utahin Price
    Dixie State College of Utah (formerly Dixie College) in SaintGeorge
    LDS Business College in Salt Lake City
    Neumont University inSouth Jordan
    Salt Lake Community College in Salt Lake City
    SnowCollege in Ephraim
    Southern Utah University (formerly Southern Utah StateCollege) in Cedar City
    University of Utah in Salt Lake City
    UtahCollege of Massage Therapy in Salt Lake City
    Utah State University inLogan
    Utah Valley State College (formerly Utah Valley Community College) in Orem
    Weber State University in Ogden
    Westminster College in SaltLake City

    يوتا والقرن العشرين
    أهملت الزراعة لمدة طويلة نتيجة لتشريع عام 1880 الذي أقر بخصوصية تمليك المياه إلى أن جاء تشريع عام 1903 الذي يقضي بتحويل ملكية المياه الخاصة إلى ملكية عامة.وساهمت الحرب العالمية الثانية في النمو الصناعي كما جذب تطوير الطاقة الهيدروليكية كثيرا من الصناعات، كما أصبحت الحكومة الفيدرالية والتي تملك أكثر من 60% من أراضى يوتا واحدة من اكبر موظفي الولاية في المجال العسكري والشئون المدنية.
    وقد انتعش الاقتصاد بالولاية بفضل استخدام التقنيات الحديثة والتكنولوجيا المتقدمة وبرمجيات الكمبيوتر المتطورة في المؤسسات.


    يتبع - أرجوا عدم الرد - ...!!
    7 "
  2. ولاية فيرمونت
    تقع ولاية فيرمونت في منطقة نيو انغلاند وهي منطقة مكونة من 6 ولايات تقع في الركن الشمالي الشرقي للولايات المتحدة، وبها ولاية كنيتكت Connecticut ، وولاية ماين Maine ، وولاية مساتشوستس Massachusetts ، وولاية نيوهامشير Hampshire وولاية رود ايلاند Rhode island والولاية السادسة هي ولاية Vermont فيرمونت التي تعد الولاية رقم 43 من حيث المساحة ، اذ يبلغ مساحتها 923و24 كم مربع ويبلغ عدد سكانها 827و608 نسمة وكثافة السكان41و25 لكل كم2 وتأتي في المرتبة الثانية من حيث قلة عدد السكان في الولايات الأمريكية الخمسين. يحد الولاية من الغرب Green Mountains جرين موانتين وبحيرة ليك شامبلين lake Champlain من الشمال الغربي وكذلك ولاية ماساتشوستس Massachusetts تقع جنوب الولاية، أما ولاية نيو هامشير Hampshire فنجدها في الحدود الشرقية للولاية وولاية نيويورك الحادي عشر من سبتمبر York New تحدها من الغرب كويبك Quebec الكندية في الشمال، وقد اشتهرت الولاية بإنتاج الألبان وشراب القيقب، حيث أن ولاية فيرمونت أنتجت 1040000 لترا من شراب القيقب، وهو يمثل ربع إنتاج الولايات المتحدة أما عن اتجاه الولاية السياسي فإنها معروفة بإتباع السياسة الليبرالية والتعليم السياسي المستقل.
    عاصمتها هي مونت بلير
    Montpelier وأكبر المدن بها هي مدينة برلينغتون Burlington

    تاريخ فيرمونت
    يطلق عليها ولاية جرين موانتن
    Green mountain ، ويرجع أصل تسمية الولاية إلى الفرنسيين وتعني الجبل الأخضر Vert Mont، وهي ولاية مكونة من 14 مقاطعة أو إقليم وقد اكتشفت منطقة فيرمونت بواسطة الفرنسي صامويل شامبلين Samuel de Champlain عام 1609. وأصبحت ولاية فيرمونت تحت الوصاية البريطانية بعد هزيمة الفرنسيين في الحرب الفرنسية الهندية . وقد وضع أول دستور عام 1777 وتأتي ولاية فيرمونت في المركز الرابع عشر في تاريخ انضمام الولاية إلي الولايات المتحدة في 4 مارس 1791.

    الأديان في ولاية فيرمونت
    أغلبية عدد السكان من المسيحيين (الرومان الكاثوليك) وتصنف الأديان والمذاهب كالتالي:
    المسيحيون 74%
    الرومان الكاثوليك 39%
    البروتستانت 34%
    كونغري جيشنال 7%
    ميثوديست 7%
    ايبيسكبال 5%
    بابتيست 3%
    بروتستانت آخرون 12%
    مسيحيون آخرون 1%
    اليهود 1%
    أديان أخري 1%
    ملحدون 24%


    التصنيف العرقي لولاية فيرمونت
    مجموعات العرقية الموجودة بالولاية يمثل أغلبها من الانجليز حيث يبلغ 4و18% ، والايرلنديون 4.16% ، الفرنسيون 5.14% أما الألمان فيمثلون 1.9% وكذلك الفرنسيون الكنديون 8.8% من عدد سكان الولاية.
    وإذا تعرضنا إلى الجنس الموجود بالولاية والسلالات فنجد أن نسبة عدد البيض يمثل 96%، والأسيويين 9,0 % والأمريكان اللاتينيين 9,0% والجنس الأسود 5,0% أما الأجناس المختلطة فتمثل 2,1% ، وتبلغ نسبة الذكور 51% والإناث 49% وإذا أردنا تصنيف الولاية تبعا للنسب التالية مقارنة بالولايات الأخرى للولايات المتحدة الأمريكية.
    تعتبر ولاية فيرمونت هي المصنفة الأولي في عدد السكان البيض، وتعتبر رقم 41 من حيث السكان الأسيويين بها، وتأتي في المرتبة رقم 49 من حيث عدد السكان الأمريكان اللاتينيين بها، ورقم 48 من حيث نسبة عدد السود بها، أما الأمريكان الأصليين فيجعلوا الولاية تأتي في المرتبة رقم 29، ويتبقي الأجناس الأخرى وتأتي ولاية فيرمونت رقم 39 من حيث عدد السكان من الأجناس المختلفة الذين يقطنون الولاية مقارنة بالولايات الأخرى.
    وأخيرا وليس بأخر تأتي الولاية رقم 28 من حيث عدد الذكور و24 من حيث عدد الإناث ومن الملاحظ أن ولاية فيرمونت واحدة من اثني عشر ولاية لا تطبق بها عقوبة الإعدام ، بعد عام 1930 كان هناك فقط 4 حالات إعدام أخرها كان في عام 1954 ، حيث إن نسبة الجريمة ضعيفة جدا في الولاية ويبلغ عدد السجون بالولاية تسع سجون فقط.
    وتبلغ نسبة الفقر في ولاية فيرمونت 4,9% كمتوسط خلال الفترة من عام 2001 إلى 2003
    وقيست نسبة الفقر كمتوسط عامي 2001 و2002 8,9 % وبالطبع قلت النسبة بين عامي 2002 وعام 2003 إلي 2,9 %، ولاية فيرمونت بلغ معدل البطالة بها 5,3 طبقا للإحصائية التي عرضها مكتب العمل بالولايات المتحدة الأمريكية عام 2005 ، ونسبة السكان الذين يملكون مساكن خاصة بهم عام 1990 بلغ 6و72 وقد تغير المعدل إلى 72 عام 2004
    وإذا تعرضنا إلي الدخل السنوي للفرد فنجد أن عام 1980 بلغ الدخل السنوي للفرد بالدولار 957,7 ،وفي عام 1990 بعد مرور 10 سنوات بلغ 444,17، وزاد إلى 359و21 دولار عام 1995، وارتفع إلى 602,24 دولار عام 1998، 845,25 عام 1999، 848,26 دولار عام 2000


    اقتصاد ولاية فيرمونت
    تعتبر ولاية فيرمونت القائد في إنتاج التماثيل المصنوعة من الجرانيت ، ولها الريادة في إنتاج شراب القيقب، ومعدن الطلق المستخدم في أدوات التجميل، وأيضا تبرز بها صناعة المنسوجات وتنبت بها أشجار الفاكهة ومزارع الألبان، ولكن تعاني الولاية من الانفجار السكاني، وأول من سكن هذه الولاية هم المزارعين والصيادين وقد هاجر كثير منهم إلى الغرب للبحث عن أراضي واتجهوا إلى جريت بلينذ
    Great plains للبحث عن أراضي صالحة للزراعة، والمنفعة الوحيدة التي عادت علي الولاية من جراء انتقال الكثير من السكان وهجرة الأراضي والغابات، هو نمو وازدهار النباتات والحشائش والغابات نتيجة بعد الإنسان عنها وعدم تعديه علي الأراضي.
    والصناعة الرئيسية في ولاية فيرمونت هي الأدوات الكهربائية والمعادن وأدوات الطباعة والنشر وصناعة الورق .
    أهم الشركات شركة فيرمونت تيدي
    Vermont Teddy وهي أكبر منتج للدببة الدمى والتي تأسست عام 1981 علي يد جون سورتينو john sortino . ويبلغ الإنتاج 500000 في العام وتتم المبيعات عن طريق البريد الالكتروني والانترنت ويجري التعامل علي أسهمها في NASDAQ ناسداك. كما يوجد مصنع بن جيري Ben jerry's الشهير المتخصص في صناعة الأيس كريم والزبادي

    السياحة في ولاية فيرمونت
    يوجد منتجع للتزحلق في
    killigton كلينغتون، ستيو stowe ، اوكيمو okemo
    ولاشك أن هذه المنتجعات تجذب الكثير من السائحين وتعد مظهر من مظاهر الانتعاش الاقتصادي الذي يدر الكثير من الأموال للولاية، كما يذهب السائحون إلى هناك حيث يمارسوا هواية الصيد، ويبلغ عدد المنتزهات بالولاية 52 منتزه.


