الأعضاء الإشتراك و التسجيل

الملتقيات
ADs

لبس النقاب في امريكا

لبس النقاب في امريكا


NOTICE

تنبيه: هذا الموضوع قديم. تم طرحه قبل 2424 يوم مضى, قد يكون هناك ردود جديدة هي من سببت رفع الموضوع!

قائمة الأعضاء الموسومين في هذا الموضوع

  1. انا لبست النقاب ولاحظت تمييز وصارلي موقف اسأل الله ان لاتقع فيه اي وحده وشلت النقاب خوفا على نفسي
    وبقيت بعباتي السوداء ولاحظت نفور الكل نصحني بلبس بلوزة طويلة بدل العباة بس ماحصلت بالاسواق اللي حولي شي ساتر
    وببداء من باكر بلبس العباية الملونة وترك العباة السوداء وان شاء الله خير
    7 "
  2. آلسلآم عليكم ورحمة آلله وبركآته ...

    أبتدأ كلآمي بقوله تعآلى ( يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورا رحيما‏ )

    وهنآ شرح وآفي وكآفي لهذه الأيه .. http://www.al-eman.com/library/book/book-view.htm?BID=248&CID=418#s6

    ستظهر لكي كلمة بحث أكتبي في خآنتهآ هذه الأيه ثم أبحثي وأقرأي بتمعن ..

    موضوع نقآشنآ ليس في كشف الوجة من تغطيته .. لأننآ لو تنآقشنآ في هذآ فقد تعدينآ على آلله عزوجل ,, فهو من شرع هذآ الحجآب .. وهو وحده سبحآنه من يتحدث عنه ..

    فقد قآل ( يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوت النبي إلا أن يؤذن لكم إلى طعام غير ناظرين إناه ولكن إذا دعيتم فادخلوا فإذا طعمتم فانتشروا ولا مستأنسين لحديث إن ذلكم كان يؤذي النبي فيستحي منكم والله لا يستحي من الحق وإذا سألتموهن متاعا فاسألوهن من وراء حجاب ذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن وما كان لكم أن تؤذوا رسول الله ولا أن تنكحوا أزواجه من بعده أبدا إن ذلكم كان عند الله عظيما*إن تبدوا شيئا أو تخفوه فإن الله بكل شيء عليما‏ )

    إذآ كآن آلنبي صلى الله عليه وأسلم وهو أطهر آلخلق جميعآ وأعظمهم وأكثرهم معرفة بربه ... لم يحلل آلله محآدثة النسآء له وجهآ لوجة ,, وولكن قآل من ورآء حجآب ..

    فبعتقدآكم ,, هل النبيى صلى الله عليه وسلم .. شخص تخآفين منه على نفسك ؟؟!!! .. حششآ لله .. إذن لمآذآ لم يحل للنسآء محآدثته من غير حجآب ؟! وهو أطهر الخلق كمآ أسلفت ..

    فمآبآلك بحآلنآ اليوم .. هل تعتقدين أن كشفك لوجهك ومحآدثتك للرجآل وجهآ لوجة .. أمر طبيعي ! .. وهل هؤلآء الرجآل .. هم بمكآنه نبينآ محمد صلى الله عليه وسلم .. طبعآ لآ ولآ أحد من العآلمين أجمع يصل لمنزلته

    وكلنآ نعلم ... إذن لمآذآ تنآقضين نفسك .. أتعجب كثيرآ ممن قآلت عند لبسي للعبآءه وتغطيتي لوجهي سوآء بنقآب أو لثآم ,, أصبح شآذه وملفته للأنظآر .. مرحبآ وسهلآ بهكذآ شذوذ يرضي آلله عزوجل ..

