الأعضاء الإشتراك و التسجيل

الملتقيات
ADs

شرح بعد الوصول لأمريكا منظر مقزز جداً + بعض النصائح

شرح بعد الوصول لأمريكا منظر مقزز جداً + بعض النصائح


NOTICE

تنبيه: هذا الموضوع قديم. تم طرحه قبل 2766 يوم مضى, قد يكون هناك ردود جديدة هي من سببت رفع الموضوع!

قائمة الأعضاء الموسومين في هذا الموضوع

  1. نسيت ما أسأل سؤالي
    أنا حاجزه ع الخطوط القطرية ,, ورحلتي توصل واشنطن الساعه 4 العصر يعني مع التفتيش يمكن ما اطلع من المطار الا الساعه 6
    يعني دوام الملحقية خلص ,, هل الي يستقبل الطلاب يكون موجود حتى لو خارج وقت الدوام وإلا كيف ؟
    مع العلم اني راح ارسل لهم وأبلغهم بموعد وصولي

    شاكره لك
    7 "
  2. شكراً للجميع
    Ms.Computer نعم إن شاء الله يستقبلونك بس عبي النموذج الي في موقع الملحقية واكتبي رقم الرحلة والتاريخ وبإذن الله يجون حتى لو بآخر الليل وضبطي حجزك الداخلي بعدها بيوم لأن اليوم الثاني صباح تكونين بالملحقية عشان تحضرين محاضراتك وتاخذين أوراقك
    الله يوفقك
    ويوفق الجميع
    7 "
  3. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
    اولاً : حمداً لله على سلامة الوصول ..
    ثانياً : أقف احتراماً وتقديراً لكـ ياهذا الشخص المتميز في قلمه والمنفرد بأسلوبه لشيئين لا ثالث لهما :
    1- لغيرتكـ على دينكـ قبل وطنكـ .
    2- لخوفكـ على اخوانكـ واخواتكـ المسلمين وحرصكـ على فئة الإناث بأن يتقيدوا بالحجاب الشرعي .

    وايضاً اعجبتني ردودكـ على مشاركات بعض الاعضاء ، ولا يهمكـ من يعارضكـ على ماتقول
    فـ انت على حق وإلى الامام وفقكـ الله ، فـ لو كنت أمامي لـ قبلتكـ على جبينكـ لأن طرحكـ جمال يكسي
    طيّات صفحاتكـ المميزه وكل ماتطرح اناملك ابداع لا يتوقف مع الجمال ،،
    سيدي دوماً مبدع ومميز بكل حرف يسطو على صفحاتكـ ،، وانت تستحق البيت الذي يقول :
    ( إذا صحَ منكـ الود فـ الكلُ هينُ ..... وكل الذي فوق التراب ترابُ ) ..


    وآخراً وليس أخيراً ،، احببت ان اقدم رسالة بسيطة لأخواتي المبتعثات واللواتي على وشك الابتعاث
    أو من ترى أخت لها غير ملتزمة بحجابها الشرعي ان تفيدها بهذه الكلمات البسيطة :

    هذه كلمات طيبة جمعتها لكِ أختي المسلمة في رسالة متواضعة لكي تكون دلالة على الخير و منارة لكل من تريد الإلتزام بالحجاب الذي ارتضاه لها رب العزة لا حجاب الموضة الذي شوّه المعنى الحقيقي لهذه الفريضة الربانية.

