الأعضاء الإشتراك و التسجيل

الملتقيات
ADs

العقل الباطن والخوف من الفشل !!!

العقل الباطن والخوف من الفشل !!!


NOTICE

تنبيه: هذا الموضوع قديم. تم طرحه قبل 1727 يوم مضى, قد يكون هناك ردود جديدة هي من سببت رفع الموضوع!

قائمة الأعضاء الموسومين في هذا الموضوع

  1. انا أرى أن العقل الباطني ليس إلا شخص اخر من شخصيتك .. وهو موجود بالفعل ..
    ولكن لاتكون سيطرته كامله على كامل عقلك .. بل 80% منه يسيطر عليه عقلك الحاضر ..
    فالعقل الباطني حينما يريد أن يتحكم بعقلك الحاضر .. يأتي بطريقتين ..
    إما أن يكون التحكم كامل .. وهذا يأتي في اوقات المفاجأه ..
    او أن يكون التحكم جزئي .. وهذا يكون بعموم حياتنا .. ويعطي العقل الحاضر حرية الاختيار ..

    التحكم الكامل تكون لردود الفعل المفاجأه .. كمثل أن يصاب الشخص بحادث مروري .. فردة فعل الشخص في وقت الحادث تكون من العقل الباطني ... "لان عقله الحاضر تعطل بسبب المفاجأه .. واشتغل عقله الباطني".
    اما التحكم الجزئي .. فهو يكون بأمور الحياه الباقيه مثل أن تمر بمشكلة .. وهذه المشكله سبق أن مررت بها سابقا .. فشلت في حلها بالمرة الاولى .. ولكنك عرفت كيف تحلها .. فلما تواجهها مره اخرى .. يقوم عقلك الباطني بتذكيرك بهذه المشكله والشيء الذي رأيته حلا لها "بحسب قناعتك وتجربتك"..
    وهنا يأتي الخيار لعقلك الحاضر .. إما بالقبول او الرفض !
    وهذا مايسميه الناس بـ"الخبره" المكتسبه .. !

    فمن الخطأ أن يؤمن الشخص بأن مصيره معلق "بالعقل الباطني"..! وهذا ما اراه منتشرا بالفتره الاخيره ..!
    لأن هذا العقل الباطني ليس إلا عذرا لمن يريد الفشل بحياته .. "عذر البليد مسح السبوره"..!

    الله عز وجل خلق السموات والارض وخلق الجن والانس وخلق الحيوانات بكافة اشكالها ..
    كل شيء خلقه الله .. خلقه "مسير" أي لايملك حرية الاختيار .. بل الافلاك .. "مسيره" .. الحيوانات "مسيره" .. الهواء والماء وكل شيء جماد "مسير"..
    ولكن خلق الانسان "مخير".. له حرية الاختيار في حياته .. !
    إما أن يختار ان تكون حياته نعيما .. بتقربه لله .. أو جحيما .. بمعصية الله ..!

    فالله عز وجل وضع لنا أسس واضحه نمشي عليها بهذه الدنيا ...
    هذه الاسس تكون ميزان في حياتنا .. فمن عمل بها اتزنة حياته .. ومن اخل بها .. خل بحياته ! ..

    فمثلا .. من ترك الصلاه او هجر القران .. ملكته الضيقه وسائت نفسه .. فتجده دائما تأتيه ضيقه .. مهما فعل ومهما حاول ان يشغل نفسه .. لازال هنالك ضيقه بداخله ..
    ولن تذهب منه حتى يرجع الى الله خالقه ..!

    فاجسامنا وارواحنا مرتبطه بالله .. "بالفطره".. لان الله جعلها فطرة فينا ..
    فعلى سبيل المثال .. قول الله تعالى [ وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ولا يزيد الظالمين إلا خسارا ] (الإسراء 57)
    فإذا كان القران فيه شفاء .. فبالتأكيد هجره سيكون فيه مرض ! ..

    فبالتالي .. "العقل الباطني" ليس إلا "عذر" يتخذه الكثير من الناس .. للهرب من "الحقيقه" .!

    فلابد أن نسأل أنفسنا ونفكر أولا بصلتنا مع الله .. ثم بصلتنا مع الأهل .. ثم بأنفسنا!