    وهل تعتقدين أخيه .. أن ضحك الأطفآل عليك في موقف مآ .. أو نظرآت النآس إليك في وقت مآ ... سينقص من قدرك ؟! سيوقف مسيرة تعليمك ؟! .. لآ بالعكس من المفترض يكون ذلك دآفع قوي وقوي جدآ

    لتمسكك بحجآبك أكثر .. أعجبتني مقوله لفتآه ألتقيت بهآ هنآ في أمريكآ .. وكنآ نمشي سويه وإذ بشبآب وبنآت أمريكآن يمرون بجآنبنآ وينظرون إلينآ ومن ثم بدأو بالضحك .. وذهبوآ

    فقلت لهآ .. هل رأيتي ؟! قآلت نعم ؟! .. قلت تعليقك ؟ .. قآلت ( هم يضحكون علينآ بالدنيآ ونحن بإذن الله نضحك عليهم بالأخره ) .. نحن لآنزكي أنفسنآ على الله .. لآآآ .. بل فينآ من الذنوب الكثير ونرجوآ

    من الله آلعفو والمغفره ,, ولكن عبآرتهآ أستوقفتني كثيرآ ,, وكآنت ثقتهآ بنفسهآ عآليه بل ثقتهآ بخآلقهآ أعلى ..

    هل قآلت .. طالمآ ضحكوآ علي ,, سأذهب للمنزل وأنزع غطآء وجهي .. لآ بالعكس كآنت تتحدث وترد بكل ثقه .. وثقه عآليه جدآ ..

    أخيتي .. لم أتحدث بكل هذآ إلآ لحبي لك ولمصلحتك وخوفي عليك .. ألبسي عبآءه وتنقبي أو تلثمي .. ولآ يظهر إلآ عينيك .. فوآلله هنآ في أمريكآ ككثيرآ جدآ من هم هكذآ بحجآبهآ .. هل قآلت مثل مآقلتي

    أنني شآذه وأني وأني وأني ..... ألخ .. كل هذه الأعذآر هي من الشيطآن وحده ومن نفسك .. وأعوذ بالله من شرور أنفسنآ ...

    ألبسي عبآءه وللكن للإحآطه إبتعدي عن اللون الأسود .. توجد عبآءآت كثيره والألوآن مآ أكثرهآ .. بني .. زيتي .. بيج .. كحلي .. على سبيل المثآل .. حتى لآتكوني محط لجميع الأنظآر باللون الأسود

    ولكن لآشي في أن تكوني محط لبعض الأنظآر لكونك ترتدين العبآءه .. كوني قويه .. أجعلي إرآدتك وعزيمتك أقوى .. أعلمي جيدآ أن ذلك هو من جهآد النفس وهو أعظم أنوآع الجهآد .. أنتي الأن

    في إمتحآن من ربك .. هل يآترى ستنجحين فيه أم لآ ؟!

    تأكدي سيأتي لك الشيطآن في كثير من الأوقآت وسيوسوس لك .. فذلك هو علمه ووظيفته ... فأردعي تلك الوسآوس ولآ تلقي لهآ بالآ .. كلنآ نعلم أنه يوسوس ثم يتبرأ منك بعدمآ أخذتي بكلآمه

    قال تعآلى ( كمثل الشيطان إذ قال للإنسان اكفر فلما كفر قال إني بريء منك إني أخاف الله رب العالمين )

    كوني مثل للفتآه المعتزه بدينهآ .. الفرحة به ,, الذي هو ملآذهآ ..

    يتبآدر إلى ذهني سؤآل عندمآ أقرأ بعض الردود ... أنتي يآمن تكشفين في أمريكآ وتتغطين في آلسعوديه .. هل في السعوديه رجآل . وفي أمريكآ لآ ؟ هل في السعودية إله يرآك وفي أمريكآ لآ ؟

    لمآذآ عندك ذهآبك للسعوديه في إجآزه لآ تبقين بنفس لبآسك في أمريكآ ؟؟ إذآ كآنت إجآبتك لأن دولة السعودية لآ تسمح بذلك اللبآس .. لذلك أنتي تلبسين العبآءه والغطآء عند عودتك ..

    أقول لك يآ أسفآه على ذلك الإهتزآز من الدآخل .. على عدم الثقه بتصرفآتك ... إذن الإستنتآج ,, أنك تلبسين العبآءه وتتغطين في السعوديه لأنهآ عآده دستور نظآم فقط لآ أكثر !!!!!!

