الأعضاء الإشتراك و التسجيل

الملتقيات
ADs

مساعدة بازين الدراسه بديار ابو متعب

مساعدة بازين الدراسه بديار ابو متعب


NOTICE

تنبيه: هذا الموضوع قديم. تم طرحه قبل 2196 يوم مضى, قد يكون هناك ردود جديدة هي من سببت رفع الموضوع!

قائمة الأعضاء الموسومين في هذا الموضوع

  1. المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Rawan Bnt Jam
    أول شي ياخوي أنا مو معاك ولا ضدك

    لكن انت من البدايه عارف انك بتجي أمريكا وبتشوف الوضع فري هناك
    وش كنت متوقع تشوف ؟
    كلاس نسائي وكلاس أولاد لحالهم !

    انا اقول اجلس مع نفسك وفكر شوي
    حرام لا ترجع السعوديه وتحرم أختك من البعثه وطموحها بسبب هالتفكير
    وحتى لو غيرت المعهد وخلصتوا اللغة , بيجي يوم وتدخل اختك الجامعه
    وشي طبيعي ان راح يجلس بجانبها واحد وراح تناقش وتتكلم وتجادل في بعض المحاضرات

    الحمدلله دام انها متمكشه بحجابها ومحترمه نفسها صدقني محد راح يقرب عليها
    وهم بعد عارفين الإسلام وتقاليدنا وعاداتنا
    انا والله مقدره خوفك وغيرتك على أختك وهذي مو غريبه على عيال ابو متعب
    بكن زي ما قالوا لك الإخوان كلم إدارة المعهد وفهمهم وضعك وإن شاء الله بيعذرونكم
    الله يوفقك انت وأختك إن شاء الله وترجعون لنا بأعلى الشهادات ياربّ
    آسفه على الإطاله , تقبل مروري
    انا ابغي اسئلك سؤال فقط : انتي لما تروحي المعهد او جامعتك تتنقبي او تتحجبي حجاب شرعي ؟
    7 "
  2. المشاركة الأصلية كتبت بواسطة imim
    مين قال أن صوت المرأة عورة ... أعطني دليل ... يا أخي هذا الكلام غير صحيح ... كيف روت عائشة رضي الله عنها الحديث...

    حدثنا مسدد حدثنا أبو عوانة عن عبد الرحمن بن الأصبهاني عن أبي صالح ذكوان عن أبي سعيد جاءت امرأة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت يا رسول الله ذهب الرجال بحديثك فاجعل لنا من نفسك يوماً نأتيك فيه تعلمنا مما علمك الله فقال ( اجتمعن في يوم كذا وكذا في مكان كذا وكذا ) فاجتمعن فأتاهن رسول الله صلى الله عليه وسلم فعلمهن مما علمه الله ثم قال ( ما منكن امرأة تقدم بين يديها من ولدها ثلاثةً إلا كان لها حجاباً من النار ) فقالت امرأة منهن يا رسول الله أو اثنين قال فأعادتها مرتين ثم قال ( واثنين واثنين واثنين )

    هذا الكلام يعني أنها ما جابت محرم معها يتحدث بالنيابة عنها وهي مطأطأة الرأس!

