الأعضاء الإشتراك و التسجيل

الملتقيات
ADs

معلومات تهمك سواء كنت مبتعث أو ستبتعث ( تعال هنا منت خسران)

معلومات تهمك سواء كنت مبتعث أو ستبتعث ( تعال هنا منت خسران)


NOTICE

تنبيه: هذا الموضوع قديم. تم طرحه قبل 2860 يوم مضى, قد يكون هناك ردود جديدة هي من سببت رفع الموضوع!

قائمة الأعضاء الموسومين في هذا الموضوع

  1. الصورة الرمزية composer
    composer

    مبتعث مستجد Freshman Member

    composer الولايات المتحدة الأمريكية

    composer , ذكر. مبتعث مستجد Freshman Member. من السعودية , مبتعث فى الولايات المتحدة الأمريكية , تخصصى الحمد لله , بجامعة سبحان الله وبحمده
    • سبحان الله وبحمده
    • الحمد لله
    • ذكر
    • الله أكبر, استغفر الله
    • السعودية
    • Jun 2009
    المزيدl

    March 25th, 2010, 05:05 PM

    بسم الله الرحمن الرحيم


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد



    في هذا الموضوع سأبين لك بالتفصيل كل ما يجدي بك نفعا ً بإذن الله عز وجل



    أخوتي الكرام أن من شروط الابتعاث 1 - ..... 2 ....... 3 ....... الخ .



    ومن الشيء الجميل أنك تبحث عن تلك الشروط جملة ً وتفصيلا ً لتحرص على القيام بها من أجل الحصول على البعثة



    لكن هل سألت نفسك ماهو غرضك من الابتعاث ؟ وهل حددت هدفك الرئيسي من الابتعاث ؟ ولماذا بالذات هذه الدولة ؟



    أعتقد الهدف هو الدراسة والنجاح بتفوق لتعود رافعا ً رأسك لكونك جدير بالمسؤولية ثم لتلتحق بالعمل أياً كان في القطاع الحكومي أو الخاص



    ومن ثم تبدأ حياتك المعيشية في استقرار بإذن الله تعالى وتوفيقه وكرمه



    إن كان هنالك رد غير ذلك فأعتقد إنه من مستوى عقل متدني نسأل الله العافية والسلامة



    لذلك هنالك عدة خطوات يجب أن تتم مراعاتها قبل الابتعاث وما بعد الابتعاث



    والذي جعلني أكتب ما تقرأه الآن هي مواضيع عدة أثارت الجدل وكثر فيها النقاش



    والسبب في ذلك سأذكره عاجلاً لا آجلاً فلا تقل إننا نحن هنا في هذا الموقع فقط نطرح مواضيع حول شروط الابتعاث فقط وما يندرج تحت مسمى الابتعاث، إذا كنت كذلك فأحذر على نفسك من النفاق والعياذ بالله



    وأنا أقول صدقت ، ولكن لا مانع من أن تكون هناك الأهم من هذا كله وهي مسألة الثبات على دين الله الإسلام والعمل بكل ما جاء في كتاب الله الحكيم وهدي سنة نبيه وعبده ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم



    فإذا كنت يالبعيد أو هذا أو ذاك لا تتواجدون إلا في مثل هذا الموقع الذي يركز على مبدأ دستوره لعرض المعلومات وفق خطط ومعايير منظمة



    فكيف لك أن تطلع إلى مثل هذه المواضيع التي تقول لا ينبغي طرحها إلا في تلك المواقع الأخرى لكونها ذات الاختصاص فإذا كنت أنت تزور تلك المواقع فغيرك لا يعلمها حتى يفكر في زيارتها والله المستعان



    وأنا أرى من الكثير هنا أنه يناقش حول موضوعين مهمين لأنهما بمثابة الفرصة التي لا تعوض بما أنك مبتعث أو ستبتعث



    ففي هذا الموضوع ركزت على مشكلتين لأحد الأخوان تم طرحها في هذا الصرح الجميل ليفيد بها أخوانة المبتعثين والذين سيبتعثون بمشيئة الله تعالى



    وكان سبب تركيزي لأنها ذات مواضيع مستقلة يمكن الرجوع إليها عبر رابط الموضوع نفسه ، حتى يكون الموضوع أكثر جديه وواقعية



    فصلت موضوعي عبر تلك المشكلتين التي هي عامة للناس وخاصة بهؤلاء الأشخاص .



