الأعضاء الإشتراك و التسجيل

الملتقيات
ADs

وش تسوي اذا طفشت وقت الفراغ (اكتب لنا)

وش تسوي اذا طفشت وقت الفراغ (اكتب لنا)


NOTICE

تنبيه: هذا الموضوع قديم. تم طرحه قبل 2823 يوم مضى, قد يكون هناك ردود جديدة هي من سببت رفع الموضوع!

قائمة الأعضاء الموسومين في هذا الموضوع

  1. من منا لا يحب......

    ربما عجزت روحي ان تلقاكي
    وعجزت عيني ان تراكي ولكن لم يعجز قلبي ان ينساكي.

    اذا العين لم تراكي فالقلب لن ينساكي .
    احبك موت.... لا تسأليني ما الدليل
    ارايت رصاصه تسأل القتيل .
    ربما يبيع الانسان شيئا قد شراه
    لكن لا يبيع قلباً قد هواه .
    لا تسأليني عن الندى فلن يكون ارق من صوتك
    ولا تسأليني عن وطني فقد اقمته بين يديك
    ولا تسألني عن اسمي فقد نسيته عندما احببتك.
    كنت انوي ان احفر اسمك على قلبي
    ولكنني خشيت ان تزعجك دقات قلبي.
    أن يأست يوما من حبك وفكرت في الانتحار
    فلن اشنق نفسي او اطلق على نفسي النار ولن القي نفسي من ناطحة
    سحاب لاني اعرف وباختصار ان عينيكي اسرع وسيله للانتحار.
    لا ثقه لدي الا عينيكي فعيناكي ارض لا تخون
    فدعيني انظر اليهما دعيني اعرف من اكون.
    لماذا لماذا طريقنا طويل مليء بالاشواك
    لماذا بين يدي ويديك سرب من الاسلاك
    لماذا حين اكون انا هنا تكوني انتي هناك.
    لو كان لي قلبان لعشت بواحد وابقيت قلبا في
    هواك يتعذب.
    انا احبك حاولي ان تساعديني
    فإن من بدأ المآسي ينهيها
    وإن من فتح الابواب يغلقها
    وإن من اشعل النيران يطفيها

    7 "
  2. { يسأله من في السموات والارض كل يوم هو في شأن } : إذا اضطرب البحر وهاج الموج وهبت الريح العاصف ، نادى أصحاب السفينة : يا الله.
    إذا ضل الحادي في الصحراء ومال الركب عن الطريق وحارت القافلة في السير ، نادوا : يا الله.
    إذا وقعت المصيبة وحلت النكبة وجثمت الكارثة ، نادى المصاب المنكوب : يا الله.
    إذا أوصدت الأبواب أمام الطلاب ، وأسدلت الستور في وجوه السائلين ، صاحوا : يا الله.
    إذا بارت الحيل وضاقت السبل وانتهت الامال وتقطعت الحبال ، نادوا : يا الله.
    إذا ضاقت عليك الأرض بما رحبت وضاقت عليك نفسك بما حملت ، فاهتفت : يا الله.
    ولقد ذكرتك والخطوب كوالح *** سود ووجه الدهر أغبر قاتم
    فهتفت في الأسحار باسمك صارخا **** فإذا محيا كل فجر باسم
    إليه يصعد الكلم الطيب ، والدعاء الخالص ، والهاتف الصادق ، والدمع البريء ، والتفجع الواله.
    إليه تمد الأكف في الأسحار ، والأيادي في الحاجات ، والأعين في الملقات ، والأسئلة في الحوادث.
    باسمه تشدو الألسن وتستغيث وتلهج وتنادي ، وبذكره تطمئن القلوب وتسكن الأرواح ، وتهدأ المشاعر وتبرد الأعصاب ، ويثوب الرشد ، ويستقر اليقين ، { الله لطيف بعباده }
    7 "
  3. يومك يومك
    إذا أصبحت فلا تنتظر المساء ، اليوم فحسب ستعيش ، فلا أمس

    الذي ذهب بخيره وشره ، ولا الغد الذي لم يات إلى الان
    . اليوم

    الذي أظلتك شمسه ، وأدرآك نهاره هو يومك فحسب ، عمرك يوم

    واحد ، فاجعل في خلدك العيش لهذا اليوم وآأنك ولدت فيه

    وتموت فيه حينها لا تتعثر حياتك بين هاجس الماضي وهمه وغمه
    ، وبين توقع المستقبل وشبحه المخيف وزحفه المرعب ، لليوم
    فقط اصرف ترآيزك واهتمامك وإبداعك وآدك وجدك ، فلهذا اليوم
    لابد أن تقدم صلاة خاشعة وتلاوة بتدبر واطلاعا بتأمل ، وذآرا
    بحضور ، واتزانا في الأمور ، وحسنا في خلق ، ورضا بالمقسوم ،
    واهتماما بالمظهر ، واعتناء بالجسم ، ونفعا للاخرين





    .

