الأعضاء الإشتراك و التسجيل

الملتقيات
ADs

فذكر انما الذكرى تنفع المؤمنين ,,,

فذكر انما الذكرى تنفع المؤمنين ,,,


NOTICE

تنبيه: هذا الموضوع قديم. تم طرحه قبل 2831 يوم مضى, قد يكون هناك ردود جديدة هي من سببت رفع الموضوع!

قائمة الأعضاء الموسومين في هذا الموضوع

  1. الصورة الرمزية ~~~The King~~~
    ~~~The King~~~

    مبتعث مستجد Freshman Member

    ~~~The King~~~ الولايات المتحدة الأمريكية

    ~~~The King~~~ , ذكر. مبتعث مستجد Freshman Member. من السلفادور , مبتعث فى الولايات المتحدة الأمريكية , تخصصى ادارة اعمال- ماستر , بجامعة اشلاند
    • اشلاند
    • ادارة اعمال- ماستر
    • ذكر
    • اشلاند, اوهايو
    • السلفادور
    • Dec 2009
    المزيدl

    March 13th, 2010, 11:11 AM

    كشفت نتائج أحدث استطلاع عن موقف الأمريكيين من الإسلام والمسلمين عن الصورة الذهنية المشوهة لدى المواطنين الأمريكيين عن الدين الإسلامي, فقد أكد الاستطلاع :

    1- أن ثلثي الأمريكيين لا يعرفون شيئاً عن الإسلام .

    2- 2% فقط منهم الذين قالوا إنهم " يعرفون الإسلام ".

    3- 10% من الأمريكيين يعتقدون أن المسلمين يعبدون القمر.

    4- واحد من كل أربعة أمريكيين يعتقد أن الإسلام دين يحض على العنف وأن المسلمين يعلمون أولادهم الكراهية.

    5- وثلث الأمريكيين يقولون إن المسلمين يعبدون نفس الإله الذي يعبده المسيحيون واليهود.

    6- 63% قالوا إنهم لم يسمعوا أن القادة المسلمين يدينون الإرهاب.

    7- 20% فقط قالوا إن لديهم أصدقاء مسلمين .

    8- 13% قالوا إن لديهم زملاء مسلمين.

    الاستطلاع أجرته شركة "جينسيس" لاستطلاعات الرأي العام, وهي تتخذ من ولاية كاليفورنيا مقراً لها, وقد أجري الاستطلاع لحساب مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية (كير) بهدف وضع خطة استراتيجية لتحسين صورة الإسلام والمسلمين في الولايات المتحدة.

    نقاط مهمة لا بد أن تعرفها تمثل الصورة الذهنية لدى كثير من الأمريكان يجب علينا إزاحتها واستبدالها بمبادئنا وقيمنا الإنسانية النبيلة :

    يقول سبحانه : (وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين) ، وأهل الإسلام يدعون إلى الحق ويرحمون الخلق.

    النقاط السلبية هي :

    1- المسلمون يقدرون الحياة أقل من غيرهم.
    وهذا خطأ فالإسلام يقدر الحياة (هو الذي خلق لكم ما في الأرض جميعا) قال سبحانه للملائكة(إني جاعل في الأرض خليفة ) قالت الملائكة( أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء) فنحن مأمورون بالتعاون مع جميع البشرية بعمران الأرض أن نكون حقا خلفاء الله في أرضه وننفي الظلم والفساد عن البشرية ، والنبي صلى الله عليه وسلم يقدر الحرية عندما أرسل صحابته لدولة كافرة يمارس المسلمون فيها حريتهم وقال ( إن فيها ملكا لا يظلم الناس ) ألا وهو النجاشي وبلاد الحرية في وقت الصحاب هي الحبشة ، وأما الفتنة (الاضطهاد الديني ) هي عند مشركي مكة.

