الأعضاء الإشتراك و التسجيل

الملتقيات
ADs

مشاكل المتزوجين والمرافقين ( مهم )

مشاكل المتزوجين والمرافقين ( مهم )


NOTICE

تنبيه: هذا الموضوع قديم. تم طرحه قبل 2535 يوم مضى, قد يكون هناك ردود جديدة هي من سببت رفع الموضوع!

قائمة الأعضاء الموسومين في هذا الموضوع

  1. الصورة الرمزية R_O_Y_A_L
    R_O_Y_A_L

    مبتعث مجتهد Senior Member

    R_O_Y_A_L الولايات المتحدة الأمريكية

    R_O_Y_A_L , ذكر. مبتعث مجتهد Senior Member. من السعودية , مبتعث فى الولايات المتحدة الأمريكية , تخصصى Engineering , بجامعة NON
    • NON
    • Engineering
    • ذكر
    • واسنطن دي سي, ا
    • السعودية
    • Mar 2010
    المزيدl

    January 3rd, 2011, 08:30 PM

    سأتحدث عن تجربة و عن خبرة ، رسالة أخوية أنشرها لكم لعلي أدق ناقوس الخطر التي يحدق بنا كمبتعثين و كأسرة تربطنا الغربة. سنة الحياة أن تكون هناك مشاكل سواء أسرية أو زوجية أو حتى بين الطلاب أنفسهم. القضية لا تكمن هنا ، القضية تكمن في تفعيل و تضخيم هذه المشاكل بالرغم من صغرها و اللجوء إلى المحاكم الأمريكية أو الجهات الغير حكومية أو أي جهة أخرى غير سعودية للفصل في القضايا أو المشاكل التي يواجهها الطلاب. دعوني أضرب لكم مثال خلاف نشب بين الزوج و الزوجة تلجاً الزوجة أو الزوج للمحكمة أو للشرطة ليتدخلو ا في شؤونهم الخاصة نعم شؤونهم الخاصة التي لا يجب أن يتدخل فيها أي أحد سوى طرف من أطراف العائلة أو شخص من الجهات الحكومية السعودية لأن المشاكل التي تحدث بين الأسرة السعودية شأن داخلي من المفترض أن يحيط بسعوديين. و هذا المثال يتماشى مع بقية الأصناف الأخرى كمشاكل الأسرة أو المشاكل التي تحدث بين الطلاب المبتعثين.
    من خلال التجارب التي خضتها في أسرة سعوديون في أمريكا أصدم من هول المشاكل التي تصلنا و التي تكون في الغالب وصل الحد بها للمحاكم أو للشرطة و سجن فيها أحد الأطراف الصدمة هنا تكمن في دخول أحد الأطراف السجن بسبب زوج أو زوجة أو أخ أو أخت أو حتى طالب مبتعث في نفس الجامعة. و في غالب الأحيان يندم من رفع القضية على فعلته لأنه يشعر بأنه أخطأ خطئاً جسيماً في حق الطرف الأخر و الذي ربما يكون زوجته أو أخوه أو زميله في الغربة. لأنه عندما يصل القضية للمحاكم فمن الصعب التنازل عنها أو خروج الطرف الأخر من القضية بدون عقوبة ربما في أدنى الحالات نقطة سوداء تسجل في سجله في الولايات المتحدة الأمريكية و التي ربما قد تعيقه في أمور أخرى كتجديد الفيزا أو ما شابهها.
    حل مشاكلنا لابد أن تكون بيننا بين الأسرة الواحدة أو بين من يمثل وطننا سواء كانت الملحقية الثقافية أو السفارة السعودية ، تدخل السلطات الأمريكية في القضايا الخلافية سيوؤجج الوضع و لن يحلها بل إن من ينظر للمدى البعيد فإن الخلافات التي تصدر و يكون السلطات الأمريكية وسيطاً و بالأخص القضايا التي تكون فيها المرأة طرف فيها فإنها وجبة دسمة للصحافة الأمريكية ليتحدثوا عن المشكلة و يضخموها و ربما سيحرفوا مواضع الأحداث و يثيروها إثارة لتشويه صورة ديننا و مجتمعنا.
