الأعضاء الإشتراك و التسجيل

الملتقيات
ADs

حوار بديـل مبتعث ....حلول بديلة لكل مايخص المبتعثين في أمريكا [متجدد]

حوار بديـل مبتعث ....حلول بديلة لكل مايخص المبتعثين في أمريكا [متجدد]


NOTICE

تنبيه: هذا الموضوع قديم. تم طرحه قبل 2068 يوم مضى, قد يكون هناك ردود جديدة هي من سببت رفع الموضوع!

قائمة الأعضاء الموسومين في هذا الموضوع

  1. ^
    شكراً لك على سرعة الرّد ، والّذي يؤكّد حرصك الشّديد على تقديم المُساعدة ، كما يدل على نبل أخلاقك ،،،

    بالنّسبة للفتوى فهي بصراحة لا تدل على جواز تناول تلك اللّحوم ، بل على العكس تماماً ،، فهي تدل على إجتنابها ...

    فقد بيّن المُفتي (جزاه الله خيراً) عدّة نقاط :

    1- يجب عليك تبيّن طريقة ذبح تلك الشّركات والإستقصاء عنها .
    2- يجب عليك تجنّب تلك اللّحوم إذا كنت قادراً على شراء لحوم ذُبحت بالطّريقة الشّرعيّة (وهذا سهل في أمريكا).
    3- حتّى موضوع الدّجاج ، فتوجد نسبة تموت إختناقاً (وإن كانت قليلة).

    وبصراحة هذا رأيي الشّخصي ولست هنا أفتي ، ولكنّني أخذت بقول الله تعالى (( فاتقوا الله ما استطعتم )).

    فما رأيك أخي ؟

    وبارك الله فيك ...
    7 "
  2. المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قيصر بافاريا
    ^
    شكراً لك على سرعة الرّد ، والّذي يؤكّد حرصك الشّديد على تقديم المُساعدة ، كما يدل على نبل أخلاقك ،،،

    بالنّسبة للفتوى فهي بصراحة لا تدل على جواز تناول تلك اللّحوم ، بل على العكس تماماً ،، فهي تدل على إجتنابها ...

    فقد بيّن المُفتي (جزاه الله خيراً) عدّة نقاط :

    1- يجب عليك تبيّن طريقة ذبح تلك الشّركات والإستقصاء عنها .
    2- يجب عليك تجنّب تلك اللّحوم إذا كنت قادراً على شراء لحوم ذُبحت بالطّريقة الشّرعيّة (وهذا سهل في أمريكا).
    3- حتّى موضوع الدّجاج ، فتوجد نسبة تموت إختناقاً (وإن كانت قليلة).

    وبصراحة هذا رأيي الشّخصي ولست هنا أفتي ، ولكنّني أخذت بقول الله تعالى (( فاتقوا الله ما استطعتم )).

    فما رأيك أخي ؟

    وبارك الله فيك ...

    الفتوى كانت مفصله .. والقصد بها أن هنالك امور يجب ان تتخذها ..
    واولها ان تأخذ بالغالب .. بمعنى إن كان الاصل بالذبح هو التذكيه على طريقة اهل الكتاب .. فلا بأس ..
    وأمريكا تعتبر دوله نصرانيه .. لكثرة اليهود والنصارى بها ...
    وذكر ايضا في آخر الفتوى " وأمريكا تعد من بلاد أهل الكتاب، لأن النصارى غالبية سكانها، وهم أهل الشوكة والسلطة فيها."
    وهذا يعني أن الأصل بالحكم أن تأخذ بالأغلبية .. والأغلبيه في امريكا هم أهل الكتاب !
    فبالتالي يجوز أكل لحومهم .. لان المسلم يأخذ بالظاهر ويترك الباطن .. ولا يجوز للمسلم ان يسأل ويتحرى في مثل هذه الامور ..
    كأن يفتش بالمصانع ليعرف طريقة الذبح او يدقق في محتويات الاكل ويحاول ان يظهر مالم يكتب عليه !

