الأعضاء الإشتراك و التسجيل

الملتقيات
ADs

تقرير شعور طيب

تقرير شعور طيب


NOTICE

تنبيه: هذا الموضوع قديم. تم طرحه قبل 2390 يوم مضى, قد يكون هناك ردود جديدة هي من سببت رفع الموضوع!

قائمة الأعضاء الموسومين في هذا الموضوع

  1. الصورة الرمزية Al KO0oRi
    Al KO0oRi

    مبتعث مجتهد Senior Member

    Al KO0oRi الولايات المتحدة الأمريكية

    Al KO0oRi , ذكر. مبتعث مجتهد Senior Member. من السعودية , مبتعث فى الولايات المتحدة الأمريكية , تخصصى ... , بجامعة ...
    • ...
    • ...
    • ذكر
    • ..., ....
    • السعودية
    • Sep 2010
    المزيدl

    June 1st, 2011, 12:45 AM

    شعور طيب




    عبدالله إبراهيم الربيعان - طالب مبتعث

    سألني ناصر هل تعرف الجمال ؟ اجبته اعرف سكارليت جوهانسن. ضحك ضحكه تشبة ضحكات المسلسلات التاريخية و كأن سكارليت جوهانسن احدى الجواري في قصره في غرناطه. قال لي تعال معي يا مسكين سوف اريك الجمال الحقيقي. اخذني لأخر الشارع وقبل ان ندخل محل الأيس كريم قال لي حافظ على هدوءك قلت له وشدعوا يا ناصر وش شايفني ؟ قال ا قصد دقات قلبك سوف تتسارع عندما تشاهدها و سوف تعشقها. دخلنا المحل و شهقت. تسحر الساحرين بخصرها النحيل , جميلة بعمق الإبداع الكوني , عيونها قصة عشق يسهر على قراءتها العشاق وصوتها إجتمعت فيه الغواية. سألت ناصر من هي ؟ قال انها صوفيا صديقتي قلت و كيف تكون صديقتك؟ قال اشتري كل يوم ايس كريم من اجلها. قلت انا اشتري كل يوم عصيراً بعد خروجي من الجيم ولكني لا اعرف اسم البائع. قال هل تريد ان نتحدث معها؟ قلت له انا لا استطيع الحديث حالياً. جاءت صوفيا لترسم ابتسامه على وجهها لو كانت في التلفزون السعودي لقطعوا البث من اجلها و لن يكتفوا بقطع المشهد , قالت لناصر ماذا تريد قال اريد شكولاته قالت و انت؟ قلت لها مثل ناصر. اخذنا الأيس كريم و جلسنا على احدى طاولات المحل , جلس ناصر في المكان المقابل لها من اجل ان يتمتع بمشاهدتها و جلست امامه قلت له انت لا تستحي على وجهك المفروض انك ما تجيبني هنا ؟ تعرف ان قلبي يعشق كل جميل. ضحك و قال وشرايك في سكارليت جوهانسن الحين, طأطأة رأسي و كأني مُذنب قلت له بصوت خافت اني انخدعت بعمليات التجميل يا صاحبي. بعدها بقليل جاءت تمشي الينا و جلست هي بلكرسي المجاور
    و بدأت الحكاية.

    جاءت إلينا لأنه لايوجد زبائن في المحل جاءت وهي مزهوه بجامالها وبدأت اسألتها تنهار علينا عن رأينا في الولايات المتحده و عن الإختلاف الذي نعايشه هنا . استغربت في البداية استعلاءها و لكن لم يأثر علي او على ناصر اسلوبها. واصلت استعلاءها وقالت انتم غير جديين في اسلوب حياتكم في الولايات المتحده ؟ قال لها ناصر كيف لا نكون جديدن؟ قالت ان بعض السعوديين يدرسون معها في الجامعه وانهم لا يحترمون اجواء الجامعه و لا يحترمون الأنظمه و نشاطاتهم قليله. قال ناصر نعم صحيح لكن اغلب هؤلاء الطلبه يتغير اسلوبهم في الجامعه بعدما يتعودون على الحياة الجامعيه. قالت انها قرأت كثيراً عن السعوديه و لم يعجبها ماقرأته؟ قال ناصر نعم نحن متأخرين عن العالم ولكن هذا امر طبيعي. قالت كيف يكون امر طبيعي؟
    قال نحن متأخرين عن الجميع و هذا لا يزعجني في الحقيقه لأني اعرف من انا. جدي كان يسير على قدمية إلى العراق.


    و في غضون جيلين نريد من انفسنا و يريد منا الأخرون ان نتسابق مع العالم الجديد. نحن متأخرين وهذا يسبب لنا ازعاج لكنه امر طبيعي, ليست جميع الدول متقدمه و العالم اجمع في سباق حميم ولكن لسنا في مقدمة السباق ولسنا في المؤخره. لسنا اقل منكم لكن هذا العالم الجديد ليس ملعبنا ولم ننسجم معه بعد. و يواصل حديثه لا اقصد بأني لا احب هذا العالم بالعكس انا مستمتع بكل لحظه من لحظات ابتعاثي في الولايات المتحده الأمريكيه. لكن انتي لا تعرفين عن هويتي و عن عروقي المتوغله في صحراء المملكه العربية السعوديه, يعجبني العالم الجديد و لكني احب عالمي القديم ايضاً و ليس سهلاً هذا التحول ولا اعتقد ان جيلاً واحداُ يكفي لأن يتمم هذا التحول, عروق والدي عميقه في الصحراء وبعضاً من عروقي في الصحراء ايضاً,. بعض من اصدقائي لا يحب هذا العالم الجديد و يحب ان يمارس طقوس الصحراء و هو سعيد ايضاً ولكني احب العالم الجديد و استمتع بتقنياته وسرعته و رفاهيته. ما اود قوله هو اننا كاسعوديين نسير للإندماج مع العالم الجديد و يوماً ما سوف نكون جزء مهم من هذا العالم وما يحدث الأن هو التحول من الحياة البسيطه إلى اسلوب الحياة الجد.