    مناخ فيرمونت
    أهم ما يميز طقس فيرمونت هو قصر فصل الصيف ويتميز الطقس بأنه قاري ويسقط فيه المطر بغزارة وتتنوع مدة فصل النماء من 120 يوم في وادي كونتيكيت الي 150 يوم في إقليم بحيرة شامبلين وفي الشتاء تسقط الأمطار الثلجية والتي في الغالب تكسو الأرض في الثلج لمدة لا تقل عن ثلاثة أشهر كاملة ولكن الولاية تتمتع بطرق جيدة فهي تتمتع بطرق نظيفة وتعتبر نسبة الأراضي الصالحة للزراعة في فيرمونت نسبة ضئيلة ولكنها تعتبر مناسبة تماما لرعي الماشية وفي فصل الصيف يتوجه الآلاف من الحاصلين علي الأجازات إلى رؤية المناظر الطبيعية في الجبال وفي قري نيو انغلاند بينما يحاول البعض تسلق قمم الجبال والتلال وفي الشتاء يمارس السائحون رياضة التزلق المائي.


    جغرافيا فيرمونت
    تشكل جبال جرين مونتن المكسوة بالغابات المظهر الفسيوجرافي السائد في الولاية ، تتكون هذه الجبال من أربع مجموعات علي الأقل معترضة الولاية بوجه عام في الاتجاه من الشمال إلى الجنوب أكبرهم وأكثرهم أهمية جبال جرين موانتين والتي تمتد من أسفل وسط الولاية من الحدود الكندية إلى خط ماساتشوستس صاعدة إلى أعلي قمة في فيرمونت المجموعة الثانية جبال مانسفيلد بارتفاع يصل إلى 1339 متر، والمجموعة الثالثة وتشمل سلسلة جبال تاكونيك والتي تحتل الجزء الجنوبي الغربي للولاية متضمنة أهم محاجر الرخام في الولاية شرق جبال جرين وبالامتداد من الحدود الكندية إلى أسفل وسط الولاية تقع تلال الجرانيت وترجع تسميتها بهذا الاسم إلى وجود الجرانيت هناك، أما المجموعة الرابعة يطلق عليها في بعض الأوقات تلال ريد ساند وتمتد بمحاذاة شاطئ بحيرة شامبلين، كما يوجد في شرق فيرمونت بعض القمم المعزولة والتي لا تتصل بسلاسل الجبال الرئيسية.


    أهم الأنهار في ولاية فيرمونت
    هو نهر وينوسكي
    Winooski river وهو يعتبر رافد بحيرة شامبلين Champlain ويبلغ طوله 145 كم ، وتعتبر العاصمة مونتبلير Montpelier هي العاصمة الأقل سكانا في الولايات الخمسين لأمريكا وتصب انهار فيرمونت أما في نهر كنتكت أو بحيرة شامبلين

    الانتخابات الرئاسية
    المرشحون عدد الاصوات النسبة المئوية
    جون كيري (ديمقراطي) 59%
    جورج بوش (جمهوري) 39%
    آخرون 2%


    - انتخابات مجلس الشيوخ
    المرشحون عدد الاصوات النسبة المئوية
    باتريك ليهي (ديمقراطي) 71%
    جاك مكمولين(جمهوري) 25%
    آخرون 5%

    الولاية حصلت علي 3 من مجموع 538 الأصوات الانتخابية أو المجمع الانتخابي
    ويمثل سكان ولاية فيرمونت في الكونغرس الأمريكي باثنين من السيناتور وواحد من النواب وهم: السيناتور باتريك ليهي
    PATRICK LEAHY ، جيمس جورفوردز JAMES JEFFORDS والنائب برنارد ساندرز BERNARD SANDERS
    وحاكم الولاية هو
    Jim Dougla جيم دوغلاس وهو مرشح جمهوري.

    أشهر الشخصيات بولاية فيرمونت
    CHESTER ARTHUR شيستر أرثر هو الرئيس الأمريكي رقم 21 في تاريخ الولايات المتحدة وقد تولي الحكم في الفترة ولد في عام 1829 وتوفي عام 1886، والرئيس الأمريكي CALVIN COOLIDGE كالفين كولدج ولد في عام 1872 وتوفي عام 1933
    وأيضا ولد الممثل اورسون بين
    ORSON BEAN بالولاية، والسياسي ستيفن دوغلاس STEPHEN DOUGLAS ، ولاعب البيسبول كارلتون فيسك CARLTON FISK

    أهم الجامعات في ولاية فيرمونت
    جامعة فيرمونت
    UNIVERSITY OF VERMONTوهي من أكبر الجامعات العامة الموجودة بالولاية وقد تأسست عام 1791، وعدد الطلاب بها 10940 طالب.
    كلية شامبلين بارلينغتون
    CHAMPLAIN COLLEGE ، وهي جامعة خاصة بها 2555 طالبا وقد تأسست عام 1878.
    كلية ميدلبري
    MIDDLEBURY COLLEGE الخاصة التي تأسست عام 1800 وبها 2357 طالب، وهم من أهم مراكز تعلم اللغة العربية في الولايات المتحدة.

    ولاية فيرجينيا
    تقع ولاية فيرجينيا Virginia في وسط شرق الولايات المتحدة على ساحل المحيط الأطلنطي، ويحدها جنوبا ولايتا كارولينا الشماليةNorth Carolina وتينسي Tennesseeومن الغرب ولايتي كينتكيKentucky وولاية فيرجينيا الغربيةWestVirginia ، ومن الشمال الشرقي ولاية ميريلاند Maryland ومقاطعة كولومبيا Districtof Columbia. وسميت الولاية بفرجينيا تيمنا باسم الملكة العذراء إليزابيث الأولى Elizabeth 1, the Virgin Queen. وأهم ما تشتهر به الولاية كونها مقرا لوزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون.
    وتحتل ولاية فيرجينيا المرتبة الحادية عشر في أمريكا من حيث نسبة عدد السكان العرب، إذ يبلغ عددهم فيها 135 ألف نسمة حسب أرقام تقرير "المعهد الأمريكي العربي" www.aai.org وفي الوقت الذي يتوزع فيه العرب على 114 مقاطعة من مجموع مقاطعات الولاية 135، نجد أن 47% منهم يتمركزون في مقاطعة فير فاكس Fairfax خارج العاصمة واشنطن، و8% منهم في مقاطعة أرلينجتون Arlington و6% في مدينة الكسندريا Alexandria.

    جغرافية فيرجينيا
    تبلغ المساحة الكلية لولاية فيرجينيا 102,558 كيلومتر مربع. وتحتل الولاية المرتبة الخامسة والعشرون من حيث المساحة بين الولايات الأمريكية. وتتكون الولاية من خمسة وتسعين مقاطعة وتسعة وثلاثين مدينة. ويتميز الطقس في ولاية فيرجينيا بصيفه الحار الجاف وبشتائه البارد الممطر. وتحتوي الولاية غربا على وديان ومناطق جبلية بما فيها جبال بلو ريديج مونتان وهضاب رولنغ بدمن.
    عاصمة فيرجينيا مدينة ريشموند، ومن المدن الكبيرة الأخرى فرجينيا بيتش ونورفوك.