    سئل فضيلة الشيخ العلامة ابن عثيمين رحمه الله تعالى – هل صوت المرأة عورة ؟

    فأحاب قائلاً : من تأمل نصوص الكتاب والسنة وجدها تدل على أن صوت المرأة ليس بعورة , بل بعضها على ذلك بأدنى نظر
    فمن ذلك قوله تعالى يخاطب نساء النبي صلي الله عليه وسلم فَلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلاً مَعْرُوفاً) . فإن النهي عن الخضوع بالقول ، وإباحة القول المعروف يدل على أن صوتها ليس بعورة إذ لو كان عورة لكان مطلق القول منها منكراً ، ولم يكن منها قول معروف ، ولكان تخصيص النهي بالخضوع عديم الفائدة .
    وأما السنة فالأدلة على ذلك كثيرة ، فالنساء اللاتي يأتين إلي النبي صلي الله عليه وسلم يخاطبنه بحضور الرجال ولا ينهاهن ، ولا يأمر الرجال بالقيام ولو كان الصوت عورة لكان سماعه منكراً ووجب أحد الأمرين ، لأن النبي صلي الله عليه وسلم لا يقر منكر .
    وقد صرح فقهاؤنا الحنابلة بأن صوت المرأة ليس بعورة.
    وأما قول النبي صلي الله عليه وسلم : " إذا نابكم شيء في الصلاة فليسبح الرجال وليصفق النساء " . فهذا مقيد في الصلاة ، وظاهر الحديث أنه لا فرق بين أن تكون مع الرجال أو في بيت لا يحضرها إلا النساء أو محارم ، والعلم عند الله تعالى .


    و سئل الشيخ المحدث عبد المحسن العباد حفظه الله تعالى
    س : هل صوت المرأة عورة ، وإذا كان كذلك فهل هناك دليل ؟
    فأجاب : صوت المرأة ليس بعورة باطلاق لأنه يمكن عند الحاجة يستمع لصوت المراة مثل الإستفتاء أو بيع أو شراء مع احتشام أو ما إلى ذلك ، لا بأس به ، ولكن المحذور هو الانتفاع بالصوت أو التلذذ بالصوت ، وكونها هي تلين صوتها وتخضع بالقول هذا الذي فيه المحذور ، أما مجرد الصوت من حيث هو ليس بعورة ، لكن إذا صار عن طريق كونها تلين صوتها وتخضع به وكون الانسان يتلذذ به ، وكونه يتمتع به ، هذا هو المحذور وهذا هو الممنوع.





    أعتقد أن الاخ السائل ما شاف شيء مخل شريعا لا سمح الله ولكنها العادات التي تحكمنا .. فما يدور في أذهاننا شيء والواقع شيء آخر ...
    كلام جميل جدا ولكن هل ينطبق عندنا في الكلاس ، اعتقد ان فارق الشبه كبير جدا ، ام المؤمنين عائشه بنت ابي بكر الصديق لم تكن تقابل الرجال وتتكلم فيس تو فيس ، الاخ شاهر يتكلم عن من يكلم اخته وجها لوجه ، لو كانت المرأة تتكلم من وراء حجاب يعني ساتر يسترها كليا عن الرجل والحجاب هنا يقصد به ما يحجب الرجل عن المرأه كليا ، يعني فاصل بينهما وليس حجاب ( عباية ونقاب ) .
    7 "
  3. اقترح عليك والامر لك
    تدور على معهد فيه نسبة العوائل اكثر ... ولو اعرف كان دليتك عليه
    بحيث اختك ما تحس انها بغربه ... على الاقل تقدر هي تكون صداقات مع البنات السعوديات
    في الايام الجايه راح يطلبون منكم المدرسين تبحث عن موضوع معين ولازم تسوي له عرض PowerPoint وتقوم وتتكلم قدام الكلاس... وكل عرض لازم تخش فيه مجموعه 3 او 4
    هذي بعض المعاهد تسويها
    7 "
  4. المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Amer AL-rasheed
    الامريكان متفهمين

    انا معي واحد متزوج ويداوم هو وزوجته

    عندنا كلاس مافيه الا هو وزوجته والباقي اولاد

    ومره كلم المدرسه علي اساس ان صوت المره عوره ويعلمها عن ديننا

    ورب البيت صارت تتكلم معاها وقت البريك اذا طلعنا

    وما تقدم اي برزنتيشن ولا تقرا ولا اي شي

    بمجرد انه كلم المدرسه كل شي صار تماام

    كلم المدرسه انت ولا المدرس وتمشي امورك ان شاء الله
    بدينا نخبط في الحلل
    من قال ان صوت المراه عوره
    كلنا نعرف هالكلام ....
    لا يجوز للمرأه أن تتكسر في الكلام , ولا تخضع في القول , لقول تعالى : ( يا نساء النبي لستن كأحد من النساء إن اتقيتن فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض وقلن قولا معروفا ) الأحزاب/32

    7 "
  5. يا الله والله اني خفت كيف زوجي يخليني ادرس بكلاس كله رجال ؟؟اذا اللي يناظر من ورى القزاز وهو مظلل في السعوديه يتضارب معه اجل ايش يسوي با مريكا .....

