الأعضاء الإشتراك و التسجيل

الملتقيات
ADs

مذكرة مبتعث (4) الوصول إلى مكان الدراسـة

مذكرة مبتعث (4) الوصول إلى مكان الدراسـة


NOTICE

تنبيه: هذا الموضوع قديم. تم طرحه قبل 2422 يوم مضى, قد يكون هناك ردود جديدة هي من سببت رفع الموضوع!

قائمة الأعضاء الموسومين في هذا الموضوع

  1. الصورة الرمزية العاتي
    العاتي

    مبتعث مستجد Freshman Member

    العاتي الولايات المتحدة الأمريكية

    العاتي , ذكر. مبتعث مستجد Freshman Member. من السعودية , مبتعث فى الولايات المتحدة الأمريكية , تخصصى Medical Technology , بجامعة DRIRY
    • DRIRY
    • Medical Technology
    • ذكر
    • KIRKSVLI, Missouri
    • السعودية
    • Sep 2010
    المزيدl

    June 4th, 2011, 11:07 AM

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    بأمكانك الاطلاع على المذكرات السابقة من هنا

    مذكرة مبتعث (1) التفكير في مواصلت الدراسة بقلم العاتي

    مذكرة مبتعث (2) وداع الاهل والسفر إلى واشنطن بـقلم العاتي

    مذكرة مبتعث (3) مطار واشنطن + ليلة راس السنة بقلم العاتي



    مذكرة مبتعث (4)

    الوصول إلى مكان الدراسـة


    السلام عليكم

    أعتذر عن التأخير ولذلك لظروف الدراسة ..
    آخر ما توقفنـا عندهـ حينما وصلت إلى أكبر مدينة في الولاية وكنـا نقول :

    وصلت أكبر مدينة بولايتي ونزلت في المطار وأخذت الشناط ولا حولي أحد سريع سريع وطلع والدنيا برد وأنتظر باصات الفنادق لان رحلتي لمدينتي اليوم الثاني ..
    و أركب مع باص واتجه للفندق وأقضي باقي اليوم كله في الفندق ..


    اليوم الثاني كنت على موعد مع رحلتي إلى مدينتي الصغيرة أو تستطيع تطلع عليها أسم ( قرية ) مقارنة بالمدن الأخرى وهي مكان دراستي الحالية..
    صحيت بدري ونزلت لتناول الإفطار .. بعد كذا أخذت الإغراض واتجهت مع باص الفندق إلى المطار ..
    توجهت إلى الشركة اللي راح تنقلني على متن طائرتها .. وهذه هي الشركة الوحيدة اللي لديها رحلات لهذه المدينة.. ونحن نسميها الطيران الصغير ..
    طبعاً لازم وزن الامتعة واخذوا وزني كمان .. لان الطيارة تحمل 9 مقاعد فقط ..
    وبحكم إني كنت أمس في نفس المطار فعرفة الطريق إلى صالة المغادرة.. ومريت بالتفتيش وكان عادي وتوجهت إلى البوابة وجلست في الانتظار ..

    ملاحظة: الكثير من الشعب الأمريكي يستغلون أوقات الانتظار بالقراءة وأستخدم التقنية..

    وهذا ما لاحظته حتى ونحن في طوابير الانتظار كان الكثير منهم يقرءا أو يشغل وقت فراغه بأي شئ مفيد ،،

    حان موعد الرحلة وفتحوا لنا المجال لكي ننزل إلى الساحة الموجودة فيها الطائرة وركبنـا "كأنها سيارة ما تحمل حتى أقول صعدنـا الطائرة".
    جلست خلف الكابتن ومساعدة أبي أتابع الكابتن و اطلع على الأجهزة والرادارات المستخدمة.. ربطنـا الأحزمة وكأنا في صالون مو في طيارة .. بعدين رحب "ألمعاوني" فينـا وعرفنـا عليهم وفي النهاية قال نتمنى أن تستمعوا بالرحلة ..
    أخذ الكابتن الأذن من برج المراقبة وقرر الإقلاع ،، فكلما زاد السرعة زادت "القربعـه" حتى ارتفعنـا عن الأرض ولله الحمد .. كان المنظر من فوق جميل نشاهد المدينة والنهر الممتد الذي يقسم المدينة إلى نصفين .. بعد ذلك الخروج من أطراف المدينة فكان اللون الأخضر هو السائد "العشب"
    وأغلب المدن اللي نمر بها كانت زراعية..الطيارة كانت سرعتها معقولة .. بعد رحلة استغرقت ساعة .. وصلنا المدرج .. ولك أن تتخيل مطار المدينة.. مدرج واحد ومبنى صغير مثل "الهنقر" ..

