الأعضاء الإشتراك و التسجيل

الملتقيات
ADs

ما هي أكثر المدن الأميركية أمنا وما هي المدن الأفضل من حيث مستوى المعيشة00

ما هي أكثر المدن الأميركية أمنا وما هي المدن الأفضل من حيث مستوى المعيشة00


NOTICE

تنبيه: هذا الموضوع قديم. تم طرحه قبل 4240 يوم مضى, قد يكون هناك ردود جديدة هي من سببت رفع الموضوع!

قائمة الأعضاء الموسومين في هذا الموضوع

  1. الصورة الرمزية كلية ولا احسن
    كلية ولا احسن

    مبتعث مجتهد Senior Member

    كلية ولا احسن غير معرف

    كلية ولا احسن , تخصصى طالب , بجامعة كلية الحبيل الصناعية
    • كلية الحبيل الصناعية
    • طالب
    • غير معرف
    • غير معرف , الشرقية
    • غير معرف
    • Apr 2006
    المزيدl

    May 9th, 2006, 01:55 AM

    ما هي أكثر المدن الأميركية أمنا وما هي المدن الأفضل من حيث مستوى المعيشة؟ تعتبر معدلات وقوع الجريمة وتصنيف المدن من العوامل الأساسية التي تلعب دوراً في اختيار المواطن الأميركي للمدينة التي يفضل العيش فيها.
    أما بالنسبة لمعدّل وقوع الجرائم، بحد ذاته، فإنه يتوقف على عدة عوامل من ضمنها الكثافة السكانية ومستوى الفقر وتوافر فرص العمل بالإضافة إلى فعالية الأجهزة الحكومية التي تعمل على تطبيق القانون في هذه المدينة أو تلك. كما أن معدلات وقوع الجريمة يتوقف أيضا على مدى قابلية أبناء المدن ذاتها في التعاون للقضاء عليها والإبلاغ عنها.
    وحسب المعلومات التي جمعتها موسسة مورغان كويتنو، وهي مؤسسة تصدر كتابا سنوياً يجمع احصائيات الجريمة في الولايات المتحدة ويصنّف المدن المختلفة حسب نسبة ارتفاع أو انخفاض الجريمة فيها.
    وحصلت مدينة نيوتن بولاية مساتشوستس على لقب أكثر المدن أمانا.
    يقول سكوت مورغان رئيس مؤسسة مورغان كويتنو حول نسب الجريمة ومستواها: "مدينة نيوتن كانت سباقة لغيرها من المدن الأميركية في محاربة الجريمة "، ويضيف قائلا: "كانت جرائم القتل غير موجودة، فضلا عن أن نيوتن حققت أقل نسبة في جرائم سرقة السيارات، وعليه تم اعتبارها الفائز الوحيد في استقصاءات العام الحالي".
    والجدير بالذكر أن هذه الجائزة تمنح بالاعتماد على إحصاءات لمعدلات وقوع ستة أنواع من الجرائم وهي القتل والاغتصاب والسرقة وحالات المضايقات الشديدة إضافة إلى سرقة البيوت وسرقة السيارات.
    أما بالنسبة للمرتبة الثانية في تصنيف المدن الأكثر أمنا في أميركا، فقد حلت كل من كلاركس تاون وامرست في ولاية نيويورك، ميشن فيجو في ولاية كاليفورنيا، ويريك تاونشيب في ولاية نيوجرسي.
    وفي المقابل فقد صنفت مدينة كمادان في ولاية نيوجرسي، على أنها أكثر المدن خطرا في الولايات المتحدة الأميركية، لجهة وقوع اكبر عدد من جرائم العنف والقتل والسرقة.
    وبالنسبة إلى المدن التي يبلغ سكانها ما يقارب الـ 500 ألف نسمة، كانت مدينة سان جوس في ولاية كاليفورنيا من بين المدن الأكثر أمانا، لتجيء بعدها مدينة الباسو في تكساس وهونولولو في جزر هاواي. في الوقت الذي اعتبرت فيه مدينة نيويورك ديترويت في ولاية متشيغان الأخطر تبعتها كل من مدينة بالتيمور في ولاية مريلاند وواشنطن العاصمة إضافة إلى ممفيس في ولاية تينيسي.
    وفي الوقت الذي يعتبر فيه عدد الجرائم من العناصر المهمة، فإنه يتم النظر إلى مستوى المعيشة كعنصر أساسي أيضا في تصنيف المدن، حيث يتم تصنيف مستوى المعيشة اعتمادا على عدة أمور، أهمها توافر فرص العمل واحتواء المدينة على أماكن للترفيه فضلا عن وجود معالم سياحية يمكن زيارتها أو قضاء العطلات فيها، أو أن تكون المدينة مؤهلة لان تتخذ كمستقر بعد سن التقاعد، يضاف إلى ذلك كله توافر البيئة الأسرية المناسبة ووجود المدارس فضلا عن توافر فرص العمل والاستثمار.
    ووفقا لمؤسسة بارتنر ليفبل كميونتيز، والتي تعمل على تدعيم التجمعات السكانية في أميركا، فإن مدينتا شارلوت في ولاية نورث كارولينا سنسناتي في ولاية أوهايو، قد تربعتا على رأس القائمة لجهة مستوى المعيشة. أما بالنسبة للمدن ذات الحجم المتوسط فان مدينة برمنكهام في ولاية الاباما وكولومبيا في ولاية ساوث كارولينا كانتا من أكثر المدن شهرة لجهة مستوى الحياة.