    ليس لأنه شرع من الله ... هنآ لآ تعليق .. ثقي بكل تصرف تتصرفينه .. وأعملي بذلك التصرف بكل مدينه ومنطقه ودوله وزمآن ومكآن ..

    أنآ أحززن جددددددآ جددددآ ... عندمآ تأتي إلي فتآه من بلدي ... وتقول لي .. أنزعي العبآءه !!! وأنزعي النقآب !! .. لمآذآ لآ تلبسين مثلنآ ! ونكون جميعآ على نمط وآحد ! أففضل بكثير !!!

    ححصل هذآ الموقف معي هنآ في أمريكآ ... أنآ عندمآ قآلت لي ذلك .. لم أستطع الرد عليهآ لمدة 3 دقآئق ,, من شدة آلصدمه بمآ سمعت .. ومن من ؟ من بنت بلدي !!!!

    قلت لهآ ,, آلنمط آلصحيح هو آللذي كنآ نردتيه في بلدنآ قبل مجيئنآ إلى هنآ ! فأنظري لي ولك .. من هي آللتي خآلفت النمط آلصحيح الأن أنآ أم أنتي !

    وأخخيرآ أقول ... هو جهآد .. فعليك مجآهدة نفسك ككثيرآ .. وأقول أيضآ .. كل مضآيقه تجدينهآ ويكون سببهآ عبآءتك وحجآبك >> على إن تلك المضآيقآت قليله وقليله جدآ وإن وجدت فهي ضحك من بعيد ..

    ولكن كل مضآيقه تجدينهآ وتتخطينهآ بنجآح تسسجل لك ولععظمتك ... ووضعي قدوتنآ رسولنآ وحبينآ محمد صلى الله عليه وسسلم بين نصب عينيك ,, وكيف كآن يتلقى الأذى من كفآر قريش .. وبشتى أنوآع الأذى

    ولكنه صصبر وأسسستمر على طآعة الله وإيصآل دينه ,, وفي النهآيه فآز برضوآن الله وبالجنه بأبي هو وأمي ...

    لمآذآ لآتكون عزيمتنآ قوويه وهدفنآ سآمي وهو الجنه .. إذآ كنآ نريد الجنه فلآبد أن نسسعى لهآ بششتى الطرق ومن تلك الطرق آلتمسك بتعآليم ديننآ ومنهآ الحجآب كمآ هو المشروع من الله سبحآنه ..

    أسألي نفسك .. أين الرسول الأن ؟ أين الصحآبه ؟ أين الصحآبيآت ؟ كلهم توفوآ منذ زمن .. ولكن السؤآل .. مآذآ وجدوآ بعد وفآتهم ..!

    لمآذآ كآفئهم الله بالجنه ؟ ... لمجآهده أنفسسهم عن كل شي كل شي ,, وأقلهآآآ حجآب !

    أولئك المبشرين بالجنه وهم على قيد الحيآه .. لمآذآ بشروآ بهآ ؟! طبعآ لأعمآل عملوهآ ككثيره ووجآهدوآ أنفسهم كثيرآ ..

    أنتي بيوم من الأيآم ستكونين ذكرى ممثلهم الأن ... لكن ذكرآك ستكون تمآمآ مثل ذكرآهم أو عالأقل شي منهآ ؟ ,, هنآ الإجآبه أتركهآ لك ..

    لمآذآ لآ تقولين بدل أن أكون شآذه وملفته بعبآءتي وونقآبي .. أكون قدوه يقتدى بهآ

    لمآذآ لآ نرى الإيجآبيآت أكثر من السلبيآت .. لمآذآ لآ نجعل تفكيرنآ متفآءل لآ متشآءم .. لمآذآ لآ تكون نظرتنآ للحيآه بششتى مجآلآتهآ نظره فوقيه ليست دونيه .. لمآذآ لآ نفتخر بحجآبنآ . لمآذآ ولمآذآ ولمآذآ ..... ألخ

    أخخخيرآ وليس أخرآ ,, أسأل الله عزوجل أن يثبتنآ وإيآكم على طريق آلحق وأن يرينآ الحق حق ويرزقنآ إتبآعه ويرينآ البآطل بآطل ويرزقنآ إجتنآبه ..

