الأعضاء الإشتراك و التسجيل

الملتقيات
ADs

مذكرات مبتعث (1) أمريكا ونظام المرور

مذكرات مبتعث (1) أمريكا ونظام المرور


NOTICE

تنبيه: هذا الموضوع قديم. تم طرحه قبل 2185 يوم مضى, قد يكون هناك ردود جديدة هي من سببت رفع الموضوع!

قائمة الأعضاء الموسومين في هذا الموضوع

  1. مذكرات مبتعث

    7

    أميركا والمرأة

    بقلم:
    ابن القبلتين





    مدخل:

    كأي مجتمع، مرت المرأة بعدة مراحل حتى تحصل على حقوقها الكاملة وان كان الاسلام أعطى المراة المسلمة مكانة عالية بين سائر الأمم منذ أكثر من أربعة عشرا قرنا، الا أن الوضع الحالي للمرأة المسلمة والعربية بشكل خاص والسعودية بشكل أدق يفرض علي أن أقوم بمقارنة بينها وبين المرأة الأمريكية ولن أخوض في أمور دينية ولكن أريد أن أذكر الجوانب الأخرى التي قد تثير حفيظة البعض لكنها في الأخير وجهة نظر شخصية.




    لم يكن لدى المرأة الأمريكية أي حقوق فكان محظور قانونيا استخدام أي وسيلة لتحديد النسل بين الأزواج ولم تكن لها حق المشاركة السياسية أو الانتخاب والمرأة العاملة لا تٌعطى أجرا مساويا للرجل وهناك تحيز اجتماعي فالرجل هو القائم بكل شيء بل انه في حالة الحمل لم تكن تعطى أجازة كافية للأمومة.وقد ترتب على ذلك قيام الحركة النسائية التي ساعدت في إعطاء المرأة حقوقها. كانت المطالب الأولى سياسية فأصبحت المرأة تنتخب من تشاء وكان ذلك في العشرينات من القرن الماضي واتسعت دائرة المطالب حتى أصبحت تشمل حقوق العمل وأجازات الأمومة ووضع قوانين صارمة لظاهرة تفشي التحرش الجنسي في العمل.

    و على مدى عقود متواصلة، نالت المرأة الأمريكية حقوقها ولكن ربما تكون فترة الثمانينات الميلادية هي الفترة الحاسمة التي أصبح للمرأة الكلمة الأولى والأخيرة في عمليات الإجهاض وكذلك نالت جميع حقوقها الاجتماعية وتم إصدار قانون يحظر معاملة المرأة بشكل مختلف عن الرجل. واستمرت المرأة في نيل مكانتها العالية الثقافية والاجتماعية والسياسية حتى أصبح لها دورا بارزا في المجتمع لا ينكره أي رجل على الرغم من استخدام المرأة في بعض الأحيان كسلعة جنسية في التجارة والفنون والإعلام.

    قبل أن تصبح امرأة ناضجة ومنذ أن تكون طفلة، فهي لها مكانتها. تنشأ الفتاة على عادات هي غريبة عن ثقافتنا وقد لا تتقبلها مجتمعاتنا العربية ولكن ما يهمني هنا هو أن الفتاة لها دور ولها كلمة في عالمها سواء كان ذاك العالم هو بيتها وعائلتها أو مجتمعها ومن حولها إذ لا يٌهمش رأيها كما يحصل في مجتمعنا إذ أن البنت ليس لها دور في أسرتها سوى الاهتمام بمتطلبات إخوانها الذكور ورعاية إخوتها الصغار ولا يوجد لها رأي في أماكن الترفيه واحتياجاتها التي تكون عادة مفروضة من قبل أمها وان كان هناك تغيير في الجيل الجديد في عملية الاهتمام بالبنات واحتياجاتهم بعد أن كان الفتى هو المسيطر على اهتمام العائلة. سنوات المراهقة سنوات صعبة لكل أب وأم أمريكية ولكن مجرد بلوغها سن الثامنة عشر فمثلها كمثل الشاب تبحث عن فرصها الجامعية ويبدأ البحث عن عمل قد يفيدهم في حياتهم التي استقلت في هذا السن عن أبويهم. وهنا وقد وجدت أغلب المقاهي والمطاعم ومراكز التسوق مليئة بالطالبات الجامعيات التي يعملن بالإضافة لدراستهم والحق يُقال فان المرأة الأمريكية أكثر جدا وعملا من الرجل وقد يعملن عملين لكي يتكيفوا مع ظروف الحياة لذا لا نجد هنا "متشردات" لا بيت لهن بل متشردين لا بيت لهم .

    تمضي المرأة الأمريكية عزيزة في عملها بما كفله له النظام من حماية فهي تعلم جيدا أنه لن يتعرض لها أي رجل سواء في الشارع أو في العمل من تحرش لأنه وان فعل فالعقاب صارم ولا أقول أنه أمان في كل مكان لكن هناك قانون يُنفذ بشكل صارم.