    يواصل ناصر حديثه لكني اعتب على زملائنا و زميلاتنا الذين يسيطر عليهم عدم الرضاء على هويتهم وعلى وطنهم و نشأتهم. السعوديه تسير نحو التطور الأجيال البعيده ستعيش بعالم لن نستطيع ان نتخيله. ونحن سنكون السبب بهذا التطور لكننا للأسف لن نشاهد عالمهم ولو شاهدناه سوف نصبح راضين عن انفسنا لست متفائلاً و لكن هذا هو الواقع, الحال لا يدوم ونحن لسنا خونه ولسنا متكاسلين ولن يلعننا التاريخ لأي سبب بل اننا جيل مؤمن مجتهد نخطئ و نصيب و نحب . بالنسية لي لا اجد نفسي متأخراً بلعكس اجد نفسي متقدماً لأنه وبلإضافة لتفوقي في تخصصي الدقيق و المهارات الكثيره اللتي تطورت عندي في فترة قصيره, لقد زرت اكثر من عشرين مطار في امريكا وحدها و اكثر من ثلاثين مدينه خلال مرحلة ابتعاثي و تعرفت على جنسيات من مختلف انحاء العالم و تجولت في دول كثيره اثناء رحلاتي من و إلى الولايات المتحده. اشعر اني لست سعودياً فقط بل اصبحت منتمياً لكل جنسيات العالم و الوانه, اصدقائي من مختلف انحاء العالم و هموم العالم الأخر اصبحت همومي. اتحدث معك بلإنجليزيه و اقول لك انني سوف اتوجه للإسبانيه في يوم من الأيام و كثير من اصدقائي قد بدأو رحلتهم مع لغات جديده.


    اصبحت مرناً و منفتحاً على كل شيء استطيع ان اتعامل مع اجهزه الكترونيه و معاملات حكوميه تطورت مهاراتي و تحسن كل شيء اعرفه عن نفسي.


    عندما تقولين اننا متأخرين فإنك تقارنيني مع العالم الأخر ولكن الا تعرفين انه لا شأن لي مع العالم الأخر,و لن احمل على عاتقي حمل تأخر الأمه ليس لأنني لا احب امتي او وطني ولكن لأني اريد ان اؤودي واجبي فقط و واجبي ليس جعل الأمه في المقدمه لأنه ليس واجباً لأحد ولو كل شخص ادى واجبه لتواجدت الأمة في المكان التي تريد ان تتوجد به لذالك لا اريد ان اقصر في واجبي و عندما اؤودي واجبي فإني اتساوى مع اي شخص في العالم مهما كان انتماءه و جنسيته. اتدرين ان بعض الطلبه المبتعثين افضل من غيرهم بمراحل نعم افضل من غيرهم من الأمريكان و الأسيوين و الأوربيين, لأنه بلمقارنه معهم اجد ان الأمريكي مثلاً حصل على تعليم متطور جداً في مراحل دراسته و عاش في مجتمع متطور غالبيته متعلمين و اصحاب خبره و تجارب في مجالات مختلفه و الطالب سعودي ينافس هؤلاء في مجالاتهم وفي ارضهم, رغم انه لم يحصل على ربع الأمكانيات اللتي اتيحت لهؤلاء.


    في الحقيقه ان ما يحصل لنا من تأخر ليس لأننا سيئين ولكن لضروف متعدده بعضه نتحمل مسؤوليته و البعض الأخر الضروف هي من حكمت به. عندما اشاهد المسافه اللتي تجاوزناها انا و اصدقائي اجدها مساحه شاسعه افخر بها و اتمنى من زملائي ان يستمتعوا بهذا الشعور لأننا نستحق هذا الشعور لا يهم اين نحن الأن و لكن الأهم حجم المسافه اللتي قطعناها حتى الأن. لا اريد ان اننافس الحضارات الأخرى ولا يجب علينا ان نقيس انفسنا بما وصلت له الأمم الأخرى لأن كل حضاره عاشت ضروف مختلفه و مقارنتي بها مقارنه غير عادله تسبب لي عدم الرضاء عن هويتي اللتي تستحق الرضاء مثل اي هوية اخرى.


    كنت استمتع لجمال ما يقوله ناصر و نسيت جمال صوفيا, قلت له صدقت يا صديقي كثير من زملائنا يعيشون حالة عدم رضاء تجعل الحياة في الولايات المتحده او غيرها من دول الإبتعاث امراً صعباً. قال هذا فعلاً ما يجعلني مستاء وليتهم يعلمون شباباً و بناتاً بأنه لا يجب ان تسيطر حالة عدم الرضاء علينا و ان نعمل برضاء تام وطبيعي لأننا نستحق ذالك. استغربت صوفيا ما قاله ناصر و لم تعلق سوى بإبتسامه مهزوزه. و انا اعلم ان ناصر عندما تحدث لم يكن قلبه مع صوفيا بل كان مع وطنه و زملاءه و حبه الحقيقي. خرجت من المحل مع ناصر سعيداً و فخوراً بالوقت نفسه واصلنا الحديث نحو مواضيع اخرى مهمه و نسينا صوفيا و جمالها...

ADs

قم بتسجيل دخولك للمنتدي او

الانضمام لمبتعث

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.