    2- المسلمون يعلمون أولادهم الكراهية.
    إن موقف المؤمن هو بغض الكفر وممارسيه بشكل عام ، لكن كراهية ذلك تعني التأكيد على حريتنا التي هي موقفنا الجازم من صحة عقيدتنا ، فلسنا في حال اضطراب أو شك في أن ديننا وحي من خالق السموات والأرض ، وأنه دين الصلاح والإصلاح للبشرية ، لكن الموقف من معتنق الكفر لا يعني معاداته أو عدم التعاون معه ومجاورته ومزاملته ، ومحبة خصال الخير فيه ، لأن الإسلام أجاز الزواج من الكتابية وهذا يؤكد على إمكانية وجود محبة غير المحبة لدينها (المحبة الدينية ) وهذا معلوم عند جميع الديانات ، وقال سبحانه لمن كان أبواه كافرين (وصاحبهما في الدنيا معروفا) ، وقال لموسى وهارون (فقولا له قولا لينا ) ، وقال آمرا لنا ( ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن) ، وقال سبحانه لنبيه( فبما رحمة من الله لنت لهم - أي بسبب رحمة من الله - ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك ) ، وقد مرت جنازة يهودي من أمام الرسول صلى الله عليه وسلم فقام ، فاستنكر بعض الصحابة بأنه يهودي فقال نبي الرحمة ( أوليست نفسا ) ، ومات صلى الله عليه وسلم ودرعه مرهونة عند يهودي ، يعني متسلف منه.

    3- الدين الإسلامي يعلم العنف والكراهية.
    هذا غير صحيح فقتل الأبرياء محرم في شريعتنا ، وتاريخ المسلمين في التعامل مع الرعايا من أهل الكتاب واضح في الأندلس والمغرب والعراق والشام ومصر واليمن ، وكثير من مؤرخيهم يعتبرها خير مراحل تاريخهم ، بل قدرت إنسانيتهم في بلاد الإسلام أكثر من حياتهم في أوربا إلى عهد الحرب العالمية مع الألمان.

    4- المسلمون لا يعبدون نفس الإله الذي يعبده المسيحيون واليهود.
    وهذا من الأشياء التي لا بد أن نعلمها أن الأمم الكفرة قد تؤمن بالخالق سواء كانوا من أهل الكتاب أو غيرهم ، وهو خالقنا وخالقهم ، وهو إله واحد يستحق العبادة أرسل نبيه محمد (ص) بالهدى ودين الحق.

    5- المسلمون يريدون فرض عقيدتهم على الآخرين.
    يقول سبحانه : ( لا إكراه في الدين) ، ويقول سبحانه لنبيه : ( أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين).

    6- المسلمون هل شاركوا في الجهود الإغاثية ؟.



    7- الدين الإسلامي لا يعلم الرحمة والعدالة.
    (إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي ) ، إخواني إذا ناقشتم مسيحيين محافظين متدينين ، فأخبرهم أن الإسلام يؤكد على الوصايا العشر التي يحفظها كل مسيحي متدين عدا وصية تقديس السبت الوصية الرابعة كما في سورة الأنعام ( آية 151- 153) بل الوصايا العشر عند المسلمين أوفى وأعظم رحمة وإنسانية مما عندهم ، وهذه السورة مكية تدعم أساسيات الدعوة إلى الإسلام.

    8- المسلمون هل يتعاونون في الحرب على الإرهاب؟.

    9- المسلمون هل هم أصحاب إسهام حضاري؟.

    10- هل يجب السماح للمسلمات بارتداء أغطية الرأس الإسلامية؟.

    11- المسلمون يضطهدون النساء.
    يقول سبحانه ( وعاشروهن بالمعروف).

    12- المسلمون يعبدون القمر.
    هههه

    13- المسلمون يؤمنون بأن الكذب أمر مقبول.؟؟؟؟
    لا تكذب ولا تخلف مواعيدك معهم.

    14- من المقبول حبس المسلمين احترازياً فلعلنا نفشل مخططاتهم ال******ة.

    15- غالبية المسلمين تقريباً من العرب يعني خصوصية هذا الدين بهم ، أو أن الإسلام ليس للبيض.

    16- ينبغي الحد من حريات المسلمين المدنية.(هذه صورة موجودة لدى البعض )

    وتسلمون

ADs

قم بتسجيل دخولك للمنتدي او

الانضمام لمبتعث

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.