    تاريخ فيرجينيا
    تأثر مجرى تاريخ الولايات المتحدة تأثرا عميقا بتطورات تاريخ ولاية فيرجينيا خاصة خلال الفترة الاستعمارية. وقبل مجيء المستوطنين الإنجليز، لم تكن ولاية فيرجينيا خاضعة لأي سلطة أوروبية فرنسية كانت أم إسبانية. وكانت الولاية آنذاك خاضعة لحكم زعيم قبائل هنود الحمر بوهاتان.
    Powhatan
    كان القبطان والتر رالي أول من حاول عدة مرات إنشاء مستوطنة بفيرجينيا إلا أنها باءت بفشل ذريعة. وفي عام 1607، نزل القبطان جون سميث وجنوده في سواحل فيرجينيا وأقاموا فيها أول مستوطنة إنجليزية تعرف بجيمس تاون. وبدأت تجارة العبيد في الولاية عام 1619.
    وخلال الحرب الأهلية الأمريكية شهدت ولاية فيرجينيا وقوع معارك عديدة أكثر مما شهدته الولايات الأمريكية الأخرى.

    وتلقب ولاية فيرجينيا بـ "أم الرؤساء" لكونها مسقط رأس ثمانية رؤساء للولايات المتحدة وهم: ويليام هنري هارسين William Henry Harrison، وتوماس جيفرسون Thomas Jefferson، وجيمس ماديسون James Madison، وجيمس مونرو James Monroe، وجون تايلور John Taylor، وزيكاري تايلور Zachary Taylor، وجورج واشنطن GeorgeWashington، وودرو ويلسون Woodrow Wilson.

    سكان فيرجينيا
    حسب إحصائيات سنة 2003 يبلغ عدد سكان فرجينيا 7,386,330 مليون نسمة، وتحتل الولاية الرتبة الثانية عشر بالنسبة للكثافة السكانية. ويشكل البيض من أصول أوربية غالبية عظمى تبلغ 72,3% والأمريكيون الأفارقة 19,6%، والأسيويون 3,7%، والهنود الحمر 0,3%، والأمريكيون من أصول لاتينية 3,3%، وآخرون من أصول جزر المحيط الهادي 0,1%، وبالإضافة إلى نسبة سكان من أجناس أخرى غير مذكورة في الإحصاء تقدر نسبتهم ب 2,0%. تبلغ نسبة سكان فيرجينيا المولودين خارج الولايات المتحدة 5,3 %، وتبلغ نسبة الكثافة السكانية 186.6 شخص في الميل المربع. وتبلغ نسبة من يملكون مساكنهم 68,1%، ونسبة السكان الذين يعيشون تحت خط الفقر 9,6%.


    اقتصاد فيرجينيا
    يبلغ إجمالي الناتج القومي 271,1 مليار دولار، ويبلغ متوسط دخل الفرد السنوي بها 29,372 دولار، ووصلت نسبة البطالة فيها إلى 6,8% عام 2004. نسبة قطاع الصناعة من إجمالي الناتج العام 9,3%، وقطاع الخدمات 23,63%، والقطاع الحكومي 17,67%.

    يعتمد اقتصاد فيرجينيا أساسا على قطاع الزراعة، وزراعة وصناعة التبغ من أهم الأنشطة الصناعات بالولاية، ويشكل التبغ أهم المحاصيل التي تصدرها فيرجينيا. وينمو التبغ في معظم أراضي فيرجينيا مما جعل بروز ثقافة التبغ منذ قرون عديدة، وهو يعتبر من العناصر الأساسية التي تنفرد بها فيرجينيا. ويوجد بفيرجينيا ستة أسواق دخان ومن بينها: Danville، وساوث بوسطن South Boston، وساوث هيل SouthHill. وتعتبر العاصمة ريشموند المدينة الرئيسية في صناعة السجائر في الولايات المتحدة.
    ومع مرور الوقت توسعت صناعات أخرى في الولاية وأصبح الاقتصاد يعتمد على مصادر مختلفة من بينها: صناعة الحبوب والقطن، وإنتاج فول الصويا، والبطاطا، والتفاح. ويعتمد اقتصاد فيرجينيا حاليا على إنتاج الماشية والدواجن ومنتجات الحليب وخاصة في منطقة سهل فيرجينيا فاليVirginia Valley . وتحتوي فيرجينيا على سواحل كبيرة تستغل في استخراج الأسماك وهي تشتهر بذلك بإنتاج كميات كبيرة من المأكولات البحرية. علاوة على ما سبق ذكره، تشتهر الولاية كذلك بصناعة الخمور.
    ويعتبر الفحم من الموارد المعدنية الأساسية بالولاية بالإضافة إلى الحجر، والرمل، والأسمنت.

    ويوجد بولاية فيرجينيا ثمانية عشر شركة من أكبر خمسمائة شركة في العالم ومن بينها شركة واس ي أ س آروايز جروب US Airways Groupوجنرال ديناميك General Dynamics، ودمنيون رسورسس Dominion Resources، وكابتل وان فيناتشيلCapitalOne Financial.

    كيف صوتت في الانتخابات الرئاسية؟
    يبلغ نصيب ولاية فيرجينيا 13 أصوات من إجمالي أصوات المجمع الانتخابي البالغة 538. وصوتت الولاية في انتخابات عام 2004 لصالح جورج بوش بنسبة 49% أو 1,716,959 مقابل 46% أو 1,454,742 لمنافسة جون كيري. أما في انتخابات عام 2000 فقد صوت 52% لصالح جورج بوش أو1,431,654، مقابل 46% أو 1,221,094 لمنافسة أل غور.
    يحكم ولاية ميشيغان مارك وارنر وهو ديمقراطي وتنتهي فترة حكمه في يناير 2006.

    ممثلو ولاية فيرجينيا في الكونغرس الأمريكي
    يمثل فيرجينيا في الكونغرس الأمريكي عضوان في مجلس الشيوخ وهما جمهوريان، وإحدى عشر عضوا في مجلس النواب منهم 8 جمهوريين و3 ديمقراطيين وستجرى انتخاب التجديد في نوفمبر 2006.


    ممثلو الولاية في مجلس الشيوخ
    جون وارنار
    John Warner حتى نوفمبر 2008
    جورج ألن
    George Allen حتى نوفمبر 2006

    ممثلو الولاية في مجلس النواب

    الأعضاء الجمهوريون:
    السيدة آن دايفس
    Ann Davis
    السيدة ثلمى دراك
    ThelmaDrake
    راندي فوربس
    Randy Forbes
    فرجيل غود
    Virgil Goode
    بوب غودلايت
    BobGoodlatte
    إريك كانتور
    Erik Cantor
    جيمس موران
    James Moran
    فرانك وولف
    Frank Wolf
    توماس دافيس
    Thomas Davis

    الأعضاء الديمقراطيون:
    روبارت سكوت
    Robert Schott
    جامس موران
    James Moran
    ريك بوشر
    Rick Boucher

    جامعات فيرجينيا
    تعتبر جامعة فيرجينيا
    University of Virginia المتواجدة في مدينة شارلتسفيل من أهم جامعات الولاية، وهي جامعة حكومية تأسست عام 1819، وأسسها توماس جفرسون. وهي تحتل المرتبة الأولى في ولاية فرجينيا فيما يخص التعليم العالي. وتحتل المرتبة الثانية على مستوي الولايات المتحدة الأمريكية كأفضل جامعة حكومية، ويبلغ عدد الطلبة الذين يدرسون فيها 19,200 طالب. ودرس فيها كلا الأخوين روبرت وتيد كينيدي والرئيس الأمريكي الثامن والعشرون ودرو ويلسون.

    توجد بالولاية أيضا، جامعة فرجينيا كومنولث يونفارستي
    Virginia Commonwealth University التي تأسست عام 1882، وهي أول جامعة حكومية تأسست لخدمة الأمريكيين الأفارقة. ويبلغ عدد الطلبة الذين يدرسون فيها 24,000 طالب ومنهم 657 طالب أجنبي ولديها 45 برنامجا للدراسات العليا في شتي ميادين الزراعة والتجارة والهندسة والعلوم والبحوث والتكنولوجيا.
    أسس فرانك باتان جامعة أولد دمنين يونفارسيتي Old DominionUniversity عام 1930 وهي من أبرز جامعات فيرجينيا المتخصصة في ميدان العلوم والهندسة والبحوث والإدارة. ويبلغ عدد الطلاب الذين يدرسون فيها نحو 19,000 طالب.
    علاوة على الجامعات السابق ذكرها، يوجد كذلك بولاية فيرجينيا جامعة جورج مايسن يونفارسيتي، وهي جامعة حكومية تأسست عام 1972. وتشتهر الجامعة ببرامجها في عدة ميادين التجارة والسياسة والأعلام الآلي والاقتصاد وكذلك ميدان البيولوجي واللغة الإنجليزية. ويبلغ عدد الطلبة الذين يدرسون فيها 28,874 طالب.


