الأعضاء الإشتراك و التسجيل

الملتقيات
ADs

الله يلعن مذلة الملحقيه بس

الله يلعن مذلة الملحقيه بس


NOTICE

تنبيه: هذا الموضوع قديم. تم طرحه قبل 2148 يوم مضى, قد يكون هناك ردود جديدة هي من سببت رفع الموضوع!

قائمة الأعضاء الموسومين في هذا الموضوع

  1. المشاركة الأصلية كتبت بواسطة "عبدالعزيز"
    مب

    انا مبتعث عن طريق البرنامج
    الأخ الكريم,
    اجعـل تواصـلك مع الاستـاذه فاطمه السليـم الـى أن تنحـل مشكلتـك, لان المشـرفه أتوقع موضـح عندها انك استفذت دراسة اللغه كاملـه وبالتـالي من الطبيعـي يأتي الرفـض لانـه عند رفـع طلب تمديـد, المشرفه ترفض الطلـب والسبب انتهاء فتـرة اللغه المحددهـ, طبعـاً بالخطـأ

    من رايي تـواصل مع مديـر/مديـرة الأقليـم بالهـاتف, أتصـل الى أن يتـم الـرد.
    أو تـواصل مع الاستـاذه فاطمه بالهاتـف لعلمهـا بمشكلتك الـى أن يتـم حلهـا.
    يسر الله أمرك
    7 "
  2. إقرأ هذا المقال .. تنطبق عليك حالة الأخ ياسر اللي في المقال .... لك الشكر وأسأل الله أن ييسر أمرك

    أصناف العائدين من الطلاب المبتعثين .
    بدأ يتوافد أبناؤنا العائدون من الطلبة المبتعثين الى الخارج وجميعهم يحملون شهادات ما بين اللغة والبكالوريوس والماجستير والدكتوراه فبماذا عادو ليضيفوه الى الوطن . وماذا حمّلتهم ملحقياتنا الثقافية من ثقافة :
    ولنستطلع النماذج التالية :
    العائد الأول هو أحمد :
    إضافة الى شهادته عاد يحمل حماس منقطع النظير لتطوير الوطن ويقول أحمد أنها كانت فرصة كبيرة له حينما حصل على الابتعاث و إستغل وقته حينما كان يدرس بالخارج في البحث والتقصي عن الوطن الذي درس فيه وعن أفضل الممارسات المطبقة في تخصصه المحاسبة وماهي أفضل الأنظمة المطبقة وكيفية تطبيقها وماهي العوائق والمقاومات التي واجهت تلك المنظمات حينما أقرو بدء تلك التطبيقات وأمضى وقته في تكوين العلاقات مع المسؤولين والموظفين في تلك المنظمات وأثرته النقاشات والاطلاع عن قرب وقد رأى أمثلة واقعية من واقع العمل كيف وصل ذلك البلد وتلك المنظمة الى ذلك المستوى , ويقول أنه حريص على أن ينقل القيم والأخلاق الإسلامية وحضارة وطنه الإدارية والإجتماعية والإقتصادية الى كل من يقابله من خلال التعامل إضافة الى أنه وضع دراسات مقارنة فيما بين المنظمات في نفس بلد الإبتعاث وعن التطبيقات الإدارية المحاسبية وأنظمتها التقنية ، كما أضاف لي أنه تعلم كيف يتعامل مع مقاومة التغيير لتطبيق ممارسة جديدة وآليات العمل والبرامج والتواصل مع أفراد المنظمة وهو متحمس لكي ينقل خبرته ويسهم في مساندة التغيير المنشود للإرتقاء في تطبيقات المحاسبة في المؤسسة التي سيعمل بها في وطننا الحبيب وحتى تتيسر له الوظيفة يقول انا لدي الاستعداد التام للعمل التوعي في أي جهة في مجالي وخبرتي التي اكتسبتها حتى احصل على وظيفة . وتمنيت له التوفيق والنجاح .

    العائد الثاني هو بدر :
    إضافة الى شهادته عاد بدر يحمل هم البحث عن وظيفة وقال إنه درس وتعب في الدراسة وتحمل هم البعد عن الأهل والأحباب وكان دائما فيما بين شقته وجامعته يناضل لتأدية ما يطلب منه فقط لكي ينهي الدراسة ويعود ليصل على وظيفة يستطيع من خلالها أن يحصل على إحتياجاته الحياتية وفي عمله يجري عليه ما يجري على غيره من علاوة سنوية ويمضي عليه التغيير كما يمضي على غيره . وتمنيت التوفيق والنجاح .