    صلتنا مع الله تكون قوية بكثرة الطاعات كالمواضبه على الصلاه باوقاتها .. وصلاة النوافل .. والاذكار والصدقه وصلاة جوف الليل وما شابهها من طاعات .. كل ماكثرت كل ما صارت صلتك بالله اقوى ..
    صلتنا مع الاهل "الرحم" .. كأن يوفي حق والديه .. يجعلهم يدعون له .. يصل رحمه بأهله واقاربه .. حبا وتقربا لرضا الله ! ..
    واما صلتنا مع انفسنا ... كأن نرى ماذا فعلنا .. هل اغتبنا احدا ؟ هل عصينا ؟ هل اقترفنا خطأ في حياتنا يغضب الله .. !؟

    كل هذه الامور متصله ببعضها البعض .. اذا الشخص أخل بأحدها .. فاعلم أن حياته لن تستوي وسيواجهه الكثير من المشاكل والكثير من الفشل .. لان الله لن يبارك في حياته ولا في عمله ..
    فكل حسنه يأخذها تنقضها سيئه يعملها .. فليس هنالك مايجعله قائما في هذه الحياه .. "مامنه فايده"..!


    والفشل هي من أحد اكثر الاسباب انتشارا بين الناس .. والسبب ! هنالك خلل بأحد الاسباب الثلاثه ! ..

    لان كل شيء بيد الله عز وجل ..

    هذه قناعتي وتجربتي الشخصيه ..
    من الممكن أن يكون هنالك شخص "يفرز" العلم "عن "الدين" ..
    ولكن أنا ارى ان "الدين" هو "اساس" العلم في كل شيء ! ..
    ولو رجعتم للقران .. لوجدتم أن الله عز وجل يخاطب "عقول" عباده ولا يخاطب احاسيسهم !
    فتجد كلمات متكرره مثل : "افلا تفكرون".. "افلا تعقلون" .. "افلا تبصرون".. "افلا تعلمون" .. والكثير من كلمات المخاطبه العقليه !

    فكر .. ثم فكر.. ثم فكر .. ثم قرر ! ..

    إن أصبت فمن الله .. وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان ..!

    اسأل الله أن يوفقنا واياكم ويجعلنا من المباركين ليوم الدين يارب العالمين ...

    اخوكم محمد
    7 "
  2. المشاركة الأصلية كتبت بواسطة 1OK
    انا أرى أن العقل الباطني ليس إلا شخص اخر من شخصيتك .. وهو موجود بالفعل ..
    ولكن لاتكون سيطرته كامله على كامل عقلك .. بل 80% منه يسيطر عليه عقلك الحاضر ..
    فالعقل الباطني حينما يريد أن يتحكم بعقلك الحاضر .. يأتي بطريقتين ..
    إما أن يكون التحكم كامل .. وهذا يأتي في اوقات المفاجأه ..
    او أن يكون التحكم جزئي .. وهذا يكون بعموم حياتنا .. ويعطي العقل الحاضر حرية الاختيار ..

    التحكم الكامل تكون لردود الفعل المفاجأه .. كمثل أن يصاب الشخص بحادث مروري .. فردة فعل الشخص في وقت الحادث تكون من العقل الباطني ... "لان عقله الحاضر تعطل بسبب المفاجأه .. واشتغل عقله الباطني".
    اما التحكم الجزئي .. فهو يكون بأمور الحياه الباقيه مثل أن تمر بمشكلة .. وهذه المشكله سبق أن مررت بها سابقا .. فشلت في حلها بالمرة الاولى .. ولكنك عرفت كيف تحلها .. فلما تواجهها مره اخرى .. يقوم عقلك الباطني بتذكيرك بهذه المشكله والشيء الذي رأيته حلا لها "بحسب قناعتك وتجربتك"..
    وهنا يأتي الخيار لعقلك الحاضر .. إما بالقبول او الرفض !
    وهذا مايسميه الناس بـ"الخبره" المكتسبه .. !

    فمن الخطأ أن يؤمن الشخص بأن مصيره معلق "بالعقل الباطني"..! وهذا ما اراه منتشرا بالفتره الاخيره ..!
    لأن هذا العقل الباطني ليس إلا عذرا لمن يريد الفشل بحياته .. "عذر البليد مسح السبوره"..!

    الله عز وجل خلق السموات والارض وخلق الجن والانس وخلق الحيوانات بكافة اشكالها ..
    كل شيء خلقه الله .. خلقه "مسير" أي لايملك حرية الاختيار .. بل الافلاك .. "مسيره" .. الحيوانات "مسيره" .. الهواء والماء وكل شيء جماد "مسير"..
    ولكن خلق الانسان "مخير".. له حرية الاختيار في حياته .. !
    إما أن يختار ان تكون حياته نعيما .. بتقربه لله .. أو جحيما .. بمعصية الله ..!

