الأعضاء الإشتراك و التسجيل

الملتقيات
ADs

تقرير مــذكــراتي اللــــندنــية

تقرير مــذكــراتي اللــــندنــية


NOTICE

تنبيه: هذا الموضوع قديم. تم طرحه قبل 2764 يوم مضى, قد يكون هناك ردود جديدة هي من سببت رفع الموضوع!

قائمة الأعضاء الموسومين في هذا الموضوع

  1. وأخيراً ولله الحمد، يمكن الحصول على كتابي أون لاين كالتالي

    سيتوفر الكتاب ابتداءً من يوم الجمعة 21 أكتوبر 2011،

    اسم الكتاب


    "مذكراتي اللندنية"

    عن طريق مكتبة النيل و الفرات http://www.neelwafurat.com۔


    شكراً لمنتدى مبتعث،،،،،،،،،،وشكراً لكم جميعاً فرداً فرداً فقد كنتم السبب الرئيسي في إكمال فصوله الأربعين

    شكراً "لمن لا يهمه أمري!!"
    7 "
  2. أرجو أن يكون الرابط أدناه هو الصحيح،،، عموماً لو بحثت في قوقل عن مكتبة النيل والفرات ستظهر في أعلى قائمة البحث،،، وهذا البوست هو تقديم للموضوع وقد جرب الأخوان الدخول عنه ويعمل بشكر جيد......




    السلام عليكم ورحمة الله


    أخيراً سيتوفر كتاب " مذكراتي اللندنية " في مكتبة النيل و الفرات إعتباراً من 21 أكتوبر 2011، ويمكن شراءه بكل سهولة بطلبه أون لاين على الرابط التالي:

    neelwafurat.com -Biggest Online Arabic Shop for Books, Music, Dvds, Gifts & more نيل وفرات.كوم


    اعتمدت المذكرات على قصة حقيقية حصلت لشاب سعودي أنهى المرحلة الثانوية ثم سافر في بداية الثمانينات إلى لندن. كتب بداية مذكراته قبل ثلاث سنوات في الشبكة العنكبوتية فتابعه بشغف أكثر من ثلاثمائة ألف قارئ، الأمر الذي جذب انتباه دار النشر العريقة في لبنان والتي تأسست في العام 1928، واسمها الشركة العالمية للكتاب، فطلبت على الفور ايقاف سردها على النت ونشره كاملاً بصياغة أكثر عمقاً وتشويقاً، لتظهر في السوق بنحو ثلاثمائة صفحة تحوي أربعين فصلاً، كل فصل فيه حكاية ليست ككل الحكايات.

    إليكم مقدمة الكتاب التي تحكي ماذ يمكن أن تجدوا بين دفتيه:



    مذكراتي اللندنية
    تـــقـــديــــم
    إليكم قصتي العتيقة التي دارت أحداثها في مدينة الضباب لندن خلال الأعوام 1984، 1985 وجزء من العام 1986، عندما سافرت لمرافقة أخي ليتلقى العلاج من داء سرطان الدم، والتي سردتها بدقة بعد مرور أكثر من 25 سنة على حدوثها كما أذكرها الآن. فصلت في بعض المواقف واختصرت في أخرى وذلك لتحفظي من الاسترسال لأسباب خاصة، وكذلك لأعطي فرصة لخيال القارئ لإكمال الجزء المفقود منها. قد أكون شطحت قليلاً في السرد، لكني أحب أن أؤكد لكم بأن أساس القصة حقيقي، بيد أن داعي الحبكة الدرامية وأسلوبي في السرد هما اللذان أعطيا العنان لقلمي لينسجها كما ستبدو فصولها لكم. كتبت كل قصة كما طرأت علي بدون ترتيب للتواريخ، وسيجد القارئ فيها الجوانب التراجيدية والكوميدية والرومانسية والجريمة والخيال،،،،أرجو أن أكون قد وفقت في تدوينها لكم كما هي أو أقرب لما كانت عليه.
    محبكم نديم الهوى.
    7 "
16 من 17 صفحة 16 من 17 ... 11151617
ADs

قم بتسجيل دخولك للمنتدي او

الانضمام لمبتعث

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.