    واستدل قولي هذا بحديث عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا أَنَّ قَوْمًا قَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، إِنَّ قَوْمًا يَأْتُونَنَا بِاللَّحْمِ ، لَا نَدْرِي أَذَكَرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهِ أَمْ لَا فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( سَمُّوا اللَّهَ عَلَيْهِ وَكُلُوهُ ) .

    قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : " ولا يلزم السؤال عما ذبحه المسلم أو الكتابي كيف ذبحه ، وهل سمى عليه أو لا ؟ بل ولا ينبغي ، لأن ذلك من التنطع في الدين ، والنبي صلى الله عليه وسلم أكل مما ذبحه اليهود ولم يسألهم . وفي صحيح البخاري وغيره عن عائشة رضي الله عنها أن قوما قالوا للنبي صلى الله عليه وسلم : إن قوما يأتوننا بلحم لا ندري أذكروا اسم الله عليه أم لا ، فقال : ( سموا عليه أنتم وكلوه ) قالت : وكانوا حديثي عهد بكفر . فأمرهم النبي صلى الله عليه وسلم بأكله دون أن يسألوا مع أن الآتين به قد تخفى عليهم أحكام الإسلام ، لكونهم حديثي عهد بكفر " انتهى من رسالة في أحكام الأضحية والذكاة ، للشيخ ابن عثيمين رحمه الله .

    ولابأس لو إتخذ المسلم قوله تعالى (( فاتقوا الله ما استطعتم )). إذا كان هنالك سعه في الأمر .. بحيث انه يمكنه ان يأتي بالدجاج او الخرفان ويذبحها بنفسه ! فهذا الأمر يعود على إستطاعته !
    فإذا كان يستطيع ذلك .. فله الأجر باذن الله لانه فعل ذلك تقربا لله !

    نقلت لك ما أفهمه .. وقد أصيب وأخطئ ..
    ولكن اسأل الله ان يبعدنا عن حرامه ويرزقنا بحلاله .. ويقربنا اليه ويجعلنا ممن يرون وجهه الكريم يوم الدين !
    7 "
  3. المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد فهد ..

    الفتوى كانت مفصله .. والقصد بها أن هنالك امور يجب ان تتخذها ..
    واولها ان تأخذ بالغالب .. بمعنى إن كان الاصل بالذبح هو التذكيه على طريقة اهل الكتاب .. فلا بأس ..
    وأمريكا تعتبر دوله نصرانيه .. لكثرة اليهود والنصارى بها ...
    وذكر ايضا في آخر الفتوى " وأمريكا تعد من بلاد أهل الكتاب، لأن النصارى غالبية سكانها، وهم أهل الشوكة والسلطة فيها."
    وهذا يعني أن الأصل بالحكم أن تأخذ بالأغلبية .. والأغلبيه في امريكا هم أهل الكتاب !
    فبالتالي يجوز أكل لحومهم .. لان المسلم يأخذ بالظاهر ويترك الباطن .. ولا يجوز للمسلم ان يسأل ويتحرى في مثل هذه الامور ..
    كأن يفتش بالمصانع ليعرف طريقة الذبح او يدقق في محتويات الاكل ويحاول ان يظهر مالم يكتب عليه !

    واستدل قولي هذا بحديث عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا أَنَّ قَوْمًا قَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، إِنَّ قَوْمًا يَأْتُونَنَا بِاللَّحْمِ ، لَا نَدْرِي أَذَكَرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهِ أَمْ لَا فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( سَمُّوا اللَّهَ عَلَيْهِ وَكُلُوهُ ) .

    قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : " ولا يلزم السؤال عما ذبحه المسلم أو الكتابي كيف ذبحه ، وهل سمى عليه أو لا ؟ بل ولا ينبغي ، لأن ذلك من التنطع في الدين ، والنبي صلى الله عليه وسلم أكل مما ذبحه اليهود ولم يسألهم . وفي صحيح البخاري وغيره عن عائشة رضي الله عنها أن قوما قالوا للنبي صلى الله عليه وسلم : إن قوما يأتوننا بلحم لا ندري أذكروا اسم الله عليه أم لا ، فقال : ( سموا عليه أنتم وكلوه ) قالت : وكانوا حديثي عهد بكفر . فأمرهم النبي صلى الله عليه وسلم بأكله دون أن يسألوا مع أن الآتين به قد تخفى عليهم أحكام الإسلام ، لكونهم حديثي عهد بكفر " انتهى من رسالة في أحكام الأضحية والذكاة ، للشيخ ابن عثيمين رحمه الله .