    العائد الثالث هو تركي :
    إضافة الى شهادته عاد تركي لايحمل هماً كثيراً لأنه كما قال تعرفت على صديق وهو واحد من الجماعة خلال ابتعاثة ووالد صديقه يعمل في أحد الشركات الكبير في السعودية وحينما زاره والده عرف أنه من الجماعة وتزهل له بأن يضّبط له وظيفة وأيضا قال له والد صديقه مادام أنه في الشركة فلا يقلق من ناحية الترقيات والعلاوات والدورات . فتمنيت له التوفيق والنجاح .

    العائد الرابع هو ثامر :
    إضافة الى شهادته عاد ثامر ويقول والله البعثة كانت وناسة كنا نجتمع يوميا أنا وبعض الشباب المبتعثين وننبسط نلعب بلوت وأحياناً نروح للموفي " السينما" ونجلس أحيانا في كافي شوب نسولف ونتونس واذا صار عندنا إجازة والا بين الفصول الدراسية نطلع نتمشى يوم والا يومين نتفرج ونغير جو ويتذكر أيام البعثة أنها كانت أيام حلوة , ويقول ثامر الحين رجعنا للسعودية عشان نشوف وش حنا عليه .

    العائد الخامس هو جمال :
    إضافة الى شهادته يقول جمال و يبدو عليه الإرتباك والقلق نوعاً ما خلال دراستي تعرفت على مجموعة بالمعهد اللي كنت أدرس فيه مرحلة اللغة على أثنين من جنسية أخرى وصرنا نتقابل ونطلع مع بعض وعرفوني على شباب معاهم صديقات من نفس الوطن اللي أنا فيه وبالبداية صرنا نطلع البار مع بعض ولأني الوحيد فيهم اللي ما أعرف كثير بالبلد وهم معهم سيارات ويعرفون كل الأماكن لكن ما عندهم وظائف لأنهم طلاب وطالبات ، أحيانا أنا أباشر عليهم وبعد فتره صار معي أثنين سعوديين وأخذنا شقه مع بعض ومع الوقت تعرفنا على صديقات وصار كل واحد معه صديقة يقول أنا صديقتتي تدرس معي لكن الأثنين السعوديين صديقاتهم مخلصات الثانوي وما يدرسون بس للأسف أنهم كلهم يحششون وأيضاً بحكم الاحتكاك والمجالسة صرنا نحشش معاهم وفي أيام الأسبوع نتجمع أنا والشباب كلهم والبنات نحشش مع بعض وننبسط بالشقة ونهاية الأسبوع نطلع للبار مع بعض , وفي أحد المرات دخلت في قضية للسجن لمدة 3 أيام والله يجزاهم خير الملحقية السعودية عينولي محامي وطلعت من السجن . والآن بصراحة أنا متورط لي مع وحدة تقول أنها حامل مني ولا أدري إيش أسوي معها لكن ما أخذت الشهادة الا وأنا مدمن حشيش ولا أقدر أستغني عنه . والان يوم رجعت للسعودية تورطت ما أعرف أحد بالسعودية يبيع علي حشيش مع أني والله ودي اتعالج وأبسوي فحص على الأمراض الجنسية . يقول ياخي ودي أتعالج وأشوف لي وظيفة وأصير زي الناس . دعوت له وتمنيت له التوفيق .

    العائد السادس هو حمد :
    إضافة الى شهادته يقول حمد خلال دراستي صرت أروح لمقهى عربي عندهم شيشة ومعسّل وتعرفت على ناس عرب ومسلمين ويوم الجمعة نطلع سوى نصلي الجمعة وكل ليلة أروح تقريبا الساعة 8 بالليل الى هذا المقهى الى الساعة تقريبا 11 أو 12 بالليل لأن عندي دراسة ولازم أنام . ويقول أنه تعرف على صاحب المقهى طبعا صاحب المقهى عربي ومسلم لكنه من مذهب غير المذهب السائد بالسعودية يقول حمد بصراحة الرجل هذاك أوضح لي أمور كثيرة أنا كنت غافل عنها مثل أن السعودية عندها عنصرية وتطرف في حق الأقليات واللي خلاني أتأكد من ها الموضوع أن فيه سعوديين مبتعثين من نفس مذهب صاحب المقهى يجون عنده باستمرار ويجتمعون مع مجموعة من كذا دولة من نفس المذهب ويشكون لبعضهم البعض معاناتهم ويقول أنه معجب بتماسكهم ودعمهم لبعض أي مشكله أو أي عائق يحلونه ويتعاونون على حلّه