    هل الحياة في أميركا آمنة؟ وهل الجريمة في أميركا بنفس درجة السوء التي نراها في الأفلام؟ رغم الأفلام والبرامج التلفزيونية مثل مسلسل سي أس آي ومسلسل النظام والقانون التي تعطيك الانطباع بأن الحياة في أميركا تتسم بالعنف، إلا إن معدلات الجرائم العنيفة في أميركا متدنية نسبيا على الصعيد العالمي. كما أن معدلات الجريمة أخذت تنخفض بثبات خلال العقد الماضي. ومعدلات الجرائم العنيفة التي تشمل القتل والاغتصاب والسرقة وعمليات السطو المسلح انخفضت بنسبة 24% عما كانت عليه عام 1995، وفقا للتقرير السنوي لمكتب التحقيقات الفيدرالي حول الجريمة. وبشكل عام، كان عدد ضحايا الجريمة عام 2004 هو 465.5 ضحية لكل 100 ألف نسمة.

    وتتأثّر معدلات الجريمة بالعديد من العوامل بما فيها الكثافة السكانية ومعدلات الفقر ومدى توفّر الوظائف والأعمال وقوة وفعالية أجهزة تنفيذ القانون وتوجهات المواطنين إزاء الجريمة ومدى رغبتهم في الإخطار عن الجرائم التي يرونها. وفي افتتاحية له نشرتها صحيفة لوس أنجلوس تايمز مؤخراً، عزا جو دومانيك وهو زميل متقدّم في معهد آننبيرغ المرموق للعدالة الجنائية والصحافة في جامعة جنوب كاليفورنيا انخفاض معدلات الجريمة إلى أحكام السجن الأكثر تشدّدا وإلى "اقتصاد قومي أقوى وإلى انتهاء حروب الكراك والكوكائين وازدياد رجال الشرطة في الشوارع واستراتيجيات تعقب الجريمة بالكمبيوتر وإلى صغر حجم الفئة السكانية التي تتراوح أعمار أفرادها بين الـ18 والـ34، وهي الفئة التي عادة ما يكون أفرادها أكثر ميلا للجريمة".