    آللهم يآمقلب آلقلوب ثبت قلوبنآ على طآعتك ...
    7 "
  3. المشاركة الأصلية كتبت بواسطة asem8
    ياليت اللي عنده خبره يعطينا الجواب علئ هذا السؤال ؟

    هل البنت المحجبه في امريكا ،اي كاشفه لوجهها و مغطيه شعرها، و لابسه لبس ساتر هل هي آثمه او تعتبر مرتكبه جرم ؟
    "الحمد لله
    "اعلم أيها المسلم أن احتجاب المرأة عن الرجال الأجانب وتغطية وجهها أمر واجب دلَّ على وجوبه كتاب ربك تعالى وسنة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم ، والاعتبار الصحيح والقياس المطرد .
    أولاً : أدلة القران .
    الدليل الأول /
    قال الله تعالى : " وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوْ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِي الْإِرْبَةِ مِنْ الرِّجَالِ أَوْ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ وَلا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ " سورة النور / 31
    وجه الدلالة من الآية على وجوب الحجاب على المرأة ما يلي :
    أ- أن الله تعالى أمرالمؤمنات بحفظ فروجهن ، والأمر بحفظ الفرج أمرٌ بما يكون وسيلة إليه ، ولا يرتاب عاقل أن من وسائله تغطية الوجه لأن كشفه سبب للنظر إليها وتأمل محاسنها والتلذذ بذلك ، وبالتالي إلى الوصول والاتصال ، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " العينان تزنيان وزناهما النظر ... ـ ثم قال ـ والفرج يصدق ذلك أويكذبه " رواه البخاري (6612) ومسلم (2657)
    فإذا كان تغطية الوجه من وسائل حفظ الفرج كان مأموراً به لأن الوسائل لها أحكام المقاصد .
    ب - قوله تعالى : " وليضربن بخمرهن على جيوبهن " والجيب هو فتحة الرأس والخمار ما تخمربه المرأة رأسها وتغطيه به ، فإذا كانت مأمورة بأن تضرب بالخمار على جيبها كانت مأمورة بستر وجهها إما لأنه من لازم ذلك أو بالقياس ، فإنه إذا وجب ستر النحر والصدر كان وجوب ستر الوجه من باب أولى لأنه موضع الجمال والفتنة .
    ج ـ أن الله نهى عن إبداء الزينة مطلقاً إلا ما ظهر منها وهي التي لابد أن تظهر كظاهر الثياب ولذلك قال " إلا ماظهر منها " لم يقل إلا ما أظهرن منها ـ وقد فسر بعض السلف : كابن مسعود، والحسن ، وابن سيرين ، وغيرهم قوله تعالى ( إلاماظهر منها ) بالرداء والثياب ، وما يبدو من أسافل الثياب (أي اطراف الأعضاء ) ـ . ثم نهى مرة أُخرى عن إبداء الزينة إلا لمن استثناهم فدل هذا على أنَّ الزينة الثانية غير الزينة الأُولى ، فالزينة الأُولى هي الزينة الظاهرة التي تظهر لكل أحد ولايُمكن إخفاؤها والزينة الثانية هي الزينة الباطنة ( ومنه الوجه ) ولو كانت هذه الزينة جائزة لكل أحد لم يكن للتعميم في الأُولى والاستثناء في الثانية فائدة معلومة .
    د ـ أن الله تعالى يُرخص بإبداء الزينة الباطنة للتابعين غير أُولي الإربة من الرجال وهم الخدم الذين لاشهوة لهم وللطفل الصغير الذي لم يبلغ الشهوة ولم يطلع على عورات النساء فدل هذا على أمرين :
    1- أن إبداء الزينة الباطنة لايحل لأحدٍ من الأجانب إلا لهذين الصنفين .
    2- أن علة الحكم ومدارة على خوف الفتنة بالمرأة والتعلق بها ، ولاريب أن الوجه مجمع الحسن وموضع الفتنة فيكون ستره واجباً لئلا يفتتن به أُولو الإربة من الرجال .
    هـ - قوله تعالى : ( ولا يضربن بأرجلهن ليُعلم ما يُخفين من زينتهن ) يعني لا تضرب المرأة برجلها ليُعلم ما تخفيه من الخلاخيل ونحوها مما تتحلى به للرِجْـل ، فإذا كانت المرأة منهية عن الضرب بالأرجل خوفاً من افتتان الرجل بما يسمع من صوت خلخالها ونحوه فكيف بكشف الوجه .
    فأيما أعظم فتنة أن يسمع الرجل خلخالاً بقدم إمرأة لايدري ماهي وما جمالها ؟ ولايدري أشابة هي أم عجوز ؟ ولايدري أشوهاء هي أم حسناء ؟ أو ينظر إلى وجه جميل ممتلىء شباباً ونضارة وحسناً وجمالاً وتجميلاً بما يجلب الفتنة ويدعو إلى النظر إليها ؟
    إن كل إنسان له إربة في النساء ليعلم أي الفتنتين أعظم وأحق بالستر والإخفاء .
    الدليل الثاني /
    قوله تعالى : ( وَالْقَوَاعِدُ مِنْ النِّسَاءِ اللاتِي لا يَرْجُونَ نِكَاحًا فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ أَنْ يَضَعْنَ ثِيَابَهُنَّ غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتٍ بِزِينَةٍ وَأَنْ يَسْتَعْفِفْنَ خَيْرٌ لَهُنَّ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ) سورة النور / 60
