الأعضاء الإشتراك و التسجيل

الملتقيات
ADs

هل يجوز الاحتفال بالكرسميس ؟؟؟

هل يجوز الاحتفال بالكرسميس ؟؟؟


NOTICE

تنبيه: هذا الموضوع قديم. تم طرحه قبل 2548 يوم مضى, قد يكون هناك ردود جديدة هي من سببت رفع الموضوع!

قائمة الأعضاء الموسومين في هذا الموضوع

  1. بالنسبة لي ..
    غالبا ما اعتمد الفتاوى المبنية على اجتهادات العلماء فقط ، بدون أدلة داعمة لها..
    للاسف الفتوى تخلو من ادلة صريحة متعلقة بالموضوع من القرآن والسنة ، ويفترض انهما اساس اي فتوى شرعية..

    عموما ، شكرا على اجتهادك .
    7 "
  2. المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يالبى كندا
    وش هل موضوع الساذج ذه احمد ربك انة فاتحين لك الابواب انك تدرس عندهم يعني للحين في راااسكم اتشوهون صورة الاسلام
    ياخي الدين دين المعاملة طيب هذا اهم في عيد الفطر او الاصحى يهنونا
    هل هذا حراااااااااااااااام اقول الله يهديك بس
    اجل اذا ماتبي تتاقلم لا تروح طيب امريكا او خليك في بلدك احسن لك
    أولآ كلمة ساذج لايقولها شخص محترم ،،
    ثانيآ كلمة فاتحين لكـ أبوابهم ــ لاتأتي من شخص عاقل ،، (هل فتحوا لكـ أبوابهم لسواد عينيكـ ؟)
    هل أسكنوكـ بدون مقابل ؟ هل تدرس بدون مقابل ؟
    لم يفتح لكـ الأبواب بعد الله إلا بلاد الحرمين بلاد الإسلام الذي يتكلم الموضوع في سياقه وأنت أسميته ساذج
    ثالثآ الدين المعامله ؟ وهل يجب أن تحتفل بأعيادهم لكي تثبت أنكـ تتعامل معهم بشكل لائق ؟
    بالعكس حفاضكـ على عقائدكـ وعاداتكـ هما مايجبرهم على إحترامكـ ــ وليس الإنجرار وراء كل مايفعلونه
    رابعآ عندما يحتفلون على حد قولكـ بأعيادنا وأنا لا أعتقد ذلكـ بتاتآ لآن لي قرابة السنتين بأمريكا ولم أراهم يحتفلون بأعيادنا
    ولكن دعنا نقول أنهم فعلآ يحتفلون معنا ،، هذا هو الشرف الكبير لهم أن يحتفلون بعيد الله ورسوله
    ولكن أخبرني عزيزي ماهو الشرف الذي تناله عند إحتفالكـ بأعيادهم ؟
    أخيرآ ياأخي إتق الله دائمآ وأعلم أنكـ ذاهبآ للعلم لاغيرهـ
    أعتذر لكاتب الموضوع عن تدخلي للمره الثانيه في موضوعه ولكن عندما يقرأ شخص كلامآ مماثلآ لشخص مسلم من بلد الإسلام
    فأقل مايمكننا فعله هو الرد على كلامه

    جزيت خيرآ ياأخي
    7 "
  3. الله يوفقك للخير دائماوابدا لاكن الرجو الرد على سوالي لماذا لايهنووننا عند بدايه السنه الهجريه لاننا لانعني لهم شيئاء
    سئل الوالد العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله: ما حكم تهنئة الكفّار بعيد (الكريسمس) ؟ وكيف نرد عليهم إذا هنؤنا به؟ وهل يجوز الذهاب إلى أماكن الحفلات التي يقيمونها بهذه المناسبة؟ وهل يأثم الإنسان إذا فعل شيئاً مما ذُكر بغير قصد؟ وإنما فعله إما مجاملة، أو حياءً، أو إحراجاً، أو غير ذلك من الأسباب؟ وهل يجوز التشبه بهم في ذلك؟ الجواب: تهنئة الكفار بعيد الكريسمس أو غيره من أعيادهم الدينية حرام بالاتفاق. كما نقل ذلك ابن القيم – رحمه الله – في كتابه "أحكام أهل الذمة" حيث قال: "وأما التهنئة بشعائر الكفر المختصة به فحرام بالاتفاق، مثل أن يهنئهم بأعيادهم وصومهم، فيقول: عيد مبارك عليك، أو تهنأ بهذا العيد ونحوه، فَهَذَا إِنْ سَلِمَ قَائِلُهُ مِنَ الكُفْرِ فَهُوَ مِنَ المُحَرَّمَاتِ. وَهُوَ بِمَنْـزِلَةِ أَنْ تُهَنِّئَهُ بِسُجُودِهِ لِلصَلِيبِ، بل ذلك أعظم إثماً عند الله، وأشد مقتاً من التهنئة بشرب الخمر وقتل النفس، وارتكاب الفرج الحرام ونحوه. وكثير ممن لا قدر للدين عنده يقع في ذلك، ولا يدري قبح ما فعل، فمن هنأ عبداً بمعصية، أو بدعة، أو كفر فقد تعرض لمقت الله وسخطه".
    غفر الله لي ولكم ولوالدينا وجعل الله ملتقانا بالفردوس الاعلى



    المصدر: ماحكم تهنئه الكفار بعيد الكريسمس
    حفاظاً على حقوق الكاتب نرجو عدم حذف المصدر مبتعث
    7 "
  4. المشاركة الأصلية كتبت بواسطة daad


    حبيبنا الدين لايختلف باختلاف الزمان او المكان او الاشخاص .