    الحجاب فرض وليس رمز، فرضه الله تعالى على النساء البالغات من أمة محمد صلى الله عليه وسلم، ولسنا هنا بصدد شرعيته أم لا، قال الله تعالى:{وَمَا كَانَ لِمؤمِنٍ وَلا مُؤمِنةٍ إذَا قَضَى اللهُ ورَسُولُهُ أمرَاً أَن يَكُونَ لَهمُ الخِيَرةُ مِن أَمرِهِمْ }. والآيات الكريمة والأحاديث النبوية الشريفة في هذا الموضوع لا يمكن أن ينكرها أحد. من حديث عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " يا أسماء! إن المرأة إذا بلغت المحيض لم يصلح لها أن يرى منها إلا هذا وهذا. "وأشار إلى وجهه وكفيه".
    وهذا تفسيرا لقول الله تعالى: { ولا يُبدينَ زينَتهُن إلا ما ظَهَرَ منها}: فقوله صلى الله عليه وسلم: " لم يصلح أن يرى منها" بيان لقوله تعالى: { إلاَّ ما ظَهَرَ منها}، أي: وجهها وكفيها، فالمنهي في الآية هو المنهي في الحديث، والمستثنى فيها هو المستثنى في الحديث، وصدق الله العظيم القائل: {وأنزلنا إليك الذكر لتبيّن للناس ما نُزِّل إليهم} (النحل: 44).

    صفات الحجاب الشرعي
    الأول: ستر جميع بدن المرأة على الراجح .
    الثاني: أن لا يكون الحجاب في نفسه زينة .
    الثالث: أن يكون صفيقاً ثخيناً لا يشف .
    الرابع: أن يكون فضفاضاً واسعاً غير ضيق .
    الخامس: أن لا يكون مبخراً مطيباً .
    السادس : أن لا يشبه ملابس الكافرات .
    السابع : أن لا يشبه ملابس الرجال .
    الثامن : أن لا يقصد به الشهرة بين الناس .
    هل تعلمين؟
    أتعلمين أختي المسلمة خطورة جهلك بالحجاب الشرعي؟.. كيف يكون، وما هي شروطه؟.. هل تريدين من هذه العباءة التي ترتدينها أن تنجيك من مساءلة: لِمَ ارتديتِ الحجاب؟.. وكيف ارتديتِ الحجاب؟.. أم أنها عادة تفعلينها تقليداً ومجاراة لمن حولك أصاب أم أخطأ؟.. ألم تفكري في هذا الحجاب الذي تمثله العباءة مَنْ فرضها،ولِمَ فرضها؟.. وكيف يجب أن تكون؟...
    أظنك لست جاهلة فأراك الموظفة (موجهة، مديرة، معلمة، إدارية..) وأراك الطبيبة والممرضة.. وأراك الطالبة..وأراك الأم والأخت.

    قال النبي صلى الله عليه وسلم: " خير نسائكم الودود الولود، المواسية المواتية، إذا اتقين الله، وشر نسائكم المتبرجات المتخيلات وهن المنافقات لا يدخلن الجنة إلا مثل الغراب الأعصم "، الغراب الأعصم: هو أحمر المنقار والرجلين، وهو كناية عن قلة من يدخل الجنة من النساء. لأن هذا الوصف في ا لغربان قليل.
    أخيراً وليس آخراً
    لم يكن الحجاب يوماً وسيلةً لإبراز المفاتن ولإغراء الشباب كما هو حاصل اليوم بما يسمى “حجاب الموضة”، إنما كان الحجاب ولم يزل خضوعاً لأمر الله عز وجل وصوناً لعفة وكرامة المرأة المسلمة.
    فطالما أختي المسلمة أنك ارتضيتِ أن تكوني من المحجبات والحمد لله وممن تبحثُ عن رضى الله ورسوله، فالواجب عليكِ ارتداء الحجاب كما أمر صاحب الأمر جلَّ وعلا، لا كما تتطلب الموضة أو تشتهي النفس، وهذه الكلمات التي بين يديك إنما هي تذكرةٌ عما غفلتِ عنه وبيانٌ لصورة الحجاب الشرعي الذي يرضى عنه الله ورسوله. فكان لا بد من كتابة هذه النصيحة حتى نكون من الأمة التي تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر، عسى أن ينفع الله بكِ وبنا ويرزقنا سواء السبيل.


    وآسف جداً من الجميع على إطالتي ،،
    ووفقك الله ياأخي وصديقي " طرقي أمريكا " وسهل عليك كل معسّر .