    فلذلك من واجبي تجاه أخوتي المسلمين أن أبين لهم ما أنعم الله علي به من علم وأرجوا من الله عز وجل أن يجعله خالصاً لوجهه الكريم وأن يوفقني لما فيه الخير وأن ينفعني به وأن ينفع به سائر عباده المسلمين



    قال تعالى : وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ


    [المائدة:2]



    وقال سبحانه وتعالى


    {وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ} [سورة الذاريات: 55]



    لذلك يجب علينا أن نذكر بعضنا البعض بما فيه صلاحنا لدنيانا وآخرتنا وبما أننا مبتعثون أو سنبتعث فهذا الموضوع مهم لكل من يندرج تحت مسمى مبتعث او سيبتعث لأن الموضوع يتحدث عن مشاكلهم التي أثارت الجدل



    والذي أراه أن الموضوع ذات أهمية ويستحق منا الاهتمام لذلك كتبت هذا الموضوع



    بسم الله أبدأ



    أولا ً رسالة أوجهها إلى كل من وقع في مثل هذه المشكلة التي كتبها لنا أحد الأخوان في هذا المنتدى و قال فيها :



    وش اقول وش احكي والا وش اسوي ....

    رزقت بمولوده من ام اجنبيه وتفتحت بعقلي اشياء مخفيه

    هنا معاناتي هنا همومي وهنا دموعي ...

    ياناس ياعالم
    اللي يبي يتزوج يجبر اهله يزوجونه لايستعجل لايتخذ قرار يندم علييه طول عمره

    والله الندم والله القهر والله الهموم والنكد

    كنت اعتقد انه زواج وامريكيه ودراسه هذي قمة الاستقرار
    طلعت والله قمة الفشل والضياع

    ثقافات مختلفه وتربيه غير وهذي بنتي والام امريكيه
    كيف وشلون بيعيشون بثقافتي وبلغتي وعاداتي
    كيف اتخلى عن بنتي من صلبي وفي حياه غريبه عجيبه متعبه

    ااااه يا امي ليتك زوجتيني بنت السعوديه دار عز وكرامه
    ملكه انوثه وبنت اصل وفصل
    الله يايمه ليه حديتيني ليه
    هذي بنتي وهمومي بتكبر كل يوم من عمرها اللي بيمضي


    انتبهوا تزجوا ياحلات بناتنا ياحلاتهم والله ياحلااااااااااااااااااااااااااااااااااااتهم

    والله اكتب وانا ابكي

    ااااااااااااااااااخ يالقهر ليتني ماستعجلت ليتني ليتني ماستعجلت
    ليتني اصريت على اهلي لين يزوجوني
    والله هم كبيــــــــــــــــــــــر
    والكسر مايتصلح ابد






    فهو شخص من بين أولئك الأشخاص الذين يعانون ولا يبينون تلك المعاناة أو يظهرونا فأخونا جزاه الله خير إذا كانت نيته حسنه في ذكر هذه المشكلة و تبيانها ليتخذ الآخرون منها العبرة نسأل الله لنا و له التوفيق والسداد والسلامة




    (ستجد رابط مصدر موضوع الأخ في آخر موضوعي هذا بعد قراءة الموضوع يمكنك الإطلاع على المصدر )





    ورسالتي إلى هذا الأخ وكل من وقع في مثل هذه المشكلة



    أن يقرأ هذه الآيتين الكريمتين ويتمعن فيها ويتدبر معانيها






    ولكن لا أعني بذلك بأن تستطيب نفسك لهذا الفعل كلاَّ ،




    قال تعالى : قُلْ لَنْ يُصِيبَنَا إِلا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا




    هل ما يصيبنا من شر يعني أنه قد كتبه الله لنا ؟ إذا كان الجواب بنعم




    فما معنى قوله تعالى : مَا أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍ فَمِنَ اللَّهِ وَمَا أَصَابَكَ مِنْ سَيِّئَةٍ فَمِنْ نَفْسِكَ



    الجواب : جميع ما يفعله العباد من حسنات وسيئات كله بقدر كما قال عز وجل : إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ وقال



    سبحانه : مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ فِي الْأَرْضِ وَلا فِي أَنْفُسِكُمْ إِلا فِي كِتَابٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَبْرَأَهَا



    وقال سبحانه : قُلْ لَنْ يُصِيبَنَا إِلا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا ومع ذلك فالحسنات من فضل الله لأنه هو الذي كتبها ووفق العبد لفعلها



    فله الحمد على ذلك وأما السيئات فهي بقدر الله وأسبابها أفعال العباد ومعاصيهم كما قال عز وجل : وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ



    مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ وقال عز وجل : إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ الآية .



