الأعضاء الإشتراك و التسجيل

الملتقيات
ADs

صحيفة أمريكية: جامعات سعودية معروفة تشتري المراتب المتقدمة والتصنيف

صحيفة أمريكية: جامعات سعودية معروفة تشتري المراتب المتقدمة والتصنيف


NOTICE

تنبيه: هذا الموضوع قديم. تم طرحه قبل 2201 يوم مضى, قد يكون هناك ردود جديدة هي من سببت رفع الموضوع!

قائمة الأعضاء الموسومين في هذا الموضوع

  1. 1- هذا شيء معروف في الجامعات الغربية في قضية affiliation وليست فقط في الملك سعود أو عبد العزيز، وهو انتماء بحثي تعاوني ينتج عنه ذكر الانتماء عند النشر، ومع ذلك سيكون القدر الذي يشارك به الأعضاء الخارجيين أقل بكثير من إنتاج المحليين، وهذا موجود حتى في جامعة هارفارد، ليس كل من يشنر باسمها هو عضو هيئة تدريس فيها، لكن الأكثر هم من ينشر من أعضائها بنسبة تقريبية على الأقل 70% يكونون من باحثيها.
    2- كل الجامعات تسعى لرفع مستواها، ونرى في الجامعات الغربية سواء في بريطانيا أو أمريكا، تضع شروط في صفحتها، ولما يحصحص الحق، يظهر واقع شروطها التي تضعها في القائمة. جامعات بريطانية مشهورة مثلاً كجامعة كذا (دون ذكر اسم احتراماً لخريجيها) تضع لك شرط كذا في إتقان اللغة (درجة مرتفعة)، ودرجة عالية في المعدل، ولما يأتي فرز اللأبلكيشنات تتنازل عن الشروط التي في الموقع، وتتحايل لتدخلك للبرنامج بدرجة أقل تحت اسم كورس معين تأخذه قبل الدخول للماستر أو الدكتوراه.
    نفس الشيء في الجامعات الأمريكية يقول لك أنا أشترط أنك تقدم جي آر إيه، وجيمات... إلخ لأن الجامعة في سياستها تتمسك بذلك لرفع تصنيفها، وكثير من أقسامها مجبرة أن تضع في موقعها انها تطلب هذا الاختبار، ثم لما يقدم الطالب بالفعل ملفه، يكتشف أن الجامعة تغض النظر؛ لأن واقع هذا المتطلب فقط لأجل رفع التصنيف.
    3- القفزات التي قفزتها الملك سعود كان يمكن أن تقفزها أي جامعة في العالم لو حصلت على الدعم المالي الحاصل حالياً، والذي يراد استبداله مستقبلاً بالأوقاف الجامعة، واستثمار الأصول للاستغناء بالعوائد، ولذلك ثق أن البحث عن ثغرة للاستنقاص من قيمة الجامعة كان يمر بمرحلة احتضان طويلة، وللتو انطلقت بوادره الكامنة.
    4- جامعة الملك سعود أعداؤها كثر، وضعف الجامعات المجاورة التي ترى نفسها منافساً (غير قادر) يجعلها تتحين الفرص للطعن في الجنب الذي يؤلم الجامعة أكثر.
    5- ننتظر الرد من الجامعتين.
    7 "
  2. البترول ليست من ضمن هالجامعات , أذكر في السابق أني صديق لي من جامعة الملك عبدالعزيز كان يتباهى بالمستوى الررفيع الذي حصلت عليه مع أنه معروف لدى الجميع المستوى الحقيقي لها لكن مافتئ أن يحاول أن يقنعني بأنها برامجها أفضل من البترول !! ودليله في هذا كله تصنيف واحد فقط !!! , طبعن المشاهد والمتابع للتصنيفات الأكادميه يلاحظ المنافسه مابين جامعة طهران وجامعة الملك فهد , الجامعة الأمريكيه في لبنان لم يعد صيتها كم كان بسبب الأوضاع السياسية السيئة هناك وجامعة الشارقه لازالت تكافح في اللحاق بهما , البترول مرة عليها فترة تذبذب مستواها التعليمي على أيام الدخيل مع الشح في الميزانيه ذاك الوقت فقد كان برميل النفط ليس يهذه الأسعار الخياليه , لكن الآن ومع الدكتور خالد السلطان نستطيع أن نقول أنها في المسار السليم , أنا شخصيا أعرف عددا من طلاب البترول يدرسون في أعرق الجامعات الأمريكيه على سبيل المثال جامعة فاندربلت في ناشفل ناهيك على ان من يخرج منها أو يطرد منها البرامج الهندسيه في الخارج تعتبر pic of cake
    7 "
2 من 2 صفحة 2 من 2 12
ADs

قم بتسجيل دخولك للمنتدي او

الانضمام لمبتعث

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.