الأعضاء الإشتراك و التسجيل

الملتقيات
ADs

مقال : ملعب التنس و الملحقية السعودية بأمريكا .!!

مقال : ملعب التنس و الملحقية السعودية بأمريكا .!!


NOTICE

تنبيه: هذا الموضوع قديم. تم طرحه قبل 2284 يوم مضى, قد يكون هناك ردود جديدة هي من سببت رفع الموضوع!

قائمة الأعضاء الموسومين في هذا الموضوع

  1. الصورة الرمزية Platinum
    Platinum

    مبتعث مميز Characteristical Member

    Platinum الولايات المتحدة الأمريكية

    Platinum , ذكر. مبتعث مميز Characteristical Member. من السعودية , مبتعث فى الولايات المتحدة الأمريكية , تخصصى Biology , بجامعة .
    • .
    • Biology
    • ذكر
    • ., MD
    • السعودية
    • Oct 2010
    المزيدl

    September 13th, 2011, 03:01 AM

    بسم الله الرحمن الرحيم



    كما تعلمون كرة القدم الأمريكية مختلفة عن كرة القدم في وطننا. هل سألت نفسك يوما ما هي لعبة التنس في أمريكا ؟ بالتأكيد لا ! دعني أوضح لك. لعبة التنس تكون بين لاعبين و ربما أربعة ! كل في ملعبه يفصل بينهما سور و يتناقلون بينهم كرة صغيرة لا حول لها ولا قوة ، كلما ذهبت للجانب الآخر تجد نفسها مضروبة و كأنه غير مرغوب بها ! و كل منهم لا يريد هذه الكرة تبقى في ملعبه .! و كأن الملعب ملعب " أبوه " .! لكن ليس العتب عليهم العتب على الحكم الذي يعتلي الكرسي ذو القامة الرفيعة و يعتليه غطاء فوق رأسه ليظلل عليه .! جالسا مقابل الملعب و يرى كل ما يحصل كل صغيرة و كبيرة .! لكن لا ينطق بكلمة و لا يعترض إلا في حال واحدة إذا خرجت الكرة عن الملعب بعد ما تلقت الاهانات من " اللي يسوى واللي ما يسوى" هنا يبدأ بالكلام و التحكيم .! إن خرجت الكرة فيتم استبدالها بأخرى و اللاعببين يتنفسون الصعداء .! أما الكرة التي تصمد في الملعب فهي أشبه بالكابوس لهم و كلما طال الوقت يبدأون بالشهيق و الزفير و " النهيق " .!



    لكنك تتعجب أن اللعبة لا تختلف نفسها في وطننا و في أمريكا .! لا تتعجب فهذا أمر طبيعي " و متعودين عليه " .! هنا في الملحقية السعودية في أمريكا برئاسة الحكم " الدكتور محمد العيسى " متربعا على الكرسي. و من معه من اللاعبين " المشرفين أيا كانت أجناسهم و أشكالهم و أعراقهم " يلعبون في ملعب الملحقية الثقافية " السعودية " في أمريكا تحت نظر الدكتور محمد العيسى .! يلعبون " اللي يسوى و اللي ما يسوى " متناقلين المبتعثين من ملعب إلى ملعب و من مكتب إلى مكتب و من إيميل إلى إيميل و من جوال إلى جوال .! كل منهم لسان حاله يقول " لاتجيني ، روح لهذا " . إن صمد المبتعث مطالبا بحقوقه و كأنه أشبه بـ" الشحاذ" ليأخذ حقه بالقوة .! بدأوا بالشهيق و الزفير .! و حال المبتعث " الضعيف " من هنا إلى هنا حتى يتعب و يخرج من أرضية الملعب .! و يشكي حاله و هنا يبدأ دور الدكتور محمد العيسى بالتصريح و بعد فوات الأوان .!