    يتبع - ارجوا عدم الرد - ...!!
    7 "
  3. ولاية واشنطن
    تقع ولاية واشنطن في الجزء الشمالي الغربي من الولايات المتحدة الأمريكية المطل على المحيط الهادي ويعود أسم الولاية تخليدا" لذكرى الرئيس الأمريكي الراحل جورج واشنطن، وتبلغ نسبة السكان العرب 0.25% من أجمالي السكان معظمهم من اللبنانيين حيث يبلغ عددهم حوالي 5,300 شخص بينما يوجد 1,250 مواطنا أمريكيا من أصل سوري و1,400 مواطن من أصل مصري. وتبلغ نسبة المسلمين حوالي1% وبذلك تحتل المرتبة ال21 بين الولايات الأمريكية وذلك طبقا" لإحصائيات مجلس المنظمات الإسلامية في مدينة شيكاغو.
    ومن أشهر المساجد هناك مسجدا الفاروق وآل ياسين في مدينة سياتلSeattle ومسجد بلال في مدينة ريشموند Richmond والمركز الإسلامي في مدينة سياتل.
    ومن أهم معالم الولاية جبال رينير أوليمبيك وسانت هيلينز ومنتزهات نورث كاسكيدز القومية وحصن فانكوفر التاريخي والمركز العلمي للأبحاث في سياتل والإبرة الفضائية Space Needle في مدينة سياتل ومتحف واشنطن القومي Washington National Museum ومتحف الزجاج Glass Museum في مدينة Tacoma وهو يعرض جميع الأعمال الفنية المصنوعة من الزجاج من جميع أنحاء العالم.
    ومن أشهر الشخصيات الفنية الموسيقي والمغني راي شارلزRayCharles والمذيع التلفزيوني بوب باركرBob Barker. كما تشتهر واشنطن بكونها تحتوي على أربعة من أكبر خمس جسور عائمة Floating Bridges في العالم وهي
    EvergreenPoint Floating Bridge
    Lacy Murrow Memorial Bridge
    Homer MBridge
    Hadley Bridge
    ومن أشهر الأندية الرياضية في ولاية واشنطن نادي
    Seahawks لكرة القدم في مدينة سياتل Seattle ونادي Supersonics لكرة السلة في مدينة سياتل أيضاً كما يوجد نادي Seattle Mariners في نفس المدينة وهو من أشهر أندية رياضة البيسبول.

    تاريخ واشنطن
    جاء العديد من المستكشفين الأوروبيين إلى ولاية واشنطن وعلى رأسهم الرحالة الأسباني برونو هيسيتا
    Bruno Heceta عام 1775، والبحار الأمريكي روبرت جراى Robert Gray سنة 1792 والقبطان الإنجليزي جورج فانكوفر George Vancouver، بينما قام الأمريكي لويس كلارك LewisClark باستكشاف نهر كولومبيا والمنطقة الساحلية في الفترة من 1805 وحتى 1806 وذلك بناءا على طلب الحكومة الأمريكية.
    واشتعلت الخلافات بين المستوطنين الأمريكيين والبريطانيين بسبب النزاع حول ملكية بعض الأراضي في ولاية واشنطن مما هدد بنشوب حرب في فترة 1840 وجاءت اتفاقية أوريجين
    Oregon عام 1846 لتخمد نيران هذه الحرب، وانضمت ولاية واشنطن للاتحاد الأمريكي في 11 نوفمبر سنة 1889 لتصبح الولاية رقم 42.
    واعتمدت واشنطن في الماضي على الزراعة وقطع الأخشاب وزراعة التفاح وخاصة في وادي
    Yakima ثم تطورت صناعات أخرى مثل صيد الأسماك والتعدين، ومع قدوم القرن العشرين ذاعت شهرة واشنطن لارتباطها في أذهان الكثير من الأمريكيين بالشراسة والعنف كبقية الغرب الأمريكي الشرس Wild West وخاصة مدينة أبردين Aberdeen التي انتشرت فيها الرذيلة ونوادي القمار حتى أصبح العنف وإدمان المخدرات وصمة لازمتها حتى أواخر الثمانينات من القرن العشرين.

    جغرافية واشنطن
    يحد ولاية واشنطن شرقا" ولاية أيد اهوIdaho ، وغربا" المحيط الهادي، وشمالا" المقاطعة الكندية بريتيش كولومبيا British Columbia ، وجنوبا" ولاية أوريجن Oregon. وتتكون الولاية من 39 مقاطعة، وتبلغ المساحة الكلية 172,349 كم2، وبذلك تحتل المرتبة الثامنة عشرة بين الولايات المتحدة الأمريكية من حيث المساحة.
    تحتوي ولاية واشنطن على عدة انهار من أهمها نهر كولومبيا
    Columbia ونهر سنيك Snake ونهر ياكيما Yakima كما تتميز بوجود عدة جبال منها جبل أدامز Mount Adams وجبل باكر Mount Baker ورينيةMount Rainier وهو من أعلى الجبال في الولاية تعتبر شبه جزيرة أوليمبي من اكثر مناطق سقوط الأمطار في العالم.
    عاصمة الولاية هي أوليمبيا
    Olympia ويبلغ عدد سكانها 42512 نسمة، وتعد مدينة سياتل Seattle من أكبر مدن الولاية ويبلغ عدد سكانها 589101 نسمة، ومن المدن الأخرى الكبيرة تاكوما Tacoma وفانكوفر Vancouver.

    سكان واشنطن
    حسب إحصائيات عام 2003 يبلغ عدد سكان واشنطن 5894121 نسمة، وبذلك تحتل المرتبة ال15 من حيث عدد السكان وتبلغ نسبة الكثافة السكانية 34,2 في الكيلومتر المربع.
    ويشكل البيض من أصول أوروبية غالبية عظمى تبلغ 81,8 %، والأمريكيون الأفارقة 3,2 % والأسيويون 5,5 % والهنود الحمر 1,6 % والأمريكيون اللاتينيون 7,5 % والأجناس المختلطة 3,6%بالإضافة إلى 3,9% غير مذكورين في الإحصاء.
    تبلغ نسبة من يملكون مساكنهم66%ونسبة الفقر 11,8%.


    اقتصاد واشنطن
    بلغ أجمالي الناتج القومي لولاية واشنطن 244 بليون دولار عام 2003 وهي بذلك يحتل المرتبة الحدية عشر في حجم اقتصاد بين الولايات الأمريكية، وبلغ متوسط الدخل الفردي سنويا"35299 دولار، ووصلت نسبة البطالة 5,5%عام2004. بلغ إنتاج قطاع الصناعة 22 بليون دولار وقطاع الصحة 17 بليون دولار وقطاع الحكومة 36 بليون دولار. وتتمتع واشنطن باقتصاد جيد ومتنوع حيث تحتل المرتبة الأولى في زراعة الفراولة والتوت والمرتبة الثانية في إنتاج العنب وبلغ أجمالي المحاصيل الزراعية 3,2 بليون دولار عام 2003 ومن المنتجات الزراعية الرئيسية في الولاية الفاصوليا والعدس والذرة والكمثرى والكرز والتفاح.
    أما أهم الصناعات الرئيسية فهي تصميم وتصنيع الطائرات (شركة بوينج 30كم شمال سياتل) وإنتاج برامج الكومبيوتر (مايكروسوفت وأمازون ونانتيندو) والصناعات الإلكترونية والكيمياء الحيوية(شركة كوريكسا
    Corixa في مدينة سياتل وشركة ZymoGenetics) كما تشتهر ولاية واشنطن بصناعة الألومونيوم.
    وقد أوردت مجلة فورتش Fortune خمسة شركات واقعة في مدينة سياتل من ضمن أكبر خمسمائة شركة في العالم لعام 2004 وهم شركة واشنطن ميوتشول Washington Mutual للخدمات المالية وشركة التأمين سافكو Safeco Corporation وأسواق نورد ستورم Nordstrom وشركة أمازون للإنترنت Amazaon.com وسلسلة مقاهي ستار بكس Starbucks .