    وجه الدلالة من الآية أن الله تعالى نفى الجناح وهو الإثم عن القواعد وهن العجاوز اللاتي لا يرجون نكاحاً لعدم رغبة الرجال بهن لكبر سنهن بشرط أن لا يكون الغرض من ذلك التبرج والزينة . وتخصيص الحكم بهؤلاء العجائز دليل على أن الشواب اللاتي يرجون النكاح يخالفنهن في الحكم ولو كان الحكم شاملاً للجميع في جواز وضع الثياب ولبس درع ونحوه لم يكن لتخصيص القواعد فائدة .
    ومن قوله تعالى ( غير متبرجات بزينة ) دليل آخر على وجوب الحجاب على الشابة التي ترجو النكاح لأن الغالب عليها إذا كشفت وجهها أنها تريد التبرج بالزينة وإظهار جمالها وتطلع الرجال لها ومدحها ونحو ذلك ، ومن سوى هذه فنادر والنادر لا حكم له .
    الدليل الثالث /
    قوله تعالى ( يَاأَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا ) الأحزاب / 59
    قال ابن عباس رضي الله عنهما : " أمر الله نساء المؤمنين إذا خرجن من بيوتهن في حاجة أن يغطين وجوههن من فوق رؤوسهن بالجلابيب ويبدين عيناً واحدة " .
    وتفسير الصحابي حجة بل قال بعض العلماء : إنه في حكم المرفوع إلى النبي صلى الله عليه وسلم .
    وقوله رضي الله عنه : ويبدين عيناً واحدة إنما رخص في ذلك لأجل الضرورة والحاجة إلى نظر الطريق فأما إذا لم يكن حاجة فلا موجب لكشف العين .
    والجلباب هو الرداء فوق الخمار بمنزلة العباءة.
    الدليل الرابع /
    قوله تعالى : ( لا جُنَاحَ عَلَيْهِنَّ فِي آبَائِهِنَّ وَلا أَبْنَائِهِنَّ وَلا إِخْوَانِهِنَّ وَلا أَبْنَاءِ إِخْوَانِهِنَّ وَلا أَبْنَاءِ أَخَوَاتِهِنَّ وَلا نِسَائِهِنَّ وَلا مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ وَاتَّقِينَ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدًا ) الأحزاب / 55 .
    قال ابن كثير رحمه الله : لما أمر الله النساء بالحجاب عن الأجانب بين أن هؤلاء الأقارب لا يجب الاحتجاب عنهم كما استثناهم في سورة النور عند قوله تعالى : " ولايبدين زينتهن إلا لبعولتهن "
    ثانياً : الأدلة من السنة على وجوب تغطية الوجه .
    الدليل الأول /
    قوله صلى الله عليه وسلم : " إذا خطب أحدكم إمرأة فلا جناح عليه أن ينظر منها إذا كان إنما ينظر إليها لخطبة وإن كانت لاتعلم " رواه أحمد . قال صاحب مجمع الزوائد : رجاله رجال الصحيح .
    وجه الدلالة منه : أن النبي صلى الله عليه وسلم نفى الجناح وهو الإثم عن الخاطب خاصة بشرط أن يكون نظره للخطبة ، فدل هذا على أن غير الخاطب آثم بالنظر إلى الأجنبية بكل حال ، وكذلك الخاطب إذا نظر لغير الخطبة مثل أن يكون غرضه بالنظر التلذذ والتمتع ونحو ذلك .
    فإن قيل : ليس في الحديث بيان ماينظر إليه ، فقد يكون المراد بذلك نظر الصدر والنحر ؟
    فالجواب : أن كل أحد يعلم أن مقصود الخاطب المريد للجمال إنما هو جمال الوجه ، وما سواه تبع لا يُقصد غالباً فالخاطب إنما ينظر إلى الوجه لأنه المقصود بالذات لمريد الجمال بلا ريب .
    الدليل الثاني :
    أن النبي صلى الله عليه وسلم لما أمر بإخراج النساء إلى مصلى العيد قلن يا رسول الله إحدنا لا يكون لها جلباب فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " لتلبسها أُختها من جلبابها " . رواه البخاري ومسلم .
    فهذا الحديث يدل على أن المعتاد عند نساء الصحابة أن لا تخرج المرأة إلا بجلباب وأنها عند عدمه لا يمكن أن تخرج . وفي الأمر بلبس الجلباب دليل على أنه لابد من التستر والله أعلم .
    الدليل الثالث :
    ما ثبت في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي الفجر فيشهد معه نساء من المؤمنات متلفعات بمروطهن ثم يرجعن إلى بيوتهن ما يعرفهن أحدٌ من الغلس . وقالت : لو رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم من النساء ما رأينا لمنعهن من المساجد كما منعت بنو إسرائيل نساءها " . وقد روى نحو هذا عبد الله بن مسعود رضي الله عنه .
    والدلالة من هذا الحديث من وجهين :
    أحدها : أن الحجاب والتستر كان من عادة نساء الصحابة الذين هم خير القرون وأكرمهم على الله عز وجل .