    تـــحـــيـــاتــي الــعـــطـــرة ،،،،،،،،،

    7 "
  4. المشاركة الأصلية كتبت بواسطة first ksa
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    اولاً : حمداً لله على سلامة الوصول ..
    ثانياً : أقف احتراماً وتقديراً لكـ ياهذا الشخص المتميز في قلمه والمنفرد بأسلوبه لشيئين لا ثالث لهما :
    1- لغيرتكـ على دينكـ قبل وطنكـ .
    2- لخوفكـ على اخوانكـ واخواتكـ المسلمين وحرصكـ على فئة الإناث بأن يتقيدوا بالحجاب الشرعي .

    وايضاً اعجبتني ردودكـ على مشاركات بعض الاعضاء ، ولا يهمكـ من يعارضكـ على ماتقول
    فـ انت على حق وإلى الامام وفقكـ الله ، فـ لو كنت أمامي لـ قبلتكـ على جبينكـ لأن طرحكـ جمال يكسي
    طيّات صفحاتكـ المميزه وكل ماتطرح اناملك ابداع لا يتوقف مع الجمال ،،
    سيدي دوماً مبدع ومميز بكل حرف يسطو على صفحاتكـ ،، وانت تستحق البيت الذي يقول :
    ( إذا صحَ منكـ الود فـ الكلُ هينُ ..... وكل الذي فوق التراب ترابُ ) ..


    وآخراً وليس أخيراً ،، احببت ان اقدم رسالة بسيطة لأخواتي المبتعثات واللواتي على وشك الابتعاث
    أو من ترى أخت لها غير ملتزمة بحجابها الشرعي ان تفيدها بهذه الكلمات البسيطة :

    هذه كلمات طيبة جمعتها لكِ أختي المسلمة في رسالة متواضعة لكي تكون دلالة على الخير و منارة لكل من تريد الإلتزام بالحجاب الذي ارتضاه لها رب العزة لا حجاب الموضة الذي شوّه المعنى الحقيقي لهذه الفريضة الربانية.

    الحجاب فرض وليس رمز، فرضه الله تعالى على النساء البالغات من أمة محمد صلى الله عليه وسلم، ولسنا هنا بصدد شرعيته أم لا، قال الله تعالى:{وَمَا كَانَ لِمؤمِنٍ وَلا مُؤمِنةٍ إذَا قَضَى اللهُ ورَسُولُهُ أمرَاً أَن يَكُونَ لَهمُ الخِيَرةُ مِن أَمرِهِمْ }. والآيات الكريمة والأحاديث النبوية الشريفة في هذا الموضوع لا يمكن أن ينكرها أحد. من حديث عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " يا أسماء! إن المرأة إذا بلغت المحيض لم يصلح لها أن يرى منها إلا هذا وهذا. "وأشار إلى وجهه وكفيه".
    وهذا تفسيرا لقول الله تعالى: { ولا يُبدينَ زينَتهُن إلا ما ظَهَرَ منها}: فقوله صلى الله عليه وسلم: " لم يصلح أن يرى منها" بيان لقوله تعالى: { إلاَّ ما ظَهَرَ منها}، أي: وجهها وكفيها، فالمنهي في الآية هو المنهي في الحديث، والمستثنى فيها هو المستثنى في الحديث، وصدق الله العظيم القائل: {وأنزلنا إليك الذكر لتبيّن للناس ما نُزِّل إليهم} (النحل: 44).