    كيف صوتت واشنطن في الانتخابات الأمريكية
    يبلغ نصيب ولاية واشنطن 11 صوتا" من أجمالي أصوات المجمع الانتخابي البالغ عددها 538. صوتت الولاية في انتخابات 2004 لصالح جون كيري بنسبة 53% أو 1,510,210 مقابل 46 % لصالح جورج بوش أو 1,304,894. أما في انتخابات عام 2000 فقد صوتت 50,2% لصالح أل جور في مقابل 44,6% لصالح بوش. يحكم ولاية واشنطن كريستين غريغوار
    Christine Gregoire وهي ديمقراطية وتنتهي فترة حكمها في يناير 2009.

    ممثلو ولاية واشنطن في الكونغرس الأمريكي
    أعضاء مجلس الشيوخ
    - السيناتور بارتي موراى (ديمقراطي)
    PartyMurray (D)
    - السيناتور ماريا كانت ويل (ديمقراطية)
    Maria Cantwell(D)

    أعضاء مجلس النواب
    1. غي انسلي
    Jay Inslee(D)
    2. ريتشارد لارسن
    Richard Larsen (D)
    3. بريان بيرد
    BrianBaird(D)
    4. ريتشارد هيستنغز
    Richard Hastings(R)
    5. كاثي موريس
    CathuyMorris(R)
    6. نورمان ديكس
    Norman Dicks(D)
    7. جيم ماكديرموت
    JimMacDermott(D)
    8. ديف رايخرت
    Dave Reichert(R)
    9. ادم سميث
    AdamSmith(D)

    أهم الجامعات في واشنطن
    - جامعة واشنطن
    University of Washington وتقع في مدينة سياتل وتأسست عام 1881 ويبلغ عدد طلابها نحو 39246 طالبا. وهي جامعة حكومية.
    - جامعة ولاية واشنطن
    Washington State University وهي جامعة حكومية تقع في مدينة بولمان وتأسست عام 1890 ويبلغ عدد طلابها نحو 23240 طالبا وهي جامعة حكومية.
    - جامعة سياتل
    Seattle University وهي جامعة خاصة تقع في قلب مدينة سياتل وتأسست عام 1893 وعدد طلابها 15200 طالبا.
    - جامعة واشنطن الغربية
    Western Washington University جامعة حكومية تقع في مدينة بيلينجهام في غرب الولاية.

    ولاية ويست فيرجينيا
    تقع ولاية ويست فيرجينيا في الجزء الأوسط من الولايات الشرقية الأمريكية . وسميت الولاية بهذا الاسم تكريماّ للملكة إليزابيث المعروفة باسم "الملكة العذراء" The virgin Queen التي توفيت عام1603 وعرف عصرها بالعصر الاليزابيثي Elizabeth Age.
    تبلغ نسبة السكان العرب في الولاية .3%، أكثرهم من اللبنانيين ويبلغ عددهم 5,563 نسمة يليهم السوريون وعددهم 842 ثم المصريون وعددهم 171 (مكتب إحصاءات الولايات المتحدة الأمريكية لعام 2000).

    من أهم معالم الولاية مدينة هاربرز فري Harpers Ferry بمقاطعة جيفرسون شرقي الولاية علي جبال بلو ريدج Blue Ridge عند نقطة التقاء نهري بوتوماك Potomac وشيناندواShenandoah ، والتي سميت باسم روبرت هاربر الذي كان أول من بدأ تشغيل عابرة لنقل الركاب عبر نهر بوتوماك عام 1747. وتعتبر هذه المدينة مركزا سياحيا هاما باعتبارها متنزها تاريخيا وطنيا هاماّ. ومن المعالم الأخرى للولاية النهر الجديد New River وينابيع بيركلي Berkeley Springs، ومتحف دلف نورونا Delf Norona بمدينة ماوندز فيل وهو يحتوي علي مجموعة متفردة من بقايا أثرية مقدسة.
    من أشهر الشخصيات التي تنتمي للولاية الكاتبة الكبيرة بيرل باك الحاصلة علي جائزة نوبل في الأدب لعام1938 ، و"ماري لو ريتون"أول أمريكية تفوز بالميدالية الذهبية في رياضة الجمباز للسيدات لأول مرة في تاريخ أمريكا في اوليمبياد عام 1984، وسيروس فانس وزير خارجية أمريكا في الفترة من عام 1977 حتى 1980.

    جغرافية ويست فيرجينيا
    يحد الولاية شمالاّ ولايتا بنسلفانيا وميريلاند، ويحدها من الشرق والجنوب ولاية فيرجينيا، وولاية كنتاكي ومن الغرب ولاية أوهايو (يفصلها عنها نهر أوهايو). وتتكون الولاية من 55 مقاطعة، وتبلغ المساحة الكلية لها38,749.56 كيلومتر مربع فيكون ترتيبها من حيث المساحة الولاية الحادية والأربعين علي مستوي الولايات المتحدة الأمريكية.
    تلقب الولاية باسم "ولاية الجبل" نظراّ لشدة ارتفاع أراضيها ووعورتها حيث يزيد متوسط ارتفاع أراضيها إلي 457 مترا عن أي ولاية شرق المسيسبي1,482 مترا فوق سطح البحر. وتنقسم الولاية من حيث تكوينها الجغرافي إلي جزأين أساسيين هما:
    .إقليم السلاسل الجبلية والوديان
    Ridge and Valley Province الذي يحده من الشرق إقليما بلو ريدج Blue Ridge وبدمونتPiedmont ومن الغرب سلسلة السهول المرتفعة ويمتد هذا الإقليم لمسافة تقدر بـ 1,930 كيلومتر من الجبال والوديان المتعاقبة كما يظهر من الاسم.
    . سلسلة السهول المرتفعة
    Appalachian Plateauالممتدة غربي الإقليم السابق وتبدأ من أقصي الشمال حيث جبال أديرونداكِAdirondack مرورا بولايات نيويورك ثم بنسلفانيا، ثم ويست فيرجينيا فولاية أوهايو ثم كنتاكي ثم تنيسي ثم ألاباما لتنتهي بالسهول الساحلية الجنوبية علي خليج المكسيك.
    أهم أنهار الولاية نهر أوهايو ونهر بوتوماك بروافده الهامة: شيناندوا وأفرع مونوكاسي،
    وهذا النهر صالح للملاحة ومرور السفن الضخمة حتى مدينة واشنطن. وهناك أيضا نهر كاناوها
    Kanawha و"النهر الجديد" اللذان يلتقيان ليكونا معاّ أهم ممر مائي في الولاية بأكملها.
    مناخ الولاية مناخ بارد شتاء حار صيفا يتميز بالرطوبة في كلا الموسمين ويستمر تكون الجليد لأيام قليلة في الأراضي المنخفضة ولكنه يدوم لأسابيع فوق المرتفعات.
    وتتميز ويست فيرجينيا بطبيعة ساحرة تصلح لممارسة هوايات الصيد البري والبحري وإقامة المعسكرات والتزحلق علي الجليد . وتحتوي علي متنزهات عديدة، وغابات ضخمة (حيث يوجد بها جزء كبير من غابات جورج واشنطن الوطنية)، مما كان له أثر كبير علي رواجها سياحياّ.

    عاصمة الولاية هي مدينة تشارلستاون وهي أضخم المدن وعدد سكانها 51,394نسمة، تليها مدينة هنتغتون Huntington وعدد سكانها 49,533 ، ثم باركر سبرغ Parkersburg 32,100 نسمة.

    تاريخ ويست فيرجينيا
    تشترك ولاية ويست فيرجينيا في تاريخها القديم مع ولاية فيرجينيا في الفترة بين عامي 1609 و 1863حيث كانت جزءا منها، ثم انسحبت فيرجينيا من "اتحاد المقاطعات الأمريكية" في عصر الملكة إليزابيث عام 1861، واعترضت المقاطعات الأربعون الأعضاء في الاتحاد علي انسحابها وكونت فيما بينها حكومة مستقلة منحت صفة الولاية وانضمت إلي الولايات المتحدة الأمريكية في 20 يوليو عام 1863.
    وفي عام 1731أسس "مورغان مورغان" أول مستوطنة بيضاء في ميل كريك (التي تعرف حالياّ بمقاطعة بيركلي)، واكتشف الفحم فيها عام 1742 ليؤدي دورا هاما في تاريخ الولاية. فضلا عن اكتشاف مصادر معدنية أخري هامة مثل النفط والغاز الطبيعي، واستغلال الثروة الخشبية الضخمة في غاباتها والتي تغطي حوالي ثلاثة أرباع المساحة الكلية من الأرض. وبدأ التوسع الصناعي السريع في ويست فيرجينيا في السبعينات من القرن التاسع عشر، ليجتذب الآلاف من المهاجرين ذوي الأصول الأوروبية والأفريقية إلي المنطقة، وأدت إضرابات عمال المناجم في الفترة بين1912 و 1921إلي تدخل القوات الفيدرالية لتهدئة حدة العنف. واليوم تحتل الولاية المركز الثاني في إنتاج الفحم علي مستوي أمريكا بإنتاج يقدر بـ 15% من الإنتاج الكلي للولايات المتحدة.


