الأعضاء الإشتراك و التسجيل

الملتقيات
ADs

العقل الباطن والخوف من الفشل !!!

العقل الباطن والخوف من الفشل !!!


NOTICE

تنبيه: هذا الموضوع قديم. تم طرحه قبل 1731 يوم مضى, قد يكون هناك ردود جديدة هي من سببت رفع الموضوع!

قائمة الأعضاء الموسومين في هذا الموضوع

  1. الصورة الرمزية الـتغـتـاوي
    الـتغـتـاوي

    مبتعث فعال Active Member

    الـتغـتـاوي الولايات المتحدة الأمريكية

    الـتغـتـاوي , ذكر. مبتعث فعال Active Member. من السعودية , مبتعث فى الولايات المتحدة الأمريكية , تخصصى CE , بجامعة Not yet
    • Not yet
    • CE
    • ذكر
    • Jeddah, JED
    • السعودية
    • Aug 2011
    المزيدl

    March 21st, 2013, 07:41 PM

    العقل الباطن والخوف من الفشل !!!

    فى كتاب الدكتور جوزيف ميرفى " قوة العقل الباطن " وجدت هذا القانون وهو قانون " الجهد المعكوس "

    " عندما تكون رغباتك وخيالك متعارضين فإن خيالك يكسب اليوم دون خلاف "

    ما معنى هذا الكلام ؟؟؟

    نضرب مثال بسيط
    إذا طلب منك أن تمشى على لوح خشب...
    طوله وليكن 10 امتار وعرضه 5 امتار موضوع على الارض على الارض ،
    بلا شك فأنك ستمر عليه دون أدنى مشاكل أن رغبتك فى المرور لا تتعارض مع خيالك فخيالك ما دام اللوح على الارض فأنه لا يمثل اى احتمال للسقوط وأن حدث فهوعلى الارض

    الان افترض أن هذا اللوح موضوع على ارتفاع 20 قدما فى الهواء بين عمارتين عالتين ، هل تستطيع أن تمشى عليه ؟؟
    لا أعتقد ذلك ، لماذا ؟؟؟ مع أنه نفس اللوح بنفس الطول والعرض

    التفسير :

    إن رغبتك فى المشى عليه ستواجه من جانب خيالك أو الخوف من السقوط ، و مع أنك تملك الرغبة فى المشى لكن صورة الوقوع فى خيالك ستتغلب على رغبتك وأرادتك او جهدك للمشى على اللوح والعجيب أنك لو حاولت المشى عليه قد يحقق خيالك السقوط بنفس الشكل الذى تخيلته لأنه تدرب عليه مسبقاً فى اللاواعى الذى يدير 90 فى المئه من سلوكياتك

    ماذا نستفيدمن تلك القاعده ؟؟؟؟

    أظن ان الصورة بدأت تتضح ، كلنا يملك الرغبة للنجاح ،،ولكن لا ننجح !! لماذا ؟؟ لأن صورة الفشل مسيطرة على خيالنا .

    قاعدة تقول :

    " لا تحاول أن تجبر العقل الباطن على قبول فكرة بممارسة قوة الإرادة ، فسوف تحصل على عكس ما كنت تريد "

    مثال :

    أذا قلت أنا أريد الشفاء " رغبة " ولكن لا أستطيع الوصول أليه " خيال " فسوف تكره نفسك على الدعاء والعقل لايعمل تحت إكراه ، وهذه معلومه خطيرة : "أن العقل لا يعمل تحت ضغط "

    فمن يتخيل أنه سينسى فى الإمتحان ويرتبك وتهرب منه المعلومات
    ومع أن رغبته فى الاستذكار والنجاح إلا أن الخيال أقوى
    من يخاف من لقاء الناس فهو يرسم صورة عقليه متخيله لسلوكياته وتصرفه عند لقاء الناس لا تتفق مع رغبته فى الثقة بالنفس

    وبالتالى فان الصورة التى تخيلها ورسمها فى عقله هى التى ستصيطر عليه عندتعرضه لمثل هذا الموقف

