الأعضاء الإشتراك و التسجيل

الملتقيات
ADs

اياك اعني واسمعي يا جاره!!

اياك اعني واسمعي يا جاره!!


NOTICE

تنبيه: هذا الموضوع قديم. تم طرحه قبل 2108 يوم مضى, قد يكون هناك ردود جديدة هي من سببت رفع الموضوع!

قائمة الأعضاء الموسومين في هذا الموضوع

  1. الصورة الرمزية ارمان
    ارمان

    مراقب سابق وعضو شرف

    ارمان الولايات المتحدة الأمريكية

    ارمان , ذكر. مراقب سابق وعضو شرف. من السعودية , مبتعث فى الولايات المتحدة الأمريكية , تخصصى ...................................... , بجامعة ...............
    • ...............
    • ......................................
    • ذكر
    • ...................................., ارض الله
    • السعودية
    • Mar 2009
    المزيدl

    March 10th, 2012, 06:34 PM

    بكالريوس بالوكالة ....... بقلم جعفر عباس

    لم أصب بالدهشة عندما سمعت خبر اعتقال الأمريكي إيمون دانييل هينغنز، بعد اكتشاف أنه كان يمارس الدراسة والجلوس للامتحانات نيابة عن طلاب من الشرق الأوسط، وحسبما جاء في صحيفة لوس أنجلوس تايمز، فقد كان إيمون يغشى عشر جامعات، لحضور محاضرات بدلا من عدد من الطلاب.. يدوام في جامعة ما ليومين ثم ينتقل الى أخرى، مرة اسمه زهير وأخرى حسب الله وثالثة مصطفى ورابعة سوسن وهكذا وهكذا، والغرض من حضور المحاضرات نيابة عن الزبائن العرب، هو أن لا تكتشف الجامعة غياب الزبون الشرق أوسطي، وتشطب اسمه من قوائمها فيفقد حق الإقامة في الولايات المتحدة.. وإيمون هذا "عبقري" جدير بالإعجاب، فقد جلس لامتحانات في علم الاجتماع والجغرافيا والرياضيات والتسويق والأدب الإنجليزي، ولأنه "مجتهد" وزبائنه الشرق أوسطيون "مُجْهدون" بسبب السهر والهلس، فقد كسب مئات الآلاف من الدولارات، ولما كثر زبائنه من عيالنا الذين يكلفون أهلهم وحكوماتهم الملايين قام بتوظيف معاونين، إحداهن سيدة كانت تضطر أحيانا الى التنكر كرجل لحضور المحاضرات وخوض الامتحانات نيابة عن الطلاب

    لم أتعجب لحكاية إيمون وزبائنه، لأنني خالطت جميع شعوب الشرق الأوسط وأعرف ان أنظمتهم التعليمية لا تهتم إلا بالكم: 90% من الطلاب حققوا نتيجة 95% فما فوق ذلك، بل تزور الأمهات والآباء المدارس لاستجداء المعلمين لمنح الولد/ البنت بضع درجات إضافية كي لا يرسب/ ترسب، أو كي يتبدل الترتيب من الثاني عشر الى السابع، وفي الكثير من العواصم الخليجية توجد مكاتب تجارية تقول لافتاتها إنها تقوم بالبحوث الجامعية، فيأتي زبون ويقول إن لديه بحثا عن "التغيرات المناخية"، ويطلبون منه العودة بعد يومين و"نعطيك بحثا تأكل صوابعك وراه"، ويأتي الى نفس المكتب آخر طالبا بحثا عن نظرية نيوتن فيقولون له: والله انت ابن حلال.. عندنا الحين بحث طالع من الفرن حول الموضوع بس أعطنا اسمك لنضعه في الترويسة!!