    سكان ويست فيرجينيا
    يقدر عدد سكان الولاية وفقا لإحصاءات المكتب الأمريكي للإحصاءات لعام 2003 بحوالي 810,354 نسمة ، حيث تأتي في المركز السابع والثلاثين بين الولايات الأمريكية من حيث عدد السكان ومعدل الكثافة السكانية 46.6% لكل كم مربع.
    وينقسم السكان من حيث الأصول العرقية إلي أغلبية عظمي من البيض بنسبة 95% (حوالي 1,718,777 نسمة تقريبا) ، و3.2% من أصول أفريقية (حوالي 57,232 نسمة)، و2% من أصل هندي، و.5 % من أصل آسيوي.
    متوسط دخل الفرد في الولاية25,872 دولارا أمريكيا في العام ومعدل الفقر 17.1% لعام 2002-2003 ونسبة البطالة 4.8 % (وفقاّ لآخر الإحصاءات)، ويمتلك 80.3 % من المقيمين بالولاية مساكنهم.


    اقتصاد ويست فيرجينيا
    بلغ الناتج القومي لولاية ويست فيرجينيا عام 2003وفقا لتقديرات مكتب التحليلات الاقتصادية بوزارة التجارة الأمريكية 49,6 مليار دولار تحقق الصناعة والتعدين جزءا كبيرا منه (حوالي 5,2 مليار دولار) حيث يحتل استخراج الفحم مكانه البارز بين الموارد الاقتصادية الهامة للولاية يليه استخراج الحديد وصناعة الحديد والصلب والزجاج والقصدير والكيماويات والمنسوجات الصناعية، وإنتاج المعادن بصفة عامة والصناعات التكنولوجية الحديثة حقق القطاع الحكومي في الإحصائية السابق الإشارة إليها حوالي 7,7 مليار دولار أمريكي، وحقق مجال الصحة والرعاية الاجتماعية حوالي 4,5 مليار دولار، وتجارة الجملة والتجزئة إجمالي 6,0 مليون دولار تقريبا.
    من أهم محاصيل الولاية التبغ والتفاح والخوخ والتبن والذرة كما يربي السكان الدواجن والماشية التي تستخدم في الاستهلاك المحلي فضلا عن منتجات الألبان.
    كما تتميز الولاية بكثرة الغابات التي تساعد في إنتاج لب الخشب والأخشاب المستخدمة كدعامات في البناء والتعدين والفحم النباتي وجميعها من الأخشاب الصلبة.

    كيف صوتت ويست فيرجينيا في الانتخابات الأمريكية
    يبلغ نصيب ولاية ويست فيرجينيا 5 أصوات من إجمالي أصوات المجمع الانتخابي البالغ عددها 538 صوتا. صوتت الولاية في انتخابات 2004 بنسبة 56% لصالح جورج بوش (417,516 صوتاّ) مقابل 43 % لصالح جون كيري (322,276 صوتاّ). يحكم ولاية ويست فرجينيا جون مانشن
    John Manchin (ديمقراطي) وتنتهي فترة ولايته في يناير 2009.

    ممثلو ولاية ويست فيرجينيا في الكونغرس الأمريكي
    1. سيناتور روبرت بايرد
    Robert Byrd ديمقراطي
    2. سيناتور جون روكفلر
    John D. Rockfeller ديمقراطي
    3. نائب آلان مولوهان
    Alan b. Mllohan ديمقراطي
    4. النائب شيلي مور كابيتو
    Shelley Moore Capito جمهوري
    5. نائب نك جو راهال
    Nick Joe Rahallديمقراطي

    أهم الكليات والجامعات في ويست فيرجينيا
    جامعة ويست فيرجينيا العامةWest Virginia State University تأسست عام 1891 وهي جامعة حكومية، عدد الدارسين بها 3.344 دارس ودارسة.
    • جامعة ويست فيرجينيا في باركر سبرغ
    West Virginia University at Parkersburg تأسست عام 1961، وهي حكومية وعدد الدارسين بها3.722 مطالب.
    • كلية ويست فيرجينيا نورثرن كوميونيتي
    College West Virginia Northern Community تأسست عام 1972 في ويلينغ ًWheeling. عدد الدارسين بها 2.879 طالب.
    • كلية ويست ليبرتي العامة ً
    WestLiberty State College وهي كلية حكومية تأسست عام 1837 في مدينة ويست ليبرتي وعدد الدارسين بها 2.374 دارس ودارسة.



    يتبع - ارجوا عدم الرد - ...!!
    7 "
  4. ولاية ويسكونسن


    تقع هذه الولاية في الجزء الأعلى من وسط الولايات المتحدة الأمريكية, وأصل التسمية يرجع إلى كلمة هندية تعرضت للتحريف باللغة الفرنسية وهناك خلاف حول معناها.
    يسكن الولاية عدد من العرب تقدر نسبتهم بحوالي 0.16% من مجموع السكان وفقاّ لإحصاءات عام 2000 منهم حوالي3.171 من أصل لبناني, وحوالي927 من أصل سوري, و938 من أصل مصري.
    من أهم معالم الولاية التي تجذب الاهتمام منتجع أبوستل أيلاند ليك شور الوطنيِApostle Islands National Lake Shore ويتكون من مجموعة من الجزر وشبه جزيرة بايفيلد Bayfield علي بحيرة سوبريورLake Superior (أحد البحيرة العظمي) أعظم مسطح مائي عذب علي مستوي العالم (يوجد بالولاية أيضاّ عشر غابات أغلبها مزود بالخدمات اللازمة لإقامة المعسكرات, وممارسة الألعاب المائية, والصيد والنزهات الخلوية), والمتحف العالمي للسيرك في بارابوBaraboo ومنطقة ومدينة ويسكونسن ديلزWisconsin Dells بمناظرها الطبيعية وتكويناتها الصخرية البديعة.
    من أشهر شخصيات الولاية الممثل المشهور سبنسر تراسي SpencerTracy, والكاتب والممثل المعروف أورسون ويلزOrson Welles(1915-1985), والساحر الشهير هاري هوديني Harry Houdini(1874-1926), والموسيقار وودي هيرمان (1913-1987).

    جغرافية ويسكونسن
    تحدها شمالاّ بحيرة ليك سوبريور والجزء العلوي من شبه جزيرة ميتشغان, ومن الشرق بحيرة ميتشغان, ومن الجنوب ولاية إلينوي, ومن الغرب ولايتا مينيسوتا وولاية أيوا حيث الجزء الأكبر من الحدود يتمثل في نهر الميسيسيبي.
    يبلغ عدد المقاطعات بالولاية 72 مقاطعة, ومساحة الولاية 105.385.6 كم مربع وتحتل الترتيب الثالث والعشرين بين الولايات من حيث المساحة.
    من أهم معالم الولاية جغرافياّ العدد الهائل من البحيرات الموجودة فيها, وتتفاوت مساحاتها من 557 كم مربع لبحيرة وينيباجو Winnebago إلي البحيرات الثلجية الصغيرة ذات الجمال الطبيعي الأخاذ, ويجري نهر ويسكونسن الغزير (بنظام مكثف من السدود) نحو الجنوب عبر منتصف الولاية ثم ينعطف غرباّ" "شمال غرب مدينة ماديسون مباشرة ليغذي نهر الميسيسبي, فيقسم الولاية إلي جزأين شرقي وغربي.
    وتطل الولاية علي بحيرات حدودية ضخمة مثل سوبريور وميتشغان بالإضافة إلى عدد كبير من البحيرات الجميلة والجداول الصغيرة, كما تتمتع الولاية بوجود مناطق غابات واسعة في الشمال مما جعلها هدفا لممارسي الصيد البري والبحري, وهواة الألعاب الشتوية والمائية, كما يوجد بها متنزهات وغابات عديدة.
    تتميز الولاية بمناخ قاري رطب لياليه الشتوية طويلة والصيفية قصيرة وحارة إلي حد ما, لكن بحيرات مثل سوبريور وميتشغان تساعد علي تلطيف درجات الحرارة حيث تكون المناطق القريبة منها أكثر اعتدالا في فصلي الشتاء والصيف.
    تتراوح متوسطات درجات الحرارة في شهر يوليو بين أكثر من 22 درجة مئوية في الجنوب و19درجة مئوية في بعض المناطق الشمالية, وربما تهبط درجة الحرارة ليلاّ في الشمال إلي درجة الصفر وهو شيء شبه معتاد. وفي الشتاء تتراوح متوسطات الحرارة بين12 درجة مئوية تحت الصفر في المناطق الشمالية الداخلية و6 درجات تحت الصفر جنوباّ علي شواطئ بحيرتي سوبريور وميتشغان وقد تستمر موجات البرد القارص لأسابيع طويلة.
    عاصمة الولاية مدينة ماديسون Madison وعدد سكانها يبلغ 218.432 نسمة وفقا لإحصاءات عام 2003, وأكبر المدن من حيث عدد السكان مدينة ميلووكي Milwaukee وعدد سكانها نسمة 586.491, ومدينة غرين باي Green Bay وعدد سكانها 101.467 نسمة.