    لليوم هذا الذي أنت فيه فتقسم ساعاته وتجعل من دقائقه

    سنوات ، ومن ثوانيه شهور ، تزرع فيه الخير ، تسدي فيه الجميل ،

    تستغفر فيه من الذنب ، تذآر فيه الرب ، تتهيا للرحيل ، تعيش هذا
    اليوم فرحا وسرورا ، وأمنا وسكينة ، ترضى فيه برزقك ، بزوجتك ،


    بأطفالك بوظيفتك ، ببيتك ، بعلمك ، بمستواك




    { فخذ ما اتيتك وآن

    من الشاآرين

    } تعيش هذا اليوم بلا حزن ولا انزعاج ، ولا سخط

    ولا حقد ، ولا حسد


    . إن عليك أن تكتب على لوح قلبك عبارة واحدة

    تجعلها أيضا على مكتبك تقول العبارة


    : (يومك يومك). إذا أآلت

    خبزا حارا شهيا هذا اليوم فهل يضرك خبز الأمس الجاف الرديء ،

    أو خبز غد الغائب المنتظر





    إذا شربت ماء عذبا زلالا هذا اليوم ، فلماذا تحزن من ماء أمس

    الملح الأجاج ، أو تهتم لماء غدا الاسن الحار




    .
    7 "
  4. كلام جمييل
    بس ماعرفت اش نسوي فالويكند؟؟؟ ياليت كل واحد يقول تجربته

    انا انصح انو الواحد يروح البيتش الصباح, الايام هذي بدأ الحر والناس عالبيتش فله وفريندلي
    واللي قال القراءه بصراحه فكره حلوه وجاري التنفيذ

    الشباب اللي فولايات رخيصة كيف السفرات معاكم؟؟ وهل تقدرو توفروا حق السفر؟؟؟ لأني افكر ادرس في قريه ومعرف كيف الاجواء
    7 "
  5. المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Its MHD
    كلام جمييل
    بس ماعرفت اش نسوي فالويكند؟؟؟ ياليت كل واحد يقول تجربته

    انا انصح انو الواحد يروح البيتش الصباح, الايام هذي بدأ الحر والناس عالبيتش فله وفريندلي
    واللي ماعنده بيتش وش يسوي يملى البانيو هههههههههههههه ............
    واللي قال القراءه بصراحه فكره حلوه وجاري التنفيذ
    صحيح القراءه متعه وفايده
    الشباب اللي فولايات رخيصة كيف السفرات معاكم؟؟ سهالات وهل تقدرو توفروا حق السفر يمديك بس بدون خراب؟؟؟ لأني افكر ادرس في قريه ومعرف كيف الاجواء ....
    .............................................
    7 "
  6. لا تكن إمعة