    يــــــــــــــارب عفوك شكلي بهون وانا مابقى على سفري الا شهر ...
    7 "
  6. المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Director Khaled
    كلام جميل جدا ولكن هل ينطبق عندنا في الكلاس ، اعتقد ان فارق الشبه كبير جدا ، ام المؤمنين عائشه بنت ابي بكر الصديق لم تكن تقابل الرجال وتتكلم فيس تو فيس ، الاخ شاهر يتكلم عن من يكلم اخته وجها لوجه ، لو كانت المرأة تتكلم من وراء حجاب يعني ساتر يسترها كليا عن الرجل والحجاب هنا يقصد به ما يحجب الرجل عن المرأه كليا ، يعني فاصل بينهما وليس حجاب ( عباية ونقاب ) .
    بعض الأخوان يقول صوت المرأة عورة............. والشرع يقول ليس بعورة .. وهذا كان ردي على الموضوع.. أما فيس تو فيس على قولتك بالله في أمريكا وش تتوقع .. أكيد هذا الشيء بيحصل بس هل هو حرام؟ أم أننا نجد تحرجا في صدورنا بحكم العادة .. هذة النقطة تحتاج لشيخ يفتي وليست مفتيا. بعدين سالفة حجاب يجب المرأة كليا عن الرجال هذه غريبة ففي عهد الرسول صلى الله عليه وسلم ما وضع حجاب في المسجد (وهو كان أولى) حسب نظرتك هذه.
    أيضا . هل يجوز للمراة التحدث للرجال في السوق مثلا للبيع والشراء .. إذا كانت الإجابة بنعم ... اعتقد أنه لا يوجد حجاب (ساتر)
    هل يجوز للمرأة التحدث مع الطبيب المعالج ...
    ألم ترافق الصحابيات الرسول صلى الله عليه وسلم في غزواته لتطبيب الجرحى وهذا يستلزم بدون شك الحديث مع الرجال ..

    في ردي ذكرت "وأما السنة فالأدلة على ذلك كثيرة ، فالنساء اللاتي يأتين إلي النبي صلي الله عليه وسلم يخاطبنه بحضور الرجال ولا ينهاهن ، ولا يأمر الرجال بالقيام ولو كان الصوت عورة لكان سماعه منكراً ووجب أحد الأمرين ، لأن النبي صلي الله عليه وسلم لا يقر منكر .

    ما أحد جاب طارئ حجاب (ساتر) !

    أخيرا ما هي المخالفة التي ترأها صريحة في الكلاس
    إذا كان صوت المرأة عورة! كما قال البعض ... فهذا الكلام غير صحيح
    إذا كان حديثها للرجال ! فيجوز أن تتحدث مع الرجال بضوابط ومنها عدم اللين بالقول


    الموضوع باختصار هو تحرج نجده في صدورنا بحكم أننا لم نعتد على ذلك وإلا ما المخالفة الشرعية أذا وقفت البنت وتحدثت أمام زملائها بثقة وقوة في موضوع الدرس وناقشت بحجة والله إنها ترفع الرأس (آآخ من الزمن)