    العائدة السابعة هي خلود :
    إضافة الى شهادتها تقول خلود أنا بصراحة لم أتوقع أن العالم حلو بهذا الشكل بصراحة أنا جيت من السعودية ومعاي أخوي وجلس معاي 5 شهور لكن نزلت له وظيفة ورجع للسعودية . لكن الله يجزاه بالخير علّمني السواقة قبل يرجع عشان أقدر أروح للجامعة . وبالعادة أنا أحب أحط ميك أب خفيف وأنا ما أحب اللبس الكثير والزحمة أحب البس جنز وبلوزة مع أني ما ألبس حاجة فاضحة لكن ما أحب ملابس كثيرة وعباية وطرحة عشان تكون حركتي سهله خاصة بالجامعة لأننا كنا نتنقل بين الكلاسات . وتقول أن هذا الموضوع بصراحة أعجبها . وتقول أنا أعتمدت على نفسي وصرت أروح وأجي لوحدي بعدين أتعرفت على واحدة سعودية مسكينة ماعندها أحد وتحتاج من يوديها ويجيبها ويقضي لها فا أصبحت أنا أوديها وأجيبها وبعدين سكنا مع بعض في نفس الشقة وصاحبتي هذي متحجبة وملتزمة وأنا عرفت مكان حلو للياقة هو للحريم والرجال لكن كل واحد بحاله وقلت لصاحبتي تجي معي لكن رفضت تقول ما تبغى عشان فيه رجال والرياضة فيها حركة وخايفة لا يطالعوها الرجال لكن أنا صرت أطلع للمكان هذا 3 مرات بالأسبوع ومره عزمونا جيرانا وهم من نفس الوطن على حفله عائلية لكنها في منطقة شوي بعيدة ورحت لها أنا لكن صاحبتي ما رضيت لأنها ملتزمة وما تبغى أماكن فيها رجال ويمكن يشربو ولا شي ولما وصلت حصلت كل عائلتهم مجتمعين وجلست معاهم وبصراحة أنبسطت وغيرت جو واتعشينا ورجعت لكن وانا راجعه تقول مسكتني الشرطة عشان كنت مسرعة شوي وأعطاني مخالفة وصار لا زم اروح للمحامي عشان يخفض لي المخالفة لكن قال لي المحامي لا زم تحضرين بالمحكمة عشان تتخفض لك وسوى لي موعد وبعد أسبوعين حضرت بالمحكمة وخفضو لي المخالفة . تقول خلود من ذيك اللحظة أنا عرفت أن الحياة حلوة بس إحنا ماحنا عارفين نعيشها هنا بالسعودية ما فيه مشكلة أن الوحدة تطلع وتسوق السيارة وتخلص أمورها وأيضا تظهر بشكل مقبول لكن الله يعينا على السعودية وأنظمتها وفي النهاية هي بلدنا ونحبها . فتمنيت لها التوفيق والنجاح

    العائد الثامن هو سليمان :
    إضافة الى حصوله على الشهادة يقول سليمان أنه قرر عند وصوله الى بلد الإبتعاث أن يتزوج فاتصل على أهله في السعودية وقام بإعداد كل الترتيبات معهم وحينما أنهى دراسة اللغة رجع الى السعودية وأحضر زوجته معه ويقول ذلك بسبب أن بلد الابتعاث يعج بالمفاتن والنساء المتكشفات وخاصة حينما يكون في مقر الدراسة لأن البنات تكون قريبة جدا منه . ويقول أنه إرتاح كثيرا بعد أن أحضر زوجته وعاشت معه خاصة انها تعتبر مرافقة ويصرف لها مستحق شهري يساعدهم في المصروفات . ويقول أني أستفدت من قرب المسجد في المدينة التي ادرس بها حيث يبعد فقط ساعة عن مقر سكنه واشترك مع جماعة المسجد في أعمال الدعوة الى الإسلام والدروس الشرعية بشكل يومي وكانت له نشاطات واضحة في المسجد ومع الاخوان المسلمين هناك سواء كانو عرب أو غير عرب ويقول أيضا ذهبنا لزيارة مساجد في المدن القريبة من مدينتنا وتعرفنا على الجماعات هناك . ويقول سليمان بصراحة أن المسلمين مقصرين في الدعوة ويجب أن يكون هناك جهود أكبر لنشر الدين وقد إتصل على بعض أصدقائة بالسعودية لإرسال بعض الكتب والنشرات الاسلامية لتوزيعها في بلد الإبتعاث . وقال الحمدلله إستطعت أن أقدم ما أستطيع وتعرفت على أخوان مسلمين كذلك أشخاص غير مسلمين مهتمين لمعرفة الاسلام ويقول أنه مازال على تواصل معهم من خلال البريد الالكتروني لأنه حريص على توعيتهم بالدين الاسلامي . ويقول أنه أيضا سيبحث عن وظيفة لاكنه يرغب أن تكون حكومية لكي لا تأخذ جل وقته عن الدعوة . فتمنيت له التوفيق والنجاح .