    الزواج أمر آخر وموضوع له أبعاد كثيرة فعندما تتزوج المرأة فهي قد وصلت لقناعة تامة بأنه قد حان الأوان للاستقرار وتكوين عائلة وربما يتأخر الإنجاب عدة سنوات حتى يتفق الطرفان على الوقت المناسب للتربية ولكن أحيانا يتم الإنجاب في السنة الأولى من الزواج، المرأة تعلم جيدا أن الرجل هو شريك في مسؤوليات الزواج بالكامل فهو ينظف البيت ويغسل الأطباق وأحيانا يقوم بالطبخ وفي وجود الأطفال فيقوم بدوره أيضا في الاهتمام بالأطفال ولذا يوجد في دورات المياه في الأسواق والمراكز التجارية الأخرى حتى في قسم الرجال مكان خاص لتغيير الأطفال لان المجتمع مبرمج بان الرجل له دوره الهام في الاهتمام بالأطفال وكنت أرى كثيرا أن الرجل هو من يهتم بالأطفال في مراكز الألعاب .إذا المرأة الأمريكية المتزوجة لا تشعر بالاضطهاد الزوجي كما يحصل في مجتمعنا حيث أن مسؤولية الأطفال فقط للام وليس للأب دور سوى العمل وإحضار الاحتياجات المطلوبة وان قام باللعب مع أبناءه لدقائق يعتقد أنه فعل الكثير وأكاد أجزم أن من النادر أن يقوم الأب بالذهاب بأبنائه لدورات المياه.

    تعلم المرأة الأمريكية أنها وزوجها من يصلا لحل أثناء حدوث المشاكل وتنال خصوصيتها الزوجية على غرار ما يحدث في مجتمعنا حيث أن كل من يحيط بالزوجين قد يتدخل في حياتهم وللأمهات دور كبير في تسيير الحياة الزوجية لبناتهم وتعيش المرأة في مجتمعنا ليس لزوجها فحسب بل لكل ما يريده مجتمعها من حولها فتكثر المناسبات الغير منطقية والحضور لها ضرورة وعرف أقوى من الدين أحيانا! ولا بد من مراعاة مشاعر أخوات الزوج والاهتمام بإعداد ولائم لأصدقاء الزوج وحين التعبير برأيها بالرفض وطلبها باستقلال حياتها تٌعتبر امرأة غير صالحة في وجهة نظر الزوج وغيره من المجتمع الذكوري، للأسف الشديد لا يعطي الرجل في مجتمعنا قيمة المرأة الحقيقية بل أنه لا يأخذ أخته لمطعم لكي يتحدثان سويا بل يعتبر عيبا وهنا كنت أرى أن المبتعثات واللاتي أتين مع إخوانهم يعاملن بطريقة مهملة إذا يمشي الأخ والأخت تمشي وراءه وان كان بعض الأزواج يفعلن هذه الحركة المشينة لكنها مزروعة منذ طفولتنا أن المرأة في الخلف تمشي وفي أثناء الدروس وفي المدارس قد يدرس الفتى مع أخته والرجل مع زوجته ويكون كأنه في لحظة حداد لا يتشاور مع كريمته ولا يضحك معها وقد يعاملها ببرود لأنه يعتبر أن عيب إن كان لطيفا معها وقد تعودت الفتاة السعودية على برود الأخ والتعامل الرسمي وأنا لا أعمم ولكن هذا في أغلب الأحيان ما يصير.

    من العادات الغريبة والتي كنت أمقتها في بلدي هو عندما تذهب المرأة لممارسة رياضة المشي يذهب زوجها أو أخوها معها ويكون هو بسيارته يمشي وهي على قدميها إذ لا يفكر بالنزول من السيارة لكي يمشي معها وبعضهم يشير إلى زوجته بكلمة " أبنائي" إذ يضيف زوجته لقائمة الأبناء فيقول " ذهبت أٌحضر أبنائي" و " هذه الأوراق ليست لي بل لأبنائي" وغالبا لا يكون متزوجا لكن كلمة زوجتي قد تكون صعبة في أفواههم وإذا كانت أخت فيذكر البعض كلمة " البيت" إشارة إلى أخته!






    خاتمة:

    لم يقلل الإسلام من قيمة المرأة كما يتصور الغرب إنما مجتمعاتنا قد ورثت عادات قبيحة في تهميش دورها ولكن هناك تطورات ايجابية لتحسين الصورة النمطية التي يملكها الغرب حول نسائنا رغم انتشار بعض المقاطع على شبكة الانترنت لبعض الفتيات والتي قد تؤخر تحسن الصورة لعدة عقود!




    الاجزاء السابقة:

    مذكرات مبتعث (1) أمريكا ونظام المرور

    مذكرات مبتعث (2) أمريكا والتسوق

    مذكرات مبتعث (3) أمريكا والأعياد

    مذكرات مبتعث (4) أمريكا والرياضة

    مذكرات مبتعث (5) أمريكا والإسلام

    مذكرات مبتعث (6) أمريكا والسود





















    7 "
12 من 17 صفحة 12 من 17 ... 7111213 ...
ADs

قم بتسجيل دخولك للمنتدي او

الانضمام لمبتعث

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.