    وهو سبحانه قدر الحسنات والسيئات ، ووفق العبد لفعل الحسنات ، ولم يوفق العصاة لترك السيئات ، لحكمة بالغة



    وأسباب يحدثها العباد ، وهو سبحانه المحمود على كل حال لكمال علمه وكمال حكمته وعدله .



    فأنت يالبعيد ( أستخدم عبارة البعيد حتى لا أحدد شخص بعينه ) فررت من الوقوع في الزنا والعياذ بالله الذي يتهاون فيه الكثير والله المستعان واتجهت إلى الزواج



    وهذا ما ينصحن به بعض الأخوات في ردود كثيرة لمثل هذه المواضيع دون ذكر أسمائهم أو الرجوع إلى مصادر ردوهم فيقولون أن الزواج بالمشركين ممتاز جدا ً فبعد الزواج منهم انصحهم وحاول أن تجعلهم يسلمون عجييييب !!!!



    و أنا أقول أن مثل هؤلاء أخشى عليهم أن يقعون في دائرة الكفر والعياذ بالله



    اللهم يا مقلب القلوب والأبصار ثبت قلوبنا على دينك



    اللهم أحفظنا وأحفظ عبادك المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات واغفر لنا واغفر لهم وارحمنا وارحمهم إنك سميع الدعاء



    أخوتي كل شيء واضح إذا كنت حبيت أوعشقت أو هائما ًمغرما ً متيما ُ وقلبك مستهام ُ فأنظر إلى من كان قبلنا



    في حبهم وعشقهم ماتوا ومات حبهم معهم فبما ذا يفيدهم ذلك الحب بعد موتهم لكن لا يعني ذلك عدم الحب لا مانع من الحب إذ إنه أساس العشرة الجميلة والعلاقات الوطيدة



    إذا كان ذلك الحب في الله ولله عز وجل ولا يفوق عن محبة الله ورسوله




    لنفرض على قول البعض فقد قالوا :



    يجب أن يستمر ويحاول المرء في أن يجعل شريك حياته يسلم جميل وهو كلما يأتيه مولود جديد فلا هي أو هو اللذان أسلما ولاهي أو هو اللذان اتقوا شر كفرهم وسعوا في نجاة أبنائهم



