الأعضاء الإشتراك و التسجيل

الملتقيات
ADs

حوار ياحليلكم ياحقين السلاسل الفضيه اجل داخل المسجد بسلاسل ؟

حوار ياحليلكم ياحقين السلاسل الفضيه اجل داخل المسجد بسلاسل ؟


NOTICE

تنبيه: هذا الموضوع قديم. تم طرحه قبل 2341 يوم مضى, قد يكون هناك ردود جديدة هي من سببت رفع الموضوع!

قائمة الأعضاء الموسومين في هذا الموضوع

  1. المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كلاكيت

    اذ لاتريد الدخول في مناقشات لاتسمن ولا تغني من جوع .. لماذا تقتبس كلامي ؟؟؟؟
    ومصر انها حرية شخصية .. ياخى مع أحترامى لك كيف راح يصير تفكيرك انت اذ جلست سنة في امريكا
    أحاول تجنب الدخول في نقاشات لكن تشدني بعض المواضيع والردود ،،

    الحُرية الشخصية حق مكفول للجميع وفق اعلان حقوق الانسان أولا ً ،، ووفق النظام السعودي ثانيا ً ،، لديك مشكلة مع الحُرية الشخصية ؟
    7 "
  2. المشاركة الأصلية كتبت بواسطة bandar.sa
    جاري اغلاق الموضوع

    لكونه تدخل في حريات شخصيه لـ (مراهقين )

    معناتو بكره ابي اسرق وبقول حريه شخصيه
    أملاك الآخرين ليست ضمن نطاق حُرياتك ،، بين الحُرية والفوضى خيط رفيع ،
    7 "
  3. المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نـــــــوفي
    السرقة مش حرية شخصية ابدا هذه شي حرام ويقيم عليه الحد ولا ينسكت عنه ولايقاس بمثال السلاسل ابدا
    القرآن موضح السرقه حرام واذى للانسان السارق والمسروق
    والحد ان يده تقطع

    لكن السلاسل !!
    مع نفسه فقط ماقاعد يأذي غيره
    وغيرها من الحريات الشخصية كالحجاب والقصات واللبس و و و

    طالما المضرة ترجع لنفسه فهي حريته الشخصية والنصيحة بالحكمة والموعظة الحسنة فقط
    لكن اجيب جمس وادور على اللي لابس سلسلة وعلى اللي مش مغطيه وجهها او اجيب مكينة حلاقة واحلق شعورهم !!
    هذا مش امر بالمعروف هذا تدخل بالحرية الشخصية
    بمعنى انا انصحه حب يسمع اوكيه ما حب يسمع ماقدر اقول عنه اي كلام ولا اطعن بدينه لان هالشي بينه وبين ربه
    والدين مش مظهر ولا راح احكم على احد من مظهره والله حيحاسب بكرة القلوووب وشو حملت
    فاللي يحمل بقلبه حسد وحقد وكراهية وتطعين وتكفير
    مو مثل اللي قلبه صافي من كل هذا لكن يلبس سلسلة !!

    فالله يشغلنا بعيوبنا واشوف نفسي وانشغل باصلاحها لاني ادري انها مش كاملة
    ولا اتقزز من احد نفسي اولى بالتقزز والدين النصيحة
    ولما اقابلهم بابتسامة ورحابه صدر راح يتقبلوا وان ما تقبلوا
    فخلي هالصفحات بإسم الدعاء لاخواني في الدين وابناء الوطن اني ادعي لهم ان الله ينور قلوبهم
    وعقولهم وينهدوا للصراط المستقيم

    واضم صوتي للمهند طالما هالشخص ماقاعد ضرره يوصل لي والحكايه بلبسه وشكله فمشكلته
    انا دوري انصح او ادعي لهم فقط لا غيررررررررررر
    فكم من فعل يسويه الانسان وهو جاهل بحرمته
    فأنت دورك تبين له وتنصحه بس

    وكم من افعال حرام ونسويها وبتعمد كالغيبة !! والنظر بريبة !! وغيرها

    (اللهم اشغلني بعيوبي عن عيوب الناس )

    وهذه وجهات نظر اخوي لاتزعل وانت كاتب بالعنوان للحوار

    تحياتي لك
    أنا شخصيا ً أرى حتى تقديم النصيحه له تدخل سافر في حُريته ، طالما أن المُنكر هنا نسبي وليس صريح ( زنا - سرقة ،، إلخ )
    7 "


  4. أبو عمرو بن الصلاح: "النصيحة لأئمة المسلمين معاونتهم على الحقّ وطاعتهم فيه وتذكيرهم به

    فما ظنكم ـ يا عباد الله ـ بالمجتمع إذا سادت فيه هذه المعاني العظيمة؟! لا شك أنه سيكون مجتمعًا مرحومًا، قال تعالى: وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنْ الْمُنكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَئِكَ سَيَرْحَمُهُمْ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ [التوبة: 71].
    أيها الإخوة المؤمنون، ومع أن النصيحة من أعظم الدين ويجب القيام بها إلا أن لها آدابًا لا بد منها لتقع من المنصوح موقع القبول، فمن ذلك:
    - أن يقصد الناصح بنصيحته وجه الله؛ إذ بهذا القصد يستحق الثواب من الله عز وجل والقبول لنصحه.
    2- أن لا يقصد بالنصيحة التشهير بالمنصوح، فإن التشهير أدعى لرد النصيحة، بل يكون الأمر في السر، قال الحافظ ابن رجب: "كان السلف إذا أرادوا نصيحة أحد وعظوه سرًا"، ومن ذلك بيتا الشافعي المشهوران:
    تعمدني بنصحك في انفرادٍ وجنبني النصيحة في الجمـاعه
    فإن النصح بين الناس نوع من التوبيخ لا أرضى استماعه
    3- ومن الآداب أيضًا في النصيحة أن تكون بلطف وأدب ورفق، فإن هذا مما يزين النصيحة، قال عليه الصلاة والسلام: ((ما كان الرفق في شيء إلا زانه، وما نزع من شيء إلا شانه)) رواه مسلم. فانظر إلى من نَصَح بشدة وغلظة كم من باب للخير قد أغلق! وكم من الصدور قد أوغر!
    4- ومن ذلك اختيار الوقت المناسب للنصيحة؛ لأن المنصوح قد لا يكون في كل وقت مستعدًا لقبول النصيحة، قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه: كان رسول الله صلي الله عليه وسلم يتخوّلنا بالموعظة في الأيام كراهة السآمة علينا. متفقٌ عليه. ولا شك أن للقلوب إقبالا وإدبارًا.
    وعلى كل حال فعلى الناصح أن يجعل همه كيف يوصل الخير إلى عباد الله فيعملوا به ويناله من الأجر مثلُ أجورهم، لا أن يجعل النصيحة كأنها صخرة على كاهله يريد أن يلقيها ويستريح. فنسأل الله أن يجعلنا هادين مهديين صالحين مصلحين

    7 "
12 من 12 صفحة 12 من 12 ... 71112
ADs

قم بتسجيل دخولك للمنتدي او

الانضمام لمبتعث

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.