    لاتتقمص شخصية غيرك ولاتذب في الاخرين. إن هذا هو العذاب الدائم ، وكثير هم الذين ينسون أنفسهم وأصواتهم وحركاتهم ، وكلامهم ، ومواهبهم ، وظروفهم ، لينصهروا في شخصيات الاخرين ، فإذا التكلف والصلف ، والاحتراق ، والإعدام للكيان وللذات.
    من ادم إلى اخر الخليقة لم يتفق اثنان في صورة واحدة ، فلماذا يتفقون في المواهب والأخلاق.
    أنت شيء اخر لم يسبق لك في التاريخ هثال ولن ياتي مثلك في الدنيا شبيه.
    أنت مختلف تمامأ عن زيد وعمرو فلا تحشر نفسك في سرداب التقليد والمحاكاة والذوبان.
    انطلق على هيئتك وسجيتك { قد علم كل اناس مشربهم } ، { ولكل وجهة هو موليها فاستبقوا الخيرات } عش كما خلقت لا تغير صوتك ، لاتبدل نبرتك ، لاتخالف مشيتك ، هذب نفسك بالوحي ، ولكن لا تلغي وجودك وتقتل استقلالك.
    أنت لك طعم خاص ولون خاص ونريدك أنت بلونك هذا وطعمك هذا ، لأنك خلقت هكذا وعرفناك هكذا ("لا يكن أحدكم إمعة").
    إن الناس في طبائعهم أشبه بعالم الأشجار : حلو وحامض ، وطويل وقصير ، وهكذا فليكونوا. فإن كنت كالموز فلا تتحول إلى سفرجل ، لأن جمالك وقيمتك أن تكون موزأ ، إن اختلاف ألواننا وألسنتنا ومواهبنا وقدراتنا اية من ايات الباري فلا تجحد اياته.
    7 "
  7. لليوم فقط سأعيش فأجتهد في طاعة ربي ، وتأدية صلاتي على أكمل وجه ، والتزود بالنوافل ، وتعاهد مصحفي ، والنظر في كتبي ، وحفظ فائدة ، ومطالعة كتاب نافع.
    لليوم فقط سأعيش فأغرس في قلبي الفضيلة وأجتث منه شجرة الشر بغصونها الشائكة من كبر وعجب ورياء وحسد وحقد وغل وسوء ظن لليوم فقط سوف أعيش فأنفع الاخرين ، وأسدي الجميل إلى الغير ، أعود مريضا ، أشيع جنازة ، أدل حيران ، أطعم جائعا ، أفرج عن مكروب ، أقف مع مظلوم ، أشفع لضعيف ، أواسي منكوبا، اكرم عالما ، أرحم صغيرا ، أجل كبيرا.
    لليوم فقط سأعيش فيا ماض ذهب وانتهى اغرب كشمسك ، فلن أبكي عليك ولن تراني أقف لأتذكرك لحظة ، لأنك تركتنا وهجرتنا وارتحلت عنا ولن تعود إلينا أبد الابدين.
    ويا مستقبل أنت في عالم الغيب فلن أتعامل مع الأحلام ، ولن أبيع نفسي مع الأوهام ولن أتعجل ميلاد مفقود ، لأن غدا لا شيء لأنه لم يخلق ولأنه لم يكن مذكورا.
    يومك يومك أيها الإنسان أروع كلمة في قاموس السعادة لمن أراد الحياة في أبهى صورها وأجمل حللها.
    7 "
  8. وقفه


    لا تحزن : لأنك جربت الحزن بالأمس فما نفعك شيئا ، رسب ابنك فحزنت ، فهل نجح؟! مات والدك فحزنت فهل عاد حيا؟! خسرت تجارتك فحزنت ، فهل عادت الخسائر أرباحا؟! ، لا تحزن : لأنك حزنت من المصيبة فصارت مصائب ، وحزنت من الفقر فازددت نكدا ، وحزنت من كلام أعدائك فأعنتهم عليك ، وحزنت من توقع مكروه فما وقع.
    لاتحزن : فإنه لن ينفعك مع الحزن دار واسعة ، ولا زوجة حسناء ، ولا مال وفير ، ولا منصب سام ، ولا أولاد نجباء.
    لا تحزن : لأن الحزن يريك الماء الزلال علقمة ، والوردة حنظلة ، والحديقة صحراء قاحلة ، والحياة سجنا لا يطاق.
    لا تحزن : وأنت عندك عينان وأذنان وشفتان ويدان ورجلان ولسان ، وجنان وأمن وأمان وعافية في الأبدان: { فبأى ءالآء ربكما تكذبان } .
    لا تحزن : ولك دين تعتقده ، وبيت تسكنه ، وخبز تأكله ، وماء تشربه ، وثوب تلبسه ، وزوجة تأوي إليها ، فلماذا تحزن؟!
    7 "

  9. مـن نــوادر جـحـــا



    سأله رجل أيهما أفضل يا جحا؟.. المشي خلف الجنازة أم أمامها.. فقال جحا: لا تكن على النعش وامش حيث شئت
    *******

