الأعضاء الإشتراك و التسجيل

الملتقيات
ADs

نحن جميعا نريد هذا الحب فى حياتنا

نحن جميعا نريد هذا الحب فى حياتنا


NOTICE

تنبيه: هذا الموضوع قديم. تم طرحه قبل 2555 يوم مضى, قد يكون هناك ردود جديدة هي من سببت رفع الموضوع!

قائمة الأعضاء الموسومين في هذا الموضوع

  1. الصورة الرمزية u.k
    u.k

    مبتعث مستجد Freshman Member

    u.k البرتغال

    u.k , ذكر. مبتعث مستجد Freshman Member. من السعودية , مبتعث فى البرتغال , تخصصى امريكا , بجامعة امريكا
    • امريكا
    • امريكا
    • ذكر
    • امريكا, امريكا
    • السعودية
    • Dec 2009
    المزيدl

    January 22nd, 2011, 11:15 AM

    قصة حقيقية عن الحب
    > أبسط معاني الحب
    (كما وردتني على الايمييل)



    > ذات صباح مشحون بالعمل وفى حوالي الساعة الثامنة والنصف دخل عجوز يناهز الثمانين من العمر لإزالة بعض الغرز له من إبهامه وذكر انه فى عجلة من أمره لأنه لدية موعد فى التاسعة . قدمت له كرسيا وتحدثت قليلا وأنا أزيل الغرز واهتم بجرحه .
    > سألته : اذا كان موعده
    > هذا الصباح مع طبيب ولذلك هو فى عجلة !
    > أجاب : لا لكنى أذهب لدار الرعاية لتناول الإفطار مع زوجتي .
    > فسألته : عن سبب دخول زوجته لدار الرعاية ؟
    > فأجابني : بأنها هناك منذ فترة لأنها مصابة بمرض الزهايمر ( ضعف
    > الذاكرة ) بينما كنا نتحدث انتهيت من التغيير على جرحه .
    > وسألته : وهل ستقلق زوجتك لو تأخرت عن الميعاد قليلا ؟
    > فأجاب : ' أنها لم تعد تعرف من أنا . إنها لا تستطيع التعرف على منذ خمس سنوات مضت '
    > قلت مندهشاً : ولازلت تذهب لتناول الإفطار معها كل صباح على الرغم من أنها لا تعرف من أنت ؟ !!!!!!!
    > ابتسم الرجل وهو يضغط على يدي وقال : هي لا تعرف من أنا ، ولكنى أعرف من هي .
    > اضطررت أخفاء دموعي حتى رحيله وقلت لنفسي : ' هذا هو نوع الحب الذي أريده فى حياتي '
    >


    > نحن جميعا نريد هذا الحب فى حياتنا
    > نعم نحن نريد هذا الحب الطاهر فى حياتنا
    > نريد ان يحبنا من حولنا هكذا
    > والدينا ، اخواننا ، اصدقاؤنا و أهلنا و ابناؤنا
    > سبحان الله من بعد أن فقدت الذاكرة ولا تعرف من هو ومع ذلك فهو مازال يحبها ويعرف من هى
  2. المشاركة الأصلية كتبت بواسطة u.k
    قصة حقيقية عن الحب


    > أبسط معاني الحب
    (كما وردتني على الايمييل)



    > ذات صباح مشحون بالعمل وفى حوالي الساعة الثامنة والنصف دخل عجوز يناهز الثمانين من العمر لإزالة بعض الغرز له من إبهامه وذكر انه فى عجلة من أمره لأنه لدية موعد فى التاسعة . قدمت له كرسيا وتحدثت قليلا وأنا أزيل الغرز واهتم بجرحه .
    > سألته : اذا كان موعده
    > هذا الصباح مع طبيب ولذلك هو فى عجلة !
    > أجاب : لا لكنى أذهب لدار الرعاية لتناول الإفطار مع زوجتي .
    > فسألته : عن سبب دخول زوجته لدار الرعاية ؟
    > فأجابني : بأنها هناك منذ فترة لأنها مصابة بمرض الزهايمر ( ضعف
    > الذاكرة ) بينما كنا نتحدث انتهيت من التغيير على جرحه .
    > وسألته : وهل ستقلق زوجتك لو تأخرت عن الميعاد قليلا ؟
    > فأجاب : ' أنها لم تعد تعرف من أنا . إنها لا تستطيع التعرف على منذ خمس سنوات مضت '
    > قلت مندهشاً : ولازلت تذهب لتناول الإفطار معها كل صباح على الرغم من أنها لا تعرف من أنت ؟ !!!!!!!
    > ابتسم الرجل وهو يضغط على يدي وقال : هي لا تعرف من أنا ، ولكنى أعرف من هي .
    > اضطررت أخفاء دموعي حتى رحيله وقلت لنفسي : ' هذا هو نوع الحب الذي أريده فى حياتي '
    >


    > نحن جميعا نريد هذا الحب فى حياتنا
    نعم هذا الحب الذي نريد
    > نعم نحن نريد هذا الحب الطاهر فى حياتنا
    > نريد ان يحبنا من حولنا هكذا
    > والدينا ، اخواننا ، اصدقاؤنا و أهلنا و ابناؤنا
    اوثق الله رباط من تحبهم وجعله حبا طاهر ياكريم


    > سبحان الله من بعد أن فقدت الذاكرة ولا تعرف من هو ومع ذلك فهو مازال يحبها ويعرف من هى
    قصة جدا جميلة الله لايحرمك اجرها
    او تريد حبا اصدق من ذلك النبي صلى الله عليه وسلم بعد بعشرين عاما من وفاة خديجة
    فتح مكة فامر بهدايا تعطى .... تتوقع لمن؟؟ لصديقات خديجة رضي الله عنه
    فهل هناك وفاء اعظم من هذا ...
    جعلك الله من قوم يحبهم ويحبونه... فإن هذا اعظم محبة وعلى اثرها تأتي محبة الاهل والاصدقاء والناس تبعا لها.
    7 "
  3. المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنت الفوارس
    او تريد حبا اصدق من ذلك النبي صلى الله عليه وسلم بعد بعشرين عاما من وفاة خديجة
    فتح مكة فامر بهدايا تعطى .... تتوقع لمن؟؟ لصديقات خديجة رضي الله عنه
    فهل هناك وفاء اعظم من هذا ...
    جعلك الله من قوم يحبهم ويحبونه... فإن هذا اعظم محبة وعلى اثرها تأتي محبة الاهل والاصدقاء والناس تبعا لها.

    سبحان الله
    هذا الحب بعينة
    اختي بيت الفوارس اتحفينا بالدرر والحكم مثل هذي القصص المؤثرة في نفوسنا
    الله يجزاكي خير انشاءالله
    7 "
ADs

قم بتسجيل دخولك للمنتدي او

الانضمام لمبتعث

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.