الأعضاء الإشتراك و التسجيل

الملتقيات
ADs

تخفيض نسبة القبول الجامعي إلى 70% سيرفع أعداد المقبولين من خريجي الثانوية العامة

تخفيض نسبة القبول الجامعي إلى 70% سيرفع أعداد المقبولين من خريجي الثانوية العامة


NOTICE

تنبيه: هذا الموضوع قديم. تم طرحه قبل 2386 يوم مضى, قد يكون هناك ردود جديدة هي من سببت رفع الموضوع!

قائمة الأعضاء الموسومين في هذا الموضوع

  1. الصورة الرمزية محمد200
    محمد200

    مبتعث مجتهد Senior Member

    محمد200 الولايات المتحدة الأمريكية

    محمد200 , ذكر. مبتعث مجتهد Senior Member. من الهند , مبتعث فى الولايات المتحدة الأمريكية , تخصصى engineer , بجامعة ^_^
    • ^_^
    • engineer
    • ذكر
    • California, San
    • الهند
    • Jun 2007
    المزيدl

    June 7th, 2011, 02:22 PM

    تخفيض نسبة القبول الجامعي إلى 70% سيرفع أعداد المقبولين من خريجي الثانوية العامة


    الدكتور الشيحة
    الرياض - هيام المفلح
    رجح المدير التنفيذي لمركز الأمير سلمان للإدارة المحلية وأستاذ الإدارة العامة الدكتور عدنان الشيحة، أن قرار تخفيض نسبة القبول الجامعي للطلاب إلى 70% في الجامعات الحكومية سيؤدي إلى زيادة أعداد المقبولين من خريجي الثانوية بشكل عام، لكنه أكد أن زيادة القبول لن تكون على جميع التخصصات. واستبعد الشيحة، أن يؤدي تنفيذ هذا القرار إلى خفض مستوى الجودة، لكنه استطرد بالقول أن هذا الأمر مشروط باعتماد السنة التحضيرية واشتراط اجتيازها بمعدلات تضمن ترشيح الطلاب المميزين، لافتاً إلى أن ارتفاع الطلب على القبول في الجامعات الحكومية سيؤدي إلى خفض أعداد المتقدمين للجامعات الأهلية، وهو ما سيؤدي بالنتيجة إلى خفض الرسوم الدراسية. وتابع: "ستبقى التخصصات المهنية، مثل "التخصصات الصحية والهندسية والإدارية " محدودة العرض في الجامعات الحكومية والأهلية، كما أن الجامعات الأهلية ذات البرامج المميزة ستحافظ إلى حد كبير على مستوى الطلب عند حدوده السابقة، وتبعا لذلك ستبقى الرسوم الدراسية مرتفعة نسبيا في تلك الجامعات خاصة في التخصصات التي يتطلب تدريسها معامل وقاعات دراسية مجهزة".
    وتعليقاً على القرار الملكي المتضمن رفع أجور المدرسين في المدارس الأهلية، أكد الدكتور الشيحة أن هذا سيؤدي حتما إلى رفع الرسوم الدراسية، ولكنه سيشمل فئة قليلة من المواطنين والمواطنات العاملين في قطاع التعليم الأهلي وستكون نسبة الزيادة في التكلفة الإجمالية ليست العالية، مضيفاً: "من شأن ذلك على الأقل نظرياً، المساهمة في رفع جودة التعليم، إذ عند هذا المستوى الأعلى من الأجور سيتم اختيار الأفضل. ومسألة الحكم على مستوى الرسوم الدراسية يلزم أن تكون مقرونة بجودة التعليم غير منفصلة عنها.
    وأكد الشيحة أن ما نحتاج إليه هو تقليل التكلفة المتوسطة، وهذا لن يحدث إلا إذا كان هناك حجم اقتصادي للخدمات التعليمية، حين يصل أعداد الطلبة إلى مستوى يغطي تكلفة المدرسين. مشيراً إلى أن القضية الأهم هي تخريج طلاب يمتلكون قدرة على التفكير النقدي والإبداع وتوظيف المعرفة لفهم ما يدور حولهم والجرأة الأدبية والتحدث بطلاقة ونفسيات صحيحة وثقة عالية بالنفس.
ADs

قم بتسجيل دخولك للمنتدي او

الانضمام لمبتعث

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.