الأعضاء الإشتراك و التسجيل

الملتقيات
ADs

أسئلة تدور في خاطري عن علاقة الفتيات بالشباب

أسئلة تدور في خاطري عن علاقة الفتيات بالشباب


NOTICE

تنبيه: هذا الموضوع قديم. تم طرحه قبل 2741 يوم مضى, قد يكون هناك ردود جديدة هي من سببت رفع الموضوع!

قائمة الأعضاء الموسومين في هذا الموضوع

  1. حضرت كاتب الموضوع الانسان

    على حسب ما فهمت من موضوعك

    انك مو قادر تفهم الشعب السعودي وكيف تركيبته وعاداته وتقاليده

    كما انك عندك بعض الصعوبه في فهم فلسفة الدين الاسلام

    لذلك انصحك تكبر راسك وتبتعد عن امور اتوقع صعب انك تفهمهاا

    وشكرا لكل من فهم ما عنيته لمن لم يفهم ما يعني
    7 "
  2. مثل ماقال أكثر الإخوان إن الموضوع مستهلك وفيه همز ولمز
    ولا أدري وأكثر الشعب ليه التركيز على الشباب والشابات السعوديين يكفيهم مشاكلهم وهمهم انتو بس خلوهم بحالهم وهم بألف خير.
    تحياتي لإدارة مبتعث
    وأتمنى يقفل الموضوع
    7 "
  3. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    آملة أن يكون الجميع بخير



    /



    أود أن أشكركـ على طرحك لمثل هذهـ المواضيع التي تخص المجتمع بأكلمة وليس فقط شريحة معينهـ



    ولكن ثنائي على طرحكـ لا يمنع ببعض الملاحظاتــ ..!!



    أخي الفاضل



    أولاً : التطرق لمثل هذهـ المواضيع لا يكون بهذا الأسلوب ( شتم ..والخ )



    قال الله تعالى مخاطباً رسوله الكريم : ((فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ)) ..



    كلام موجه لمن خُلقهـ القرآن ليلتفت بأنه إذا استخدم الغلطة والشدة في الدعوة إلى الله ابتعد الناس عنه


    فما بالك بنا نحن ..!!


    هل تحت كلمة الدعوة إلى الله والإسلام يحق لنا أن نستخدم الشدة والغلظة ليس مع الكفار فحسب بل مع المسلمين أمثالنا ..؟؟


    أن تكون شخص متدين ليس بفضل منك ! ولكن من الله وجهاد قليل جداً منك

    أن تكوني فتاة ملتزمة بزى شرعي ليس سبباً بأن ترفعي رأسك وتستعملي الشدة والغلطة





    بل عندما نرى غيرنا قلبته الأهواء : نقول الحمد لله الذي عافانا مما ابتلى به كثيرا من خلقهـ وفضلنا عليهم تفضيلاً



    ::



    ثانيا : لا تخصص شعب معين الرجل رجل أياً كانت جنسيته والمرأة مرأة أياً كانت جنسيتها

    لا اعني بكلامي أنني أحاول إظهار ايجابيات المجتمع


    وإخفاء سلبياتهـ والقول بأن العالم بخير .. لا ولكن لا يصح أن نجمع ونقول مجتمع غريب



    المجتمع الذي تتحدث عنهـ خرج منه أئمة مهدوا الطرق لنا جزآهم الله خير الجزاء


    خرج منه علماء وعباقرة وأدباء



    يجب ألا تكون نظرتك تشاؤميه إلى هذا الحد إن كان هناك اختلاط وعلاقات وما شابه



    هناك فتيات لا نزكيهم على الله ملتزمات بالحجاب الشرعي ويخشون الله


    وهناك شباب نفخر ويفخر العالم بهم لسمو أخلاقهم ورقي سلوكهم ..


    ::


    ثالثا ً : والله وتالله مللنا مثل هذهـ المواضيع أتعلم لماذا لأن البعض حينما ينصح يبعد


    القارئ عن الغرض الأساسي وهي النصيحة ويدخله في جدل ونقاش لا آخر لها


    لا يخرج المنتصح بالفائدة ولا ينال الناصح غرضه الأساسي



    ::



    أخي قال تعالى : (( من يهتدي فإنما يهتدي لنفسه ومن ضل فإنما يضل عليها )) ..



    هدانا الله جميعاً ووفقنا إلى ما يحبه ويرضاهـ



    أخيراً



    هناك مواضيع هي أحرى بالتطرق إليها فهذا الموضوع مفروغ منهـ



    ::



    همسه في إذن كل ناصح : (( ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ ))



    /:



    آسفة على الإطالة



    وأتمنى بعد إذن الإداره الموقرهـ

    إغلاق المـوضوع لأنه لا يجدي نفعاً



    واعتذر جل الاعتذار من صاحب الموضوع



    ولكن إغلاقهـ في صالحك وصالح الجميع




    أختك : مياسين
    7 "
  4. بسم الله والحمد لله...