    الثاني : أن عائشة أم المؤمنين وعبد الله ابن مسعود رضي الله عنهما وناهيك بهما علماً وفقهاً وبصيرة أخبرا أن الرسول صلى الله عليه وسلم لو رأى من النساء ما رأياه لمنعهن من المساجد وهذا في زمان القرون المفضلة فكيف بزماننا !!
    الدليل الرابع :
    عَنْ ابْنِ عُمَرَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَنْ جَرَّ ثَوْبَهُ خُيَلاءَ لَمْ يَنْظُرْ اللَّهُ إِلَيْهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَقَالَتْ أُمُّ سَلَمَةَ فَكَيْفَ يَصْنَعْنَ النِّسَاءُ بِذُيُولِهِنَّ قَالَ يُرْخِينَ شِبْرًا فَقَالَتْ إِذًا تَنْكَشِفُ أَقْدَامُهُنَّ قَالَ فَيُرْخِينَهُ ذِرَاعًا لا يَزِدْنَ عَلَيْه " رواه الترمذي وصححه الألباني في صحيح الترمذي .
    ففي هذا الحديث دليل على وجوب ستر قدم المرأة وأنه أمرٌ معلوم عند نساء الصحابة رضي الله عنهم ، والقدم أقل فتنة من الوجه والكفين بلا ريب . فالتنبيه بالأدنى تنبيه على ما فوقه وما هو أولى منه بالحكم وحكمة الشرع تأبى أن يجب ستر ما هو أقل فتنة ويرخص في كشف ما هو أعظم منه فتنة ، فإن هذا من التناقض المستحيل على حكمة الله وشرعه .
    الدليل الخامس :
    عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ كَانَ الرُّكْبَانُ يَمُرُّونَ بِنَا وَنَحْنُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مُحْرِمَاتٌ فَإِذَا حَاذَوْا بِنَا سَدَلَتْ إِحْدَانَا جِلْبَابَهَا مِنْ رَأْسِهَا عَلَى وَجْهِهَا فَإِذَا جَاوَزُونَا كَشَفْنَاهُ " رواه أبو داوود (1562) .
    ففي قولها " فإذا حاذونا "تعني الركبان " سدلت إحدانا جلبابها على وجهها " دليل على وجوب ستر الوجه لأن المشروع في الإحرام كشفه فلولا وجود مانع قوي من كشفه حينئذٍ لوجب بقاؤه مكشوفاً حتى مع مرور الركبان .
    وبيان ذلك : أن كشف الوجه في الإحرام واجب على النساء عند الأكثر من أهل العلم والواجب لايعارضه إلا ما هو واجب فلولا وجوب الاحتجاب وتغطية الوجه عند الأجانب ما ساغ ترك الواجب من كشفه حال الإحرام وقد ثبت في الصحيحين وغيرهما : أن المرأة المحرمة تنهى عن النقاب والقفازين .
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية : وهذا مما يدل على أن النقاب والقفازين كانا معروفين في النساء اللاتي لم يُحرمن وذلك يقتضي ستر وجوههن وأيديهن .
    هذه تسعة أدلة من الكتاب والسنة .
    الدليل العاشر :
    الاعتبار الصحيح والقياس المطرد الذي جاءت به هذه الشريعة الكاملة وهو إقرار المصالح ووسائلها والحث عليها ، وإنكار المفاسد ووسائلها والزجر عنها .
    وإذا تأملنا السفور وكشف المرأة وجهها للرجال الأجانب وجدناه يشتمل على مفاسد كثيرة ، وإن قدر أن فيه مصلحة فهي يسيرة منغمرة في جانب المفاسد . فمن مفاسده :
    1ـ الفتنة ، فإن المرأة تفتن نفسها بفعل ما يجمل وجهها ويُبهيه ويظهره بالمظهر الفاتن . وهذا من أكبر دواعي الشر والفساد .
    2ـ زوال الحياء عن المرأة الذي هو من الإيمان ومن مقتضيات فطرتها . فقد كانت المرأة مضرب المثل في الحياء فيقال ( أشد حياءً من العذراء في خدرها ) وزوال الحياء عن المرأة نقص في إيمانها وخروج عن الفطرة التي خلقت عليها .
    3ـ افتتان الرجال بها لاسيما إذا كانت جميلة وحصل منها تملق وضحك ومداعبة كما يحصل من كثير من السافرات ، والشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم .
    4ـ اختلاط النساء بالرجال فإن المرأة إذا رأت نفسها مساوية للرجل في كشف الوجه والتجول سافرة لم يحصل منها حياءٌ ولا خجل من مزاحمة الرجال ، وفي ذلك فتنة كبيرة وفساد عريض ، فقد أخرج الترمذي (5272) عَنْ حَمْزَةَ بْنِ أَبِي أُسَيْدٍ الأَنْصَارِيِّ عَنْ أَبِيهِ أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ وَهُوَ خَارِجٌ مِنْ الْمَسْجِدِ فَاخْتَلَطَ الرِّجَالُ مَعَ النِّسَاءِ فِي الطَّرِيقِ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِلنِّسَاءِ اسْتَأْخِرْنَ فَإِنَّهُ لَيْسَ لَكُنَّ أَنْ تَحْقُقْنَ الطَّرِيقَ ، عَلَيْكُنَّ بِحَافَّاتِ الطَّرِيقِ . فَكَانَتْ الْمَرْأَةُ تَلْتَصِقُ بِالْجِدَارِ حَتَّى إِنَّ ثَوْبَهَا لَيَتَعَلَّقُ بِالْجِدَارِ مِنْ لُصُوقِهَا بِهِ " حسنه الألباني في صحيح الجامع ( 929 )
    انتهى من كلام الشيخ محمد ابن عثيمين رحمه الله من رسالة الحجاب بتصرف .
    والله أعلم ."