    المهم نزلنـا من الطائرة ولله الحمد وكان ودهم يقولون خذوا أغراضكم وتوكلوا على الله ..
    لكن جاءت الموظفة وكأن معها عربية لحمل الامتعة
    رحنا نمشي للمبنى وننتظر وصول الإغراض..
    بالنسبة لي كنت أنتظر مدير المعهد يأتي ليأخذني .. وفعلاً حضر و أخذني معه
    المطار يبعد حولي10 دقايق بالسيارة عن وسط الديرة ..
    وبدأت محادثات مع والأسئلة العامة اللي تعودنـا عليها ..
    المهم أخذ يمشيني في المدينة ثم تناولنـا الغداء في بروجر كنق ثم توجهنـا للمعهد وبدأ يعلمني على الجامعة والمباني الموجودة ..
    وانأ أسئلة عن الدير وعن حياة الشعب فيها ..

    الديرة تعتبر صغيرة و ريفيـه يمر بها طريق سريع يربط شمال الولاية بالجنوب يوجد فيها سوق واحد وفيه كل شأ "ول مارت"
    بالنسبة لسكان أغلب أهلها يشتغلون في الزراعة خاصة كبار السن والكثير منهم يشتغلون في التعليم وهناك كثير من الشباب في الشركات سوا رجال أو نساء ..
    لايوجد عنصرية ونسبة السود قليلة جداً ..
    وجود الجامعة هو من خلق نوع من الحياة في هذا المدينة ..
    الحرم الجامعي هو المكان الذي تحس بأن تعيش مع الناس .. الطلاب الأمريكان الكثير منهم من مدن قريبة ويأتون لدراسة في هذه الجامعة ..
    الطلاب الدوليين كثير جداً ومن جنسيات مختلفة مثل الهند ، اليابان ، الصين ، النبال ، وجنسيات آخري ..
    المطاعم و المحلات التجارية على الطريق السريع و يوجد محلات ومطاعم في وسط المدينة وسينما واحدة ..

    المهم تأخر الوقت ووصلني مدير المعهد إلى فندق وقال بكرة تروح للعائلة ..
    في اليوم صباح اليوم الثاني اتصلت به وجاء وأخذني وذهبنـا إلى المعهد ..
    قابلت الأساتذة وأجريت اختبار تحديد المستوى..
    في بريك الغداء ذهبنا إلى يبتزا هت لتناول الغداء وكان على حساب مدير المعهد وكنـا ثلاث طلاب الجدد في هذا الشهر..
    المطاعم تختلف ولكن أغلب المطاعم نظامها بوفية مفتوح وفيه على حسب الطلب .. طبعاً نفس شركات المطاعم بالسعودية موجودة لكن أحس فروع السعودية أحلى طعم مدري عشان البهارات والخلطات السرية..
    بعد نهاية الدوام أخذني مدير المعهد إلى السكن واللي هو عند العائلة .. تعرفت عليهم ومن أول يوم علمتني البيت و كل اللي من حقي استخدمه .. وانا عطيتها شروطي .. وضبطت الأمور ولله الحمد ..
    العائلة مكونه من رجال و زوجته وطفلين .. الحمد لله صلحوا لي و صلحت لهم.. طبعا أكيدهم ما استقبلوني إلا هم بحاجة المادة لكن أعتقد البيت مرة كبير عليهم ومستواهم معيشي يعتبر ممتاز ..

    المشكلة اللي واجهتني في البداية حفظ الأسماء كنت لا استطيع حفظ الاسم من أول مرة ..
    لان الأسماء غريبة علي والنطق يختلف عن الكتابة..
    وتكون أصل الاسم أمريكي أو اسباني أو إي لغة ثانية ..

    المعهد ممتاز تعلمت منه الكثير و أقوم بالممارسة اللغة مع المعلمين ويصححون لي .. وهم اللي يعرفون مستواي ..
    هنا الأشخاص اللي ترتاح لهم هم المعلمين وليس الكل ولكن لأنهم يأخذون ويعطون معك ويشجعونك على الحديث وطرح رأيك..