    صفات الحجاب الشرعي
    الأول: ستر جميع بدن المرأة على الراجح .
    الثاني: أن لا يكون الحجاب في نفسه زينة .
    الثالث: أن يكون صفيقاً ثخيناً لا يشف .
    الرابع: أن يكون فضفاضاً واسعاً غير ضيق .
    الخامس: أن لا يكون مبخراً مطيباً .
    السادس : أن لا يشبه ملابس الكافرات .
    السابع : أن لا يشبه ملابس الرجال .
    الثامن : أن لا يقصد به الشهرة بين الناس .
    هل تعلمين؟
    أتعلمين أختي المسلمة خطورة جهلك بالحجاب الشرعي؟.. كيف يكون، وما هي شروطه؟.. هل تريدين من هذه العباءة التي ترتدينها أن تنجيك من مساءلة: لِمَ ارتديتِ الحجاب؟.. وكيف ارتديتِ الحجاب؟.. أم أنها عادة تفعلينها تقليداً ومجاراة لمن حولك أصاب أم أخطأ؟.. ألم تفكري في هذا الحجاب الذي تمثله العباءة مَنْ فرضها،ولِمَ فرضها؟.. وكيف يجب أن تكون؟...
    أظنك لست جاهلة فأراك الموظفة (موجهة، مديرة، معلمة، إدارية..) وأراك الطبيبة والممرضة.. وأراك الطالبة..وأراك الأم والأخت.

    قال النبي صلى الله عليه وسلم: " خير نسائكم الودود الولود، المواسية المواتية، إذا اتقين الله، وشر نسائكم المتبرجات المتخيلات وهن المنافقات لا يدخلن الجنة إلا مثل الغراب الأعصم "، الغراب الأعصم: هو أحمر المنقار والرجلين، وهو كناية عن قلة من يدخل الجنة من النساء. لأن هذا الوصف في ا لغربان قليل.
    أخيراً وليس آخراً
    لم يكن الحجاب يوماً وسيلةً لإبراز المفاتن ولإغراء الشباب كما هو حاصل اليوم بما يسمى “حجاب الموضة”، إنما كان الحجاب ولم يزل خضوعاً لأمر الله عز وجل وصوناً لعفة وكرامة المرأة المسلمة.
    فطالما أختي المسلمة أنك ارتضيتِ أن تكوني من المحجبات والحمد لله وممن تبحثُ عن رضى الله ورسوله، فالواجب عليكِ ارتداء الحجاب كما أمر صاحب الأمر جلَّ وعلا، لا كما تتطلب الموضة أو تشتهي النفس، وهذه الكلمات التي بين يديك إنما هي تذكرةٌ عما غفلتِ عنه وبيانٌ لصورة الحجاب الشرعي الذي يرضى عنه الله ورسوله. فكان لا بد من كتابة هذه النصيحة حتى نكون من الأمة التي تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر، عسى أن ينفع الله بكِ وبنا ويرزقنا سواء السبيل.


    وآسف جداً من الجميع على إطالتي ،،
    ووفقك الله ياأخي وصديقي " طرقي أمريكا " وسهل عليك كل معسّر .

    تـــحـــيـــاتــي الــعـــطـــرة ،،،،،،،،،
    اشكرك على مرورك المبدع
    7 "
  5. عــود بالفعل منظر مؤلم
    وكأن أقصى أمانيهم هي تلك اللحظات الي يرمون فيها أحجبتهم !
    مشكور وعسى الله يهدي الجميع

    راعي الشاذلية
    ووجهك يابطل لاهنت

    first ksa
    كلامك ياأستاذي وسام على صدري أعتز به , أخجلتني كثيراً رفع الله قدرك في الدنيا والآخرة
    إضافتك للموضوع مميزة ورائعة كروعة حضورك .. جزاك الله ألف خير عليها
    أكرر شكري لك وأتشرف بوصفك لي بالصديق
    تقديري

    الملكي
    لبى قلبك
    7 "
  6. المشاركة الأصلية كتبت بواسطة R_O_Y_A_L
    اشكرك على مرورك المبدع
    الـعـفـو يـ فـكـاهـي مـبـتـعـث >>> هـكـذا سـمّـيـتـكـ ( عـنـدكـ مـانـع ) ؟؟

    فـإذا كـنـت تـرانـي من الـمـبـدعـيـن كـمـا تـقـول فـإن أسـاتـذتـي هـم من أمـثـالكـ ..

    تـحـيـاتـي لكـ اخـي الـكـريـم ^_^
    7 "
7 من 20 صفحة 7 من 20 ... 267812 ...
ADs

قم بتسجيل دخولك للمنتدي او

الانضمام لمبتعث

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.