    الإسلام سؤال وجواب (11774)
    7 "
  4. ان كنت ترى ان الوجه من مسببات الوصول دعنا نرى
    النقاب تكشف عن العينين باي شكل من الاشكال والعينين على كذا من مسببات الوصول والاتصال!!!
    الصوت كما يقال الاذن تعشق قبل العين!!!!ولاتنسون ان الاذن تزني فهل يرجح عدم مشاركة البنات بالكلاس
    وعلى كذا ايضا في الحديث الشريف لم يقتصر على عين الرجل بل اكتفى بكلمة ((العينان)) وال التعريف تعم جميييع العيون .. ايضا عين المراه تزني.. حين تنظر باعجاب الى الرجل فهل على الرجل ان يخرج بملابس رثه كي لايبدو جميلا لانه سببا من اسباب الوصول والاتصال!!!!
    وابد ماعمرنا سمعنا ان الوجه زينه الا بالزينه!!الميك اب

    اما مسالة مخالطة الرجال هذا عاد كلام ثاني يبغاله ان البعثه تتكنسل عن البنات وبلاش مرافقات
    امامن ناحية العين على المرء ان يعلم اين ينظر فالنظره الاولى دوما دون قصد فهي لك والثانيه للشيطان اصرف نظرك عما لايرضي الله...خصوصا التيفي ياحلوين
    فكل شي له اسس لقد فطرنا الله على حبه معرفة مايرضيه ومالا يرضيه ان اكتفينا ببيوتنا او لبسنا غطاء كامل او نقابا او حجابا كاشفا للوجه فاننا بشتى الحالات حين نقوم بتصرف ما وسط الجمع الغفير نعلم صحيح الفعل من خطاه وهنا مربط الفرس