    من هذا الكرب .... الله المستعان




    يتبع ....................
  2. ثق تماما أن مثل ما تزوجت تلك الغير المسلمة في تلك اللحظة في تلك الثانية هو مثل ما أنا أكتب لك هذا الرد في هذه اللحظة وفي هذه الثانية
    ومعنى هذا هو أن كل أمر مكتوب علينا جميعاً ، فما دخل أمك جاوبني و ما دخل أبوك فلا تنظر إلى كونك ابن بل انظر إلى كون ذاك الذي هو يتيم
    لا أم لديه لا أب فلذلك ليست أمك التي جبرتك على الزواج بها .. لذا لا تنظر إلى ما فات فندمك وخيبة أملك وبكائك لن يعيدك ذاك الذي
    كنت بالأمس لست متزوجا ً أو ما شابه ذلك وثق تماما أنك رجل فيك الخير بإذن الله ولا أزكيك على الله عز وجل
    7 "
  3. لأن كثير من الناس واقصد بالناس ( شباب - بنات ) هدفهم فقط الاستمتاع الجنسي لا هدفهم الاستقرار النفسي كيف تعرف ذلك أيها القارئ سواء أنت أم أنا أم هي أو أي شخص كان
    هل فكرنا قبل زواجنا في رسم خطة موضحة لمستقبل أبنائنا بكل تأكيد لا لأن كان الهدف الأول هو استمتاع النفس فقط وبعد ذلك يرتطم المرء بجدار الواقع
    حينها أحسست أنت بالمسؤولية هل تعلم لماذا لأن ضميرك حي فأحمد الله اللهم لك الحمد والشكر فالبعض الآخر لا يهمه ذلك بل يستمر في الترويح عن نفسه
    والسعي لإسعادها بكل ماهو ممتع فيستمتع ويجهل الآخرين ولا يلقي لهم بال في مثل هذه الأمور بل تجده يهرب من الواقع وكأن لم يكن لديه زوجه أو بنت و ولد من صلبه والعياذ بالله
    7 "
  4. هذا حال الزناة اللذين يزنون و لا يعلم بأن تلك التي أنجبتها تلك الزانية هي من صلبه فسيسأل عن ذلك ثق تماما ً أنه سيسأل اللهم يا رب أرحمنا وتجاوز عنا يا أرحم الراحمين
    لا أقول هذا من اجل أن أجرحك أخي كاتب الموضوع أو قارئ الموضوع كلا لا أريد أن أزيد في جرحك ولكن حتى يتعظ الآخرين فما أكتبه هنا هو تكملة لموضوع الأخ الذي ينصح فيه إخوانه
    أما الأخوات اللاتي يرغبن ويحثون على الزواج بالمشركين لكونهم راغبين هم في ذلك فالله المستعان الله المستعان أين هن من قال الله تعالى وقال الرسول صلى الله عليه وسلم
    ماهو الإسلام في نظرها ليس كل من قال أنا مسلم كان مسلماً حقا ً والفاسقين والمنافقين كثييييييييييييير الله المستعان ولا أقصد بهذه العبارة شخص ما بعينه
    يتبع ..............
    7 "
  5. اتوقع ان الابتعاث ليس مجرد دراسة فقط او القدرة على العيش في تلك البلاد وانما حصن النفس والتغلب على الظروف اللتي يواجهها المبتعث سواء دراسية او نفسية وبالنسبة للأعزب لا مكان له في بلاد الغرب للدراسة مدة تمتد خمس سنوات اتوقع صعبة صعبة كيف يستطيع ان يحصن نفسة عن المحرمات !!!!!!!!!!!!!!!!

    أنا مؤيد لقصر الابتعاث على طلاب الدبلوم وما فوق وطلاب الثانوبة صعبة صغار في السن 18 ولا يعي بالمسؤلية !!!!!

    صدقني انا مقبل على ابتعاث وانا متردد لانني اعلم سيئة لانني اعزب وان لم استطع الزواج خلال السنة الاولي ( سعودية طبعا) فلن استطيع اكمال الدراسة وسأكتفي باللغة .
    ليس عدم ثقة ولكن كيف تستطيع ان تحصن نفسك وان ترى النساء عاريات ليل نهار وفي الجامعة والمدة ليست اسبوع او شهر خمس سنواااااااااااااااااااااات . الله يعين وادعوا لجميع المبتعثين
    7 "
  6. إخوتي في الله دعوني أكمل الموضوع ثم شرفوني بردودكم الجميلة
    أشكرك أخي وائل 2009
    إنشاء الله بعد الإنتهاء من إكمال الموضوع
    سنطرح هناك أسئلة ونريد منك ومن البقية
    أن نتشارك ونجد حلولاً نفيد بها أنفسنا وسائر عباد الله المسلمين
    لكن دوني الآن أكمل موضوعي
    وسأنتظر ردودكم المشرفة
    تحياتي
    7 "
  7. قال تعالى :


    وَلاَ تَنكِحُواْ الْمُشْرِكَاتِ حَتَّى يُؤْمِنَّ وَلأَمَةٌ مُّؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكَةٍ وَلَوْ أَعْجَبَتْكُمْ وَلاَتُنكِحُواْ الْمُشِرِكِينَ حَتَّى يُؤْمِنُواْ وَلَعَبْدٌ مُّؤْمِنٌ خَيْرٌمِّن مُّشْرِكٍ وَلَوْ أَعْجَبَكُمْ أُوْلَئِكَ يَدْعُونَ إِلَى النَّارِوَاللّهُ يَدْعُوَ إِلَى الْجَنَّةِ وَالْمَغْفِرَةِ بِإِذْنِهِ وَيُبَيِّنُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ}(221) سورةالبقرة




    هنا في هذه الآية نهيين صريحين من الله عز وجل وتعليل علة ذلك النهي إذ من المعلوم أصلا أن الله سبحانه لا يأمر بأمر إلا وفيه مصلحتنا ولا ينهى عن أمر إلا وفيه مضرتنا.


