الأعضاء الإشتراك و التسجيل

الملتقيات
ADs

أسس البحث العلمي

أسس البحث العلمي


NOTICE

تنبيه: هذا الموضوع قديم. تم طرحه قبل 1936 يوم مضى, قد يكون هناك ردود جديدة هي من سببت رفع الموضوع!

قائمة الأعضاء الموسومين في هذا الموضوع

  1. الصورة الرمزية متمييز
    متمييز

    مبتعث جديد New Member

    متمييز غير معرف

    متمييز
    • غير معرف
    • غير معرف
    • غير معرف
    • غير معرف
    • غير معرف
    • Mar 2017
    المزيدl

    March 10th, 2017, 05:49 PM

    مقدمة
    إن نشأة البحث العلمي قديمة قدم الإنسان على سطح الأرض، فمنذ أن خلق الله آدم، ونزوله الأرض، والإنسان يُعمل عقله وفكره ويبحث عن أفضل السبل لممارسة الحياة فوق سطح الأرض، ومن ثم لتحقيق وظيفة الاستخلاف التي خلق اللهُ الإنسانَ من أجلها ..
    قال تعالى : ( وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً ) ( البقرة : 30)
    ومنذ ذلك اليوم، والإنسان يمارس المحاولات الدائبة للمعرفة وفهم الكون الذي يعيش فيه..
    وظلت البشرية على مدار قرون طويلة تكتسب المعرفة بطريقة تلقائية مباشرة عن طريق استخدام الحواس الأساسية للإنسان .. وبالطبع لم تمارس أي منهج علمي في التوصل إلى الحقائق أو محاولة فهم بعض الظواهر التي تحدث حول الإنسان .. ثم بدأ الإنسان يفكر فيما يحس به ويحاول فهمه بطريقة مقصودة .

    أسس البحث العلمي
    تعريف البحث
    البحث عملية منظمة لجمع وتحليل البيانات لغرض من الأغراض .
    وبذلك يكون البحث العلمي : وسيلة للدراسة يمكن بواسطتها الوصول إلى حل لمشكلة محددة ، وذلك عن طريق التقصي الشامل والدقيق لجميع الشواهد والأدلة التي يمكن التحقق منها ، والتي تتصل بهذه المشكلة المحددة .(أحمد بدر1982م )
    س / ما نقصد بمنهج البحث ؟

    منهج البحث ما يقوم به الباحث للحصول على نتائج لدراسته .
    بمعنى آخر : التصميم أو الخطة التي يضعها الباحث للحصول البيانات وتحليلها بغرض الوقوف على طبيعة مشكلة من المشكلات .
    عناصر جمع البيانات :
    1- عينة نجمع منها البيانات .
    2- تصميم يساعدنا في جمع البيانات .
    3- أدوات نجمع بها البيانات من العينة .


    أهداف البحث العلمي

    يهدف البحث العلمي إلى الحصول على معرفة جديدة ، أو تطوير أو تعديل أو إضافة معرفة إلى معرفة قائمة عن طريق :
    أ ) الملاحظة الموضوعية للأحداث والمتغيرات .
    ب ) التحليل المنطقي للخروج بخلاصات عن الملاحظات .
    ج ) إعداد تقرير بنتائج البحث .


    طبيعة المعرفة المعتمدة على البحث
    الموضوعية : وترتبط بإجراءات جمع المعلومات وتحليل البيانات دون تدخل خصائص الباحث الذاتية
    الدقة : من خلال تحديد معنى المفاهيم التي يستخدمها الباحث لتوصيل معنى محدد للقارى
    التحقق : يرتبط بمعياري الموضوعية والدقة بالتحقق من النتائج من خلال التقصي او اعادة اجراء البحث

    مصادر المعرفة

    الخبرة : ويقصد بها الخبرات الذاتية للفرد
    أهل الثقة والحجة :ويشمل العلماء والمصادر الرسمية أو الحكومية .
    التفكير الاستنباطي : من أساليبه القياس مثل البدء بمقدمات كبرى يتبعها مقدمات صغرى ثم نتيجة .
    التفكير الاستقرائي :يتطلب أن يلاحظ الباحث الظاهرة بشكل كلي أو جزئي
    الطريقة العلمية : الجمع بين التفكير الاستنباطي والتفكير الاستقرائي

    خطوات الطريقة العلمية
    تحديد المشكله
    مراجعة البحوث السابقة
    صياغة الفروض
    تصميم البحث
    اختبار الفروض
    تحليل البيانات
    تفسير النتائج
    خصائص الطريقة العلمية

    تتميز الطريقة العلمية ببيانات خالية من التحيز لتميزها بخصائص معينة وأهم هذه الخصائص :
    1 - الضبط : قدرة الباحث على ضبط أو عزل أحد المتغيرات لمعرفة أثر ذلك في ملاحظةٍ ما .
    2 – التعريف الإجرائي : تعريف المصطلحات باستخدام خطوات أو إجراءات قياسها .
    3 – التكرار : قابلية النتائج للتكرار عند تكرار نفس الدراسة .


    طبيعة العلم
    هناك بعض مظاهر الطريقة العلمية منها :
    1 – المسلمات التي يحددها العلماء : من خلال الملاحظة المباشرة
    2 – خصائص العلماء :
    العلماء شكاكون بالضرورة .
    العلماء موضوعيون وغير متحيزين .
    العلماء يتعاملون مع الحقائق لا القيم .
    العلماء لا يكتفون بالحقائق المنعزلة ولكنهم يسعون نحو تكامل وتنظيم نتائجهم
    3 – بناء النظرية : المظهر الأخير للطريقة العلمية هو بناء النظرية .


    طرق بناء النظرية
    هناك طريقتان لبناء النظرية :
    أ ) الطريقة التأسيسية : باستخلاص القوانين من البيانات التي جمعت دون الرجوع للدراسات السابقة .
    ب ) الطريقة التدريجية : يبدأ الباحث من تصور نظري يخضعه للاختبار من خلال الخطوات التالية :
    - صياغة الفروض
    - استنباط نتائج ظاهرة من الفروض
    - اختبار الفروض بالقيام بعدد من الملاحظات

    حدود الطريقة العلمية في العلوم الاجتماعية السلوكية

    تخضع النظريات في العلوم السلوكية إلى عوامل أكثر تعقيداً منها في العلوم الطبيعية وذلك لطبيعة المادة موضع الدراسة ، ومن هذه العوامل :
    - تعقد موضوعات الدراسة .
    - صعوبة الملاحظة .
    - صعوبة تكرار البحوث .
    - صعوبة الضبط .
    - مشكلات القياس .
    - التربية كميدان للبحث
    العملية التربوية والتعليمية قائمة على نتائج البحث في العلوم السلوكية التي تختبر نظرياتها في الميدان التربوي

    حدود البحث التربوي
    - الاعتبارات الاخلاقية
    - عدم ثبات المجتمع
    - تعقد مشكلات البحث
    - صعوبة القياس

    أهمية البحث التربوي
    - تعديل بعض المفاهيم والأساليب التربوية الخاطئة .
    - تطوير طرق التعلم .
    - تقديم الحلول للمشكلات التربوية القائمة .
    - المساعدة في اتخاذ القرارات التربوية المناسبة .
    - التغلب على أي صعوبات تواجهها العملية التربوية والتعليمية.
ADs

قم بتسجيل دخولك للمنتدي او

الانضمام لمبتعث

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.