    7 "
  7. المشاركة الأصلية كتبت بواسطة imim
    بعض الأخوان يقول صوت المرأة عورة............. والشرع يقول ليس بعورة .. وهذا كان ردي على الموضوع.. أما فيس تو فيس على قولتك بالله في أمريكا وش تتوقع .. أكيد هذا الشيء بيحصل بس هل هو حرام؟ أم أننا نجد تحرجا في صدورنا بحكم العادة .. هذة النقطة تحتاج لشيخ يفتي وليست مفتيا. بعدين سالفة حجاب يجب المرأة كليا عن الرجال هذه غريبة ففي عهد الرسول صلى الله عليه وسلم ما وضع حجاب في المسجد (وهو كان أولى) حسب نظرتك هذه.
    أيضا . هل يجوز للمراة التحدث للرجال في السوق مثلا للبيع والشراء .. إذا كانت الإجابة بنعم ... اعتقد أنه لا يوجد حجاب (ساتر)
    هل يجوز للمرأة التحدث مع الطبيب المعالج ...
    ألم ترافق الصحابيات الرسول صلى الله عليه وسلم في غزواته لتطبيب الجرحى وهذا يستلزم بدون شك الحديث مع الرجال ..

    في ردي ذكرت "وأما السنة فالأدلة على ذلك كثيرة ، فالنساء اللاتي يأتين إلي النبي صلي الله عليه وسلم يخاطبنه بحضور الرجال ولا ينهاهن ، ولا يأمر الرجال بالقيام ولو كان الصوت عورة لكان سماعه منكراً ووجب أحد الأمرين ، لأن النبي صلي الله عليه وسلم لا يقر منكر .

    ما أحد جاب طارئ حجاب (ساتر) !

    أخيرا ما هي المخالفة التي ترأها صريحة في الكلاس
    إذا كان صوت المرأة عورة! كما قال البعض ... فهذا الكلام غير صحيح
    إذا كان حديثها للرجال ! فيجوز أن تتحدث مع الرجال بضوابط ومنها عدم اللين بالقول


    الموضوع باختصار هو تحرج نجده في صدورنا بحكم أننا لم نعتد على ذلك وإلا ما المخالفة الشرعية أذا وقفت البنت وتحدثت أمام زملائها بثقة وقوة في موضوع الدرس وناقشت بحجة والله إنها ترفع الرأس (آآخ من الزمن)


    انت مشكلتك تحتج فقط بالصحابيات ، وهل وصلن نسائنا ما وصلن لهن الصحابيات ، يا اخي العزيز الحلال بين والحرام بين وبينهن امور مشتبهات فالتقو الشبهات ، نحن في وضع يختلف عن ان نكون صحابيات او ازواج انبياء . يجب ان تفهم قصدي جيدا
    7 "
  8. المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Director Khaled
    انت مشكلتك تحتج فقط بالصحابيات ، وهل وصلن نسائنا ما وصلن لهن الصحابيات ، يا اخي العزيز الحلال بين والحرام بين وبينهن امور مشتبهات فالتقو الشبهات ، نحن في وضع يختلف عن ان نكون صحابيات او ازواج انبياء . يجب ان تفهم قصدي جيدا
    أنا مشكلتي أني أريد توضيح نقطة أن مسألة الحرام والحلال يرجع فيها للدين فقط وليس للأهواء والعادات
    والسؤال: هل صوت المرأة عورة؟
    هل حديث المرأة للرجل حرام ؟
    وبعد تحديد الجواب بدقة يكون الأمر لك في موضوع الدراسة في الخارج .. فقد يرى البعض أن ذلك يضايقه وقد يكون فيه شبهة. يقدر هذه الشبهة كل شخص حسب خلفيته الدينية والاجتماعية وهنا يكون فقه الأولويات والأحوط والبعد عن الشبهات وسد الذرائع ..
    وقد يرى البعض الآخر أن لا شبهة في ذلك وله الخيار
    ولكن الأهم عدم التحريم أو التحليل بدون دليل !
    7 "
  9. حبيب قلبي انت قبل تجي امريكا كنت متوقع وشو؟كلاس بنات وكلاس اولاد؟

    انا اشوفه شيئ عادي انا اعرف بنت ماشاء الله لابسه عبايه عالراس ونقاب اسود في اسود وتتكلم مع فلان وعلان مافيها شيئ عاد ولغتها تتطور

    لاتوسوسون هذي طبيعه العلم
    7 "
  10. اخي الكريم ..