    ولابأس لو إتخذ المسلم قوله تعالى (( فاتقوا الله ما استطعتم )). إذا كان هنالك سعه في الأمر .. بحيث انه يمكنه ان يأتي بالدجاج او الخرفان ويذبحها بنفسه ! فهذا الأمر يعود على إستطاعته !
    فإذا كان يستطيع ذلك .. فله الأجر باذن الله لانه فعل ذلك تقربا لله !

    نقلت لك ما أفهمه .. وقد أصيب وأخطئ ..
    ولكن اسأل الله ان يبعدنا عن حرامه ويرزقنا بحلاله .. ويقربنا اليه ويجعلنا ممن يرون وجهه الكريم يوم الدين !

    مجهود جبار استفدنا منه استفادة عظيمة و تشكر عليه صراحةً أخ محمد .. لكن عندي مداخلة بسيطة على ماذكرت في ردك على الأخ قيصرفكتوريا :
    بالنسبة للعبارة المكتوبة بالخط الأحمر " وأمريكا تعد من بلاد أهل الكتاب، لأن النصارى غالبية سكانها، وهم أهل الشوكة والسلطة فيها."
    فأنها جاءت في الفتوى ردا على السؤال الخامس وهو " هل تعتبر أمريكا بلد أهل كتاب أم لا ؟ لاختلاف الديانات مما يجعلنا نشك في ديانة الذابح بأن يكون ملحداً "
    فجاء الرد بماذكرت بالعبارة الحمراء بأنها أمريكا تعتبر من بلاد أهل الكتاب ولايجب التشكيك في ديانة الذابح لنحلل الذبيحة ام لا لان الاغلبية نصارى .. لكن هذا لا يعني أن نأخذ بجملة أحلية لحوم أمريكا لكونهم اغلبيتهم نصارى كما ذكرت في ردك
    " واولها ان تأخذ بالغالب .. بمعنى إن كان الاصل بالذبح هو التذكيه على طريقة اهل الكتاب .. فلا بأس ..
    وأمريكا تعتبر دوله نصرانيه .. لكثرة اليهود والنصارى بها ....... وهذا يعني أن الأصل بالحكم أن تأخذ بالأغلبية .. والأغلبيه في امريكا هم أهل الكتاب !
    فبالتالي يجوز أكل لحومهم .. لان المسلم يأخذ بالظاهر ويترك الباطن .. ولا يجوز للمسلم ان يسأل ويتحرى في مثل هذه الامور ..
    كأن يفتش بالمصانع ليعرف طريقة الذبح او يدقق في محتويات الاكل ويحاول ان يظهر مالم يكتب عليه ! "

    بل ماذكر في الفتوى على العكس تماما أنه يجب التحقق من تذكية هذه اللحوم تذكية صحيحة كما ذكرفي نص الفتوى :

    "1 ـ فيما يتعلق باللحوم التي تباع في المحلات التجارية والأسواق في بلاد أوربا وأمريكا نقول :
    ـ إن كون الأصل فيها أنها ذبائح أهل كتاب .. صحيح في الجملة ، لو سلم من المعارض . وما يعارضه هو أنه قد استفاض أن نسبة معتبرة من اللحوم المعروضة في الأسواق هناك تخرج عن حد الندرة ، قد لا تكون ذكيت ذكاة شرعية، وإذا تخلفت الذكاة الشرعية صار حكم ماذبح حكم الميتة، وإن كانت صورته صورة المذكى، لأن قطع الحلقوم والمريء والودجين لم يحصل إلا بعد إزهاق الروح."

