الأعضاء الإشتراك و التسجيل

الملتقيات
ADs

نظرتي ونظرتك,,,,,&&&&&&&

نظرتي ونظرتك,,,,,&&&&&&&


NOTICE

تنبيه: هذا الموضوع قديم. تم طرحه قبل 2451 يوم مضى, قد يكون هناك ردود جديدة هي من سببت رفع الموضوع!

قائمة الأعضاء الموسومين في هذا الموضوع

  1. الصورة الرمزية ام م عبدالعزيز
    ام م عبدالعزيز

    مبتعث مستجد Freshman Member

    ام م عبدالعزيز الولايات المتحدة الأمريكية

    ام م عبدالعزيز , أنثى. مبتعث مستجد Freshman Member. من السعودية , مبتعث فى الولايات المتحدة الأمريكية , تخصصى ------- , بجامعة -------
    • -------
    • -------
    • أنثى
    • ------, ---------
    • السعودية
    • Apr 2011
    المزيدl

    May 4th, 2011, 10:32 PM

    السلام عليكم,,,,
    كثيرا مانرى اناس متفائلين جدا
    وهم لم يأتوا هذه الدنيا هكذا بل حصلت لهم امور كثيره وعبر اكثر
    وانا باعتقادي ان التفاؤل يعتمد على ماتقرا,,,,
    وهذه القصه اكبر عبره لنتفائل,,,,,,





















    {{يا لها من سنة سيئة}}..!!





    ودخلت زوجته غرفة مكتبه، ولاحظت شروده..



    فاقتربت منه، ومن فوق كتفه قرأت ما كتب..



    فتركت الغرفة بهدوء، وبعد دقائق عادت وقد أمسكت بيدها ورقة أخرى، وضعتها بهدوء بجوار الورقة التى سبق أن كتبها زوجها..





    وتناول الزوج ورقة زوجته وقرأ منها :



    في السنة الماضية..



    شفيت من آلام المرارة التي عذبتك سنوات طويلة..



    وبلغت الستين وأنت في تمام الصحة..



    وستتفرغ للكتابة والتأليف بعد أن تم التعاقد معك على نشر أكثر من كتاب مهم..



    وعاش والدك حتى بلغ الخامسة والثمانين بغير أن يسبب لأحد أي متاعب، وتوفي في هدوء بغير أن يتألم..



    ونجا إبنك من الموت في حادث السيارة وشفي بغير أية عاهات أو مضاعفات..





    وختمت الزوجة عبارتها قائلة:

    {{يا لها من سنة تغلب فيها حظنا الحسن على حظنا السيء}}..





    فلنغير أحبتي نظرة التشاؤوم في أعيننا لما حل بنا من محن..

    إلى نظرة حب وتفاؤل لما عاد علينا من فائدة وخير بعد مرورنا بهذه المحن..
  2. ان كان هناك موضوعا مدرجا باسمك فهو حتما يستحق القراءه
    حين قرات موضوعك عصفت في ذهني ذكريات اعيشها كل يوم
    التمست اعمق شعور التفائل من ابنة عمي المرحومه كافحت ذلك المرض الذي فتك بها قبلت بالمرض...فالقناعة والقبول والرضا هو لبنة التفائل
    رغم العناء بقت رمزاً للحياة رمزاًللانتعاش والفرحه .. فمحورت تركيزها نحو التفاؤل لتعيش بسعاده..
    علمتني درسا يفوق الكلمات حيث تبدو كلماتي ركيكة وفارغه ...علمتني ان ابقى مبتسمه وان العب لعبة السعاده وانا في خضم الالم ,علمتني ان يكون المستحيل شغفي,..علمتني ان ازرع من ارض الاشواك وردا ...رحمها الله فهي من حيث لاتعلم علمتني اناكون كما انا اليوم
    ..
    ولكن يا رفقيتي ام عبد العزيز الانسان يولد طفلا متفائلا سعيدا فاما ان تعريه الظروف منها او تشبثه فيها وهذا حسب ردود فعله اتجاه مجريات الحياة ...الانسان مخلوق ذو قوى خارقه والكثير يموت دون ان يكتشف قواه
    ودي
    7 "
ADs

قم بتسجيل دخولك للمنتدي او

الانضمام لمبتعث

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.