الأعضاء الإشتراك و التسجيل

الملتقيات
ADs

مجازفة مبتعث

مجازفة مبتعث


NOTICE

تنبيه: هذا الموضوع قديم. تم طرحه قبل 2591 يوم مضى, قد يكون هناك ردود جديدة هي من سببت رفع الموضوع!

قائمة الأعضاء الموسومين في هذا الموضوع

  1. المشاركة الأصلية كتبت بواسطة real live
    بسم الله الرحمن الرحيم


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    صبآآحكم / مسآآئكم تفآآئل

    سأسرد لكم قصتي من البدايه الى حيث وصلت . وسأكمل لكم أجزائها القادمه إذا كان لنا في العمر بقيه . سأعرفكم من انا في السطور التاليه ثم سأستهل بعد تعريفي سلسلة قصتي المتواضعه . وما دعاني للكتابه هي انني رأيت انني لا بد ان اضع ما بداخلي امام أعين من يعيش لحظات كنت اعيشها بالأمس ومازلت اواصل مسيرتها . سآل المولى عز وجل لي ولكم جنة عرضها السموات والارض .
    بدايةً . قصتي هي انني كنت اعيش في المملكة العربية السعوديه . من أهل احدى القرى الصغيره . بين اسرة مكونه من اب وأم وثلاثة اخوه وخمس أخوات آطال الله عمرهم جميعا . كان ابي دوما ما يحثنا على الجد والاجتهاد في أمور الحياة . ولاكن لا حياة لمن تنادي . كان لدينا بقاله و قطيع كبير من الغنم هي مصدر الدخل و الرزق، اخوتي الثلاثه اكبر مني فتخرجو جميعا من الثانويه العامه وتوظفو في قطاعات حكوميه ، وبقيت انا الوحيد في الاسره ، كنت مهتم بأمور المنزل والأهل ، وكنت أرعى الغنم في آوقات الفراغ وخصوصا في الاجازات وحينها كنت ادرس في المرحله الثانويه ، وسأبدأ معكم بعد تخرجي مباشرة من الثانويه لكي لا أطيل عليكم . فقد تخرجت من الثانوية العامه عام 2006 م أي قبل 5 سنوات تقريباً . وتخرجت بمعدل 71٪ بعد اجتهاد من معلمي قريتي بأن أتخرج بأعلى معدل حيث انني أرى انه من الظلم ان اتخرج أصلا لانني لا أفقه شيئ في الدراسه . بعدها توجهت كسآئر المجتمع الذي حولي ، بالتقدم على القطاعات العسكريه ، ولاكن لم يحالفني الحظ ثم أكملت " الدشره " في قريتي وقرى الجوار . ليس لي هدف في الحياه وليس لي أمل ، وإنما اعيش الليالي كما تريد ، عصيت ابي واصبحت اعيش بعيدا عن منزل اسرتي مع مجموعة شباب هدفنا كيف نقظي يومنا . الى ان اصبحت من مشاهير " الدشره " على مستوى منطقتي الحبيبه ، أصبح كل كبير في السن في المنطقه" إذا رآني دعا لي بالصلاح "، ما ان ابتعد قليلا ثم يقلب الدعوه بأن "الله يفكنا منه ، ضيّع اولادنا " وكأنني لم أسمع شي ، عشت قرابة سنه ونصف بين ضياع وفساد ، ازور اهلي كعابر سبيل . ميئوس من أمري . في إحدى المرات كنت خارج البيت وكنت مع احد الاصدقاء في ليلة باردة . طلب مني ان يعيدني الى البيت لان اهله يحتاجوه في أمر ضروري . أعادني الى البيت قرابة الساعه 12 ليلاً . وقت مبكر ، ماذا افعل . جلست مع نفسي لأول مره . انشغلت بحديث النفس ، أسأله كثيره تدور في خاطري ، لماذا لا أغير حياتي . أهل استطيع ؟ كيف ؟ متى ؟ ،، أسأله ليس لها اجابات . قررت ان اذهب اليوم التالي لشراء كتاب يهتم بمشكلتي . وهذه مجازفه من النوع الثقيل حيث انني لا أحب القرائه وأرى أنني لست أهل لها . ذهبت في اليوم التالي مع احد " الدشير " الى مكتبه مدرسيه فلم أجد لديهم كتب . رجعت لصديقي قلت له . إحدى اخواتي تريد كتاب ولم اجده هنا . لأنني لو قلت انا من يريد الكتاب سيصدم بصاعقه . فخفت على حالته النفسيه مع رغبتي في إيجاد حلول اسألة البارحه . ذهبنا سوياً الى احدى المناطق الكبيره التي حولنا والتي تبعد مسافة 4 ساعات بالسياره . ودخلت مكتبه كبيره . بها جميع اصناف الكتب ولكن لا اعلم أين غايتي منها . وفي أي مجال مشكلتي . أهل لها علاقه بالاسلاميات ام الكيمياء ام الفضاء ام الشعر ام علم النفس ام التاريخ ؟؟ بينما انا اتجول في المكتبه وجدت كتاب بأسم " هكذا هزمو اليأس " قلبت صفحاته فوجدت ان به الكثير من المعلومات التي أريدها . اشتريت الكتاب وعدنا للمنزل ، الغيت جدول دشرتي لذلك اليوم للاستمتاع بقرائة الكتاب . تأملت في قصص وحقائق كنت أرى انها من ضرب الخيال . قضيت اوقاتي مع قرائة الكتاب وفي نفسي الشيء الكثير من الحيره في أمري . " لا حياة بلا مجازفه " ولكن كيف ابدأ المجازفه ؟؟ ومن أين ومتى ؟؟ فكرت كثيراً والحلول تبقى في الغيب . عزمت ان ابدأ كما بدأو العظماء من الصفر ، ولكن لا الزمان ولا المكان يساعدني إن كان قد ساعدهم . قررت ان اذهب لأبي وأطلب منه مبلغاً من المال . ابدأ به مشروع صغير لأصبح احد الذين هزمو اليأس . ولكنها خرافات و تهاويل تشرق الشمس فتمحي ما بناه الليل . احلام يقضه . مرت اسبوعين وانا بداخلي عزيمه كبيره . ذهبت لوالدي وحدثته بالأمر . ابتسم ابتسامة سخريه ثم قال " والله لو سمعت الكلام ذا مره ثانيه ماتلوم الا نفسك " رجعت خائب الامل . اصبحت متفائل ومتشائم ، شعور غريب لم اجد له تفسير ، توكلت على الله ، وقلت لابد ان انجح في هذه الخطوه وادركت انها اصعب الخطوات الخطوة الاولى ، مكثت اسبوعين بين المسجد والبيت ومع ابي ، لعل الصوره التي في داخل ابي لي تتغير ويساعدني في الحذو خطو نحو الامام . طلبته بعد اسبوعين نفس الطلب ، ولكن هذه المره حن على حالي واعطاني مبلغ 40 الف ريال بعد عناااء ونصحني من امووور كثيره جدا . وقلت توكلت على الله ، ذهبت الى جده . حيث هناك يعيشون اخوتي الثلاثه وجلست مع احدهم وقال سوف نساهم معك لبناء مستقبلك . وساهم كلاً منهم بمبلغ 10 الاف ريال ، لتصبح 70 الف . وبينما انا جالس في احدى اعرق حواري جده وكونت لي صداقات خلال 3 اسابيع وبينما انا ابحث عن محل لأستأجره وانشي بداخله محل تجاري يناسب الملبلغ الذي بحوزتي ، سمعت ان احد اصدقائهم ذهب الى كندا ، ودرس على حسابه هناك بمبلغ 30 الف ريال وتقدم على الملحقيه وانظم رغم ان نسبته ضعيفه في المرحله الثانويه ، وهو يدرس الان في كندا ، شدني الموظوع ، وفكرت كثيرا ، وقلت في نفسي لماذا لا اجازف ، سألت وبحثت حول كيفية السفر والذهاب للدراسه خارج المملكه ، ذهبت لاحد مكاتب السفر بجده ، وسألت اكثر من 23 سؤال عن كيف وكم تكلف الدراسه خارج المملكه ، وكانت الاجابه ان 50 الف تكفي لدراسة 6 اشهر مع المصاريف " دراسة اللغه " وبعد ذلك تستطيع التقدم للبعثه بضمك ولاكن ليس اكيد الانضمام . قلت انا لها . وحددت هدفي في الحياه بأن اذهب للدراسه خارج البلاد . اخترت امريكا لتكون هي مقر دراستي حيث ان المجازفه تطلب اصعب الامور وقد تكون امريكا اصعب الخيارات من دول الابتعاث ، نسقت مع المكتب وقال في أي ولايه ترغب الدراسه وقد كان من اصعب الاسئله التي مرت علي حيث انني لا افقه شيء في الجغرافيا ولا اعلم أين هي امريكا على الخريطه ، اجبته " أي ولايه اهم شي امريكا " بعد اسبوعين اتصل علي وقال تعال استلم موافقة المعهد ، بعدها ذهبت الى الرياض دون أن يعلم أحد ، واستخرجت جواز سفر ومن ثم استخرجت فيزا لمدة خمس سنوات . وكانت الامور تمشي بكل يسر وسهوله ، حجزت موعد رحلتي من جده الى نييورك الى ولاية بن سلفينيا ، وكانت اول مره اسافر فيها طيران ، رتبت اموري وبقي على موعد سفري 5 ايام رجعت الى اسرتي وقلت آنا سأذهب للدراسه في امريكا . قالو امريكا !!!!!!!!!! . نزل عليهم الخبر كالصاعقه . كيف ومتى ولماذا ؟؟ قلت رغبتي في اكمال الدراسه دفعتني لاتخاذ هذا القرار ، وجميع الامور منتهيه ، في اليوم التالي تجمعو اهل القريه وودعوني ، وكأن دعواتهم " الله يفكنا منه " قد استجاب لها الله وتجمعو " دشير " المنطقه ليودعونني وكلهم تغمرهم علامات الاستفهام والتعجب ، كيف لهذا ان يذهب للدراسه وهو لايفقه شيئا . توجهت من هناك الى جده وذهب مع اخي لشراء بعض مستلزمات السفر وأولها " قاموس المورد " لانني لا املك في جعبتي سوى 30 كلمه انقليزيه فقط ونسبه كبيره منها ظمائر . وتوجهت على المطار لتكون المرة الاولى التي اغادر فيها ، وكل امل وتفائل بمستقبل مشرق . وصلت الى نييورك . ما ان طرحت قدمي على ارض امريكا الا والغربه كانها اول المستقبلين ، انهيت اجرائاتي مع الجوازات بعد 6 ساعات في مطار نييورك ، لا افقه شيئا ابدا ، اصبحت كطفل ضائع في المطار ، لا استطيع الحديث ولا ارى ما يوحي الى قدرتي للخروج من باب المطار ، كان هنالك شباب سعوديين كثير على متن الطائره وجدتهم في المطار وبعد تختيم الجواز قلت لاحدهم اريد الذهاب الى بنسلفينيا وهذه التذكره ، قال اذهب معي الى صالة المغادره الداخليه ، ذهبت معه واقعدني امام بوابة المغادره الى فلدلفيا . ومكثت هنالك 5 ساعات تقريبا ثم توجهنا الى الطائره ومنها الى مدينة فلدلفيا بولاية بنسلفينيا . وصلت هناك وقد وصل التعب فيني الى اقصى حد ، ذهبت مع الناس الى العفش ومن ثم الى خارج المطار ، وجدني رجل ليبي صاحب تاكسي قال الى اين تريد أن تذهب ؟؟ قلت " والله هذا السؤال اللي ما حسبت حسابه ، لكن شرحتله وضعي " اخذني الى فندق قريب من المعهد بعض الشيء ، سكنت في الفندق قرابة 6 ايام الى ان تشبثت بأحد الطلاب السعوديين وقلت له ساعدني فأنا لا افقه شيئا في اللغه ولا في امريكا ولا في الحياة اصلاً ، راجع معي امور السكن و المعهد وحددو لي اختبار تحديد المستوى وقد اختبرت ونلت ولله الحمد مستوى المبتدئين " بيسك " يعني اللغه صفر . وسكنت في سكن قريب من المعهد ، تعرفت على بعض الطلاب السعوديين القدامي في المنطقه وساعدوني في استخراج جوال وبطاقة " ID " وامور كثيره ، تعبت في باديء الامر ولكن مازال الحماس يطغي على فكري . وجدت كل من حولي يدرسون يتعلمون يكافحون فأزداد حماسي . وجدتهم يحملون الكتب أين ما ذهبو . فأزداد حماسي أكثر . اجتهدت " من بداية اول اسبوع في المعهد ، استفسرت عن التقديم على الجامعات للالتحاق بالبعثه وساعدوني طلاب " جزاهم الله خيرا " في التقديمات وكان أول سؤال سألني احدهم " ماهو التخصص الذي تريده " قلت له لا اعلم . ولكن ماذا ترى انت ؟؟ قال انصحك بتخصص الحاسب لان مستقبله اضمن ،قلت توكلنا على الله . وقدمت على عدة جامعات الى ان استلمت موافقه من احدى الجامعات ولكن بولاية اخرى وذلك بعد شهرين من وصولي امريكا ، تقدمت للملحقيه وطلبوني امور تعجيزيه ، بالنسبه لي حيث انه لابد من انهاء 30 ساعه في احدى الجامعات ، والمبلغ الذي لدي لايكفي 6 اشهر في المعهد ، ولكن ولله الحمد تم الحاقي بالبعثه بعد 4 اشهر من المعهد من ما اعطاني دافع الاستمرار في الاجتهاد ، الى ان تخرجت من المعهد عام 2009 م وبعدها رحلت الى ولايتي الجديده لاكون آحد طلاب جامعة من اكبر الجامعات في امريكا وخصوصا في تخصصي " الحاسب الالي " نظام جامعتي كوارترات يعني 4 اترام في السنه والان قضيت كوارترين بمعدل ممتاز ولله الحمد ،، وكل أمل بأن اواصل تعليمي هنا الى ان انهي الماستر ثم اعود الى وطني الحبيب وانا شخص آخر ، بعدما ان كنت صفر على الشمال في باديء الامر . اسكن الان مع 4 اصدقاء امريكان احدهم يدرس نفس تخصصي ، نذاكر سويا" كل يوم . والحياة في امريكا تساعد الشخص على الاجتهاد لانه مجتمع يحترم الطالب وطلاب يحترمون ما يتعلموه بالمثابره ، الحيآه في امريكا جدا جميله ، وغالبية الشعب الامريكي ودود ، تعلمت منهم الكثير والكثير ، الى ان اصبحت افضل منهم ولله الحمد ، فماينقصهم هو دين ان احمله على عاتقي اين ما ارتحلت متوكلاً على رب السموات والارض ، اسأل الله الثبات .
    كلي امل ان قصتي هذي قد تساعد من هو فاقد الامل في ان يبدأ من نقطة بدايتي ، فلا الزمان ولا المكان لهما تأثير على من سبقونا ولكن القناعه والروح المتفائله هي من تصنع مستقبل مشرق ، (( لاحياة بلا مجازفه ))
    أسأل الله لي ولكم التوفيق في حياتنا وان ييسر لنا امورنا . وأن يوفق من اعاننا بعد الله على مواصلة التعليم الملك عبدالله . واسأل الله لوالدي ووالدتي طولة العمر والسعاده في الدارين انه على كل شي قدير .
    قال تعالى" ومن توكل على الله فهو حسبه "

    هذا وصلى الله على سيدنا ونبينا محمد وسلم .

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الموضوع لو يثبت احسن << متاثر الولد

    قصه رائعه وانا ما استبعدها ابدآ خاصه اني قريب من وضعك لكن يفرق اني موظف وادرس < يعني احسن منك شووي

    ههههههههههه امزززح

    ورب البيت يا الغالي انك جبتها ع الجرح ,,, فديت راسك عسى الله يوفقك ويسير لك امرك

    وفعلآ المغامره لابد منها والي ما يغامر مايسوي شي

    شكرآآ لك
    7 "
8 من 10 صفحة 8 من 10 ... 3789 ...
ADs

قم بتسجيل دخولك للمنتدي او

الانضمام لمبتعث

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.