    فالله عز وجل وضع لنا أسس واضحه نمشي عليها بهذه الدنيا ...
    هذه الاسس تكون ميزان في حياتنا .. فمن عمل بها اتزنة حياته .. ومن اخل بها .. خل بحياته ! ..

    فمثلا .. من ترك الصلاه او هجر القران .. ملكته الضيقه وسائت نفسه .. فتجده دائما تأتيه ضيقه .. مهما فعل ومهما حاول ان يشغل نفسه .. لازال هنالك ضيقه بداخله ..
    ولن تذهب منه حتى يرجع الى الله خالقه ..!

    فاجسامنا وارواحنا مرتبطه بالله .. "بالفطره".. لان الله جعلها فطرة فينا ..
    فعلى سبيل المثال .. قول الله تعالى [ وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ولا يزيد الظالمين إلا خسارا ] (الإسراء 57)
    فإذا كان القران فيه شفاء .. فبالتأكيد هجره سيكون فيه مرض ! ..

    فبالتالي .. "العقل الباطني" ليس إلا "عذر" يتخذه الكثير من الناس .. للهرب من "الحقيقه" .!

    فلابد أن نسأل أنفسنا ونفكر أولا بصلتنا مع الله .. ثم بصلتنا مع الأهل .. ثم بأنفسنا!

    صلتنا مع الله تكون قوية بكثرة الطاعات كالمواضبه على الصلاه باوقاتها .. وصلاة النوافل .. والاذكار والصدقه وصلاة جوف الليل وما شابهها من طاعات .. كل ماكثرت كل ما صارت صلتك بالله اقوى ..
    صلتنا مع الاهل "الرحم" .. كأن يوفي حق والديه .. يجعلهم يدعون له .. يصل رحمه بأهله واقاربه .. حبا وتقربا لرضا الله ! ..
    واما صلتنا مع انفسنا ... كأن نرى ماذا فعلنا .. هل اغتبنا احدا ؟ هل عصينا ؟ هل اقترفنا خطأ في حياتنا يغضب الله .. !؟

    كل هذه الامور متصله ببعضها البعض .. اذا الشخص أخل بأحدها .. فاعلم أن حياته لن تستوي وسيواجهه الكثير من المشاكل والكثير من الفشل .. لان الله لن يبارك في حياته ولا في عمله ..
    فكل حسنه يأخذها تنقضها سيئه يعملها .. فليس هنالك مايجعله قائما في هذه الحياه .. "مامنه فايده"..!


    والفشل هي من أحد اكثر الاسباب انتشارا بين الناس .. والسبب ! هنالك خلل بأحد الاسباب الثلاثه ! ..

    لان كل شيء بيد الله عز وجل ..

    هذه قناعتي وتجربتي الشخصيه ..
    من الممكن أن يكون هنالك شخص "يفرز" العلم "عن "الدين" ..
    ولكن أنا ارى ان "الدين" هو "اساس" العلم في كل شيء ! ..
    ولو رجعتم للقران .. لوجدتم أن الله عز وجل يخاطب "عقول" عباده ولا يخاطب احاسيسهم !
    فتجد كلمات متكرره مثل : "افلا تفكرون".. "افلا تعقلون" .. "افلا تبصرون".. "افلا تعلمون" .. والكثير من كلمات المخاطبه العقليه !

    فكر .. ثم فكر.. ثم فكر .. ثم قرر ! ..

    إن أصبت فمن الله .. وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان ..!

    اسأل الله أن يوفقنا واياكم ويجعلنا من المباركين ليوم الدين يارب العالمين ...

    اخوكم محمد
    هنيئا لك صرااااااااحه
    7 "
  3. أشكرك جزيل الشكر أخ التغاوي

    بالنسبة للكتاب أعتقد إني قرأت مضمونه بشكل سريع ، وقد قرأته بعين الناقد لذلك لم أتفق مع المؤلف في نقاط
    أما بالنسبة للمثال المعطى ، وهو لوح لخشب .!! فما أشوف وجود أي وجه علاقة أو شبه بينه وبين الواقع الي نعاصره
    فأعتقد أن المتحكم الرسمي في المشي وعدمه هي الظروف االمحيطة
    من الطبيعي والبدهي والعقلاني أيضاً أن يعتري الإنسان خوف وريبة من المشي على لوح مرتفع مقارنة لو كان اللوح ملقى على الأرض