    ولكن ان نبعث بعيالنا الى أمريكا وأوربا ليختاروا الصرمحة والصياعة والسهر، ثم يعطون توكيلات لآخرين ليذهبوا الى الجامعات ويجلسوا للامتحانات نيابة عنهم فهذه كارثة.. ليس بسبب هدر الأموال بل بسبب "هدر العمر".. ومن يمضي في امريكا أربع او خمس سنوات بحجة الدراسة دون ان يدرس أي شيء ولكنه يعود في خاتمة المطاف حاملا بكالريوس او ماجستير او دكتوراه يعني ان عدد الثيران في مواقع العمل في بلداننا سيكون في ارتفاع طردي، وتحصد البلاد الهشيم

    عندما كنت مقيما في لندن عرفت أن هناك أشخاصا لا عمل لهم سوى إعداد البحوث الجامعية، وكنت رفقة أحدهم وهو يحمل بكالريوس جغرافيا، عندما طلب منه زبون إعداد بحث في الصيدلة، فقبل الطلب وحدد له موعدا لتسلم البحث، فسألته عن علاقته بالصيدلة، فقال لي إنه يقوم بتشغيل مختصين في مختلف فروع المعرفة من الباطن ويأخذ عمولة، وبما أنني خريج آداب وأحمل في نفس الوقت درجة الدكتوراه في المسالك البولية من جامعة هارفاد فإنني أنصح طلابنا البلطجية في أمريكا بضغط المنصرفات: بحبحوا كذا سنة ثم قوموا بشراء شهادات عبر الانترنت! وسعر الدكتوراه التي اشتريتها 119 دولار.. يعني البكالريوس في حدود 80 دولار.. يا بلاش يا أوباش
  2. للأسف واقعنا الحالي نتعلم لأجل المنصب والمسمى والمال ! ،

    لا أن نتعلم لأجل العلم ولأجل إفادة البشرية بشكل عام وإفادة الأوطان الإسلامية والعربية بشكل خاصـــ ،

    فالتعليم لدينا هو باختصار
    " تعليم ارتجالي " !!


    يدخل الطالبــ / ــة أول السنة فارغين العقول " علميا " تنتهي السنة وهم فارغين العقول علميا أيضا !!

    الفترة الوحيدة اللي ممكن يتذكر فيها الطالبــ / ـــة المعلومات العلمية هي وقت " الامتحانات " ، بل حتى الكثير لا يتذكر المعلومات في وقت الامتحان وعندها يتم الاستعانة بصديق أو كما يسمى " برشام " !


    سبب الخمول العلمي لدينا كعرب وبالأخص كسعوديين يعود لعدة أسباب برأيي الشخصية :

    1- الوالدين :
    سبب كبير جدا جدا في تنشئة الأبناء علميا ، فهنالك من الآباء من يجبر ابنه على الحصول على أعلى النسب وإن نقص الابن درجة أو درجتين تشاهد أنواع الشتم والسب ! ويلجأ البعض وهم قلة إلى الضرب ، وعلى النقيض تماما نشاهد هنالك من الآباء من لا يهمه مستوى ابنه الدراسي ، هذا إذا كان عارف فين ابنه أساسا ! .

    2- دهن السير ! :
    كثير من الأباء عندما شاهدو أبناء إخوانهم يحصدون درجات بالهبل " 95% وفوق " بينما ابني في المدرسة الحكومية لا يكاد يتجاوز 85 % إلا بشق الأنفس ، عندها يلجأ الأب لإلحاق ابنه للمدارس الخاصة والتي تطبق نظام " دهن الشهادة بالدرجات " .

    3- كلام الناس ! :
    نعم كلام الناس له دور نفسي كبير في تحفيز الطالب الجامعي أو إحباطه في المستقبل !!

    فما أن نجلس في اجتماع عائلي أو اجتماعات " الزواج ، الأهل ، الشباب "

    نسمع من هنا وهناك بأن الوظائف معدومة ومافي وظايف بل حتى وصل الأمر بأن الطالب أو الطالبة الدارسين في تخصصات صحية تنبؤو عنهم بأن وظايفهم في البيت !!! .