    ذكرت الفتوى الاخذ بالجملة صحيح لو سلمت من المعارض ومن المعلوم أن مصانع أمريكا وأوروبا لاتذبح ذواجنها بل تصعقهم كهربائيا اوتضربهم حتى الموت او بطرق اخرى يتم فيها قتل الحيوان وازهاق روحه ثم بعد ذلك قطع الحلقوم والمريء والودجين وبذلك تصبح ميتة و تسقط التذكية والأحلية .. وهنا فيديو يوضح طريقة القتل المتبعة في مصانع أمريكا وبالتحديد ولاية اوهايو وكالفورنيا


    وهذا ماذكر في نص الفتوى بالنسبة لطريقة قتل الدواجن هناك :
    "وهذا قد عرف بالاستفاضة، وهو في البقر والغنم أكثر منه في الدجاج، لأن الدجاج لايصعق ولا يضرب بمسدس في رأسه ، كما يفعل بالبقر والغنم ، لكنه يمر بمنطقة فيها ماء ساخن ثم يمر بعدها مباشرة بالموس الذي يقطع الرأس ، ويقال إن الذي يموت بالاختناق جراء هذه العملية نسبة ضئيلة جدا، والباقي تدركه الذكاة.. هذا ما بلغنا عن كيفية الذبح في بعض المصانع، وهي صورة من الصور المتبعة فيه."

    وهنا نص الفتوى الذي يؤكد على وجوب الاحتياط :
    "وعليه فإن الاحتياط في لحوم البقر والغنم ينبغي أن يكون أشد منه في الدجاج، لأن احتمال موت البقر والغنم قبل ذبحها أكبر من احتمال موتها بالذبح، كما أفاد ذلك من له بعض اطلاع على مصانع ذبح الأبقار.
    فعلى الإخوة الذين يعيشون في تلك البلاد مراعاة مايلي:
    أولا: إذا أمكن معرفة المصانع التي تذبح بطريقة غير شرعية فإن منتجاتها من اللحوم تجتنب.
    ثانيا: هناك نوعان من الذبائح تنطبق عليها أحكام ذبائح أهل الكتاب، وهما موجودان عادة في الأسواق الأمريكية والأوربية ، وهما:
    ـ ذبائح النصارى المتدينين الذين قد عرف عنهم أنهم يلتزمون الذبح، كطائفة الآمش ونحوهم.
    ـ ذبائح اليهود فإنهم لايستجيزون أكل الميتات، واللحوم الخاصة باليهود عليها علامة معروفة ، وهذه وتلك يجوز شراؤها وأكلها.
    ـ هذا غير اللحوم المذبوحة من المسلمين ، وهي مع الأسف قليلة وغير منافسة."

    ثم جاء نص الفتوى الذي يقول اذا لم تتوفر هذه البدائل فلابأس من أكل اللحوم من شركة لانعلم عنها ان كانت تذكي ام لا بطريقة أهل الكتاب بشرط عدم استفاضة الخبر بكون الشركات في هذه البلاد لاتذكي تذكية شريعة وهذا هوه المعلوم في امريكا واوربا استنادا لمقطع الفيديو ولما اطلعت عليه من بحوث وتقارير
    "فإذا لم توجد هذه البدائل ـ وهذا قليل ـ ووجدت اللحوم معروضة وأنتم لاتعرفون عن الشركة الموردة لها أنها تذبح بطريقة غير شرعية فلكم أن تشتروها وتأكلوها استصحابا لحكم الأصل ، وهو أنها من ذبائح أهل الكتاب، وقد قال الله: ( وطعام الذين أوتوا الكتب حل لكم) [المائدة: 5] أي ذبائحهم، وقد قال سبحانه: ( فاتقوا الله ما استطعتم ) [التغابن: 16].
    لكن إذا استفاض الخبر بكون اللحوم المعروضة في الأسواق لاتذكى الذكاة الشرعية، استفاضة تكدر صفو الاطمئنان إلى استصحاب حكم الأصل ، أو كثر من يتولى الذبح من غير أهل الكتاب، وهذا قد يتصور في الولايات الغربية مثل كاليفورنيا، فإن بها جاليات صينية ويابانية وكورية كبيرة وليسوا من أهل الكتاب ، فإذا كانوا يعملون عمالا في مصانع إنتاج اللحوم.. فإنه يجب التثبت من مصدر اللحم وديانة الذابح حينئذ، لأن الاستبراء للدين واجب، كما أن حكم الأصل، وهو حل ذبائح أهل الكتاب قد نوزع فيه وتطرق إليه الاحتمال، والدليل إذا تطرق إليه الاحتمال سقط به الاستدلال ."