    أغلب المشاكل التي تلقيتها شخصيا أو تلقتها الأخت هالة هي خلافات بسيطة لكن سوء الظن أو تأجيج الموقف أدى إلى تفاقمها ، كما يصعب علينا أن نصور لكم بعض الأحداث التي تلقيناها على سبيل المثال خلاف نشب بين زوج و زوجته ، رفعت الزوجة قضية على زوجها إضظرت على إثرها المرأة أن تجلس في مؤسسة رعاية ضد عنف النساء و النتيجة ؟ عدم وجود إعانة للزوجة سوى بطاقة أودعت فيها بعض المال أو ما يقارب 200 دولاراً شهريا لتشتري وجبة واحدة يومياً مع العلم أن المبلغ هذا شامل الأطفال التي كانت بصحبتها ، بالإضافة إلى أن السكن غير ملائم لإمرأة مسلمة. في حين أن الزوج صدرت عليه أحكام بالسجن عدة سنوات قابلة للإستئناف أضف إلى ذلك أن الطفل و الذي لم يكمل عامه الأول مُشتت بين أب في السجن و أم في دار رعاية.
    عدم التفاهم بين الأزواج أو بين الأخوين منذ بداية قرار الإبتعاث و إكمال الدراسة في الخارج في السعودية سيؤدي حتما إلى خلافات في أمريكا تترتب عليه خسران كلاهما البعثة و المستقبل، من المفترض أن يكون كلا الطرفين غطاء للأخر و حماية للأخر في الغربة لكن للأسف أصبح الإثنان عقبة للأخر و هذه صدمة حقيقية لنا كأسرة سعوديون في أمريكا أن تصبح الروابط الأخوية أو الأزواج في يوم ما هشة و ضعيفة. إن سوء التفاهم بين الطرفين لابد أن يناقش دائما بين العائلة السكوت عن المشاكل التي تحدث بين الأزواج أو بين الاخوين و عدم مناقشتها بكل شفافية مع العائلة فإنه حتما سيولد شرارة الغضب و ستكون نتائجها وخيمة بين الطرفين كما أنني أنصح المتزوجين و الأخوان بأن عليهم الإتفاق مع بعضهم البعض و وضع الشروط و القوانين فيما بينهم قبل مجيأهم إلى الولايات المتحدة الأمريكية فالمجتمع الأمريكي أو البيئة الأمريكية مغايرة تماما عن السعودية. الثقة لابد أن يكون سيد الموقف في الغربة و لابد أن يثق كلا الطرفين في الأخر. فمن الطبيعي الزوج سيكون له فصول مع أجنبيات و كذلك الزوجة قس على ذلك ما سيحدث للأخوة ، عدم الثقة أو الشك بالطبع سيولد شرارة المشاكل كن دائماً على ثقة بالطرف الأخر و إن ساورك الشكوك فتحدث بصراحة مع الطرف الأخر و إشرح له موقفك و وجهة نظرك و تأكد أن باب الحوار سيكسر العديد من الشكوك.
    الملحقية الثقافية في كلا الحالات تقطع بعثة الطالب و بالذات المرافقين ففي حالات كثيرة تضظر الملحقية إلى قطع بعثة المرافق إن كان هو المتهم مما يجبر المبتعثة إلى العودة لمرافقة محرمها و لعدم وجود محرم لها. كما أن رد الملحقية لمثل هذه القضايا هو إيقاف بعثتهم ليحلوا مشاكلهم الشخصية في السعودية و من ثم تسمح لهم بإكمال بعثتهم لأن الملحقية مدركة تماما نتائج الأحكام التي تصدر في مثل هذه القضايا و التي يتسبب في سجن أي طرف لمدة سنوات و لدرء هذه الخطوة فإن إيقاف بعثتهم و إصدار تذكرة للسعودية هو الحل الأمثل لكلا الطرفين حتى يهدأ الموقف.
    لحظات الغضب مؤلمة لكن علينا ظبط النفس و علينا التحكم في قراراتنا ، فمهما كانت الخلافات على أشدها فإن الحلم و الصبر هي أسمى المعاني التي أتمنى أن يتصف بها أي شخص غاضب. أعلم جيداً أن هناك طلاب و طالبات يشعرون بالخوف لفتح مثل هذه القضايا للملحقية الثقافية خوفاً من البعثة و لهذا السبب فتحنا قناتنا " التواصل الإجتماعي " و التي تشرف عليها الدكتورة أماني يماني و كذلك الاخت هالة الجشي إيمانا منا بأننا مثلكم طلاب و قلوبنا مفتوحة لنسمع مشاكلكم و قضاياكم بصدر رحب.
    لا تستعجلوا في إتخاذا قرارتكم لا تستعجلوا في إتخاذ قرارتكم فربما تندم عليها أبد الدهر ، ندعوكم مرة أخرى أن تكون الخلافات التي تنشب بينكم أن يكون الوسيط فيها نحن أو أي سعودي في مدينتك أو جامعتك.