    بمعنى أن المستحيل قد يتحقق بتحقق الظروف والعوامل المحيطة لتحقيقة

    مثل فكرة طيران الإنسان طبعاً الفكرة مستحيلة حتى لو ردد العقل الباطن هذه الفكرة ، في حين لو توفرت الظروف الملائمة وتم اكتشاف مايدعم فكرة الطيران فإن المستحيل سيتحقق بتحقق الظروف المحيطة والمصاحبة

    أما في مضمار العلم والعمل فلكل مجتهد نصيب ، يعني شد حيلك واجتهد واطلب من الله العون والتوفيق وتفائل خير وبتلقاه
    يعني لعلي أتفق مع الكاتب من منطلق قول الرسول صلى الله عليه وسلم ( تفائلوا بالخير تجدوه)
    أما حكاية الخيال أنا من الأشخاص الي ما أرجح الخيال نهائيا على العقل
    يعني مو معقول إن الشخص ما يبذل جهد ويردد في عقله الباطن النجاح
    النجاح دائماً يرتبط بالعمل والتفاؤل

    أسأل الله التوفيق والنجاح للجميع
    في أمان الله ..


    7 "
  4. المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أنا العنود
    أشكرك جزيل الشكر أخ التغاوي

    بالنسبة للكتاب أعتقد إني قرأت مضمونه بشكل سريع ، وقد قرأته بعين الناقد لذلك لم أتفق مع المؤلف في نقاط
    أما بالنسبة للمثال المعطى ، وهو لوح لخشب .!! فما أشوف وجود أي وجه علاقة أو شبه بينه وبين الواقع الي نعاصره
    فأعتقد أن المتحكم الرسمي في المشي وعدمه هي الظروف االمحيطة
    من الطبيعي والبدهي والعقلاني أيضاً أن يعتري الإنسان خوف وريبة من المشي على لوح مرتفع مقارنة لو كان اللوح ملقى على الأرض

    بمعنى أن المستحيل قد يتحقق بتحقق الظروف والعوامل المحيطة لتحقيقة

    مثل فكرة طيران الإنسان طبعاً الفكرة مستحيلة حتى لو ردد العقل الباطن هذه الفكرة ، في حين لو توفرت الظروف الملائمة وتم اكتشاف مايدعم فكرة الطيران فإن المستحيل سيتحقق بتحقق الظروف المحيطة والمصاحبة

    أما في مضمار العلم والعمل فلكل مجتهد نصيب ، يعني شد حيلك واجتهد واطلب من الله العون والتوفيق وتفائل خير وبتلقاه
    يعني لعلي أتفق مع الكاتب من منطلق قول الرسول صلى الله عليه وسلم ( تفائلوا بالخير تجدوه)
    أما حكاية الخيال أنا من الأشخاص الي ما أرجح الخيال نهائيا على العقل
    يعني مو معقول إن الشخص ما يبذل جهد ويردد في عقله الباطن النجاح
    النجاح دائماً يرتبط بالعمل والتفاؤل

    أسأل الله التوفيق والنجاح للجميع
    في أمان الله ..


    فقط أردت أن اوضح أن "تفائلوا بالخير تجدوه" هذا ليس حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم ..
    وإنما هي مقوله متداوله ..
    ولكن عرف عن النبي صلى الله عليه وسلم التفاؤل ..!

    بإمكانك الرجوع الى مصادر الإسلاميه للأحاديث الصحيحه والتأكد من الآمر ..
    http://ibnbaz.org/mat/17263

    هذا والله اعلم ..
    7 "
  5. المشاركة الأصلية كتبت بواسطة 1OK
    فقط أردت أن اوضح أن "تفائلوا بالخير تجدوه" هذا ليس حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم ..
    وإنما هي مقوله متداوله ..
    ولكن عرف عن النبي صلى الله عليه وسلم التفاؤل ..!

    بإمكانك الرجوع الى مصادر الإسلاميه للأحاديث الصحيحه والتأكد من الآمر ..
    ظ…ط§ طµط*ط© ظ‡ط°ظ‡ ط§ظ„ط¹ط¨ط§ط±ط© طھظپط§ط،ظ„ظˆط§ ط®ظٹط±ط§ظ‹ طھط¬ط¯ظˆظ‡ ظˆظ‡ظ„ ظ‡ظٹ ط*ط¯ظٹط« |

    هذا والله اعلم ..
    جزاك الله خير على التنبيه ، أنا والكثير نظن بأنه حديث شريف ولأول مرة أعرف بأنه لا ينتسب للرسول صلى الله عليه وسلم

    7 "
2 من 2 صفحة 2 من 2 12
ADs

قم بتسجيل دخولك للمنتدي او

الانضمام لمبتعث

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.