    العبارة المكتوبة بالأزرق تقول أن دليل حكم الأصل وهو حل ذبائح أهل الكتاب تتطرق اليه الاحتمالات والدليل اذا تطرق اليه الاحتمال سقط الاستدلال به ..

    هنا بحث رائع عن الذبح الحلال والفرق بينه وبين طريقة قتل الذواجن المتبعة في الغرب واوربا للاستفادة:
    الإعجاز العلمي في القرآن الكريم ما بين الذبح الاسلامي(الذبح الحلال) و صحة الإنسان

    عذرا على الاطالة
    تحياتي
    7 "
  4. عذرا على بشاعة الفيديو .. الله يعفينا وإياكم عن لقمة الحرام

    حنا عن نفسنا زوجي ومجموعة من الشباب السعوديين يروحون مزرعة ويشترون غنم ويذبحونهم بنفسهم بعدين يودون الذبايح لملحمة عربية عشان يقطعوها ويوزعونها فيما بينهم وكذا نريح بالنا وناكل واحنا مرتاحين

    الله يعينا على هذي الغربة ويوفق الجميع ومانرجع الا بالشهادة ان شاء الله
    7 "
  5. حبيت أضع هذه الإضافة:
    بالإستناد إلى هذه الفتوى والحقائق المتعلقة بمصانع اللحوم في الغرب فإن حتى مطاعم ماكدونالدز وبقية سلسلة هذه المطاعم الموجودة في السعودية فإن لحومها مستوردة من الخارج وإن كانت من بقر وغيرها وليست خنزير الا انها مأخوذه من هذه المصانع وبالتالي فهي ميتة وليست مذبوحة ومذكاة تذكية شرعية وأكل الميتة حرام
    قال الله سبحانه وتعالى :{حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالْدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلاَّ مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ‏} [سورة المائدة: آية 3]

    فليش نروح ناكل من هذي المطاعم والملاحم المحلية والمطاعم المحلية واللحوم الحلال متوفرة في السعودية ولله الحمد
    والنبي عليه الصلاة والسلام يقول دع مايريبك إلى مالايريبك والله أعلم
    تقبلوا مروري
    7 "
  6. والي ماعنده ملحمه بولايته وش يسوي

    عني بصراحه موكله امري لربي ان توفر لحم بالبقاله العربيه أخذت ومن ما توفر اخذت من ول مارت

    يعني انا بنت ومرافقي مب 24 ساعه معي ، مب معقول اروح مزارع واذبح خرفان

    والشي الثاني مطاعمنا الي بالسعوديه مثل ماك وبرقر كنق وانت ماشي ، وش يضمن لكم ان لحمهم حلال؟ بعد اللحم مستورد من برااااا وش يدريكم عن طريقه ذبحها ؟؟ ومع ذلك نأكل منها ولا نفكرررر مع اننا مب مضطرين

    ومقاطع الفيديو المقززه ذي مع اني ماشفتها ولا رح أشوفها لاني مابي اكره نفسي ، خلوني مغمضة احسن
    وان كان على الحلال والحرام ، فيه أشياء أولى بكثير اننا نفكر فيها هل هي حلال وحرام قبل الأكل
    7 "
  7. دعكي من مقطع الفيديو ويمكنك الاكتفاء بهذا البحث لتتيقني
    الإعجاز العلمي في القرآن الكريم ما بين الذبح الاسلامي(الذبح الحلال) و صحة الإنسان