    العائد التاسع وهو صالح :
    إضافة الى شهادته يقول أنه إستفاد بشكل كبير من الإبتعاث حيث أنه حضر وهو متزوج أصلاً من معلّمة ولديه إبن عمره 9 سنوات وبنت عمرها 7 سنوات . ويقول حرصت جدا على أن يتعلم أبنائي اللغة الإنجليزية بمهارة تامة إضافة الى دراستي أنا وزوجتي وبالتالي نكون جميعاً مؤهلين سواءً لمواصلة الدراسة أو العمل وهذا ماحدث فعلاً الان حيث أني الان في صدد الحصول على وظيفة وزوجتي عادت الى وظيفتها لأنها كانت في إجازة استثنائية ولكنها عادت بمهارة جديدة وهي اللغة وبالتالي يمكن الاستفادة من مهارتها الجديدة في العمل وأبنائي لن تكون اللغة عائقا أمامهم في المستقبل ولديهم مهارة مساندة سواء خلال دراسة الجامعة أو عندما يتوظفون . فتمنيت له التوفيق والنجاح هو وعائلته .

    العائد العاشر وهو ياسر :
    إضافة الى شهادته يقول ياسر لو كنت أعلم أن هذا هو الوضع في الابتعاث لما تقدمت للبعثة ولما سعيت لها . لأن الابتعاث هو عبارة عن هم من يوم وصولك الى بلد الابتعاث وحتى تخرجك وعودتك والسبب يعود الى أنك في حالة مطالبات مستمرة مع الملحقية الثقافية وبعد مشاكل النظام وتعديلة دخلنا في دوامة أن المشرفين في الملحقية لا يعرفون كيف يستخدمون النظام وعطلو علينا اجراءاتنا وأحياناً تتأخر مكافآتنا وإذا طلبت ضمان مالي جلس فترة ما وصلك وإذا طلبت تغيير معهد أو جامعة دخلت في أخذ ورد ليس له أو ولا آخر وإذا حاولت تتواصل مع الملحقية ما أحد يرد عليك لا إيميل ولا تلفون ولا غيره ويقول ياسر حتى بعد النظام الجديد أصبح المشرفين الدراسيين عشان ما تكون عليهم مسائلة يرجعون الطلبات أحيانا بدون سبب وأحيانا لأسباب تافهة . ومع هذا أن طريقة تعاملهم مع الطالب غير محترمة وتكره الواحد في البعثة والدراسة والبلد ولأن الطالب مظطر لهم يتجرع الاهانات سواء من موظفين الملحقية أو من الناس في بلد الابتعاث لأن الناس تبغى حقوقها وبسبب موظفين الملحقية تتأخر المكافآت . وبعدين الواحد مهدد دائم عند أقل سبب وبدون تواصل مع المبتعث أوسابق إنذار يوقفون عنه المكافأة . حتى لو عنده التزامات وآجارات وأحيانا أسرة وأطفال ، والنادي السعودي هذا حاطينة إسم إن فيه نادي ما شفنا منه الا الوعود الفاضية وبصراحة أحمد الله أني قدرت أتحمل الأسى والإهانات والهموم حتى تخرجت الله لا يعيدها إن شاء الله . وربك ان شاء الله يرزقنا الوظيفة ونرتاح . فتمنيت له التوفيق والنجاح .

    · خلاصة :
    إذا طبقت الملحقيات الثقافية السعودية برامج التغيير الثقافي فسينتج لدينا ( الطالب النموذجي ) سعودي المستقبل .
    ولن يكون هناك تفاوتات ثقافية بين المبتعثين العائدين ولن تجد سلبيات في تطبيق اجراءات الملحقيات من قبل منسوبيها
    ويتحقق الهدف السامي المنعكس على الوطن من ابتعاث أبنائنا للخارج بنسبة عالية . وستكون المملكة العربية السعودية من الدول المنافسة على الصدارة
    إداريا وتقنيا وثقافيا واقتصاديا بسبب ( توحيد ثقافة المؤهلين من المبتعثين )

    سلطان الطبيّب
    stobieb@hotmail.com
    إدارة التغيير
    7 "
  3. المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلطان ابوريان
    إقرأ هذا المقال .. تنطبق عليك حالة الأخ ياسر اللي في المقال .... لك الشكر وأسأل الله أن ييسر أمرك