    تاريخ ويسكونسن
    بدا استكشاف الولاية لحساب الفرنسيين من قبل المستكشف جان نيكوليه Jan Nicolet حيث رست سفينته علي شاطئ غرين باي في عام 1634. وفي عام 1660 تأسس بالمنطقة مركز تجاري وإرسالية كاثوليكية بالقرب من المكان المعروف الآن باسم أشلاند Ashland, وحصلت بريطانيا العظمي علي أراضي الولاية في إطار التسوية التي أعقبت الحروب الفرنسية والهندية عام 1763, ثم انتقلت إلي سيادة الولايات المتحدة الأمريكية عام 1783بعد حرب الاستقلال إلا أن بريطانيا استعادت سيطرتها فعلياّ عليها حتى انتهت سيطرتها بعد حرب 1812, وخضعت أراضي الولاية لسيطرة ولايات أخري في الحكم كإنديانا وإلينوي وميتشغان علي التوالي في الفترة بين عامي1800 و1836 ,ثم انفصلت عنها وانضمت إلي الاتحاد في 29 مايو 1848.

    سكان ويسكونسن
    يبلغ عدد عدد السكان 5.472.299 والولاية تحتل الترتيب العشرين بين الولايات الأمريكية من حيث عدد السكان ومعدل الكثافة السكانية يبلغ 61.35 فردا لكل كيلومتر مربع.
    يشكل الأمريكيون البيض نسبة 88.9% من سكان الولاية, والأمريكيون من أصول أفريقية نسبة 5.7%, والهنود الحمر 0.9%, والآسيويون نسبة 1.7%.
    نصيب الفرد من الدخل القومي وفقا لإحصاءات عام 2004 يقدر بـ 32.157 دولار أمريكي سنويا ومعدل البطالة 4.6%, ومعدل الفقر 9.2%. ويمتلك 73.3% من السكان المنازل التي يقيمون فيها.

    اقتصاد ويسكونسن
    وصل إجمالي الناتج القومي للولاية (وفقاّ لإحصاءات عام 2003) إلي 210.8 بليون دولار أمريكي.
    وأعظم مصادر الولاية الطبيعية منذ نشأتها حتى الآن هي الأخشاب (الصنوبر شمالاّ والأخشاب الصلبة فيما عدا ذلك), وقد كانت الغابات الكثيفة يوما ما تغطي الولاية بأكملها عدا البراري الجنوبية, وأدي الاستغلال غير الرشيد للغابات إلي تراجع حاد في مساحات الأشجار.
    والولاية تتحدث في المقام الأول بلكنة ريفية حيث ترعي علي أرضها أضخم قطعان الماشية في الأمة, وتحتل ويسكونسن الصدارة في إنتاج الجبن والمركز الثاني في إنتاج الحليب علي مستوي الولايات الأمريكية. ويأتي بعد ذلك من حيث الأهمية الاقتصادية محاصيل الذرة وفول الصويا والتبن والبطاطا ومجموعة شديدة التنوع من الفواكه والخضراوات. ومن أهم الصناعات في ويسكونسن الصناعات الغذائية, بالإضافة إلي صناعة الآلات التي تتركز في مدن ميلووكي وماديسون وراسين Racine .
    وهناك أيضا صناعة مركبات النقل والسيارات, والصناعات المعدنية والمعدات الطبية (حقق قطاع الصناعة 43.7 بليون دولار). وتتركز اغلب هذه الصناعات بالقرب من ميلووكي.

    وقد حققت الولاية في مجال الرعاية الطبية والخدمات الصحية دخلاّ قدره 15.9بليون دولار, بينما حققت في مجالي تجارة التجزئة والجملة معا24.4 بليون دولار.
    كيف صوتت الولاية في الانتخابات الأمريكية
    يبلغ نصيب ولاية ويسكونسن 10 أصوات من إجمالي أصوات المجمع الانتخابي البالغ عددها538 صوتاّ. صوتت الولاية في انتخابات 2004 لصالح جورج بوش بنسبة 50% بما يعادل 1.488.935 صوتاّ مقابل 49 % لصالح جون كيري بما يعادل 1.477.122 صوتاّ. يحكم الولاية جيم دويل JimDoyle وهو ديمقراطي وتنتهي فترة ولايته في يناير 2007.

    ممثلو ولاية ويسكونسن في الكونغرس الأمريكي
    أعضاء مجلس الشيوخ
    - السيناتور هيرب كول Herb Kohl ديمقراطي
    - السسياتور راسل فنغولد ٌRussel. Feingold D ديمقراطي

    أعضاء مجلس النواب
    - النائب بول رايان Paul Ryan جمهوري
    - النائب تامي بولدوينTammy Baldwin ديمقراطي
    - النائب رون كيند Ron Kind ديمقراطي
    - النائب جوين مور Gwen Moore ديمقراطي
    - النائب ف جيمس سنسنبرنرF. James Sensenbrenner جمهوري
    - النائب توماس بتريThomas E. Petri جمهوري
    - النائب ديفيد ر. أوبايDavid R. Obey ديمقراطي
    - النائب مارك غرين Mark Green جمهوري

    أهم الكليات والجامعات في ويسكونسن
    • جامعة ويسكونسن أوكلير University of Wisconsin–Eau Claire بمدينة أو كليرEau Claire تاسست عام 1916. وهي جامعة حكومية بها10.540 طالب وطالبة.
    • جامعة ويسكونسن لا كروس University of Wisconsin–La Crosseبمدينة لا كروس , La crossحكومية تأسست عام 1909 بها 8.511 طالب وطالبة.
    • جامعة ويسكونسن ميلووكي University of Wisconsin–Milwaukee بمدينة ميلووكي . وهي جامعة حكومية تأسست عام بها 26.832 طالب وطالبة.
    • كلية ويسترن ويسكونسن تكنيكال WesternWisconsin Technical College . وهي كلية حكومية تأسست عام 1911 وبها 5.286 طالب وطالبة.


    ولاية وايومنغ


    هي احدي ولايات سلسلة جبال روكي الشهيرة في الجهة الغربية من الولايات المتحدة ويرجع أصل تسميتها إلي كلمة بلغة قبائل هنود شمال أمريكا تعني" الجبال والوديان المتعاقبة".
    وتبلغ نسبة السكان العرب في الولاية 0.7% من إجمالي السكان أغلبهم من اللبنانيين ثم المصريين ويليهم السوريين.
    ومن معالم الولاية متحف وايومنغ, ومتحف فورت بريدجFort bridge ومركز بافالو بيلBuffalo Bill التاريخي.
    كما توجد بها مكتبة ويليام روبرتسون كويWilliam Robertson Coe الضخمة التابعة لمكتبة جامعة وايومنغ الشهيرة.
    ومن أشهر شخصيات الولاية نائب رئيس الجمهورية ديك تشيني Dick Cheney, والكاتب الكبير تد أولسون Ted Olson وبافالو بيل كودي Buffalo Bill Cody أحد أشهر رواد الكشافة القدامى.