    انا لا أطرح ثقافتهم بسبب التأثر بهم أو أبراز الجانب الأفضل من ثقافتهم وحياتهم لا بالعكس لديهم سلبيات مثل ما لديهم إيجابيات ..
    ونحن نأخذ الافضل في أمور الحياة .. ولا تعارضه مع الدين كألامور التربوية والاجتماعية..

    تعلمت الكثير من وجودي في أمريكا من الاختلاط بالشعوب والثقافات الاخرى ..
    غير الاعتماد على النفس ..
    أبيات أبن القيم رحمة الله ..

    تغرَّبْ عن الأوطان في طلب العلى *** وسافر ففي الأسفار خمس فوائد
    تَفَرُّج همٍّ، واكتساب مــعيشة *** وعلم، وآداب، وصحبة ماجد
    فإن قـيل في الأسفار ذُلٌّ ومحنـة *** وقطع الفيافي وارتكاب الشدائد
    فـموت الـفتى خير له من قيامه *** بدار هوان بين واشٍ وحـاسد


    نتعامل معهم بالاحترام و الصدق لان اللي يربطنا بهم "التعامل" ..
    طبعاً الكثير منْ من واجهتهم لديهم ثقافة ولديه معلومات عن الشرق الأوسط عموما ..
    وبصراحة توجهـ لنـا أسئلة كثيرة عن السعودية وعن المعيشة فيها ..
    وأسئلة كثير عن وضع المرأة هناك ..
    وعملية الزواج لدينا وهذه دائماً أسئلة النساء هنا ..
    بالنسبة لي لا أثق في أحد هنا ..
    ولا أصرح في جميع التفاصيل لأني لا أجيد الإقناع في الوقت الحالي وقد يفهم كلامي خطأ بحكم أختلف اللغة وقد لا تصل المعلومة بالشكل الصحيح..
    ولا يخلوا بعض المدرسات من التعليق على المرأة كمثل أن تقول إنا أستطيع أقود السيارة من أجل استفزاز الموجودين..
    ولكن نقطة ضعف المرأة خاصة الكبيرة ومن لديها أبناء الحديث عن بر الوالدين وخاصة مكانتها الأم في الإسلام..
    يعانون من التفكك الأسري خاصة في علاقة الأبناء بالوالدين .. من الطبيعي أن ترى الأم أو الأب في دار المسنين ..
    أفضل طريق نستخدم ونعطيهم عنواويين مواقع تجيبهم عن أسئلتهم ,,

    لازم تتعلم "تأخذ القرار" حتى في الأشياء الصغيرة مثلاً في الأكل أو الرياضة لازم يكون عندك أشياء مفضلها لازم تختار شئ معين ..
    ليس كما تعودنـا "اللي يجي" أوعطني على ذوقك أو أي شي .. مع انها عادي لو جاملة لكن أبدآ الرأي مهم ..
    من شروط اتخاذ القرار ان يكون عندك خيارين وأكثر توفر معلومات عن الخيارات المطروح ..
    لذلك لابد ان يكون عندك معلومات عن الموضوع .. وهذي عندهم بحكم أنهم مطلعين ولديهم ثقافة عامة عن كل شئ ..
    ثقافة أخدم نفسك بنفسك هذه هي السائدة ولا تنتظر أحد يخدمك ..


    ما وجهته و تعلمته كثير وبأذن الله راح أطرح في الأيام القادمة ..

    نتوقف هنا

    المذكرة القادمة سنعرض لكم بعض المواقف
  2. Meshaa مرحبا بك ويشرفني متابعتك ..
    tyt نعم صحيح يبدو انك قراءتها من خلال المدونة .. زالخطاء كان مني نسيت أنزلهـا هنا في وقتهـا ..
    adel مرحبـا بك ويشرفني مرورك يالغالي ..

    نتمنى منكم التعقيب على المذكرة الخامسة
    مذكرة مبتعث (5) مواقف

    ويعلم الله ان تفاعلكم وحماسكم وتشجيعكم المتواصل يجلعني أحرص على طرح المذكرات أول بأول .. شكراً لكم جميعاً
    7 "
ADs

قم بتسجيل دخولك للمنتدي او

الانضمام لمبتعث

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.