    أصناف العائدين من الطلاب المبتعثين .
    بدأ يتوافد أبناؤنا العائدون من الطلبة المبتعثين الى الخارج وجميعهم يحملون شهادات ما بين اللغة والبكالوريوس والماجستير والدكتوراه فبماذا عادو ليضيفوه الى الوطن . وماذا حمّلتهم ملحقياتنا الثقافية من ثقافة :
    ولنستطلع النماذج التالية :
    العائد الأول هو أحمد :
    إضافة الى شهادته عاد يحمل حماس منقطع النظير لتطوير الوطن ويقول أحمد أنها كانت فرصة كبيرة له حينما حصل على الابتعاث و إستغل وقته حينما كان يدرس بالخارج في البحث والتقصي عن الوطن الذي درس فيه وعن أفضل الممارسات المطبقة في تخصصه المحاسبة وماهي أفضل الأنظمة المطبقة وكيفية تطبيقها وماهي العوائق والمقاومات التي واجهت تلك المنظمات حينما أقرو بدء تلك التطبيقات وأمضى وقته في تكوين العلاقات مع المسؤولين والموظفين في تلك المنظمات وأثرته النقاشات والاطلاع عن قرب وقد رأى أمثلة واقعية من واقع العمل كيف وصل ذلك البلد وتلك المنظمة الى ذلك المستوى , ويقول أنه حريص على أن ينقل القيم والأخلاق الإسلامية وحضارة وطنه الإدارية والإجتماعية والإقتصادية الى كل من يقابله من خلال التعامل إضافة الى أنه وضع دراسات مقارنة فيما بين المنظمات في نفس بلد الإبتعاث وعن التطبيقات الإدارية المحاسبية وأنظمتها التقنية ، كما أضاف لي أنه تعلم كيف يتعامل مع مقاومة التغيير لتطبيق ممارسة جديدة وآليات العمل والبرامج والتواصل مع أفراد المنظمة وهو متحمس لكي ينقل خبرته ويسهم في مساندة التغيير المنشود للإرتقاء في تطبيقات المحاسبة في المؤسسة التي سيعمل بها في وطننا الحبيب وحتى تتيسر له الوظيفة يقول انا لدي الاستعداد التام للعمل التوعي في أي جهة في مجالي وخبرتي التي اكتسبتها حتى احصل على وظيفة . وتمنيت له التوفيق والنجاح .

    العائد الثاني هو بدر :
    إضافة الى شهادته عاد بدر يحمل هم البحث عن وظيفة وقال إنه درس وتعب في الدراسة وتحمل هم البعد عن الأهل والأحباب وكان دائما فيما بين شقته وجامعته يناضل لتأدية ما يطلب منه فقط لكي ينهي الدراسة ويعود ليصل على وظيفة يستطيع من خلالها أن يحصل على إحتياجاته الحياتية وفي عمله يجري عليه ما يجري على غيره من علاوة سنوية ويمضي عليه التغيير كما يمضي على غيره . وتمنيت التوفيق والنجاح .

    العائد الثالث هو تركي :
    إضافة الى شهادته عاد تركي لايحمل هماً كثيراً لأنه كما قال تعرفت على صديق وهو واحد من الجماعة خلال ابتعاثة ووالد صديقه يعمل في أحد الشركات الكبير في السعودية وحينما زاره والده عرف أنه من الجماعة وتزهل له بأن يضّبط له وظيفة وأيضا قال له والد صديقه مادام أنه في الشركة فلا يقلق من ناحية الترقيات والعلاوات والدورات . فتمنيت له التوفيق والنجاح .

    العائد الرابع هو ثامر :
    إضافة الى شهادته عاد ثامر ويقول والله البعثة كانت وناسة كنا نجتمع يوميا أنا وبعض الشباب المبتعثين وننبسط نلعب بلوت وأحياناً نروح للموفي " السينما" ونجلس أحيانا في كافي شوب نسولف ونتونس واذا صار عندنا إجازة والا بين الفصول الدراسية نطلع نتمشى يوم والا يومين نتفرج ونغير جو ويتذكر أيام البعثة أنها كانت أيام حلوة , ويقول ثامر الحين رجعنا للسعودية عشان نشوف وش حنا عليه .