    رأى جحا يوما سربا من البط قريبا من شاطئ بحيرة فحاول أن يلتقط من هذه الطيور شيئا فلم يستطع لأنها أسرعت بالفرار من أمامه.. وكان معه قطعة من الخبز فراح يغمسها بالماء ويأكلها.. فمر به أحدهم وقال له: هنيئاً لك ما تأكله فما هذا؟.. قال: هو حساء البط فإذا فاتك البط فاستفد من مرقه
    *******
    ضاع حماره فحلف أنه إذا وجده أن يبيعه بدينار، فلما وجده جاء بقط وربطه بحبل وربط الحبل في رقبة الحمار وأخرجهما إلى السوق وكان ينادي: من يشتري حمارا بدينار، وقطا بمائة دينار؟ ولكن لا أبيعهما إلا معا
    *******
    أعطى خادما له جرة ليملأها من النهر، ثم صفعه على وجهه صفعة شديدة وقال له: إياك أن تكسر الجرة، فقيل له: لماذا تضربه قبل أن يكسرها؟ فقال: أردت أن أريه جزاء كسرها حتى يحرص عليها
    *******
    مشى في طريق، فدخلت في رجله شوكة فآلمته، فلما ذهب إلى بيته أخرجها وقال: الحمد لله، فقالت زوجته: على أي شيء تحمد الله؟ قال: أحمده على أني لم أكن لابسا حذائي الجديد وإلا خرقته الشوكة
    *******
    سئل جحا يوما: كم عمرك؟ فقال عمري أربعون عاما.. وبعد مضي عشرة أعوام سئل أيضا عن عمره فقال عمري أربعون عاما فقالوا له: إننا سألناك منذ عشر سنين فقلت إنه أربعون والآن تقول أيضا إنه أربعون فقال: أنا رجل لا أغير كلامي ولا أرجع عنه وهذا شأن الرجال الأحرار
    *******
    طبخ طعاما وقعد يأكل مع زوجته فقال: ما أطيب هذا الطعام لولا الزحام! فقالت زوجته: أي زحام إنما هو أنا وأنت؟ قال: كنت أتمنى أن أكون أنا والقِدر لا غير
    *******
    جاءه ضيف ونام عنده فلما كان منتصف الليل أفاق الضيف ونادى جحا قائلا: ناولني يا سيدي الشمعة الموضوعة على يمينك فاستغرب جحا طلبه وقال له: أنت مجنون، كيف أعرف جانبي الأيمن في هذا الظلام الدامس؟
    *******
    سألوه يوماً: ما هو طالعك؟ فقال: برج التيس. قالوا: ليس في علم النجوم برج اسمه تيس. فقال: لما كنت طفلا فتحت لي والدتي طالعي فقالوا لها أنه في برج الجدي. والآن قد مضى على ذلك أربعون عاماً فلا شك أن الجدي من ذلك الوقت قد صار الآن تيسا وزيادة
    *******
    سكن في دار بأجرة، وكان خشب السقف يقرقع كثيرا، فلما جاء صاحب الدار يطابه بالأجرة قال له: أصْلِحْ هذا السقف فإنه يقرقع، قال: لا بأس عليك فإنه يسبح الله، قال جحا: أخاف أن تدركه خشية فيسجد
    *******
    أحست امرأة جحا ببعض الألم فأشارت عليه أن يدعو الطبيب، فنزل لإحضاره، وحينما خرج من البيت أطلّت عليه امرأته من النافذة وقالت له الحمد لله لقد زال الألم فلا لزوم للطبيب. لكنه أسرع إلى الطبيب وقال له: إن زوجتي كانت قد أحست بألم وكلفتني أن أدعوك، لكنها أطلت من النافذة وأخبرتني أنها قد زال ألمها فلا لزوم لأدعوك، ولذلك قد جئت أبلغك حتى لا تتحمل مشقة الحضور
    *******
    جاءته إحدى جاراته وقالت له: أنت تعلم أن ابنتي معتوهة متمردة، فأرجو أن تقرأ لها سورة أو تكتب لها حجابا، فقال له: إن قراءة رجل مسن مثلي لا تفيدها، ولكن ابحثي لها عن شاب في سن الخامسة والعشرين أو الثلاثين، ليكون لها زوجا وشيخا معا، ومتى رزقت أولادا صارت عاقلة طائعة
    *******
    سئل يوما: أيهما أكبر، السلطان أم الفلاح؟ فقال: الفلاح أكبر لأنه لو لم يزرع القمح لمات السلطان جوعا
    *******
    قيل له يوما: كم ذراعا مساحة الدنيا؟ وفي تلك اللحظة مرت جنازة، فقال لهم: هذا الميت يرد على سؤالكم فاسألوه، لأنه ذرع الدنيا وخرج منها
    *******
    كان أمير البلد يزعم أنه يعرف نظم الشعر، فأنشد يوما قصيدة أمام جحا وقال له: أليست بليغة؟ فقال جحا: ليست بها رائحة البلاغة. فغضب الأمير وأمر بحبسه في الإسطبل، فقعد محبوسا مدة شهر ثم أخرجه. وفي يوم آخر نظم الأمير قصيدة وأنشدها لجحا، فقام جحا مسرعا، فسأله الأمير: إلى أين يا جحا؟ فقال: إلى الإسطبل يا سيدي

    7 "
8 من 18 صفحة 8 من 18 ... 378913 ...
ADs

قم بتسجيل دخولك للمنتدي او

الانضمام لمبتعث

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.