الأعضاء الإشتراك و التسجيل

الملتقيات
ADs

حول نظرات الاستغراب أو المضايقات في أمريكا.. هل تتوقعها؟ هل تواجهها؟ ما موقفك منها؟؟

حول نظرات الاستغراب أو المضايقات في أمريكا.. هل تتوقعها؟ هل تواجهها؟ ما موقفك منها؟؟


NOTICE

تنبيه: هذا الموضوع قديم. تم طرحه قبل 3703 يوم مضى, قد يكون هناك ردود جديدة هي من سببت رفع الموضوع!

قائمة الأعضاء الموسومين في هذا الموضوع

  1. الصورة الرمزية العماري
    العماري

    مبتعث جديد New Member

    العماري غير معرف

    العماري , تخصصى ط , بجامعة لا يوجد
    • لا يوجد
    • ط
    • غير معرف
    • غير معرف , الرياض
    • غير معرف
    • Aug 2006
    المزيدl

    October 29th, 2007, 06:28 AM

    نسبة كبيرة من الطلاب يتخوّفون من التعرض لنظرات استغراب أو مضايقة وإيذاء من أهل البلد، ولكن نسبة أقل من الطلبة الواصلين إلى هناك من يذكر أنه تعرض لشيء من ذلك بمستوى مقلق.




    أحببت أن أطرح هذا الموضوع ووجهة نظري فيه متمنيا التفاعل معه بإبداء الرأي أو ذكر المواقف والأمثلة.



    فأنا أرى أنه من المهم أن نتوقع أن يشعر بعض أهل البلد باستغراب ونفور من الشخص الغريب عليهم ..


    ولهذا عدة أسباب ، منها: أن تكون البلدة صغيرة أهلها غير معتادين على الأجانب، أو يكون الغريب قد أضاف إلى غرابة الملامح واللكنة غرابة الملبس ، أو يكون الشخص المقابل يسمع عن العرب أو السعوديين ومتأثر بربط الإعلام لهم بالإرهاب..


    وهذا النفور والاستغراب يختلف التعبير عنه من شخص إلى شخص بحسب مستوى تفكير الشخص:

    فمنهم من يكون تعبيره عن الاستغراب سلبياً: ابتداء بنظرات الاستغراب ، مروراً بتقطيب الجبين وزمّ الشفتين ، إلى التفوّه بعبارات الاستغراب أو التهكم أو الشتم ، وأحياناً قليلة الاعتداء ، والقانون غير متسامح مع هذا المستوى أبداً..


    كما قد يكون التعبير عن الاستغراب إيجابياً عند المنفتحين - أو المهسترين - من أهل البلد، بالتحية أو الابتسامة ، أو سؤال الغريب عن بلده ، أو عن السر في طريقة اللباس ( كالحجاب ) أو الممازحة بعبارات فيها نوع من التهكم الطريف بقصد المزح كأن يقول لك بعد أن يعرف أنك عربي:

    ( أوووه أريبيا .. كاميل كاميل- جمل - أويل - بترول - )

    أو : سادام هوسين ( صدام حسين ) أو : بين لادين ( بن لادن)




    لكن الأكثر في الأمريكيين بشهادة كثير من الإخوة في ولايات مختلفة أنهم يكتفون بالنظرة العابرة بدووووون تعليق ( خصوصاً في المدن الكبيرة) وماله دخل فيك أبدددد..









    في المقابل ..



    ما هو موقفك من ذلك .. ؟؟





    بالنسبة للذين تقابلهم مقابلة غير مكررة مثل المشاة في الشارع وركاب الباص والقطار .. كن مثلهم ، نظرات عابرة .. لا تركّز في وجه أحد منهم ( لا رجل ولا امرأة ) يعني خلك في حالك ، وإذا وقعت عينك في عين أحد يركّز فيك فلطّف الموقف بنصف ابتسامة ( مثل ابتساماتهم ) أو إيماءة بسيطة بالرأس .. وإن لزم الأمر فكلمة (هاي) تنطقها بسرعة ولو بلا صوت تقوم بالواجب..





    أما بالنسبة للذين تقابلهم باستمرار مثل زميل الجامعة والأستاذ والبقّال ونحوهم ، فمن كان منهم يظهر نفوراً واستغراباً فلا أفضل من أن تعمل له ( غسيل مخ ) عن طريق التعامل معه بالخلق الحسن وبشاشة الوجه والقول اللطيف ليتعلّم ما هي أخلاق العرب والمسلمين حقّاً ، ويمسح كل صورة سلبية قد تكون في ذهنه، ويزيل كل استغراب أو نفور من سحنتهم. ولا يخفى أن هذه من أفضل طرق الدعوة إلى الإسلام ، بل تكاد تكون الطريقة الوحيدة التي لا يمكن أن يحاسبك أحد عليها
  2. أبد عندي انا اخوي العماري .. أول ما تدخل الباص أو محل أو أي مكان جماعي وصادفت نظرات احد بنظراتك .. على طول ناظر فيه وقل على طريقة الأفريكان اميريكان (was goin om) .. والا (hay) مع هزه بسيطه للراس ولا تطالع فيه بعد كذا ولا كنه موجود ...
    7 "
ADs

قم بتسجيل دخولك للمنتدي او

الانضمام لمبتعث

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.