    جغرافية وايومنغ
    الولاية علي شكل مستطيل كامل، ويحدها من الشرق ولايتا ساوث داكوتا South Dakota ونبراسكا Nebraskaومن الجنوب ولايتا كولورادوColorado، ويوتاه Utah, ومن الغرب ولاية إيداهوIdaho ومن الشمال ولاية مونتانا Montana.
    تتكون الولاية من 23 مقاطعة بالإضافة إلي يلوستون وناشونال بارك وتبلغ مساحتها 251,501 كم مربع وتحتل بذلك المرتبة العاشرة من حيث المساحة بين الولايات الأمريكية.
    تتميز الولاية باحتوائها علي أجزاء من أربعة مناطق طبيعية كبري في الولايات المتحدة وهي: جبال روكي الجنوبية، وأحواض وايومنغ، وجبال روكي الوسطي، والسهول العظمي.
    وعلي قمم جبال روكي يتجمع الجليد الذي ينصهر ليغذي عدة أنهار كبري مثل نهر سنيكSnake river الذي يبدأ رحلته الطويلة المتعرجة ليخترق ولاية إيداهو, ونهر يلوستون Yellowstoneriver الذي ينطلق إلي الشمال والشرق ليلتقي بنهر ميسوري Missouri river, وجرين ريفر Green river الذي يتجه جنوباّ ليصب في نهر كولورادو. وتستخدم هذه الثروة المائية السطحية الهائلة في الري والتخزين للتحكم في مستوي مياه الفيضانات وأحيانا توليد الطاقة الكهربية.
    من أشهر معالمها السياحية متنزه غراند تيتون القومي GrandTeton National Park ومتنزه يلوستونYellow Stone الشهيرين، فضلا عن حصن لارامي القديم Fort Laramie، إضافة إلى برج ديفلز الشهير Devils Tower الذي اعتبره الرئيس ثيودور روزفلت عام1906 أهم المعالم التاريخية للأمة.
    تتمتع وايومنغ بمناخ قاري معتدل دافئ في الصيف في المناطق المنخفضة وبارد في الشتاء مع نسب منخفضة من الرطوبة أغلب فصول السنة.
    وأكبر مدنها مدينة تشايين(العاصمة)Cheyenne وعدد سكانها54.374، وكاسبر Casper وعدد سكانها50.632.

    تاريخ وايومنغ
    اكتسبت الولايات المتحدة الأراضي التي توجد فيها الولاية بموجب صفقة شراء لويزيانا PurchaseLouisiana من الجانب الفرنسي عام .1803 وكان أول من وطئ هذه الأراضي من البيض تاجر الفراء جون كولتJohn Colter . وفي عام 1807 استكشف كولتر منطقة يلو ستون Yellowstone ليعود بأنباء عن ينابيعها الساخنة, وانضمت الولاية إلي الولايات الأمريكية المتحدة لأول مرة في 10 يوليو من عام 1890.
    وفي عام 1834 تم بناء فورت لارامي Fort Laramie كأول مركز تجاري دائم في الولاية، ثم انضمت وايومنغ الغربية إلي أراضي الولاية عام 1846 بموجب اتفاقية أوريغن Oregon Treaty مع بريطانيا العظمي لتنتهي بذلك الحروب المكسيكية عام 1848.

    سكان وايومنغ
    يبلغ عدد سكان وايومنغ طبقاّ لإحصائيات عام 2003 حوالي 493.782 نسمة فهي بذلك تحتل المرتبة الخمسين من حيث عدد السكان بين الولايات الأمريكية ومعدل الكثافة السكانية فيها حوالي 2.8 لكل كيلومتر مربع. ويشكل البيض من أصول أوروبية فيها غالبية عظمي بنسبة 92.1% من السكان، والأمريكيون الأفارقة3.7%، والهنود1.3% والآسيويون2.7% , وتقدر نسبة الأجناس الأخرى 2.5%.
    نسبة الفقراء في الولاية9.4%, ويملك 72.8% من السكان المساكن التي يقيمون فيها، ومعدل البطالة فيها 3.7,% وهو من أقل المعدلات بالنسبة للولايات الأخرى.

    اقتصاد وايومنغ
    بلغ أجمالي الناتج القومي لولاية وايومنغ 22.279 مليار دولار وفقا لإحصاءات عام 2003 وبلغ متوسط الدخل الفردي34.308 دولار سنويا، وقدرت نسبة البطالة عام2005 بـ3.7%. وبلغت معدل ناتج قطاع التعدين 5.36 مليار دولار، والقطاع الحكومي 2.3 مليار دولار، وقطاع تجارة التجزئة 1.4 مليار دولار, وقطاع تجارة الجملة 2 مليار دولار.
    ومن الواضح أن قطاع التعدين هو أقوي قطاع اقتصادي بالنسبة للولاية حيث يحقق حوالي ربع إجمالي الناتج القومي للولاية. وقد حفر أول بئر بترول في الولاية في الستينات من القرن التاسع عشر، واليوم يتركز إنتاج النفط في مدينة كاسبر, كما يعتبر الغاز من العناصر ذات الأهمية الاقتصادية المحورية في وايومنغ. ومنذ بداية الثمانينات من القرن العشرين أصبحت الولاية تحتل المركز الأول في إنتاج الفحم, وكربونات الصوديوم, واليورانيوم علي مستوي الولايات الأمريكية. وتنتج الولاية أيضا كميات ضخمة من الذهب والحديد.
    وتحتل الزراعة مرتبة متقدمة بين الأنشطة الاقتصادية الهامة في وايومنغ حيث تزدهر زراعات جافة كالقمح والشعير وأعلاف الماشية, فضلا عن زراعات مثل فول الصويا وبنجر السكر في الحقول المروية بمياه الأنهار. ويحصل أغلب سكان الولاية علي دخولهم من أعمال الزراعة وتربية الماشية بشكل مباشر أو غير مباشر. وتحتوي الولاية علي مزارع ضخمة بحيث يعتبر متوسط مساحة المزرعة في وايومنغ أكبر من متوسط مساحة المزرعة في أي ولاية أخري باستثناء ولاية أريزونا.
    وفي عام 2000 احتلت الولاية المركز الثاني(بعد ولاية تكساس) علي مستوي الولايات الأمريكية في إنتاج الصوف والمركز الثالث من حيث أعداد رؤوس الضأن والماعز التي تربي في الولاية (بعد تكساس وكاليفورنيا) فضلا عن حوالي 1.580.000 رأس من الماشية.
    وتمتلك الولاية حوالي 10ملايين هكتار من أراضي الغابات، حيث خلعت الطبيعة علي وايومنغ رداءّ من سحرها الخلاب أدي إلي اجتذاب أعداد كبيرة من السائحين للتمتع بهذا الجمال الطبيعي بالإضافة إلي ما يقيمه السكان من مهرجانات واحتفالات متعددة ومسابقات في الروديو والرياضات الأخرى المتعلقة بتربية البقر والماشية، مما جعل السياحة تحتل قدرا كبيرا من الأهمية بين مصادر دخل الولاية.

    كيف صوتت وايومنغ في الانتخابات الأمريكية
    يبلغ نصيب ولاية وايومنغ 3 أصوات من أجمالي أصوات المجمع الانتخابي البالغ عددها 538. صوتت الولاية في انتخابات 2004 لصالح جون كيري بنسبة 29% أي 70.620 صوتاّ مقابل 69 % لصالح جورج بوش أي 167.129 صوتاّ.
    أما في انتخابات عام 2000 فقد صوتت بنسبة27.7% لصالح أل جور في مقابل 67.8% لصالح بوش. يحكم ولاية وايومنغ دافي فرودنثالDave Freudenthal وتنتهي فترة ولايته في يناير 2007 وهو ديمقراطي.

    ممثلو ولاية وايومنغ في الكونغرس الأمريكي
    يمثل وايومنغ حاليا عضوان في مجلس الشيوخ هما:
    السيناتور كريغ توماس Craig Thomas جمهوري
    السيناتور ميتشل إنزيMichael Enzi جمهوري
    وعضو واحد في مجلس النواب ، هي:
    النائبة بربارا كوبينBarbara Cubin جمهورية

    أهم الكليات والجامعات في وايومنغ
    • جامعة وايومنغ وعدد طلابها13.207 طالب وطالبة وهي جامعة حكومية وتوجد في مدينة لارامي
    • كلية كاسبر وعدد طلابها 4.023 طالب وطالبة وهي كلية حكومية وتوجد في مدينة كاسبر.
    • كلية وايومنغ المركزية وعدد طلابها1.732 طالب وطالبة وهي كلية خاصة وتوجد في مدينة ريفرتون.
    • كلية شريدانSheridan وعدد طلابها2.761 طالب وطالبة وهي كلية حكومية وتوجد في مدينة شريدان.


    وعليه .. اختم هذا الموضوع الشامل .. سائلاً المولى أن تعم الفائدة للجميع ..
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

    أخوكم: أحمد
    7 "
3 من 9 صفحة 3 من 9 ... 2348 ...
ADs

قم بتسجيل دخولك للمنتدي او

الانضمام لمبتعث

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.