    وقد عرف شمال شرقي الولايات المتحدة ووسط غربها، التي يعيش حوالي الخمس من إجمالي سكان البلاد في كل منهما، معدلات جرائم عنيفة هي 15.6% و18.8% على التوالي. أما الجنوب حيث يعيش معظم السكان فقد شهد 41.9% من إجمالي الجرائم التي عرفتها البلاد. ونصيب غرب الولايات المتحدة بما فيه كاليفورنيا من الجرائم العنيفة هو 23.7%، علما بأن 23% من سكان البلاد يقيمون في هذه المنطقة. لكن، ورغم هذه الإحصاءات، فإن معدل الجريمة في كل هذه المناطق انخفض خلال العقد الماضي بنسب تتراوح بين 0.3% و2.5%. وقد فاقت معدلات اعتقال مرتكبي جرائم القتل والسطو المسلح عن 50%. ومهما تكن المسلسلات التلفزيونية الدرامية التي تشاهدها على شاشة التلفزيون، فإن شوارع أميركا أكثر أمانا الآن مما كانت عليه قبل سنوات.



    ما معنى الفيدرالية في أميركا؟ وكيف تختلف الحكومة الفيدرالية عن حكومات الولايات؟ وهل تعتقدون أن الفيدرالية يمكن لها أن تنجح كوسيلة لمنع الحروب الأهلية في الوطن العربي؟ الفيدرالية، في الولايات المتحدة، هي نظريةٌ تُقسّم السلطات بين سلطة سياسية مركزية ووحدات أصغر حجما، الولايات أو الأقاليم. "إن الفيدرالية هي وسيلة لفهم المجتمعات السياسية المختلفة، ووسيلة لفهم كيفية إنجاز هدف قد يكون معيّنا أو تنافسيا"، كما يقول جون كينكيد أستاذ كرسي روبرت بي وهيلين أس ماينر لنظم الحكم والخدمة العامة ومدير مركز ماينر لدراسة حكومات الولايات والحكومة المحلية في كلية لافاييت في بنسلفانيا. ويضيف كينكيد: "في الولايات المتحدة، تكمن هذه الأهداف في منطقة وسطى بين السلطة الفيدرالية وحكومة الولاية".

    ويتطلب النظام الفيدرالي دستورا يُنظر إليه بوصفه مصدر السلطات في البلاد. وكل ولاية مُلزمة بالامتثال للدستور وبإبطال أية قوانين تتناقض معه بشكل صريح.

    بيد أن الفيدرالية لا تمثل سوى جزء من دستور الولايات المتحدة إذ هناك مفهوم آخر: الفصل بين السلطات الثلاث: التشريعية والقضائية والتنفيذية. ويؤدي فصل السلطات هذا لإيجاد رقابة متبادلة بين الولايات والحكومة المركزية. نظريا، يمنع هذا المبدأ أي سلطة، وكذلك الحكومة المركزية وحكومات الولايات، من أن تصبح أقوى مما يجب، إذ يمكن للولايات أن تتجاوز أي قرار رئاسي أو أن تمارس حق النقض ضده من خلال أعضائها في مجلس الشيوخ. كما يمكن للسلطة القضائية أن تحكم بأن تشريعا ما مخالف للدستور.

    وتختلف الحكومة الفيدرالية وحكومات الولايات كذلك من حيث المسؤوليات المنوطة بهما، ففي حين أن هيئات الحكومة الفيدرالية تسن وتنفذ القوانين على صعيد البلاد، فإن حكومات الولايات يمكن لها أن تسن قوانينها الخاصة في مجالات التعليم والضرائب ونظم العدالة داخل حدودها. كما يُسمح لحكومات الولايات بتفسير القوانين بطريقتها الخاصة طالما أنها تمتثل للدستور عموما. يقول كينكيد: "بوسع الولايات أن تطبق كل ما لا يحظره الدستور الفيدرالي".

    وإذا ما تم تصميم وإدارة النظام الفيدرالي بعناية، فإنه يمكن له أن يمنع الحروب الأهلية. يقول كينكيد: "بوسع النظام الفيدرالي أن يمنع ذلك إذا ما تم بناء قدر كافٍ من الثقة بين الناس والدستور، أي إيجاد ترتيبات لضمان السلم والازدهار".