    ولما كان من الأساسات التي يقوم عليها تربية الأولاد صلاح الوالدين وحسن عقيدتهما وطيب خلقهما نهي الله عز و جل المؤمنين عامة من تزوج نساء المشركات إذ سيكون التعليل واضحا ، فعندما يكون في الدنيا فلو كانت أم الولد مشركة فهل يعقل أنها ستأمره بالصلاة أو تردعه عن خبيث الأخلاق فضلا عن تنشئته على أمور العقيدة الصحيحة والفطرة المستقيمة فكما أخبر النبي " أن كل مولود يولد على الفطرة فأبواه يهودانه أو يمجسانه أو ينصرانه " البخاري 4775


    فإن هذه الأم ستكون مصدر بث للشرك والكفر في قلب هذا الابن الذي لا يريده ولا يحبه ذلك المؤمن الذي رغب في تلك المشركة التي ملكت صفات الحسن والجمال ما ملكت.



    بل إن الأمة والعبدة السوداء المسلمة خير عند الله من المشركة وإن بلغت من الدمامة مبلغها.


    يتبع ..............
    7 "
  8. فإن هي آمنت واتقت ورجعت عن شركها فلكم التزوج منها إذ هي الآن من نساء المسلمين.
    إلا أن الله عز و جل استثنى الكتابيات وهنّ نساء اليهود والنصارى من هذا الأمر فقال في موضع أخر { وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ }المائدة5 ، إلا أن كثير من العلماء كره زواج الكتابية وقال البخاري: وقال ابن عمر: لا أعلم شركاً أعظم من أن تقول: ربها عيسى. البخاري5285
    قال أبو جعفر بن جرير رحمه الله: بعد حكايته الإجماع على إباحة تزويج الكتابيات, وإنما كره عمر ذلك لئلا يزهد الناس في المسلمات أو لغير ذلك من المعاني. كما حدثنا أبو كريب, حدثنا ابن إدريس, حدثنا الصلت بن بهرام عن شقيق, قال: تزوج حذيفة يهودية, فكتب إليه عمر: خلّ سبيلها, فكتب إليه: أتزعم أنها حرام, فأخلي سبيلها ؟ فقال: لا أزعم أنها حرام, ولكني أخاف أن تعاطوا المؤمنات منهن, وهذا إسناد صحيح
    وبما أن الأم هي المربية الأساسية للأولاد فإنه تظل قوامة الرجل باقية كما هو معروف من هيئة الرجل القوية وأن لين المرأة وتحكيمها عاطفتها غالبا سلبت منها تلك القوامة ولحكم أخرى يعلمها ربنا سبحانه وتعالى كان ذلك النهي صريحا من الله عز و جل دون إستثناء بعدم جواز مشركة أو كافرة أومشرك أو كافر كائنا من كان من المشركين
    أما في حال زواج المشركين أو الكافرين بنساء المؤمنين فإن الأمر والنهي في البيت وعلى الأبناء سيكون بيده هو فبماذا سيأمر المشرك أبناءه؟؟؟
    ثم بين عز جاهه التعليل الرباني لهذا ألأمر الخطير بعدم زواج المؤمنة من مشرك والعكس بأن { أُوْلَـئِكَ يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ} في أقواله وأفعالهم وأحوالهم وهذا أكبر مانع من أن يمتنع المؤمنين من التزوج من أهل الكتاب إذ لا خطر على المؤمن أكبر من الشقاء الأبدي يوم القيامة.
    ولمحبة الله لخلقه ولطفه ورحمته بهم فإنه سبحانه }يَدْعُوَ إِلَى الْجَنَّةِ وَالْمَغْفِرَةِ } والتي من أسبابها البعد عن مثل تلك الأزواج التي تبعد عن طاعة الله والعمل الصالح والتوبة النصوح.
    وبهذا التعليل والبيان من رب العباد سبحانه بقوله{ وَيُبَيِّنُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ } أي أحكامه وأوامره ونواهيه التي فيها صلاح الناس بل الكون كله }لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ{ يتنبهون لما يصلح حالهم في الدنيا والآخرة فيعملوا به.
    يتبع ...............
    7 "
  9. عن نشر الإسلام