    العائد الخامس هو جمال :
    إضافة الى شهادته يقول جمال و يبدو عليه الإرتباك والقلق نوعاً ما خلال دراستي تعرفت على مجموعة بالمعهد اللي كنت أدرس فيه مرحلة اللغة على أثنين من جنسية أخرى وصرنا نتقابل ونطلع مع بعض وعرفوني على شباب معاهم صديقات من نفس الوطن اللي أنا فيه وبالبداية صرنا نطلع البار مع بعض ولأني الوحيد فيهم اللي ما أعرف كثير بالبلد وهم معهم سيارات ويعرفون كل الأماكن لكن ما عندهم وظائف لأنهم طلاب وطالبات ، أحيانا أنا أباشر عليهم وبعد فتره صار معي أثنين سعوديين وأخذنا شقه مع بعض ومع الوقت تعرفنا على صديقات وصار كل واحد معه صديقة يقول أنا صديقتتي تدرس معي لكن الأثنين السعوديين صديقاتهم مخلصات الثانوي وما يدرسون بس للأسف أنهم كلهم يحششون وأيضاً بحكم الاحتكاك والمجالسة صرنا نحشش معاهم وفي أيام الأسبوع نتجمع أنا والشباب كلهم والبنات نحشش مع بعض وننبسط بالشقة ونهاية الأسبوع نطلع للبار مع بعض , وفي أحد المرات دخلت في قضية للسجن لمدة 3 أيام والله يجزاهم خير الملحقية السعودية عينولي محامي وطلعت من السجن . والآن بصراحة أنا متورط لي مع وحدة تقول أنها حامل مني ولا أدري إيش أسوي معها لكن ما أخذت الشهادة الا وأنا مدمن حشيش ولا أقدر أستغني عنه . والان يوم رجعت للسعودية تورطت ما أعرف أحد بالسعودية يبيع علي حشيش مع أني والله ودي اتعالج وأبسوي فحص على الأمراض الجنسية . يقول ياخي ودي أتعالج وأشوف لي وظيفة وأصير زي الناس . دعوت له وتمنيت له التوفيق .

    العائد السادس هو حمد :
    إضافة الى شهادته يقول حمد خلال دراستي صرت أروح لمقهى عربي عندهم شيشة ومعسّل وتعرفت على ناس عرب ومسلمين ويوم الجمعة نطلع سوى نصلي الجمعة وكل ليلة أروح تقريبا الساعة 8 بالليل الى هذا المقهى الى الساعة تقريبا 11 أو 12 بالليل لأن عندي دراسة ولازم أنام . ويقول أنه تعرف على صاحب المقهى طبعا صاحب المقهى عربي ومسلم لكنه من مذهب غير المذهب السائد بالسعودية يقول حمد بصراحة الرجل هذاك أوضح لي أمور كثيرة أنا كنت غافل عنها مثل أن السعودية عندها عنصرية وتطرف في حق الأقليات واللي خلاني أتأكد من ها الموضوع أن فيه سعوديين مبتعثين من نفس مذهب صاحب المقهى يجون عنده باستمرار ويجتمعون مع مجموعة من كذا دولة من نفس المذهب ويشكون لبعضهم البعض معاناتهم ويقول أنه معجب بتماسكهم ودعمهم لبعض أي مشكله أو أي عائق يحلونه ويتعاونون على حلّه

    العائدة السابعة هي خلود :
    إضافة الى شهادتها تقول خلود أنا بصراحة لم أتوقع أن العالم حلو بهذا الشكل بصراحة أنا جيت من السعودية ومعاي أخوي وجلس معاي 5 شهور لكن نزلت له وظيفة ورجع للسعودية . لكن الله يجزاه بالخير علّمني السواقة قبل يرجع عشان أقدر أروح للجامعة . وبالعادة أنا أحب أحط ميك أب خفيف وأنا ما أحب اللبس الكثير والزحمة أحب البس جنز وبلوزة مع أني ما ألبس حاجة فاضحة لكن ما أحب ملابس كثيرة وعباية وطرحة عشان تكون حركتي سهله خاصة بالجامعة لأننا كنا نتنقل بين الكلاسات . وتقول أن هذا الموضوع بصراحة أعجبها . وتقول أنا أعتمدت على نفسي وصرت أروح وأجي لوحدي بعدين أتعرفت على واحدة سعودية مسكينة ماعندها أحد وتحتاج من يوديها ويجيبها ويقضي لها فا أصبحت أنا أوديها وأجيبها وبعدين سكنا مع بعض في نفس الشقة وصاحبتي هذي متحجبة وملتزمة وأنا عرفت مكان حلو للياقة هو للحريم والرجال لكن كل واحد بحاله وقلت لصاحبتي تجي معي لكن رفضت تقول ما تبغى عشان فيه رجال والرياضة فيها حركة وخايفة لا يطالعوها الرجال لكن أنا صرت أطلع للمكان هذا 3 مرات بالأسبوع ومره عزمونا جيرانا وهم من نفس الوطن على حفله عائلية لكنها في منطقة شوي بعيدة ورحت لها أنا لكن صاحبتي ما رضيت لأنها ملتزمة وما تبغى أماكن فيها رجال ويمكن يشربو ولا شي ولما وصلت حصلت كل عائلتهم مجتمعين وجلست معاهم وبصراحة أنبسطت وغيرت جو واتعشينا ورجعت لكن وانا راجعه تقول مسكتني الشرطة عشان كنت مسرعة شوي وأعطاني مخالفة وصار لا زم اروح للمحامي عشان يخفض لي المخالفة لكن قال لي المحامي لا زم تحضرين بالمحكمة عشان تتخفض لك وسوى لي موعد وبعد أسبوعين حضرت بالمحكمة وخفضو لي المخالفة . تقول خلود من ذيك اللحظة أنا عرفت أن الحياة حلوة بس إحنا ماحنا عارفين نعيشها هنا بالسعودية ما فيه مشكلة أن الوحدة تطلع وتسوق السيارة وتخلص أمورها وأيضا تظهر بشكل مقبول لكن الله يعينا على السعودية وأنظمتها وفي النهاية هي بلدنا ونحبها . فتمنيت لها التوفيق والنجاح