    والتأصيل الذي اتيت به في الرد ماهو مصدرك فيه او قياس عقلي أيضاً ؟؟

    الدين لايتغير ولايقاس بالعقل او يختلف ويتغير ..

    وليس معنى كلامي على قياسك ان تخرج لعائلتك متجهم الوجه !!

    مشكلة من يفهم الدين فهم خاطئ , تستطيع ان تظهر بالمظهر اللائق والحسن وان لا تشاركهم في احتفالهم الديني .

    لايوجد اي تعارض بين الاثنين , او احببت ان تظهر الاختلاف بين الحالتين حتى نتفق كلنا معك على الاحتفال معهم ؟

    سبحان الله بعض الشباب يرى ان الدعوة والاثر الطيب عن الاسلام لا يترتب الا في الحالات التي لاتجوز كالمثال هنا في الاحتفال مايجوز ولكن ان شاركنا انظر الى الاثر الطيب !!

    وقس على ذلك اي احتفال فيه تعارض مع الدين ستجد هذا القياس .

    ولكن تجد هذا الشخص - ايا كان - في الايام العادية مايرجع البيت الا وهو سكران وتلقى غرفته من اوصخ الغرف في البيت وتلقاه يدخن في البيت بعض الاحيان واذا أكل عفس المطبخ عفس ولايغسل الصحون , ومايرى ان في هذه اثر طيب او سيء !!!

    الله يصلح الحال بس و يهدي الجميع .
    بالنسبة للتأصيل .. فهذه قاعدة معروفة عند العلماء .. راجع (الموافقات للشاطبي)

    أنا لم أقل أن الدين يتغير .. الحكم لا يتغير .. لكن تطبيق الحكم على الأشخاص يختلف ...



    هناك أمثلة كثيرة ... منها إسقاط حد السرقة زمن عمر - رضي الله عنه - .. وذلك بسبب الحال الذي كان عليه الناس في ذلك الوقت .. مع بقاء حد السرقة بعد أن تغير الحال ..

    الشاهد لا يعني تغير الفتوى تغير الحكم في أساسه .. مثلاً :

    الصلاة فرض عين على كل مسلم .. لكن تسقط عن الصغير والمجنون ...

    مسألتنا: تهنئة الكفار بأعيادهم (حرام) .. هذا الأصل لا نتختلف أنا وأنت عليه ..

    لكن هناك أحوال .. شخص يرى أن ذلك فيه مصلحة معتبرة .. كتأليف قلوبهم .. معاملتهم بالحسنى ..

    أنا لا أقول الإحتفال معهم .. فهناك فرق بين:
    1- أعلم أن هذا يوم تحتفلون فيه .. وأتمنى لكم أطيب الأوقات.
    2- كل عام وأنتم بخير ... وعيد ميلاد مجيد .. الخ

    تلاحظ أن المثال الأول أظهر له أنني مستقل عنهم .. معتز بديني .. في ذات الوقت أرقق قلوبهم بالكلمة الطيبة ..

    وفي المثال الثاني تجد مشاركة صريحة .. وهذا لا أقوله ولا أدعو له ...

    ثم إنني لاأقول هذا الكلام للفاسد .. الذي لم يراعي حرمات دينه .. فأحلل له فعله .. أنا أقصد الكلام للعاقل .. الذي يحرص على أن يبرز دينه بأفضل صورة ..

    لدينا خلط كبير بين التنظير والتطبيق .. الحياة لابد فيها من تعايش ..

    أنا لا أتكلم عن شخص في السعودية بين أهله ويحتفل بالكرسميس .. هذا لاشخص لا يتنظر فتوى مني أو من غيري ..

    أنا أتكلم عن شخص في بلاد الغربة .. ويريد أن يتعامل بالطريقة التي تجعل من أفعاله دلالة على دينه ..

    كم من بلاد وصلها الإسلام فقط بالمعاملة .. المعاملة كانت مفتاح ...

    تحياتي لك .. وشاكر لك غيرتك .. وربما تعلم مالا أعلمه .. فإن أصبت فمن الله، ون أخطأت فمني والشيطان ..
    7 "
2 من 2 صفحة 2 من 2 12
ADs

قم بتسجيل دخولك للمنتدي او

الانضمام لمبتعث

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.