    الحكمة من الذبح الإسلامي :
    يجب أن تكون الدواجن على قيد الحياة وقت الذبح لأنه عند الذبح يتم قطع الشرايين الي يضخ من خلالها الدم من القلب الى الدماغ وعند قطعها يصبح عند الدماغ نقص شديد في الدم فيرسل رسائل عصبية الى القلب وجميع الاعضاء بحاجته الشديدة للدم فتنتفض جميع الاعضاء بما في ذلك القلب لضخ كميات كبيرة من الدم لاسعاف الدماغ لكونه العضو المركزي في الجسم وبما أن الشرايين الموصلة للدماغ مقطوعة يتم خروج هذه الدماء للخارج ويصبح عند الذبيحة نزيف يتم فيه تنقية الذبيحة من كامل الدم وباتالي تصبح اللحوم صحية ونظيفة وقابلة للأكل مع العلم أنه بمجرد قطع هذه الشرايين يدخل الحيوان في حالة غيبوبة بسبب النقص الشديد للدم في الدماغ وبالتي لايشعر بأي ألم
    على العكس عند ذبح الدواجن بعد موتها فإن القلب يكون متوقف ولايضخ الدماء للخارج عند قطع الشرايين لموت الحيوان مسبقا قبل الذبح وبالتالي تظل الدماء متجمعة داخل الذبيحة وتكون بؤرة لنمو البكتيريا والامراض فضلا عن الألم الفضيع والتعذيب الذي تتعرض له الحيوانات بسبب طرق القتل المتبعة في الغرب والله سبحانه وتعالى يقول :"﴿وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ﴾[سورة الأعراف الآية: 157]
    ﴿يَسْأَلُونَكَ مَاذَا أُحِلَّ لَهُمْ قُلْ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ )[سورة المائدة الآية: 4]
    ومن المستحيل أن تكون هذه اللحوم المسسبة للأمراض والتي هي بؤرة لتجمع البكتيريا في هذه الدماء من الطيبات التي أحلها الله لنا فالتحريم لم يأتي عبثا وأنما لما في ذلك من مصلحتنا وصحتنا وسلامتنا
    وانتشار الامراض والسمنة في هذه البلاد خير دليل

    وبالنسبة للذبح نحن نذبح مرة في الشهر كمية تكفينا طيلة الشهر وليس بالضرورة ان يكون زوجي معي 24 ساعة مع العلم ان كنا سابقا نشتري اللحوم من بقالات عربية لكن وجدنا في الذبح اوفر لنا واسلم

    وفي النهاية كل واحد وضميره

    اردت فقط الافادة بما أعلم والله أعلم والله يكون في عون الجميع
    المصدر: بديـل مبتعث ....حلول بديلة لكل مايخص المبتعثين في أمريكا [متجدد]
    حفاظاً على حقوق الكاتب نرجو عدم حذف المصدر مبتعث
    Under Creative Commons License: Attribution Non-Commercial No Derivatives
    Follow us: @mbt3th on Twitter | mbt3th on Facebook
    7 "
  8. المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Miss Hayfa
    والي ماعنده ملحمه بولايته وش يسوي

    عني بصراحه موكله امري لربي ان توفر لحم بالبقاله العربيه أخذت ومن ما توفر اخذت من ول مارت

    يعني انا بنت ومرافقي مب 24 ساعه معي ، مب معقول اروح مزارع واذبح خرفان

    والشي الثاني مطاعمنا الي بالسعوديه مثل ماك وبرقر كنق وانت ماشي ، وش يضمن لكم ان لحمهم حلال؟ بعد اللحم مستورد من برااااا وش يدريكم عن طريقه ذبحها ؟؟ ومع ذلك نأكل منها ولا نفكرررر مع اننا مب مضطرين

    ومقاطع الفيديو المقززه ذي مع اني ماشفتها ولا رح أشوفها لاني مابي اكره نفسي ، خلوني مغمضة احسن
    وان كان على الحلال والحرام ، فيه أشياء أولى بكثير اننا نفكر فيها هل هي حلال وحرام قبل الأكل

    أكــل آليهود دآئمــآ خآلي من لحوم آلخنزيــر لأنهم مثلنآ مآيآكلون أي شيء من مشتقآت آلخنزير ( أكرمكم آلله ), وهذآ رحمه من رب آلعآلمين فينآ ..
    إسم أكلهــم .. ( كوشــــر ) " KOSHER " . . .
    شـــوفي هذآ آلموقع مفيــــد يتكلم عن أشيــآء كثير ..
    تفضلي :
    طعـــآم آليهود آلـ Kosher . . .

    موفقه ,,
    7 "
11 من 13 صفحة 11 من 13 ... 6101112 ...
ADs

قم بتسجيل دخولك للمنتدي او

الانضمام لمبتعث

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.