    أن الكثير ممن يعانون من القلق أو الرهاب الاجتماعى أو الوساوس القهرية فإنما يعانون من التخيل السلبى لكل ما يقلقهم أو يؤثر على اعصابهم وبأدراكك لتلك القاعده المهمة

    فإذا استطعت ان تحقق الانسجام بين ما ترغبه حقيقه وما تتخيله وتضعه فى عقلك

    فستعمل فى انسجام لكي تحقق نجاح فى مجال لابد ان تتوافق رغباتك مع احلامك لكى يعمل عقلك بكفأة استرخى وأبتعد عن العصبية والضغط على العقل تخيل ما تريده لا ما لا تريده درب عقلك اللاواعى دوما ً على النجاح وأن يعمل معك لا ضدك.

    منقول ..


    اتمنى الفأئدة للجميع والتوكل على الله والثقة بما لديك من مهارات وقدرات ..
  2. كيف اسيطر على خيالاتي الي هي نتاج عقلي الباطني
    كيف اسيطر على عقلي الباطني الذي هو نتاج تربيتي منذ الصغر وما مررت فيه من تجارب
    الى الآن لم اقتنع بوجود برمجه للعقل الباطني ....... عدا العقاقير
    اتمنا من اصحاب التخصص ان يفيدونا بهذا الموضوع
    7 "
  3. موضوع رائع جزاك الله خيرا
    عند أضافه
    السسؤال الذي يتبادر الى الذهن
    ماهو العقل الباطن وكيف نتعامل معه
    هو هارد سك يتم تحميل تلقائي بجميع الملفات التي يتعرض لها الانسان منذ صرخة الحياة
    العقل الباطن ذاكره غامضه لكن لا نستعيد به تذكر الامور التي حصلت لنا
    انما كالمجلس الاداراه يصدر تلك الذكريات كأوامر للعقل الظاهر( باقي الطاقم الاداري) دون ان يعلم أسبابه ولكنه يفعل بتلقائية
    للأسف العقل الباطن له دور فعال وسيطره كبيرة على العقل الظاهر
    على اي اساس يصدر العقل الباطن الامر؟
    على اساس ارتباط الموقف بموقف ماضي مماثل وان كان منذ الطفوله
    فمثلا طفل تلقى صفعه قويه من استاذه لانه أجاب إجابة ليست مثاليه وكانت ردة فعل طفل السابعه الرعب والخوف وفقدان القدره عن التعبير فيشعر بانه غبي و بدونيه شديده وقد يكون نسى تلك الصفعة لكن يتوقف في عمر الخامس والعشرون امام جمع غفير يلقي برزنتيشن يشعر هنا العقل الباطن بالضغط فيتسرب منه هذا الموقف السلبي على صورة امر للعقل الظاهر فيتخيل للإنسان بانه سيكون بنهاية فاشله ولكنه فقط يستعيد السيناريوا دون ان يشعر
    العلاج
    نحن لا نستطيع الغاء اي ملف سلبي من حياتنا
    هناك من يناقش جميع مواقفه السلبية في طفولته كفرمته وتقليص لحجم الملفات السلبية وأنها احداث ماضية
    اما العلاجات الوقتية لتلافي الفشل في مواقف قادمه
    فالعقل الباطن لا يناقش ما يتلقاه هو فقط يحفظه لذلك هو غبي مع انه يسيطر على عقلنا الظاهر الذكي جداً والممنطق للامور
    لذلك
    حين الانزعاج من امر ما قادم او وضع نفسي سئ فما عليك الا ان تستلقي بجسد مستريح وتردد بصوت عبارة إيجابية تعاكس التصور السلبي الذي يبغاتك ويكون الترديد متلاحق حتى تشعر بالملل وترغب في التوقف هذا يعني ان عقلك الباطن تلقى الملف وسيصدره في الوقت المناسب
    مثال
    انا حذق و فصيح جداً وساكون باذن الله في البرزنتيشن مثالي
    لا يجب ان تصدق اكذب لا مشكله فهو يتلقى دون التأكد من صحة المعلومة انت فقط تضيف الى الذاكرة ما يخالف موقف سلبي سابق
    7 "
ADs

قم بتسجيل دخولك للمنتدي او

الانضمام لمبتعث

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.