الأعضاء الإشتراك و التسجيل

الملتقيات
ADs

مبتعثة ترد على عنصرية أمريكي بندوة عن الإسلام

مبتعثة ترد على عنصرية أمريكي بندوة عن الإسلام


NOTICE

تنبيه: هذا الموضوع قديم. تم طرحه قبل 2617 يوم مضى, قد يكون هناك ردود جديدة هي من سببت رفع الموضوع!

قائمة الأعضاء الموسومين في هذا الموضوع

  1. الصورة الرمزية عاجل ناس
    عاجل ناس

    مبتعث جديد New Member

    عاجل ناس السعودية

    عاجل ناس , ذكر. مبتعث جديد New Member. من السعودية , مبتعث فى السعودية , تخصصى هندسة , بجامعة جامعة الملك سعود
    • جامعة الملك سعود
    • هندسة
    • ذكر
    • الرياض, الرياض
    • السعودية
    • Feb 2015
    المزيدl

    April 27th, 2015, 04:57 PM

    ردت مبتعثة سعودية على إهانة عنصرية من رجل أمريكي أثناء سيرها في الشارع بولاية فيرجينيا التي تدرس بها درجة الدكتوراه، بإقامة ندوة عن المرأة في الإسلام لإلقاء الضوء على تكريم الإسلام لها.
    ونظمت المبتعثة نجوى مرضاح الندوة في جامعة أولد دومنينون التي تدرس بها درجة الدكتوراه في الإدارة، لتعريف المجتمع المحيط بتعاليم الإسلام بشأن المرأة وعنونت الندوة "الجوهرة المصونة: حقيقة مكانة المرأة في الإسلام".
    ووقعت حادثة الاعتداء العنصري، وفقا لصحيفة محلية أمريكية، من رجل لا تعرفه كان يقود سيارته وتوقف فجأة أمام المبتعثة، وهي تسير في الشارع في مدينة نورفولك، حيث وجه لها السباب والشتائم لا لشيء إلا لكونها ‏مسلمة ‏محجبة، حيث أصيبت بالخوف والفزع، وسارت بخطوات ثقيلة وهي تبكي، حتى وصلت إلى منزلها.
    وفي هذه الندوة قررت نجوى الحديث عن تجربتها الشخصية كابنة وزوجة وأم لتوضح للمجتمع الغربي أن الإسلام يفرض على المرأة المسلمة ارتداء الحجاب من أجل حمايتها وأنه ليس هناك ثمة علاقة بين ارتداء الحجاب وقمع المرأة المسلمة.
    وقالت نجوى، خلال الندوة التي حضرها عدد من الطالبات الغربيات في الجامعة: لم أتمكن من أن أصبح طبيبة بسبب إنشغالي بزواجي وبأولادي بعد ذلك، ولكن أبي وزوجي شجعاني بعد ذلك على استكمال تعليمي الجامعي في مجال آخر، وها أنا الآن بدعم من زوجي ووطني أعمل على الحصول على درجة الدكتوراه في الإدارة العامة من الولايات المتحدة الأمريكية.
    ورأت المبتعثة التي تقيم مع عائلتها، وستنهي رسالة الدكتوراه الشهر القادم، أن من واجبها تصحيح العديد من المفاهيم الخاطئة حول المسلمين لدى الأميركيين، وخاصة عن النساء المسلمات، في الندوة التي حضرها حوالي 100 من النساء والأطفال، من مختلف الأديان، تجمعوا ليعرفوا كيف كرّم الإسلام المرأة وصانها ورفع من قيمتها، وأن الملابس الشرعية التي ترتديها لا تزيدها إلا وقارا.
ADs

قم بتسجيل دخولك للمنتدي او

الانضمام لمبتعث

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.