    حان الوقت لنكون كما هي كرات البولينج تحطم من يقف أمامها بدون رحمة .!
    بقلمي الخاص // Platinum // ملتقى مبتعث
    أرجو ذكر المصدر عند النقل
  2. جميل تشبيهك اخي العزيز

    فعلاً رغم هذا ايضاً ممنوع الكلام في الملحقية من قبل الجمهور

    وايضاً في لعبة التنس ممنوع الكلام على الملعب من قبل الجمهور عند بدأ المباراة

    إلا بتشجيع الجمهور من لعبةجميلة او ما شابه

    جميل اخي تعبيرك و تشبيهك

    دمت بسعادة وامل
    7 "
  3. المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Platinum
    كما تعلمون كرة القدم الأمريكية مختلفة عن كرة القدم في وطننا. هل سألت نفسك يوما ما هي لعبة التنس في أمريكا ؟ بالتأكيد لا ! دعني أوضح لك. لعبة التنس تكون بين لاعبين و ربما أربعة ! كل في ملعبه يفصل بينهما سور و يتناقلون بينهم كرة صغيرة لا حول لها ولا قوة ، كلما ذهبت للجانب الآخر تجد نفسها مضروبة و كأنه غير مرغوب بها ! و كل منهم لا يريد هذه الكرة تبقى في ملعبه .! و كأن الملعب ملعب " أبوه " .! لكن ليس العتب عليهم العتب على الحكم الذي يعتلي الكرسي ذو القامة الرفيعة و يعتليه غطاء فوق رأسه ليظلل عليه .! جالسا مقابل الملعب و يرى كل ما يحصل كل صغيرة و كبيرة .! لكن لا ينطق بكلمة و لا يعترض إلا في حال واحدة إذا خرجت الكرة عن الملعب بعد ما تلقت الاهانات من " اللي يسوى واللي ما يسوى" هنا يبدأ بالكلام و التحكيم .! إن خرجت الكرة فيتم استبدالها بأخرى و اللاعببين يتنفسون الصعداء .! أما الكرة التي تصمد في الملعب فهي أشبه بالكابوس لهم و كلما طال الوقت يبدأون بالشهيق و الزفير و " النهيق " .!

    لكنك تتعجب أن اللعبة لا تختلف نفسها في وطننا و في أمريكا .! لا تتعجب فهذا أمر طبيعي " و متعودين عليه " .! هنا في الملحقية السعودية في أمريكا برئاسة الحكم " الدكتور محمد العيسى " متربعا على الكرسي. و من معه من اللاعبين " المشرفين أيا كانت أجناسهم و أشكالهم و أعراقهم " يلعبون في ملعب الملحقية الثقافية " السعودية " في أمريكا تحت نظر الدكتور محمد العيسى .! يلعبون " اللي يسوى و اللي ما يسوى " متناقلين المبتعثين من ملعب إلى ملعب و من مكتب إلى مكتب و من إيميل إلى إيميل و من جوال إلى جوال .! كل منهم لسان حاله يقول " لاتجيني ، روح لهذا " . إن صمد المبتعث مطالبا بحقوقه و كأنه أشبه بـ" الشحاذ" ليأخذ حقه بالقوة .! بدأوا بالشهيق و الزفير .! و حال المبتعث " الضعيف " من هنا إلى هنا حتى يتعب و يخرج من أرضية الملعب .! و يشكي حاله و هنا يبدأ دور الدكتور محمد العيسى بالتصريح و بعد فوات الأوان .!

    حان الوقت لنكون كما هي كرات البولينج تحطم من يقف أمامها بدون رحمة .!
    بقلمي الخاص // Platinum // ملتقى مبتعث
    أرجو ذكر المصدر عند النقل
    يا اخي كرة التنس تنضرب وتدخل ملاين وفي النهايه تدخل المتحف اما نحنا ننضرب وندخل المستشفى ونخسر ما ابغا اقول ملاين بنخسر الاف
    7 "
ADs

قم بتسجيل دخولك للمنتدي او

الانضمام لمبتعث

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.