    ما هي أكثر الشواطئ ارتيادا في أميركا؟ يسأل الأميركيون أنفسهم هذا السؤال طوال الوقت سواء كانوا يبحثون عن مكان لممارسة رياضة ركوب الأمواج أو عن رمال نظيفة غير ملوّثة أو عن مكان ينسجمون فيه مع الطبيعة أو يستلقون فيه تحت أشعة الشمس. وهناك على الدوام الكثير من الخيارات. وفيما يلي لمحة موجزة عن أكثر شواطئ أميركا شعبية:

    جزيرة كَمبرلاند، ولاية جورجيا
    تتميز جزيرة كَمبرلاند بتنوّع الحيوانات والنباتات فيها وبتاريخها الثقافي. وتُعد الجزيرة التي تقع على مبعدة حوالي تسعة كيلومترات شرقي الولاية مكانا لم تفسده المخترعات البشرية الحديثة. ولا يمكن الوصول إلى الجزيرة إلا بالعبّارة أو قوارب الكاياك. ولا يوجد في الجزيرة سوى فندق واحد. لذا يتعيّن على الراغبين في زيارتها التخطيط للرحلة مسبقا. وتوفّر الرمال التي تنتشر على مساحة قدرها 28.1 كيلومتراً موئلا لسلاحف البحر والحيوانات الثديية والخيول البرية. وقد كانت الجزيرة مستقرا للسكان الأصليين وللمستكشفين الأسبان والإنكليز وللرقيق من أصول أفريقية بعدما تم تحريرهم عقب الحرب الأهلية. وتشمل الكنوز الهندسية الموجودة في الجزيرة أول كنيسة معمدانية للأميركيين من أصل أفريقي تُقام في الجزيرة والعديد من القصور المملوكة لأسرة كارنيغي التي ما زالت آثارها قائمة إلى يومنا هذا. وتُعد جزيرة كَمبرلاند التي أصبحت شاطئا قوميا عام 1972 من أكثر المنتجعات الساحلية طبيعيةً في أميركا.
    شاطئ بانالؤو، هاواي
    يُعد شاطئ بانالؤو أكبر شاطئ للرمال السوداء في ولاية هاواي، وهي ولاية أميركية تتكون من مجموعة من الجزر الواقعة في جنوب المحيط الهادي. وهو واحد من أكثر شواطئ الولاية روعة وجمالا. وتتكوّن الرمال السوداء حينما تنفجر الحمم المذوّبة بالحرارة عند تماسها مع البحر. كما أن شاطئ بانالؤو منطقة لتوالد العديد من الأنواع المهدّدة بالانقراض من سلاحف البحر التي لا تتحمل نظم المناعة لديها الاحتكاك بالبشر. ولذا فإنه يُحظر لمسها. كما أنه لا يُوصى بالسباحة هنا كون المياه هنا مضطربة وعاصفة. ولأن عملية تكوّن الرمال السوداء أمر لا يحدث إلا نادراً، فإن السلطات لا تشجع البتة على إزالتها. رغم ذلك كله، يأسر شاطئ بانالؤو بأجوائه المريحة الهادئة السكان الأصليين والسيّاح على حد سواء منذ عقود.
    شاطئ ساوث بيتش، فلوريدا
    ليست مدينة ميامي غريبة عن التنوّع الثقافي. وفي الواقع فإن الجاذبية اللاتينية لشاطئ ساوث بيتش هي التي أبقته حيا ومزدهرا منذ أمد طويل. وبفضل فن الزخرفة وما يرتبط به من أشكال معمارية وتأثيرات هوليود الفائقة والمطبخ الكوبي المدهش فضلا عن تجربة التسوّق الفريدة، فإنه من المؤكد أن تكسب هذه المنطقة تقدير أي شخص يزورها. ويُعرف شاطئ ساوث بيتش الذي يُطلق عليه اسم الريفييرا الأميركية، برماله النظيفة وبرياضة ركوب الأمواج وبالحفلات من الطراز النادر. ولذا لن يكون بوسع المرء أن يجد مدينة شاطئية مثيرة في أميركا أكثر من هذا المكان.
ADs

قم بتسجيل دخولك للمنتدي او

الانضمام لمبتعث

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.