    الإخوة الكرام اللي ارتابوا في طبيعة وقصد صاحب الموضوع...

    أقول لهم كما قال هو: ركزوا في نقد الموضوع.. ولو كان أسلوبه خطأ أو فكرته خطأ..

    لأنه في الأخير ما يصح إلا الصحيح..

    الأمر الثاني للإخوة والأخوات اللي قالوا: أزعجتونا بالكلام على النساء والعلاقة بهن..

    أقول: ألم يكفكم ما قاله رسول الله صلى الله عليه وسلم "ما تركت فتنة أضر على الرجال من النساء"

    قال "أضر على الرجال"... والرجال يعرفون الشيء هذا.. عشان كذا ما نلقى واحد منهم يقول بالكلام السابق

    لأنه يعرف خطرهن - إذا ضاعت الطاسة - و "طب ... بالقليب (قصدي راح أمريكا.. ولا رقيب ولا حسيب".

    الأمر الأخير (الرد على الموضوع)


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المايسـترو

    السلام عليكم

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    قبل كل شيء هي أسئلة بريئة ولا أحد يعتقد أنني أطرح وجهة نظر

    إن شاء الله تكون بريئة .. ونحملها على حسن الظن والسرائر نكلها لله

    لكن لوجودي في دول عديدة واحتكاكي بمجتماعت كثيرة لاحظت أمر غريب في الحقيقة

    مما أثار لديّ الكثير من الشكوك والأسئلة

    المفروض ما تستغرب.. لأن السعوديين بشر مثل غيرهم ويحملون نفس الصفات البشرية.. لكنك لم مقارنة عادلة عقليا ومتزنة انفعاليا...

    عشت في المملكة فترة لا بأس بها وكلنا نعرف كيف علاقة الفتاة بالشاب

    تشرفنا بك ونتمنى أن يدوم المعروف بيننا ونرده لبعض (ولا تنسوا الفضل بينكم)

    حتى الكلام والسلام ممنوع اطلاقاً وإن نظر إليها بغض النظر عن المقاصد فهي تفسر بالجانب السيئ

    وهذا ما جعله أنقى مجتمع أخلاقيا (ولا ينكر إلا حاقد أو حاسد).. حتى لو فيه بعض السلبيات..

    ولكنني وعند قدوم الكثير من السعوديين إلى بلدان الابتعاث رأيت مالم أراه في المملكة

    طبيعي.. غالب الأشياء الظاهرية تتغير... وفي كل المجتمعات ولكل البشر.

    ورأيت أمور أخرى أكثر تعيقدا على عقلي أن يفهمها

    هذه مشكلتك... كما سبق

    فمثلا :

    الفتاة السعودية بعد أن كانت لا يظهر منها إلا عينيها أصبحت كاشفة لشعرها ووجهها وحتى أصبحت ملابسها أكثر فتنة من الأجنبيات

    بل والأعظم أنهن يتقابلن في المقاهي وهناك علاقات أكثر حميمية

    كلام غير صحيح.. وفيه مغالطات.. لا نقر لك بها.. بل العام الحياء والعفة والستر...

    هناك فتيات أخرى متحجبات .. تربطها علاقات كثيرة مع أخوها (على حد فهمي) السعودي

    يوجد ولكن قليل..والمشاهد أن الفتيات يدركن خطورة مثل هذه العلاقة..ويقصرنها على بنات جنسهن..

    لأنني أعتبر أن المبتعث والمبتعثة السعوديات هم بمثابة أخوة

    هذا اللي حاصل..

    ولكنني أجد هناك تناقض كثير .. فأحد تلك الفتيات تدرس في نفس جامعة (أخوها) السعودي

    ونفس تخصصه ونفس الدكتور المشرف على الرسالة ومجال بحثهما مرتبط ببعض

    صدقوني ووالله العظيم حتى من باب الأدب والشرع والاحترام أنها لاترد السلام عليه

    بينما تتحدث مع الأجنبي ولاتربطه أي علاقة فيه بل يتعدى الأمر إلى الضحك والمزح باليد

    إذا كان كما قلت.. فحالة واحدة.. لا يمكن لك تعميمها

    (على فكرة هذا الإنسان محترم ومتزن أخلاقيا ومتزوج وفي مراحله الأخيرة لانهاء الدكتوراه)

    الله يوفقه....