    إذا عن نشر الإسلام فالإسلام نشره لا يحصر على الزواج فقط فليس أساس الدعوة الزواج بل العكس الكثير أساء إلى الإسلام بزواجه هل تعلمون لماذا لأنه لم يقوم بتطبيق الشريعة الإسلامية السمحة ولم يقم
    بأوامر الله عز وجل والعمل بما في كتابه الكريم والحرص على اجتناب نواهيه ولم يحرص على تطبيق سنة محمد صلى الله عليه وسلم .
    فلذلك تجده لا يقوم بالمسؤوليات التي شرعها الإسلام يتجاهل أمور الحياة الزوجية مما يجعل هناك فكرة تتكون حول الإسلام والمسلمين في عقل تلك الزوجة أو الزوج
    ثم حتى وان كان كذلك يقوم بالمسؤوليات فقد تكون لديه أو لديها وجهات نظر أخرى لا تريدك أن تكون في تلك الشخصية المسلمة حتى وان لم تظهر لك ذلك أو يظهر لك ذلك فقد يخفونه في أنفسهم
    ومن ثم قد تنقاد إلى وجهات النظر الأخرى من أجل كسب الاحترام والحب ومن ثم تترك ما شرعه لك دين الله الإسلام وقد يتخذ أو تتخذ دينا ً آخر والعياذ بالله .. الله المستعان
    وأنتي ثقي تماما أيتها المسلمة المؤمنة إن الحب له ضوابط وله أحكام لا يعلمها إلا من يعقل ذلك ولكل عقلاء عاقل يفهمهم فإذا حبك شخص كافر أو مشرك ففي ماذا سيحبك
    في جمالك قد يكون ولكن من كان حبه للجمال فقط فثمار حبه لا تجنى لأنه فقط يريد الاستمتاع بك .
    فحبه لك حب استمتاع فهو يستمتع فيك فأي حب وأي عشق ٍ وأي .....الخ .
    فالحب في الله ولله فهل تعتقدين أنه حبك لكونك مسلمة مؤمنة محجبة محافظة شريفه عفيفة ...الخ
    فالقصص كثيرة والعبر تقول أيها الغافلون خذوا بي
    يتبع ........
    7 "
  10. فاجعلي يستمتع بك مشركا ً واجعلي قبرك يضمك مشوكا ً
    يا مُستَمتِعٌ بالمُشرِكَة سَتضُمُكَ قُبور مُشوِكَة
    سبحان الله يرفع حاجبي الدهشة والعجب من أناس شهادات عليا ودراسة في اعرق الجامعات وغير ذلك أكثر ولكن تجد عقولهم مازالت وتجدهم !!!!! فهي مثل من كانت
    فكأن لم تكن ... وللرمق شرف حاتفانا
    لا أقصد كاتب الموضوع الله المستعان
    صحيح ان الجمال مهم ولكن لا تجعله اكبر همك في اختيارك للزوجة او الزوج لأن عند انطفاء الأنوار فالنساء جميعهن سواء لا فرق بينهم والرجال كذلك
    ماهو الحل ؟؟؟؟؟؟
    دائما المنطق جميل
    هناك عدة فقرات ينبغي عليك ان تختلي بنفسك وتكتب تلك الفقرات في ورقة خارجية وهي عدة حلول لتناقشها مع زوجتك وهذه الفقرات يجب أن يكون فيها الحل لكلا الطرفين دون تجاهل الابنة
    فقرة أ - .................................
    فقرة ب - ................................
    الخ .....
    فليس هناك كسر فقد تزوجوا صحابة رسول الله رضي الله عنهم وأرضاهم من أهل الكتاب
    ثم طلقوهم لكن لا أقول لك طلق بل من الآن أصلح نفسك ًثم استقم و من ثم ادع زوجتك إلى الإسلام
    ومن هنا أخوتي يبدأ الموضوع الآخر الذي أثاروا فيه الجدل فالموضوع أعلاه هو مرتبط بهذا الموضوع ولو أن كلاهما منفصل ومستقل عن الآخر فثق أنني سأعود إلى الموضوع الذي بدأت به
    ففي ما سبق ذكره أعلاه قيل كالتالي :
    قال الكثير في ردودهم على الموضوع الذي ذكر أعلاه يجب أن تستغلها فرصه وتدعوها إلى الإسلام وأنا أقول بل يجب عليه أن يدعوها إلى الإسلام
    فقد كتب أحد الأخوان سابقاً موضوع ينبه فيه إخوانه ليغتنوا فرصة الدعوة إلى الإسلام يقول فيه التالي :
    7 "
ADs

قم بتسجيل دخولك للمنتدي او

الانضمام لمبتعث

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.