الأعضاء الإشتراك و التسجيل

الملتقيات
ADs

باحث سعودي في مجال السرطان "اكتشفنا مزيدا من النتائج المفيدة لعلاج سرطان البروستاتا"

باحث سعودي في مجال السرطان "اكتشفنا مزيدا من النتائج المفيدة لعلاج سرطان البروستاتا"


NOTICE

تنبيه: هذا الموضوع قديم. تم طرحه قبل 6133 يوم مضى, قد يكون هناك ردود جديدة هي من سببت رفع الموضوع!

قائمة الأعضاء الموسومين في هذا الموضوع

  1. الصورة الرمزية ابو رعـد
    ابو رعـد

    مشرف سابق على ملتقى أمريكا-كندا

    ابو رعـد كندا

    ابو رعـد , ذكر. مشرف سابق على ملتقى أمريكا-كندا. من السعودية , مبتعث فى كندا , تخصصى JedDdaH LoVeR , بجامعة UNIVERSITY OF NEW BRUNSWICK
    • UNIVERSITY OF NEW BRUNSWICK
    • JedDdaH LoVeR
    • ذكر
    • SAINT JHON, NEW BRUNSWICK
    • السعودية
    • Apr 2006
    المزيدl

    August 31st, 2007, 04:38 PM


    صالح آل حيدر (تكساس):

    أكدت الدراسات الطبية المستمرة منذ عقود طويلة من الزمن مدى فعاليـة و تأثير الفائدة الطبية للكركم، كمضاد للسرطان والذي يؤثر على الخلايا السرطانيـة وبلا آثار جانبية من استخدامه. إضافة إلى انه أجريت دراسة على مجموعة من الرجال وثبت فيها أن الرجال الذين يحظى طعامهم على نسبة معينة من القرنبيط الأبيض مره واحده بالإسبوع تقل نسبة إصابتهم بمرض سرطان البروستات إلى 52% من الرجال الذين لا يحتوى طعامهم على القرنبيط الأبيض مره واحدة بالشهـر. كما أن الرجال الذين ياكلون البروكولـي أكثر من مره بالإسبوع هم أقل إصابة من غيرهم بنسبة 45% من المراحل المستعصية من سرطان البروستات. كما أشادت الدراسات العلمية ومراكز الأبحاث على مركبات البروكولـي وذلك لإحتوائها على نسبة عاليـة من مادة الجلوكوسونوليت وهي مادة مضادة للسرطان. وأوضح الدكتور صالح التويجري الباحث في علم السرطانات والمناعة في جامعة روشستر بولاية نيويورك لـ(مغترب) أن التأثير الفعال لعنصـر الإستنساخ*(NF-KB)من أهم أسباب التحكم في تكوين الخلايا السرطانية، من خلال قدرة هذا العنصـر على منــع الخلايا الطبيعية من الإستمرار والمساعدة على إنقسام الخلية وتكاثرها، وذلك في إحداث خلل لدى الحمض النووي فتنمو الخلايا السرطانيـة بهذا الشكل.
    وأشارت الدراسات إلى أن الكركـم و القرنبيط والبروكولـي أغذية طبيعية موجودة في بيوتنا قادرة على تثبيط عنصر الإستنساخ وتكاثر الخلايا العشوائية المسببة للسرطان بشكلٍ عام. كما أشارت فإن زيادة هذا العنصـر يسبب منع الخلايا السرطانية من الإستجابة للعلاج الكيميائي. وقد قام الدكتور صالح التويجري مع مجموعة من العلماء بأبحاث متعددة تثبت ماسبق نشــرة وقد اكتشف التويجري مزيدا من النتائج المفيدة لعلاج سرطان البروستاتا مستقبلً، حيث اكتشف أن الهرمون الذكري يؤثر على ضعف نمو الخلايا السرطانيـة وبالتالي موتها، عن طريق تثبيط آلية العنصر الإستنساخـي (NF-KB).

    المصدر(http://www.mogtareb.us/news/details/26)
ADs

قم بتسجيل دخولك للمنتدي او

الانضمام لمبتعث

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.