    في المقابل من جهة الشباب

    أرى الكثير منهم قد بلغت به الدناءة ما بلغت أفعاله لا أوصفها إلا بالحمقاء بل الساقطة والتافهة

    إنسان لا يستحق أي احترام ولا تقدير .. ومثله يجب أن يكون نصبا للرمي بالجزم -أكرمكم الله-

    في الوقت الذي يجب أن يكون فيه أخ ويحمي أخواته السعوديات ويعتبرهن بمثابة عرضه وشرفه

    قليل كذلك.. وكل المجتمعات فيها مثل هذه الحالات.. إذا كنت جلت الدنيا -كما تقول- فانتبه لهذه الأمور.. وكن منصفا وناقدا موضوعيا...والله يهديهم..

    لا أفهم تركيبة المجتمع السعودي جيدا .. ولا كيف يفكر

    وعشت معه فترة طويله ولم تعرف تركيبته... إذن لا تحكم عليه في غربته..

    ولكنني رأيت فقط منهم نماذج هنا .. وعندما عشت في السعودية خمس سنوات رأيت العجب العجاب

    من المتناقضات التي ألحت علي لطرح هذا الموضوع والتساؤلات

    ورأينا أعجب العجب ممن عاشوا في بلادنا.. واستغنوا بثرواتنا.. وكان لهم شأن عندما رجعوا لبلادنا فعضوا اليد التي أطعمتهم ونهشوها.. ونبحوا في وجوه أهلها...

    شكرا لكل من يتكلم في فحوى الموضوع .. وشكرا لمن في فمه غي والتزم الصمت
    عفوا... ولا شكر على واجب..
    7 "
  5. اخي الكريم
    انت تقول
    شكرا لكل من يتكلم في فحوى الموضوع .. وشكرا لمن في فمه غي والتزم الصمت

    طيب لماذا لم تلتزم انت الصمت فكلامك ينطبق عليك

    ثانيا اخي الكريم الحالات النادره لاتعمم على شعب باكمله

    ثالثا انت اذا كنت فعلا عشت بالسعوديه رغم اني اشك في ذلك فالمفترض انك عارف طبيعة الشعب السعودي والتزامه ولايمنع ذلك من وجود حالات شاذه

    انا اقول الحمد لله على نعمة الاسلام والامن والامان والخير في هذا البلد والي يحسدنا عليها الكثير ويحاولن الدخول الى هذا المجتمع بكل الطرق

    وايضا الحمد لله انك اخرجت مافي بطنك من كلام لانه لو بقي في بطنك لانفجر

    وفحوى كلامك ورائحته مليئة بالغي فاسكت وحاول تتعلم من الشعب السعودي ولو شيئا يسيرا لعله ينفعك في دينك ودنياك
    7 "
  6. تفسير سورة عبس _ الاية 35
    قوله تعالى: «يوم يفر المرء من أخيه و أمه و أبيه و صاحبته و بنيه» إشارة إلى شدة اليوم فالذين عدوا من أقرباء الإنسان و أخصائه هم الذين كان يأوي إليهم و يأنس بهم و يتخذهم أعضادا و أنصارا يلوذ بهم في الدنيا لكنه يفر منهم يوم القيامة لما أن الشدة أحاطت به بحيث لا تدعه يشتغل بغيره و يعتني بما سواه كائنا من كان فالبلبلة إذا عظمت و اشتدت و أطلت على الإنسان جذبته إلى نفسها و صرفته عن كل شيء.
    و الدليل على هذا المعنى قوله بعد: «لكل امرىء منهم يومئذ شأن يغنيه» أي يكفيه من أن يشتغل بغيره.
    و قيل: في سبب فرار الإنسان من أقربائه و أخصائه يومئذ وجوه أخر لا دليل عليها أغمضنا عن إيرادها.
    بحث روايي
    في المجمع، و روي عن عطاء بن يسار عن سودة زوج النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) قالت: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): يبعث الناس حفاة عراة غرلا يلجمهم العرق و يبلغ شحمة الإذن قالت: قلت: يا رسول الله وا سوأتاه ينظر بعضنا إلى بعض إذا جاء؟ قال: شغل الناس عن ذلك و تلا رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) «لكل امرىء منهم يومئذ شأن يغنيه».
    و في تفسير القمي،: قوله: «لكل امرىء منهم يومئذ شأن يغنيه» قال: شغل يشغله عن غيره.




    يوم القيااااااااااامه كل حسيب نفسه
    7 "
2 من 6 صفحة 2 من 6 123 ...
ADs

قم بتسجيل دخولك للمنتدي او

الانضمام لمبتعث

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.