    العائد الثامن هو سليمان :
    إضافة الى حصوله على الشهادة يقول سليمان أنه قرر عند وصوله الى بلد الإبتعاث أن يتزوج فاتصل على أهله في السعودية وقام بإعداد كل الترتيبات معهم وحينما أنهى دراسة اللغة رجع الى السعودية وأحضر زوجته معه ويقول ذلك بسبب أن بلد الابتعاث يعج بالمفاتن والنساء المتكشفات وخاصة حينما يكون في مقر الدراسة لأن البنات تكون قريبة جدا منه . ويقول أنه إرتاح كثيرا بعد أن أحضر زوجته وعاشت معه خاصة انها تعتبر مرافقة ويصرف لها مستحق شهري يساعدهم في المصروفات . ويقول أني أستفدت من قرب المسجد في المدينة التي ادرس بها حيث يبعد فقط ساعة عن مقر سكنه واشترك مع جماعة المسجد في أعمال الدعوة الى الإسلام والدروس الشرعية بشكل يومي وكانت له نشاطات واضحة في المسجد ومع الاخوان المسلمين هناك سواء كانو عرب أو غير عرب ويقول أيضا ذهبنا لزيارة مساجد في المدن القريبة من مدينتنا وتعرفنا على الجماعات هناك . ويقول سليمان بصراحة أن المسلمين مقصرين في الدعوة ويجب أن يكون هناك جهود أكبر لنشر الدين وقد إتصل على بعض أصدقائة بالسعودية لإرسال بعض الكتب والنشرات الاسلامية لتوزيعها في بلد الإبتعاث . وقال الحمدلله إستطعت أن أقدم ما أستطيع وتعرفت على أخوان مسلمين كذلك أشخاص غير مسلمين مهتمين لمعرفة الاسلام ويقول أنه مازال على تواصل معهم من خلال البريد الالكتروني لأنه حريص على توعيتهم بالدين الاسلامي . ويقول أنه أيضا سيبحث عن وظيفة لاكنه يرغب أن تكون حكومية لكي لا تأخذ جل وقته عن الدعوة . فتمنيت له التوفيق والنجاح .

    العائد التاسع وهو صالح :
    إضافة الى شهادته يقول أنه إستفاد بشكل كبير من الإبتعاث حيث أنه حضر وهو متزوج أصلاً من معلّمة ولديه إبن عمره 9 سنوات وبنت عمرها 7 سنوات . ويقول حرصت جدا على أن يتعلم أبنائي اللغة الإنجليزية بمهارة تامة إضافة الى دراستي أنا وزوجتي وبالتالي نكون جميعاً مؤهلين سواءً لمواصلة الدراسة أو العمل وهذا ماحدث فعلاً الان حيث أني الان في صدد الحصول على وظيفة وزوجتي عادت الى وظيفتها لأنها كانت في إجازة استثنائية ولكنها عادت بمهارة جديدة وهي اللغة وبالتالي يمكن الاستفادة من مهارتها الجديدة في العمل وأبنائي لن تكون اللغة عائقا أمامهم في المستقبل ولديهم مهارة مساندة سواء خلال دراسة الجامعة أو عندما يتوظفون . فتمنيت له التوفيق والنجاح هو وعائلته .