    منقول
  2. ياللللللللله كلمات مؤلمة

    مأتخيل في قلوب ممكن تسوي بمن تغليه كذا

    مهما وصل الجرح أو الغلط من الشخص اللي أمامك تبقون بغربة والوضع غيييير والقوانين غييييييييييير

    وزي ما قال الأخ الفاضل الثقة ضرورية جداً ، والصراحة مهمه أكثر وأكثر في حالات الشك ..

    الله لا يحرم غالي من غاليه ولا يفرق الأزواج ويحفظ قلوبهم وأبصارهم وأجسادهم عن كل حرام

    يقيني إن من كان في قلبه خوف من الرحمن ( رجل أو امرأة ) فهو بإذن الله في أمااااااااان !!
    7 "
  3. المشاركة الأصلية كتبت بواسطة the coming hope
    ياللللللللله كلمات مؤلمة

    مأتخيل في قلوب ممكن تسوي بمن تغليه كذا

    مهما وصل الجرح أو الغلط من الشخص اللي أمامك تبقون بغربة والوضع غيييير والقوانين غييييييييييير

    وزي ما قال الأخ الفاضل الثقة ضرورية جداً ، والصراحة مهمه أكثر وأكثر في حالات الشك ..

    الله لا يحرم غالي من غاليه ولا يفرق الأزواج ويحفظ قلوبهم وأبصارهم وأجسادهم عن كل حرام

    يقيني إن من كان في قلبه خوف من الرحمن ( رجل أو امرأة ) فهو بإذن الله في أمااااااااان !!
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الهاجس 2008
    تشكري اختي الله يبارك فيكي كلمات رائعة ودرر

    الموضوع مرة مهم والله صعبة اشتكي على اخي او زوجي او زوجتي

    وشيء مهم كمان الثقة صحيح لانها لو راحت مشكلة ومن رزق الشك حرم اليقين

    فيه ناس اعرفهم حصل بينهم مشاكل وصار شكاوي واخرتها طلاق

    بعض المرات الازواج يظلمون بالعاده يجون يدرسون ومعهم زوجاتهم واذا خلصو من الدراسة قالو بنرجع مايفكرون بالزوجه وهل هي خلصت دراسة والا لا فمن هذا الباب تبدا اغلب المشاكل
    والزوجة مالها الا تشتكي عند الشرطة وتخافظ على دراستها وتقول زوجي يبي يسفرني اجباري وتتفرع المشكلة ممكن توصل الى سجن الزوج

    الملحقية الصراحة ماقصرو فاتحين مكتب للمشاكل الزوجية لانهم يعرفون الاوضاع بالتفصيل

    بالتووفيق للجميع
    7 "
ADs

قم بتسجيل دخولك للمنتدي او

الانضمام لمبتعث

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.