    وتناسو بأن الحاجة الوحيدة اللي تطبق عليها مقولة الزواج هي الوظيفة ، فالوظيفة في الآخر " قسمه ونصيب "


    4- وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي :
    للأسف نهج التعليم لدينا يقول للمدرس وللدكتور الجامعي " اكتب وحضر واضرب الباب " ! ، فنجد المدرس في المدرسة وصل لمرحلة يأس نفسي فيقوم بالدخول وكتابة الدرس على السبورة وضرب الباب ، والدكتور الجامعي أشد وأسوء ! ، فهو يعلم بأن الطلاب القادمين للجامعة ناقصين علميا في المراحل الدراسية السابقة ومع ذلك يخاطبهم كأنهم طلبة متخرجين من مدارس السودان ومصر إن لم يكن أكبر ! ، طبعا ناهيكم عن الفساد الحاصل والمعروف .

    5- الطالبـ / ــة بدون هدف ! :
    كثير من الطلاب كأصحاب وعزيزين على قلبي للأسف مالهم طموح أو هدف في الحياه ! ،

    مايهمهم ايش التخصص اللي دخلوه وليه دخلوه وكيف حيكونو في المستقبل ؟!! ،
    طبعا الكثير من الناس قد يسأل مالسبب ؟؟

    بوجهة نظري الشخصية الوالدين ، فالطالب في مرحلة الثنوية يجد كل مايتمناه " جوال ، سيارة ، مرتب شهري ! ، ..... " ،

    فأصبح يعتمد على رحمة ورأفة الوالدين عليه وانفاقهم عليه إلى ماشاء الله .




    فيما يختص بالموضوع لا ألوم هؤلاء الطلبة على فعلتهم !

    فماذا نت
    وقع ممن نشأ وتعلم سنواته الأولى إن لم تكن سنوات نصف العمر على " خطــــأ " ؟؟


    للأسف كثير منا يعلم قانون نيوتن ، لكن السؤال :


    مين استخدم هذا القانون في مسيرة حياته ؟

    مين من وزاراتنا الموقرة طبقت هذا القانون في أساليب التعليم ؟



    " لكل فعل رد فعل، مساو له في المقدار ومعاكس في الاتجاه.بشرط ان لايتأثر من تلقى الفعل بشكل سلبي يؤثر على رد فعله.مثلا ان تطلق النار على شخص وتقتله فلن يكون هناك رد فعل "

    آآآآآآآآآآآآآآآآخ تمنيت بحق لو سقط هذا الشرط سهوا في التعليم وغير التعليم من الأمور الأخرى في الحياه !
    7 "
  3. من وجهة نظري
    المشكلة هذي ممكن تكون موجوده
    لكن انا اشوف الاسامي اللي بالمقال حقت مصاريه يعني مب سعوديين
    و الشي الاهم انه مثل ما قال الملحق الثقافي "السعوديين" يواجهون حمله شرسه ومقننه من حاقدين يحاولون قدر الامكان الاساءه لنا كسعوديين و لدولتنا حفظها الله
    و من خلال ملاحظتي لاخواننا الاجانب الكثير يحسدنا على كل شي ، كوننا سعوديين محافظين على ديننا وقيمنا و على بعثاتنا المجانية و على ملكنا الحنون .... إلخ و الكثير الكثير
    و لابد اننا نواجه هذه الأشياء بالعلم و نيل الشهادات و تحقيق الهدف الذي اوصانا مليكنا به (اكتساب العلم والنظام و تحسين صورة الإسلام و السعوديين )
    لذالك اطلب من جميع اخواني الطلاب التوكل على الله و الجد و الاجتهاد و المثابرة ..
    بالتوفيق للجميع
    7 "
ADs

قم بتسجيل دخولك للمنتدي او

الانضمام لمبتعث

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.