    العائد العاشر وهو ياسر :
    إضافة الى شهادته يقول ياسر لو كنت أعلم أن هذا هو الوضع في الابتعاث لما تقدمت للبعثة ولما سعيت لها . لأن الابتعاث هو عبارة عن هم من يوم وصولك الى بلد الابتعاث وحتى تخرجك وعودتك والسبب يعود الى أنك في حالة مطالبات مستمرة مع الملحقية الثقافية وبعد مشاكل النظام وتعديلة دخلنا في دوامة أن المشرفين في الملحقية لا يعرفون كيف يستخدمون النظام وعطلو علينا اجراءاتنا وأحياناً تتأخر مكافآتنا وإذا طلبت ضمان مالي جلس فترة ما وصلك وإذا طلبت تغيير معهد أو جامعة دخلت في أخذ ورد ليس له أو ولا آخر وإذا حاولت تتواصل مع الملحقية ما أحد يرد عليك لا إيميل ولا تلفون ولا غيره ويقول ياسر حتى بعد النظام الجديد أصبح المشرفين الدراسيين عشان ما تكون عليهم مسائلة يرجعون الطلبات أحيانا بدون سبب وأحيانا لأسباب تافهة . ومع هذا أن طريقة تعاملهم مع الطالب غير محترمة وتكره الواحد في البعثة والدراسة والبلد ولأن الطالب مظطر لهم يتجرع الاهانات سواء من موظفين الملحقية أو من الناس في بلد الابتعاث لأن الناس تبغى حقوقها وبسبب موظفين الملحقية تتأخر المكافآت . وبعدين الواحد مهدد دائم عند أقل سبب وبدون تواصل مع المبتعث أوسابق إنذار يوقفون عنه المكافأة . حتى لو عنده التزامات وآجارات وأحيانا أسرة وأطفال ، والنادي السعودي هذا حاطينة إسم إن فيه نادي ما شفنا منه الا الوعود الفاضية وبصراحة أحمد الله أني قدرت أتحمل الأسى والإهانات والهموم حتى تخرجت الله لا يعيدها إن شاء الله . وربك ان شاء الله يرزقنا الوظيفة ونرتاح . فتمنيت له التوفيق والنجاح .

    · خلاصة :
    إذا طبقت الملحقيات الثقافية السعودية برامج التغيير الثقافي فسينتج لدينا ( الطالب النموذجي ) سعودي المستقبل .
    ولن يكون هناك تفاوتات ثقافية بين المبتعثين العائدين ولن تجد سلبيات في تطبيق اجراءات الملحقيات من قبل منسوبيها
    ويتحقق الهدف السامي المنعكس على الوطن من ابتعاث أبنائنا للخارج بنسبة عالية . وستكون المملكة العربية السعودية من الدول المنافسة على الصدارة
    إداريا وتقنيا وثقافيا واقتصاديا بسبب ( توحيد ثقافة المؤهلين من المبتعثين )

    سلطان الطبيّب
    stobieb@hotmail.com
    إدارة التغيير

    والله انه صادق بكل كلمه..

    والله العظيم اني ماشي صح ولا لي بالعبه او التمشيه او الفساد... انا معدي الليفيلات كلها ماباقي علي الا ليفيل واخلصه وادخل الجامعة
    والله العظيم انه مامعي الا 100 دولار ولا عمري تجرات وتسلفت من احد لان ماحب السلف ولا اطلب من اهلي لان حالتهم صعبه في السعوديه
    الله يعين بس والله فعلا الملحقيه مذله مايحسون بالواحد

    ياليت ياخرون كل شي لكن حسوا في ابناء بلدكم المكافاة لاتنقطع الا اذا ركبت الطيارة على بلادي بهذه الوقت انقطع... لان انا لو شخص ماني عاقل وكبير وفاهم

    ممكن اروح اسرق ولا اسوي شي لان موقادر اكل والله حالتي حاله
    7 "
  4. المشاركة الأصلية كتبت بواسطة fahad ben saad
    اطلع لواشنطن احسن لك


    ياغالي ههههه

    اقولك مامعي غير 100 دولار.. وشلون اطلع تاشيره؟

    ترى من قريتي الى العاصمة الولايه اللي انا فيها بالباص 40 دولار للباص الشاتل
    وعلشان اطلع من ولايتي الى واشنطن يبغالي اقل شي 300 دولار
    7 "
2 من 5 صفحة 2 من 5 123 ...
ADs

قم بتسجيل دخولك للمنتدي او

الانضمام لمبتعث

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.