    خلكم منطقيين
    وكلامي الان موجه لبعض المنقبات لاتهاجمون الناس ولا تخلون لبسكم للنقاب يشعركم بالامتياز الى مرحلة الكبرلانه غير جميل حين يشعر الانسان بالكبر لقيامه بعمل جميل فيتحول مضمون الجميل قبيحا!!!!
    فاجعلو الهدف جميلا وباسلوب مستساغ الجميع يطمح للكمال فكونو سببا لذلك
    كونو مسلمات لطيفات لان الاسلام لطيف..لاني فعلا احترم المنقبات واقدرهن ولكن بدا لي ان بعضهن لا يتصرفن مع جمال مايفعلن بشكل صائب
    واخيرا احترامي وودي للجميع وانا ان انتقدت انتقد التصرف لا الشخص
    7 "
  5. المشاركة الأصلية كتبت بواسطة asem8
    افهم من كلامك ان دراسه المراه في امريكا و مخالطه الرجال حرام ايضا لما في ذلك من اختلاط و الاثار المترتبه علئ ذلك ؟ ؟ ؟
    هذا ليس من كلامي، انما هو ادلة شرعيه من القرآن الكريم "كلام الله سبحانه وتعالى" وتفسيرة من العلماء. ولم اقم بكتابة هذه الفتوى او الاضافة عليها، يمكن الرجوع اليها بالرقم اعلاه.
    7 "
  6. هل تعتقد اني لا افرق بين كلام الله و كلامك ؟! قصدي بكلامك اي اقتباسك من الادله الشرعيه !
    لان القارئ بعتقادي سيفهم من ادلتك ان دراسه المراه في امريكا و مخالطه الرجال حرام ايضا لما في ذلك من اختلاط و الاثار المترتبه علئ ذلك ؟؟؟
    كونك استدليت بهذه الادله، الرجاء التكرم بالتوضيح للجميع المعنئ من هذه الادله او الرد علئ سؤالي ....
    7 "
7 من 9 صفحة 7 من 9 ... 2678 ...
ADs

قم بتسجيل دخولك للمنتدي او

الانضمام لمبتعث

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.