الأعضاء الإشتراك و التسجيل

الملتقيات
ADs

الفشل نعمه وهو اول خطوات النجاح

الفشل نعمه وهو اول خطوات النجاح


NOTICE

تنبيه: هذا الموضوع قديم. تم طرحه قبل 3345 يوم مضى, قد يكون هناك ردود جديدة هي من سببت رفع الموضوع!

قائمة الأعضاء الموسومين في هذا الموضوع

  1. الصورة الرمزية الحر-الجديد
    الحر-الجديد

    مبتعث مستجد Freshman Member

    الحر-الجديد غير معرف

    الحر-الجديد , ذكر. مبتعث مستجد Freshman Member. , تخصصى طالب , بجامعة سوينبرن
    • سوينبرن
    • طالب
    • ذكر
    • ملبرون, ملبرون
    • غير معرف
    • Oct 2008
    المزيدl

    October 17th, 2008, 03:22 PM

    جميعنا نمر بالفشل والكثير منّا يعتبر الفشل نقمه على الإنسان أو حاله سوداويه في حياته التي تحولت من حياة كان هدفها النجاح الى واقع يعايشه وهو الفشل . ولكن أيقنت أن الفشل هو نعمة وحالة اذا لم تمر بها لا يمكن أن تنجح وتكتشف نفسك ..سوف أتكلم عن فلسفه واقعيه ونتعايشه يوميا وهو اذا لم يوجد الفشل فقدنا التجربه وفقدنا الخبرة في الوصول الى الهدف الذي نريده لكن السؤال : كيف نربط الفشل بالنجاح وكيف نربط الفشل بالابداع ؟ وهل لكل منهما علاقه في التوصل الى الامنيه ؟ ؟
    اعتقد بأني عقدت الامور قليلا ) ......... لابأس فالامور بسيطه بدون التحليل ..
    اكتشفت عن تجربه بان الفشل هو سر النجاح وسر الحياة وسر الاحلام فالفشل هو النقطه المحفزة لعقولنا والتي تكون هي الحالة التي يجب ان تلازمنا في حياتنا . وانا مررت بفشل لولا الله ثم هذا الفشل لما اصبحت أكتب في هذه المدونه من ثرثرات اتكلم بها يوميا .. فهو الذي كشف عن الابداع الموجود لدي وهو التأمل في هذا العالم من بعد فشلي لاخذها من منظور أخر مختلف عن المنظور التقليدي . وكانت هذه النعمه العظيمه سبب في ان امسك القلم وأكتب اول صفحه عن الحياة وكانت نقطه الانتقال لهذه الثرثره وأكن لها كل التقدير والاحترام فهي التي علمتني ان الحياة محطات نقف عندها وليست نجاح في نجاح علمتني بان الواقع يجب ان نرضى به بحلوه ومره علمتني بان الاحلام قد تكون سراب وقد تكون وقائع نصل اليها علمتني بان اتعرف على نفسي واتعرف على ذاتي وأكتشف سلبياتي لأعالجها واكتشف ايجابياتي وأطورها ... هي التي مسكت بيدي لاول طريق للنجاح وهو نفسي وهي التي اخبرتني بأن الفشل التي قدمتها لي هو النجاح في مستقبلي القادم ونقطة الانتقال الى عالم أخر مختلف عن عالم التقليدي في النجاح . ضربت لي أمثله لعمالق العلماء( اديسون) الذي فشل في دراسته وكان حافز في نجاح علمه الحالي .. فكرت وفكرت لماذا أحزن ولماذا أيأس فالحياة لم تقف الى هنا والكثير من المحطات التي لم أمر فيها بعد !! فبدأت اكتشف نفسي عن ابداع داخلي كان هو السلاح الذي حاربت فيه الفشل ونجحت وبعد نجاحي شكرت فشلي القديم وأخبرتها بأنها نعمه للانسان وهبة من الله علينا ..
    ولكن فشل دولنا العربيه في اثبات الهويه الاسلاميه العربيه والضعف أمام الغرب والعالم صدقوني قد تكون نقطه محفزة في القرون القادمه وليست السنين القادمه ... هل نقمه ام نعمه نسميها هنا ؟؟؟
    (الموضوع منقول للامانه)
ADs

قم بتسجيل دخولك للمنتدي او

الانضمام لمبتعث

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.