    انا مثلك مرافق وعانيت الامرين . إلى ان قرأت هذه الفتاوي ..

    1-
    لسؤال

    أفتى أحد العلماء في مصر أن تعليم البنت في الجامعات المختلطه حرام, فهل هذا هو رأي الجمهور، وهل يختلف الحكم إن كانت متزوجة، وماذا لو عرض زوجها الذهاب معها إلى الجامعة كل يوم ليرافقها, فهل يسقط حكم التحريم هنا، مع العلم بأننا نعيش في مدينة القاهرة, والزوج يبلغ من العمر 24 عاما والزوجة تصغره سنا... أفيدونا أفادكم الله؟


    الإجابــة



    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
    فإن الأصل عدم جواز اختلاط الرجال الأجانب بالنساء، نظراً لما يترتب على ذلك من مفاسد، وقد استهان كثير من المسلمين في هذا العصر بالاختلاط، وحشروا الجنسين في المؤسسات التعليمية ودوائر العمل... ونتج عن ذلك من المخالفات الشرعية والفضائح ما يعلمه الكثير.
    وعلى المسلمين وخاصة ولاة الأمر أن يوفروا لأبناء وبنات المسلمين ما يسهل عليهم أداء مهمتهم من التعليم والعمل وفق الشريعة الإسلامية، وإذا لم تجد المسلمة مكاناً غير مختلط وكانت محتاجة إلى الدراسة أو العمل فلها أن تدرس في المكان المختلط بشرط أن تكون متحجبة حجاباً كاملاً غير متعطرة ولا متبرجة بزينة، وأن تتجنب الجلوس بجانب الرجال، وأن تجتنب محادثتهم فيما لا حاجة إليه وبدون خضوع بالقول، وعليها أن تكون على حذر دائم... ومراقبة لله تعالى.
    فإذا توفرت هذه الشروط فلا مانع -إن شاء الله تعالى- أن تدرس المسلمة في هذا النوع من الجامعات، وإذا كان الزوج يرافقها فلا شك أن ذلك أفضل، وللمزيد من التفصيل والفائدة والأدلة، نرجو الاطلاع على الفتوى رقم: 5310.
    والله أعلم.

    المصدر ..
    دراسة المرأة في المكان المختلط - إسلام ويب - مركز الفتوى
    ----------------
    2-
    الفتوى رقم 5310




    السؤال
    ما هو حكم الاختلاط في الجامعات؟ علما بأنه لا يوجد بديل لأنني أعمل في شركة فترة الصباح والدراسة في تلك الجامعة المختلطة دراسة مسائية تتناسب مع عملي ؟

    الإجابــة
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

    فقد فطر الله الإنسان وخلقه من ذكر وأنثى وركز في كل منهما غريزة الميل إلى الجنس الآخر ، قال تعالى: ( هو الذي خلقكم من نفس واحدة وجعل منها زوجها ليسكن إليها ). [ الأعراف: 189] . وجعل الله تعالى اختلاط الذكر بالأنثى في سياج من الحيطة والحذر لئلا يفضي ذلك إلى ما حرم الله تعالى فيفسد المجتمع بتركه أمر الله وانتهاكه حدود الله .
    وأما الاختلاط الموجود في المجتمعات المعاصرة فإنه شر مستطير أحدق بالمسلمين حتى استمرؤوه حيث يفضي إلى محرمات عظيمة ومفاسد كبيرة أقلها ذهاب حياء المرأة، وحسبها من مصيبة أن يقل حياؤها . هذا وقد أرشد القرآن الكريم في نموذج رائع يحتذى إذا كان ثم ضرورة أو حاجة إلى مثل هذا الأمر كأن تخرج المرأة من بيتها لتعلم أو تجارة أو نحو ذلك بأن عليها أن تكون متعففة غاية التعفف في المخالطة وأنه إذا انتهى غرضها من الخروج فعليها أن ترجع فوراً إلى مسكنها ومحضنها وأن تجتهد غاية الاجتهاد في ترك هذا الأمر أعني الاختلاط إن تيسر لها السبيل إلى مجانبته ، والنموذج هو ما حكاه الله عن بنتي شعيب وشأنهما مع موسى صلى الله عليه وسلم ، قال تعالى (ولما ورد ماء مدين وجد عليه أمة من الناس يسقون ووجد من دونهم امرأتين تذودان قال ما خطبكما قالتا لا نسقي حتى يصدر الرعاء وأبونا شيخ كبير). [القصص: 23]. فلما دعت الحاجة إلى خروج المرأتين خرجتا ولكنهما احتاطتا لأنفسهما ، فلهذا كانتا لا تردان حتى تخلو البئر لهما، (ووجد من دونهم امرأتين تذودان) أي تكفان غنمهما عن السقيا وعن مخالطة الناس حتى ينتهي القوم من سقياهم . وقد اجتهدتا في تحصيل ما يغنيهما عن الخروج من المسكن كما دل عليه قوله تعالى حكاية عن إحداهما: (قالت إحداهما يا أبت استأجره إن خير من استأجرت القوي الأمين). [القصص: 26]. وذلك لأنها تبحث عن حل للقيام بهذه المهمة ، وهذه القصة من جملة القصص التي قصها الله في كتابه العزيز للاعتبار بها والتأسي بأصحابها وهم الأنبياء وأتباعهم ، ولذلك قال عنهم في آية أخرى : (أولئك الذين هدى الله فبهداهم اقتده).[الأنعام : 90].
    ومن ذلك نخلص إلى أن الاختلاط بصورته الحالية أمر محرم فعلى ولاة الأمور أن يتقوا الله تعالى في رعاياهم وأن يعينوهم على طاعة الله وأن يجنبوهم سبل الحرام . والاختلاط ضرره لا يقتصر على جنس دون آخر ، فشره يعم الرجال والنساء ، فإذا اضطر الرجل أو المرأة إلى مثل ذلك ، فيقتصر الحضور من كليهما على المحاضرات ، فإذا انتهت الحاجة اليومية من الجامعة خرج لتوه من هذا المكان المختلط كما فعلت ابنتا شعيب وكما فعل موسى معهما لما سقى لهما ثم تولى إلى الظل. والمراد بالاضطرار في حق المرأة هنا أن تكون بحاجة إلى عمل تنفق منه على نفسها لعدم وجود من ينفق عليها، وعدم إحسانها لصنعة تعملها كخياطة ونحوها. فإذا كان هذا العمل يتوقف على هذه الشهادة الدراسية، جاز لها حينئذ أن تدرس في هذا المكان المختلط الذي لا تجد غيره، إن تحققت الأمور الآتية :
    أ -إن تحجبت حجاباً كاملاً غير متعطرة ولا متبرجة بزينة .
    ب - أن تتجنب الجلوس بجوار الرجال.
    ج -أن تتجنب محادثتهم فيما لا تدعو الحاجة إليه ويكون الحديث واضحاً لا ملاينة فيه وبعيدا عن كل ما يخدش الحياء.
    د- أن تخاف على نفسها من الانحراف فيما لا يرضي الله تعالى . فإن آنست من نفسها بعض الميل إلى مالا يرضي الله تعالى ، فعليها أن تترك الدراسة في هذه الجامعة ، ومن يتق الله يجعل له من أمره يسراً . هذا والله أعلم .

    المصدر ..
    يقتصر المسلم الذي يدرس بالجامعة على حضور المحاضرات فحسب - إسلام ويب - مركز الفتوى

    ارجوا انك تستفيد منها








    7 "
3 من 8 صفحة 3 من 8 ... 234 ...
ADs

قم بتسجيل دخولك للمنتدي او

الانضمام لمبتعث

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.